ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 18 من 18

الموضوع: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    110

    افتراضي ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
    سئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله هذا السؤال:
    سماحة الشيخ من هم علماء الجرح والتعديل في عصرنا الحاضر ؟
    فأجاب حفظه الله:
    (( والله ما نعلم أحداً من علماء الجرح والتعديل في عصرنا الحاضر ، علماء الجرح والتعديل في المقابر الآن ، ولكن كلامهم موجود في كتبهم كتب الجرح والتعديل .
    والجرح والتعديل في علم الإسناد وفي رواية الحديث ، وماهو الجرح والتعديل في سبِّ الناس وتنقصهم ، وفلان فيه كذا وفلان فيه كذا ، ومدح بعض الناس وسب بعض الناس ، هذا من الغيبة ومن النميمة وليس هو الجرح والتعديل
    .))
    و سئل الشيخ عبد الله بن غديان حفظه الله هذا السؤال:
    يا شيخ هل هذا صحيح هناك من يقول أنه يوجد علماء الجرح و التعديل في هذا الزمان فهل هذا صحيح ؟
    فأجاب الشيخ: و الله يا أخي علم الجرح و التعديل موجود في الكتب
    السائل : في وقتنا هذا هل يوجد ؟
    فأجاب الشيخ: لا ، علم الجرح و التعديل عن علماء الحديث الذين نقلوا لنا الأحاديث بالأسانيد موجود في كتب الجرح و التعديل فما نحتاج إلى أحد الحين.
    و سئل الشيخ صالح اللحيدان حفظه الله هذا السؤال:
    فأجاب الشيخ: الجرح و التعديل للحديث إنتهى و قته ، ما هو في هذا الزمن.
    و في المقابل الثناء المشهور للشيخ الألباني على الشيخ ربيع بن هادي المدخلي و وصفه بأنه حامل لواء الجرح و التعديل في هذا العصر.
    فاستشكلت لدي بعض المسائل و هي:
    هل الجرح و التعديل موجود في هذا العصر ؟
    هل قواعد الجرح و التعديل هي نفسها قواعد التبديع ؟

    و أرجو من مشايخ هذا المجلس المبارك أن يبينوا لي الحق في هذه المسائل و جزاكم الله خير.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,462

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    اجابة على السؤال الاول هل الجرح و التعديل موجود في هذا العصر ؟
    القول ماقاله علماؤنا حفطهم الله ورحم الله الشيخ الالباني وان ثبت قوله ففيه نظر
    واجابة على السؤال الثاني نقول من الخطأ : الاستعجال في الحكم علي المخالفين بالخروج، أو المفارقة، أو المروق من الدين وانهم مبتدعة دون رجوع إلي قواعد الشرع وأصول الحكم، ومناهج أئمة الدين في ذلك، لأن التكفير والتبديع له ضوابطه وأصوله، ،كحصول الشروط وانتفاء الموانع وذلك لأن ترتيب الأحكام عليهم بالكفر،او البدعة أو بالبراء والبغض والهجر، والتحذير من المخالف مطلقاً، دون التثبت ودون إقامة الحجة عليه لا يجوز، أعني بذلك: أنه لا ينبغي لكل من رأي أي بدعة في شخص أن يصفه بالمبتدع، ولا كل من رأي أمرًا مخالفًا للشرع والدين والسنة أن يصفه بالمفارقة،
    لأن من الناس من يجهل الأحكام، والجاهل معذور حتي يعلم،
    ومن الناس من يكون مكرهًا في بيئة، أو في مكان ما، علي ممارسة بعض الأعمال التي لا تجوز شرعًا، ويكرهون علي ذلك، ولو لم يفعلوا لقتلوا، أو عذبوا، أو انتهكت أعراضهم، أو نحو ذلك.
    إذاً: فإن عارض الإكراه لا بد أن يرد في ذهن الحاكم علي الناس بأي حكم من الأحكام،
    وقد يكون فاعل البدع، أو معتقد الضلالة متأولاً، ولم تقم عليه الحجة، فلا بد من إقامة الحجة علي الناس، فقد يري أحد منا إنساناً يرتكب بدعة من البدع التي عادة إنما يرتكبها أهل الافتراق ـ كبدعة المولد مثلاً ـ فإذا فعلها إنسان عامي جاهل فلا يعني أن يوصف بالابتداع، حتي يبين له الأمر، وتقام علي الحجة، ثم يصر على فعله ولايوصف بانه من الفرق الهالكة بمجرد رؤية بدعة أظهرها حتي تقام عليه الحجة والله اعلم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    أذكر هذا لأن الكثير من الإخوة الطيبين لجوا في فتن كقطع الليل المظلم بناء على أصل فاسد: و هو أن فلانا بن فلان هو حامل لواء الجرح و التعديل في الجزائر ، و الآخر في ليبيا ، و الآخر في مصر ، بما مجرد أن يتسلم الطالب الهمام هذا اللواء من شيخه يبدأ يفري في أعراض إخوانه من طلبة العلم ، فيرفع هذا و يضع هذا لابسا ثوب الجرح و التعديل ملبسا على الكثير من الفضلاء و الطيبين دينهم فضل و أضل و صد عن سواء السبيل ، فإذا حاورت أحد هؤلاء الطيبين و سألته : لماذا لا تحضر دروس الشيخ الفلاني المعروف بصفاء عقيدته و سلوكه و منهجه في الدعوة إلى الله كان آخر ما لديه هو : أن الشيخ الفلاني هو حامل لواء الجرح و التعديل في الجزائر و قد حذر منه.
    و بهذا تتباعد القلوب و تتنافر النفوس بين الإخوة الطيبين بناء على أصل فاسد و هو أن الشيخ الفلاني هو حامل لواء الجرح و التعديل.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    433

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل مشاهدة المشاركة
    أذكر هذا لأن الكثير من الإخوة الطيبين لجوا في فتن كقطع الليل المظلم بناء على أصل فاسد: و هو أن فلانا بن فلان هو حامل لواء الجرح و التعديل في الجزائر ، و الآخر في ليبيا ، و الآخر في مصر ، بما مجرد أن يتسلم الطالب الهمام هذا اللواء من شيخه يبدأ يفري في أعراض إخوانه من طلبة العلم ، فيرفع هذا و يضع هذا لابسا ثوب الجرح و التعديل ملبسا على الكثير من الفضلاء و الطيبين دينهم فضل و أضل و صد عن سواء السبيل ، فإذا حاورت أحد هؤلاء الطيبين و سألته : لماذا لا تحضر دروس الشيخ الفلاني المعروف بصفاء عقيدته و سلوكه و منهجه في الدعوة إلى الله كان آخر ما لديه هو : أن الشيخ الفلاني هو حامل لواء الجرح و التعديل في الجزائر و قد حذر منه.
    و بهذا تتباعد القلوب و تتنافر النفوس بين الإخوة الطيبين بناء على أصل فاسد و هو أن الشيخ الفلاني هو حامل لواء الجرح و التعديل.
    ليس في جعل فلان من الناس (( حامل لواء الجرح والتعديل )) أي فساد

    فهو نظير جعل آخر (( محدث العصر )) أو (( فقيه العصر )) أو (( أصولي الجزيرة ))


    وهذه الألقاب بحسب ما يشتهر عن الشخص ويتميز به عن غيره

    وكلمة الألباني ثابتة ومشهورة ولا مجال للتشكيك بها وقد سمعتها مراراً كما سمعها المئات غيري

    والمشايخ المذكورون إنما قصدوا بجوابهم جرح وتعديل الرواة

    وإلا فهم أنفسهم يجرحون ويعدلون

    فلو سألت الفوزان أو الغديان عن الجفري مثلاً فسيقول (( مبتدع )) أو كلمة نحوها

    فهذا جرح

    وإذا سألتهم عن أحد المشايخ السلفيين الأفاضل مثل الشيخ اللحيدان مثلاً فسيثني عليه

    وهذا تعديل

    إذن الجرح والتعديل لم ينقطع منه إلا الكلام في الرواة ابتداءً وإلا فالكلام في الرواة بناءً على أحكام السلف لم ينقطع

    وأما التبديع فمن كانت أصوله بدعية كأن يكون يقدم العقل على النقل أو يرد الأحاديث الصحيحة أو لا يعتد بفهم السلف فهذا مبتدع أصلي كالكافر الأصلي

    وأما إذا كان الرجل أصوله سنية سلفية ولكن طرأت عليه بدعة لتأويل أو غيره فإنه تقام عليه الحجة فإن أصر كان مبتدعاً وإن لم تقم عليه الحجة فلا سبيل إلى تبديعه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أخي نبيل :إذا كان بالمعنى اللغوي فنعم قد يكون ذلك صحيحا أما بالمعنى العلمي فقد ولى وانتهى كما قال الشيخ/الفوزان وغيره .

    أما مقصد الشيخ الالباني فهو اللغوي بالتأكيد ولا يمكن أن يكون مقصده في الجرح والتعديل من حيث أنه علم . أرجوا أن تكون المعلومة واضحة. أما من حيث هل هو محمود أو مذموم فهذه قضية أخرى وتبحث لوحدها.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    بارك الله فيكم على ما تفضلتم به
    لم تتضح لي بعض المسائل الرجاء التوضيح و هي:
    هل قواعد الجرح و التعديل التي اعتمد عليها علماء الحديث في الحكم على الرواة هي نفس القواعد التي يعتمد عليها بعض المعاصرين في الحكم على طلبة العلم ؟
    و هل الجرح و التعديل الذي قصده الشيخ الألباني رحمه الله هو نفسه التزكية و التبديع الذي له قواعده ؟

    و جزاكم الله خيرا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    أقوال العلماء - حفظهم الله وحفظكم جميعًا - واضحة بينَّة.
    ونفى الشيخ / صالح الفوزان [عضو هيئة كبـــــار العلماء] وجودهم في الحاضر لعلة أوضحها بقوله:
    { وماهو الجرح والتعديل في سبِّ الناس وتنقصهم ، وفلان فيه كذا وفلان فيه كذا ، ومدح بعض الناس وسب بعض الناس ، هذا من الغيبة ومن النميمة وليس هو الجرح والتعديل }
    وهذا هو الحق، لأن الحكم بالتبديع ونحوه [حكم في العقيدة] أما الجرح والتعديل فـ [علم الحديث]
    والجرح والتعديل لا يقف فقط على عدالة الراوي، فقد لا يجرح في عدالته ويجرح في ضبطه.
    فكان استخدام الأئمة لهذا العلم، استخدام المحتاط إلى دينه المحافظ على سنة رسوله، لا الذي يبدع ويفسق ويستخدمه للنيل من أشخاص، ولا يخلو هذا من دخول التشفي الشخصي.
    لذا وقف علماء الجرح والتعديل وقفة للأقران... ولم يأخذوا به.
    لذا... فإن قال أحدهم أنا حامل راية الجرح والتعديل ليضرب في أحد أقرانه، فهو عند أصحاب الفن نفسه غير مسموع الرأي. (لا عبرة لكلامه أصلاً).
    هذا في حال حديثه عن أحد من أهل السنة والجماعة مما يراهم من المخالفين.
    أما إذا كان مبتدعًا، فهذا لا خلاف فيه... ولكن هل سيجرحه في عدالته أم في ضبطه أم ماذا؟
    هل سيكون علم الجرح والتعديل [الحديث]؟
    نسأل الله السلامة في الدين والدنيا والآخرة.
    وما حدثت فتنة قط ولا بدعة إلا كان سببها الغلو.
    فالحذر الحذر...
    بارك الله فيكم.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  8. #8
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,543

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    وأما إذا كان الرجل أصوله سنية سلفية ولكن طرأت عليه بدعة ......
    هذا فيه إجمال
    فالبدع متفاوتة وليست كل بدعة مخرجة من دائرة أهل السنة إلى دائرة أهل البدعة
    ثم ينبغي النظر في حال هذا المتلبس بهذه البدعة هل قالها عن اجتهاد وعلم أم لا هل تأويله له حظ من النظر أم هل هو إمام في السنة أم دون ذلك وغير هذه الأمور
    فهذه الأمور ينبغي مراعاتها فليس كل من زلّ بأن وقع في بدعة بدعناه وهجرناه ولكن نحو هذه المسائل يكثر فيها التفصيل
    والإجمال فيها يفسد بعض الناس كما هو مشاهد الآن
    فينبغي للداعي أو طالب العلم إذا تكلم في هذه الأمور أن يبتعد عن الإجمال ما أمكن

    بارك الله فيكم
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,462

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    قلت
    ثم ان الجرح والتعديل كماقال اخوناالفاضل اسامة هوفي علم الحديث وهو في هذاالعصر ان لم يكن مبنيا على كلام الحفاظ السابقين ممن عاصررواة الحديث ووثقهم اوجرحهم فهو غير مقبول وان كان مبنيا عليه فهو مقلد للائمة السابقين ولم يات بجديد
    وهذا هو الحق، واعجبني قول الاخ الفاضل
    لأن الحكم بالتبديع ونحوه [حكم في العقيدة] أما الجرح والتعديل فـ [علم الحديث]
    حفظ الله علمائنا الذين هم كالنجوم الساطعة وجزى الله الجميع خيرا
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    بارك الله في الجميع على الإفادة
    سأضرب مثالا في هذا حتى تتضح المسائل:
    مثلا طالب علم على منهج السلف الصالح في العقيدة و الفقه و السلوك و الدعوة إلى الله معروف بدعوته و نشره للخير من توحيد و فقه و إنكار للبدع يأتي طالب آخر له إجازة في الجرح و التعديل من شيخه فيتكلم فيه ، فكلامه هذا لا يخلو من ثلاث حالات:
    الحالة الأولى: أنه يحذر من خطأ و قع فيه الطالب الأول ، و التحذير من أخطاء أهل العلم فرض كفائي بلا خلاف بين أهل العلم لكن بضوابطه المعروفة ، و هذا يدخل في باب الرد على المخالف. لكن لا يعني هذا أن التحذير من أخطاء أهل العلم يعني التحذير من أهل العلم بل يقتصر على التحذير من خطئه و ينصح بدروسه و كتبه الأخرى.
    الحالة الثانية: أنه يحذر منه جملة و تفصيلا ، و يأمر بهجره و ترك دروسه و هنا يأتي السؤال :
    لماذا يحذر منه :
    الجواب :
    - إما أنه ضال مضل يدعو إلى ضلالة التي قد تكون كفرا أو بدعة أو فسقا ، فهذا لا خلاف بين أهل العلم في وجوب التحذير منه بعد إقامة الحجة عليه مثل تحذير الشيخ صالح الفوزان من الجفري و لا حرج في تسمية هذا التحذير جرحا أي الجرح بالمعنى اللغوي لا بالمعنى الاصطلاحي عند أهل الحديث الذي هو : [وصف الراوي بما يقتضي رد روايته ].
    - إما أنه وقع في أخطاء - لا خلاف بين أهل العلم بأنها أخطاء- و نوصح لكنه أصر على أخطاءه ، فهنا يجب مراعاة المصالح و المفاسد قبل التحذير منه ، فالمملكة العربية السعودية ليست كالجزائر ، و الجزائر ليست كتونس من حيث كثرة أهل السنة أو قلتهم ، و من حيث انتشار السنة أو غربتها ، و من حيث وجود العلماء أو انعدامهم.
    - إما أن هذا الجارح صاحب هوى يلبس على العوام و الجهلة أمر دينهم باسم الجرح و التعديل ، حيث أنك إذا سألته لمذا تكلمت في فلان :
    أجابك أنه مجروح ، فاللبيب الفطن يطلب التفصيل و يسأل:
    هل تقصد بجرحه : الجرح المصطلح عليه عند أهل الحديث: [ وصف الراوي بما يقتضي رد روايته ]
    أو الجرح المصطلح عليه عند المعاصرين الذي هو : [ وصف العالم أو طالب العلم بما يقتضي رد علمه و فضله و دعوته و كله ].
    فجوابه سيكون بلا شك : مجروح الجرح المصطلح عليه عند المعاصرين.
    ثم يسأله:
    لماذا جرحته ( أي جرح المعروف عند المعاصرين )؟
    فجواب الجارح لا يخلو من حالات:
    - الحالة الأولى: إما أنه مبتدع.
    هنا يسأله : ما هي بدعته التي جعلته مجروحا ( الجرح المعروف عند المعاصرين )؟
    فيكون جوابه بأن تكون هذه البدعة: إما بدعة مجمع عليها : كبدع الخوارج و المعتزلة و الأشاعرة و الروافض و غيرها من البدع ، و هذا الجواب نادرا جدا في الواقع.
    إما بدعة مختلف فيها : كالإنتماء للجماعات الإسلامية .
    إما حسنة و هذا هو الغالب : كتوزيع رسالة الشيخ عبد المحسن العباد " رفقا أهل السنة بأهل السنة " أو عدم عقد الولاء و البراء على شيخ أو طائفة إلى غير ذلك من الحسنات التي هي بدع في ذهن الجارح. و لا يقلده في جرحه هذا إلا جاهل أو صاحب هوى متجاهل.
    الحالة الثانية: له أخطاء ؟
    هنا يسأله الشاب الفطن: ما هي أخطاؤه يا شيخ؟
    فجواب الجارح لا يخلو من هذه الثلاث:
    -إما خطأ عقدي : و هذا الجرح مقبول لكن بعد إقامة الحجة و استيفاء الشروط و انتفاء الموانع.
    -إما خطأ فقهي : و هذا لا يشنع فيه غلى المخطئ و يرد خطؤه.
    -إما خطأ دعوي أو منهجي كما يقال: فالأخطاء المنهجية قسمان :
    * أخطاء جماعية : كأخطاء الجماعات الإسلامية في الدعوة إلى الله : كتأخير الدعوة إلى التوحيد و غيرها.
    * أخطاء فردية : و هذه لا يسلم منها أحد و هذا لا يشنع فيها على المخطئ و يرد خطؤه.
    هنا يسأله الشاب الفطن : يا شيخ هل أنت معصوم من الخطأ ؟
    فإذا أجابه : بنعم أنا معصوم. فهذا كفر بلا خلاف بين أهل العلم.
    أما إذا أجابه : بأن له أخطاء كغيره ، فهنا يقال له : تصحيح أخطائك أولى من تصحيح أخطاء غيرك يا شيخ.
    وهكذا يُلبس على الكثير من الطيبين باسم الجرح و التعديل ، و يلبس عليهم بالإجمال في مقام التفصيل و بالتفصيل في مقام الإجمال
    و الله أعلم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    لا أقصد بكلامي هذا الشيخ ربيع المدخلي - حفظه الله - فهو عالم من علماء أهل السنة ، يصيب و يخطئ ،
    و الواجب رد أخطاءه برفق و لين دون تشهير و لا تنفير ، و لا يجوز متابعته في أخطائه.
    لكنني أقصد طلبة الشيخ الربيع هنا و هناك ، الذين لم يكتفوا بمتابعة الشيخ في أخطاءه ، بل تعصبوا له و تحزبوا على ز لاته ، فجعلوها أصولا و قواعدا من بنى عليها فهو الحبيب المقرب و من خالفها فهو الضال المضل الأجرب ، و العجيب أنهم يُعلِمون العقيدة و يشرحون كتب السلف ، و لم يعلموا أنه لم تنشق طائفة من الطوائف عن جماعة المسلمين إلا بعد اجتماعها على أصول أو أصل فاسد .
    و الله أعلم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل مشاهدة المشاركة
    لا أقصد بكلامي هذا الشيخ ربيع المدخلي - حفظه الله - فهو عالم من علماء أهل السنة
    من الذي سبقك من أهل العلم بهذا الوصف؟
    وهل هذا مسلك العلماء؟
    ألم يذكر شيخ الإسلام في العقيدة الواسطية مسلك أهل السنة والجماعة في التعامل؟
    ألم يذكر الإمام الطحاوي هذا في عقيدته الطحاوية؟
    من قال بأن التعامل ليس من أبواب العقيدة... فلا أظنه قد درسها أصلاً.
    من قال بأن أهل السنة فيهم غلو؟ من سمات أهل السنة التوسط والاعتدال.
    وما رأيت غلو قط إلا عند المبتدعة.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    433

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    هنا أود التنبيه على عدة

    الأول أن كلام الأقران الذي يرد له أمارات وعلامات

    الأولى أن يكون بين اثنين قد تقاربا أو استويا في السن أو الرتبة العلمية

    الثانية أن يكون الكلام عامته شخصي وعاري عن الدليل أو بدليل ضعيف

    الثالثة ألا يخظى أحدٌ منهما بتأييد العلماء الأكابر

    وكلام الأخ نبيل فيه تحامل واضح

    فهو يحمل الأخطاء الفردية ويجعلها عامة ويقع فيما ينهى عنه

    وقول الأخ أمجد أن ليس كل بدعة مخرجة من دائرة أهل السنة والجماعة

    فإن كان يقصد (( حتى بعد قيام الحجة )) فهذا خطأ

    وإلا كيف يكون من أهل السنة وهو يصر على البدعة ؟

    فسرها لي هذه

    وإن كان يعني قبل قيام الحجة فلا وجه لتعقب كلامي

    ووصف الشيخ المدخلي بأنه من علماء أهل السنة

    قال به الشيخ عبيدالله الرحماني المباركفوري في إجازته له حيث قال (( أما بعد: فيقول العبد الفقير إلى الله أبو الحسن عبيد الله الرحماني تلميذاً، السلفي الأثري مسلكاً، المباركفوري موطناً، ابن العلامة الشيخ عبدالسلام المباركفوري مؤلف "سيرة البخاري": إنّ أخانا في الله العالم النبيل، الفاضل الجليل، الشيخ ربيع بن هادي عمير المدخلي من أهل قرية "الجرادية" من ضواحي "صامطة" ))

    وقد سئل الشيخ ابن باز ـ رحمه الله تعالى ـ عن الشيخ ربيع بن هادي والشيخ محمد أمان فقال: ((بخصوص صاحبي الفضيلة الشيخ محمد أمان الجامي والشيخ ربيع بن هادي المدخلي، كلاهما من أهل السنة، ومعروفان لدي بالعلم والفضل والعقيدة الصالحة، وقد توفي الدكتور محمد أمان في ليلة الخميس الموافقة سبع وعشرين شعبان من هذا العام رحمه الله، فأوصي بالإستفادة من كتبهما، نسأل الله أن يوفق الجميع لما يرضيه وأن يغفر للفقيد الشيخ محمد أمان وأن يوفق جميع المسلمين لما في رضاه وصلاح أمر عباده إنه هو السميع قريب)) [شريط الأسئلة السويدية]

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    بارك الله فيك على هذه النقول
    ولكن
    الإجازات عمومًا، وما قد عهدناه فيها، أن مِثل هذه الأشياء وكأنها عادات متبعة.
    وأما كلام الإمام ابن باز - رحمه الله - لم يذكر فيه (العالم) ولا (العلامة)، والعلم لدى الجميع وليس حكرًا على أحد، وإن سُئِل - رحمه الله - عن أحد من مجروحيهم من أهل السُّنَّة لقال مِثل مقالته - رحمه الله.
    وعليه، فما قد سمعته على لسان الأخير من إتهامات وتجريح في أهل السنة، لا يعد منه عند أصحاب الفن من الجرح والتعديل أصلاً، بل من البذاءات والشتائم والسباب والغيبة.
    فلا حول ولا قوة إلا بالله، ما كان العلماء الذين هم قدوة يقتدي بها طلبة العلم هكذا.
    لذا فانظر - رحمنا الله وإياك - إلى طلبة علم لأحد العلماء المعتبرين، وبين متبعي الأخير...
    يا الله... شتان بين هذا وذاك...
    هذا طالب علم... يتعلم ويدرس ليتقرب إلى الله حقًا...
    والآخر لسانه قبيح بذيء يطعن ويجرح ويسب في [العلمــــــاء]
    حتى وصل الأمر للنيل من بعض أعضاء اللجنة الدائمة، وخاصة من قد كتب في هذه الفتنة.
    هذا، غير المواقع التي فيها التحذير من [العلماء]... فسبحان الله.

    * نشر منذ قليل أحد الأخوة كتابًا في مكتبة المجلس، فنظرت فيه، فإذ هو كتاب لأحد المداخلة، واسمه: زيد المدخلي... وكتابه ذو اسم برَّاق.
    حملت الكتاب ونظرت فيه... فأجد...
    تحدث عن توحيد الألوهية في ستة أسطر فقط، وتحدث عن مبرراته لتسمية بعض الناس باسم ابتكره من عند نفسه وسرد مببراته في سبعة أسطر.
    وهذا هو حامل راية الدعوة وتوحيد الله...
    فلا والله... لا يُنسب للسلف ومن اتبعهم مثل هذه البذاءات... ولا هُم منهم، والسلف منهم بُراء...
    بل إن شئت... قل هم احدى الفرق التي توافق أهل السنة في التوحيد والإيمان، وتخالفهم في المنهج والسلوك.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    أظن أن الموضوع بدأ ينحرف عن مساره فأحيلكم للفائدة:

    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=6258

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    433

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسـامة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك على هذه النقول
    ولكن
    الإجازات عمومًا، وما قد عهدناه فيها، أن مِثل هذه الأشياء وكأنها عادات متبعة.
    وأما كلام الإمام ابن باز - رحمه الله - لم يذكر فيه (العالم) ولا (العلامة)، والعلم لدى الجميع وليس حكرًا على أحد، وإن سُئِل - رحمه الله - عن أحد من مجروحيهم من أهل السُّنَّة لقال مِثل مقالته - رحمه الله.
    وعليه، فما قد سمعته على لسان الأخير من إتهامات وتجريح في أهل السنة، لا يعد منه عند أصحاب الفن من الجرح والتعديل أصلاً، بل من البذاءات والشتائم والسباب والغيبة.
    فلا حول ولا قوة إلا بالله، ما كان العلماء الذين هم قدوة يقتدي بها طلبة العلم هكذا.
    لذا فانظر - رحمنا الله وإياك - إلى طلبة علم لأحد العلماء المعتبرين، وبين متبعي الأخير...
    يا الله... شتان بين هذا وذاك...
    هذا طالب علم... يتعلم ويدرس ليتقرب إلى الله حقًا...
    والآخر لسانه قبيح بذيء يطعن ويجرح ويسب في [العلمــــــاء]
    حتى وصل الأمر للنيل من بعض أعضاء اللجنة الدائمة، وخاصة من قد كتب في هذه الفتنة.
    هذا، غير المواقع التي فيها التحذير من [العلماء]... فسبحان الله.

    * نشر منذ قليل أحد الأخوة كتابًا في مكتبة المجلس، فنظرت فيه، فإذ هو كتاب لأحد المداخلة، واسمه: زيد المدخلي... وكتابه ذو اسم برَّاق.
    حملت الكتاب ونظرت فيه... فأجد...
    تحدث عن توحيد الألوهية في ستة أسطر فقط، وتحدث عن مبرراته لتسمية بعض الناس باسم ابتكره من عند نفسه وسرد مببراته في سبعة أسطر.
    وهذا هو حامل راية الدعوة وتوحيد الله...
    فلا والله... لا يُنسب للسلف ومن اتبعهم مثل هذه البذاءات... ولا هُم منهم، والسلف منهم بُراء...
    بل إن شئت... قل هم احدى الفرق التي توافق أهل السنة في التوحيد والإيمان، وتخالفهم في المنهج والسلوك.
    البذاءات هي ما تتفوه به الآن

    الشيخ ابن باز وصف الشيخ ربيع (( بأنه من خواص أهل العلم ))

    والرجل أستاذ دكتور

    فهذا لا يستكثر عليه لقب عالم إلا ناقم

    ثم من قال أن هذا اللقب حكرٌ عليه

    بل إن كثيراً ممن لم ينالوا نصف هذه التزكيات يقال عنهم (( علامة )) وأنت تعرفهم جيداً

    فلماذا الإنكار هنا بالذات ؟

    وزقنا الله وإياك الإنصاف

    وكل فرقة لا تخلو من سيئي أخلاق

    ولكن التعميم الجائر هو المرفوض

    وما تراه غيبة يرونه تحذيراً

    كما أنك الآن تغتابهم وتعتبر هذا تحذيراً حتى إنك لتحوم على إخراجهم من عموم أهل السنة والجماعة

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    1- اذكر لي ما وصفته بالبذاءات من حديثي... فالكلام أمامك ولسنا منه ببعيد.
    2- كلام الشيخ ابن باز - رحمه الله - كان إشارة لشيء يعلمه أهل التتبع، ألا وهو: أنه كان هناك اجتراء على بعض أهل العلم في مقال مطول وله علاقة بالعلوم الحديثية وأرسل الإمام له رسالة، يطلب منه الرد على هذا المقال، وكان هذا حين كان الإمام رئيسًا الجامعة.
    3- كلمة { كل فرقة لا تخلو من سيئي الخلق }
    هل هم فرقة؟ ومنهم سيئي الخلق؟ أم هم من أهل السنة والجماعة وسيئي الخلق؟
    4- أهل السنة والجماعة... من هم أهل السنة والجماعة؟
    أهل السنة والجماعة... هم الجماعة، هم كمثل ما كان عليه رسول الله وأصحابه، هل كان رسول الله وأصحابه على هذا؟
    إن قيل نعم، لكان طعنًا في الدين.
    وإن قيل لا، فهذا إخراج لهم من الفرقة الناجية.
    ولكن نقول: يوافقونهم في أشياء، ويخالفونهم في أشياء.
    فتعمن... بارك الله فيك.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: ما هو الفرق بين علم الجرح و التعديل و قواعد أهل العلم في التبديع ؟

    أخي الكريم... بارك الله فيك
    هناك فارق كبير وشاسع بين:
    1- الجرح والتعديل
    2- التحذير
    3- الغيبة
    4- النميمة
    5- سوء الخلق
    6- النقد
    فلابد من النظر للكلمات ومعانيها قبل استخدام أيّ منها.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •