التخلق بمقتضيات صفات الله سبحانه وتعالى
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: التخلق بمقتضيات صفات الله سبحانه وتعالى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الاسم : حسام بن أحمد بن عبد الحكيم بن أحمد بن محمود بن عليو السوهاجي المصري
    المشاركات
    30

    افتراضي التخلق بمقتضيات صفات الله سبحانه وتعالى

    [justify]
    قال ابن القيم رحمه الله : ... وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول : أوحى الله إلى إبراهيم صلى الله عليه وسلم أتدري لم اتخذتك خليلا ؟ قال : لا، قال : لأني رأيت العطاء أحب إليك من الأخذ وهذه صفة من صفات الرب جل جلاله فإنه يعطي ولا يأخذ ويطعم ولا يطعم وهو أجود الأجودين وأكرم الأكرمين وأحب الخلق إليه من اتصف بمقتضيات صفاته فإنه كريم يحب الكريم من عباده وعالم يحب العلماء وقادر يحب الشجعان وجميل يحب الجمال ... وهو سبحانه وتعالى رحيم يحب الرحماء وإنما يرحم من عباده الرحماء وهو ستير يحب من يستر على عباده وعفو يحب من يعفو عنهم وغفور يحب من يغفر لهم ولطيف يحب اللطيف من عباده ويبغض الفظ الغليظ القاسي الجعظري الجواظ ورفيق يحب الرفق وحليم يحب الحلم وبر يحب البر وأهله وعدل يحب العدل وقابل المعاذير يحب من يقبل معاذير عباده ويجازي عبده بحسب هذه الصفات فيه وجودا وعدما فمن عفا عفا عنه ومن غفر غفر له ومن سامح سامحه ومن حاقق حاققه ومن رفق بعباده رفق به ومن رحم خلقه رحمه ومن أحسن إليهم أحسن إليه ومن جاد عليهم جاد عليه ومن نفعهم نفعه ومن سترهم ستره ومن صفح عنهم صفح عنه ومن تتبع عورتهم تتبع عورته ومن هتكهم هتكه وفضحه ومن منعهم خيره منعه خيره ومن شاق شاق الله تعالى به ومن مكر مكر به ومن خادع خادعه ومن عامل خلقه بصفة عامله الله تعالى بتلك الصفة بعينها في الدنيا والآخرة فالله تعالى لعبده على حسب ما يكون العبد لخلقه ولهذا جاء في الحديث " من ستر مسلما ستره الله تعالى في الدنيا والآخرة ومن نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله تعالى عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله تعالى حسابه ومن أقال نادما أقال الله تعالى عثرته ومن أنظر معسرا أو وضع عنه أظله الله تعالى في ظل عرشه " ... اهـ من الوابل الصيب من الكلم الطيب بتصرف يسير
    [/justify]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: التخلق بمقتضيات صفات الله سبحانه وتعالى

    السلام عليكم
    هذه المسألة دقيقة جدا لها علاقة باحصاء الاسماء الحسنى،واليك المسألة كما جاءت في كتاب الاسماء الحسنى في الكتاب والسنة/اكرم غانم اسماعيلagtd61@yahoo.com
    7. إن المراد بإحصاء الأسماء الحسنى هي اجتماع ثلاث أمور :
    1) إحصاء ألفاظها وعدها .
    2) فهم معانيها ومدلولها .
    3) دعاء الله سبحانه وتعالى بها .
    أما فهم معنى الإحصاء بالحفظ غيباً ، فإن كثيراً من الناس من يحفظهاويغيبها عن ظهر قلب ويرددها بسرعة دون تفهم لمعانيها ، وله من العمل ما ينافيها ، فهذه المنافاة نقض القول ، ومثل هذا لا يكون قد أحصاها إذ ليس المقصود من الإحصاء إلا الفهم والإخلاص.
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في ( سلسلة لقاءات الباب المفتوح ) (4):-
    (ومعنى إحصائها : أن يعرفها لفظاً ومعنى ، ويتعبد لله بها ، ليس إحصاؤها أن تتغيبها فقط ، لابد أن تحفظها وتعرف معناها وتتعبد لله بها ، أي : بما تقتضيه هذه الأسماء .
    فمثلاً: إذا علمت أن الله ( غفور ) فإنك تتعرض للمغفرة فتستغفر، وتفعل العبادات التي تكون سبباً لغفران الذنوب . وإذا علمت بأن الله سبحانه وتعالى ( عليم ) لا تفعل شيئاً يبغضه ؛ لأنه عالم بك.
    وإذا علمت أنه يراك فإن مقتضى هذا الإيمان بأن الله يراك ألا تعمل عملاً سيئاً ؛ لأنه يراك ولو كنت في أقصى بيتك . وإذا علمت أن الله ( سميع ) فإنك لا تُسمِع الله شيئاً يغضبه .
    فإحصاؤها ليس بمجرد أن تحفظها ؛ لأن هذا سهل لكنَّ إحصاءها معرفتها لفظاً ، أي : حفظها، ومعرفة معناها ، والتعبد لله بها ، فالإنسان إذا فعل هذا أحصاها لفظاً ، وفهمها معنى ، وتعبد الله بها فهذا هو الدين ، ومن دان لله بهذا أدخله الله الجنة ) . إ?
    --------------------------------

    (4) هي عبارة عن سلسلة لقاءات كان يعقدها فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - طيب الله ثراه - بمنزله كل خميس . ابتدأ الشيخ هذه اللقاءات في أواخر شوال تقريباً في العام (1412هـ) وانتهت هذه السلسلة في الخميس الرابع عشر من شهر صفر، عام (1421هـ) .
    قام بتفريغها موقع الشبكة الإسلامية .


    وقال ابن القيم في بدائع الفوائد : ( مراتب إحصاء أسمائه التي من أحصاها دخل الجنة وهذا هو قطب السعادة ومدار النجاة والفلاح :
    · المرتبة الأولى إحصاء ألفاظها وعددها .
    · المرتبة الثانية فهم معانيها ومدلولها .
    · المرتبة الثالثة دعاؤه بها كما قال تعالى ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) الأعراف /180. وهو مرتبتان إحداهما : دعاء ثناء وعبادة والثاني : دعاء طلب ومسألة ، فلا يثنى عليه إلا بأسمائه الحسنى وصفاته العلى وكذلك لا يسأل إلا بها فلا يقال يا موجود أو يا شيء أو يا ذات اغفر لي وارحمني بل يسأل في كل مطلوب باسم يكون مقتضيا لذلك المطلوب فيكون السائل متوسلا إليه بذلك الاسم ، ومن تأمل أدعية الرسل ولا سيما خاتمهم وإمامهم وجدها مطابقة لهذا وهذه العبارة أولى من عبارة من قال يتخلق بأسماء الله فإنها ليست بعبارة سديدة وهي منتزعة من قول الفلاسفة بالتشبه بالإله على قدر الطاقة ، وأحسن منها عبارة أبي الحكم بن بَرَّجان وهي التعبد وأحسن منها العبارة المطابقة للقرآن وهي الدعاء المتضمن للتعبد والسؤال ، فمراتبها أربعة أشدها إنكارا عبارة الفلاسفة وهي التشبه وأحسن منها عبارة من قال التخلق وأحسن منها عبارة من قال التعبد وأحسن من الجميع الدعاء وهي لفظ القرآن .) . إ? . (1)
    قال أبو العز الحنفي : ( وَمِنْ أَعْجَبِ الْعَجَبِ : أَنَّ مِنْ غُلَاةِ نُفَاةِ الصِّفَاتِ الَّذِينَ يَسْتَدِلُّونَ بِهَذِهِ الْآيَةِ الْكَرِيمَةِ { لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ وَلِلّهِ الْمَثَلُ الأَعْلَىَ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } سورة النحل/60 ، عَلَى نَفْيِ الصِّفَاتِ أو الْأَسْمَاءِ ، وَيَقُولُونَ : وَاجِبُ الْوُجُودِ لَا يَكُونُ كَذَا وَلَا يَكُونُ كَذَا ، ثُمَّ يَقُولُونَ : أَصْلُ الْفَلْسَفَةِ هِيَ التَّشبيهُ بِالْإِلَهِ عَلَى قَدْرِ الطَّاقَةِ ، وَيَجْعَلُونَ هَذَا غَايَةَ الْحِكْمَةِ وَنِهَايَةَ الْكَمَالِ الْإِنْسَانِيِّ ، وَيُوَافِقُهُمْ عَلَى ذَلِكَ بَعْضُ مَنْ يُطْلِقُ هَذِهِ الْعِبَارَةَ ، وَيُرْوَى عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : « تَخَلَّقُوا بِأَخْلَاقِ اللَّهِ » ، فَإِذَا كَانُوا يَنْفُونَ الصِّفَاتِ ، فَبِأَيِّ شَيْءٍ يَتَخَلَّقُ الْعَبْدُ عَلَى زَعْمِهِمْ ؟ ! وَكَمَا أَنَّهُ لَا يُشْبِهُ شَيْئًا مِنْ مَخْلُوقَاتِهِ تَعَالَى، لَا يُشْبِهُهُ شَيْءٌ مِنْ مَخْلُوقَاتِهِ ، لَكِنَّ الْمُخَالِفَ فِي هَذَا ، النَّصَارَى وَالْحُلُولِيَّ ةُ وَالِاتِّحَادِي َّةُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ ، وَنَفْيُ مُشَابَهَةِ شَيْءٍ مِنْ مَخْلُوقَاتِهِ لَهُ ، مُسْتَلْزِمٌ لِنَفْيِ مُشَابَهَتِهِ لِشَيْءٍ مِنْ مَخْلُوقَاتِهِ .) إ?.(2)
    واعلم أن في المسألة أحاديث لا تصح منها :
    1/ ( إن لله تعالى مائة خلق وسبعة عشر من أتاه بخلق منها دخل الجنة ) .
    رواه الطيالسي والبزار والترمذي الحكيم والبيهقي في الشعب والطبراني في الأوسط وأبو يعلى . وقال الألباني ( ضعيف جدا ) , وانظر حديث رقم : 1954 في ضعيف الجامع .
    2/ ( السخاء خلق الله الأعظم ) .
    رواه الأصفهاني وابن النجار . وقال الألباني : ( ضعيف ) انظر حديث رقم : 3339 في ضعيف الجامع .
    -----------------------------
    (1) بدائع الفوائد / ابن القيم - 1 / 288 – 289 .
    (2) شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز الحنفي 1 / 181 - 182 .


    3/ ( تخلقوا بأخلاق الله ) .
    قال الألباني في السلسلة الضعيفة / 2822 : ( لا أصل له , أورده السيوطي في " تأييد الحقيقة العلية " ( 89/1 ) دون عزو . وتأولوه بأن معناه اتصفوا بالصفات المحمودة وتنزهوا عن الصفات المذمومة ، وليس معناه أن تأخذ من صفات القدم شيئا . ثم رأيت الحديث في " نقض التأسيس " لابن تيمية ذكره في فصل عقده للكلام على معنى قوله صلى الله عليه وسلم : " إن الله خلق آدم على صورته " .) إ? .
    وفي شرح الطحاوية لابن ابي العز الحنفي بتحقيق ( التركي ، الارناؤوط ) قالا : ( لا يعرف له اصل في شئ من كتب السنة ، وذكره السيوطي في – تاييد الحقيقة العلية – ورقة 89/1 ، ولم يعزه لاحد .) إ?ص181
    4/ ( حسن الخلق خلق الله الأعظم ) .
    رواه الطبراني في المعجم الكبير عن عمار بن ياسر .
    قال الألباني : ( موضوع ) ، انظر حديث رقم : 2715 في ضعيف الجامع .
    وقال الحافظ العراقي في تخريج الأحياء ( ضعيف ) .
    5/ ( إن لله ثلاثمائة خلق من لقيه بخلق منها مع التوحيد دخل الجنة ) .
    قال الشوكاني في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة / الحديث 17 : ( وروى بألفاظ قال السخاوي والكل ضعيف ) .
    وقال الحافظ العراقي في تخريج الأحياء : (4196 - حديث " إن لله تعالى ثلاثمائة خلق من لقيه بخلق منها مع التوحيد دخل الجنة " فقال أبو بكر : يا رسول الله هل في منها خلق فقال " كلها فيك يا أبا بكر وحبها إلى الله تعالى السخاء " أخرجه الطبراني في الأوسط من حديث أنس مرفوعا عن الله " خلقت بضعة عشر وثلاثمائة خلق من جاء بخلق منها مع شهادة أن لا إله إلا الله دخل الجنة " ومن حديث ابن عباس " الإسلام ثلاثمائة شريعة وثلاثة عشر شريعة وفيه وفي الكبير من رواية المغيرة بن عبد الرحمن بن عبيد عن أبيه عن جده نحوه بلفظ " الإيمان وللبزار من حديث عثمان بن عفان " إن الله تعالى مائة وسبعة عشر شريعة . . . الحديث " وليس فيها كلها تعرض لسؤال أبي بكر وجوابه ، وكلها ضعيفة . (1)

    ---------------------------------------
    (1) وانظر غير مأمور المسألة عند ابن تيمية في ( شرح كلمات الشيخ عبد القادر الكيلاني من فتوح الغيب ) ص83 . طبع في العراق / بغداد – مكتبة المثنى / 1987م . والرسالة منشورة أيضا ضمن جامع الرسائل لابن تيمية / تحقيق : د. محمد رشاد سالم / الطبعة الأولى - دار العطاء ( الرياض ، 1422هـ - 2001م ) الرسالة الثانية : ج2 ص 187.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: التخلق بمقتضيات صفات الله سبحانه وتعالى

    قال الإمام ابن القيم: وهذه العبارة أولى من عبارة من قال يتخلق بأسماء الله فإنها ليست بعبارة سديدة وهي منتزعة من قول الفلاسفة بالتشبه بالإله على قدر الطاقة وأحسن منها عبارة أبي الحكم بن برهان وهي التعبد وأحسن منها العبارة المطابقة للقرآن وهي الدعاء المتضمن للتعبد والسؤال. فمراتبها أربعة أشدها إنكارا عبارة الفلاسفة وهي التشبه وأحسن منها عبارة من قال التخلق وأحسن منها عبارة من قال التعبد وأحسن من الجميع الدعاء وهي لفظ القرآن. انظر: بدائع الفوائد, 1/289., ت: علي بن محمد العمران, مشرف: بكر أبو زيد.


    . وَلَيْسَ هَاهُنَا غَيْرَ التَّعَبُّدِ بِالصِّفَاتِ الْجَمِيلَةِ، وَالْأَخْلَاقِ الْفَاضِلَةِ الَّتِي يُحِبُّهَا اللَّهُ، وَيَخْلُقُهَا لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ، فَالْعَبْدُ مَخْلُوقٌ، وَخِلْعَتُهُ مَخْلُوقَةٌ، وَصِفَاتُهُ مَخْلُوقَةٌ، وَاللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى بَائِنٌ بِذَاتِهِ وَصِفَاتِهِ عَنْ خَلْقِهِ، لَا يُمَازِجُهُمْ وَلَا يُمَازِجُونَهُ، وَلَا يَحِلُّ فِيهِمْ وَلَا يَحِلُّونَ فِيهِ، تَعَالَى اللَّهُ عَنْ ذَلِكَ عُلُوًّا كَبِيرًا. أنظر: مدارج السالكين, 3/227.

    قال الإمام ابن القيم: فَلَهُ فِي كُلِّ مَا قَضَاهُ وَقَدَّرَهُ الْحِكْمَةُ الْبَالِغَةُ، وَالْآيَاتُ الْبَاهِرَةُ، وَالتَّعَرُّفَا تُ إِلَى عِبَادِهِ بِأَسْمَائِهِ وَصِفَاتِهِ، وَاسْتِدْعَاءُ مَحَبَّتِهِمْ لَهُ، وَذِكْرِهِمْ لَهُ، وَشُكْرِهِمْ لَهُ، وَتَعَبُّدِهِمْ لَهُ بِأَسْمَائِهِ الْحُسْنَى، إِذْ كَلُّ اسْمٍ فَلَهُ تَعَبُّدٌ مُخْتَصٌّ بِهِ، عِلْمًا وَمَعْرِفَةً وَحَالًا، وَأَكْمَلُ النَّاسِ عُبُودِيَّةً الْمُتَعَبِّدُ بِجَمِيعِ الْأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ الَّتِي يَطَّلِعُ عَلَيْهَا الْبَشَرُ (...) وَهَذِهِ طَرِيقَةُ الْكُمَّلِ مِنَ السَّائِرِينَ إِلَى اللَّهِ، وَهِيَ طَرِيقَةٌ مُشْتَقَّةٌ مِنْ قَلْبِ الْقُرْآنِ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} [الأعراف: 180] وَالدُّعَاءُ بِهَا يَتَنَاوَلُ دُعَاءَ الْمَسْأَلَةِ، وَدُعَاءَ الثَّنَاءِ، وَدُعَاءَ التَّعَبُّدِ، وَهُوَ سُبْحَانُهُ يَدْعُو عِبَادَهُ إِلَى أَنْ يَعْرِفُوهُ بِأَسْمَائِهِ وَصِفَاتِهِ، وَيُثْنُوا عَلَيْهِ بِهَا، وَيَأْخُذُوا بِحَظِّهِمْ مِنْ عُبُودِيَّتِهَا . وَهُوَ سُبْحَانُهُ يُحِبُّ مُوجَبَ أَسْمَائِهِ وَصِفَاتِهِ. فَهُوَ عَلِيمٌ يُحِبُّ كُلَّ عَلِيمٍ، جَوَّادٌ يُحِبُّ كُلَّ جَوَّادٍ، وِتْرٌ يُحِبُّ الْوِتْرَ، جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ، عَفُوٌّ يُحِبُّ الْعَفْوَ وَأَهْلَهُ، حَيِّيٌّ يُحِبُّ الْحَيَاءَ وَأَهْلَهُ، بَرٌّ يُحِبُّ الْأَبْرَارَ، شَكُورٌ يُحِبُّ الشَّاكِرِينَ، صَبُورٌ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ، حَلِيمٌ يُحِبُّ أَهْلَ الْحِلْمِ.
    أنظر: مدارج السالكين, 1/421.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الاسم : حسام بن أحمد بن عبد الحكيم بن أحمد بن محمود بن عليو السوهاجي المصري
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: التخلق بمقتضيات صفات الله سبحانه وتعالى

    الأخ الفقير أغناك الله بالعلم ورفع عنك الجهل الأناة الأناة فإن العبارة التي كتبتها " التخلق بمقتضيات صفات الله ... " ليس فيها ما نقلت عن ابن القيم رحمه الله والرجاء اعادة النظر بارك الله فيك قال الشيخ ابن باز رحمه الله ... السؤال عما قاله بعض الخطباء في خطبة الجمعة من الحث على الاتصاف بصفات الله, والتخلق بأخلاقه هل لها محمل, وهل سبق أن قالها أحد .. إلخ كان معلوما ؟
    والجواب : هذا التعبير غير لائق, , ولكن له محمل صحيح, وهو الحث على التخلق بمقتضى صفات الله وأسمائه وموجبهاوذلك بالنظر إلى الصفات التي يحسن من المخلوق أن يتصف بمقتضاها, بخلاف الصفات المختصة بالله ...
    وقال الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله في شرح الواسطية : قوله (إن الله جميل يحب الجمال) والله جل وعلا (مقسط) ويحب (المقسطين) وهو جل وعلا (محسن) ويحب(المحسنين) هذه مسألة وهي امتثال العبد لصفات الله جل وعلا وتأثره بذلك وإتيانه بها ، الناس فيها ما بين جافٍ وغالٍ ، وأما أهل السنة فإنهم أثبتوا ذلك على ما جاء في النصوص .
    بيان ذلك :
    أن الصوفية والفلاسفة - يعني غلاة الصوفية والفلاسفة - يقولون إن الفلسفة هي التخلق بصفات الله على قدر الطاقة ، التخلق بصفات الله ، هكذا يجعلون الفلسفة اللي هي عندهم أعلى الحكمة ، عند الصوفية أن صفات الله جل وعلا تُمتثل وسواء في ذلك الصفات التي هي راجعة إلى الجمال أم الصفات التي هي راجعة إلى الجلال أم الصفات التي هي راجعة إلى الربوبية أم الصفات التي هي راجعة إلى الألوهية .
    يقولون تمتثل ولذلك دخلوا في مسائل في الفناء إلى آخره يعني ليس هذا محل بيانه .
    أهل السنة في هذا قالوا هذه المسألة ينظر إليها بمعرفة العبد لنفسه وبعلم العبد بربه جل وعلا فإن العبد إذا علم حق الله جل وعلا وعلم ما يستحقه جل وعلا من الصفات التي لا يشاركه فيها أحد وعلم الصفات التي أحب من عباده أن يتمثلوها في أنفسهم صار عنده الفرق ، وتارة يكون الفرق بالنظر إلى الدليل وتارة يكون الفرق بالنظر إلى علم العبد بصفات الله جل وعلا ، فمثلا ما ورد من الصفات نثبته ، نقول الله جل وعلا (محسن) وقد أثبت شيخ الإسلام وابن القيم رحمهما الله تعالى في أسماء الله جل وعلا (المحسن) وقالوا الله جل وعلا هو المحسن ويحب المحسن من عباده فهذا يثبت ، نقول يتمثل العبد بهذه الصفة ويتأثر بها ويفعل ما يستطيع من ذلك .
    (الرحمة) الله جل وعلا (رحيم) ويفعل ذلك (الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء) .
    كذلك (الجمال) (إن الله جميل يحب الجمال) فإذا كان الجمال بما يوافق الشرع فإن الله جل وعلا يحبه من العبد .
    فإذن قالوا مدار ذلك على ما جاء في النصوص ، فإذا كان في النص ما يدل على امتثال العبد لصفات الله ، يعني بمعنى تمثله بها وفعله ما يستطيع من ذلك بما يناسب عبوديته فإنه يفعل ذلك لدلالة النصوص على ذلك ، وهذا بحث واسع ربما يطول الكلام فيه لكن هذه خلاصة الكلام .
    ثم بارك الله فيك لابد أن تتأمل العبارة ولا تحكم إلا بعد النظر والإمعان فإن سياق الكلام فيه قرينة تدل على سلفيتي لا صوفيتي
    قال عتبة بن غزوان رضي الله عنه: وإني أعوذ بالله أن أكون في نفسي عظيما، وعند الله صغيرا . صحيح مسلم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: التخلق بمقتضيات صفات الله سبحانه وتعالى

    جزاك الله خحيرا على المداخلة
    اخي نص كلام ابن القيم واضح وتجده في بدائع الفوائد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •