استفسار عن آية في سورة التوبة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: استفسار عن آية في سورة التوبة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    4

    افتراضي استفسار عن آية في سورة التوبة

    يقول عز من قائل: {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100
    استفساري يا أهل العلم:
    - لماذا ذكر سبحانه وتعالى هنا قوله: {تَجْرِي تَحْتَهَا} ولم يقل {تجري تَجْرِي من تَحْتَهَا} مع أن جملة {تَجْرِي تَحْتَهَا} لم تذكر "بدون من" إلا في سورة التوبة رقم الآي 100 فقط، والأخريات من كلام رب العزة تذكر بقول { تَجْرِي من تَحْتَهَا }؟ أريد أقوال أهل العلم في ذلك مع المرجع لو تكرمتم؟
    -وهل هناك فائدة لغوية بين كلمة { تَجْرِي من تَحْتَهَا } وقوله تعالى {تَجْرِي تَحْتَهَا} وما الحكمة من عدم الذكر؟
    - وهل هناك قراءة بزيادة "من" وهل هي صحيحة؟
    - وما التفاسير التي تبحث في اللغة والقراءات والطبعات الجيدة لها؟
    أفيدونا بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: استفسار عن آية في سورة التوبة

    في انتظار إجابة ومشاركة الإخوة ، فالذي أعلمه أن هذا الموضع قرأه ابن كثير المكي بزيادة من موافقة لرسم مصاحف أهل مكة والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: استفسار عن آية في سورة التوبة

    - لي تعليق يتمثل في النقاط الآتية :
    - النقطة الأولى :
    - قال: د . عبداللطيف الخطيب - كما في معجم القراءات ، جـ 3 صـ 446 - (( قرأ ابن كثير ، وابن محيصن ( من تحتها الأنهار )، بإثبات ( من ) الجارة ، وهي ثابتة في مصاحف أهل مكة ، وقرأ السبعة ابن عامر ، ونافع ، وأبو عمرو ، وحمزة ، والكسائي ، وعاصم ، وأبو جعفر ، ويعقوب ، ( تحتها الأنهار ) بإسقاط ( من ) وفتح ( من تحتها ) مفعول فيه ، وهي كذلك في سائر المصاحف ، والمعنى في القراءتين واحد .. ))، أهـ.
    - وهذا القول إنما أوردته من كتاب ( معجم القراءات ) إجابة على سؤال صاحب المشاركة ، وتساؤله عما إذا كانت قراءة ( من تحتها الأنهار ) صحيحة من عدمه ؟، والجواب أنها صحيحة ، لا شك في ثبوتها .

    - النقطة الثانية :
    - فيما يتعلق بسؤال صاحب المشاركة عن التفاسير التي تبحث في اللغة والقراءات ، فأقول إجمالا : علم التفسير علم واسع ، لا يغني فيه كتاب عن كتاب آخر ، ومن يبحث في الفروقات اللغوية التي احتواها النظم القرآني ، وسبب التعبير في آية على نحو مختلف في آية أخرى ، فمثل هذا ينبغي أن تتعدد مصادره ، ويكثر من الاطلاع لإشباع نهمته ، وليجد ضالته في الكتب المصنفة ، لأنه لا يعرف أين يجد لقطته !، لذا عليه أن يكثر من الاطلاع في كتب التفسير ، ومن أهم الكتب - بحسب علمي القاصر - التي تعرضت للمباحث اللغوية ، ولعلم القراءات ، هي :
    1 - تفسير البحر المحيط لأبي حيان الأندلسي ، وهو كتاب يوصى به لمن له شغف في إعراب آيات التنزيل الحكيم ، وعلم القراءات .
    2 - تفسير حدائق الروح والريحان في روابي علوم القرآن لمحمد الأمين بن عبدالله العلوي الهرري ، وهو كتاب على مسماه ، وهو نافع كذلك في باب القراءات ، والإعراب ، فضلا عن بيان معاني كلام الله تعالى .

    - النقطة الثالثة :
    - وهي ردا على صلب التساؤل المتمثل في الفرق بين آية سورة التوبة ، وهي قوله تعالى (( تجري تحتها الأنهار )) وبين (( تجري من تحتها الأنهار )) 119 / المائدة ، وجاءت بهذا التعبير في غير ما آية من آيات التنزيل الحكيم ، وإجابة على ذلك أقول :
    أولا : يحتاج الأمر إلى استقراء كتب التفسير ، للوقوف على أقوال العلماء في تفسيرهم للتعبير القرآني ( تجري تحتها الأنهار ) والتعبير القرآني ( تجري من تحتها الأنهار ) لأن المفسر قد يبين الفرق المعنوي بين التعبيرين في موضع ، ويكتفي به ، دون الإشارة إليه في موضع آخر ، وليس بالضرورة أن يبينه في أول موضع تمر به الآية القرآنية ، لذلك ينبغي استقراء أقوال المفسرين في الآيات القرآنية الواردة بالتعبير القرآني ( من تحتها الأنهار ) وتعبير ( تحتها الأنهار )، لعل أحدهم يكون قد ذكر الفارق بينهما ، أو الفائدة من وراء اختلاف التعبير ، وهو أمر بحاجة إلى جهد وسعة وقت .

    ثانيا : ذكر الإمام أبي عبدالله محمد بن عبدالله الخطيب الإسكافي - في كتابه درة التنزيل وغرة التأويل في بيان الآيات المتشابهات في كتاب الله العزيز ، صــ 75 ، فرقا بين التعبيرين في سورة المائدة ، تحت عنوان ( الآية السابعة منها ) ، اعتذر عن إيراده لطوله ، وسأبين لك لاحقا المصدر حتى تتحصل عليه.

    ثالثا : انظر - بارك الله فيك - إلى المصدر الذي ذكرته ، وهو مصدر لعالم توفي سنة 431 هـ ، والمصدر - بله العالم - قد لا يكون مشهورا أو معروفا لبعض العلماء - فضلا عن طلبة العلم والباحثين - لتدرك أن الوقوف على مثل هذه الفروقات ليس بالأمر الهين ، وهو يحتاج إلى تعدد المصادر ، وقدرة على الوصول إلى مظان المسائل .

    رابعا : للفائدة سأضع لك بيانات الكتاب ، لعلك تتحصل عليه ، وهي :
    اسم الكتاب : درة التنزيل وغرة التأويل في بيان الآيات المتشابهات في كتاب الله العزيز .
    اسم المؤلف : الإمام أبي عبدالله محمد بن عبدالله الخطيب الإسكافي .
    اعتنى به : الشيخ خليل مأمون شيحا .
    الناشر : دار المعرفة ، الطبعة الأولى 1422 .

    خامسا : هذا رابط للكتاب :
    http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=6&book=3291

    - وختاما نسأل الله السداد والتوفيق في القول والعمل .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    807

    افتراضي رد: استفسار عن آية في سورة التوبة

    السلام عليكم.
    أحسن ما اطلعت عليه ثلاثة تفاسير :
    تفسير جامع البيان لابن جرير الطبري
    تفسير البحر المحيط لابي حيان الاندلسي
    تفسير التحرير والتنوير الطاهر بن عاشور

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: استفسار عن آية في سورة التوبة

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.
    في الفرق بين "تجري من تحتها الأنهار" و"تجري تحتها الأنهار" :
    لقد قال السيّد سالم الطائيّ ما يفيد ويثري. والواقع أنّه لا يوجد فرق معنويّ بين الجملتين. ولا يخلو الأمر من وجهين : إمّا أنّها قراءة "خاصّة" لقوله تعالى "تجري تحتها الأنهار" في مئة موضع، فهو الموضع الوحيد في كتاب الله الّذي ورد فيه حرف الجرّ. وإمّا أنّه من تنوّع الأسلوبيّة وثرائها في كتاب الله. والمعنى هو أنّ الأنهار في الجنّة كلّها باطنيّة. ولا موجب للبحث والتدقيق في الغيب المطلق إذ المطلوب هو الإيمان به. وإن أريد تدبّرا للقرآن الكريم فليلاحظ أنّه لم يرد قطّ في القرآن "تجري فيها الأنهار" ! فإن كان لا بدّ من التدبّر فهو : لماذا لا توجد أنهار سطحيّة في الجنّة ؟ وهو جدل عقيم لا طائل من ورائه. والسلام على من اتّبع الهدى.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •