هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟ - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 51 من 51

الموضوع: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    الأخ الكريم الشيخ أبو محمد الغامدي السلام عليكم
    لم يخطئ شيخ الاسلام ابن تيمية فيما ذهب إليه و لكن الاستدلال بما قاله شيخ الاسلام على ما عنونت به المشاركة
    "هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟ " هو موطن اعتراض الإخوة الذين رأوا أن الأمر أهون من الاحتجاج عليه بكلام شيخ الاسلام
    و الذي أراه أنه لولا ما فهمه بعض الشباب و استنبطوه خطأً من هذه العبارة لما كان فيها من إشكال من ناحية اللغة أو الشرع
    و لاشك أن جاهلية القرن العشرين لها ما يخصها عن الجاهليات السابقة مما يستدعي افرادها باسم يدل عليها
    أما عن استخدام لفظة القرن العشرين فإن لهذا التركيب خاصية لايدل عليها إلا هذا اللفظ حيث ارتبط في أذهان الناس القرن العشرين بالتقدم و المدنية و الرقي فحين ينسب هذا القرن الى الجاهلية يظهر التناقض الذي قصده الاستاذ محمد قطب رحمه الله
    وغني عن الذكر أن الوصف بالجاهلية ليس حكماً بالتكفير
    كماأن وصف هذا القرن بالجاهلية لما غلب عليه من أحكام الجاهلية و عاداتها و عقائدها ليس فيه مبالغة و لايعترض على هذا بأن الأمة فيها القائمين على الحق إلى يوم القيامة لأن هذا مما لاخلاف عليه و لكن هذا لا يفيد غلبة الخير ويكفي في هذا الإطلاق - مع الوعي الصحيح بمعناه - غلبة الشر و هو غالب و لاريب.
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُوسَى حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ قَالَ حَدَّثَنِي ابْنُ جَابِرٍ قَالَ حَدَّثَنِي بُسْرُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ حَدَّثَنِي أَبُو إِدْرِيسَ الْخَوْلَانِيُّ أَنَّهُ سَمِعَ حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ يَقُولُ
    كَانَ النَّاسُ يَسْأَلُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الْخَيْرِ وَكُنْتُ أَسْأَلُهُ عَنْ الشَّرِّ مَخَافَةَ أَنْ يُدْرِكَنِي فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا فِي جَاهِلِيَّةٍ وَشَرٍّ فَجَاءَنَا اللَّهُ بِهَذَا الْخَيْرِ فَهَلْ بَعْدَ هَذَا الْخَيْرِ مِنْ شَر قَالَ نَعَمْ قُلْتُ وَهَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الشَّرِّ مِنْ خَيْرٍ قَالَ نَعَمْ وَفِيهِ دَخَنٌ قُلْتُ وَمَا دَخَنُهُ قَالَ قَوْمٌ يَهْدُونَ بِغَيْرِ هَدْيِي تَعْرِفُ مِنْهُمْ وَتُنْكِرُ قُلْتُ فَهَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الْخَيْرِ مِنْ شَرٍّ قَالَ نَعَمْ دُعَاةٌ إِلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا فَقَالَ هُمْ مِنْ جِلْدَتِنَا وَيَتَكَلَّمُون َ بِأَلْسِنَتِنَا قُلْتُ فَمَا تَأْمُرُنِي إِنْ أَدْرَكَنِي ذَلِكَ قَالَ تَلْزَمُ جَمَاعَةَ الْمُسْلِمِينَ وَإِمَامَهُمْ قُلْتُ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُمْ جَمَاعَةٌ وَلَا إِمَامٌ قَالَ فَاعْتَزِلْ تِلْكَ الْفِرَقَ كُلَّهَا وَلَوْ أَنْ تَعَضَّ بِأَصْلِ شَجَرَةٍ حَتَّى يُدْرِكَكَ الْمَوْتُ وَأَنْتَ عَلَى ذَلِكَ (رواه البخاري في صحيحه)
    ولست أرى - والله أعلم - أن هناك فرق بين أن يقال شر أو جاهلية ولو قال شيخ الإسلام ابن تيمية أنه ليس بعد الرسول صلى الله عليه و سلم شر مطلق لصح كلامه و لاحتججنا على ذلك بوجود الطائفة المنصورة القائمة على أمر الله
    وما هو الدليل على أن نفي وجود الجاهلية المطلقة دليل على نفي اطلاق الجاهلية في الزمان الذي يغلب فيه الشر؟
    وجزاكم الله خيراً

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    تقول للاخوة الذين لم يعجبهم المقال
    وعلى افتراض ان الشيخ محمد قطب حفظه الله اخطا في المصطلح اوفي عنوان كتاب
    فهل التنبيه على الخطا بادب واحترام ينقص من قدر الشيخ اومن جهوده في الدعوة الى الله لاسيما
    وانه ممن اوذي في سبيل الدعوة الى الله معاذالله ان نغمط الناس حقهم وفضلهم ودعوتهم
    ثم ان الدخول في نيات الناس ومقاصدهم امر خطير ونقول لمن وقع في ذلك لفد ارتقيت مرتقى صعبا
    حيث قال الاخ الفاضل البريك((( ..فوراء الأكمة ما وراءها..القضية ليست اصطلاحية))
    بل ما نقلتم عن شيخ الإسلام ابن تيمية واضح في المنع حفظكم الله
    وفتوى موقع (الإسلام سؤال وجواب) غاية في الوضوح.
    والأستاذ محمد قطب بشر الخطأ منه جائز كما هو جائز من غيره ، والتنبيه على خطئه لا يعني بحال اسقاطه!
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  3. #43
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    بارك الله فيكم، الذي أراه - والله أعلم - أن إطلاق هذه العبارة هو من المتشابهات التي تحتاج إلى استفصال عن مراد صاحبها.. فهو لم يقل "القرن العشرين الجاهلي" مثلا، ولو قالها للزم النكير عليه دون استفصال.
    ولكن الإضافة في هذا التعبير (جاهلية القرن) عند التأمل قد تحتمل توجيهين من حيث اللغة:
    أن يكون المراد بمعنى (في) أي الجاهلية الموجودة في القرن، وذلك على وجه التمييز لها - على التغليب - عما سواها مما يوجد في القرون الأخرى من جاهليات، ولا يلزم من ذلك وصف القرن كله بالجاهلية.. وذلك نظير قولك (صناعات القرن) أي جنس الصناعات الذي تميز به هذا القرن عما سواه من القرون، وقولك (تدين هذا الزمان) وأنت تريد ما يغلب فيه من صور التدين، تمييزا له عن تدين أهل القرون السالفة، لا أن أهل هذا الزمان كلهم متدينون، وهكذا..
    أن يكون المراد بمعنى الوصف، كقولك (سفاهة الرجل) فهو وصف للرجل بالسفاهة - كله لا بعضه إذ لا تبعيض في هذا.

    والمشكلة أن الفهم الأقرب إلى الأذهان عند إطلاق هذه العبارة هو هذا الأخير (تعميم الوصف للقرن).
    ولهذا فالأولى ترك استعماله والعدول عنه إلى ما هو أضبط وأبعد عن الشبهة، كأن يقال - مثلا - "جاهليات القرن العشرين"، إذ بهذا اللفظ ينتفي إمكان حمل الإضافة على معنى الوصف، فلا يتطرق إلى الذهن حينئذ احتمال أن يكون مراد المتكلم أن القرن العشرين متصف كله بالجاهلية اتصافا مطلقا، وإنما يتوجه الذهن إلى تعديد صور من الجاهلية موجودة في القرن - وهو متميز بها عن غيره من القرون - بخلاف لو قال "جاهلية القرن"، والله أعلم.
    وفي الحقيقة فإن إرادة معنى تميز هذا القرن أو أي قرن من القرون بجنس من الجاهلية لم يكن موجودا كله فيما سبقه من القرون، هذا فيه نظر عندي وتفصيل، وليس ههنا محل البسط في هذا على أي حال.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    105

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    أخي أبا الفداء, وفقك الله للسداد في القول والعمل
    تفصيلك فيه تكلف لا مقتضى له
    بل الأسبق للذهن :الجاهلية التي في القرن العشرين كما يقال : أدب القرن الرابع عشر
    وغالب البقاع على أديم الأرض مرتكسة في حمأة الجاهلية
    قل ذلك أو كثر من صقع إلى صقع, وهي أشد من الجاهلية الأولى بكثير كما قال الشيخ محمد بن عبدالوهاب
    عن أفعال بعض مشركي زماننا مثلا,بأنها أشد من شرك الجاهلية الأولى كما في القواعد الأربع
    ولو أن صاحب الكتاب هو أحد من يبجلهم المعترضون لما سمعنا كل هذا اللغط والمبالغات في النكير
    ولكن هو التشنج من بعض الشخوص فيُرى القذى بين سطور ما سودوه جذوعاً كبيرة
    وقد جربت هذا ورأيته رأي العين وهو علاقة النقد باسم كاتبه دون تجرد للحق نفسه
    ومعلوم أن أسرة آل قطب المباركة تستفز فئاماً من الناس فلهذا تثار هذه الأمور بين فترة وأخرى بحسب سوق العرض والطلب,وإلا فهناك أسماء كتب أولى أن ينقد أصحابها عليها
    ولا نسمع لذلك أثراً
    والله المستعان

  5. #45
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    استطراد: وبالنظر إلى عنونة الشيخ أبي محمد حفظه الله، إذ يسأل "هل يقال نحن في جاهلية القرن العشرين"، فإن ما تفضل به من نقل عن شيخ الإسلام هو ما يجاب به عن هذا السؤال ولا شك، إذ الإضافة هنا اقترنت بقرائن وجهتها إلى معنى الوصف والتعميم، ألا وهي قوله "نحن في".. فالذي يقول نحن في جاهلية القرن العشرين، هذا لا يظهر من كلامه إلا تعميم أهل القرن جميعا بوصف الجاهلية، إذ لفظة "نحن" ههنا - على هذا الإطلاق - تفيد العموم..
    وهذا ما يتوجه إليه نكير من ينكر في سلك ما أورده الإخوة، وما في فتوى موقع الشيخ المنجد من النكير على إطلاق لفظ الجاهلية على عموم مجتمعات ما بعد البعثة.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  6. #46
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    ولكن هو التشنج من بعض الشخوص فيُرى القذى بين سطور ما سودوه جذوعاً كبيرة
    وقد جربت هذا ورأيته رأي العين وهو علاقة النقد باسم كاتبه دون تجرد للحق نفسه
    لا داعي لهذا الظن أخي الفاضل ولا أرى أثرا لهذا التشنج ولا رؤية القذى جذوعا ولا شيء من هذا الذي تقول، ولم يذكر صاحب الموضوع محمد قطب أصلا، وإنما دخل أحد الإخوة بتحفظ على مجرد طرح المسألة ظنا منه بأن الأمر لا يستحق حتى المدارسة، وكأنه لا يطرحها أحد إلا وهو يريد الطعن في آل قطب ولو بالتعريض من مكان بعيد! ليس الأمر كذلك فهون عليك بارك الله فيك.
    وعلى أي حال فقد بينت أن مناط الحكم النظر في السياق والاستفصال حتى يتضح التوجيه الصحيح لمراد المتكلم من تلك الإضافة..
    ولا أظنك تخالف صاحب الموضوع في أن السؤال الذي عنون به يدخل بنا - بسبب سياق استعمال ذلك التعبير - في التوجيه المستنكر..
    وفقنا الله وإياك إلى الرشاد.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    105

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    نحن حقاً في جاهلية القرن الواحد والعشرين, ونحن في فساد القرن الواحد والعشرين
    ونحن في علمانية القرن الواحد والعشرين , ونحن في ذلة القرن الواحد والعشرين
    وما شئت أن تقول أضفه للقرن, فهو حق بمقتضى الشرع واللغة حتى لو كانت هذه الجاهلية منحسرة ,فكيف وهي طاغية؟

    ولولا أن الأمر لا يستحق
    لجلبت لك من بطون الكتب ما يشابه هذا
    ونسأل الله أن ينصرنا على أنفسنا أولا
    ثم على أعدائنا ثانياً
    وليس في الأمر ظن وفقك الله فكلامي عام
    يأخذ حظه منه كل من لامس من نفسه ذلك

    والله المستعان

  8. #48
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    ولولا أن الأمر لا يستحق
    لجلبت لك من بطون الكتب ما يشابه هذا
    وأنا لم أنكر أن في بطون الكتب أمثال هذه الإضافة، ولم أنكر أنها تصح في سياقات يسلم فيها المتكلم من ذلك التشابه (بخلاف ما هو الحال في السؤال المطروح في عنوان الموضوع مجردا).. فترو في تأمل كلام أخيك قبل الرد عليه، بارك الله فيك.
    والذي أراه أن قولك "نحن في جاهلية القرن العشرين" لا يصح بهذا الإطلاق تجردا إذ ظاهره عموم موهم ينبغي أن يكون في سياق كلام المتكلم ما يدفعه. وأرجو منك إن نقلت من "بطون الكتب" نظائر هذا التعبير، ألا يفوتك النقل بالسياق الكامل للكلام، لأن هذا ما عليه مناط النظر.
    ثم إن كان الأمر عندك لا يستحق فما وجه حشر هذا الكلام في هذه الصفحة:
    ومعلوم أن أسرة آل قطب المباركة تستفز فئاماً من الناس فلهذا تثار هذه الأمور بين فترة وأخرى بحسب سوق العرض والطلب
    ؟؟؟؟؟
    لا يفهم الناس من هذا إلا أنك تتهم من "يثيرون هذه الأمور" للمباحثة العلمية كما هو الحال هنا بهذه التهمة، أنهم لا يقدمون على هذا إلا لأنهم تستفزهم أسرة قطب!
    فيا أخي خير عندي والله أن تفرغ من وقتك ما تخرج به من بطون الكتب ما تشاء من فائدة لتثبت وجهة نظرك العلمية وتنفع إخوانك، من أن تقطع ذلك وتعدل عنه تقول إن الأمر لا يستحق، متعللا بهذا الكلام!!! هذه مباحثة علمية صرفة لا دخل فيها للكلام عن آل قطب، والله المستعان.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    105

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    وجهه سددك الله وباركك :أنه ظاهرة منتشرة لا تخفى على مشرف فطن مثلك
    وأراني مدفوعا بواجب النصح مستغلا أي رد,فلا تأخذك الحمية للرد كأنما الأمر شخصيّ
    فحسبك أن تعرف منهج أي شخص بسؤاله ثلاثة أسئلة (ولن أذكرها)
    وإن كنت استأت أن يرد مثلي على مثلك, فاشطب ما أشعرك بأنه شخصي
    واترك أصل النصيحة
    والله المستعان

  10. #50
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    وجهه سددك الله وباركك :أنه ظاهرة منتشرة لا تخفى على مشرف فطن مثلك
    فهل يخفى على عضو فطن مثلك ما يفضي إليه مثل هذا الكلام - إن سلمنا بصحته - من إثارة للمتعصبين لآل قطب والمتعصبين ضدهم في سياق هذه المباحثة العلمية مما يضربها في مقتل؟؟؟
    وإن كنت استأت أن يرد مثلي على مثلك
    ما مثلي ومثلك إلا طلبة نريد أن نتباحث في مسائل العلم ودقائق اللغة حتى نستفيد ويستفيد القراء، فلا تعكر الماء علينا، وفقك الله
    وأرجو من الإخوة الكرام ترك الكلام عن آل قطب وعن مقاصدهما مما كتبا فليس الموضوع عنهما، بارك الله فيكم
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    هل نقول نحن في جاهلية القرن العشرين
    قال الامام ابن تيمية رحمه الله
    فأما في زمان مطلق فلا جاهلية بعد مبعث محمد صلى الله عليه وسلم فإنه لا تزال من أمته طائفة ظاهرين على الحق إلى قيام الساعة!
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    أمّا من يتوهّم بأنّا في هذا العصر لا نعيش جاهليّةً، فليتَ شعري في أيِّ عصرٍ يعيشُ؟! إنّه لا شكّ يعيش معنا، بيد أنّ (معايشته السلبيّة) لكتب السلف رحمهم الله، جعلته يعيش معهم في واقعهم، بعيداً عن واقعه! وإلا فما الّذي يمنعنا من أن نقرّر حقيقة هذا العصر الّذي نعيش على هامشه، ليس لنا فيه حولٌ ولا طولٌ ولا قوّة، بل لأعداء الأمة من اليهود والنصارى؟
    والاستدلال الأساسيّ الّذي ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية، ليس مانعاً من القول بوجود جاهلية مطلقة في هذا العصر، فوجودُ الطائفة الظاهرة على الحقِّ لا يمنعُ ذلك، لأنّ الجاهلية الأولى لم تكن تخلو من أهل الحقّ، أعني الحنفاء، ...
    وينبغي الانتباه إلى ما ذكره الأخ (واحد مسلم)، من أنّ الجاهلية لا تعني التكفير، إنما تعني فُشُوَّ الجهل، لا الجهل بالعلوم العقلية والحضارية وما إلى ذلك، لكن الجهل بالحقّ الّذي قامت به السموات والأرض! وهذا المعنى كما نعلم يشمل عامّة المسلمين من أتباع الطرق الصوفيّة ومؤيّديها، وغيرهم ممّن تشرّب بالعلمانية وقيم المجتمع الأوربّي، كما يشمل غير المسلمين، والفارق بين هؤلاء وهؤلاء يكاد أن يكون فارقاً في الدرجة، لا في الطبيعة! والله تعالى أعلم!
    وممّا يؤكّد أهمية القول بهذه الحقيقة والجهر بها، ما يترتّب عليه من أقوال ومواقف، بيد أنّي أكتفي بهذه الإشارة إليها، راجياً أن يُتاح لي الوقوف عندها لاحقاً بشيءٍ من التفصيل!

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •