شبهات حول الحكم الديني
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: شبهات حول الحكم الديني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي شبهات حول الحكم الديني

    قال الشيخ الغزالي في "من هنا نعلم":
    شبهات حول الحكم الديني
    يقع في الوهم أن الحكم الديني إذا أقيم فسيكون رجاله هم أنفسهم أولئك الذين نسميهم الآن "رجال الدين " وقد تثبت في الخيال صور لعمائم كبيرة ولحى موفورة وأردية فضفاضة. وقد تتوارد هذه الصور وملابساتها الساخرة فنظن أن الوزراء في هذه الحكومة سيديرون عجلة الحياة إلى الوراء، وينشغلون بأمور لا تمت إلى حقائق الدنيا وشئون العمران بصلة. ومن يدري؟ فقد يشتغلون بالوعظ ومحاربة البدع والاستعداد للحياة الآخرة، وحسبهم ذلك من الظفر بالحكم. وهذا وهم مضحك، ولعله بالنسبة إلى الإسلام خطأ شائن. فنحن لا نعرف نظاما من الكهنوت يحمل هذا الاصطلاح المريب" رجال الدين". وقد يوجد فريق من الناس يختص بنوع من الدراسات العلمية المتعلقة بالكتاب والسنة ولكن هذا النوع من الدراسات لا يعدو أن يكون ناحية محدودة من آفاق الثقافة الإسلامية الواسعة، تلك الثقافة التي تشمل فنونا لا آخر لها من حقائق الحياتين ومن المعارف المادية وغير المادية. والعلماء بالكتاب والسنة يمثلون فريقا من المسلمين قد يكون مثل غيره أو دونه أو فوقه، ولم يكن التقدم الفقهي مرشحا للحكم في أزهى عصور الإسلام. وقد كان "أبو هريرة " وابن عمر" وابن مسعود" من أعرف الصحابة بالكتاب والسنة ومن أكثرهم تحديثا عن النبي - عليه السلام - فهل كانت منزلتهم في بناء الدولة الإسلامية منزلة الخلفاء الأربعة أو منزلة "سعد بن أبي وقاص" أو خالد بن الوليد" أو أبي عبيدة بن الجراح "؟ الواقع أن المسلمين كافة رجال لدينهم- أو ذلك ما يجب أن يكون - والذي يخدم دينه في ميدان القتال أو السياسة أو الحكم أو الصناعة أو العلم هو لا ريب رجل لدينه لا غبار عليه. وليس أحد أحق من أحد بهذا الوصف ولا كان احتكارا لطائفة دون أخرى يوما ما. والصورة الصادقة للحكومة الدينية- كما يقيمها الإسلام- صورة رجال أحرار الضمائر والعقول، يفنون أشخاصهم ومآربهم في سبيل دينهم وأمتهم. صورة كفايات خارقة، وثروات عريضة، من بعد النظر، ودقة الفهم، وعظم الأمانة، تسعد بها المبادئ والشعوب. صورة أفراد لهم مهارة " عبد الرحمن بن عوف " في التجارة، " وابن الوليد " في القيادة، و" ابن الخطاب " في الحكم، قد يولدون في أوساط مجهولة فلا تبرزهم إلا مواهبهم وملكاتهم في مناحي الدنيا وميادين العمل. إن الحكم الديني ليس مجموعة من الدراويش والمتصوفة والمنتفعين في ظل الخرافات المقدسة.. ويوم يكون كذلك فالإسلام منه بريء.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: شبهات حول الحكم الديني

    هذا كلام عالم جليل، عرك الحياة وعركته ،وفهم الواقع المعيش و ما يعج به من أفكار و أنظار، مع الدقة و الجمال في المعاني والمباني، رحمه الله و جزاه عن دينه و أمته خيرا. وأعتقد أن هذا النص صالح ليكون منطلق نقاش علمي مفيد في موضوع يهم الأمة في حاضرها و مستقبلها ...

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •