سؤال حول صيغة فَعِل !!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: سؤال حول صيغة فَعِل !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي سؤال حول صيغة فَعِل !!

    السلام عليكم

    تصاغ فَعِل( الصفة المشبهة) من الأفعال الثلاثية اللازمة مكسورة العين،

    سؤال حول الحالة التي تعتل فيها العين بحرف علة متحرك مثل : هَوِج ! هل (فَعِل) منها هَوِجٌ؟ أم هَاج؟
    لأن خَوِف وهو الفعل الذي اعتلت عينه فقلبت عينه الفا وصار خَاف، نصوغ منه فَعِل الصفة المشبهة ونقول : خَاف ؟!

    ما رأيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    أين أنتم ؟

    هل سؤالي واضح؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    اليمن - تعــز
    المشاركات
    207

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدلية تميمية مشاهدة المشاركة
    سؤال حول الحالة التي تعتل فيها العين بحرف علة متحرك مثل : هَوِج ! هل (فَعِل) منها هَوِجٌ؟ أم هَاج؟
    من القواعد المشهورة في الصرف : إذا تحركت الواو أو الياء ، وانفتح ما قبلهما قلبتا ألفًا .
    قال ...... قَوَل ، باع ....... بَيَع ، دعا ........ دعَوَ ، رمى ....... رمَيَ
    في اللغة الحبشية بقي حرف العلة على حاله في بعض الأفعال الجوفاء ، وبقيت على حالها لم يمسها تغيير في كل الأفعال الناقصة .
    في اللغة العربية تقلب حروف العلة هذه ألفًا ؛ لتحركها وانفتاح ما قبلها .
    لكن بقيت بعض الأفعال دون تغيير ، مثل : عَوِر ، حَوَر ، هَيِف .
    وهذه الأفعال تحفظ ، شذّت عن القاعدة العامة ، ولها قاعدتها الخاصة في بيت ابن مالك آخر هذه المشاركة .
    عند حديثهم عن القلب المكاني يذكرون أن من الوسائل التي يعرف بها مخالفة الكلمة لبعض القواعد الشائعة ، ويذكرون - على ما أتذكر - كلمة : أيس ، فقد تحركت الياء وانفتح ما قبلها ، ولم تقلب ألفًا ؛ والسبب في ذلك أن الياء فاء الكلمة وليست عينها ، فأصل الكلمة (يأس) .
    من الأفعال التي بقي فيها حرف العلة دون تغيير : استنوق ، استحوذ ، فالفعل استحوذ لم تقلب الواو فيه ألفًا كما قلبت في (استعاذ) ، وبقيت دون تغيير ، قال تعالى : ( استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله ) ، مخالفتها للقياس لا يلغي فصاحتها .
    أهل اللغة ودارسو اللغات السامية يجعلون بقاء حرف العلة مع تحركه وانفتاح ما قبله المرحلةَ القديمة الأولى التي كانت عليها هذه الكلمات ، ثم تطورت هذه الأفعال وجاءت مرحلة التسكين : خَـوْفَ ، رَمَيْ ، أفعَيْ ، قال الشاعر :
    وفرجٍ منك قريب قد أتَيْ
    وتسكين الوسط نُقل عن بني بكر بن وائل وأناس كثيرين من تـمـيـم ، قال الشاعر :
    إذا هدرت شقاشقه ونَشْبَتْ ... له الأظفار تُرْكَ له المدارُ
    والمرحلة الثالثة في تطور الأفعال المعتلة هي مرحلة انكماش الأصوات المركبة ( ـَـو ، ـَـي ) الواو والياء المسبوقتين بالفتحة ( حرفا اللين ) ، تتحول الواو المفتوح ما قبلها إلى ضمة طويلة ممالة ، كما ينطق إخواننا المصريون كلمة : ( صـوم ، نـوم ، يـوم ) ، وتنكمش الياء المفتوح ما قبلها فتتحول إلى كسرة طويلة ممالة ، كما تقال باللهجة المصرية كلمة ( بـَيت ، لـَيل ) ، وهذه شائعة في اللغة الحبشية .
    المرحلة الرابعة الأخيرة يتم فيها التحول من الإمالة إلى افتح الخالص الطويل ( الألف ) وهذا ما وصلت إليه العربية في مثل : قام ، باع .

    بعض ما ذكرته هنا تلخيص لما ورد في كتب (فقه اللغة) ، وقد اجتزت امتحانًا في مادة ( دراسات لغوية مقارنة ) يوم الأربعاء الماضي ، ومن موضوعات هذه المادة : الأفعال الجوفاء والناقصة في اللغات السامية .

    وقد ذكر لنا النحاة قاعدة مفادها : أن كل فعل كان اسم الفاعل منه على (أفعل) فإنه يلزم عينه التصحيح ، وذكروا : عور (أعور) ، حور (أحور) ، هيف (أهيف) ، غيد (أغيد) .
    قال ابن مالك رحمه الله :
    وصحَّ عينُ فَعَل وفَعِلا ... ذا أفعلٍ كأغيدٍ وأحولا

    والله أعلم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدلية تميمية مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    تصاغ فَعِل( الصفة المشبهة) من الأفعال الثلاثية اللازمة مكسورة العين،

    سؤال حول الحالة التي تعتل فيها العين بحرف علة متحرك مثل : هَوِج ! هل (فَعِل) منها هَوِجٌ؟ أم هَاج؟
    لأن خَوِف وهو الفعل الذي اعتلت عينه فقلبت عينه الفا وصار خَاف، نصوغ منه فَعِل الصفة المشبهة ونقول : خَاف ؟!

    ما رأيكم
    بارك الله فيك.
    ما أعلمه أنّ الصفة المشبهة مما دلّ على عيب أو حلية = تكون على (أفعل) لا (فعِل).
    وأما (خاف)، فهو فعل متعدٍ، والصفة المشبهة تكون من اللازم.
    والله أعلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    اليمن - تعــز
    المشاركات
    207

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدلية تميمية مشاهدة المشاركة
    تصاغ فَعِل( الصفة المشبهة) من الأفعال الثلاثية اللازمة مكسورة العين.
    وقد تصاغ من ( فَعُل ) مضموم العين ، مثل الصفة المشبهة ( نَـجِس ) من الفعل الثلاثي (نَـجُس) .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    ما أعلمه أنّ الصفة المشبهة مما دلّ على عيب أو حلية أو لـون = تكون على (أفعل) لا (فعِل).
    أظن في آخر الكلام الطويل الذي كتبته كلام صريح واضح جليّ في أن ما دلّ على حلية ( حَـوِرَ ) و( غَـيِدَ ) و( هَـيِفَ ) تأتي الصفة المشبهة منه محتفظة بحرف العلة على وزن ( أفعل ) : أحْـور ، أغْـيد ، أهْـيف .
    وما فيه عيب أيضًا ، مثل : (عَـوِرَ) تأتي الصفة المشبهة منه على (أفعل) ، فنقول : (أعْـور) ، وأظن منه ( أهْـوج ) الصفة المشبهة من الفعل (هَـوِجَ) .
    والله أعلم
    *******************
    وما بقي من المشاركة الطــــــــــــ ـويلة فيه رفع إشكال ظاهر في السؤال :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدلية تميمية مشاهدة المشاركة
    سؤال حول الحالة التي تعتل فيها العين بحرف علة متحرك مثل : هَوِج
    وفيه إجابة عن سؤال : لماذا بقي الواو والياء على حالهما دون تغيير فيهما ، وقد تحركا وانفتح ما قبلهما ؟ ( بقايا لغة أصلية قديمة لم تشملها التغييرات )
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    وأما (خاف)، فهو فعل متعدٍ، والصفة المشبهة تكون من اللازم.
    والله أعلم.
    وهو كذلك ، فهذا ما أعلمه أنا أيضًا .
    لو أن الأخت السائلة - حفظها الله - ذكرت لنا مصدر هذه المعلومات :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدلية تميمية مشاهدة المشاركة
    لأن خَوِف وهو الفعل الذي اعتلت عينه فقلبت عينه الفا وصار خَاف، نصوغ منه فَعِل الصفة المشبهة ونقول : خَاف ؟!
    وبارك الله فيكِ .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد العدني مشاهدة المشاركة
    من القواعد المشهورة في الصرف : إذا تحركت الواو أو الياء ، وانفتح ما قبلهما قلبتا ألفًا .
    قال ...... قَوَل ، باع ....... بَيَع ، دعا ........ دعَوَ ، رمى ....... رمَيَ
    في اللغة الحبشية بقي حرف العلة على حاله في بعض الأفعال الجوفاء ، وبقيت على حالها لم يمسها تغيير في كل الأفعال الناقصة .
    في اللغة العربية تقلب حروف العلة هذه ألفًا ؛ لتحركها وانفتاح ما قبلها .
    لكن بقيت بعض الأفعال دون تغيير ، مثل : عَوِر ، حَوَر ، هَيِف .
    وهذه الأفعال تحفظ ، شذّت عن القاعدة العامة ، ولها قاعدتها الخاصة في بيت ابن مالك آخر هذه المشاركة .
    عند حديثهم عن القلب المكاني يذكرون أن من الوسائل التي يعرف بها مخالفة الكلمة لبعض القواعد الشائعة ، ويذكرون - على ما أتذكر - كلمة : أيس ، فقد تحركت الياء وانفتح ما قبلها ، ولم تقلب ألفًا ؛ والسبب في ذلك أن الياء فاء الكلمة وليست عينها ، فأصل الكلمة (يأس) .
    من الأفعال التي بقي فيها حرف العلة دون تغيير : استنوق ، استحوذ ، فالفعل استحوذ لم تقلب الواو فيه ألفًا كما قلبت في (استعاذ) ، وبقيت دون تغيير ، قال تعالى : ( استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله ) ، مخالفتها للقياس لا يلغي فصاحتها .
    أهل اللغة ودارسو اللغات السامية يجعلون بقاء حرف العلة مع تحركه وانفتاح ما قبله المرحلةَ القديمة الأولى التي كانت عليها هذه الكلمات ، ثم تطورت هذه الأفعال وجاءت مرحلة التسكين : خَـوْفَ ، رَمَيْ ، أفعَيْ ، قال الشاعر :
    وفرجٍ منك قريب قد أتَيْ
    وتسكين الوسط نُقل عن بني بكر بن وائل وأناس كثيرين من تـمـيـم ، قال الشاعر :
    إذا هدرت شقاشقه ونَشْبَتْ ... له الأظفار تُرْكَ له المدارُ
    والمرحلة الثالثة في تطور الأفعال المعتلة هي مرحلة انكماش الأصوات المركبة ( ـَـو ، ـَـي ) الواو والياء المسبوقتين بالفتحة ( حرفا اللين ) ، تتحول الواو المفتوح ما قبلها إلى ضمة طويلة ممالة ، كما ينطق إخواننا المصريون كلمة : ( صـوم ، نـوم ، يـوم ) ، وتنكمش الياء المفتوح ما قبلها فتتحول إلى كسرة طويلة ممالة ، كما تقال باللهجة المصرية كلمة ( بـَيت ، لـَيل ) ، وهذه شائعة في اللغة الحبشية .
    المرحلة الرابعة الأخيرة يتم فيها التحول من الإمالة إلى افتح الخالص الطويل ( الألف ) وهذا ما وصلت إليه العربية في مثل : قام ، باع .

    بعض ما ذكرته هنا تلخيص لما ورد في كتب (فقه اللغة) ، وقد اجتزت امتحانًا في مادة ( دراسات لغوية مقارنة ) يوم الأربعاء الماضي ، ومن موضوعات هذه المادة : الأفعال الجوفاء والناقصة في اللغات السامية .

    وقد ذكر لنا النحاة قاعدة مفادها : أن كل فعل كان اسم الفاعل منه على (أفعل) فإنه يلزم عينه التصحيح ، وذكروا : عور (أعور) ، حور (أحور) ، هيف (أهيف) ، غيد (أغيد) .
    قال ابن مالك رحمه الله :
    وصحَّ عينُ فَعَل وفَعِلا ... ذا أفعلٍ كأغيدٍ وأحولا

    والله أعلم
    شيخنا وليد..

    في (طوى) و (عوى) و (طويل) و (قويم) وأمثالها لم تعل الواو مع أنها متحركة وما قبلها مفتوح لأن ما بعدها ساكن، إذ من شروط لإعلال ـ على ما يبدو ـ تحرك ما بعدها..

    وبالنسبة لـ (استحوذ) فلا تتسق علتها مع ما ذكرت لأن ما قبلها ساكن لا متحركا.. وأظن ـ إن لم تخني الذاكرة ـ أن النحويين يذكرون الشذوذ في معرض الحديث عن المصدر (استحواذ) ويجعلون تصحيح الفعل سببا لتصحيحه، فليتك تفيدنا ـ بورك فيك وفي علمك ـ بسبب وجوب إعلال هذا الفعل وما شابهه كـ (استصوب) وعذرا ـ أخي الكريم..فقاعدتي النحوية غاية في الهشاشة، ومعلوماتي مشوشة، وذاكرتي أنهكتها السنون..

    وفقك الله وسدد خطاك..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    اليمن - تعــز
    المشاركات
    207

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    حفظك الله شيخنا شيخ المحققين ، لقد سررت برؤية اسمك قبل الدخول إلى المشاركة ، وسررت أكثر بقراءتها .
    لا شك أن هذين الحرفين ( الواو والياء المتحركين المفتوح ما قبلهما ) لا يعلّان إذا جاء بعدهما ساكن ، ( وإذا كنت ما تِصَدِّقْناش جرّب ) ، والسبب في ذلك أن إعلالهما ( قلبهما ألفًا ) سيؤدي إلى التقاء ساكنين ، وهذا ممتنع كما هو معلوم إلا في مواضع لا وجود لها في الكلمات المقصودة .
    أما (استحوذ) فهي لا تدخل في قاعدة : إذا تحركت الواو .... ، كما أشرتم ، لكنها ترتبط بالموضوع ، فالواو فيها لم تعلَّ مع وجود موجب الإعلال ، فقد أعلت الواو في (استعاذ) ، والأصل فيها (استعْـوَذ) ، ولم تعلَّ في (استحْـوَذ) .
    المصدر منهما على وزن (استفعال) ، في (استحواذ ) لا إشكال ، لكن عند الحديث عن (استعاذ ) ، يكون مصدرها الأصل ( استعْـوَاذ ) ، تنقل حركة العين ( إعلال بالنقل ) إلى الساكن قبلها ، وتقلب الواو ألفًا ( استعَـا ا ذ ) ، فيلتقي ساكنان ، ولا بد من حذف أحدهما ، يرى الخليل وسيبويه حذف الألف الثانية ( الزائدة ) فحذف الزائد أولى من حذف الحرف الأصلي ، ثمّ يعوض عن المحذوف بالتاء ، فتصير الكلمة ( استعاذة ) على وزن ( استفعلة ) .
    والله أعلم
    وعلى رأي الأخفش الأوسط سعيد بن مسعدة والفراء تحذف عين الكلمة ( الألف الأولى ) في (استعـا ا ذ) ويعوض عنها بالتاء ، فتصير الكلمة على وزن ( استفالة ) .
    هذه إجابة سريعة ، وقعت عيني على الاسم الذي تستعملونه ، فما كان مني إلا أن أكتب ردًّا ولو كان سريعًا .
    بارك الله فيكم ، ورفع قدركم ، آآآآآآآمين ( دعاء في الثلث الأخير من الليل ) .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    أعتذر منك أستاذي وليدًا,
    العتب على البصر!
    ما انتبهتُ لما ذكرته في آخر حديثك, فاعذِرْني أخي الكريم,
    لكن لم يظهر لي ارتباط ما سطرته
    -حفظك الله-في أول الحديث بما استشكلته الأخت-وفقها الله-!
    بارك الله فيك, وزادك علمًا وفضلا.

  9. #9
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    أولا:
    اصطلاح النحويين في واو نحو (هَوِج) أن لا يقال إنها معتلة؛ بل هي صحيحة؛ لأنها لو اعتلت لقلبت ألفا.

    ثانيا:
    بعض العلماء أجاز اشتقاق (فَعِل) من المعتل، ويكون حينئذ معتلا أيضا؛ قال في دقائق التصريف (ص 268):
    (( وقال قائلون من النحويين: راح وصاف من الفعل فَعِلٌ، مثل حزن ونكد، وهما في الأصل: رَوِح، وصَوِف، فجاءت الواو معربة وحقها السكون، فلو سكنوها لم يعرفوا الدائم من المصدر فصيروها ألفا لتحركها وفتحة ما قبلها ... ))
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    أشكر الجميع على الإفادة ، وأدو أن أبين أن سؤالي لم يكن عن الصفة المشبهة وإنما عن صيغة فَعِل فقط وبنائها ، وما قولي الصفة المشبهة في السؤال إلا لقياسي على حالاتها في بناء فَعِل ( المنسوب) فيشترط أن تكون من الفعل المتعدي لا اللازم للدلالة على النسب.

    ومازال السؤال :
    وهل أقول في خاف : خَوِف أم خاف؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    وما قولي الصفة المشبهة في السؤال إلا لقياسي على حالاتها في بناء فَعِل ( المنسوب) فيشترط أن تكون من الفعل المتعدي لا اللازم للدلالة على النسب.
    لعلك توضحين هذا الكلام.
    بارك الله فيك.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    للنسب صيغ معنوية بجانب التغيير اللفظي الذي يحدث في الاسم فيتحول من اسم منسوب إليه إلى منسوب كما في مكة ومكي.

    وأعني بالصيغ المعنوية تلك التي تشترك في دلالتها مع اسم الفاعل (فاعِل) ومع صيغة المبالغة (فعّال) ومع الصفة المشبهة (فَعِل)،

    ولكل شروط.

    بالنسبة لفَعِل - موضوعنا -

    يشترط أن تصاغ من الفعل المتعدي لا اللازم لتدل على النسب

    وقد سألت عن كيفية صياغة فعل من الأفعال من هذا النوع لأن كيفية البناء متطابقة والدلالة مختلفة .

    وشكرا لك

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    بارك الله فيك.
    أظن أن فيما نقله الأستاذ أبو مالك-حفظه الله-جوابًا عن سؤالك.
    يشترط أن تصاغ من الفعل المتعدي لا اللازم لتدل على النسب
    من الذي اشترط هذا؟

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: سؤال حول صيغة فَعِل !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك.
    أظن أن فيما نقله الأستاذ أبو مالك-حفظه الله-جوابًا عن سؤالك.
    من الذي اشترط هذا؟

    الفاخري، صالح، تصريف الأفعال والمصادر والمشتقات، القاهرة – مصر، دار عصمى، د.ط، 1996، 204

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •