هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 47 من 47

الموضوع: هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    591

    افتراضي رد: هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة

    بارك الله فيكِ أختي تسنيم جزاك الله خيرا
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    286

    افتراضي رد: هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة

    تذكير العانس بأنها عانس وعليها أن تقبل بكل رجل و بأي كائن يتقدم إليها هذا فيه من المبالغة الشيء الكثير وربما اجحاف ، وأنا لا اتهم الربيع الادبي بكلامي هذا ولكن موساة لأخواتنا اللواتي ليس بيدهن شيء فنحن الرجال لنا شروط طويلة وعريضة في الاختيار قد تصل المبالغة والاجحاف والمثلية وبخاصة لو جاوز الرجل الثلاثين فتراه كأنه ملَك معصوم ؟
    فما لها العانس تتحمل بعض شروط الرجال المجحفة ومالها تتحمل قسوة الزمان بعد ان اخطات في رد رجل لفقره او علة بعثت خوفا في نفس المراة التي ستكون في بيته خادمة له وربما لغيره
    فطرح هذا النوع من المواضيع من شانه ان ينفر بعض الاخوات فرفقا بالقوارير

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة القادر مشاهدة المشاركة
    يا أخت حورية لا يسوؤك هذا اللفظ ( الذي يطلق على الجنسين)
    فقد أهين الرجل قبل المرأة
    و ماذا في التعدد لو كانت النفوس عظيمة ...
    و على الأقل لم يختلف عليه أهل السنة اليوم ( طبعا لأنه حق مشروع تميل اليه النفس و ثمنه مستطاع )

    بارك الله في صاحب الموضوع
    رفع الله قدرك وبارك فيك

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع الأديب مشاهدة المشاركة
    هَواجسُ عَانِس
    بِقَلَم / ربيع الأديب المغربي
    لَمْ يَدُرْ فِي خَلَدِهَا فِي يَوْمٍ مِنَ الأَيَّامِ أَنَّها سَتَبْقَى رَهينَةً فِي بيْتِ أَبِيهَا رَدْحاً مِنَ الزَّمَانِ..وَهِ يَ الّتِي عُرِفَتْ بِأَنَاقَتِهَا وَجَمَالِهَا ((الجَمَالِ الْكَاذِبِ)) ومَسَاحيقِهَا وَتَبَرُّجِهَا السَّافِرِ وَتَسَكُّعِهَا الرَّهيبِ فِي الشَّوارِعِ الْمَلِيئَةِ بِالْفُسَّاقِ ..
    نَظَرُاتُ الإعْجَابِ تَرْمُقُهَا مِنْ كُلِّ حَدَبٍ وَصَوْبٍ مِمّا زَادَهَا يَقِيناً أّنَّهَا باسْتِطَاعَتِها أنْ تتَزَوَّجَ فِي أيِّ وَقْتٍ شَاءَتْ وَشَاءَ لَهَا الْهَوَى وبِرَجُلٍ مِنْ عِلْيَةِ الْقَوْمِ وَمِنْ أغْنِيَاء الْبَلَدِ...
    وَلَكِنْ هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ مَرَّتِ الأيّامُ تِلْوَ الأَياّم وَالشُّهُورُ تَتْرَى وَالسُّنُونُ تَمُرُّ مَرَّ السّحَابِ ....
    رَبّاهُ رُحْمَاكَ قَدْ نَيَّفَتْ عَلَى الثَّلاَثِين من عُمُرِهَا وَخَانَهَا تَفْكِيرُهَا الصِّبْيَانِي السّادِجُِ...
    تسَاءَلتْ فِي صَمتْ والْعَبَراتُ تُسْكَبُ بِدُون هَوادةٍ :
    أَيَنَ نَظَراتُ الإعْجَاب ..
    أيْنَ كَلِمَاتُ الْغَزَلِ الّتِي كُنْتُ أسْمَعُها مِن أفْواهِ الرِّجَالِ بلْ منْ أفْواهِ الذِِّئابِ ..
    أيْنَ غُرُورِي واعْتَدَادِي بِنَفْسِي..
    لَقَدْ ذَهَبَ كُلُّ شَيْءٍ أَدْرَاجَ الرّيَاحِ ..
    لَقَدْ صدّق عليَّ إبْلِيسُ ظَنّهُ فاتّبعْتهُ ..
    لَقَدْ فَوّتَ عَليَّ المَلْعُونُ فُرْصَةَ الْعُمر وأبْعَدَنِي عَنْ طَرِيقِ الْخَيْرِ والصّلاَحِ ..
    وَرَمَانِي ((رَمَاهُ اللهُ بثَالثةِ الأثَافِي )) فِي صَحْرَاء قَاحِلَةٍ أَتِيهُ وأضِيعُ بِبُطْئٍ..
    وَهَاأنَذَا قَدْ شِرِبْتُ منْ كَأسِ الْيَأْسِ والتَّعَاسَةِ والعُنُوسَةِ حَتّى ثَمِلتُ...
    يَا أالله لُطْفَكَ أنَا لاَ أريدُ شَيْئاً الآن إلاّ أَنْ تَمُنَّ عَلَيَّ بِرَجُلٍ ..
    برَجُلٍ ..
    إي والله بأي رَجُل ..
    وَأَنَا تَائِبَةٌ إِلَيْكَ منْ قُبْحِي وَغُرُورِي ..
    واسْتِهْزَائِي مِن الأَخَواتِ المنتقِبَات اللاَّتِي سَمَحْنَ لأزْوَاجِهِنَّ بِالتَّعَدُّدِ ..
    تَعَدُّد الزَّوْجاتِ ..
    فَقَدْ أَدْرَكْتُ حِكْمَتَكَ الآنَ وعَلِمْتُ أنّ التّعَدُّدَ مِنْ أكْبَرِ نِعَمِكَ عَلَيْنَا يَارَب ..
    اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي فَقَدْ كُنْتُ جَاهِلَةً ..
    لَقَدْ أَصْبَحَتُ أَمَامَ الأَمْرِ الْوَاقِعِ ..
    نَعَمْ أَصْبَحْتُ عانِساً ..
    نَعم عَانِس هَذِهِ الْكَلِمَة الّتِي أَطَارَتِ النَّوْمَ عنْ عينَي كلِّ بَنَاتِ حَوَّاء ..
    الكُلُّ أصْبَحَ يَنْظُرُ إليَّ بازدرَاءٍ وَاحْتِقَارٍ فِي هَذَا الْمُجْتَمَعِ الْفَاسِدِ أَهْلُهُ ..
    لاَ لاَ أَنَا السّبَبُ وَهَذِهِ عُقُوبَةٌ مِنَ اللهِ عَاجِلَةٌ ..
    ((وَمنْ أعْرَضَ عنْ ذِكْرِي فَإنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكا )) ..
    بَيْنَما هيَ كَذَلِكَ تُخَاطِبُ نَفْسَهَا وَتُؤنّبُ ضَمِيرَهَا وتُعَنّفُ وَتُشَدّدُ في اللاّئِمَةِ عَلَى رُوحِهَا نَادِمَة بِصِدقٍ عَلَى ما فَرّطَت فِي جَنْبِ اللهِ ((والنّدَمُ تَوْبَةٌ ))...دَخَلَ عَلَيْهَا أخُوهَا مُبْتَسِماً وَقَالَ لَهَا لَقَدْ جَاءَ فَارِسُ أحْلاَمِك ..
    فقالتْ : ماَذَا قُلْتَ أكِيدْ أَنَا حَالِمَةٌ أوْ نَائِمَةٌ فَارِسُ أحلامي أناَ لاَ لاَ يُمْكِنْ !! ..
    فَقَالَ أنتِ فِي الْيَقَظَةِ ..إِنّهُ فَارسُ أحلامك وَفَارِسُ أحْلاَمِ أُخْرَى دُونَكِ .!!
    مَاذَا تَقْصِدْ :
    إِنّهُ مُتَزَوّجٌ بِأخْرَى وأرَادَ لِيُعَدّدَ بِكِ ..
    فَهْلْ أنتِ مُوافِقةٌ أم أنّكِ لاَزِلتِ مُلِحّةً على رفضِ التّعَدّدِ ..
    فَقَالتْ : وَلِمَاذَا لاَ أُوَافِقُ ؟؟؟
    أنا رَاضيةٌ أنْ أَكُونَ زَوْجَةً ثَانِيَةً و ثالثةً و رابعةً ...
    أَنَا مُوافقَةٌ نعَم أَنا الّتِي كُنْتُ أُحَارِبُ التَّعَدُّدَ أَقْبَلُهُ الآنَ .......
    وكَتَبَ ربيع الأديب بَعْدَ صَلاَةِ العَصْرِ منْ يَومِ الْسّبتِ 4 رَمضَان 1431
    يا رجل ماذا اقول فى قلمك احسنت الوصف والصياغه والعرض والتعبير بارك الله فىك وفيما تسطره يمينك

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيدة ريفية مشاهدة المشاركة
    لست ضد التعدد ...بل احبذه من باب انه يكفل لي حياتين معا حياة متزوجة حينا وعازبة حينا
    لكني ضد لفظة عانس فيه احتقار ,,,
    نعم للتعدد تحصينا لبنات المسلمين ولرجالهم قبل ذلك
    نعم للتعدد لتكاثر نباهي به الأمم .
    نعم لتعدد يمنح السعادة ويكسر الرتابة
    ونعم لتعدد يثبت أني كامراة لا أعبد الرجل بل رب الرجل ولا يعنيني ان كان له مثلي ثلاث أخريات مادمت املك رسالة سماوية وهو ليس قضيتي المركزية في الحياة ..
    على فكرة ..لمادا ترفض حواء طلب زوجها بأن يعدد وتغض الطرف عن تعدده النفسي ؟
    رفع الله قدرك فى الدنيا والاخره

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    138

    Post رد: هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة

    ااخوانى واخياتى
    بارك الله فيكم
    لعلكم تتعجبون ان قلت لكم ان هذا الامر عاينته جدا والله صدع هذا الامر قلبى
    رغم انى متزوج وبعد ايام قليله سأتزوجالثانيه ان شاء الله وعلى رضى تام من زوجتى الاولى التى هى عندى نسق سلفى فريد
    والله سهرت للفجر تجهز شقته جارتها المنتظره
    والله ليس لعيب فيها او تقصير من اى ناحيه تفعل ذلك
    بل نشرا لدين واحساسا مرهفا منها باخريات
    رغم انى لى اخوات شقيقات اربع كلهن تزوجن فى سن مبكره
    ولكن قدر الله لى اعمل مشرف لعدد من حضانات الاطفال الاسلاميه فتره فكنت اسعى لتزويج الاخوات المعلمات من اخوه
    ثم وجدت عمل غيرذلك فتركته لأنه فيه شبهه اختلاط ولكن وقتها لم اجد غيره
    وافتتحت مكتبه اسلاميه واتعرفت فى اوساط الاخوه والاخوات بل عند كثير من العوام اننى اسعى فى تزويج الاخوه من الاخوات (مجانا)
    بالتنسيق مع زوجتى واختى شقيقتى واحدى الفاضلات الخيرات الطاعنين فى السن
    فعرضت علينا ما يدمى القلب وتلين له الحجار
    فكم من مره اجد طفل صغير ياتى بورقه ابحث لى او لاختى او ابنت او شقيقتى عن زوج .......
    وكم من فتاه اتصلت بزوجتى تعرض مشكلتها
    حتى صار عندى كشوف اعداد فوق ما تتوقعون
    كم فتاه كانت كالجبل الشامخ تضع شروط كالجبال تخر من ثقلها الجبال مع الزمن تراجعت
    وقالت لزوجت انها توافق على التعدد-لو اخ كويس-او ارمل او مطلق
    وكم من اخ عانى كثيرا لان زوجته ترفض ان يتزوج ثانيه فاما ان يصبر مع حياه نكد او يتساهل فى محرمات او يطلق الاولى
    واعجب القصص التى كانت خاتمتها من ايام
    اح الاخوه كان يريد التعدد وزوجته ترفض بشده وتهدده بالخلع وهى اخت ظاهرها ملتزمه تحفظ قران ترتدى النقاب والجلباب الواسع
    شرح لها الاخ حاجته للتعدد وتفنن فى اقناعها دون جدوى
    بل رأيته انا يبكى لذلك
    واستقر رأيه على الزواج من ثانيه مهما يحدث وفعلا تقدم وتزوج اخت تقدم بها السن بعض الشئ
    وفعلا تركت الاولى بيتها ورفعت الخلع وخلعته فعلا واستمر الفصال 3 سنوات ونصف وحاولنا ارجاعها له لكن دون جدوى
    وكبراطفاله من الاولى وبدأت تشعربالندم وان كل من تقدم لها دون زوجها الاول ولو تزوجت ما حال اولادهاو..و...
    ارسلت لوالدزوجها الاول تخبره انها تريد الرجوع وقالت من اجل الاولاد حفظا لماء وجهها
    وكلمت هى صديقات لها قريبات لزوجها فى الامر حتى انتشر انها هى التى تريد الرجوع لزوجها
    ووصل الامر لزوجها وكان فى نفسه منها ما كان
    حيث اهلها كانوا يمنعونه من رؤيه اطفاله
    ولكن ضغتنا نحن وبعض الاخوه عليه فوافق
    فى درس لها ولأخريات
    فنتمنى من الجميع فهم هذه القضيه-التعدد- كما فهمها السلف
    عفا للاطاله حفظكم الله

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    78

    افتراضي رد: هَواجسُ عَانِس ...قصّة قصيرة

    جزاكم الله خيرا
    مشكلة التعدد ليست في النساء بل في الرجال أنفسهم فقد أسآءوا إلى التعدد لأنهم لم يفهموا معناه وظنوا أن التعدد ما هو إلا نزوة تغتفر للرجل .
    والتي تقبل بأن تكون الثانية عليها أن تعتبر نفسها في الدرجة الثانية مقارنة بالأولى وعليها أن تتحمل تبعات أن رضيت أن تكون ثانية فأسمها على مسماها فهي ثانية في كل شئ وطالما أنها رضيت بالدونية فترض بالطلاق آخر المطاف ....
    التعدد ينادي به النساء قبل الرجال ولكن ماذا بعد التعدد هضم للحقوق وتضييع للأمانة ..
    عشر نساء أعرفهم رضين بالتعدد فكان مآلهن الطلاق وعاد الزوج للأولى وكانها العسل الشهد وكأنه كان أعمى عنها ولم يراها إلا بعد أن جاءت الثانية فحينها رآها ورأى جمالها ورقتها وتذكر أيام صباها وكيف تحملت معه حتى هذا العمر وكيف رضيت بالثانية عليها من فرط حبها له فهي كنز لم يفطن له إلا الآن والثانية ما هي إلا واحدة تقدم بها العمر وعزف عنها الرجال فعليها أن ترضى بكل حال ويمن الرجل عليها ليل نهار أن أنقذها من البوار ....
    عشر نساء وكانت الزوجة الأولى راضية تماما فما إن جاءت الثانية حتى أعلنت الأولى الحرب ولكنها حربا خفية تراها الثانية دون زوجها بل الزوج يرى فيها متعته التي ضاعت منذ سنين فالزوجة الأولى صارت تتزين ليل نهار وتطبخ أشهى الطعام وتكوي الثياب البالية فها هي زوجته التي تمناها قد عادت لرشدها فما يفعل بتلك المشكلة التي ورط فيها نفسه ففكر ونظر ثم عبس وبسر ثم وجد الطلاق خير حل لخروجه من هذا المأزق فلا هو أول من يطلق ولاآخرهم فيسرح بإحسان ...زعم...
    فهو لم يأتي بالثانية إلا ليربي الأولى فطالما تربت وعرفت سيئاتها والآن تمطر بحسناتها فماذا يفعل بالثانية لقد صارت من سقط المتاع .
    في هذه السنة 2012 طلقت ثلاث نساء ممن رضين بأن يكن الثانية وكان بين الزواج والطلاق شهران لاتزيد ولا تنقص
    والأسباب في ثلاتثهم أن الزوج عاد للأولى وأهمل الثانية من كل النواحي حتى بلغ بأحدهم أن يهجرها كلية حتى في نفقتها
    وآخر يقول لها هذا هو الحال فإن رضيت فذاك وإلا فأخبري أهلك حتى يأخذوك ...لا أريد أن أدخل في مآسي ومآسي تشكو منها تلك المظلومات وما كان ذنبهن إلا أن قلن نعم للتعدد ودخلن يخضن غماره المؤلم ..
    هذا العدد الذي ذكرت لاأبالغ فيه إن قلت ربما يزيد على ذلك ..هذا العدد فقط في مدينتي الصغيرة ..ولا أدري كم سيكون لو قيس على البلد بأكمله أو قيس على العالم الإسلامي برمته .
    فأرجو من معاشر الرجال إما أن يعطوا للتعدد حقه وإلا فلا يظلموا والظلم ظلمات يوم القيامة .
    والله المستعان .

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •