من أين خرج السلفيون ؟!
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30

الموضوع: من أين خرج السلفيون ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,371

    Lightbulb من أين خرج السلفيون ؟!

    المصدر:
    http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=52432

    من أين خرج السلفيون ؟!
    صلاح الطنبولي | 25-03-2011 00:33
    سؤال تردد كثيرا في وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة بعد الاطاحة بحسني مبارك و استلام المجلس العسكري الحكم خلفا له حتى يرتب البيت من الداخل ثم يسلم حكم الدولة لنظام مدني - غير عسكري – في أقرب وقت ممكن ، و هذا ما يسير عليه المجلس بسرعة الواثق الغير ملتفت لمناوشات هنا أو هناك ، و نأمل أن تكلل جهوده بالنجاح ليعود إلى ثغور مصر المتربص بها أعداؤها كما لا يخفى .
    انزعج كثير من الإعلاميين بظهور لافت للنظر في أنحاء الجمهورية للسلفيين دعاة و أتباعا و جمهورا ، حتى طاشت عقول بعضهم و هم يتساءلون بهستيرية واضحة لم يستطيعوا إخفاءها بالرغم مما يدعونه من حرية الكلمة و التعبير و الرأي و الرأي الاخر – هم طبعا الرأي الأول – قالوا (( هُمّا طلعولنا منين )) حتى أن بعضهم أخذ يكررها بأسلوب ينم عن تعجب غريب - و لا أقول غيظ شديد -
    لا يعرف حجم السلفيين في مصر و تأثيرهم في تشكيل وعي الجماهير خاصة في الطبقات الوسطى و الدنيا إلا هم و أمن الدولة السابق ، حتى الكتاب و المحللين السياسيين و المنظريين الذين تمتلأ بهم شاشات الفضائيات ، و حتى من يسمون بخبراء الجماعات الاسلامية ، بل و بعض الجماعات الاسلامية الأخرى من غير السلفيين ، كلهم اتضح للجميع أن أقصى ما يعرفون إنما هو في أحسن الأحوال قياس على علم سابق فات أوانه بعيد جدا عن أرض الواقع و يعيش في أحلام التنظير و التقعير و التحليل و كأنها أحلام يقظة .
    السلفيون لم يضغطوا على زر شكلوا به الناس و دغدغوا عواطفهم و مشاعرهم الدينية في لحظة واحدة و على مستوى بلد بحجم و مساحة مصر .
    و لكي نعرف من أين أتى هؤلاء نُذّكر بنبذة يسيرة عن نشأتهم في مدينة الاسكندرية في أوائل سبعينيات القرن الماضي ، مجموعة صغيرة جدا من الشباب بعضهم في الجامعة ( و بالذات في كلية الطب ) و بعضهم في مرحلة ما قبل الجامعة يجتمعون على غير أرحام بينهم يجمعهم حب الله و حب رسوله وسط ركام متوارث من آثار الشيوعية و الالحاد و التجهيل الذي عاشته مصر في مرحلة عبد الناصر ، أحس هؤلاء بواجبهم تجاه وطنهم و أهلهم في وجوب دعوتهم إلى الله بالحكمة و الموعظة الحسنة ، نجوا بفضل الله ثم بحسن منهجهم من فتن ألمت بمصر في تلك الآونة كحادثة الفنية العسكرية و التكفير و الهجرة و مقتل الشيخ الذهبي عليه رحمة الله ، استفادوا كثيرا من مساحة الحرية التي منحها السادات رحمه الله للعمل الاسلامي بالجامعة في أواسط السبعينات حتى ما قبل مقتله في الدعوة إلى الله بصبر و عزيمة أثمرت ثمرة عظيمة انتشرت في أوساط الشباب و الفتيات و خاصة في الجامعة في أنحاء مصر كلها انتشارا كبيرا تحت مظلة ما سمي وقتها بالجماعة الاسلامية في الجامعة ( و هي ليست الجماعة الاسلامية التي أصبحت بعد ذلك تنظيما معروفا و الذي كان له يد في قتل السادات ) و التي كانت من فرط تأثيرها بين الشباب كانت تحتل بدون منازع على مستوى مصر انتخابات اتحادات الجامعة حتى كانت نسبتهم في كليات الطب و الهندسة 100% بدون مبالغة . فقد كان الناس متعطشين إلى الدين الذي غُيب قصرا عن مصر في حقبة عبد الناصر .
    عصمت الدعوة السلفية و خاصة الاسكندرية و كانت تسمى آنذاك بالمدرسة السلفية مصر من انخراط كثير من الشباب المتحمس للدعوة الاسلامية في جماعات العنف و تكفير المجتمع و قد كانت – و يشهد الله لهم مناظرات و حوارات مع منظري هؤلاء حتى يراجعوا فكرهم الفاسد و قد استشعروا أنه قد يودي بالبلاد إلى ما لا يحمد عقباه – و أمن الدولة السابق يعلم ذلك جيدا ، حتى كانت اعتقالات سبتمبر 1981 الواسعة ثم حادثة مقتل السادات الشهيرة علامة فارقة في تاريخ الدعوة الاسلامية في عموم مصر بل و العالم أجمع.
    بالطبع نالت الدعوة السلفية ما نال غيرها من الاعتقالات و السجون ، حتى كان الافراج عن معتقلي السادات بعدما تولى مبارك الحكم خلفا له.
    ركزت خطة الدولة آنذاك على ما يسمى بتجفيف المنابع في جميع المجالات في التعليم و الثقافة و الاعلام و الأوقاف و الأزهر ، و هذا أمر يحتاج إلى بسط .
    مضى السلفيون بدعوتهم إلى الله و تعليم الناس و التركيز على قضايا التوحيد و العقيدة و الإيمان و المنهج و الأخلاق ثم بقية فروع الدين و هم لا يلتفتون و لا يملون يكثر أتباعهم ، و يتفلت آخرون و هم ماضون خاصة دعاتهم المعروفون الكبار أمثال الشيوخ محمد اسماعيل المقدم و سعيد عبد العظيم و أحمد فريد و أحمد حطيبة و ياسر برهامي ( و كل من ذكر أطباء بالمنسبة ) و غيرهم في بقية محافظات مصر الذين ثبتوا على منهجهم لا يحيدون عنه و لا يداهنون فيه ، تعرض السلفيون إلى ما تعرض له غيرهم من الاسلاميين من الاعتقال و السجون و التعذيب ، و أقسى من ذلك وسائل الإعلام التي راحت تروج عنهم الشائعات و الشعارات الكاذبة فتارة و هابيون عملاء لعلماء الوهابية بالسعودية ، وتارة ظلاميون ، منغلقون ، متشددون ، متطرفون ، لا يعلمون و لا يفقهون حقيقة الدين الوسط - وسطيتهم طبعا – و أمن الدولة يأز الإعلام أزا و قد يمدهم ببعض المنتسبين إلى العلم الشرعي ممن هم ناقمين على دعاة السلفية لأسباب كثيرة - ليس هذا وقتها - ، كل هذا و هم ماضون في دعوتهم لا يلتفتون شعارهم الملتفت لا يصل ، غيبهم أمن الدولة قصرا عن الإعلام الرسمي و غير الرسمي ، أغلق معاهدهم ، حدد إقامتهم لا يخرجون من مدنهم ، بل لا يخرج الداعي منهم من محيط مسجده الذي يصلي فيه ، لا يستطيع أمن الدولة أن يستأصل شأفتهم فهم لم يرفعوا سلاحا و لم يخرجوا على حاكم و لم يدعوا الناس للخروج عليهم ، ليس لهم تنظيم سري ، دعوتهم في العلن ، واضحون ، بالإضافة أنهم يمثلون له توازنا في المجتمع لا يستطيع فصيل اسلامي آخر أن يسده ، فقد سُيس الأزهر و غُيب علماؤه العاملون ، و بقية دعاة العمل الصالح إما مسيسون – كالإخوان – أو لم يخرجوا من عباءة الجمعيات الخيرية ، و إن كان الجميع لهم فضل لا يُنكر ، كل هذا و السلفيون ماضون في دعوتهم إلى الله بالحكمة و الموعظة الحسنة ، يكثر أتباعهم في كل طبقات المجتمع خاصة الوسطى و الدنيا ، و الإعلام من فرط تبعيته للنظام لا يعلم إلا ما ينقل لهم من أمن الدولة السابق .
    زاد من تغلغل السلفيين في أوساط المجتمع اتجاههم للأعمال الاجتماعية و قد وجدوا أنفسهم مضطرين لذلك من خلطتهم للمجتمع و معاشرة مشاكل الناس و آلامهم و آمالهم ، و المسلم لا ينفك عن مجتمعه يشعر بما يشعر به الناس ، فكان نشاطهم الاجتماعي من عشرات السنين مثار اعجاب الناس و قضوا على كثير من مشاكل الفقر في محيط مجتمعهم حتى تنبه لهم أمن الدولة فضربهم ضربة قاسية في أواسط تسعينيات القرن الماضي ، و مع ذلك لم ينحنوا و واصلوا عملهم الاجتماعي الذي قصرت فيه الدولة التي لا تشعر بآلام الفقراء و آمالهم ، و لكن بطرق أخرى غير معلنة بل ازداد العمل اتساعا لوثوق كثير من الناس من المتصدقين و المزكيين فيهم و حسن سمتهم و عفتهم و صدق لغتهم و دينهم ذلك المنبع الذي لا ينضب .
    لما تنسمت مصر عبير الحرية بعد ثورة 25 يناير ، كان طبيعيا أن يكون من أول المستفيدين من هذه الحرية هم أولئك المكبوتين لأكثر من ثلاثين سنة ، السلفيون الذين ضغطوا على الزر فخرج أتباعهم و جمهورهم في مؤتمرات جابت أنحاء مصر شرقا و غربا و شمالا و جنوبا ، و هم الآن كغيرهم ينظمون صفوفهم و هم حديثوا عهد بالعمل السياسي ليزاحموا جميع السياسين التقليديين الذي لم ير السلفيون منهم في طيلة عهدهم إلا العزف على أوتار أمن الدولة في تشويه صورتهم و معاداتهم – ليه معرفش –
    فالسلفيون مصريون أقحاح محبون لمصر حتى النخاخ لا يزايد على وطنيتهم إلا مغموس في إنتمائه لتلك البلد- و قد يكون معذورا بعدم علمهم بهم - ، لا يقلون حماسا و تضحية و إرادة الخير لمصرنا الحبيبة عن غيرهم ، يحملون مشروعا اسلاميا نقيا في التوحيد و العقيدة و المنهج و العبادة و المعاملات و السياسة الشرعية يليق بمصر الاسلام و العروبة ، شعارهم مع بقية أطياف العمل السياسي ، كما قال النبي صلى الله عليه و سلم عن حلف الفضول ((لقد شهدت في دار عبدالله بن جدعان حلفًا، لو دعيت به في الإسلام لأجبت، تحالفوا أن يردوا الفضول على أهلها، وألا يعد ظالم مظلوما )) و كما قال في زمن الحديبية ( والذي نفسي بيده ، لا يسألونني خطة يعظمون فيها حرمات الله إلا أعطيتهم إياها ) فلنتعاون جميعا من أجل مصرنا الحبيبة لا يُقصي أحد أحدا و لا يخون بعضنا بعضا و لندع المسار بعد ذلك يكشف عن معادن الناس و قواهم الحقيقية على أرض الواقع ، و الأهم أن نرضى بالنتائج ، أليست تلك هي الديمقراطية !!
    هل أجبت أيها الاعلاميون عن سؤالكم ... من أين خرج هؤلاء السلفيون ؟!
    صلاح الطنبولي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    بارك الله فيك أبا يوسف.
    مقال ماتع. نسأل الله أن يثيب كاتبه خيرا.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,371

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسـامة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أبا يوسف.
    مقال ماتع. نسأل الله أن يثيب كاتبه خيرا.
    وفيك بارك أخي الحبيب
    وبالمناسبة لقد غيرت فكري بخصوص إنشاء حزب سياسي سلفي، فبعد أن كنت أرجح أن المعاد المناسب ليس الآن، وأنه يجب أن تكون هناك مرحلة انتقالية لمدة خمس سنين على الأقل
    ترجح لي أنه من الضروري الآن إنشاء حزب سلفي، وعلى الحزب المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة
    وهذا الرأي ظهر لي بعد متابعة شديدة للإعلام المقروء والمسموع
    وخلاصة رأيي: أنه إن لم ننشأ حزبًا الآن، فلن تقوم لنا قائمة بعد ذلك، وسوف تعود الظروف السيئة التي عشنا فيها 30 سنة من جديد.
    ولعلك تنزل النسخة المعدلة (للجمعية السلفية) من توقيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    أحسن الله إليك أبا يوسف.
    فكلماتك هذه أزالت عني بعض الوحشة التي كنت أشعر بها.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    173

    Arrow رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف السلفي مشاهدة المشاركة
    وفيك بارك أخي الحبيب
    وبالمناسبة لقد غيرت فكري بخصوص إنشاء حزب سياسي سلفي، فبعد أن كنت أرجح أن المعاد المناسب ليس الآن، وأنه يجب أن تكون هناك مرحلة انتقالية لمدة خمس سنين على الأقل
    ترجح لي أنه من الضروري الآن إنشاء حزب سلفي، وعلى الحزب المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة
    وهذا الرأي ظهر لي بعد متابعة شديدة للإعلام المقروء والمسموع
    وخلاصة رأيي: أنه إن لم ننشأ حزبًا الآن، فلن تقوم لنا قائمة بعد ذلك، وسوف تعود الظروف السيئة التي عشنا فيها 30 سنة من جديد.
    ولعلك تنزل النسخة المعدلة (للجمعية السلفية) من توقيعي
    لا للمشاركة في التصويت ودخول البرلمان .
    ليست هذه هي السلفية يا قوم .. ليست هذه هي طريقة السلف يا قوم في الدعوة إلى الله والتغيير .
    إني لأعجب حقاً من حال السلفية في مصر التي أصبحت تقوم على التحزب !
    حتى أصبحنا نسمع ما يُسمى بالجماعة السلفية بالإسكندرية !
    وكل يوم والثاني مؤتمر وشعارات .. الإخوان بطلوا شعارات والسلفيون رفعوها !!
    منذ متى والسلفية جماعة أو حزب ؟!
    أقولها وبكل صراحة هناك خلل في منهج السلفية في الإسكندرية .. أقولها لله ولو أوقفت عضويتي .
    أدعو الجميع لسماع محاضرة بعنوان : نصيحة الخلان فى حكم التصويت ودخول البرلمان لفضيلة الشيخ هشام البيلي الذي تتلمذ لمدة 7 سنوات على يد سماحة العلامة ابن باز رحمه الله ولازم فضيلة الشيخ العلامة الفوزان لمدة 10 سنوات كما تتلمذ على يد فضيلة العلامة الفقيه ابن عثيمين وغيرهم كثر .
    سُئل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن الجماعة فقال : " إنما الجماعة ما وافق طاعة الله وإن كنت وحدك " .


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف السلفي مشاهدة المشاركة
    وفيك بارك أخي الحبيب
    وبالمناسبة لقد غيرت فكري بخصوص إنشاء حزب سياسي سلفي، فبعد أن كنت أرجح أن المعاد المناسب ليس الآن، وأنه يجب أن تكون هناك مرحلة انتقالية لمدة خمس سنين على الأقل
    ترجح لي أنه من الضروري الآن إنشاء حزب سلفي، وعلى الحزب المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة
    وهذا الرأي ظهر لي بعد متابعة شديدة للإعلام المقروء والمسموع
    وخلاصة رأيي: أنه إن لم ننشأ حزبًا الآن، فلن تقوم لنا قائمة بعد ذلك، وسوف تعود الظروف السيئة التي عشنا فيها 30 سنة من جديد.
    ولعلك تنزل النسخة المعدلة (للجمعية السلفية) من توقيعي
    الأخ الكريم أبا يوسف:
    لعلك قد كتبت هذه المشاركة على عجل، فيظهر فيها من تسرع في إطلاق الأحكام.
    فأنت:
    أولا: اطلقت مصطلحات على عواهنها: (حزب سياسي سلفي!!)، وكلها تحتاج إلى تحرير.
    ثانيا: جعلتها ضرورة مشاركة هذا الحزب في الانتخابات القادمة، فقلت : وعلي هذا الحزب.
    ثالثا: (غيرت فكرك)، أبهذه السهولة، وهل كلما حدثت نازلة احتجنا إلى أن نغير أفكارنا؟!
    رابعا: غيرته بعد ماذا، بعد (متابعة شديدة للإعلام المقروء والمسموع)،
    أيها الحبيب: جل الإعلاميون ساقطوا العدالة أصلا، أو كاذبون، أو مطعون في أخبارهم!!
    خامسا: ثم الخلاصة لن تقوم لنا قائمة إلا بحزب الآن.
    سبحان الله، هذا دين الله يحميه، ويدافع عنه، ولا تزال عصابة من أهل الحق ظاهرين،
    لكن تنبه للقيد: (من أهل الحق).
    أيها الفاضل: أحسن الله إليك، لا تتعجل!!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    الأخوة الفضلاء
    لا يجب أن يعتدي أحد على أهل العلم الفضلاء هكذا بجرة قلم.

    ثانيا:
    استمعت لمحاضرة الشيخ هشام على الرغم من طولها.
    حقيقة الأمر.. الشيخ لديه اطلاع جيد، ولكنه غير كامل.

    فإن علم الشيخ أنه لا يوجد دستور حاليا للبلاد.. ونحن نسعى لعمل دستور جديد يحكم به أهل مصر وينظم الشؤون الداخلية في وثيقة توافق الشرع.. فأي خطأ في هذا؟
    إن قلتم:
    الاشكالية في الديمقراطية!!
    قلنا: نعم.. ومن ينكر ذلك؟ لا ينكر طالب علم فضلا عن شيخ!

    يا أيها الفضلاء.. الواقع هو:
    الديمقراطية المحضة غير مفعلة تفعيلا حقيقيا في البلاد الإسلامية.
    والشرع غير مطبق تطبيقا حقيقيا في البلاد الإسلامية.

    وأما ترك الساحة للعلمانيين والليبرالين.. سيجعل ما كنا ننعم به من الشرع في مهب الريح.
    لأن الحكم حينئذ سيكون للناس لا للشرع.. وهذا ما يسعون إليه بتغيير المادة الثانية ومحاربة المسلمين والتحريض على إقصائهم من التواجد البرلماني.
    ثم قيادة الناس بالآلة الاعلامية.. وقيادتهم بالبرلمان.. وغير ذلك من الوسائل ليتم طمس الهوية الإسلامية تماما.
    ممكن كمان يعملوا (من قبيل التنظيم) وكلامهم يمشي على الشيخ هشام وغيره: المسجد الذي يصلي فيه وبطاقة ذكية للدخول إلى المسجد. عادي جدا.
    تنظيم وإدارة.. عشان الاضاءة والكهرباء.. عشان يضمنوا عدم دخول ارهابيين بين المصلين والاحتكاك بهم.. عادي جدا. والحجج كتيرة.
    ألا تقدرون هذه الأبعاد الخطيرة التي قد تؤثر على الدعوة؟

    ولكن إذا كنا في هذا البرلمان.. فببساطة شديدة.. يمكن إنشاء لجنة شرعية.. يرأسها بعض كبار العلماء.
    يتم تقديم كل الأمور لهذه اللجنة للتنظيم.. فما كان دينيا.. فيذهب إلى حيث يجب أن يكون.
    وما كان حياتيا.. فيذهب إلى البرلمان.. والناس أعلم بشؤون دنياهم.

    وهذا الأمر غير موجود.. وبلا وجود للمسلمين في البرلمان.. فمن سيقوم بهذا؟
    العلمانيون والليبراليون؟ أم الشيوعيون والماركسيون؟

    فإذا قلنا حكم الشعب للشعب: في الأمور الدنيوية.
    وأما الشرع فهو لله تعالى وحده. أي خلل في هذا؟

    فبدلا من أن تترك أهل الافساد يفصلون بين الدين والدولة. قم أنت بفصل الأمور الشرعية عن الأمور الحياتية.

    ما المشكلة إذا تم مناقشة قانون إنشاء المدن الجديدة في البرلمان؟
    هل تترك الساحة لهم ليناقشوا ميراث الذكر والانثى والمساواة بينهما؟
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    75

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    اخوتنا الكرام
    أولا جزا الله خيرا مدرسة الاسكندرية على ماقدمت من خير واذا كان فيه انتقادات فهى لهم كما لغيرهم وماثم كامل قط.
    ثانيا السلفية فى مصر مسبوقه فى العصر الحديث بجهود من أول السيد رشيد رضا والعلامة الفقى مؤسس أنصار السنة وآل شاكروعبدالرزاق العفيفى والهراس والوكيل وغيرهم رحمهم الله تعالى.
    ثالثا اننا معاشر السلفيين علينا أن نتعلم التوسط حال الخلاف فليس كل مخالف مطرود من حديقة السلفية وينبغى أن نتعلم احترام الرموز خصوصا ولهم طلبة فاذا رأوا هجوما غير موضوعى فأنى لهم قبول النصيحة.
    رابعا بالنسبة لفضيلة الشيخ الكريم هشام البيلى ولكن موقفه فى هذه المسألة عجيب يعنى كان يعتبر الحاكم السابق ولى أمر شرعى وهو من المبدلين لشرع الله وكان ينكر على من أنكرعليه_بحق_ولا ندافع عن غلاة .والآن يمنع من المشاركة فى التصويتات لتقليل الشر وتكثير الخير بدعوى اضفاء الشرعية على نظام طاغوتى كفرى رغم ان مشايخنا فى الأزهر وأنصار السنة والاسكندرية وحتى المستقلين وافق ذلك فعلام الغلو فى الانكار.
    وهذا فتوى بن عثيمين رحمه الله يرى وجوب المشاركة.
    السؤال

    ما حكم الانتخابات الموجودة في الكويت , علماً بأن أغلب من دخلها من الإسلاميين ورجال الدعوة فتنوا في دينهم؟ وأيضاً ما حكم الانتخابات الفرعية القبلية الموجودة فيها يا شيخ؟!
    الإجابة
    أنا أرى أن الانتخابات واجبة, يجب أن نعين من نرى أن فيه خيراً, لأنه إذا تقاعس أهل الخير من يحل محلهم؟ أهل الشر, أو الناس السلبيون الذين ليس عندهم لا خير ولا شر, أتباع كل ناعق, فلابد أن نختار من نراه صالحاً
    فإذا قال قائل: اخترنا واحداً لكن أغلب المجلس على خلاف ذلك, نقول: لا بأس, هذا الواحد إذا جعل الله فيه بركة وألقى كلمة الحق في هذا المجلس سيكون لها تأثير ولابد لكن ينقصنا الصدق مع الله, نعتمد على الأمور المادية الحسية ولا ننظر إلى كلمة الله عز وجل
    ماذا تقول في موسى عليه السلام عندما طلب منه فرعون موعداً ليأتي بالسحرة كلهم, واعده موسى ضحى يوم الزينة -يوم الزينة هو: يوم العيد؛ لأن الناس يتزينون يوم العيد- في رابعة النهار وليس في الليل, في مكان مستوٍ, فاجتمع العالم، فقال لهم موسى عليه الصلاة والسلام: { وَيْلَكُمْ لا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِباً فَيُسْحِتَكُمْ بِعَذَابٍ وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَى } [طه:61] كلمة واحدة صارت قنبلة,
    قال الله عز وجل: { فَتَنَازَعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ } [طه:62] الفاء دالة على الترتيب والتعقيب والسببية, من وقت ما قال الكلمة هذه تنازعوا أمرهم بينهم, وإذا تنازع الناس فهو فشل, كما قال الله عز وجل: { وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا } [الأنفال:46] { فَتَنَازَعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى } [طه:62].
    والنتيجة أن هؤلاء السحرة الذين جاءوا ليضادوا موسى صاروا معه, ألقوا سجداً لله, وأعلنوا: { آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى } [طه:70] وفرعون أمامهم, أثرت كلمة الحق من واحد أمام أمة عظيمة زعيمها أعتى حاكم.
    فأقول: حتى لو فرض أن مجلس البرلمان ليس فيه إلا عدد قليل من أهل الحق والصواب سينفعون, لكن عليهم أن يصدقوا الله عز وجل, أما القول: إن البرلمان لا يجوز ولا مشاركة الفاسقين, ولا الجلوس معهم, هل نقول: نجلس لنوافقهم؟ نجلس معهم لنبين لهم الصواب.
    بعض الإخوان من أهل العلم قالوا: لا تجوز المشاركة, لأن هذا الرجل المستقيم يجلس إلى الرجل المنحرف, هل هذا الرجل المستقيم جلس لينحرف أم ليقيم المعوج؟! نعم ليقيم المعوج, ويعدل منه, إذا لم ينجح هذه المرة نجح في المرة الثانية.

    السائل : الانتخابات الفرعية القبلية يا شيخ!
    الجواب: كله واحد أبداً رشح من تراه خَيِّرَاً، وتوكل على الله.
    لقاء الباب المفتوح للشيخ ابن عثيمين رحمه الله .. رقم الشريط 211
    فتوى للشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
    )
    س 15 - فضيلة الشيخ , سائل يقول : هل أفتيتم بجواز الإنتخابات ؟ وما حكمها ؟
    ج 15 – نعم أفتينا بذلك– ولا بد من هذا – لأنه إذا فُقِدَ صوت المسلمين ؛ معناه : تَمَحُّض المجلس لأهل الشر (1) . وإذا شارك المسلمون في الإنتخابات ؛ انتخبوا من يرون أنهم أهل لذلك , فيحصل بهذا خير وبركة .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    219

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بيان بشأن المشاركة السياسية للسلف
    المادة في المرفقات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    عادل أبوجليل / مدرس لغة عربية
    https://www.facebook.com/adahmo

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    173

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسـامة مشاهدة المشاركة
    ما المشكلة إذا تم مناقشة قانون إنشاء المدن الجديدة في البرلمان؟
    هل تترك الساحة لهم ليناقشوا ميراث الذكر والانثى والمساواة بينهما؟
    كلا .. بل ننكر عليهم بالطرق الشرعية من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أما أن نشاركهم فلا وألف لا ... " لهم دينهم ولي دين " .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,371

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    حمل من هذا الرابط المباشر:
    المشاركات السياسية المعاصرة في ضوء السياسة الشرعية
    للشيخ/ محمد يسري إبراهيم (الأمين العام للهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح)
    http://www.archive.org/download/alseyassah/0.pdf
    أرجو أن يقرأه أولا كل من يريد أن يتكلم في هذا الباب

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    602

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    الاخوة الكرام، قرأت المقال و شيئا من التعليقات.

    أردت أن أقدم بعض النصائح عساها تكون نافعة.

    السياسة فن و إدارة الدولة علم، و المرء لا يتأتى له في الغالب الاتصاف بها إلا بالممارسة و كلما زادت كلما زادت حنكته.

    الأحزاب العريقة في الدول الديمقراطية لديها حزب مصغر تابع لها يمثل الشباب تجد فيه رئيسا و سكريتيرا و تحصل فيه انتخابات داخلية و ممثلوه يشاركون بالتصريحات في الإعلام و في المجالس الحوارية و في المناظرات، بل تجدهم في بعض الأحيان ينتقدون الحزب الأم.

    كل هذا من أجل تدريب الأعضاء على تولي مقاليد الأمور فيما بعد في الحزب الأم.

    هذا الشيء غير موجود عندنا، و أخص بالذكر الجماعات التي كان شعارها "من السياسة ترك السياسة". و أخشى ما أخشاه أن يخبطوا خبط عشواء إذا وصلوا إلى سدة الحكم.

    هذا لا يعني طبعا أن ينؤوا بأنفسهم عن الساحة السياسية، فبإمكانهم أن يتحولوا إلى جماعة ضغط يساومون السياسي الذي يريد الحصول على أصواتهم، بأن عليه أن يفعل كذا و كذا و إلا حطموه في الانتخابات القادمة!

    ثانيا: أتمنى أن يأخذ الاخوة العبرة من التجربة الجزائرية و التركية ويستفيدوا منها قدر الإمكان.

    فالجبهة الإسلامية للإقناذ الجزائرية كانت مراهقة سياسيا، و كانوا يصرخون أمام جمهورهم في الملاعب المكتضة "فلتسمع يا فرنسا!!!" و "خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سيعود" كأننا دولة عظمى و انتهى بهم الحال أن حصل الجنرالات على الضوء الأخضر و بدأت المجزرة.

    أما الأتراك فقد أخذوا العبرة من نجم الدين أربكان ـ رحمه الله ـ و أنشؤوا حزب العدالة و ساروا على دربهم، العالم العلماني ينبح و لكن ما ضر نبحه سير السحاب.

    ما ينطبق على هذه الدول لا يعني بالضرورة أنه ينطبق على حال مصر، لكن لا تخلوا هذه التجارب من فوائد.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    بارك الله فيك أبا هارون.
    المشكلة الحالية هي عدم وجود منبر يجتمع عليه أهل السنة والجماعة في مصر.
    وبدون إعلام، ومواقف سياسية واضحة، واستخدام السبل المتاحة لإرجاع الحقوق.. كالقضاء، وطرح المسائل على الرأي العام.
    فلن تقوم لنا قائمة.

    وها هي الأمور تسير في الاتجاه العلماني المحض. ولم يهتم أحد!! ولا يوجد رد فعل سريع!! وكأن الأمر لا يعنيهم!!
    والمفترض أن يكون هناك مجموعة من المحامين ليتحركوا فورا ضد هذه الإجراءات الغير قانونية.. بل والمتناقضة.. ولم يتحرك أحد!

    فإذا طالبت الجيش:
    بعدم قيام الجيش في مبادئه أو برامجه أو مباشرة عمله على أسس عسكرية أو قتالية أو استراتيجية ليقوم بمهامه القتالية والعسكرية.
    كلام متناقض!

    وهاهم يطالبون الأحزاب:
    بعدم قيام الحزب في مبادئه أو برامجه أو مباشرة عمله على أسس تشريعية للقيام بمهامه التشريعية والمشاركة في المجالس التشريعية!
    كلام متناقض متهافت لا يخرج بمثله إلا البلهاء أو أصحاب الخلل العقلي أو السكارى!
    بل الذي وضع هذا القانون قد يرفع عنه التكليف! لأنه لا يدري يمينه من يساره! ويأتي بالمتناقضات الواضحات!

    وهذا القانون يخالف الدستور ويخالف القانون بل ومتناقض عقليا ومنطقيا، بل ويخالف المبدأ الديمقراطي الذين ينادون به ليوافق المبدأ العلماني اللاديني!

    ولم أجد من يحرك ساكنا..!
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    499

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    السلام عليكم أخي أسامة
    أراك متحمسا ونشطا للدعوة إلى هذا المنهج العظيم ,بارك الله فيك ولكن أنصحك بالتريث والتؤدة والتأمل في أحوال من غبر وليست أحداث الجزائر عنك ببعيد فقد عشناها ورأينا كيف كانت حدتهم وحرصهم , والشعب عن بكرة أبيه معهم !,ولكن حدث ماحدث ولقد لمح أخوناأبو هارون إلى شئ من ذلك , من سلك الجدد أمن العثار,نقدر غيرتك على الدين , ويثيبك الله على ذلك ان شاء الله,ارجع إلى أهل العلم كهيئة كبار العلماء الأجلاء واشرح لهم حال البلد بأمانة وستجد كيف يوجهونك ,وإياك أن تسبق الأحداث , واعلم أنك ستتنازل عن كثير من أمور دينك عاجلا أم آجلا , والأيام لاتكذبنا فسوف ترى .أرجو أن لا أكون قد أسأت إليك ,السعيد من اتعظ بغيره !نقدر مرة أخرى غيرتك على دينك , وبالله التوفيق

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أبا أحمد.
    الحال في مصر الآن، يختلف عن حال الجزائر حين حدثت الأحداث، بل الحال في الجزائر الآن يختلف عن حالها حين حدثت هذه الأحداث.
    ولا أشك أن الجزائر سوف تلفظ أهل المكر والخيانة والافساد حين ينكسر حاجز الخوف، كما انكسر عند غيرهم.
    لذا فمن وجهة نظري.. أظن أن أحداث الجزائر لن تتكرر لا في الجزائر ولا في غيرها.
    والاستفتاء في مصر قد أعطانا صورة جيدة عن الأوضاع الحالية، ومدى حرص أهل مصر على ثوابتهم.
    ولا أشك في حرص إخواننا في ليبيا على ذلك، وفي تونس أيضا بعد أن ذاقوا ويلات محاربة الدين على يد هذا المنافق.
    وفيما أرى.. فإن الأمور تسيير للأفضل. ليست بالصورة المثالية بالطبع، ولكنها للأفضل.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    94

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    الاخوه الذين يطالبون بعدم مشاركة الاسلاميين (اخوان سلف وغيرهم)في الانتخابات ...اقول لهم اقعد في بيتك

    ودع العلماني يفوز في الانتخابات ثم يسومك سوء العذاب ثم يحارب الاسلام واهله

    او انكم تريدون منا ان نربط خواصرنا بالقنابل ثم نفجر البرلمان

    الحمدلله ان في السلفيه اناس واعون ....المساله مسالة درء مفاسد وارتكاب اخف الضررين

    فمفسدة اقصاء الاسلاميين عن الحكم مفسده كبيره للاسلام واهله خصوصا عند عدم القدره

    على فرض نظام اسلامي متكامل ...الانتخابات وسيله لتطبيق الشريعه

    كيف سوف تطبق الشريعه والاسلاميون لايدخلون الانتخابات وليس لديهم احزاب

    المسلمون في مصر امام خيارين اما حرب اهليه او انتخابات عادله نزيهه

    وبالطبع العقلاء من الطرفين(العلمان ين والاسلاميين ) سوف يختارون صناديق الاقتراع

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    499

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    السلام عليكم
    أخي نحن نتناصح فقط , لماذا هذا التصعيد في اللهجة ,نعم نبقى في بيوتنا والمساجد واجري أنت وراء الكراسي البرلمانية بدعوى من يمثل الإسلام ,فقد تأخرت اليوم قبل الغد اجري , والله ما قصدنا إلا المناصحة بحكم التجربة التي مرت بها بلادنا , صاحب الموضوع أسامة رده كان عاديا هادئا , وأنت جئت من بعيد تهرول !تصيح !!أخي العزيزأين الحوار أين الهدوء ... ولكن صدق رسول الله ولكنكم قوم تستعجلون !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    602

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    لا يرضى أحد أن يرجع الإسلام القهقري..

    لكن المقصود هو حصول التنظيم المحكم و معرفة الخصم غاية المعرفة، فمن السذاجة الاعتقاد ان جيشا عاش و استفاد من الفساد سيقدم مقاليد الحكم على طابق من ذهب.

    جنرالات الجيش ترددوا كثيرا في خلع الرئيس، مع كونهم كان بإمكانهم حسم الأمر من البداية، فقد تركوا القلوب وجلة حتى ظن الكثير أن الحمام الدموي مسألة ثواني لا غير.

    لكن الله لطف بعباد و له الحمد على ذلك.

    بل هناك من زعم أن جنرالات الجيش لم يتدخلوا إلا حينما أحسوا أن الضباط سيعصون أوامرهم إن أُمِروا بإطلاق النار على المتظاهرين..

    انظر إلى حال ليبيا مثلا، لماذا تأخر النصر؟ لأسباب بسيطة: قلة تسليح الثوار، و ضعف تنظيمهم، بل الأدهى من ذلك أن قسما من الثوار لا يطيعون الأوامر و هذه كارثة..

    و لو أن الاخوان تمرسوا على تسيير الأمور، فهم يقومون بتسيير الجمعيات الأهلية و المستشفيات .. إلخ. فهذه خبرة تضاف إلى سيرتهم الذاتية.

    سبحان الله، الذي حصل عندنا في الجزائر تكرر مرتين، 1962 حينما خرجت فرنسا على الورق و تركت من ورائها أبناءها من الرضاعة و ما تكرر في 1992 يوم الانقلاب العسكري.

    لماذا تخربطت الأمور عندنا في الجزائر؟

    من بين أهم الأسباب:

    1 ـ غياب أهلية التسيير: فالجزائري كان محروما من التعليم و في ذلك الزمان ـ أيام الاحتلال و بُعيْدَ الإستقلال ـ الذي يحصل على شهادة الصف السادس (sixième ) كأنه حصل على شهادة جامعية، أما الذي حصل على شهادة الثانوية العامة (le bac) فكأنما حصل على الماجستير، أما صاحب الشهادة الجامعية فهو علامة زمانه.
    كانت فرنسا في أحسن الأحوال تترك الجزائري يعمل كموظف استقبال في البلدية أو كضابط صف!
    لذلك حينما استقلت الجزائر لم تجد من يسيرها إلا هؤلاء!!

    2 ـ غياب التربية الأخلاقية: بما أن الجهل الديني كان منتشرا بالرغم من جهود جمعية العلماء المسلمين، فإن معاني كثيرة غابت عن أذهان الناس، و بما أن الطبقة المثقفة التي وصلت إلى السلطة بعون المعسكر الشرقي و الغربي اجتهدت في قمع العلماء كوضعهم تحت الإقامة الجبرية إذا شعرت بمعارضتهم أو تهميشهم في مؤسسات لا تأثير لها..
    في هذا المناخ وجد الفساد طريقه إلى نفوس الناس.

    هذا عن فترة ما بعد 1962 م

    ثم ظهرت فترة الصحوة و الحماس، بدأ الاخوان بالتحرك في الثمانينيات بقوة و لقبوا بالخوانجية، ثم لحق بالركب السلفيون و كل يعمل على شاكلته، ليس لهم إلا المساجد و الرؤية غير موحدة، بله واضحة.

    فانقسم الناس إلى طوائف قددا، قسم يرى العمل السياسي، قسم لا يرى ذلك.. و منظروهم يعيشون في الخارج، فانتشرت مقولة كاذبة أن الجزائر ليس فيها علماء (؟!) كأن ابن باديس ـ رحمه الله ـ لم يترك وراءه شيء، و هكذا بدأت تأتينا فتاوى من بلدان لا تنسجم ثقافتها مع ثقافتنا، ما ساعد على مسخ الثقافة الجزائرية ـ مع احترامي لجميع الثقافات الأخرى ـ لكن لكل ثوب رقعة تناسبه إن لم تكن مثله تشينه. و هذا شتت الشعب ـ مع الأسف ـ

    و ما حصل في 1962 بدأ يتكرر في 1992 نفس الحال، النفوس غير مؤهلة للقيادة!

    الناس لم تفهم موازين القوى، ظنوا أنفسهم بالفعل في ديمقراطية فتحمسوا و ظنوا العدو قد فر، و الجميع شجعان عند ساعة فرار العدو.

    لكن العدو كان متربصا، في جيش تقوده قيادات متعفنة لا تعرف لنفسها أما غير فرنسا، إذا طلعوا في نشرة إخبارية على قلتها تكلموا بالفرنسية المكسرة، و في كثير من الأحيان بكلام سوقي.

    الجماعت الإسلامية تم استفزازها لاستدراجها لساحة القتال، و حصل لهم ذلك و قتل من قتل و شرد من شرد.. إلخ.

    أما جماعات "إسلامية" أخرى خرجت من جلدها كالثعبان، فدخلوا في الحكومة زعما منهم أنهم يريدون الإصلاح، ففسدوا و أفسدوا، لأنهم كانوا قلة، و لم تمنح لهم حقائب وزارية سيادية، بل أقصى ما حصلوا عليه وزراة الصيد و السياحة..

    و أجهزة النظام الفاسد عندنا دخلت على الخط طبعا و عاثت في الأرض فسادا، فالفساد الذي وصلت إليه الجزائر لم تشهد له مثيل في تاريخها الحديث..

    هذه نبذة موجزة عن حال الجزائر، ذكرتها من باب أخذ العبرة.

    مصر إن شاء الله أحسن حالا، و أكثر تجربة، و حتى نفسية الناس ميالة اكثر للهدوء، فمهما كان الجيش، فيحسب له أنه جنب نفسه تلطيخ يديه بدماء الأبرياء، على عكس الأنظمة العربية الأخرى.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    94

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوأحمد المالكي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    أخي نحن نتناصح فقط , لماذا هذا التصعيد في اللهجة ,نعم نبقى في بيوتنا والمساجد واجري أنت وراء الكراسي البرلمانية بدعوى من يمثل الإسلام ,فقد تأخرت اليوم قبل الغد اجري , والله ما قصدنا إلا المناصحة بحكم التجربة التي مرت بها بلادنا , صاحب الموضوع أسامة رده كان عاديا هادئا , وأنت جئت من بعيد تهرول !تصيح !!أخي العزيزأين الحوار أين الهدوء ... ولكن صدق رسول الله ولكنكم قوم تستعجلون !

    لعلك تقصد الجزائر ....الوضع في مصر يختلف عن الجزائر في مصر الجيش هو الحل بينما

    في الجزائر الجيش هو المشكله بل قل هو الكارثه

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    94

    افتراضي رد: من أين خرج السلفيون ؟!

    أبو هارون الجزائري الجيش المصري جيش شريف لم يطلق رصاصه على مواطن بل اطلق

    القنابل والصواريخ على اسرائيل في حرب تحرير سيناء فالجيش المصري اياديه طاهره غير ملطخه بدماء المصريين لذلك الجيش المصري له مكانه كبيره في قلب كل مصري بل قل كل عربي ومسلم بعكس جنرالات الجزائر الذين سفكوا من دماء الجزائريين وكانوا وبالا على الجزائر بدلا أن يكونوا عونا لهم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •