الهيئة والتكييف الليبرالي : معرض الكتاب أنموذجاً ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الهيئة والتكييف الليبرالي : معرض الكتاب أنموذجاً ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    37

    افتراضي الهيئة والتكييف الليبرالي : معرض الكتاب أنموذجاً ..

    الهيئة والتكييف الليبرالي : معرض الكتاب أنموذجاً ..

    من أبرز صفات هذه الأمة المباركة صفة الأمر بالمعروف والنهي والمنكر ، وقد وصف الله خيريتها وفضلها على الأمم به ، فقال سبحانه وتعالى : ( كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ) .
    وهذه الصفة ـ أعني الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ـ ليستْ منوطة بجهة أو أفرادٍ معينين ، بل إنّ كل فرد من هذه الأمة عليه أن يقوم بها ، ومضى العمل على هذا عند أهل العلم من زمن الرسول صلى الله عليه وسلم .
    وحين نستعرض تاريخ هذه الأمة نجد أمثلة عديدة لعلماء وأفراد قاموا بهذه الشعيرة العظيمة ، فحفظ الله بهم كيان الأمة من الذوبان والانهيار .
    فقد روى مسلم في صحيحه أن رجلاً أنكر على مروان حين قدم خطبة العيد على الصلاة لأجل أن يلزم الناس بالجلوس للإستماع إليه ، فقام رجل وأنكر عليه ذلك ، فقال أبو سعيد : أما هذا فَقَدْ قَضَى مَا عَلَيْهِ ..
    وأنكرت عائشة رضي الله عنها على زياد ابن أبي سفيان حين بعث بالهدي وتجرد عن الثياب ..
    وأنكرت رضي الله عنها على عبد الرحمن بن الحكم حين طُلِّقتْ ابنتُه فنقلها إلى بيته وهي في العدة ، فأرسلت إلى مروان بن الحكم وكان والياً على المدينة وأمرته أن يرد ابنة أخيه إلى بيت زوجها حتى تنتهي العدة ..
    وأنكرت أسماء بنت أبي بكر على الحجاج حين ادعى أن ابنها عبد الله بن الزبير قد ألحد في الحرم بقتاله له !! ..
    واحتسبت أم الطفيل على عمر بن الخطاب رضي الله عنه بسبب قوله في عدة الحامل المتوفى عنها زوجها ..
    وهكذا ، لو أردنا تتبع التأريخ لوجدنا أمثلة كثيرة ومتنوعة في القيام بهذه الشعيرة العظيمة من أمثال الأئمة الأربعة ، والبخاري ، وابن تيمية ، وابن القيم ، وأبي اسماعيل الهروي ، ومحمد بن عبد الوهاب ، وغيرهم ممن حفظت سيرهم في هذا الباب ..
    إنه حين يقوم أعضاء الهيئة بواجب الحسبة بصفتهم المخولين بالنظام ، فإن ذلك لا يعني أن الحسبة حصرٌ عليهم دون من سواهم ؛ بل إن هذا لم يقل به أحدٌ من أهل العلم والدين الذين فهموا أسرار الشريعة وعلموا مقاصدها .
    إن الحسبة واجبة على الجميع حفاظاً على كيان الأمة من الأنهيار كلٌ بحسب قدرته وهي درجات باليد واللسان والقلب على التفصيل والشرح الذي ليس هذا موضعه ، وتتأكد الحسبة على الأمة بأصنافها حين نشاهد ضعفاً في هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في القيام بواجبهم لأسباب واعتبارات كثيرة .
    هذا ، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حين تقوم بواجب الحفاظ على محكمات الشريعة وتحول بينها وبين من يريد تقويضها وتزيل المحرمات القطعية من بيئات المسلمين فإنها في أمور الإختلاف ترجع إلى ما ترجحه هيئة كبار العلماء من اجتهاداتٍ فيما هو مختلف فيه وليس هو من قبيل السعة الذي يترك الخيار فيه للعامة ، لأن هيئة كبار العلماء هي المرجعية المعتبرة لدى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في باب الاختلاف .

    وحين نستعرض هذا الدور للهيئة في معرض الكتاب لهذا العام 1432هـ من خلال المشاهدات الميدانية لسير حركة المعرض نلحظ خروقات كبيرة لما هو من مسائل الإجماع فضلاً عن مسائل الخلاف ، وقد تم تحييد دور الهيئة في المعرض حتى غدت الهيئة فيه تقوم بدور هزيلٍ يحزن القلب الحي !! ، ويقف المراقب منها على حضور سلبي تجاه ما يعرض في المعرض ، أقول هذا وليس في قلبي إلا الحب لإخواني أعضاء الهيئة ولست ممن يحاربهم أو يكيل التهم لهم غير أني أقول هذا من باب النصح والتوجيه .
    نعم ، لقد حضرت الهيئة بشعارها دون ممارساتها ، ورأينا تجول الأعضاء في السراديب والممرات دون أن يقوموا بما يبرئ الذمة ، ولولا حفظ الله وغيرة المحتسبين وما قاموا به تجاه المفسدين لسارت الأمور إلى ما هو اسوأ ..

    لقد شرق المفسدون بنزول المحتسبين ، وافتعلوا الإغاضة والتحريش ، وأظهروا المحتسبين بصورة الهمج الذين يعيشون في غير عصرهم ، ورأينا ما فعلته الصحافة من منكر القول والرسم ما لا يسعنا إلا أن نقول : حسبنا الله عليهم ونعم الوكيل .
    إنه لولا غيرة المحتسبين ووقوفهم في وجوه دعاة التغريب الأمر الذي أربك تنفيذ حزمة من الممارسات الـلا أخلاقية إنه لولا هـؤلاء لبدا المعرض مختلفاً تماماً عما ظهر عليه على رغم الذي فيه !! ..
    إن التيار الليبرالي حين عجز عن تقويض بناء الهيئة ككيان وهو الذي حاول جاهداً لكنه لم يفلح رضي من الغنيمة بالإهاب فرضي منها أن تبقى مُحّيَدة عن أن تمتد يدها إلى ما هو منكر ، وغدت الهيئة في المعرض متواجدة بالشعار دون الحقيقة .
    إن ثمة منكرات عظيمة وقعت في معرض الكتاب تم تحييد الهيئة عنها وبدا أعضاء الهيئة في المعرض كما بدا أعضاء اللجان التنظيمية ، وليس يخفى أن هذا ليس هو الواجب على الهيئة أن تقوم به .
    إنني أدعو إخواني أعضاء الهيئات ألا يَهِنوا ويضعفوا بسبب الكتابات التي يكتبها أهل النفاق واستهزائهم بالأساليب التي يقومون بها تجاههم ، وأذكرهم بأن من يسير في هذا الدرب عليه أن يهيء نفسه ويوطنها لمثل هذه السخريات ، وأن يتأكدوا أن الأمة كلها معهم والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ..
    ( منقول )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: الهيئة والتكييف الليبرالي : معرض الكتاب أنموذجاً ..

    بسم الله

    الحقيقة التي لا تقبل الجدل أنه الرئاسة العامة لهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد انحسر دورها بصورة مفزعة ، ولابد ان نحتسب عليها إذا تراجعت عن القيام بواجبها الذي ائتمنها الله عليه ، وليس وجود رئيس الهيئات في منطقة مكة المكرمة إلا دليلا على هذا التراجع المخيف ، أم ان الصحافة الهدامة قد نجت في إضعاف الهيئات ؟ وما جاء في المقال دليل على ذلك التراجع المخيف ، فهل أختزل دور رئاسة لها ثقلها وجهازها الضخم والدور الشامل لينزوي في زاوية واحدة هي مراقبة المحلات وقت الصلاة للإغلاق فقط ؟

    إن الاحتساب على الكتب الكفرية والروايات الماجنة القذرة في المعرض وغيره واجب من اهم واجباتها ، فأين هذا الدور ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: الهيئة والتكييف الليبرالي : معرض الكتاب أنموذجاً ..

    المهمّ أن نعرف ما مفهوم المعروف وما مفهوم المنكر!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: الهيئة والتكييف الليبرالي : معرض الكتاب أنموذجاً ..

    أهلاً بك أخي أستاذ علي ..

    فعلاً كما ذكر المقال أن الهيئة في وقتها الراهن ليست هي الهيئة التي تقوم بواجب الحسبة كما أمر الله ..
    ولعل الإخوة في الهيئة يقرأون التاريخ ويتعلمون من دروسه ، وألا يستسلموا لعمليات الترويض الفكري التي يقوم بها المفسدون ! .

    أختي عبدلية تميمية ..
    أشكر لكِ التعليق ، وأقول : من المهم جداً أن ندرك أبعاد الصراع الدائر اليوم بين منهج الإسلام ومنهج الوثنية حتى لا تزل القدم .
    تقولين : المهمّ أن نعرف ما مفهوم المعروف وما مفهوم المنكر!
    وهل المشكلة في أصلها بيننا وبين هؤلاء في عدم تمييز المعروف من المنكر ؟! .


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •