تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف.....
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف.....

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف.....


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبعد:

    هذا الحديث رواه ابن ماجه (2038) والدارقطني (4048) و (4340) في سننهما والسبكي في معجمه [ص:498] من طريق عمرو بن أبي سلمة أبو حفص التنيسي عن زهير -يعني ابن محمد- عن ابن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: ((إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها ، فإن حلف بطلت شهادة الشاهد ، وإن نكل فنكوله بمنزلة شاهد آخر ، وجاز طلاقه))
    قال البوصيري: ((هذا إسناد حسن رجاله ثقات)) [مصباح الزجاجة 2/125]
    وقال الشيخ الالباني في السلسلة الضعيفة [5/213 ح:2211]: ((ضعيف)) ثم قال: ((وعلته زهير بن محمد ، وهو الخراساني ; ضعيف من قبل حفظه ; كما تقدم مرارا))

    قلت: بل هو منكر وليست علته هي زهير بن محمد فقط بل فيه علل أخرى منها :

    1) عمرو بن ابي سلمة أبو حفص التنيسي الدمشقي صاحب الاوزاعي:
    متكلم فيه، وثقه ابن يونس [تاريخ دمشق ج46/ص66] وابن سعد [مقدمة الفتح ص430] وذكره ابن حبان في الثقات [ر:14556] وأثنى عليه الوليد بن بكر الاندلسي (ولا يعد هذا توثيقا) وتبعهم الذهبي وغيره من المتأخرين ، وقال الذهبي في السير: ((وقد ضعفه يحيى بن معين وحده)) قلت: كذا !! وهو يعلم بأنه قد ضعفه ابو حاتم وغيره !
    قال اسحاق بن منصور: قال ابن معين: ((عمرو بن أبي سلمة ضعيف)) [الجرح والتعديل 6/235]وقال ابو حاتم: ((يكتب حديثه، ولا يحتج به)) [المصدر السابق] وقال الامام احمد: ((روى عن زهير أحاديث بواطل، كأنه سمعها من صدقة بن عبد الله فغلط فقلبها عن زهير)) [التهذيب 8/44] وقال الساجي: ((ضعيف)) [المصدر السابق] وقال ابو جعفر العقيلي: ((عمرو بن أبي سلمة التنيسي أبو حفص في حديثه وهم)) [الضعفاء الكبير 3/272] وذكره ابن الجوزي في الضعفاء [ر:2563] وقال الحافظ في التقريب [ر:5043] : ((صدوق له أوهام))يعني مقبول إذا توبع ولا يحتج به إذا انفرد ، والصواب فيه ما قاله ابو حاتم.
    ويحتج بعض من يوثقه بإخراج البخاري ومسلم له وفي هذا نظر ، ومعلوم أنه ليس كل من أخرج لهم الشيخان ثقات ، وليس كل من كان حديثه مقبولا في الصحيحين يكون حديثه مقبولا خارجهما ! ولم يخرج الشيخان له شيئا إلا ما توبع عليه، وانظر [مقدمة الفتح ص431]

    2) ولو قلنا أنه صدوق -تنزلاً- فإن حديثه عن زهير بن محمد -خاصةً- منكر أو أشد
    قال الامام احمد: ((روى -يعني أبا حفصٍ التنيسي- عن زهير أحاديث بواطيل، كأنه سمعها من صدقة بن عبد الله فغلط فقلبها عن زهير)) [التهذيب 39/8] وقال أبو بكر الأثرم: " سمعت أبا عبد الله، وذكر رواية الشاميين عن زهير بن محمد قال: (( يروون عنه أحاديث مناكير هؤلاء )) ، ثم قال لي: (( ترى هذا زهير بن محمد الذي يروون عنه أصحابنا )) ، ثم قال: (( أما رواية أصحابنا عنه فمستقيمة ، عبد الرحمن بن مهدي ، وأبو عامر ، أحاديث مستقيمة صحاح ، وأما أحاديث أبي حفص ذاك التنيسي عنه فتلك بواطيل موضوعة )) ، أو نحو هذا ، فأما بواطيل فقد قاله " [تهذيب الكمال 417/9] وقال البخاري: ((روى عنه -يعني عن زهير- أهل الشام أحاديث مناكير)) [التاريخ الكبير 427/3] وله مناكير كثيرة عن زهير بن محمد منها ما جاء في العلل لابن ابي حاتم قال : ((وسألت أبي عن حديث ؛ رواه عمرو بن أبي سلمة ، عن زهير بن محمد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب الناس يوم الجمعة فرأى عليهم ثياب النمار ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما على أحدكم إن وجد سعة أن يتخذ ثوبين لجمعته سوى ثوبي مهنته. قال أبي: "هذا حديث منكر بهذا الإسناد" )) [العلل م:588] وقال ابن ابي حاتم أيضا: ((وسألت أبي عن حديث ؛ رواه عمرو بن أبي سلمة التنيسي ، عن زهير بن محمد ، عن موسى بن عقبة ، عن سالم بن عبد الله ، عن عائشة ، قالت : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم الكعبة ما خلف بصره موضع سجوده حتى خرج منها . فسمعت أبي يقول : "هو حديث منكر" )) [العلل م:895]
    وانظر أيضا في العلل لابن ابي حاتم [م:414] و [م:588] و [م:592] و [م:614] و [م:713] و [م:895] و[م:1299] و [م:1710] و [م:2375] وما أوردته هو يسير من كثير وغيض من فيض

    3) زهير بن محمد التميمي العنبري المروزي أبو المنذر ، في توثيقه خلاف:
    -قال الامام احمد في رواية ابي داود عنه: ((لم يكن به بأس)) [سؤالاته ر:228] وقال في رواية الميموني: ((مقارب الحديث)) [الضعفاء الكبير للعقيلي 2/416] وفي رواية إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني: ((مستقيم الحديث)) [الجرح والتعديل 3/590] وفي رواية المروذي: ((ليس به بأس)) [تهذيب الكمال 9/416] وفي رواية حنبل بن اسحاق: ((ثقة)) [المصدر السابق] وفي رواية البخاري: ((كأن الذي روى عنه أهل الشام زهير آخر فقلب اسمه)) [التاريخ الكبير 3/427] يعني لكثرة المناكير ، وقال الترمذي عن احمد ايضا: ((كأن زهير بن محمد الذي وقع بالشام ، ليس هو الذي يروى عنه بالعراق ، كأنه رجل آخر قلبوا اسمه ، -يعني لما يروون عنه من المناكير-)) [سنن الترمذي ح:3291]
    -قال ابن معين في رواية الدوري: ((ثقة)) [تاريخ الدوري ر:4752] وكذلك في روايةٍ لابن ابي خيثمة [تاريخ دمشق 19/121] وفي رواية ابن محرز: ((ليس به بأس)) [تاريخه 1/90] وكذلك في رواية الدارمي [تاريخه ر:343] ورواية ابن الجنيد كذلك [سؤالاته ر:564] وفي روايةٍ لابن ابي خيثمة: ((صالح)) [تاريخ دمشق 19/121] وجاء في تهذيب الكمال عن ابن ابي خيثمة زيادة بعد قوله صالح وهي: ((لا بأس به)) ولم ينقل أحد ممن نقل كلام ابن ابي خيثمة هذه الزيادة فلعلها وهم، وقال ابن معين أيضا في رواية المفضل بن غسان عنه: ((ليس به بأس وليس بالقوي)) [تاريخ دمشق 19/121] وقال في رواية معاوية بن صالح: ((زهير بن محمد خراساني, ضعيف)) [الضعفاء الكبير للعقيلي 2/416]
    -قال البخاري: ((أنا أتقي هذا الشيخ كأن حديثه موضوع وليس هذا عندي زهير بن محمد وكان أحمد بن حنبل يضعف هذا الشيخ ينبغي أن يكون قلب اسمه أهل الشام يروون عن زهير بن محمد هذا مناكير)) [العلل الكبير ص148] وقال البخاري أيضا: ((أحاديث أهل العراق عن زهير بن محمد مقاربة مستقيمة ولكن الوليد بن مسلم وأبو حفص عمرو بن أبي سلمة وأهل الشام يروون عنه مناكير)) [المصر السابق ص157] وقال ايضا: ((ما روى أهل الشام عن زهير فإنه مناكير , ليس لها أصل , وما روى عنه أهل البصرة فإنه صحيح الحديث)) [التاريخ الاوسط 4/1101]
    -وذكره ابو زرعة الرازي في الضعفاء [الضعفاء له ر:113] -وقال ابن ابي حاتم: ((سألت أبي عن زهير بن محمد، قال: محله الصدق، وفي حفظه سوء، وكان حديثه بالشام أنكر من حديثه بالعراق لسوء حفظه، وكان من أهل خراسان سكن المدينة وقدم الشام، فما حدث من كتبه فهو صالح، وما حدث من حفظه ففيه أغاليط))[الجرح والتعديل 590/3] وهذا تفصيل جيد
    -وقال الامام يعقوب بن شيبة السدوسي: ((صدوق صالح الحديث)) [تاريخ دمشق 19/122] -وقال عثمان الدارمي: ((ثقة صدوق له أغاليط كثيرة)) [تاريخ دمشق 19/119] -وقال صالح جزرة: ((ثقة صدوق)) [تاريخ دمشق 19/123] -وقال موسى بن هارون: ((أرجو أنه صدوق، كثير الخطأ)) [المصدر السابق] -وقال النسائي: ((ليس بالقوي)) [الضعفاء ر:218] -وقال أبو عروبة الحراني: ((كأن أحاديثه فوائد)) [تهذيب الكمال 9/418] -وقال ابو احمد الحاكم: ((في حديثه بعض المناكير)) [تاريخ دمشق 19/119] -وقال ابن حبان: ((كان يهم في الاحايين)) [مشاهير علماء الامصار ر:1473] وذكره في الثقات وقال: ((يخطىء ويخالف)) [الثقات لابن حبان ر:8007] -وذكره العقيلي في الضعفاء وذكر له حديثا ثم قال: ((لا يتابع عليه الا من وجه فيه لين)) [الضعفاء الكبير له 2/417]
    -وذكره ابن الجوزي كذلك في ضعفائه [الضعفاء والمتروكين ر:1285] -وقال العجلي: ((جائز الحديث)) [تاريخه ر:503] -وقال ابن عدي: ((وهذه الأحاديث لزهير بن مُحَمد فيها بعض النكرة ، ورواية الشاميين (كذا !!) عنه أصح من رواية غيرهم ، وله غير هذه الأحاديث ولعل الشاميين حيث رووا عنه أخطأوا عليه ، فإنه إذا حدث عنه أهل العراق فرواياتهم عنه شبه المستقيمة وأرجو أنه لا بأس به)) [الكامل 4/187] وقوله: ((ورواية الشاميين عنه أصح...)) خطأٌ، ولعله قَصَد: ((ورواية العراقيين ...)) والله أعلم ، -وقال البيهقي: ((ليس بالقوي)) [معرفة السنن والآثار 2/135] -وقال ابن عبد البر: ((زهير بن محمد ضعيف عند الجميع)) !! [الميزان 2/85] وهذا كلام فيه مجازفة
    -وقال الذهبي في السير: ((وما هو بالقوي ولا بالمتقن، مع أن أرباب الكتب الستة خرجوا له)) [سير أعلام النبلاء 15/185] وقال أيضا: ((ذو مناكير)) [الميزان 2/311] وقال أيضا: ((ثقة يغرب ويأتي بما ينكر)) [الكاشف ر:1666] وقال في موضع آخر: ((له مناكير فَلْيُحْذَر منها)) [تاريخ الاسلام 10/197] -وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي: ((وفصل الخطاب في حال رواياته أن أهل العراق يروون عنه أحاديث مستقيمة ، وما خرج عنه في الصحيح فمن رواياتهم عنه وأهل الشام يروون عنه روايات منكرة ، وقد بلغ الإمام أحمد بروايات الشاميين عنه إلى أبلغ من الإنكار)) [شرح علل الترمذي ص:332] -وقال الحافظ ابن حجر: ((رواية أهل الشام عنه غير مستقيمة فضُعِّفَ بسببها قال البخاري عن أحمد: كأن زهيرا الذي يروي عنه الشاميون آخر وقال أبو حاتم: حدث بالشام من حفظه فكثر غلطه. من السابعة مات سنة اثنتين وستين ع )) [التقريب ر:2054] وقال في مقدمة الفتح: ((مختلف فيه)) [مقدمة فتح الباري ص:401] وقال أيضا: ((أخرج له الجماعة لكن له عند البخاري حديث واحد في كتاب المرضى قال فيه حدثني عبد الله بن محمد حدثنا عبد الملك بن عمرو وهو أبو عامر العقدي حدثنا زهير بن محمد عن محمد بن عمرو بن حلحلة عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد وعن أبي هريرة حديث ما يصيب المسلم من نصب الحديث وقد تابعه الوليد بن كثير عند مسلم وأخرج البخاري في الاستئذان بهذا الإسناد إلى زهير عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد حديث إياكم والجلوس في الطرقات الحديث ولم ينسب زهيرا عنده فذكر المزي وغيره أنه زهير بن محمد وقد تابعه عليه حفص بن ميسرة عندهما والدراوردي عند مسلم وأبي داود كلاهما عن زيد بن أسلم به وليس له في البخاري غير هذا)) [المصدر السابق]
    قلت: وقد كثر الاختلاف فيه والصواب فيه -بإذن الله- أنه:
    [صدوق في حفظه لين فما حدث من كتبه فصحيح ، وما حدث من حفظه ففيه شيئ، وحديث الشاميين عن منكر] والله أعلم .


    قال الشيخ الالباني: ((وقول البوصيري: "هذا إسناد حسن رجاله ثقات" فهو مردود ؛ لا سيما وفيه أيضا عنعنة ابن جريج ! )) [السلسلة الضعيفة 5/239]
    قلت: نعم كلام البوصيري مردود، لكن لا وجه لإِعْلَالِ الحديث بعنعنة ابن جريج، فعنعنته -وأمثاله- محمولة على السماع حتى يثبت عكس ذلك .

    وقد ضعَّفَ هذا الحديثَ غير واحد أيضا ، وقال ابن ابي حاتم: ((سألت أبي ، عن حديث ، رواه عمرو بن أبي مسلمة عن زهير بن محمد ، عن ابن جريج ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا ادعت المرأة طلاق زوجها وشهد لها شاهدا استحلف فإن حلف بطلت شهادة الشاهد وإن نكل فنكوله بمنزلة شاهد آخر وجاز طلاقه" . قال أبي: [هذا حديث منكر] )) [العلل م: 1299]

    والخلاصة أن هذا الحديث: منكر كما قال أبو حاتم وليس ضعيفٌ فقط

    قوله: (( ... فإن نكل فنكوله ...))
    قال ابو حفص النسفي: ((النُّكُولُ فِي الِاسْتِحْلَافِ مِنْ بَابِ دَخَلَ أَصْلُهُ الْجُبْنُ يُقَالُ نَكَلَ عَنْ الْعَدُوِّ أَيْ جَبُنَ عَنْهُ فَلَمْ يَتَجَاسَرْ عَلَى الْإِقْدَامِ عَلَيْهِ وَمُرَادُ الْفُقَهَاءِ مِنْ هَذِهِ اللَّفْظَةِ هُوَ الِامْتِنَاعُ عَنْ الْيَمِينِ ) اهـ
    [طِلْبَةُ الطَّلَبَةِ فِي الاصْطِلاَحَاتِ الْفِقْهِيَّةِ ص119]

    والله أعلم .

    وكتبه: أبو القاسم حمزة بن إدريس البيضاوي
    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    وقال الذهبي في السير: ((وقد ضعفه يحيى بن معين وحده)) قلت: كذا !! وهو يعلم بأنه قد ضعفه ابو حاتم وغيره !
    الأخ الكريم أبو القاسم حمزة بن إدريس البيضاوي المغربي كان الله له ومعه:
    قرأتُ تخريجَك فراعني ما كتبته هنا !!! الإمام ُالذهبي يعلمُ أن غير يحي بن معين ضعّف هذا
    الرجل لكنه تكتّم عليه وصرّح بأن الرجل لم يضعّفه إلا يحي بن معين !!
    لو ثبت ما تقوله على الذهبي لسقطتْ عدالته ،ولكان خائنا للإسلام والحديث، غير مأمون في
    كل ما كتبه من تواريخ الرجال ..ولا يوثق به فيما نقله عن سابقيه ...
    أتدري منْ يفعل مثل هذه الفعلة التي ألصقتها بالذهبي ؟؟
    إنما يفعلها أهل البدع والضلال المحرفون للنصوص المتعصبون لرأي الرجال أصحاب الأغراض
    السيئة والنوايا الخبيثة
    أما الحافظ الذهبي فعدالته و أمانته وثقته مستفيضة لا تحتاج إلى بيان
    لقد كان الأليق بك أن تجد له مخرجا وتحمل كلامه محملا حسنا ...
    فالرجل ليس من النوع الذي يعلم شيئا ويقول بخلافه ..
    هذا إن كان حقا أن غيره ضعّفه وهو أبو حاتم ..-كما زعمتَ-
    فكيف و قول أبي حاتم:" يكتب حديثه ولا يحتج به" ليس صريحا في التضعيف
    والذهبي أعلم الناس بقول أبي حاتم وبمعناه.. لكن لم يفهمْ من قوله ذلك أنه يضعفه مطلقا
    كما ضعفه يحي بن معين .والله أعلم
    ولعلي أرجع إلى اصطلاح أبي حاتم : "يُكتب حديثه ولا يحتج به"
    بشيء من التفصيل في المرة القادمة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,707

    افتراضي رد: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف..

    جزاك الله خيرا ، أبا القاسم.
    وجزاك الله خيرا، أبا مسعود.

    وقال الذهبي في السير: ((وقد ضعفه يحيى بن معين وحده)) قلت: كذا !! وهو يعلم بأنه قد ضعفه ابو حاتم وغيره !
    لو خففت العبارة، بارك الله فيك، فيمكن أن تكون كلمة (وحده) محرّفة من كلمة (وغيره) وبهذا يزول الإشكال، غيّر ملامحَ ذاك التحريف ما كتبه المحقق بقوله: كذا قال هنا! ثم ذكر ما ذكره في الميزان ، فيمكن أن يأخذه أحد مسلَّما ، دون التأمل في العبارة ونظائرها.
    ثم إن هذا هو رسم الإمام الذهبي في السير، فقد يذكر واحدا ممن وثقه أو ضعفه فيقول: ضعفه فلان وغيره ، أو وثقه فلان وغيره ، أو قال فلان وغيره ؛ مثاله: (7/ 65، 7/ 181، 7/ 313 وغيرها) ولم أقف في الكتاب على نظير ما جاء في هذه العبارة: ضعفه فلان وحده ؛ سوى في هذا الموضع.
    وعليه فيكون كلام الذهبي في السير مجمل يفصله ما في الميزان ، فيحمل المجمل على المفصل؛
    ويبقى لنعلم أنه كان يعلم ذلك معرفة أسبقية التأليف بين الميزان والسير، فأيهما أسبق؟ فالميزان أسبق من السير في التأليف فالأول ابتدأه بعد أن أنهى كتابه المغني في الضعفاء في سنة 720هـ وانتهى من مبيضة الميزان في سنة 728هـ وعلى قول الدكتور بشار فإنه ابتدأ تأليف السير عام 732هـ.
    والذهبي من أهل الاستقراء التام في نقد الرجال كما قال الحافظ ابن حجر ، فيصعب جدا - في نظري - أن يغيب ذلك عنه.
    فيبقى أحد أمرين:
    - إما أنه علم ذلك ولم يقيده ، وهذا طعن في الإمام لا يقال به.
    - وإما أنه تحريف واقع في الكلمة ، وهو ما أرجِّحه في هذه الحال .
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحمراني مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا ، أبا القاسم.

    وإياكم أخي الكريم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    الأخ الكريم أبو القاسم حمزة بن إدريس البيضاوي المغربي كان الله له ومعه
    آمين وإياكم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    "الإمام ُالذهبي يعلمُ أن غير يحي بن معين ضعّف هذا"
    الرجل
    هذا ما قُلتُه


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    "لكنه تكتّم عليه وصرّح بأن الرجل لم يضعّفه إلا يحي بن معين !! "
    أمَّا هذا ! = فمعاذ الله أن أقوله ولا حتَّى أن أُفكِّر فيه
    وأخوك أبعد من أن يقول مثل هذا
    لكن غاب عنك -يرحمك الله- توجيه الكلام / فكون الذَّهبي -رحمه الله- يعلم ذلك = لا يعني أنَّه كان مُستحضرا لهذا الأمر في وقت كتابة تِلك الأحْرُف وإلا اعتبرت هذه خيانة علمية / ونحن نُنزِّه من هو أقلُّ ورعا وعلما من الذهبي عن ذلك فكيف به هو -يرحمه الله-
    والإمام الذَّهبيّ لا شكَّ أنه من أهل الحفظ والإتقان والضبط والاستقراء لكنَّه -رحمه الله- في كتابه سير أعلام النُّبلاء وكذلك في التاريخ = تقع له عدة أوهامٌ في بعض المسائل / مِمَّا يشعر بأنَّه كان يُسطِّر عددا من التَّراجم = من حفظه
    وكما قال سفيانُ الثَّوريّ -رضي الله عنه- : ((ليس يكاد يفلت من الغلط أحد ... ))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    هذا إن كان حقا أن غيره ضعّفه وهو أبو حاتم ..-كما زعمتَ-
    فكيف و قول أبي حاتم:" يكتب حديثه ولا يحتج به" ليس صريحا في التضعيف


    لا تستعجل حتى تبحث
    وما كُنت لأتعقَّب الذَّهبيّ لو لم أستيقن أن الرَّجل قد ضعَّفه غير ابن معين وأنَّ الذَّهبيّ رحمه الله قد وقف على هذا في غير هذا الموضع

    غفر الله لي ولك ولجميع المُسلمين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحمراني مشاهدة المشاركة
    فيمكن أن تكون كلمة (وحده) محرّفة من كلمة (وغيره) وبهذا يزول الإشكال
    لعلَّهُ كذلك / جزاك الله خيرا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحمراني مشاهدة المشاركة
    والذهبي من أهل الاستقراء التام في نقد الرجال كما قال الحافظ ابن حجر ، فيصعب جدا - في نظري - أن يغيب ذلك عنه.
    هو كذلك -رحمه الله-


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحمراني مشاهدة المشاركة
    فيبقى أحد أمرين:
    - إما أنه علم ذلك ولم يقيده ، وهذا طعن في الإمام لا يقال به.
    - وإما أنه تحريف واقع في الكلمة ، وهو ما أرجِّحه في هذه الحال
    أمَّا الأوَّل فليس بشيئ ولا يُعرَّج عليه
    أمَّا الثَّاني فقويّ / لكنه -رحمه الله- قال في التاريخ: ((ضعّفه ابن معين. ووثقه جماعة)) !
    ويُضاف أمرٌ ثالث: وهو الاستحضار = وهذا ما أراه -والله أعلم-

    أسأل الله أن يغفر لي ولكم / وأسأله -سبحانه- أن يرحم أئمتنا وعلمائنا وشيوخنا وأن يجزيهم عنَّا خير الجزاء وأن يُعلي درجتهم : آمين .

    والله أعلم

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    أمَّا هذا ! = فمعاذ الله أن أقوله ولا حتَّى أن أُفكِّر فيه
    وأخوك أبعد من أن يقول مثل هذا
    أعلمُ ذلك أخـي الكريم.. لكن عبارتك هاته:
    (قال الذهبي"وقد ضعّفه يحيى بن معين وحده" و هو يعلم بأنه قد ضعفه ابو حاتم وغيره):
    تفيدُ الذي قلتُهُ، وتدلُّ عليه بوضوحٍ ؛
    لأنّ جملة: "وهو يعلم" هي جملة حال،
    ومعنى كلامك أن الذّهبي قال ذلك حالَ عِلْمِهِ بأنّ أبا حاتم، وغيره قد ضعّفه
    فإن كانَ حالُ الذهبيّ -وهو يقولُ ذلك- عالماً بالتضّعيف المذكور
    فهذا يعني أنه كان مستحضراً لذلك التّضعيف غير غافل عنه
    لأنّ من علم شيئاً استحضرَهُ،ولم يغفلْ عنه .

    وأنا هنا إنّما أحكم على معنى الجملة العربية التي تعبّرُ بها،
    وعلى ما يفهمُه منها كلّ من يفهم اللّسان العربي فهماً سليماً
    أما إنْ خانك التّعبير العربيّ ، وضاقتْ عليك ألفاظه وتراكيبه
    فهذا ليس من شأني
    فقولك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    لكن غاب عنك -يرحمك الله- توجيه الكلام / فكون الذَّهبي -رحمه الله- يعلم ذلك = لا يعني أنَّه كان مُستحضرا لهذا الأمر في وقت كتابة تِلك الأحْرُف وإلا اعتبرت هذه خيانة علمية / ونحن نُنزِّه من هو أقلُّ ورعا وعلما من الذهبي عن ذلك فكيف به هو -يرحمه الله-
    كان يجب أن يكون اعتذاراً منك تعتذر به عما أفادته جملتك السابقة في حق الذهبي
    فتقول:
    "قصدتُ-ولم أحسن التّعبير عن مقصودي- أن الذهبي قال ذلك ولم يستحضر تضعيفه الذي ضعفه به في كتابه الآخر"
    أو" قصدتُ أنه قال ذلك وغفل عن تضعيف غيره من الأئمة وقد حكاه في كتابه الآخر"
    أمّا أن أوجّه أنا كلامَك بما ذكرته هنا.. وأن هذا التوجيه المذكور قد غاب عنّي !!
    فلا تكلّفني أخي الكريم ما لا أطيقه !!
    فكيف أوجّه كلامَك، وأحمله على المعنى الذي تذكر ..
    وهو لا يحتمله ولا يدل عليه ولا يومئ إليه !!
    فقولك -مُوَجِّهاً كلامَك الأوّل-:
    "كون الذَّهبي -رحمه الله- يعلم ذلك لا يعني أنَّه كان مُستحضرا لهذا الأمر في وقت كتابة تِلك الأحْرُف"
    يناقضُ تماماً قولَك: " قال الذهبي"وقد ضعّفه يحيى بن معين وحده" و هو يعلم بأنه قد ضعّفه ابو حاتم وغيره"
    لأنّ قولُك هذا- كما شرحناه سابقاً- يساوي تماماً:
    " قال الذهبي: وقد ضعّفه يحي بن معين وحده وكان الذهبي وقت قوله ذلك القول عالما بأن أبا حاتم وغيره قد ضعّفه"
    أمّا قولك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    لا تستعجل حتى تبحث
    وما كُنت لأتعقَّب الذَّهبيّ لو لم أستيقن أن الرَّجل قد ضعَّفه غير ابن معين وأنَّ الذَّهبيّ رحمه الله قد وقف على هذا في غير هذا الموضع
    فقولك: "لا تستعجل ...الخ
    من فضول الكلام .. ولم أكن أحبه أن يصدر منك !!
    فلم أكن لأستعجل قط في الرد عليك.. ولم أكن لأعترض عليك حتى بحثتُ، وفتّشتُ
    و ترجمة الرجل موجودة في ميزان الذهبي لا تخفى على أحد
    وكلامي معك كان في مسئلة قول أبي حاتم فيه" يكتب حديثه ولا يحتج به"
    وفي الختام أقول كما قال ابن قتيبة:
    " وقد كنّا زمانا نعتذر من الجهل، فقد صرنا الآن نحتاج إلى الاعتذار من العلم،
    وكنّا نؤمّل شكرَ النّاس بالتّنبيه، والدّلالة، فصرنا نرضى بالسلامة.
    وليس هذا بعجيب، مع انقلاب الأحوال ولا ينكر مع تغير الزمان
    وفي الله خلف وهو المستعان."

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف..

    وفقني الله وأحبتي أبا القاسم وعبد الله وأبا عبد الإله لما يحب ويرضى وجنبنا كل سبيل يوغر الصدور ويقطع أواصر الأخوة فالواجب إخواني حسن الظن ببعضنا البعض والرفق في الرد واختيار الكلمة التي هي أحسن من غيرها وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم وما كان الرفق في شيء إلا زانه زانكم الله وكبت شانئكم وجعلكم إخوة فيه متحابين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,707

    افتراضي رد: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف..

    وفقني الله وأحبتي أبا القاسم وعبد الله وأبا عبد الإله لما يحب ويرضى وجنبنا كل سبيل يوغر الصدور ويقطع أواصر الأخوة فالواجب إخواني حسن الظن ببعضنا البعض والرفق في الرد واختيار الكلمة التي هي أحسن من غيرها وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم وما كان الرفق في شيء إلا زانه زانكم الله وكبت شانئكم وجعلكم إخوة فيه متحابين
    آمين ، وجزاك الله خيرا على النصيحة ، ونفع بك.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
    وفقني الله وأحبتي أبا القاسم وعبد الله وأبا عبد الإله لما يحب ويرضى وجنبنا كل سبيل يوغر الصدور ويقطع أواصر الأخوة فالواجب إخواني حسن الظن ببعضنا البعض والرفق في الرد واختيار الكلمة التي هي أحسن من غيرها وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم وما كان الرفق في شيء إلا زانه زانكم الله وكبت شانئكم وجعلكم إخوة فيه متحابين
    بارك الله فيك شيخنا عدلان الجزائري على نصيحتك وتوجيهك ونعمت النصيحة هي
    وأعتذر مسبقا لأخي الفاضل أبي القاسم البيضاوي إنْ خطّ بناني كلمة تسوؤه إنْ هو قرأها

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: تخريج: إذا ادعت المرأة طلاق زوجها فجائت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها، فإن حلف..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
    وفقني الله وأحبتي أبا القاسم وعبد الله وأبا عبد الإله لما يحب ويرضى وجنبنا كل سبيل يوغر الصدور ويقطع أواصر الأخوة فالواجب إخواني حسن الظن ببعضنا البعض والرفق في الرد واختيار الكلمة التي هي أحسن من غيرها وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم وما كان الرفق في شيء إلا زانه زانكم الله وكبت شانئكم وجعلكم إخوة فيه متحابين
    آمين / جزاكَ الله خيرا وبارك فيك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    وأعتذر مسبقا لأخي الفاضل أبي القاسم البيضاوي إنْ خطّ بناني كلمة تسوؤه إنْ هو قرأها
    بل أنا أعتذر إلى الإمام الذَّهبي - إن كنتُ قد كتب كلمة يُفْهَم منها ما لا يليق به-
    وأعتذر إليك أخي مُصطفى وجميع الاخوة
    والسَّلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته


    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •