الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الفروق بين الطبعات في كتاب ( تحفة الأولاد في توحيد رب العباد ج 1 )
    البيت رقم 8 :
    أَوَّلُّ وَاجِبٍ هُوَ التَّوحِيدُ
    وَمَنْ يُحَقِّقْهُ فَهْوَ السَّعِيدُ
    في الطبعة الجديدة :
    أَوَّلُّ وَاجِبٍ هُوَ التَّوحِيدُ
    وَمَنْ يُحَقِّقْهُ هُوَ السَّعِيدُ
    البيت رقم 13 :
    أَوََّلُهَا التََّوْحِيدُ فِي الْعِبَادَهْ
    وَهْوَ أَهَمُّهَا مَعْنَى الشَّهَادَهْ
    في الطبعة الجديدة :
    أَوََّلُهَا التََّوْحِيدُ فِي الْعِبَادَهْ
    وَهْوَ أَهَمُّهَا بِهِ الشَّهَادَهْ
    البيت رقم 17 :
    وَكُلٌّ مَا يُحِبُّ رَبُّنَا وَيَرْضَى
    عِبَادَةٌ إِنَّ سُنَّةً أَوْ فَرْضَا
    في الطبعة الجديدة :
    وَكُلٌّ مَا يُحِبُّهُ وَيَرْضَى
    عِبَادَةٌ إِنَّ سُنَّةً أَوْ فَرْضَا
    البيت رقم 25 :
    نُثْبِتُ مَعْنَاهُ بِغَيْرِ كَيْفِ
    وَغَيْرِ تَعْطِيلِ وَغَيْرِ نَفْيِ
    في الطبعة الجديدة :
    نُثْبِتُ مَعْنَاهُ بِغَيْرِ كَيْفِ
    وَغَيْرِ تَعْطِيلِ وَغَيْرِ نَيْفِ
    البيت رقم 28 :
    وَكُفْرُهُ فِي الشَّرْعِ كَفَرٌ عَمَلِي
    هَلْ جَاحِدٌ كَفَاسِقٍ ذِي كَسَل
    في الطبعة الجديدة :
    وَكُفْرُهُ كَالْقَتْلِ دُونَ الرِّدَّةِ
    رَجِّحْ وَبِالإَِجْمَاع ِ فِي ذِي الْجَحْدَةِ
    البيت رقم 31 :
    وَالسََّادِسُ الإِيمَانُ بِالْقِيَامَةِ
    فَاعْلَمْ فَإِنَّ الْعِلْمَ دَرْبُ الْجَنَّةِ
    في الطبعة الجديدة :
    وَالسََّادِسُ الإِيمَانُ بِالْقِيَامَهْ
    فَاعْلَمْ فَإِنَّ الْعِلْمَ الاِسْتِقَامَهْ
    البيت رقم 41 :
    وَمَنْ بِقَبْرِ صَالِحٍ تَبَرَّكَا
    أَوْ طَافَ حَوْلَهُ يَكُونُ مُشْرِكَا
    في الطبعة الجديدة :
    وَمَنْ بِقَبْرِ صَالِحٍ تَبَرَّكَا
    أَوْ طَافَ حَوْلَهُ يَكُنْ قَدْ أَشْرَكَا
    البيت رقم 48 :
    وَذَاكَ إِخْبَارٌ مِنَ الْمَصْدُوْقِ
    مُحَذِّرًا بِمَنْطِقِ الشَّفِيقِ
    في الطبعة الجديدة :
    وَذَاكَ إِخْبَارٌ مِنَ الْمَصْدُوْقِ
    مُحَذِّرًا بِمَنْطِقِ الشَّفُوقِ
    البيت رقم 49 :
    حَيْثُ يَقُولٌ تَتَّبِعُنَّ السَّنَنْ
    قِيَلَ الْيَهُوْدُ وَالْنَّصَارَى قَالَ مَنْ
    في الطبعة الجديدة :
    حَيْثُ نَهانا عَنْ تَتَبُِّعِ السَّنَنْ
    قِيَلَ الْيَهُوْدُ وَالْنَّصَارَى قَالَ مَنْ
    البيت رقم 50 :
    وَعَمَلُ الْقَلْبِ هُوَ التَّوَكُّلُ
    وَهْوَ عَلَى نَوْعَيْنِ فِيمَا يُنْقَلُ
    في الطبعة الجديدة :
    وَعَمَلُ الْقَلْبِ هُوَ التَّوَكُّلُ
    عَلَى الإِلَهِ الْحَقِّ يَا مَنْ يَعْقِلُ
    البيت رقم 51 :
    كِلاهُمَا شِرْكٌ فَشِرْكٌ أَصْغَرُ
    عَلَى الَّذِي يَعِيْشُ فِيمَا يَقْدِرُ
    في الطبعة الجديدة :
    وَغَيْرُهُ شِرْكٌ فَشِرْكٌ أَصْغَرُ
    عَلَى الَّذِي يَعِيْشُ فِيمَا يَقْدِرُ
    البيت رقم 54 :
    بِاللَّهِ وَالأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ
    وَمِثْلُهُ مَا كَانَ بِالطَّاعَاتِ
    في الطبعة الجديدة :
    بِاللَّهِ وَالأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ
    أَوْ دَعْوَةِ الْحَاضِرِ وَالطَّاعَاتِ
    البيت رقم 56 :
    وَمَنْ أَطَاعَ السَّادَةَ الْعُلَمَاءَ
    فِيْ غَيْرِ مَعْرُوفٍ أَوِ الأُمَرَاءَ
    في الطبعة الجديدة :
    وَمَنْ أَطَاعَ السَّادَةَ الأَعْلامَا
    فِي غَيْرِ مَعْرُوفٍ أَوِ الْحُكَّامَا
    البيت رقم 65 :
    وَإِنْ تَكُنْ بِالْسِّحْرِ لا تَحِلُّ
    فَإِنَّهَا شِرْكٌ يَقُولُ الْكُلُّ
    في الطبعة الجديدة :
    وَإِنْ تَكُنْ بِالْسِّحْرِ لا تَحِلُّ
    فَإِنَّهَا شِرْكٌ فَلا تَضِلُّوا
    البيت رقم 72 :
    مُرَدِّدًا دُعَاءَهَا يُحَوْقِلُ
    وَإِنَّمَا يُذْهِبُهَا التَّوَكُّلُّ
    في الطبعة الجديدة :
    مُرَدِّدًا دُعَاءَهَا يُهَلِّلُ
    وَإِنَّمَا يُذْهِبُهَا التَّوَكُّلُّ
    البيت رقم 78 :
    وَبًعْدُ فَالشََّفَاعَةُ لَهَا قِسْمَانِ
    كِلاهُمَا فِي مُحْكَمِ الْقُرْءَانِ
    في الطبعة الجديدة :
    ثُمََّ الشََّفَاعَةُ لَهَا قِسْمَانِ
    كِلاهُمَا فِي مُحْكَمِ الْقُرْءَانِ
    البيت رقم 94 :
    وَلا يُقَالُ اغْفِرْ لِي إِنْ أَرَدتَّا
    سُبْحَانَهُ وَلْتَعْزِِمِ الْمَسَأَلَتَا
    في الطبعة الجديدة :
    وَلا يُقَالُ اغْفِرْ لِيَ انْ أَرَدتَّا
    سُبْحَانَهُ وَاعْزِِمِْ إِذَاسَأَلْْتَا َ
    البيت رقم 95 :
    وَلا يُقَالُ عَبْدِي وَأَمَتِي
    وَقُلْ فَتَايَ أَوْفَتَاتِي وَاثْبُتِ
    في الطبعة الجديدة :
    وَلا يُقَالُ عَبُدِي وَأَمَتِي
    وَقُلْ فَتَايَ أَوْفَتَاتِي وَاثْبُتِ
    البيت رقم 97 :
    فَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى مَا يَسَّرَهْ
    وَالْلَّهَ أَسْأَلُهُ أَنْ يَنْشُرَهْ
    في الطبعة الجديدة :
    فَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى مَا يَسَّرَهْ
    وَالْلَّهَ أَسْأَل رَّاجِيًا أَنْ يَنْشُرَهْ
    وكتبه / محمد بن عيد الشعباني ـ غفر الله له ولوالديه وللمسلمين ـ .
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: الجزء الأول من تحفة الأولاد في توحيد رب العباد

    تسجيل للجزء الأول من تحفة التوحيد ولله الحمد والمنة :



    https://www.facebook.com/Alsha3bany/...97615403686701
    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •