هل من مجيز للوجهين؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: هل من مجيز للوجهين؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    15

    Exclamation هل من مجيز للوجهين؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وقع خلاف حول إعراب كلمة ( نهاره) في البيت الأخير من مجموعة الأبيات التالية:
    دَعِي اللَّوْمَ إِنَّ الْعَيْشَ لَيْسَ بِدَائِمِ...وَلَا تَعْجَلِي بِاللَّوْمِ يَا أُمَّ عَاصِمِ
    فَإِنْ عَجِلَتْ مِنْكِ الْمَلَامَةُ فَاسْمَعِي...مَق الَةَ مَعْنِيٍّ بِحَقِّكِ عَالِمِ
    وَلَا تَعْذِلِينَا فِي الْهَدِيَّةِ إِنَّمَا...تَكُو ُ الْهَدَايَا مِنْ فُضُولِ الْمَغَانِمِ
    فَلَيْسَ بِمُهْدٍ مَنْ يَكُونُ نَهَارَُهُ ...جِلَادًا وَيُمْسِي لَيْلَُهُ غَيْرَ نَائِمِ

    فما رأيكم أيها الكرام؟ أتجيزون وجهي النصب والرفع؟
    أم تكتفون بوجه واحد؟

    { الحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِين}

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    اليمن - تعــز
    المشاركات
    207

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    الذي أفهمه أن نصب ( نهارَه ) على أنه مفعول فيه ظرف زمان ، واسم يكون ضمير مستتر يعود على اسم ليس ( مَنْ ) وهو اسم موصول بمعنى : الذي . وجلادًا : مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره ( يجالد ) على طريقة : ( إنما أنت سيرًا ، أي : تسير سيرًا ) ، والجملة الفعلية في محل نصب خبر لـ ( يكون ) .
    وإن رفعنا ( نهارُه ) صار اسم (يكون) مرفوعًا ، وهذا من المجاز العقلي الذي نسند فيه الفعل لغير ما هو له ، والعلاقة هي الزمانية ، ومن هذا قولهم : نهار الزاهد صائم وليله قائم .

    والجواز ليس فقط في ( نهاره ) ، أيضًا في ( ليله ) .

    إذا كان ( جلادًا ) اسم مصدر يكون إعرابه نائبًا للمفعول المطلق .

    الأمران جائزان ، والرواية المنطوقة هي الحكم ، والله تعالى أعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الله المسلمة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وقع خلاف حول إعراب كلمة ( نهاره) في البيت الأخير من مجموعة الأبيات التالية:
    دَعِي اللَّوْمَ إِنَّ الْعَيْشَ لَيْسَ بِدَائِمِ...وَلَا تَعْجَلِي بِاللَّوْمِ يَا أُمَّ عَاصِمِ
    فَإِنْ عَجِلَتْ مِنْكِ الْمَلَامَةُ فَاسْمَعِي...مَق الَةَ مَعْنِيٍّ بِحَقِّكِ عَالِمِ
    وَلَا تَعْذِلِينَا فِي الْهَدِيَّةِ إِنَّمَا...تَكُو ُ الْهَدَايَا مِنْ فُضُولِ الْمَغَانِمِ
    فَلَيْسَ بِمُهْدٍ مَنْ يَكُونُ نَهَارَُهُ ...جِلَادًا وَيُمْسِي لَيْلَُهُ غَيْرَ نَائِمِ

    فما رأيكم أيها الكرام؟ أتجيزون وجهي النصب والرفع؟
    أم تكتفون بوجه واحد؟
    وعليكم السلام أخي الكريم :
    لا أرى للبيت وجها آخر غير الرفع مادامت كلمة جلادا منصوبة على أنها خبر كان ، وإنما قد يجوز نصب كلمة نهاره إذا قصد بها الخبر المقدم لكان واسمه جلادا . والوجه الأول أقوة وأظهر
    والله أعلم
    إن الملوك إذا شابت عبيدهم ،،،، في رقهم عتقوهم عتق أحرار
    وأنت يا خالقي أولى بنا كرما،،،، قد شبت في الرق فاعتقنا من النار

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,405

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    ( نهارَه ) منصوب على أنه مفعول فيه ظرف زمان ومثله ( ليلَه ) لا أرى فيه إلا هذا والله أعلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,405

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    ( نهارَه ) مفعول فيه ظرف زمان منصوب ومثله ( ليلَه ) هذا ما أراه والله أعلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو وائل الجزائري مشاهدة المشاركة
    ( نهارَه ) مفعول فيه ظرف زمان منصوب ومثله ( ليلَه ) هذا ما أراه والله أعلم.
    أشاطركم هذا الإعراب.
    فَلَيْسَ بِمُهْدٍ مَنْ يَكُونُ نَهَارَهُ ...جِلَادًا وَيُمْسِي لَيْلَهُ غَيْرَ نَائِمِ
    المعنى:
    من يكون جلادا بالنهار ويمسي غير نائم بالليل فليس بمهد
    ولا يمكن بحال أن يكون (نهاره) اسم كان ولا (ليله) اسم أمسى لأن المعنى في هذا السياق لن يستقيم إنما هما ظرفان .
    اسم يكون ضمير مستتر جوازا تقديره هو
    جلادا :خبر يكون
    نهاره :مفعول فيه ظرف زمان منصوب
    اسم يمسي ضمير مستتر جوازا تقديره هو
    غير :خبر يمسي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    بارك الله فيكم.
    لا مزيد على ما قال أخي الحبيب الأستاذ وليد-وفقه الله-، وهذا ما بدا لي بادئ ذي بَدْء، فوافقَ شنٌّ طبقة، لكني رأيتُ أن أراجع ما قاله الشراح في هذا البيت، فوجدتُّ أبا العباس المبردَ قد ذكر ذلك في (الكامل)، غير أنه قدّمَ وجه الرفع-أعني رفعَ (نهاره)- في الذكر، ثم قال في الوجه الثاني: إنه جيّد، فلعلي أنقُلُ كلامَه إن تيسرَ-إن شاء الله-.
    والله الموفق.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    اليمن - تعــز
    المشاركات
    207

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    حياكم الله أيها الأحباب ، حياكم الله أبا بكر ( ذكر الخاص بعد العام )

    لإعراب ما مضى نسأل أنفسنا : هل يجوز الإخبار عن الذات بالمصدر ؟
    الذي أعرفه أن النحاة يفرون من هذا ؛ لأنه يحتاج إلى تأويل ، فلا يضطرون له إلا إذا أعوزتهم الحاجة ودفعهم إليه سلامة المعنى ؛ لذا لا نعرب ( جلادًا ) خبرًا هكذا بكل بساطة .
    هل يصلح إذا كنت بين الناس أن أقول : زيد صيام ، يضحكون عليّ .
    ( إذا كنت وحدي لا مانع فقط أغلق علي بابي )
    هذا أمر ، أما الأمر الثاني فمن أساليب العرب الإسناد إلى الزمان والمكان و...... ، يقولون : ازدحم ميدان التحرير ، إنما ميدان التحرير مكان فكيف يزدحم ؟! يزدحم الناس الموجودون فيه . وازدحمت ساحة الحرية بمدينة تعز الجميلة وســــــاحة الحرية مكان ، يزدحم فيه الشرفاء أعداء الفساد .
    ومن ذلك ما ذكرته في مشاركتي : الزاهدُ نهارُهُ صائمٌ وليلُهُ قائمٌ .
    نهار وليل من الظروف المتصرفة ، تقع ظرفًا وفاعلًا وخبرًا .......... .
    والله أعلم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    اليمن - تعــز
    المشاركات
    207

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    من يعرب : عست هند أن تزورنا ؟
    هل يصلح في الإعراب أن نقول : والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب خبر ( عسى ) .
    لا ، وإلا صار التقدير : عست هند زيارتنا .
    الذي أعرفه أن النحاة يؤولون المصدر المؤول باسم الفاعل ، فيكون التقدير : عست هند زائرتنا . ( تأويل يتبعه تأويل ... لماذا ؟ )
    لماذا لا نقول : والمصدر المؤول في محل نصب خبر ( عسى ) ؟
    لا نفعل هذا فرارًا من الوقوع في المحذور .
    ما المحذور ؟!
    المحذور هو الإخبار عن الذات بالمصدر الصريح أو المؤول .

    والله الموفق ، وبارك الله فيكم .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا أيها الكرام، أفادكم الله وزادكم من فضله...
    { الحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِين}

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    .... رأيتُ أن أراجع ما قاله الشراح في هذا البيت، فوجدتُّ أبا العباس المبردَ قد ذكر ذلك في (الكامل)، غير أنه قدّمَ وجه الرفع-أعني رفعَ (نهاره)- في الذكر، ثم قال في الوجه الثاني: إنه جيّد، فلعلي أنقُلُ كلامَه إن تيسرَ-إن شاء الله-.
    والله الموفق.
    يسر الله لكم .
    { الحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِين}

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد العدني مشاهدة المشاركة
    ...
    لإعراب ما مضى نسأل أنفسنا : هل يجوز الإخبار عن الذات بالمصدر ؟
    الذي أعرفه أن النحاة يفرون من هذا ؛ لأنه يحتاج إلى تأويل ، فلا يضطرون له إلا إذا أعوزتهم الحاجة ودفعهم إليه سلامة المعنى ؛ لذا لا نعرب ( جلادًا ) خبرًا هكذا بكل بساطة .
    هل يصلح إذا كنت بين الناس أن أقول : زيد صيام ، يضحكون عليّ .
    هذا أمر ، أما الأمر الثاني فمن أساليب العرب الإسناد إلى الزمان والمكان و...... ، يقولون : ازدحم ميدان التحرير ، إنما ميدان التحرير مكان فكيف يزدحم ؟! يزدحم الناس الموجودون فيه .
    * نهار وليل من الظروف المتصرفة ، تقع ظرفًا وفاعلًا وخبرًا .......... .
    والله أعلم
    جزاكم الله خيرا...
    { الحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِين}

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد العدني مشاهدة المشاركة
    من يعرب : عست هند أن تزورنا ؟
    هل يصلح في الإعراب أن نقول : والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب خبر ( عسى ) .
    لا ، وإلا صار التقدير : عست هند زيارتنا .
    الذي أعرفه أن النحاة يؤولون المصدر المؤول باسم الفاعل ، فيكون التقدير : عست هند زائرتنا . ( تأويل يتبعه تأويل ... لماذا ؟ )
    لماذا لا نقول : والمصدر المؤول في محل نصب خبر ( عسى ) ؟
    لا نفعل هذا فرارًا من الوقوع في المحذور .
    ما المحذور ؟!
    المحذور هو الإخبار عن الذات بالمصدر الصريح أو المؤول .

    والله الموفق ، وبارك الله فيكم .
    جزاكم الله خيرا...
    { الحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِين}

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    اليمن - تعــز
    المشاركات
    207

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    وإياكم أختنا الكريمة .
    وأنا منتظر ما يجود به علينا أخونا وأستاذنا الذي نكنّ له الاحترام والتقدير أبوبكر المحلي ، ومنتظر مشاركات أخرى من الإخوة الأفاضل . وبارك الله فيكم جميعًا : أبو بكر المحلي ، أم عبد الله ، أمة الستير ، أبو وائل الجزائري ، البشير الإبراهيمي .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    بارك الله فيكم.
    يا أستاذنا وليدا، إن التواضعَ من خصالِ المتقي!
    زادكم الله فضلا
    قال أبو العباس-رحمه الله-: (قوله: (من يكون نهارُه جلاداً ويمسي ليلُه غيرَ نائم) يريد: يمسي هو في ليله ويكون ه في نهاره، ولكنه جعل الفعل لليل والنهار على السعة، وفي القرآن: بل مكر الليل والنهار ، والمعنى بل مكركم في الليل والنهار، وقال رجلٌ من أهل البحرين من اللصوص:
    أما النهارُ ففي قيد وسلسلة ... والليلُ في جوف منحوتٍ من الساجِ
    وقال جرير:
    لقد لمتنا يا أم غيلان في السرى ... ونمتِ وما ليلُ المطي بنائمِ
    ولو قال: (من يكون نهارَه جلاداً ويمسي ليلَه غير نائم.) لكان جيداً، وذلك أنه أراد من يكون نهارَه يجالد جلاداً، كما تقول: إنما أنت سيرًا، وإنما أنت ضربًا تريد تسير سيرًا، وتضرب ضربًا، فأضمر لعلم المخاطب أنه لا يكون هو سيرًا، ولو رفعه على أن يجعل الجلاد في موضع المجالد، على قوله: أنت سير أي أنت سائر، كما قالت الخنساء:
    *فإنما هي إقبال وإدبار*
    وفي القرآن: قل أرءيتم إن أصبح ماؤكم غوراً أي: غائراً، وقد مضى تفسير هذا بأكثر من هذا الشرح، ولو قال: ويمسي ليلُه غيرُ نائم لجاز: يضمر اسمه في يمسي، ويجعل (ليله) ابتداء، و(غير نائم) خبره على السعة التي ذكرت.)
    [الكامل1357،1356]

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل من مجيز للوجهين؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا؛ زادكم علما وبركة...
    { الحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِين}

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •