موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 40

الموضوع: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)
    شيخ الجامع الأزهر وعلامة بلاد المغرب
    جمعها وضبطها ابن أخيه
    المحامي علي الرضا الحسيني


    الحمد لله تعالى على ما هدى، والصلاةُ والسلام على نبينا محمد نور الحقِّ والهدى، وعلى آله وصحبه ومن اقتدى:
    يحدثنا لسانُ التاريخ الإسلامي المعاصر ـ وهو صادقٌ أمين فيما يتحدّث به ـ: أنّ الإمامَ محمد الخَضِر حسين عَلَمٌ من أعلام الإسلام، عمل فأجاد وأفاد، وجاهد فانتصر، وغرس فحصد، وأنتج فيضاً زاخراً مباركاً من العلوم التي ضَمَّتها هذه الموسوعة، والتي أطلقنا عليها اسم: (موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين شيخ الجامع الأزهر وعالم بلاد المغرب)
    ـ رحمه الله تعالى ـ.
    ولا يستقيم القول عن رجلٍ: إنه من عظماء الإسلام، ما لم تكن بين أيدينا حجةٌ تبرر هذا القول، وبرهانٌ تدعمُهُ الوقائعُ، وإلا، فإنه كالناطقِ عن هوى، والخائض في الغَيِّ.
    وقد نَـهَجَتِ الموسوعاتُ العلميةُ الكُبرى أن تذكر في مطالعها لمحاتٍ
    ـ موجزةً أو مطوّلةً ـ عن المؤلِّف، والمؤلَّف، والمحتوى، وهو منهاج حسن.
    ومن هذا المنطلق، وخدمة للمكتبة الإسـلامية، والسـعي المخلص لإثرائها بالكتب القيِّمة للإمام محمد الخضر حسين التي تُطبع لأول مرة في موسوعة منسّقة، مرتبة، أنيقة، حوت أعمالَه الكاملة التي وصل إليها التحقيقُ والبحث حتى اليوم.
    يَسُـرُّ (دار النـوادر)، وتبتهجُ بهذا الإنجاز العلمي الذي طالمـا تطلـع
    إليه المغربُ الإسلامي مع المشـرق الإسـلامي، وبعد طول انتظارٍ وترقُّب وإلحاحٍ من المؤسسات الفكرية والعلمية، سواء الدينية منها والأدبية، ومن قِبَلِ الأفراد والجماعات الذين يهتمون بعظماء أممهم، ويفاخرون ويباهون في الحديث عنهم بنواديهم ومجالسهم ومعاهدهم وجامعاتهم، ووسائل إعلامهم.
    هذه الموسوعة التي يجد فيها الباحث والدارس والمحقق والكاتب وطالبُ المعرفة والقارئ طِلْبَته ومُبتغاه في كل علم من العلوم التي أتاها الإمام من أبوابها الواسـعة، فهو حَوْضٌ يُسقى من عذب فراته، ويصدر عنه الوارد مُرتوياً من مَعينه الخالص.
    وإذا رغبنا ـ في هذه المقدمة ـ أن نَعرض ترجمة لحياته، وجدنا أنفسنا أمام (بحرٍ لا ساحلَ له، ولا ندري من أين نغوص؟ وكيف نلتقط الدرر، ولاحتاجَ الأمرُ إلى كتابة الأسفار.
    كيف نقدمه، وماذا ندوِّن من صفاته، ونسطِّر من أعماله، ونقدِّم جواهر كتبه وآثاره؟.
    ونتساءل: هل تفي هذه المقدمة في تصوير المشهد الذي نَـنْشُد تِبيانه في مطلع هذه الموسوعة؟ كلا.
    إنه طراز نادر من العلماء المجاهدين، الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وإنه من عظماء الإسلام، كلما كتبتَ عنهم، وخُضْتَ في سيرتهم، وعرضتَ مآثرهم وآثارهم، وأسعدتَ البصائر والعقول والقلوب ببحوثهم وآرائهم ودراستهم، قال لك القلم: هل من مزيد؟
    إن أطلقتَ عليه صفةَ: الإمام المفسر، الإمام المحدّث، الإمام الزيتوني، الإمام القاضي، الإمام المجاهد، الإمام الخطيب، الإمام المحاضر، الإمام المصلح، الإمام اللغوي، الإمام الرحالة، الإمام الأديب، الإمام الشاعر، الإمام الناقض والناقد، وإمام مشيخة الأزهر، وجدت كل وصف من هذه الأوصاف العلمية ملازماً له حقاً وصدقاً، وقد أنصفتَ فيما وصفت، لا سيما بعد أن تطالع كافة آثاره العلمية.
    لا نكتب هذا من باب الإنشـاء والمبالغة في البلاغة والبيان، وتزيين المقدمة بكلمات تثير كوامن الإنسـان، إنما ندع القارئ وجهاً لوجه أمام هذه المواهب المتعددة التي وضعها الله ـ سبحانه وتعالى ـ فيه؛ ليستخلص منها المنزلة التي وصل إليها هذا الإمام.
    أجمع معاصروه وتلامذته ودارسوه من بعده على تقواه وصلاحه، وغزارة علمه ومعارفه، ومكارم أخلاقه، وطهارة سريرته، وأنه أوقف حياته بليلها ونهارها لخدمة الإسلام، ويدلنا على هذا الأمر: إنتاجه الغزير، وعطاؤه الوفير، وسيرته العطرة، وهذه التآليف المتعددة في اختصاصها وفنونها، وصدقها وأمانتها.
    صرفَ اهتمامه إلى علوم الشريعة واللغة والأدب، فاعتنى بالتفسير والحديث والفتاوى والأحكام، وتحدث عن أبطال الإسلام، وترجم لهم، وفي المقدمة: سيرةُ المصطفى ص، وسيرة السلف الصالح رضي الله عنهم.
    اتخذ القرآنَ الكريم إماماً، والسنة النبوية قدوة، وفي هذا السبيل كانت رحلة حياته المباركة.
    اتخذ من الآيـة الكريمة: ﴿قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين*يهدى به الله من اتبع رضوانه سبل السلم ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم﴾[المائدة: 15ـ 16] سبيلَه وطريقَه المستقيم طوالَ عمره.
    وجد في الكتاب المبين دُستوراً حكيماً عادلاً للناس كافة، إذا اتبعوه، سلموا في الدنيا والآخرة، وإن تركوه، خسروا الحياتين.
    ووجد في النور المحمديِّ الذي سرى ضياؤه في الشرق والغرب، وأنقذ العالم من ظلمات الشرك والجهالة والفوضى إلى نور الإيمان والعلم والنظام، المثلَ الأعلى للهدى والهداية، والرشد والإرشاد.
    ترى الإمام محمد الخضر حسـين وضـع نُصْبَ عينيه هاتين النعمتين العظيمتين، اللتيـن منَّ الله عز وجل بهما على عباده: ـ القرآن الكريـم، وسـيرة النبي ص.
    وعلى هديهما توكَّل على الله عز وجل في رحلة الإيمان، بدءاً من مدينة ’نفطة‘ مكان ولادته، وانتهاء إلى ’القاهرة‘، وإمامته مشيخة الأزهر، ومن بَعْدُ انتقالُه إلى الرفيق الأعلى.
    كان توجهه إلى المؤمن في عبادته، وهداية للضال في عقيدته، والإرشاد للعامل في عمله، والراعي في بيته، والموسَّع عليه فيما أنعم الله به عليه، والقاضي على مِنَصَّة قضائه، والحاكم في مَنْصِبه ومسؤوليته، وزعماء الأمة أن يخلصوا في الأمانة التي حملوها.
    ولئن نهجت الأقلامُ في المقدمات أن تذكر نسب ولقب وكنية المترجَم، ومولده ونشأته، ودراسته وشيوخه، ومؤلفاته وتلاميذه، ومكانته العلمية، وآراء العلماء فيه، ثم وفاته، فالأجدرُ بنا أن نضع لمحاتٍ سريعةً في سيرة الإمام، مع الإشارة إلى البحوث القيمة التي وردت في الكتب الموجودة في خاتمة هذه الموسوعة، والتي أعطت صورة عن الإمام وسيرته وتراثه.
    .............................. ...................
    قال السيد علي رضا الحسيني في تقديمه للموسوعة:

    موسوعة للقارئين منارة..........رواده ا التلميذ والأستاذ

    من كل فنٍ بُرِّزت صفحاتُها..........وب كل سطرٍ بارقٌ أخاذُ

    هي جنّة للعارفين وروضةٌ..........للسا مرين وللدعاة ملاذُ

    وبها يثوب الغافلون لرشدهم ..........وبها اهتدى الضليل والشَّواذ

    فكر الإمام الخضر بحر معارف.........وعلى يديه تخرج الأفذاذُ



    وقال أيضاً مثنياً على دار النوادر:
    قامت (دار النوادر) لصاحبها الفاضل نور الدين طالب بعمل جليل في طبع (موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين شيخ الجامع الأزهر وعالم بلاد المغرب)، فلها الشكر.

    لِمَ أَطْلَقوا عُنْوانَها (دارَ النَّوادِرْ)....... .والحَقُّ لو يَدْعُونَها (دارَ الجَواهِرْ)

    نَبْعُ الثَّقافَةِ والمعارِفِ والهُدى........والن ُّورِ والدِّينِ المُظَفَّرِ والمآثِرْ

    فَتْحٌ مِنَ اللهِ الّذي اخْتَصَّتْ بهِ.........هذي المَنارَةُ كي تُضيئَ بِها السَّرائِرْ

    كُتُبٌ تَفِيضُ هِدايَةً في طَيِّها........وَتَ ضَمَّنَتْ عِلْمَ الأَوائلِ والأَواخِرْ

    في كُلِّ فَنٍّ إِنْ تَغُص ببِحاره........تَأْ تِيكَ بالدُّرِّ المُنَسَّقِ والذَّخائِرْ

    فَانْظُرْ إلى ’مَوْسوعَةٍ‘ ظَفِرَتْ بِها........لإمامِن ا ’الخِضْرِ الحُسَيْنِ‘ بِها نُفاخِرْ

    وَلَها السَّلامُ والامْتِنانُ مَعَ الرَّجا........في حِفْظِ رَبِّ العالَمِينَ لَها بَشائرْ



    لمعرفة المزيد عن هذه الموسوعة:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...b1139a&lang=ar

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    1ـ أسرار التنزيل
    تفسير آيات قرآنية كريمة
    ترتيب الكتاب في المجلدات (1)



    ما إن ارتقى فضيلة الإمام الأكبـر المرحـوم محمد الخضـر حسـين ـ رضوان الله عليه ـ المرتبة العلمية الرفيعة التي انتهى إليها في قمة مجده العلمي، وفي أواخر حياته المليئة بالجهاد في سبيل الله، والدعوة إلى الإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة، وما إن أضحى بحراً لا ساحل له في مختلف العلوم الإسلامية واللغوية، باشر في وضع تفسير محكم لكتاب الله العزيز، ينبع من صفاء علمه وعرفانه، وهدايته وتقواه.
    وبقلمه البليغ بدأ ـ رحمه الله ـ نشـر التفسـير الذي وضعه في مجلـة ’لواء الإسلام‘ التي كانت تصدر بالقاهرة، وكان رئيساً لتحريرها، بدءاً من العدد الأول الصادر بتاريخ الأول من شهر رمضان المبارك لعام 1366ﻫ الموافق التاسع عشر من شهر يوليو تموز 1947. واستمر في هذا العمل الجليل، حتى أثقلته السنون، وقد قارب عمره الطاهر على الثمانين عاماً، وتحت وطأة الشيخوخة، توقف عن متابعة هذا الجهد الرائع، والإنتاج الفكري العظيم، وكانت آخر الصفحات من التفسير هي تلك التي نشرها في العدد الثاني عشر من السنة الرابعة لمجلة ’لواء الإسلام‘، والصادر في شهر شعبان لعام 1370ﻫ الموافق شهر مايو أيار لعام 1951م.
    قام المؤلف بتفسير القسم الأكبر من سورة البقرة حتى الآية 195، بالإضافة إلى سورة الفاتحة، وبتفسير آيات قرآنية كريمة من سور مختلفة، وهي: آية من سورة آل عمران ـ آيات من سورة الحج ـ آيات الصيام ـ ثلاث آيات من سورة الأنفال ـ أربع آيات من سورة يونس ـ خمس آيات من سورة ص~.
    وقد ضممنا في هذا الكتاب تفسير آيات سورة البقرة من 1 ـ 195، والمنشور في أعداد مجلة ’لواء الإسلام‘، ودروس التفسير التي ألقاها في بعض النوادي والجمعيات الإسلامية، ونشرت في مجلة ’الهداية الإسلامية‘ التي كان يصدرها المؤلف في القاهرة.
    والله نسأل السداد والتوفيق في خدمة رسالة الإسلام.
    الإمام محمد الخضر حسين

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...b1bd79&lang=ar

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    2ـ بلاغة القرآن
    ترتيب الكتاب في المجلدات (2)



    القرآن الكريم كتاب الله العظيم، والمعجزة الخالدة إلى يوم الدين، والنور المبين، أنزله ـ جلّ جلاله ـ على خاتم النبيين؛ ليكون هادياً ومرشداً للأمة الإسلامية، يرتقي بها إلى مراقي الفلاح، ويفتح لها باب السعادة في الدارين.
    كتاب يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين، أنزله الله ـ سبحانه وتعالى ـ على نبيه الكريم؛ ليخرج الناس من الظلمات إلى النور، وفيه بيان كل شيء، وقد فصلت آياته تفصيلاً، وأحاط بكل شيء علماً، فهو لايغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها.
    ﴿إنه لقرآن كريم*في كتاب مكنون﴾[الواقعة: 77 ـ 78].
    وبحوث الإمام محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه ـ في القرآن الكريم ـ هي عمل كاتب صادق، خاض في كل ميادين العلم، وصال فيها وجال، وفي بحوثه القرآنية ـ شأنه في كل ميدان ومقام ـ، كان المحقّقَ المدققَ، والبليغ المحلّق، في كل مقال له آية، وكل بحث يغوص فيه راية، وأية راية؟!
    وله في كتاب الله العزيز فرائد قيمة، فيها من العلم الغزير بقدر ما فيها من حسن البيان، وفصاحة الكلم. أنار بها العقول التي حاول الزيغ أن ينقلها إلى تهلكة، وأزاح عن سبيل الإسلام ظلماتٍ بعضُها فوق بعض. فجاء الحق بقلمه بيّناً، وزهق الباطل من قلمه زهقاً، إن الباطل كان زهوقاً.
    وبأسلوبه البليغ حين يكتب في ’بلاغة القرآن‘، وبعلمه الصادق وقلبه المؤمن إذ يتحدث عن ’نقل معاني القرآن إلى اللغات الأجنبية‘، وبتقواه وورعه حين يهدي إلى ’رأي في تفسير القرآن‘، وبفضل الموجه العليم حين يحاضر طلابه في الأزهر حول ’المحكم والمتشابه في القرآن الكريم‘، إلى آخر تلك البحوث النورانية.
    وإذا ما واصلت السير معه في درب الهدى إلى النقد، نجده الإمام الذي لا يخشى في الحق أحداً، ولايسكت عن رأي جاهل أو مضلّ يدس على الإسلام، بل سرعان ما يجرد قلمه المؤمن؛ ليحطم به أفكار أعداء الحق، ويدلي بالحجة بعد الحجة، والبينة إثر البينة، فيفحم الحائدين عن جادة الصواب، ويردهم على أعقابهم خاسئين خاسرين.
    جمعت تلك البحوث والردود ومقالات النقد في كتاب خصصت به ما كتبه الإمام عن القرآن العظيم، والدفاع عن آياته ومعانيه، وجعلت لها عنواناً: ’بلاغة القرآن‘، وهو البحث الأول في الكتاب.
    رحم الله الإمام محمد الخضر حسين الذي كان مثالاً عزّ مثيلُه في الكفاح والجهاد والدفاع عن الحق دون خوف أو سأم.
    وأذكر بيتاً من الشعر للعم الإمام يردده، وهو قائله:
    ولولا ارتياحي للنضال عن الهدى

    لفتشت عن واد أعيش به وحدي

    ذكرت في الهامش عند مطلع كل بحث: المصدرَ الذي نقلت عنه.
    والله نسأل الهداية والتوفيق في خدمة رسالة الإسلام، والحمد لله رب العالمين.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...c713ed&lang=ar

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    3ـ دراسات في الشريعة الإسلامية
    ترتيب الكتاب في المجلدات (2)


    هذا الكتاب الذي أصدرناه ضمن المجموعة القيمة لمؤلفات الإمام الأكبر العلامة المرحوم محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه ـ هو مجموعة المقالات التي خطتها يراعته الصادقة في مجلة ’لواء الإسلام‘، والذي كان رئيساً لتحريرها منذ أن صدر العدد الأول منها في الأول من شهر رمضان لعام 1366ﻫ الموافق 19يوليو (تموز) 1947م بالقاهرة، ومما نقتطفه من مقال للأستاذ أحمد حمزة صاحب امتياز المجلة، نشره في العدد الثاني عشر من السنة الحادية عشرة قوله: ’ومنذ أن اتجهنا إلى إنشاء مجلة لواء الإسلام، نتقدم بها محتسبين النية خدمة لهذا الدين الحنيف، وبياناً لحقائقه، لم نجد علماً يحمل اللواء سوى الشيخ الخضر حسين، فأرسى قواعد التحرير فيها، وتعهدها بتوجيهه، وقلمه وقلبه المنير، ونيته وإخلاصه صلى الله عليه وسلم، فسارت قدماً إلى الإمام، تحمل رسالتها، وتتجه إلى غايتها، ومن ورائها الخضر...، ولم ينقطع عن رئاسة التحرير إلا عندما شغل بمنصب شيخ الأزهر، وفي هذا المنصب أعاد إليه كرامته، وأكد عزته، ولا يزال الأزهريون يذكرون له مواقف الشمم والإباء.
    فرضي الله عنه في الصديقين والصالحين والأبرار المجاهدين...‘.
    أما تفسير القرآن الكريم الذي قدمه العم الإمام في مجلة ’لواء الإسلام‘، فقد أفردناه في كتاب مستقل تحت عنوان ’أسرار التنزيل‘،
    والله نسأل السداد.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...94dd24&lang=ar

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    4ـ محمد رسول الله وخاتم النيين صلى الله عليه وسلم
    ترتيب الكتاب في المجلدات (3)



    كانت مشيئة الله تعالى في خلقه أن يُبعثَ محمدٌ رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم رسولاً إلى الناس كافة هادياً ومبشراً ونذيراً، وداعياً إلى الحق بإذنه وسراجاً منيراً، ومبعوثاً لنشر مكارم الأخلاق، والدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة.
    وهو المثل الأعلى في الشرف والحسب وكمال الخلق والسيرة القويمة، ولن تجد فضيلة إلا كانت من صفاته.
    يقول الإمام محمد الخضر حسين: ’طالعْ كتب التاريخ، عربية وغير عربية، وأمعن النظر في أحوال عظماء الرجال من مبدأ الخليقة إلى هذا اليوم، فإنك لا تستطيع أن تضع يدك على اسم رجل من أولئك العظماء، وتقص علينا سيرته ومزاياه وأعماله الجليلة حديثاً يضاهي أو يداني ما نحدثك به عن هذا الرسول العظيم‘.
    مقالات وبحوث ومحاضرات في السيرة النبوية الكريمة، كتبها أو ألقاها الإمام في مناسبات ذكرى المولد النبوي الشريف، أو الهجرة النبوية المباركة. جمعتها وأعددتها في هذا الكتاب تحت عنوان ’محمد رسول الله وخاتم النبيين‘. وهي إحدى الرسائل التي تضمنها الكتاب.
    ولن يحيط مجموع الكتاب بالسيرة النبوية الزاخرة التي تحتاج إلى مجلدات، وإنما تناول جوانب من السيرة الشريفة في مقالات عن رفقه، وحكمته في السياسة، وسيرته في الخليقة، وصبره ومتانة عزمه، وبلاغته، وشجاعته، ورجاحة عقله، وحكمة رأيه، وآداب خطبه، وهجرته، وإبادته للأصنام، ودعوته، وقضائه على المزاعم الباطلة، وعظمته، وغيرها من البحوث العلمية الفائقة.
    وعندما يكتب الإمام في السيرة النبوية، فإن الإخلاص رائده، والعلم القويم منهاجه.
    إن كتابة الإمام في السيرة النبوية، والدفاع عنها، ورد سهام المغرضين، وتفنيد مزاعم المبطلين والزائغين عن الحق بالحجة والبرهان، دليل على إيمان راسخ في القلب، وعلم واسع في العقل، ويقين صادق عند صاحبه أوقف حياته المليئة بجلائل الأعمال لهذه الدعوة الخالدة.
    أشرت في الهامش عند مطلع كل بحث إلى المصدر الذي نقلت عنه.
    والله نسأل الهداية والتوفيق في خدمة رسالة الإسلام، والحمد لله رب العالمين.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...456fd1&lang=ar

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    5ـ تراجم الرجال
    ترتيب الكتاب في المجلدات (3)



    ’في هذا الأثر الذي سميناه: ’تراجم الرجال‘ ضممنا ما كتبه الإمام الأكبر العلامة محمد الخضر حسين من مقالات عن أعلام الإسلام، ونشر في مجلتي ’الهداية الإسلامية‘، و’نور الإسلام‘، أو ما ألقاه من محاضرات في النوادي الإسلامية.
    والهدف من هذه التراجم: أن تكون قدوة للحاكم والمواطن المسلم، ومناراً وهدياً لكل من ينشد حياة ملؤها العزة والسعادة.
    وقد رتبنا الأبحاث في هذا الكتاب وفق التسلسل التاريخي، واعتمدنا في ذلك تواريخ الولادة، دون النظر إلى تاريخ نشر المقال، أو إلقاء المحاضرة.
    ولابد من التنويه أن ثمة تراجم قيمة للمؤلف نشرت في كتاب ’تونس وجامع الزيتونة‘، وهي تراجم الأعلام التونسيين، لم نثبتها في هذا الكتاب.
    وندعو الله ـ جل جلاله ـ أن يكون لنا عوناً وسنداً في هذا العمل الذي نقوم به لإحياء التراث الإسلامي للعم.
    ونشكر سـيدي الوالد الشيخ زين العابدين التونسي ـ رحمه الله ـ على فضله بالتوجيه السديد، والرأي القيم.

    لمعرفة المزيد عن الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...f92b49&lang=ar

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    6ـ الشريعة الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان
    ترتيب الكتاب في المجلدات (4)



    من روائع الفكر المؤمن للإمام العلامة المرحوم محمد الخضر حسين مباحث دينية في أصول الدين، وأصول الفقه، والأحكام العملية، والفتاوى، بعضها ألقيت محاضرات في قسم التخصص بكلية أصول الدين إحدى كليات الجامع الأزهر، أو في نواد وجمعيات إسلامية مختلفة، وبعضها نشرت مقالات في مجلتي ’نور الإسلام‘ التي كان يرأس تحريرها، ويصدرها الأزهر، و’الهداية الإسلامية‘ التي كان يصدرها ويرأس تحريرها.
    وقد جمعنا كافة هذه المباحث تحت اسم: ’الشريعة الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان‘ وهو البحث الأول في هذا الكتاب، والذي كان يؤلف القسم الأكبر من الجزء الثالث من كتاب ’رسائل الإصلاح‘.
    ولما كانت غايتنا إحياء التراث العظيم للعم المرحوم محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه ـ، فقد رأينا ـ تسهيلاً للقارئ ـ أن يضم كل سفر من الأسفار المواضيع المتجانسة الواحدة، وبالتالي يجد طوع يده كتاباً يطوي بين كنوزه درراً ولآلئ تضيء للفكر سبيل الهداية والعرفان.
    وهذه الرسائل كما قال الإمام ’في حاجة إلى أن تبحث بفكر لا يتعصب لقديم، ولا يفتتن بجديد، يعتمد الرأي حيث يثبته الدليل، ويتقبل الحكم متى لاحت بجانبه حكمة، ويثق بالرواية بعد أن يسلمها النقد إلى صدق‘.
    وشيخنا الجليل لم يطرق باباً من أبواب العلم إلا كان سيداً مهاباً، يجتث بصارم الحق خبائث الضلال، ويمحق الباطل والظلام، فهو الفارس في كل حلبة، والصدر في كل مقام، ولا أدل على ثرائه العلمي من هذا الفيض لرائع قلمه، ونتاج فكره في الأخلاق والاجتماعيات، وأصول الدين والفقه، ومباحث السيرة النبوية، وتراجم الرجال والبحوث التاريخية، ومباحث اللغة وصناعة الأدب.
    وقد زودني سيدي الوالد الشيخ زين العابدين التونسي ـ رحمه الله ـ بالتوجيه القيم في الترتيب والجمع، والله نسأل السداد‘

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...57a459&lang=ar

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    7ـ محاضرات إسلامية
    ترتيب الكتاب في المجلدات (4)



    محاضرات إسلامية‘ لفضيلة الإمام الأكبر المرحوم محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه ـ أثر عظيم يضم فرائد محاضرات قيمة، ألقاها من منابر الخطابة في العديد من الجمعيات الإسلامية، سواء في تونس، أو القاهرة. وهذه المحاضرات منها ما نشر في رسائل صغيرة مطبوعة ـ وقد نفدت ـ، ومنها ما نشر في المجلتين الإسلاميتين الكبيرتين، مجلة ’نور الإسلام‘، والتي تعرف اليوم باسم مجلة ’الأزهر‘، ومجلة ’الهداية الإسلامية‘ التي كان يصدرها المؤلف في القاهرة.
    وفاتحة هذه المحاضرات: ’الحرية في الإسلام‘ من أمهات المحاضرات الإسلامية وأوائلها التي ألقاها الإمام الأكبر في مطلع حياته الدينية والسياسية، ألقاها بنادي ’جمعية قدماء تلامذة الصادقية‘ في تونس، وذلك مساء يوم السبت الواقع في 17 ربيع الثاني من عام 1324ﻫ. وكان يشغل آنذاك منصب قاضي مدينة ’بنزرت‘، وقد طبعت هذه المحاضرة عام 1327ﻫ برسالة خاصة، وأعيد طبعها مرتين فيما بعد.
    تعتبر محاضرة: ’الحرية في الإسلام‘ من الوثائق القومية والتاريخية التونسية الهامة، فقد ألقيت في عهد الحماية الفرنسية، وفي أوج غطرستها وشراستها، تلك الحماية الرهبية التي كانت تعتبر تونس قطعة أرض ملحقة بفرنسا، وتكمم الأفواه عن النطق بالأحاديث المعتادة، فكيف الحال بصوت داوٍ يتحدث عن الحرية في آذان شعب مضطهد؟!.
    تناقلت الأيدي المحاضرة من بيت إلى بيت، ومن معهد إلى معهد، يهمس بها المواطن التونسي إلى أخيه، فينتشر شعاعها في القلوب المؤمنة بحرية التراب التونسـي. وقد حدثني سـيدي الوالد الشـيخ زين العابديـن التونسي ـ حفظه الله ـ أن العم الإمام ـ رحمه الله ـ عندما ألقى هذه المحاضرة أحدثت أثراً عميقاً في المجتمع التونسي، ما زال يفعل فعله في الأوساط الشعبية كالنار في الهشيم، وكانت صوتاً من أصوات النضال التونسي السائر في الطريق إلى الحرية.
    مثل تلك المواقف التي وقفها الإمام الأكبر ـ رحمه الله ـ، وما كان يبديه من آراء جريئة في المجلة التي كان يصدرها بتونس تحت اسم ’السعادة العظمى‘، وما يدعو إليه من أفكار إصلاحية حرة لا قبل للاستعمار الفرنسي بها، وما يثيره من حماسة تلامذته في المنتديات وحلقات العلم بالجامع الزيتوني الأعظم، كل ذلك جعله عرضة للملاحقة والتهديد والوعيد، فأكره على مغادرة الوطن الأم تونس إثر حكم بالإعدام صدر عن السلطات الفرنسية الحاكمة، فمضى في الآفاق الإسلامية داعياً إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة، صوت حق وهدى. والله نسأل السداد.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...0be338&lang=ar

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    8ـ رسائل الإصلاح
    ترتيب الكتاب في المجلدات (5)



    ثمرة من ثمرات الجهاد العلمي الطويل والشاق كان هذا الكتاب ’رسائل الإصلاح. بذل فيه الإمام محمد الخضر حسين الكثير من الوقت والعمل، وخطّه بحسن أسلوبه، وغزارة مادته، ودقة تحقيقه، وسعة اطلاعه، وسلاسة عبارته، وبلاغة بيانه وتبيانه، حتى كأن كل مقال فيه كتاب قائم بذاته، صيغ بموجز من الكلمات في صفحـات، ومثله كمصباح يسـتضاء به في ظلمات الحياة.
    لهذا الأثر القيّم مكانة خاصة وشهرة لدى الفقهاء والأدباء ورجال الثقافة وأصحاب القلم، وكثيراً ما يشار إليه في المصادر والمراجع على أنه من أهم الكتب التي تضمنت مقالات الإمام الشرعية والأحوال الاجتماعية.
    صدر الكتاب في حياته المباركة في ثلاثة أجزاء متوسطة الحجم. ومنذ أن باشـرت ـ بنعمة من الله وعونـه وهداه ـ في جمع ونشـر كتب الإمام التي افتقرت إليها المكتبة الإسـلامية، وجـدت أنـه من الأرجح في الفائـدة العلمية للكتاب وحدة مواضيعه؛ تسهيلاً للقارئ، وخدمة للعلم، وإن الحاجة آنذاك التي دفعت الناشر لجميع المقالات في مختلف المواضيع في كتاب واحد ظناً منه أنه ربما كان الكتاب الواحد الذي يصدر حاضناً ما كتبه الإمام في المجلات الدينية التي كان يرعاها، هذه الحاجة اختلفت الآن بعد أن أنعم الله علينا بجمع كافة المقالات وتقديمها في العديد من الكتب.
    والأمانة في العلم ونقله توجب علينا تبيان ذلك، وما هي المقالات التي نقلت إلى الكتب الأخرى.
    والحمد لله على ما هدى، والحمد لله على نعمة الإسلام.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...273647&lang=ar

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    9ـ الدعوة إلى الإصلاح
    ترتيب الكتاب في المجلدات (5)



    للمصلح الكبير الإمام الأكبر المرحوم محمد الخضر حسين رسالة: ’الدعوة إلى الإصلاح، وهناك ـ إلى جانب هذه الرسالة القيمة ـ مقالات ومحاضرات عن الإِصلاح الديني، منها: ما نشر في مجلة ’الهداية الإسلامية التي كان يصدرها الإمام في القاهرة، ومنها: محاضرات ألقاها في النوادي الاجتماعية.
    وقد طبعت رسالة: ’الدعوة إلى الإصلاح‘ للمرة الأولى عام 1346ﻫ، وكان لها شأن عظيم؛ لما احتوته من أسس يعتمدها أي مصلح يبادر لحمل عبء الدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة.
    ضممت إلى الرسالة المقالات والمحاضرات في كتاب يحمل عنوان الرسالة: ’الدعوة إلى الإصلاح‘، وألحقت بها مذكرات هامة وجهها الإمام إلى الحكومة المصرية في طلب العناية بالتعليم الديني والتربية الدينية بالمدارس المصرية، وسيجد القارئ المسلم في هذه المذكرات ما يصلح للأخذ بها في كل زمان ومكان؛ نظراً للمبادئ الواضحة التي قررها الإِمام الأكبر ـ رضوان الله عليه ـ. وقد حدثني سيدي الوالد الشيخ زين العابدين التونسي ـ رحمه الله ـ: أن العم الإمام لم يكتب في الدعوة إلى الإِصلاح، إلا بعد بلوغه المكانة العلمية المرموقة، وأن هذه الرسالة تعتبر صورة صادقة عن حياته.
    والله نسأل السداد والتوفيق.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...b7f9b1&lang=ar

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    10ـ دراسات في العربية وتاريخها
    ترتيب الكتاب في المجلدات (6)



    من العلوم التي برع فيها الإمام محمد الخضر حسين، وصال وجال في ميادينها الشاسعة، وحاز فيها قصب السبق بكل أمانة وجهد: علوم اللغة العربية وآدابها، شأنها شأن العلوم الإسلامية التي شهدت له بالسموّ والإبداع.
    ومن المسلَّم به: أن الذي يتلقى علومه من النبع الرائق الصافي؛ كمثل: الجامع الأعظم ـ جامع الزيتونة ـ، ويأخذ عن شيوخ أجلاّء اتخذوا من العلم عبادة، وتفرغوا له بالدرس والتدريس، يتخرج من قلعة راسخة بالإيمان والمعرفة، ينطلق في الحياة بزاد لا ينفد، ويعطي عطاءً كمن يغرف من بحر لا ساحل له.
    ومن أوائل المحاضرات التي تحدثت بها الأندية الأدبية، وتلقفها أهل الفكر في تونس: تلك التي تناول بها: ’حياة اللغة العربية.
    ومن طلائع الكتب: ’الخيال في الشعر العربي‘. وسار الإمام في سبيل الله معلّماً ومصلحاً ومجاهداً يحمل على كتفيه كافة العلوم، مع الحرص على أن يؤدي لكل علم حقّه.
    كان عضواً في المجمع العلمي العربي بدمشق، وعضواً مؤسساً جاداً وفعالاً في مجمع فؤاد الأول للغة العربية ـ مجمع اللغة العربية بالقاهرة.
    ومن الرجوع إلى مجلدات المجمع تطالعنا أعماله الهامة، ويبرز لنا نشاطه الفذّ من خلال الجلسات والمؤتمرات التي انتدب إليها.
    وكتاب: ’دراسـات في العربية وتاريخها‘ أول كتاب جمعتُـه وطبعته للإمام، وكان الفاتحة لسيل الكتب الأخرى التي جمعتها وأصدرتها بحول من الله تعالى وقوته. فله الحمد والشكر على ما أعطى.
    ثم قدّمتُ للمكتبة اللغوية العربية كتاب: ’دراسـات في اللغة‘ ضمَّ المواضيع التي اطلعت عليها بعد طبع الكتاب الأول.
    توّج الإمام محمد الخضر حسين دراساته اللغوية بالبحث الفريد الرائع: ’القياس في اللغة العربية‘، ونال به عضوية هيئة كبار العلماء في القاهرة.
    ونجد أنه في ميدان المنشورات العلمية الدورية التي أصدرها، أو ترأس تحريرها، بدءاً من مجلة: ’السعادة العظمى‘، ومجلة: ’نور الإسلام‘، و’الهداية الإسلامية‘، و’لواء الإسلام‘ وجَّه اهتماماً خاصاً إلى لغة القرآن، وأفرد لها أبواباً ثابتة، ودعا للكتابة فيها كبار رجال اللغة والأدب. وهذا يدلّ على الاهتمام الكبير الذي أولاه لعلوم العربية.
    إن في كتاب: ’دراسـات في العربية وتاريخها‘ صفحـات من العطاء العلمي، وثمرات من الفكر المبدع للإمام محمد الخضر حسين.
    والحمد لله رب العالمين

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...4b5db6&lang=ar

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    11ـ دراسات في اللغة
    ترتيب الكتاب في المجلدات (6)



    للعلامة المرحوم محمد الخضر حسين دراسات لغوية قيمة أنشأها منذ مطلع حياته العلمية في تونس، وحتى أواخر أيام جهاده الإسلامي الطويل، وبصفته عضواً في مجمع اللغة العربية القاهرة. وقد سبق أن ضممت بعضاً من تلك الدراسات في كتاب ’دراسات في العربية وتاريخها‘، وقدمته إلى قراء العربية. وها أنذا أتقدم إليهم بمجموعة أخرى ومتممة من تلك الأبحاث والاقتراحات والنقد تحت عنوان: ’دراسات في اللغة‘، وأملي أن أكون بهذا الكتاب قد أحطت بكل الآثار اللغوية للعم الإمام.
    ومن المفيد أن نذكر أمثولة للأم المسلمة رواها سيدي الوالد الشيخ زين العابدين ـ رحمه الله ـ هي أن السيدة حليمة السعدية بنت الشيخ مصطفى ابن عزوز والدة الإمام كانت أول من لقن أولادها العلوم الدينية واللغوية، وأن الشيخ محمد الخضر ـ شأن إخوته الآخرين ـ قد أخذ عن والدته: كتاب الكفراوي في النحو، وكتاب السفطي في الفقه المالكي. وهكذا تكون الأمهات المسلمات.
    رحم الله الإمام الأكبر رحمة واسعة على هذا الثراء العلمي العظيم، وبما قدمه للإسلام والعروبة من خدمات جلىّ. والله نسأل السداد والتوفيق.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...b0d669&lang=ar

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    12ـ الخيال
    في الشعر العربي
    ودراسات أدبية
    ترتيب الكتاب في المجلدات (7)



    للإمام الأكبر العلامة محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه ـ نفحات أدبية من قلم بليغ، تناول فيها من عالم الأدب مواضيع أساسية، يقوم عليها صرح الأدب العربي.
    وفي هذا الكتاب ضممنا الدراسات الأدبية التي وضعها الإمام في مختلف فنون الأدب، والعنوان: ’الخيال في الشعر العربي‘ هو عنوان البحث الأول والأطول والأقدم في هذا الكتاب، لا سيما وأن بحث الخيال في الشعر العربي قد طبع برسالة صغيرة، وقد عُرفت هذه الرسالة لدى رجالات الأدب والعلم منذ مطلع حياة الشيخ ـ رحمه الله ـ.
    وإلى بحث الخيال هذا جمعنا مقالات ومحاضرات في الأدب، منها: ما كتبه في مجلة ’نور الإسلام‘ التي كانت تصدر عن الأزهر الشريف، وقد رأس تحريرها فترة من الزمن، ومنها: محاضرات في جمعية الهداية الإسلامية، ومقالات نشرت في مجلة ’الهداية الإسلامية‘ التي كان يصدرها في القاهرة.
    والله نسأل أن نكون قد وفقنا لجمع تراث المؤلف الأدبي في هذا الكتاب.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...d22d19&lang=ar

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    13ـ ديوان
    خواطر الحياة
    ترتيب الكتاب في المجلدات (7)



    شاعرنا الإسلامي المصلح الكبير الإمام الأكبر محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه - راية هدى, وداعية إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة, وديوانه ((خواطر الحياة)) روضة من رياض الحق والخير والسمو الخلقي, وقف حياته الطاهرة على الجهاد في سبيل الله, ومن أجل نصرة الشريعة فكان شعره كنثره هما سلاحان ماضيان للذود عن الإسلام وللدعوة إلى الإسلام.

    للمزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...89a88a&lang=ar

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    14ـ نقض كتاب في الشعر الجاهلي
    ترتيب الكتاب في المجلدات (8)



    نقض كتاب في الشعر الجاهلي‘ هذا الكتاب: أثر خالد من الآثار الرائعة للإمام الأكبر محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه ـ، أزاح به ستاراً من الزيف عن أغلاط علمية وتاريخية.
    لقد ألقى طه حسين محاضرات ’في الشعر الجاهلي‘ على طلاب كلية الآداب في الجامعة المصرية بالقاهرة، ثم جمع تلك المحاضرات في كتاب يقع في مئة وثلاث وثمانين صفحة، وأسماه: ’في الشعر الجاهلي‘. فأهاج به الرأي العام الإسـلامي منذ اللحظة الأولى لصـدوره، فتناولـه العلمـاء والكتاب والأدباء في شـتى الأقطار الإسلامية بالرد والتفنيد، ووضعت عدة كتب في النقد، وقدمت عدة بلاغات إلى النيابة العمومية في مصر ضد مؤلف الكتاب.
    ليس مهماً أن نذكر في هذه المقدمة تفصيل تلك الحادثة، وما رافقها من استقالة طه حسين من الجامعة بعد مصادرة الكتاب، وليس من غايتنا أن نسرد سرداً ما دار من مناقشـات حادة بين الأنصار والخصوم؛ فقد أشبعتها أقلام المؤلفين بحثاً وتنقيباً. بل المهم عندنا أن كتاب ’في الشـعر الجاهلي‘ قد حكم عليه المسـلمون بحكم قاطع، وقد نفذ ذلك الحكم في ميـدان الحق.
    لقد نهج الإمام محمد الخضر حسين في كتابه أسلوباً رائعاً في النقض؛ حيث ينقل الفقرة أو الفقرات التي يريد نقدها بحروفها، وكما صدرت عن منشئها، ثم يورد النقض؛ مما يجعل الكتاب قائماً بنفسه، فيسهل على القارئ تحقيق البحث، وفهم ما تدور عليه المناقشة، وهو أسلوب نهجه في كل الردود التي كتبها.
    ومن الجدير بالإشارة أن هذا الكتاب هو نقض لكتاب ’في الشعر الجاهلي‘ المطبوع عام (1342ﻫ ـ 1926م) بمطبعة دار الكتب المصرية بالقاهرة. وأن أرقام الصفحات الواردة في النقض تعود إلى الطبعة المذكورة.
    ولا بأس أن نورد ما ذكره العلامة محمد الفاضل بن عاشور من كبار علماء تونس في كثير من مجالس العلم والمحاضرات، ومما سمعته منه بالذات: أن الدكتور طه حسين أسر له في إحدى لقاءاته معه ’أن رد الشيخ محمد الخضر حسين من أهم الردود، وأشدها حجة‘.
    ومن الأمانة في العلم القول: إنني ارتأيت ـ وآمل أن أكون قد أصبت ـ وضع عناوين فرعية للبحوث التي تناولها الكتاب؛ تسهيلاً للقارئ، ولا سيما في حال رغبته الرجوع إلى نبذة معينة، أو فقرة من البحث محددة. وقد راعيت في انتقاء العنوان الفرعي أن يكون مستمداً من المادة ذاتها، بل
    ـ وزيادة في الحرص ـ أن يكون وارداً بنصه في السطور اللاحقة به.
    وإتماماً للفائدة من هذا الكنز الزاخر، فقد أردفته بملحق موجز يتضمن الأعلام والأماكن التي وردت في الكتاب، ورتبتها حسب حروف المعجم. فإذا صادف القارئ أثناء المطالعة اسم علم أو مكان، فسيجد ترجمته في الملحق، وتحت الحرف الذي يبتدئ به الاسم.
    إن الكتاب ’نقض كتاب في الشعر الجاهلي‘ يعتبر بحق من المراجع الهامة لدراسة الأدب الجاهلي، فلا عجب أن يحظى بهذه المكانة العلمية المرموقة لدى أوساط الباحثين والمفكرين وطلاب العلم.
    والله نسأل السداد والتوفيق.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...f7f9aa&lang=ar

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    15ـ نقض كتاب الإسلام وأصول الحكم
    ترتيب الكتاب في المجلدات (9)



    أصول الحكم في الإسلام، ومفهوم الدولة الإسلامية، موضوع التف حوله الداني والقاصي، وجذب إليه كثيراً من المفكرين والباحثين والكتّاب، سواء من الذين أنعم الله عليه بنعمة الإسلام، أو الذين تصدوا للرسالة الخالدة، ولم يزدهم فحيحهم إلا خساراً.
    ومكان الإمام محمد الخضر حسين من هذا الموضوع في عصره، مكان القطب من الرحى؛ فهو الشهاب الثاقب على كل شيطان مارد يتخيل أن في صرح الإسلام ثلمة يمكن خرقها، أو شبهة ينفخ في رمادها لتستعر الفتنة؛ إرضاء لشهوته وشهوات من ينطق باسمهم، ويكتب بقلمهم.
    ولا غرابة أن يتخذ أولئك عبداً من عبدان بلد إسلامي، ارتدى الجبة والعمامة شعاراً، وسلك في غفلة من الوقت طريق القضاء الشرعي.
    نقول: لا غرابة أن يقع اختيار الدوائر المعادية للإسـلام على شـيخ أزهري معمم، جمع بين صفتي العالم الأزهري، والقاضي الشـرعي؛ لأنه صيد ثمين، وأي صيد أفضل من عربي له زي إسـلامي، ويخفي في صدره العداوة للإسلام؟!.
    إن ضلالة فصـل الدين عن السياسـة ما زالـت ـ وسـتظل ـ الشـغل الشـاغل لأعداء الإسـلام، يروجون لها بما أوتوا من وسائل النشر والإذاعة والرؤيا، التي فتحت أبوابها على الرحب والسعة، ووضعت بين أيديهم قدراتها الفنية الحديثة.
    وما هذا الذي يطرق آذاننا صباح مساء كل يوم من تسميات يلصقونها بالإسلام، ويطيرون بها كل مطار، ويعقدون لها الاجتماعات والمؤتمرات في السر والعلن، ويصنعون لها دمى متحركة، تنطق باسمهم، وتتراقص على صفحات المجلات والصحف بخيوط يمسكون بها خوف أن تقع، ويلبسونها أسماء عجيبة غريبة، فهناك: ’المستشار‘، و’الباحث الجامعي الحر‘، و’الدكتور العميد‘ إلخ المسميات التي يحاولون أن يضلوا بها الناس، فيضحكونهم، وإذا هم وأفكارهم وأموالهم سراب في سراب.
    ولعل قصة كتاب ’الإسلام وأصول الحكم‘ الذي وضعه في القاهرة ’القاضي الشرعي والشيخ الأزهري‘ علي عبد الرازق، وما أوحاه الشيطان إليه من أفكار، والشيطان يوحي إلى أوليائه، أو ما أوحاه إليه أولئك الذين يتخذون أمثاله شعاراً للضلالة والإفساد، لعل قصة هذا الكتاب مثال للمكائد الخبيثة التي تنصب للإسلام في وكر خبيث.
    لنضرب صفحاً عما قيل من أن الكتاب صناعة قلم غير مسلم، وأن اسم علي عبد الرازق لم يكن إلا زينة لقبيح الكتاب، ولنضرب عرض الحائط كل إطراء وثناء وتشجيع تقاطر من دول الغرب وأبالسته وجامعاته ومستشرقيه على الكتاب، وشيخ الكتاب، لندع الأقوال الزائغة عن الحق تموت غيظاً، ولا يجدي نباحها فتيلاً؛ فإن في الانتشار الواسع للإسلام في العالم، وتمسك أهله به، وحرصهم عليه، والدفاع عنه بالمال والروح، صفعة على وجه أولئك الذين يزعمون أن الإسلام في طريق الاندثار. والحق يقال: إن الإسلام يزداد قوة ومنعة يوماً بعد يوم، ولا تزيده معاول الهدم إلا شموخاً وانتصاراً.
    لندع الأباطيل الآنفة جانباً. وكنا نرجو ونأمل أن لا يعود إلى الكتاب وسواده وضلالاته، ولكنهم عادوا فعدنا، بل بلغت بهم القِحَة أن ترجموه إلى اللغات الأجنبية، وجعلوا منه في جامعات أوربا مرآة الإسلام ونظراته في الحكم. ورأينا شرار الناس يسارعون إليه، ويحرصون على طباعته، فصدرت طبعات في القاهرة، وبيروت، والجزائر، ولعل هناك طبعات في بلدان أخرى لم نطلع عليها. وطرحت في الأسواق على نطاق شاسع، وبأبخس الأثمان. وسعى خفافيش الظلام وخبثاء الكتّاب مجدداً إلى تناول الكتاب في الصحافة اليومية، والمجلات الأسبوعية؛ ليدافعوا عن أفكار الكاتب من جديد.
    حقَّقت كتاب الإمام محمد الخضر حسين ’نقض كتاب الإسلام وأصول الحكم‘، وأصدق القارئ أنني ترددت في طبعه مرة بعد مرة، وقلت في نفسي: كتاب الإمام في المكتبات العمومية محفوظ لمن يهمه البحث، ولِمَ أطرحه في الأسواق، فأعيد مغالطات علي عبد الرازق إلى الأذهان؟ أما كفى الإسلام مئات الأقلام الطاعنة فيه شرقاً وغرباً تحت أستار متنوعة، وعناوين مختارة، تخفي وراءها الكفر والإلحاد؟!.
    ولكنهم عادوا فعدنا، والحق أجدر أن يتبع، وإذا جاء الحق، زهق الباطل، ومن هنا لبّينا دعوة الحق، وللحق دعوة تستجاب.
    ’تناول هذا الكتاب نقض ما جاء في كتاب ’الإسـلام وأصول الحكم‘ مما يخالف المبادئ الإسلامية، ويحود عنها، بطريقة تدل على رسوخ قدم الأستاذ السيد محمد الخضر في العلوم الإسلامية والعربية، وتضلعه منها تضلعاً يجعله في صفوف كبار العلماء الباحثين الذين يعرفون كيف يصلون بالقارئ إلى الحق الناصع في رفق وسهولة، دون أن يرهقوا ذهنه، أو يحرجوا صدره.
    فأدلة ناصعة، ولغة بيّنة، وقصد في التعبير من غير غموض أو إبهام، وأدب صـريح، وخلـق متين، يـدل على أن صـاحبه ممن تأدبـوا بالأدب الإسـلامي، وتشـبعوا به، وفهموا معنى قوله تعالى: ﴿وجادلهم بالتي هي أحسن﴾[النحل: 125]، ثم حسن ترتيب وتنسيق في المناقشة وسوق الأدلة لا يدع في نفس القارئ مجالاً للشك، ولا يترك شبهة تتردد في صدره دون أن يقضي عليها قضاء نهائياً.
    كل ذلك في تواضع العالم الصادق النظر، النزيه الغرض، الذي لا يقصد من بحثه ودله إلا إحقاق الحق، وإزهاق الباطل.
    وخير تقديم وتقريظ للكتاب: أن يقدم ويقرظ نفسه بنفسه، وكتابة الإمام محمد الخضر حسين مرآة لقلم بليغ، ونفس طاهرة، وعقل حصيف، وكتاباته جوامع الحكم، وحكم بالغات صيغت باللفظ العذب والسبك الجيد، إذا تليت على الأسماع، ركنت إليها النفوس؛ لطهارتها وصدقها، وإذا قرأها القارئ، عاش في روضة علمية ساحرة.
    إن الإمام محمد الخضر حسـين عالم جليل، يغـرف العلم من بحـر
    لا ساحل له، ويعتبر كتاب ’نقض كتاب الإسلام وأصول الحكم‘ أهم المراجع للرد على كتاب علي عبد الرازق، وإذا فرح الضالّون المضلّون بكتاب ’الشيخ القاضي الشرعي‘، فقد فرح المؤمنون الصادقون بكتاب الإمام الصالح. وشتان بين الضلال والهدى، وبين الشر والخير!.
    ونشير في هذه المقدمة الموجزة: أن كتاب النقض في طبعته الأولى جاء خالياً من عناوين البحوث والتعليقات، ومن أجل التسهيل والتيسير على الباحث والقارئ أخذنا العناوين من فهرس الكتاب في طبعته الأولى، ووضعنا كل عنوان في موضعه من الكتاب. والحمد لله على الهدى ودين الحق، والحمد لله على نعمة الإسلام.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...45542a&lang=ar

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    16ـ جبهة الدفاع عن إفريقيا الشمالية
    ترتيب الكتاب في المجلدات (9)



    من أجل التوثيق السليم لتاريخ تونس في العصر الحديث، ونظراً إلى أن تأريـخ الحركة الوطنية الاسـتقلالية ـ سـواء داخل التراب التونسـي، أو خارجه ـ بحاجة إلى قلم حر منصف، يكتب بصدق طوية، ويؤرخ بنزاهة، ودون ميل إلى أهواء وأغراض.
    أقدم هذا الكتاب إلى المؤرخ والباحث كوثيقة من وثائق التاريخ التونسي، لعله يجد فيها واقعة، أو خبراً، أو حتى كلمة يستخلص منها الحقيقة التي نريـدها مسـطرة في سـجل البلـد الذي أحببناه، وأردنـاه أن يكـون في طليعة الدول التي تتطلع إلى مسـتقبل مشـرق بقدر ما تعتز وتفاخر بماضٍ مشرق.
    إن حصر الجهاد التونسي في زعيم، ونسيان أولئك الأبطال والشهداء والعاملين في الساحة الوطنية، أو وضعهم وتصنيفهم في مراتب ثانية أو ثالثة من مراتب الجهاد، إنه طعن في صدر الأمة، وامتهان لكرامتها وشرفها، ومن الواجب علينا أن نصحح مسيرة الخطأ، ونعطي كلَّ واحد من المخلصين مكانته في التاريخ دون تزييف.
    أقدم ـ في سبيل هذه الدعوة الصادقة ـ كتاب: ’جبهة الدفاع عن إفريقيا الشمالية‘ التي أسسها وقام على تحقيق مبادئها في تحرير المغرب الإمام محمد الخضر حسين في القاهرة، ولا أقول: إنها الحركة الوحيدة العاملة في ميدان الجهاد المغربي، أو إنها المنفردة بانتزاع الاستقلال من براثن الفرنسيين، بل نسجل بكل تواضع أنها عمل مجيد صنعه رجال أمجاد، فاستحقوا من الوطن كل تعظيم وإعزاز.
    ومن المفيد للتاريخ التونسي وكاتبيه ومؤرخيه ومصنّفيه أن أعرض في هذا الكتاب لمحات عن جهاد الإمام محمد الخضر حسين، ودوره الكبير في الحركة الاستقلالية التونسية والمغاربية والإسلامية. وأقول:
    من أبرز وأهم ما يتصـف به الإمام محمد الخضر حسـين في حياتـه المباركة: تعدد المواهب والخصائص التي أكرمه الله بها، وهي ميزات جليلة يضعها الله في بعض عباده الصالحين المخلصين؛ ليكونوا القدوة في كل موهبة تسـاموا بها إلى أعلى الدرجات علماً وعملاً، وليكونوا مثالاً في عصـرهم يحتذى بهم ـ فيما بعد ـ من الأجيال التي تحمل رسالة الإسلام، الرسالة التي ستبقى منار العلم إلى يوم الدين....
    فإذا قيل: إنه داعية إسلامية مصلح، وإذا قيل: إنه فقيه عليم، وإذا قيل: إنه مفسر محدّث حافظ، وإذا قيل: إنه شاعر كاتب ناقد، وإذا قيل: إنه لم يسلك إلا طريق الجهاد في الإسلام، وإذا قيل: إنه جمع في فكره النيّر كل المعاني السامية في الحياة الدنيا والحياة الآخرة، وضم بين أصابعه قلماً عبقرياً يجول في كل ميدان خدمة للإسلام.
    كل هذه الأقوال الصادقة نجدها في صحف الإمام وسيرته ـ رضوان الله عليه ـ.
    في هذه المقدمة لكتاب ’جبهة الدفاع عن إفريقيا الشمالية ـ صفحات من جهاد الإمام محمد الخضر حسين‘ الذي نخصه للوثائق التي ارتبطت بأعمال الجبهة ونشاطها، والتي نشرت في مجلة ’الهداية الإسلامية‘ على صفحات أجزاء متعددة، رأينا أن في جمعها خدمة للتاريخ ـ ولتاريخ المغرب العربي خاصة ـ، ومن الوفاء للإمام أن نستعرض بإيجاز واختصار مشاهد ناطقة من جهاده الإسلامي الذي لم يفتر لحظة، على أمل العودة إلى دراسة مستفيضة لصفحات جهاده ـ إن شاء الله ـ في كتاب مستقل لنا أو لغيرنا من الكتَّاب الإسلاميين.
    نستعرض في هذا الكتاب بإيجاز يفي بالغرض:
    ـ الحرية في الإسلام ـ أول دعوة ومحاضرة نهض بها الإمام في تونس.
    ـ في معتقل جمال السفاح في دمشق.
    ـ جهاد الإمام في برلين.
    ـ جمعية تعاون جاليات إفريقيا الشمالية.
    ـ جبهة الدفاع عن أإفريقياة الشمالية.
    ـ الإمام محمد الخضر حسين والرئيس الحبيب بورقيبة.
    ـ وثائق جبهة الدفاع عن إفريقيا الشمالية.
    ـ تصريحاته في مشـيخة الأزهر بتأييد قضايا المغرب العربي وتنديده بالاستعمار.
    ومن أجل التوثيق لتاريخ المغرب، وحفظاً لتلك الأعمال المجيدة التي قامت بها الجبهة برئاسة الإمام محمد الخضر حسين، والتي تعتبر بمجموعها وثائق هامة وجب علينا ضبطها وتبيانها للمؤرخ والباحث والإنسـان العربي والمسلم. فجمعنا تلك الوثائق في هذا الكتاب. آملين أن نكون قد ساهمنا بهذا الجهد المتواضع في خدمة حركة الجهاد المغربي الإسلامي. والحمد لله على خدمة الإسلام، والحمد لله على نعمة الإسلام.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...ba7286&lang=ar

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    17ـ القاديانية والبهائية
    ترتيب الكتاب في المجلدات (9)



    في كل زمان ومكان يطل أعداء الإسلام برؤوسهم الخبيثة، وأفكارهم السقيمة، وأقلامهم الزائفة عن الحق، محاولين الطعن والمساس بالشريعة الإسلامية الغراء، فينبري لهم علماء أجّلة يردون عن الدين كيدهم، ويدفعونهم على أعقابهم خاسئين خاسرين.
    وفي حياة الإمام الأكبر المرحوم محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه ـ مواقف عظيمة، ومشاهد جليلة، ذاد فيها عن الدين الحنيف هجمات الباطل التي قام بها حملة الضلال والإفساد، فصرعهم الحق، ورماهم في ظلام النسيان، ولم نسمع لهم فحيحاً من بعد.
    وطائفة القاديانية، وكذلك طائفة البهائية أو البابية، تعرض المؤلف لهما في هذا الكتاب، وكشـف القناع عن زيف آرائهما، ودفع بالحجة السـاطعة أباطيل دعوتيهما، وكان لهذه المقالات شأنها الكبير في فضح هاتين الطائفتين أمام أنظار المسلمين، وحصر البلاء في نطاق، ومنع انتشاره بين الناس، ومن ثمَّ القضاء عليه.
    وليعلم القارئ: أن جميع أبحاث هذا الكتاب سبق أن نشرت في مجلة ’نور الإسلام‘ التي يصدرها الجامع الأزهر في القاهرة، وترأس الإمام رئاسة تحريرها فترة من الزمن، وقد أشرنا إلى ذلك في مطلع كل مقال. ونضيف: أن بحث ’طائفة القاديانية‘ سـبق أن نشـر في رسـالة مطبوعة عام 1351ﻫ بالقاهرة، كما أن بحث ’البابية أو البهائية‘ نشر في كتاب ’رسائل الإصلاح‘ الطبعة الأولى منه.
    والله نسأل السداد والتوفيق.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...6b72fb&lang=ar

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    18ـ الهداية الإسلامية
    ترتيب الكتاب في المجلدات (10)




    إن أوسع ميدان من الميادين الإسلامية العديدة التي خاض غمارها فضيلة الإمام الأكبر المصلح المجاهد المرحوم محمد الخضر حسين ـ رضوان الله عليه ـ هو ميدان: مجلة ’الهداية الإسلامية‘، تلك المجلة الخالدة التي غذاها بعلمه النافع الغزير، وعمله الخالص الجاد طيلة مرحلة من عمره الطاهر امتدت ثلاثة وعشرين عاماً أو يزيد.
    لقد أصدر الإمام خلال حياته العلمية الحافلة بجلائل الأعمال مجلتين إسلاميتين عظيمتين هما: ’السعادة العظمى‘ في تونس عام 1322ﻫ، و’الهداية الإسلامية‘ في القاهرة عام 1347ﻫ. وترأس تحرير مجلتين إسلاميتين كبيرتين هما: ’نور الإسلام‘، والمعروفة الآن باسم مجلة ’الأزهر‘، و’لواء الإسلام‘ في القاهرة. إلى جانب المشاركة بالقلم في العديد من مجلات العالم الإسلامي.
    ولما كانت مجلة ’الهداية الإسلامية‘ التي صدر العدد الأول منها في جمادى الثانية من عام 1347ﻫ بالقاهرة، وتابعت صدورها ما يزيد على ثلاث وعشرين سنة برئاسة الإمام، وإشرافه العلمي، وتوجيهه القيم، هي الناطقة باسم ’جمعية الهداية الإسلامية‘ التي أنشاها الإمام الأكبر مع جمهرة من كبار العلماء المسلمين بالقاهرة، وذلك في اليوم الثالث عشر من شهر رجب لعام 1346ﻫ الموافق 6 يناير ’كانون الثاني‘ من عام 1928م. فقد أولاها كل جهده ووقته، وانصرف إليها نهاره وليله، حتى كانت الجمعية مع مجلتها طعامه وشرابه ومنامه.
    وقد رسم للجمعية سبيلاً لتحقيق أهدافها باتباع الوسائل التالية:
    1 ـ السعي لتعارف الشعوب الإسلامية، وتوثيق الرابطة بينها، ورفع التجافي بين الفرق الإسلامية، والتعاون مع كل جمعية تسعى لهذه الغاية.
    2 ـ نشر حقائق الإسلام بأسلوب يلائم روح العصر.
    3 ـ مقاومة الإلحاد والدعايات غير الإسلامية في الأوطان الإسلامية بالطرق العلمية.
    4 ـ الجهاد في إصلاح شأن اللغة العربية، وإحياء آدابها.
    وقد نهجت مجلة الهداية الإسلامية وفق هذه الأسس.
    تلقى القارئ المسـلم مجلة ’الهداية الإسـلامية‘ وهو أشـد ما يكون حاجة إلى مجلة إسلامية علمية أدبية اجتماعية تولي وجهها نحو البحث عما يهذب النفوس، ويثقف العقول، ويقوم اللسان، وتسير على الأدب الموصى به في قوله تعالى:
    ﴿ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهة أعلم بالمهتدين﴾[النحل: 125].
    فكانت صوت حق وهدى في العالم الإسلامي. وما زالت مجموعتها مرجعاً إسلامياً للعلماء والباحثين والأدباء.
    وقد جعلنا مقدمة هذا الكتاب فاتحة المجلة التي افتتح بها الإمام العدد الأول من مجلة ’الهداية الإسلامية‘، والتي أوضح فيها النهج والطريق. وجمعنا في هذا الكتاب الذي أسميناه: ’الهداية الإسلامية‘، وهو عنوان المجلة تخليداً لذكراها، مقالات لم يسبق لها أن نشرت في أي كتاب صدر للإمام، وأملنا ورجاؤنا أن نعمد في المستقبل ـ إن شاء الله تعالى ـ خدمة لرسالة الإسلام، ونظراً لحاجة المكتبة الإسلامية إلى تلك الموسوعة الإسلامية الكبرى مجلة ’الهداية الإسلامية‘ إلى إعادة طبعها كاملة؛ لتكون خير زاد للإنسان المسلم في رحلة العمر، ولتكون في متناول أيدي طلاب العلم بعد أن أصبحت مجموعاتها نادرة جداً، والحاجة إليها شديدة.
    والله نسال السداد والتوفيق.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...a4a826&lang=ar

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين(1/15)

    19ـ أحاديث في رحاب الأزهر
    ترتيب الكتاب في المجلدات (10)



    الإمام محمد الخضر حسين يشع هدى ونوراً، ويفيض علماً، وينتضي القلم جهاداً.
    بدأ رحلة الإيمان من مدينة ’نفطة‘ في جنوب القطر التونسي، وانتهت به إلى مدينة ’القاهرة‘. رفيقه الأوحـد ـ ونعم الصاحب في الحل والترحال ـ كتاب الله، داعياً إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة، ومناضلاً بقلمه وفكره كل صنوف البغي السياسـي، والانحـلال الخلقي، والإلحاد الشرس.
    وبعد هذه الرحلة المؤمنة الشاقة والطويلة، أتته مشيخة الأزهر طائعة مختارة، تدق باب الإمام المتواضع برفق، وتدعوه لمزيد من الكفاح والعطاء، فيلبي النداء رغم الكهولة، وكيف لا يلبي الدعوة وهو القائل:
    ولولا ارتياحي للنضال عن الهدى
    لفتشت عن وادٍ أعيش به وحدي

    وباعتلائه قمة مشيخة الأزهر بعلمه وفضله، فقد شدَّ أواصر الصلة بين الزيتونة والأزهر، وفي هاتين القلعتين الإسلاميتين العظيمتين، سطَّر الإمام بين مطلع حياته الجليلة والسنوات الأخيرة من أيامه المباركة تاريخاً عبقرياً للرجل الداعية المسلم.
    لقد جمع إشعاع هذين الجامعين الكبيرين ـ جامع الزيتونة، والجامع الأزهر ـ في قلبه الأنور، فكان الدرب في الحياة، والصـراط المسـتقيم إلى مرضاة الله، وفيهما أخذ من العلم وارتوى، ومنهما أعطى وأروى.
    والإنسان المؤمن يقف خاشـعاً أمام هذا الفيض من الآثار الإسـلامية واللغوية والأديبة القيمة، التي عزَّزت صرح الإسلام، وزادته قوة ومنعة على مدى الأيام. في حين ينفر من هذا التراث أولياء الشيطان اندحاراً وخساراً.
    جاءته مشيخة الأزهر تسعى إليه بنفسها، دون أن يفكر يوماً بهذا المنصب، فهو أزهد الناس بالألقاب وبالمناصب صغيرها وكبيرها، يكفيه من الدنيا كتاب يرتاح إليه ويقرؤه. وقلم يكتب الحق ليزهق الباطل، ولقيمات تبقي على قوة الجسد.
    لم تكن لديه في القاهرة عشيرة تكون له سنداً، ولا أسرة تدفع عنه، ولا أخ يشد أزره، ولا ولد يرفع عن كاهله عبء الحياة.
    وافته مشيخة الأزهر اعترافاً بفضله العميم، وعلمه الغزير، وسيرته التي هي مضرب الأمثال في التقوى والزهد والنضال والدعوة.
    ولمثل الإمام محمد الخضر حسين تعقد ألوية الدعوة والجهاد، ولأمثاله تعهد القيادات الإسلامية، ومثله مثل شجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء.
    وهذه صفحات الكتاب تضم أحاديث الإمام محمد الخضر حسين
    في رحاب الجامع الأزهر، تلك التي نشرتها الصحف والمجلات ـ وخاصة جريدة ’الأهرام‘ القاهرية التي أولت أحاديث الإمام عناية خاصة ـ بالإضافة إلى أقوال وتعليقات الصحافة من خلال اختياره للمشيخة.
    وقد رتبت حسب تاريخ صدروها، واختيرت العناوين المثبتة في مجلة الأزهر مع الإشـارة إلى نص العناوين الواردة في الصـحف إن كان هنـاك اختلاف.
    ولا يفوتني في هذه المقدمة ـ طالما أن هذا الكتاب يتعلق بالإمام والأزهر ـ ذكر حادثة يعرفها أهله، ويتداولها أصدقاؤه وتلامذته من العلماء:
    والدة الإمام محمد الخضر حسين هي السيدة حليمة السعدية بنت التقي الصالح الشيخ مصطفى بن عزوز المدفون في مدينة ’نفطة‘، وشقيقة العلامة الأجل الشيخ محمد المكي بن عزوز دفين مدينة ’إستنبول‘.
    تلك الأم الفاضلة التي لقنت ابنها الإمام علوم القرآن والفقه واللغة والأدب، وأشرفت على تربيته الإسلامية، تلك الأم المثلى التي كانت ترفع وليدها بين يديها في سنيه الأولى، وتداعبه وهي تنشد:
    إن شاء الله يا أخضر
    تكبر وتروح الأزهر

    من هناك، من مدينة ’نفطة‘ في أقصى الجنوب التونسي، كانت تربِّت عليه، وتضمه... وبعد ما يقرب من ثمان وسبعين سنة، وفي شهر المحرم من سنة 1372ﻫ، يصبح ذاك الوليد إماماً في الجامع الأزهر.
    واستجاب الله ـ سبحانه وتعالى ـ دعاء الأم الصالحة، والحمد لله رب العالمين.

    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...18441b&lang=ar

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •