أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    صحيح البخاري
    بخط الشيخ البقاعي
    ((الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه))


    والتي وصفها الحافظ ابن حجر بأنها: معدومة النظير.
    تصدرها دار النوادر في حلة قل نظيرها, بعد عمل وجهد كبيرين بحمد الله تعالى.
    وهذه النسخة (لا تباع) وقف على طلبة العلم والمسندين من مكتبة الشيخ نظام يعقوبي الخاصة.


    الحمد لله الذي شرح صدورَ أهلِ الإسلام للسنَّة فانقادت لاتباعها وارتاحت لسماعِها، وأمات نفوسَ أهلِ الطُّغيان بالبِدعة بعد أن تمادت في نِزاعها وتَغَالت في ابتداعها.
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريكَ له، العالمُ بانقياد الأفئدة وامتناعها، المطَّلعُ على ضمائر القلوب في حالتي افتراقها واجتماعها.
    وأشهد أن محمداً عبدُه ورسولُه، الذي انخفضت بحقِّه كلمةُ الباطل بعد ارتفاعها، واتصلت بإرساله أنوارُ الهدى، وظهرت حُجَّتُها بعد انقطاعها، صلى الله عليه وسلَّم ما دامت السماءُ والأرضُ هذه في سموِّها وهذه في اتِّساعِها، وعلى آله وصحبه الذين كسروا جيوشَ المَرَدةِ وفتحوا حصونَ قِلاعِها، وهجروا في محبة داعيهم إلى اللهِ الأوطارَ والأوطانَ ولم يعاوِدُوها بعد وَدَاعها، وحَفِظوا على أتباعهم أقوالَه وأفعالَه وأحوالَه حتى أَمِنَت بهم السننُ الشريفةُ من ضياعها.
    أما بعد:
    فإنَّ أَولى ما صُرِفت فيه نفائسُ الأيام، وأعلى ما خُصَّ بمزيد الاهتمام، الاشـتغالُ بالعلومِ الشـرعيةِ المتلقَّاةِ عن خيـر البريَّـة، ولا يرتـابُ عـاقلٌ في
    أنَّ مدارَها على كتاب الله المُقْتَفى، وسنَّةِ نبيِّهِ المصطفى، وأن باقي العلوم
    إِما آلاتٌ لفهمهـا وهي الضـالَّة المطـلوبةُ، أو أجنبيـةٌ عنهمـا وهي الضـارَّةُ المغلوبةُ.
    وقد كان من إكرامِ الله لهذه الأمَّةِ أن هيَّأَ لها علماءَ ربانيين، وجهابذةً نقاداً، وحفاظاً أوتاداً، حَفِظُوا عليها أمرَ دينِها، وبيَّنوا لها صحيحَ الأخبارِ من سقِيمها، ومن هؤلاء الأئمة: أميرُ المؤمنين في الحديث، بل إمامُ الدُّنيا فيه، حجةُ الإسلام أبو عبد الله محمدُ بنُ إسماعيلَ البخاريُّ الذي شَهِدَتْ بحفظه العلماءُ الثقاتُ، ودانتْ لضبطهِ المشايخُ الأثباتُ.
    كيف لا، وقد قال عن نفسهِ: أحفظُ مئَة ألفِ حديثٍ صحيحٍ، وأحفظُ مئتي ألفِ حديثٍ غيرِ صحيحٍ.
    وقال عنه الإمامُ أحمدُ: ما أخرجَتْ خراسانُ مثلَ محمدِ بنِ إسماعيلَ.
    وقال الترمذيُّ عنه: لم أرَ أحداً بالعراق ولا بخراسانَ أعلمَ من محمدِ ابنِ إسماعيلَ في معنى العللِ والتاريخِ والأسانيدِ.
    وقال قتيبةُ بنُ سعيدٍ: لو كان محمدُ بنُ إسماعيلَ في الصحابة، لَكَانَ آيـة.
    وقال موسى بنُ هارونَ الحمَّالُ، الحافظُ البغـداديُّ: لو أنَّ أهـلَ الإسلامِ اجتمعوا على أنْ ينصِبوا آخرَ مثلَ محمدِ بنِ إسماعيلَ لما قَدَرُوا عليه.
    وقال محمدُ بنُ سلَّامٍ البِيْكَنْدِيُّ للبخاريِّ مرةً: انظرْ في كتبي، فما وجدت فيها من خطأ فاضربْ عليه، فقال له أصحابُه: من هذا الفتى؟ فقال: هذا الذي ليس مثلُه.
    وقال عمرُو بن عليٍّ الفَلَّاسُ: حديثٌ لا يعرفه محمدُ بنُ إسماعيلَ ليس بحديث.
    فلا عجب بعد ذلك أن يقولَ فيه ابنُ خزيمةَ: ما تحتَ أَدِيمِ السَّماءِ أعلمُ بالحديثِ من محمدِ بنِ إسماعيلَ.
    وبالجملة: فقد كان البخاريُّ ـ كما يقولُ أبو أحمدَ الحاكمُ ـ أحدَ الأئمةِ في معرفة الحديثِ وجمعِه.
    قال الحافظ ابن حجر: ولو فتحتُ بابَ ثناءِ الأئمةِ عليه ممن تأخرَ عن عصره، لفَنِيَ القِرْطاسُ، ونَفِدَتِ الأنفاسُ، فذاك بحرٌ لا ساحلَ له.
    وله التصانيفُ الحسانُ التي اشتُهِرَت في جميع الأقطار، وعمَّ نفعُها لأهل المعرفة في الاستبصار، ومن أعظمِ مصنفاتِه، بل سائرِ المصنفات، كتابُه: ’الجامع الصحيح‘؛ إذ هو أصحُّ الكتبِ المؤلَّفةِ في هذا الشان، قد سارتْ بذكره الركبان، وتلقته العلماءُ بالقَبولِ في كل عصرٍ وأوان، وقد
    فاق أمثالَه في جميع الفنون والأقسام، وخُصَّ بمزايا بين دواوينِ الإسلام، وهو حريٌّ بذلك، كيف، وهو أجلُّ الكتب الصحيحة نقلاً ورواية، وفهماً ودرايةً، وأكثرها تعليلاً وتصحيحاً، وضبطاً وتنقيحاً، واحتياطاً وتحريراً، واستنباطاً وتقريراً.
    وقد شَهِدَ له بالبراعة والتقدمِ الصناديدُ العظامُ، والأفاضلُ الكرامُ.
    قال عنه البخاريُّ رحمه الله: أخرجتُ هذا الكتابَ من نحو ست مئةِ ألفِ حديثٍ، وصنفته في ست عشرةَ سنةً، وجعلته حجةً فيما بيني وبين الله، وما أدخلت في الجامع إلا ما صحَّ، وتركت من الصِّحاح لأجل الطُّول.
    وقال أيضاً رحمه الله: ما وضعتُ في الصحيحِ حديثاً إلا اغتسلتُ قبلَ ذلك، وصلَّيتُ ركعتين.
    ولذا قال عنه النسائي: ما في هذه الكتبِ كلِّها أجودُ من كتاب محمدِ ابنِ إسماعيلَ البخاريِّ.
    وقال أبو جعفرٍ العقيليُّ: لما صنَّفَ البخاريُّ كتابَ ’الصحيح‘ عرضه على ابن المدينيِّ وأحمدَ بنِ حنبلٍ ويحيى بنِ معين وغيرِهم، فاستحسنوه وشَهِدُوا له بالصحـة إلا أربعـةَ أحـاديث. قـال العقيليُّ: والقولُ فيها قولُ البخاريِّ وهي صحيحة.
    قال الإمام الذهبيُّ رحمه الله: وأما جامعُ البخاريِّ الصحيحُ، فهو أجلُّ كتبِ الإسلام، وأفضلُها بعد كتابِ الله تعالى، وهو أعلى في وقتنا هذا إسناداً للناس، ومن ثلاثينَ سنةً يفرحون بعلوِّ سماعه، فكيف اليوم؟ فلو رحلَ الشخص لسماعه من مسيرة ألفِ فرسخٍ، لما ضاعتْ رحلتُه.
    قلت: فهذا قاله الذهبيُّ ـ رحمه الله ـ سنةَ ثلاثَ عشرةَ وسبع مئة، فكيف اليوم؟ فلو رحلَ المرءُ لسماعه إلى صنعاءَ اليمن لَمَا خابَ سعيُه، ولَمَا ذهب مالُه. فللَّه درُّه من تأليفِ، ويا لَهُ من تصنيف، تسجد له جِباهُ التصانيف إذا تُليت أخبارُه وتركع، وتهفو له قلوب المُقْتَفين وتخشع، فالمؤلَّف بحرٌ، والمؤلِّف حَبْرٌ، وللقارئ ربح، فالله يُبوِّئ مؤلِّفَه في الجنان أرفعَ الدَّرجاتِ، ويجزيهِ عن المسلمينَ أعظمَ المَكْرُمَاتِ.
    هذا وقد وفق الله تعالى إلى الوقوف على نسخة خطية جدُّ نفيسة لهذا السِّفر الجليل، حقها أن تكتب بذَوب التِّبر لا الحبر؛ لما اشتملت عليه
    من المحاسن والفوائد التي أربت على غيرها من نسخ ’الجامع الصحيح‘ التي انتسخها العلماء والأئمة والنساخ الثقات في الأعصار المتأخرة، أعني: ما بعد القرن الخامس الهجري.
    ويكفي المرءَ احتفاءً بهذه النسخة الفريدة أن يقف على كلام الحافظ ابن حجر في وصفها بأنها معدومة النظير، وأنها بيعت في مطلع القرن التاسع الهجري بأزيد من عشرين مثقالاً.
    وناسخ هذه النسخة هو الشيخ إسماعيل بن علي بن محمد البقاعي الدمشقي الشافعي، المتوفى سنة (806ﻫ) ، وهي نسخة كاملة تقع في (298) ورقة، في كل ورقة وجهان، وفي الوجه (28) سطراً تقريباً، وفي السطر (26) كلمة على التقريب، ولا يوجد فيها خرم أو سقط بحمد الله. وتقع في مجلدة واحدة تضم ثلاثين جزءاً، وعليها مقابلات بأصلها المنقولة منه، وقد أُثبتت عند كل جزء.
    وهي نسخة مضبوطة بالشكل شبه الكامل، قد لُوِّنت عناوين الكتب والأبواب باللون الأحمر.
    وقد حُلِّيت هوامشها بصنوف الإيضاحات والاستدراكات والتصويبات وشرح غامض الكلمات، وذكر الرائق من المنظومات فيما يَصْعُبُ حصرُه، ويَقِلُّ عند الكثير ضبطُه، وفي كل ذلك يذكر مرجعه فيه في الغالب؛ ومن ذلك ما ذكره من نظم شيخه ابن الموصلي لـ ’مطالع الأنوار‘، وكذا كان يذكر نظمه في غالب الأحيان، وقد نقل من كلام ابن الأثير في ’النهاية في غريب الحديث‘، ثم من كلام القاضي عياض في ’مشارق الأنوار‘ جملة وافرة في هوامش الكتاب.
    وحشَّاه بنقول كثيرة من خط الإمام اليونيني رحمه الله.
    ثم إن قيمة النسخة تظهر في اعتماد ناسخها على نسخة أصلية من أوثق نسخ البخاري وأصحها على الإطلاق، ومن هذه النسخ التي ذكرها الناسخ رحمه الله نقلاً عن الأصل:
    1 ـ نسخة أبي صادق مرشد بن يحيى بن القاسم المديني ثم المصري، والتي وقفها بجامع عمرو بن العاص بمصر.
    2 ـ نسخة الحافظ عبد الغني المقدسي رحمه الله.
    3 ـ نسخة خانقاه السُّمَيْسَاطي.


    هذا وصلَّى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    وكتبه
    نظام يعقوبي


    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب على الرابط التالي:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...e3&lang=ar&v=c
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 50.jpg‏ (43.2 كيلوبايت, 176 مشاهدات)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    دمشق سوريا
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    وأصدرت دار النوادر في هذا الوقف:


    صحيحي البخاري (4 مجلدات/ 8أجزاء) و مسلم (4 مجلدات/ 8أجزاء) في طبعة مميزة منشورة عن طبعة دار الطباعة العامرة باستانبول في تركيا وهي من أتقن وأصح نسخ الصحيحين المتداولة.


    وهذه النسخ أيضاً (لا تباع) وقف على طلبة العلم والمسندين من مكتبة الشيخ نظام يعقوبي الخاصة.




    ولمعرفة المزيد عن هذا الكتاب على الرابط:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...98&lang=ar&v=c




    ولمعرفة المزيد عن هذا الكتاب على هذا الرابط:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...68&lang=ar&v=c
    الصور المرفقة الصور المرفقة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,943

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    الله اكبر ما اعظمها البشارة
    ولكن كيف السبيل إلى هذا الكنز خاصة انه وقف ولا يباع؟!!
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    بالنسة لنسخة البقاعي فالمخطوط مصور ومرفوع هنا في الملتقى.
    وأما نسخة صحيح مسلم المطبوعة بالمطبة العامرة باستنبول, فقد اعتنى بها الشيخ حسين عكاشة بعمل مماثل لعمل الشيخ زهير الناصر على البخاري, وطبعت بدار المودة بمصر بالتعاون مع دار الفلاح.
    وأما نسخة البخاري طبعة العامرة, فلا أظنها بأفضل من السلطانية المصورة بدار طوق النجاة, وأيضاً مكتبة الطبري. والله أعلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد مسفر العتيبي مشاهدة المشاركة
    الله اكبر ما اعظمها البشارة
    ولكن كيف السبيل إلى هذا الكنز خاصة انه وقف ولا يباع؟!!
    أبشر به هنا أبا مسفر.. لا احتكار ولا غيره:
    http://majles.alukah.net/showthread....938#post470938
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,943

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    أبشر به هنا أبا مسفر.. لا احتكار ولا غيره:
    http://majles.alukah.net/showthread....938#post470938
    شيخنا ابو عصام بشرك الله بالجنة والرضوان انت والديك ومن يعز عليك
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    جزاكم الله خير

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    506

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    يا دار النوادر دعواكم مبالغ فيها مع احترامي لكم، مع المبالغة في اسعار كتبكم كلها للاسف والتي لا نظير لها

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    الحمد لله اقنيت من دار النوادر
    جامع الصحيحين بحذف المعاد والطرق (1/5)
    تأليف: الحافظ أبي نعيم الحداد عبيد الله بن الحسن بن أحمد الأصبهاني
    تحقيق: نور الدين طالب بالتعاون مع لجنة مختصة من المحققين




    لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب ادخل على الرابط:
    http://www.daralnawader.com/books/bo...d4ce7c&lang=ar

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    109

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    جزاكم الله خيرا
    رجاء انظر الخاص

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    165

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    رابط الجزء الأول من صحيح البخاري دار الطباعة العامرة


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    165

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    رابط الجزء الأول من صحيح مسلم دار الطباعة العامرة


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    433

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    الاخ دار النوادر هل من سبيل الى نسخة البقاعي
    فاخاك ليس من خريجي الكليات الشرعيه و لا من اصحاب الرسائل العلميه و انما طالب علم فقط و يتمنى الحصول على هذه النسخه من الكتاب
    إذا لم تتحرك الفطرة والعفاف والطهر فاجعلوا التاريخ لا يجد منكم إلا الصمت فالصمت لا يكتبه التاريخ ولا يصوره الزمن ولا تعرفه الكتب ولا يُحتاج معه إلى الاعتذار
    (الشيخ المحدث عبدالعزيز الطريفي حفظه الله)

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    للرفع

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أنفس مطبوعات صحيحي البخاري ومسلم

    هلا رفع لنا أحد الأخوة طبعة صحيح مسلم المصورة بدار النوادر ، فحسب ما رأينا في الجزء المرفق في هذا الموضوع فالتصوير واضح جدا ، و أفضل من المصورات الموجودة علي الشبكة.

    فلا تفضل أحد الأخوة و رفعها لنا مثل ما حدث مع صحيح البخاري تصوير النوادر.

    و جزاكم الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •