الجامعة الافتراضية فريضة غائبة عن تعليم اللغة العربية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الجامعة الافتراضية فريضة غائبة عن تعليم اللغة العربية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4

    Lightbulb الجامعة الافتراضية فريضة غائبة عن تعليم اللغة العربية

    الجامعة الافتراضية و التعليمُ الإليكتروني عن بُعد


    فَرِيضَةٌ غَائِبَةٌ


    عن مجال تَعْلِيمِ اللُغَةِ العَرَبِيِّةِ للنَّاطِقِين بِلُغَاتٍ أُخْرَىَ



    بحث محكم رقم (214) عرض في الجلسة التاسعة في مؤتمر التعليم الإليكتروني الدولي الثاني يوم الثلاثاء الموافق 19/2/2011 م


    الذي عقده المركز الوطني للتعليم الإليكتروني.



    إعداد


    د.أسامة زكي السيد علي العربي


    " وحدة البحوث و الاستشارات "


    مركز الأمير سلمان للغويات التطبيقية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية


    [JUSTIFY]المقدمة [/JUSTIFY]

    مُقدِّمَة :
    تشهد البشرية تطورًا في جوانب الحياة كافة 00 أبرزها تكنولوجيا الاتصال و تبادل المعلومات ، فقد تغلغل الحاسوب والإنترنت حتى غدا من سلوكيات حياتنا اليومية ، فكلما ازداد الحيز الترددي وسرعة الإنترنت ازداد عدد الأشخاص المتصلين بالشبكة العالمية في العالم عامًا بعد عامٍ 0
    إن هذه التكنولوجيا التي غَيَّرت العالم خارج المدارس تُغيِّر الآن التعليم و التدريس داخل المدارس والجامعات ؛ حيث استُحدِثَتْ أنواعٌ جديدة من التعليم يستوعب تكنولوجيا الاتصال لتوفر للمتعلمين بيئة تعليمية افتراضية Virtual Learning تُلبي احتياجاتهم متجاوزة حدود الزمان و المكان بفضل فضاء الإنترنت حين يلتف المجتمع الإليكتروني حول مائدة المعرفة 00
    و أوضح)أبو شادي ،2010،ص ،2 )أنه في عام (2001م)أَطلقتْ جامعة بكين موقعًا لبوابة تعليمية تخدم نحو مليون طالب جامعي، و في بريطانيا أنشئت كل من الأكاديمية الافتراضية و الأكاديمية الدولية الافتراضية ، وفي عام 2005 سجلت الأرقام نحو (302) مليونَ طالب في التعليم الجامعي سجلوا على الأقل في مقرر دراسي واحد عبْر الانترنت،أي إنهم بعيدون تماماً عن القائم بالتدريس و مفصولون تمامًا عنه زمانًا ومكانًا00 و قد تضاعف هذا العدد في غضون ثلاث سنوات0و أوضح الدهشان،2007،ص ص 3-4) أن الجامعات الافتراضية لم تعد قاصرة على الدول المتقدمة بل في الدول النامية ، فجامعة مونتيرى الافتراضية في المكسيك virtual University of Monterrey, Mexico تقدم برامج تمنح بموجبها 15 شهادة ماجستير باستخدام الاجتماعات الهاتفية Teleconferencing والانترنت بحيث تصل إلى 500000 طالب فى1450مركزا تعليميا في أنحاء المكسيك، فضلا عن116موزعا على بقية بلدان أمريكا اللاتينية0
    نظرًا لجودة التعليم في هذه الجامعات الافتراضية فقد أنشأت دراسات عليا ، وارتادت مجالات جديدة مستقطبة أعدادًا من الطلاب ، ففي الجامعة الافتراضية للمعهد التكنولوجي في مونتري Virtual University of the Technological Institute of Monterry ITESM يُقدَّم تسعة وعشرون برنامجًا دراسيًا على مستوى الماجستير، وذلك في إطار حرم جامعيافتراضي (Virtual Campus) وأشار Blazer ,2009,P2)) إلى ان النمط المستحدث من التعليم ليس سوى ثمرة من ثمرات التعليم الإليكتروني عن بُعد الذي أثبت جدواه و تغلبه على كثير من مشكلات التعليم التقليدي وهذا ما أشار إليه(البنك الدولي ،2003 ،18) مما يَعني أن الدارسين حول العالم أمامهم مجالات كثيرةلاختيار ما يحقق لهم الارتقاء المعرفي والعملي والمهني على مستوى عالٍبفضل التعليم الإليكتروني عن بُعد ،وهذا ما أوضحه 2004, p4) Epper,&Garn)في دراسة وطنية, شملت نحو (64) ائتلافًا وطنيًا لجامعات افتراضية و كليات حكومية ،(نقلاً عن :الصالح ،2007،ص 1)0
    ولحاقًا بركب التطور التعليمي سعت بعض الدول العربية للاستفادة من التعليم الإليكتروني عن بُعد ؛فأنشأت سوريا، وتونس والمغرب الجامعة الافتراضية ،كما أنشأت المملكة العربية السعودية عمادات التعلم عن بُعد 00والمركز الوطني للتعليم الإليكتروني،كما تَمَّتْ الموافقة السامية على لائحة التعليم عن بُعد لِبَثِّ خدمة تعليمية – و ثقافة – جديدة تعتمد على الإنترنت00بدأت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ببث دروسها عبر الجامعة الافتراضية - مقرها في ماليزيا- لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ،ودعم تعليمها في منطقة جنوب شرق آسيا،كما أطلقت اول مكتبة رقمية، وهي أول جامعة افتراضية في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها www.raqamiya.org ،وكذلك الجامعة الإسكندنافية – العربية - http://www.e-su.no/بالنرويج0
    و لأهمية الموضوع و تطوره السريع تزايدت الدراسات و البحوث التي سعت إلى تقديم رؤى مقترحة لجامعة الافتراضية عربية مِنْ هذه الدراسات:
    دراسة (السوداني،2004) التي هدفت لاقتراح أنموذج جامعة افتراضية عراقية ، و من ثم عرَّفت الجامعة الافتراضية و بيَّنت أهدافها وعوامل نجاحها00كما استعرضت بعض التجارب العالمية 0
    دراسة (محرم و كامل ،2004) التي هدفت إلى توضيح الحاجة إلى صيغة جديدة لتطوير التعليم الجامعي المصري من خلال الجامعة الافتراضية من خلال تعريف الجامعة الافتراضية و استعراض عدد من الجامعات الافتراضية، و تصنيف أنماط الجامعات الافتراضية اعتمادًا على تصنيف ليندا هارسيم Harasim,L ، كما استعرضت الدراسة عددًا من النماذج الجامعات الافتراضية العربية استئناسًا بهذه التجارب في حال التوجه نحو الجامعة الافتراضية 0
    دراسة (مازن،2005) التي هدفت إلى وضع معايير للتعليم الإليكتروني عن بُعد في العالم العربي ، وقد استعرضت الدراسة مفهوم ومتطلبات و نماذج الجامعات الافتراضية في العالم العربي و الغربي لإبراز نقاط القوة التي يمكن الاستفادة منها في حالة تنفيذ الجامعة الافتراضية 0
    دراسة ( الدهشان ،2007) التي هدفت إلى إلقاء الضوء على بعض الجوانب المتعلقة بالجامعة الافتراضية كأحد الأنماط الجديدة في التعليم الجامعي ومعوقات الأخذ بها، من خلال محاولة التعرف على العوامل التي ساعدت على ظهور وانتشار الجامعات الافتراضية، ومتطلباتها،وآلي ة العمل فيها، وأوضاع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بها، مع استعراض بعض القضايا التربوية المثارة حول نظامها التعليمي و معوقاتها في العالم العربي.

    دراسة (الصالح،2007) التي هدفت إلى معرفة التشابهات و الاختلافات بين الجامعات الافتراضية الغربية و العربية المُختارة في عدد من الخصائص المهمة لهذه الجامعات، مع تعرُّف عوامل نجاح هذه الجامعات و تصنيف نماذجها التنظيمية ،وتعرف مدى جودة التعليم الافتراضي0
    دراسة (خليل،2008) التي هدفت إلى تعرف حاجة التعليم المصري إلى الجامعة الافتراضية و من ثم استعرضت مضمون و أهداف مميزات ومبررا ت ونماذج الجامعات الافتراضية ومتطلبات إنشائها0
    دراسة (جورج،2008) التي هدفت إلى إبراز دور الجامعة الافتراضية في مواجهة الطلب الاجتماعي على التعليم الجامعي، و التوصل إلى نموذج جامعة افتراضية مصرية تتفق والواقع المصري من خلال الاستفادة من التجارب العالمية السابقة في هذا المجال0

    دراسة( الحربي،2008) التي هدفت إلى تعرُّف طبيعة الجامعة الافتراضية، و دواعي الأخذ بها في المملكة العربية السعودية، و استعراض أهم خبرات بعض الدول في إنشاء جامعة افتراضية ،مع عرض رؤية خبراء التعليم العالي في إنشاء جامعة افتراضية في المملكة العربية السعودية ثم اختتمت الدراسة بتقديم استراتيجية المقترحة لإنشاء جامعة افتراضية في المملكة العربية السعودية0
    دراسة (الكامون ،نجيب وعقال،عبد الحق وبوسماح،محمد والبيدية،وداد ودهبي،عزيز وبالريسول،عبد الغفور) التي عرضت تجربة الجامعة الافتراضية بدولة المغرب ، بهدف الإسراع في إصلاح التعليم العالي ، كمبادرة من مبادرات جامعة المغرب التي أنجزت عام 2002، واستهدفت الدراسة عرض التجربة من حيث مكوناتها و شراكتها في تنفيذ برامجها الإليكترونية مع بعض الجامعات الألمانية ، كواحدة من التجارب الدُوَلِية العربية 0
    دراسة (القصاص،2010)التي هدفت إلىالتعريف بالجامعة الافتراضية؛ من حيث كونها نظاما تعليميا, وعملية, ومخرجات, تسهم في أن تكون واحدة من البدائل المستقبلية التي يمكن الاعتماد عليها, بجانب معرفة مظاهر وأسس وأساليب ومتطلبات التعلم الافتراضي.
    دراسة (الزائدي،1430هـ) التي هدفتإلىوضعنموذجمقترحلجامعةافتراضيةبالتعليمالجامعيالسعودي،وذلكمنخلال استعراض مبرراتالجامعةالافتراضيةودواعياحتياجالمجتمعالسعوديلهافيتعليمهالجامعي،كما استعرضتنُظُم ومحاور بناءالجامعةالافتراضية،مع تقديم نموذجمُقترحلجامعةافتراضيةمنحيثأهدافه،وأسسه،وهياكله،ومتطلباته التكنولوجية ومصادرتمويلهالممكنة0
    يتضح من عرض الدراسات السابقة ما يلي :
    تزايد العناية بهذا المستحدث التعليمي الذي سيسهم في الرقي بالتعليم العربي في الألفية الثالثة0
    أبرزت الدراسات السابقة ميزات و إيجابيات الجامعة الافتراضية ، و التعليم الإليكتروني عن بُعد0
    أوضحت الدراسات السابقة أن الجامعة الافتراضية بديل لحل مشكلات التعليم التقليدي0
    التوجه نحو الجامعة الافتراضية يعد نهضة و نقلة نوعية للتعليم الجامعي العربي في الألفية الثالثة 0
    الدراسات التي اقترحت جامعة افتراضية لم تُحدد مجالات أو مقررات أو برامج دراسية وفق احتياجات المتعلمين المستهدفين من التعليم الإليكتروني عن بُعد0
    لا توجد دراسة عربية سابقة – في حدود عِلْم الباحث – جمعت بين الجامعة الافتراضية وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها كمجال تعليمي يلبي احتياجات المتعلمين حول العالم ؛مما يوضِّح أن الجامعة الافتراضية في عالمنا العربي بعيدة كل البُّعد عن مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى الذي يحتاج تضافر جهود التكنولوجيين و التربويين 00
    تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى:
    تنبهت العديد من الدول العربية إلى أهمية تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في سبعينيات و ثمانينيات القرن المنصرم(عبد الحليم،1401،ص113)فأ نشأت العديد من معاهد تعليم اللغة العربية في الداخل و الخارج وألحقته بالتعليم الجامعي، وقد ازداد الإقبال الشديد على تعلمها،فقد كان عدد دارسي اللغة العربية قبل هجمات الحادي عشر من سبتمبر نحو (500) دارس زاد عددهم نحو(1200)طالبٍ بعد شهر من هذا الحادث،و قد بلغ عددهم الآن نحو (3000) طالب بجامعة ميرلاند الأمريكية (الجبالي، 2009،www.swissinfo.ch/ara/index.html )0
    وقد أوضحت دراسة(الناقة،1401 ص244؛عبد الحليم،1401،ص ص113-142؛طعيمة85،،ص23؛ عوض،2003،ص،17 يونس، 2005،ص ص 212- 240؛طعيمة والناقة،2009، ص ص ،32-48)أن تعليم اللغة العربية يُعاني عدة مشكلات منها :
    1) عدم القدرة الاستيعابية بمعاهد تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى نتيجة اتساع الهوة بين الطلب الشديد لتعلم اللغة و الطاقة الاستيعابية لهذه المعاهد،حيث يتطلب استيعاب الأعداد الكبيرة- ضرورة- توفير أماكن مناسبة بمساحات مناسبة؛مما صعَّب على متعلمي اللغة العربية الناطقين بلغات أخرى فُرص الالتحاق بهذه المعاهد،إضافة إلى ضعف المقررات المقدَّمة،ورداء ة الكتب شكلا ومضمونًا حيث لا تزال هي الوعاء التعليمي الأكثر شيوعًا0
    2) أن هناك نقصًا واضحًا في توظيف التكنولوجيا في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها0
    3)ضعف مستوى اللغة العربية : من خبرة الباحث في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى يمكن رصد ما يلي:
    *أ. الشكوى من ضعف تعلميها وتقليدية طرق تعليمها و تعلمها 00عن نظيرتها من اللغات الأخرى 0
    *ب. اللغة العربية لم تنل العناية الكافية من مستحدثات العصر، مثلما نالت اللغات الأجنبية 0
    4) نُدرة تبني مؤسسة وطنية لمشروع لغوي ينهض بهذه اللغة عبر الجامعة الافتراضية أو التعليم الإليكتروني عن بُعد0
    5) ابتعاد الجامعة الافتراضية أو التعليم الإليكتروني عن بُعد عن مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى في عالمنا العربي0
    6) ضعف انتشار اللغة العربية بوصفها لغة عالمية :حيث توصم بالصعوبة و تقليدية 0
    الجامعة الافتراضية وحاجات متعلمي اللغة العربية الناطقين بلغات أخرى:
    متعلمو اللغة العربية الناطقون بلغات أخرى الملتحقون بمعاهد تعليم اللغة تقع أعمارهم بين (19-21)عامًا 00وهناك فئة ممن تزيد أعمارهم عن ذلك يستهدفون ويحتاجون تعلم اللغة العربية ، وهم متعلمون كبار لديهم مسئوليات اجتماعية و مهنية 00و مِنْ ثَمَّ يَسْعَوْنَ للحصول على تعليمٍ مُنَظَّمٍ ذي جدوى يلتحقون به في الوقت و المكان المناسبين لهم؛لهذا أصبحت الجامعة الافتراضية،والت عليم الإليكتروني عن بُعد00البديل الأمثل لتحقيق حاجات هذه الفئة من المتعلمين 00و المتأمل في واقع الإنترنت يراه متغلغلاً في حياتنا ومؤسساتنا كافة وليست بيئة التعلم استثناءًا؛ لذا فإن بيئة التَّعلم الافتراضية تمثل فضاءً إليكترونيًا مُتاحًا على شبكة الانترنت يُمَكِّن الطلاب والمعلمين من التفاعل معًا بشكل مُشابه لما يَحدُثُ في بيئة التعلم الواقعية (,P34 Marian&Dumitiru,2003) 0
    ويشير (القصاص،2010،ص 8) إلى أنه لا يمكن النَّظر إلى أن التعليم الافتراضي أو التعليم عن بُعد بديل عن التعليم التقليدي بل إضافة ثرية تتيح الفرص لأكبر عدد من طلاب هذه الخدمة ممن لا يمكنهم الالتحاق بالتعليم التقليدي نظرًا لظروفهم المكانية العمرية و العملية " (؛طعيمة، 2007،ص65؛شنودة،2006 ،ص 542؛ الزائدي،1430هـ،ص12 ) 0
    و يشير (الصالح ، 2007 ، ص ص3-7) إلى أن العديد من الدراسات التي قامت بتقييم مردود الجامعة الافتراضية و التعليم عن بُعد خلصت إلى فاعليته و أنه أكثر إيجابية عن التعلم التقليدي ، وأوضحت (أبو شادي،2007، ص 6)أن البيئة التعليمية الثرية تكنولوجيًا تُثْمِر عن مردود أكثر إيجابية؛لذا صار لزامًا على كل مَعْنِي بأمر لغة القرآن الكريم من التكنولوجيين والتربويين و اللغويين أن ييسر تعليمها بالبحث عن سُبل الارتقاء بِها إذا اتفقنا على أن:
    *أ. الجامعة الافتراضية والتعليمَ الإليكتروني عن بُعد ذو جدوى في مجال التعليم عامة و اللغوي خاصة0
    *ب. الجامعة الافتراضية والتعليمَ الإليكتروني عن بُعد أحد البدائل التعليمية التي صارت تفْرِضُ نفسها في عالم تحكمه التقنية المتقدِّمة0
    *ج. الجامعة الافتراضية والتعليمَ الإليكتروني عن بُعد إضافة ثرية ومُكمِّلة للتعليم التقليدي(الخناق 2010،ص93) 0
    *د. نَشْرَ اللغة العربية بين الناطقين بلغات أخرى واجبٌ ديني ووطني ومطلبٌ استراتيجي مُلِّحٌ0
    مشكلة الدراسة :بناء على ما سَبق تَبْرزُ مشكلة الدراسة الحالية في ندرة البدء- عربيًا- بتعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى من خلال الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعد،إضافة إلى محدودية استيعاب المعاهد المنشأة لهذا الغرض نظرًا للإمكانات المكانية و التجهيزات التعليمية لكل معهد على الرغم من زيادة الطَّلَبِ على اللغة العربية عالميًا00وتَتَمث َّل مشكلة الدراسة في الإجابة عن السؤال التالي:
    هل تُسهْم الجامعة الافتراضية أو التعليم الإليكتروني عن بُعد في تقديم أحد البدائل الناجحة لمستقبل تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى ؟
    و يتفرع عن هذا السؤال الأسئلة التالية :
    1- ما الجامعة الافتراضية ؟
    2- ما مبررات و إيجابيات تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى من خلال التعليم الإليكتروني عن بعد؟
    3- ما الرؤية المقترحة لتطبيق الجامعة الافتراضية في تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى؟
    أهمية الدراسة : تستند الدراسة الحالية لأمرين أحدهما عام و الآخر خاص :
    أولاً الأهمية العامة :
    *أ. تتحدد قيمة الدراسة - على بساطتها - في أهمية الموضوع الذي تتناوله وهو الجامعة الافتراضية والتعليمَ الإليكتروني عن بُعد،و توظيفهما في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى وهو توجه عالمي في مجال تعليم اللغات لم يتطرق إليه البحث العربي في حدود عِلْمِ الباحث 0
    *ب. تُبرزُ الدراسة الحالية الحاجة إلى الجامعة الافتراضية والتعليمَ الإليكتروني عن بُعد في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى 0
    *ج. يُعد البحث الحالي من الدراسات البِّكر في مجال الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعْد في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى في حدود عِلْم الباحث 0
    ثانيًا الأهمية الخاصة :
    تتحدد قيمة الدراسة الحالية – على بساطتها أيضًا – في أنها:
    *أ. ترصد إيجابيات الجامعة الافتراضية في ميدان تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى 0
    *ب. تؤكد على أن الجامعة الافتراضية والتعليمَ الإليكتروني عن بُعْد في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى ضرورة لا خيار لأنها :
    · تُحقِّق التفاعل النَّشِط بين المعلم و المتعلم وهو أمر مفتقد في التعليم الجامعي التقليدي0
    · تُبْرِزُ إمكانية إسهام الجامعة الافتراضية والتعليمَ الإليكتروني عن بُعْد في حل بعض مشكلات تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى بصورته التقليدي 0
    · تُعطي اللغة العربية المكانة العالمية التي تستحقها بين اللغات الحية0
    · تُعدُّ تحسينًا لواقع تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى الموصوف بالتقليدية و التأخر عن مستحدثات الألفية الثالثة 0
    أهداف الدراسة :
    1. توجيه عناية متخصصي التعليم الافتراضي و التعليم الإليكتروني عن بُعد بمجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى0
    2. عرْض رؤية مقترحة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها من خلال الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعد0
    3. تقديم مبررات الرؤية المقترحة، وخطواتها، و آلياتها 000
    4. إبراز العوامل التي تحث صانع القرار التعليمي على إنشاء جامعة افتراضية لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها0
    5. محاولة نَشْرِ ثقافة الجامعة الافتراضية و التعليم الإليكتروني عن بُعد بين المعنيين بتعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى0
    منهج الدراسة:
    اعتمدت الدراسة الحالية المنهج الوصفي التحليلي للإجابة عن التساؤلات التي استندت إليها 0
    مصطلحات الدراسة :
    1) الجامعة الافتراضية :مؤسسة تقدم نوعًا من الخدمة التعليمية – غير المباشرة- التي تُلبِّي حاجات متعلمين ذي رغبة في تعليم يُحاكي ما تقدمه الجامعات التقليدية التي لم تتح لهم فرص الالتحاق بها؛ نتيجة ظروفهم الحياتية، وتستند هذه الخدمة الافتراضية على التعلم الإليكتروني عن بُعدخلال بنية تكنولوجية متقدمة تُبَثُّ عبر الإنترنتOnline متخطية حدود المكان و الزمان ،حيث يحدث التفاعل والتحاور بين المتعلمين و المعلم - وبين المتعلمين أنفسهم- وقتما شاءوا وحيثما كانوا ،محققة رضاءهم 00
    2) تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى : مجال تعليمي يُعنَى – فقط - بتعليم اللغة العربية لمَنْ كانت لغتهم الأولى غير العربية ،أي إنهم أجانب أو مسلمون لا يتحدثون اللغة العربية 0
    3-1تأريخ ظهور الجامعة الافتراضية :
    أشار( مازن،2005،ص 15 ) إلى أن بداية الجامعات الافتراضية بدأ في جامعة نيويورك بشمال شرق أسبانيا بكلية افتراضية واحدة من كليات الجامعة، وكانت تجربة مشجعة جداً مما حدا بالعديد من مؤسسات التعليم العالي إلى خوض التجربة نفسها0ذكرOlsen,2000,pp16-18)) أنه في أوائل عام2000 صدر تقرير يوضح أن أكثر من300 مؤسسة متخصصة مكرسة للتدريب عبر الاتصال المباشرفي الولايات المتحدة وحدها Online Training ،ويؤكد ( الدهشان،2007،ص3) على ان نمو الجامعات الافتراضية ليس ظاهرة مقتصرة على الولايات المتحدةالأمريكية، ففي عام 1998م تأسست جامعة كوريا الافتراضية Virtual UniversityKorean كصيغة من صيغ إصلاح التعليم العالي ، وبعد ثلاث سنوات بلغ عدد البرامج التي تقدمها نحو (66) برنامجًا تعليميًا لنيل شهادة بكالوريوس ، يستفيد منها زهاء550, 14 طالبٍ. كما قدمت جامعة سول الافتراضية Seoul National University Virtual Campus (SNU) حوالي عشرين مقررًا إليكترونيًا(Jung,2000,P22) وفي بيان (البنك الدولي ،2003،ص18) ذُكِرَ أن جامعة مونتيرى الافتراضية في المكسيكvirtual University of Monterrey, Mexico تقدِّمُ برامج تمنح بموجبها 15شهادة ماجستير باستخدام الاجتماعات الهاتفية Teleconferencing والانترنت كي تصل إلى500,000 طالب في1,450مركزٍ تعليمي في أنحاء المكسيك، فضلا عن116موزعا على بقية بلدان أمريكا اللاتينية ،كما أنشأت كندا الحرم الجامعي افتراضي المكون من (11) جامعة يُقدم فيها ما يزيد على 350 درجة علمية،و2500مقررًا إليكترونيًا يَخدم ما يزيد عن100,000 طالبٍ كذلك الجامعة الافتراضية الأفريقيةAfrican virtual University ، والجامعة الافتراضية السوريةوالجامعة الافتراضية التونسية ، والجامعة الافتراضية المغربية، وجدير بالذكر أن مصر تدرس مشروع إنشاء الجامعة الافتراضية "جامعة النيل (بالإسكندرية )0
    4-1 تصنيف الجامعة الافتراضية :
    أشار (الصالح ،2006، ص ص 4-8) إلى أن مرصد التعليم العالي بلا حدود (OBHE)قد صَنَّف الجامعات الافتراضية إلى أربعة تصنيفات وفقًا لأهدافها هي:
    1. الجامعة الهادفة إلى تصدير التعليم الجامعي مثل :جامعة المملكة المتحدة افتراضية 0
    2. الجامعات الهادفة إلى تصدير التعلم لمن حُرموا منه مثل: جامعة : التونسية و المغربية 0
    3. الجامعة الهادفة للبحث و التطوير في مجال المحتوى الرقمي مثل: جامعة الهولندية الافتراضية ،و الجامعة الكندية الافتراضية ، و الفنلندية الافتراضية ، و الماليزية الافتراضية0
    4. الجامعة الهادفة إلى تنمية قطاع الاقتصاد من خلال التركيز على تخصصات تقنية المعلومات و إدارة الأعمال عن طريق الشراكة و التعاون مع برامج التعليم العالي من خارج الدولة مثل الجامعة السورية و الباكستانية الافتراضية0
    5-1 النماذج التنظيمية للجامعة الافتراضية :
    من الدراسات التي عنيت بتصنيف النماذج التنظيمية للجامعات الافتراضية كانت دراسة جامعة أورجن Orgenالافتراضية ، حيث قسمتها إلى سبعة تصنيفات هي:الجامعة الافتراضية، ومنتخب الجامعة الافتراضية،وفري ق الخدمات الإليكترونية، وفريق جامعة المعلومات، والبرنامج الافتراضي00(محرم وكامل،2004،ص ص606-607) كما صنفتها ليندا هارسيمHarasim,L إلى جامعات افتراضية رفيعة ، وجامعات تكاملية (تقليدية/ افتراضية)، وجامعة مهنية افتراضية، وجامعة الائتلاف، وجامعات افتراضية حكومية كذلك صنفتها (P,4D'Antoni,2006) إلى جامعات ربحية و أخرى غير ربحية أو عضو في ائتلاف ، أو جامعة وسيطة،كما صنفها (,Epper,2003,p3& ( Grans بناء على مركزية الخدمات أو عدم مركزية الخدمات 0 وصنَّف (الصالح،2006، ص ص7-8) الجامعة الافتراضية إلى عدة نماذج مشيرًا إلى أن ملامح هذه النماذج متداخلة نظرًا لحداثة ظاهرة الجامعة الافتراضية و قد كان التصنيف على النحو التالي:
    *أ. جامعة افتراضية على نمط واحد : (Single Mode) أي إنها جامعة افتراضية بالكامل منذ إنشائها مثل جامعة جونز، و وهذا النوع قد تكون فيه الجامعة حكومية أو غير حكومية ، تهدف للربح أو لا تهدف للربح 0
    *ب. جامعة ثنائية : هي في الأصل جامعة تقليدية إلا أنها تقدم برامجها في بيئة تعلم افتراضية تتبع الجامعة الأم (التقليدية) مثل جامعة هارفارد و ستانفورد وميتشجان وجامعة المغرب العربي0
    1. ائتلاف الجامعة الافتراضية (Virtual University Consortium): وهذا النموذج يتكون من عدة جامعات تقدِّمُ برامجَ علميةً ،إلا أن الائتلاف لا يمنح الدرجات العلمية بل تمنحها الجامعات المشاركة في الائتلاف ، ويقوم الائتلاف بإنشاء بوابة إليكترونية تربط بين جامعاته ، وتخدم طلابها 00ويقسَّم هذا النموذج إلى ثلاثة أقسام هي :
    *أ. ائتلاف وطني (National Consortium) أي أن هذا الائتلاف يوجد في وطن واحد مكونًا من عدة جامعات ، أو كليات افتراضية مثل جامعة الافتراضية الفنلندية ، التي تضم نحو (20) جامعة0
    *ب. ائتلاف إقليميRegional Consortium) ) يتكون هذا الائتلاف من مجموعة جامعات افتراضية تستهدف متعلمين على مستوى إقليمي مثل جامعة الكندية ، أو جامعة حكام الولايات الافتراضيبأمريك ا0
    *ج. ائتلاف دولي (International Consortium) يتكون من مجموعة جامعات في عدة دول مختلفة تتفق مع جامعة في دولة ما تقدم خدماتها من خلالها مثل الجامعة الأفريقية الافتراضية(www.Avu.com)، أو الجامعة الافتراضية العالمية (Gvu) التي أسسها البنك الدولي لمنح درجة الماجستير في حماية البيئة 0
    2. الجامعة الوسيطة (Brokerage University)وهو عبارة عن اتفاق بين جامعة معتمدة (تقليدية) مع عدد من الجامعات الافتراضية المعتمدة ، يستقبل الطلاب خدمات جامعاتهم الافتراضية عبر بوابة الإليكترونية للجامعة الوسيطة، و يحق للجامعة الوسيطة مَنْح الدرجات العلمية إذا أكمل الطالب برنامجًا معينًا في احدي الجامعات الافتراضية المشتركة مع هذه الجامعة الوسيطة 0
    6-1 بعض مؤشرات ازدهار الجامعة الافتراضية :
    ويوضح (نوفل، 2007، ص 15) أنه بحلول عام 2025 قد تصبح الجامعات التقليدية من مخلفات الماضي، ويحل محلها مجموعة من المؤسسات التي تقدم برامج عن طريق قنوات وأنظمة للتواصل بعيداً عن الفصول الدراسية والمدرجات الجامعية التقليدية 0
    ترصد الدراسة الحالية عددًا من المؤشرات التي توضح ازدهار الجامعة الافتراضية ، و فيما يلي بعض هذه المؤشرات :
    1. كمُّ العناوين البحثية الموجودة على محرك البحث scholarGoogle التي بلغت نحو(2,100,000)دراسة بتاريخ (1/10/2010) http:// scholar.google.com.eg
    2. تَوَجُّه توصيات المؤتمرات الدولية و السنوية لمراكز البحوث و الدراسات بالجامعات و المؤسسات العربية والأجنبية نحو الجامعات الافتراضية فعلى سبيل المثال نجد:
    *أ. على المستوى العالمي :
    · البيان الختامي للقمة العالمية لمجتمع المعلومات و التي عُقدت على مرحلتين الأولى بجنيف في الفترة(10-12/12/ 2003) و المرحلة الثانية بتونس في الفترة من (16-18/11/2005) وقد خرج المجتمع العالمي بإستراتيجية من محاورها دَعْم التعليم الإليكتروني عن بُعد 0
    · تقرير السَّعي نحو الهدف:التعليم على لإنترنت في الولايات المتحدة والذي دعمته مؤسسة ألفريد بي سلون،مستندًا إلى المسح الذي تلقاه من 2500كلية وجامعة،حيث خَلُص إلى أن التعليم الافتراضي قد تضاعف خلال الخمس سنوات الأخيرة،حيث بلغت نسبة نموه نحو 19,7% سنويًا،و بتحليل نتائج الطلاب تبين أن هذا النوع من التعليم يلبي احتياجاتهم و يحقق طموحاتهم،من خلال تغلبه على بعد المكان وزمن التعلم (الصالح،2007، ص ص5-7)0
    *ب. على المستوى العربي :
    · استعراض المنظمة العربية للثقافة و العلوم تجارب الدول العربية في التعليم عن بعد بداية من التجربة المصرية و انتهاءً بتجارب الجامعة السورية و خلصت الدراسة إلى أن الميدان مازال مبتدئًا في البيئة العربية (الصالح،2007،ص7 )0
    · البيان الختامي لمؤتمر مركز التعليم المفتوح التابع لجامعة عين شمس(26-28/4/2005) حيث أوصى بضرورة تنسيق الجهود بين الجهات و المؤسسات المعنية بتصميم و إنشاء جامعة افتراضية على مستوى الوطن العربي (مركز التعليم المفتوح :2005 )0
    *ج. على مستوى دول مجلس التعاون ذكر (الصالح،2010،ص 19) تأسيس «أمانة لجنة مسئولي التعليم عن بعد بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية» بهدف دعم مبادرات التعلم الإلكتروني عن بُعد في هذه الدول 0
    *د. على المستوى الوطني:تمت الموافقة السامية على لائحة التعليم الإليكتروني عن بُعد بالمملكة العربية السعودية http://www.elc.edu.sa/portal/index.php?mod=news،وانطلاق جامعة افتراضية عربية من المدينة المنوِّرة و مقرها مدينة "شاه علم"بماليزيا ،تستهدف منطقة جنوب شرق آسيا ذات الطلب المتزايد على تعلم اللغة العربية و الإسلام www.raqamiya.org00بالإضافة إلى أن معظم الجامعات السعودية تطبق التعليم عن بُعد0
    3. و تنوع البرامج الأكاديمية في الجامعات الافتراضية :ففي الجامعة الافتراضية الكندية بلغ مجموع الدرجات العلمية نحو350 درجةً، و بلغ عدد البرامج التعليمية الإليكترونية نحو 2,500برنامجًا 0
    4. و يرى ,2003,PP2-9)(Brey أن الجامعة الافتراضية تُغَيِّرُ دور الكليات والجامعات: فالجامعات الافتراضية تفوقت في قضايا لم تحققها – بفاعلية – الجامعات التقليدية،و أنها الأفضل في تقديم الخدمات التعليمية عَبْر إتاحة البرامج و تنوعها،كما أنها تحقُّق الحرية الأكاديمية للطلاب و المعلمين في الجامعة الافتراضية بصورة أفضل من تحققها في الجامعات التقليدية
    5. الخروج من سياسة الاستبعاد إلى سياسة الاستقطاب : سيتم استقطاب أكبر عدد ممن استبعدهم التعليم الجامعي التقليدي نتيجة تميز الجامعة الافتراضية بالإتاحة و المرونة غير الموجودة في الجامعات التقليدية!!
    6. تغير دور المتعلم و المتعلم : فالأول نشط متفاعل و الثاني مصمم مبتكر معين و ميسر للتعلم0

    7-1 عوامل تحث متخذي القرار – التعليمي – العربي لتأسيس الجامعات الافتراضية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين :
    1. أحداث الحادي من سبتمبر زادت من الطلب على معرفة الثقافة الإسلامية ، و تعلم اللغة العربية 0
    2. انتشار مفهوم حوار الحضارات المنبثق عن العولمة: يفرض ضرورة نشر لغتنا عالميًا
    3. الجودة : التي تعني إرضاء العميل،أي كون التعليم يلبي احتياجات المتعلم ،ومنها المتعلم الأجنبي الذي ليست لغته الأم هي للغة العربية 0
    4. البيئة التنافسية الشديدة: في سياق التحولات العالمية الاقتصادية نشط التنافس بين الأفراد و المؤسسات، ومنها التعليم حيث يستثمر الطلاب قواهم الشرائية- خاصة راغبي التعلم – ممن لم تتح لهم فُرَصُ الالتحاق بالجامعات التقليدية ومن ثم يبحثون عن تعليم يلبي احتياجاتهم و يرضي طموحاتهم ؛لهذا أصبحت الجامعات الافتراضية متطلبًا اقتصاديًا تعليميًا00يمُكِن ُ أن ينهض بالتعليم العربي إذا راعى معايير الجودة العالمية وحصل على الاعتماد الأكاديمي!!
    8-1 رضا الطلاب عن الجامعة الافتراضية:
    تشير بعض الدراسات إلى فاعلية التعلم الإليكتروني عن بُعد بغض النظر عن التقنية المستخدمة،و أن درجة رضا الطلاب عن هذا التعليم عالية ،لأنه يحقق فاعلية إذا وظَّف مبادئ علم التدريس ،ففي دراسة مسحية تبين أن 20 % من الذين سجلوا في مقررات الجامعة الافتراضية ،قد سجلوا بتوصية من زملائهم الذين درسوها سابقًا وتبين أن طلاب جامعة كومينيز لاند الافتراضية برهنت على أن جميع الطلاب بدون استثناء كانوا راضين عن الدراسة في هذه الجامعة (Loranz&Moor,2002 نقلاً عن الصالح،2007،ص 7) 0
    9-1 مميزات الجامعة الافتراضية و التعليم الإليكتروني عن بعد :
    أوضحت دراسة(الحارثي،200 1،www.elearning.edu.sa؛Fyodorova, 2005,PP15-16؛أحمد،2006، ص ص653-654؛الدهشان ، 2007،ص ص16-17؛ خليل،2008،ص95؛ القصاص،2009،ص7 ؛عطوان، 2010) أن الجامعة الافتراضية تتميز بما يلي :
    1. الإتاحة Accessibility :أي إن المتعلم يستطيع الالتحاق بالجامعة الافتراضية من أي مكان في العالم دون قيود روتين الجامعات التقليدية 0
    2. المرونة Flexibility: فالمتعلم لا يتقيد بزمان التفاعل و التواجد في بيئة التعلم ، فهو مَنْ يُحدد متى و أين يتفاعل مع بيئة التعلم الافتراضية التي تلبي احتياجاته و تشبع رغباته0
    3. المعايشةpresence و الاستغراق Immersion0
    4. التفاعل Interaction :تبين أن استخدام الإنترنت في تعلم وتدريس اللغة الإنجليزية لأغراض أكاديمية يوفِّر البيئة المثلى لتعلم اللغة من حيث توفير التفاعل المطلوب للتواصل باللغة من خلال برامج الدردشة (messenger) بالبريد الإلكتروني الذي كان يضمن التفاعل الصوتي والمكتوب. كما أنها قد تدعم المعلمين في جعل تعلم اللغة أسرع وأسهل فالمتعلم فاعل نشط وليس متلقيًا سلبيًا (الصالح ،2007،ص 6)0
    5. التكلفة أقل في العديد من أوجه الإنفاق في التعليم التقليدي متمثلاً في:خفض التكاليف غير المباشرة مثل:انعدام تكاليف المدينة الجامعية لسكن الطلاب، وانعدام نفقات سفر ، وانعدام إشغالات فيزيقية لمباني التعليم الجامعي ،بالإضافة إلى ندرة نفقات المواد المطبوعة فالمقررات تقدم في صورة إليكترونية تفاعلية وهي أكثر تشويقًا00!!
    6. الاستيعاب :لا حدود لاستيعاب الجامعة الافتراضية حيث لا تَسْتَوعِب آلاف بل ملايين الطلاب في حين أن التعليم الجامعي تحدد نِسب استيعابه وفقًا لإمكاناته 00
    7. التعامل مع الحواس المتعددة : إن المعايشة و الاستغراق و التفاعل تعد نتيجة حتمية لكون هذا النوع من التعليم يخاطب حواس المتعلم كافة ، وهذا ما يفتقده التعلم اللغوي التقليدي 0

    إجابة السؤال الثاني:
    ما مبررات و إيجابيات تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى من خلال الجامعة الافتراضية أو التعليم الإليكتروني عن بُعد؟
    وللإجابة عن هذا السؤال يتناول الباحث ما يلي :
    1-2 مبررات تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى في الجامعة الافتراضية:
    *أ. الاستفادة القصوى من الطاقات التعليمية المؤهَّلة بدلاً من الحد من إمكاناتها في تعليم عددٍ محدود من الدارسين في الجامعات النظامية ، كي يستفيد منهم عدد غير محدود من الدارسين عبر الجامعة الافتراضية المقترحة 0
    *ب. وجود جامعات افتراضية تُعنيَ بتعليم اللغات الأجنبية مثل الأكاديمية البريطانية،والأ كاديمية البريطانية الدولية،وجامعة ميتشيجان الافتراضية،وموق ع الحرم الافتراضي الإليكتروني الفرنسي 00في حين لا توجد في عالمنا العربي سوى مشروع الجامعة الافتراضية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة التي مازالت تجربتها وليدة تحتاج إلى تآزر الخبرات لمساندتها00
    *ج. تسويق برامج الجامعة الافتراضية في تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى ، يضعها في مصاف اللغات الأجنبية التي توظِّف هذه النظم0
    *د. وجود الإمكانات المادية،والهيئا ت الوطنية ،الكوادر الفنية المتخصصة مثل: المركز الوطني للتعليم الإليكتروني عن بُعد، الذي يُعد بمثابة غرْسةٌ للجامعة الافتراضية السعودية التي يمكن أن يكون من برامجها الدراسية تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى0
    *ه. إمكانية عَقْد شِرَاكات بين المركز الوطني للتعليم الإليكتروني و معاهد تعليم اللغة العربية -المنتشرة في أرجاء المملكة العربية السعودية- و الجامعات العالمية لتنفيذ المشروع المقترح من خلال نموذج الائتلاف (Consortium) 0
    *و. مواكبة تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى لأحدث التطورات التقنية الموظَّفة في الجامعة الافتراضية المقترحة ؛لكونها صيغة تعليمية جديدة في الألفية الثالثة0
    *ز. الجامعة الافتراضية و التعليم الإليكتروني عن بُعد يُعالج بعض عيوب التعليم الجامعي التقليدي الذي يُعاني منه تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى حاليًا 0
    *ح. تزايد متعلمي اللغة العربية الناطقين بلغات أخرى حول العالم ، مما يُمثلُ ثقلاً استثماريًا – يجب التنبه له – ومصدرَ تمويلٍ إضافيٍ لمنظومة التعليم العربي0
    2-2 إيجابيات الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعد في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها :
    *أ. زيادة متعلمي اللغة العربية الناطقين بلغات أخرى بالملايين على مستوى العالم 0
    *ب. الخروج بتعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى لرحابة الجامعة الافتراضيةو التعليم الإليكتروني عن بُعد بوصفه ثمرة من ثمار الألفية الثالثة0
    *ج. مواكبة مفاهيم النظام العالمي الجديد في تبادل الثقافات المتعددة عَبْر تعلم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى00وعالمية الشهادات و تحقيق مبدأ الصيغة العالمية 0
    *د. ترسيخ مبدأ تكافؤ الفُرَص في تعليم اللغة العربية لجميع الناطقين بلغات أخرى غير القادرين على الالتحاق بالتعليم الرسمي النظامي نظرًا لظروفهم – حيث لم يتمكنوا من الابتعاث لبعض الدول الناطقة بالعربية - بالإضافة لمحدودية استيعاب معاهد تعليم اللغة العربية المنشأة لهذا الغرض بالدول العربية و الغربية0
    *ه. سرعة و مرونة عملية تطوير المناهج و الحصول الفوري على أحدث التعديلات المُدخلة عليها ، و تجاوز حدود التقليد إلى الإبداع و الابتكار من خلال الندوات العلمية و المؤتمرات العالمية للجامعة الافتراضية أو التعليم الإليكتروني عن بُعد في التواصل مع الآخر ،مما ينهض بتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها عالميًا0
    *و. الجامعة الافتراضية و التعليم الإليكتروني عن بُعد يحقق عمليًا كون اللغة العربية لغة عالمية 0

    بناءً على ما سبق فإن الدراسة الحالية تحاول الإجابة عن التساؤل الثالث ومضمونه :
    ما الرؤية المقترحة لتعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى من خلال الجامعة الافتراضية أوالتعليم عن بُعد؟
    و للإجابة عن السؤال الثالث يتناول البحث النقاط التالية :
    1-3 الرؤية المقترحة الدراسة :
    تقترح الدراسة الحالية رؤيةً تربوية طموحة لتبني نظام الجامعة الافتراضية أو التعليم الإليكتروني عن بُعد للنهوض بمجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى و مجال اللغويات التطبيقية،و يَستمد المشروع رؤيته ورِسَالته من الإيمان بأن اللغة العربية لُغة القرآن الكريم تستحق أن تُوظَّف الجامعة الافتراضية و التعليم الإليكتروني عن بُعد كل الإمكانيات بهدف نَشَرها بين الناطقين بلغات أخرى الراغبين في تعلمها حول العالم0
    2-3 حيثيات الرؤية المقترحة:
    جاءت حيثيات الرؤية المقترحة بناءً على ما يلي :
    1. بعض مؤشرات ازدهار مستقبل الجامعة الافتراضية، التي سبق ذكرها في الصفحتين (17-19)0
    2. مميزات الجامعة الافتراضية و التعليم إليكتروني عن بُعد ، التي سبق ذكرها في الصفحتين (20-21)0
    3. مبررات تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى في الجامعة الافتراضية أو التعليم الإليكتروني التي ذُكِرت في ص(22) 0
    4. إيجابيات الجامعة الافتراضية و التعليم الإليكتروني عن بُعد في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها التي ذُكِرت ص(23)0
    5. إضافة لما يلي :
    · أن اللغة العربية للناطقين بغيرها شهدت نهضة منذ خمسة وعشرون عامًا فأنشئت المَعاهِد وصُمِّمَتْ المقررات00
    · ضعف إمكانيات المعاهد الأهلية (الخاصة) المنتشرة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، مما يُشوِّه مجال تعليم اللغة للناطقين بلغات أخرى، و يلصق بها شبهة التقليدية 0
    · إمكانية النهوض بتعليم اللغة العربية من خلال الشراكة مع الجامعات العالمية التي تنفذ برامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها مثل جامعة أكسفورد، و جامعة ميرلاند وجامعة هوستن التي تعد أولى الجامعات الأمريكية التي تقدم مقررات في الدراسات و الشريعة الإسلامية و شهاداتها معتمدة من جامعة كاليفورنيا 00


    3-3 أبعاد و آثار الرؤية المقترحة :
    3-3-1 البُعد التعليمي والثقافي:
    *أ. التحدي الحقيقي أمام المربين و اللغويين في العصر الحالي يَكمن في مقدرتهم في اكتشاف طرق تعليم جديدة مناسبة لأكبر قدر من المتعلمين بأسلوب يتواءم مع لُغة العصر الذي نحياه ، من هنا تُعد الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعد أبرز هذه المستحدثات في مجال التعليم والذي يُعد مدخلاً جديدًا في تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى0
    *ب. الاعتماد الأكاديمي للبرامج اللغوية المقدَّمة في الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعد يُعدُّ نهضةً للتعليم العربي0
    *ج. إيجاد آليات للتعاون و الشِراكة بين الجامعات المختلفة في استخدام الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعد في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى ؛الأمر الذي يُقلل النفقات و يُعظِّم العائد ويزيد فُرص تبادل الخبرات 0
    *د. إيجاد آليات للربط بين الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعد و معاهد تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى بصورتها التقليدية المتعارف عليها 0
    *ه. الأخذ بالخبرات العالمية المعاصرة خاصة فيما يتعلق بشراكة الوزارات و القطاع الخاص ومؤسسة الوقف الخيري في تمويل الجامعة الافتراضية والتعليم الإليكتروني عن بُعد ، و هو توجه عالمي قد تأخذ به المملكة العربية السعودية ضمن نهضة تعليمية وطنية الرؤية،عالمية الرسالة 0
    *و. نَشْر و تعديل الصورة الصحيحة عن العرب و الثقافة الإسلامية لدى الناطقين بلغات أُخْرَى0
    3-3-2 البُعد الاستراتيجي :
    *أ. نَشْر لغتنا من خلال الجامعة الافتراضية المقترحة أو التعليم إليكتروني عن بُعد بين الناطقين بلغات أخرى يُعَدُّ بمثابة خَط دفاع استراتيجي عن قضايانا من خلال إبراز الحقائق و تصحيحها لدى الآخر الذي يجهل الحقائق عنا0
    *ب. عَرْض قضايانا – المشوَّهة – بصورة صحيحة من خلال مقررات تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى0
    و إني أضع بين أيديكم البحث كاملاً في الملف المرفق و الله و لي التوفيق
    لا تنسوني من صالح دعائكم
    أخوكم أسامة زكي السيد علي
    دمتم موفقين
    )و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين(
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: الجامعة الافتراضية فريضة غائبة عن تعليم اللغة العربية

    جزاكم الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: الجامعة الافتراضية فريضة غائبة عن تعليم اللغة العربية

    شكرا لك والغريب أنك تشير إلى أنه قد قدمت هذه الورقة في المؤتمر لكني لم أرَ عنوانها في جدول البرامج ؟


    [COLOR=#000000 ! important][COLOR=#000000 ! important][COLOR=#000000 ! important]Languages[/COLOR][COLOR=#000000 ! important][/COLOR][COLOR=#000000 ! important]en>ar [/COLOR][COLOR=#000000 ! important]Yahoo[/COLOR][COLOR=#000000 ! important]C[/COLOR][COLOR=#000000 ! important]E[/COLOR][COLOR=#FF0000 ! important]error[/COLOR][/COLOR]

    [COLOR=#000000 ! important]أقرأ[/COLOR]
    [/COLOR]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: الجامعة الافتراضية فريضة غائبة عن تعليم اللغة العربية

    أختي الكريمة كانت في المؤتمر بالقاعة (2) الساعة (2.30) وكنت المتحدث الثالث وكانت في يوم الثلاثاء و يمكنك معرفة ملخصها العربي و الإنجليزي بكتيب المؤتمر 0
    وشكرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: الجامعة الافتراضية فريضة غائبة عن تعليم اللغة العربية

    عموما أشكرك وقد استفدت كثيرا منها وإن كان لديك المزيد في هذا الموضوع فتفضل به .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •