[ علم العروض أحد علوم اللغة العربية ] ،، بقلم صلاح جاد سلام
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: [ علم العروض أحد علوم اللغة العربية ] ،، بقلم صلاح جاد سلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    21

    افتراضي [ علم العروض أحد علوم اللغة العربية ] ،، بقلم صلاح جاد سلام


    علم العروض أحد علوم العربية الإثني عشر ،،
    وهي التي أحصاها الشيخ العطار رحمه الله تعالي بقوله :
    نحو وصرف عروض بعده لغة *** ثم اشتقاق قريض الشعر انشاء
    كذا المعاني بيان الخط قافية *** تاريخ هذا لعلم العرب احصاء
    وقد استنبطه فرد واحد هو الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه الله تعالي ،
    ومن حق هذا الرجل أن نوجزتعريفا له ، قبل أن نكتب عن علم العروض ،،
    الخليل بن أحمد الفراهيدي
    ( 100 هـ ـــ 175 هــ )
    أبو عبد الرحمن ، كان من جيل التابعين رضي الله عنهم أجمعين ، درس اللغة وعلوم القرآن والحديث علي أبي عمرو بن العلاء ( زبان بن عمرو التميمي المازني أحد أصحاب القراءات السبع في القرآن الكريم ) ، ودرس النحو علي عيسي بن عمر الثقفي ، ودرس اللغة علي يونس بن حبيب الضبي .
    وصار الخليل إمام البصريين في علم النحو (احد علوم العربية الإثني عشر ) ، وهو من رجال الطبقة الثالثة من بين طبقات البصريين السبع . وصفوه بأنه لم يكن للعرب بعد الصحابة رضوان الله عليهم جميعا أذكي منه ، وقالوا : هو مفتاح العلوم . وكان من تلاميذه شيوخ اللغة من بعده ، منهم : الأصمعي ( عبد الملك بن قريب الباهلي) والنضر بن شميل ( أبو الحسن بن خرشة التميمي ) ، وأبو عبيدة ( معمر بن المثني التيمي القرشي ) ، وأبو زيد ( سعيد بن أوس بن ثابت الأنصاري ) ، وسيبويه ( عمرو بن عثمان بن قنبر ، الحارثي بالولاء ) ،، وقد اعتمد سيبويه كثيرا في كتابه المسمي ( كتاب سيبويه ) علي أستاذه الخليل الفراهيدي ، وهو أشهر كتبه ، والذي يعد الأصل في علم النحو ، إذ اعتمد عليه نحاة المدارس جميعا ، وكانت للخليل بن أحمد معرفة واسعة بالإيقاع والنغم ،،،
    ولأنهما متقاربان في المأخذ مع علم العروض ، استطاع أن يضع هذا العلم ، وقالوا إنه وضعه جملة واحدة ، وكان هذا الإمام رجلا صالحا ورعا عاقلا وقورا ذكيا ، وكان متقللا من عرض الدنيا ، يقنع منها باليسير ، لايقبل من الأمراء أو الحكام شيئا ، وقد توفي هذا الإمام الجليل في البصرة ، وبها دفن ، من بعد أن خلف تراثا عظيما جليلا لدولة الإسلام والمسلمين ، فلقد صنف كتاب ( العين ) الذي يعد المعجم العربي الأول، كما صنف كتاب ( الشواهد ) وكتاب ( النقط والشكل ) وهو واضع طريقة الشكل في العربية ،، ( وهي ثماني علامات : الفتحة والضمة والكسرة والسكون والشدة والمدة والصلة والهمزة ) ،، وهي القائمة عند العرب حتي الآن . فأمكن للكاتب أن يجمع بين الكتابة و( الشكل الخليلي الفراهيدي ) فضلا عن الإعجام بمداد واحد ، كما وضع الخليل كتاب ( النغم ) ، وصنف كتابا في العوامل ، وغيرها ،، وقال عنه الزبيدي رحمه الله تعالي في كتابه ( طبقات النحويين واللغويين ) إنه كان يعلم لغات أخري غير العربية ،،،، وأخباره رحمه الله تعالي كثيرة ،، وعنه أخذ سيبويه علوم الأدب ،
    علم العروض و ميزان الشعر : الشعر في العربية يتكون من أبيات ، تخضع هذه الأبيات لقواعد معينة ، تحتم قافية وإيقاعا وانقسام كل بيت إلي شطرين يسمي كل منهما مصراعا . لاتخرج عن عدد من التفعيلات ، وهو المسمي بعلم العروض ،، ( بيت قصيدنا ) . فإذا اكتملت الأبيات سبعا عدت قصيدة ، وإلا فلا ، وقد وضع الخليل الفراهيدي كتابه ( العروض ) ، علي دوائر خمس ، تتجزأ منها الأبحر الخمسة عشر، وعلم العروض يحدد أنماط ومقاييس الشعر العربي ( وهي في وقتنا الحالي16 نمطا أو مقياسا ) ، ويسمي كل منها بحرا ،، وكل بحر تصريفاته مأخوذة من الفعل العربي [ فعل ] ، كما هو شأن كل الصيغ النحوية الأخري في لغتنا العربية . وإذن ،، فعلينا أن نقيس أبيات الشعر علي هذه التصريفات ، ومنه نعرف من أي البحور هو ؟
    علي أن البحور في الشعر العربي تختلف من ناحية السرعة شدة أو قلة ، كما أن هناك من البحور ماهو أكثر انتشارا من غيره ،
    البحور والتفعيلات :
    1 ـ بحر الطويل : فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن .
    2 ـ بحر المديد : فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن .
    3 ـ بحر البسيط : مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن .
    4 ـ بحر الوافر : مفاعلتن ( ست مرات ) .
    5 ـ بحر الكامل : متفاعلن ( ست مرات ) .
    6 ـ بحر الهزج : مفاعلين ( ست مرات ) .
    7 ـ بحر الرجز : مستفعلن ( ست مرات ) .
    8 ـ بحر الرمل : فاعلاتن ( ست مرات ) .
    9 ـ بحر السريع : متفعلن مستفعلن مفعولات ( مرتين ) .
    10 ـ بحر المنسرح أو المسترسل : مستفعلن مفعولات مستفعلن ( مرتين ) .
    11 ـ بحر الخفيف : فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن ( مرتين ) .
    12 ـ بحر المضارع : مفاعلين فاعلاتن مفاعلين ( مرتين ) .
    [ وقد سمي هكذا لتشابه أوزانه مع بحر المنسرح ] .
    13 ـ بحر المقتضب : مفعولات مستفعلن مستفعلن ( مرتين ) .
    14 ـ بحر المجتث : مستفعلن فاعلاتن فاعلاتن .
    15 ـ بحر المتقارب : فعولن ثمان مرات .
    [ سمي هكذا بسبب تقاربه ، واختصار الزواحف التي تكونه ] .
    وهناك بحر اسمه ( البحر المتدارك ) : فاعلن ثمان مرات ،،
    [ وهذا البحر يلي البحور الأخري ، وسمي هكذا لأنه البحر الأخير في النظام الذي أخذ به العرب ] .
    قالوا : وضع الخليل علم العروض جملة واحدة خمسة عشر بحرا ، ثم زاد عليه الأخفش بحرا واحدا .
    والله أعلي وأعلم ،،
    والحمد لله رب العالمين .
    صلاح جاد سلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر (القاهرة)
    المشاركات
    819

    افتراضي رد: [ علم العروض أحد علوم اللغة العربية ] ،، بقلم صلاح جاد سلام

    جزاكم الله خيرا أستاذنا صلاح جاد سلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •