قصيدة غزلية في عناوين علم الحديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصيدة غزلية في عناوين علم الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    45

    افتراضي قصيدة غزلية في عناوين علم الحديث

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على امام المرسلين واله الطاهرين الطيبين وصحبه الغر الميامين وبعد.

    فهذه قصيدة جميلة جدا سمعتها من شيخي المحدث المفضال ابو اسحاق الحويني –حفط الله ورعاه-اذ تفنًّن عالم من علماء الحديث في تصيير المادة العلمية الجامدة الجافة الى كائن حي أو محبوب يتغزَّل به ويتوجع من ألم الفراق وحرقة الشوق ويبين له أنَّه على العهد في المحبة بأرقَّ لفظ وامتع اسلوب و رب الكعبة انَّ هذا لأمر عجاب
    ولا تعجبوا أبدا فهذا ما يفعله علم الحديث الماتع بعشاقه الذين يهيمون به
    ورأيت ان اتحفكم بهذه القصيدة واضعها بين ايديكم
    *
    *
    *

    ::::قصيدة غزلية فى عناوين علم الحديث::::

    لشهاب الدين أحمد بن فرح الاشبيلي الاندلسي احد مشايخ الامام الذهبي-رحمهم الله-
    ( 625 - 699
    هـ )

    =============


    غرامى صحيح والرجا فيك معضل *
    و دمعى و حزني مرسل ، ومسلسل
    ووجدي فيك يشهد القلب أنَّه
    ضعيف و موضوع وذلَّي أجمل
    ولاحسن إلا استماع حديثكم*
    مشافهةيملى عليَّ فأنقل
    وأمري موقوف عليك وليس لي*
    على أحد إلا عليك المعوَّل
    ولو كان أمري مرفوعا إليك لكنت لي*
    على رغم عذَّالي ترق وتعذل .
    وعذل عذولى منكر لا أسيغه *
    وزور، وتدليس يرد ويهمل .
    أقضَّي زمانى فيك متصل الأسى *
    ومنقطعا عمَّا به أتوصل .
    وها أنا فى أكفان هجرك مدرج *
    تكلفنى ما لا أطيق فأ حمل .
    وأجريت دمعي بالدماء مدبَّجا*
    وما هى إلا مهجتى تتحلَّل .
    فمتفق جفني وسهدى وعبرتى *
    و مفترق صبري وقلبي المبلبل .
    ومؤتلف وجدي وشجوي ولوعتي*
    ومختلف حظي وما فيك آمل .
    خذ الوجد عنَّي مسندا، ومعنعنا *
    فغيرى بموضوع الهوى يتجمَّل .
    وذي نبذ من مبهم الحب فأعتبر*
    وغامضه إن رمت شرحا أطول .


    غريب يقاسي البعد عنك وماله*
    وحقك عن دار القلى متحول
    عزيز بكم صبٌّ ذليل لعزكم*
    ومشهورأوصاف المحب التذلل
    فرفقا بمقطوع الوسائل ماله*
    إليك سبيل لا ولا عنك معدل
    أوري بسعدى والرَّباب وزينب
    وأنت الذي تعنى وأنت المؤمل


    فخذ أولا من آخر ثم أولا *
    من النصف منه فهو فيه مكمَّل .



    أبرُّ
    إذا أقسمت أني بحبه*
    أهيمُ وقلبى بالصبابة مشعل.


    ملاحظة هامة ..

    وقد قام بشرحها شيخنا الكريم- حفظهُ الله وشفاه- أبو اسحاق الحويني أثناء شرحةُ لسلسلة الشرح النفيس لأختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمهُ الله وذلك أثناء كلامهِ عن جهود اهل الحديث في هذا العلم ..، وملحوظه :
    أصل القصيدة
    في هذا الشطر من البيت



    وحقك عن دار القلى متحول .


    لكنّ اشار الشيخ الحوينى أثناء الشرح الى: أنَّه لا يجوز الحلف بغير الله كما نعلم
    فأبدلها اهل العلم بدلاً من وحقكَ
    الى وربكِ .
    وقد ذكر العالم اسم من يحب في اخر القصيدة على طريقة الالغاز ألا وهو " ابرَّ" و "أهيم" أي (ابراهيم)
    والله اعلى واعلم

    ولا تنسوني ومن كانوا سببا في هدايتي بعد الله جل علاه من صالح دعائكن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,403

    افتراضي رد: قصيدة غزلية في عناوين علم الحديث

    أحسن الله إليك وبارك فيك ووللفائدة فقد رفعت هذه المنظومة من قبل هنا والمفيد حينئذ بعض التعليقات المفيدة من جهة فن العروض على بعض أبياتها والتي كتبها الشيخ الفاضل محمد محمود محمد مرسي وتُرى في المشاركات 14و16و17

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: قصيدة غزلية في عناوين علم الحديث

    جزاكم الله خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    144

    افتراضي رد: قصيدة غزلية في عناوين علم الحديث

    جزاك الله خيرا .
    وهذه قصيدة أخرى في الباب بعنوان : عقود الدرر في علوم الأثر ؛ للشَّيخ العلاَّمة الحافظ : شمس الدِّين محمَّد بن شهاب الدِّين عبد الله الشَّهير بابن ناصر الدين الدِّمشقي المتوفى سنة :842 هـ
    وهذا نصها :
    وَجدِي صحيح بكم والحُسنُ قــواه والصَّبر عنكم ضعيـفٌ عزَّ أدنـــاه
    وطرح دمعي بوضع الصد مرسلــه مسلســـلٌ غير مقطُـــوع بمجـــراه
    قـــد مد مقلوبـه من جرح مُقلَتِـــه وشـــذَّ تعديـل من بالكفِّ نـــاداه
    دمعي مع العين حُزنًا صــار مؤتلفًا فيهـــا اختلاف كراهــا (يســـراه)
    والقلب متفـــق بالوجد مع فكـــر لو فرقت في الورى عادوا شكــواه
    نخليـــص حالي بـدا للنَّاس مشتبهًا ونسبـــتـــي تـــكـــرار فكـــراه
    لعـــلَّ وصـــلاً به رفع المنقطـــع يزيل معضل أمـــر فيـــه ألقـــاه
    فقـــد وقفت بهم مسنـد لجـــوي فرد أروم لـــه نسخًـــا بـرؤيـــاه
    وأبهم أمري وعليا رتبتـــي نزلت وجــدًا بمن صافح الأبدال يمنـــاه
    فمن يغـــرِّب لومي فيه مشتهـــر ينكـــره لو يعـــزُّ اللَّوم أمضـــاه
    ولا اعتبـــار به لو كان شاهـــدُه متابـــع الصب فيما فيـه بلـــواه
    ولو تعدَّد نعتُ العـــذل مختلفًـــا مزيــد حُبٍّ عن الإصغاء ينهـــاه
    أشكوا اضطراب عذُولي في تدليسه بمـــدرج لعلـيـــل القلـــب أدَّاه
    يضمـــن العذل تدبيجًا لأحملـــه من ذي اختلاط راوي ليس ترضاه
    راوي الملام تأدَّب لستُ أتركُ من ســـاد الأكابر مُذ سمَّـــاه مولاه
    محمَّدًا سابقًا للرُّسُـــل خاتـم سَمِّ مـن الآبـــاء والبلـــدان أبـــداه
    صلَّــى الإلـه عليه كلَّمـــا كتبت في الصُّحف تاريخ موت أهل معناه
    والآل والصَّحب مع أتباعهم سببًا على الطِّباق إلى أيام لقياه عن أدناه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •