أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 86

الموضوع: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    99

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    7- قال الله تعالى : ....و إن كنت من الغافلين" ..الآية الرابعة من سورة يوسف، و قال تعالى " ووجدك ضالا فهدى" - الضحى، و قال تعالى :" ما كنت تدري ما الكتاب و لا الإيمان"_الشورى.
    8- أن النبي ( صل الله عليه و سلم )هو أول من تكلم في هذا الأمر ، بل هو الذي فتح الباب للحوار فيه ؛ إذ قال للرجل بعد أن كاد يمضي : " أبي و أبوك في النار" و كان الرجل قد اكتفى بالإجابة الأولى ، و هو الذي أخبر عن حاله مع أمه ( صل الله عليه و سلم) ، فعلمنا من دلالة ذلك أنه لا يحزن أو يغضب ممن يتكلم في أمر الدين.
    9- أبوه المقصود في الحديث هو أبوه المباشر ( عبد الله بن عبد المطلب) و ليس عمه كما تمسك بذلك من قال بمثل هذا القول في ( آزر) والد ( إبراهيم ) عليه السلام ؛ لاستدلالهم بأن العرب تطلق الأب علي العم ، و استدلوا بقول ( يوسف) عليه السلام - في أكثر من موضع في قصته -:" آبائك..." و لم يلحظوا أن الأب المباشر يُذكر في المعدودين.

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,261

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد291000 مشاهدة المشاركة
    [CENTER]
    8- إعمال النصوص جميعها خير من رد بعضها و هو صحيح ، فالجمع جائز ، لا كما فعل الشيخ الشنقيطي ، و لكن ذلك في لقاء قادم فالمغرب يؤذن له.
    أوضِح كلامك من فضلك

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    منشأ اختلافِ كلام العلماء في هذه المسألة هو اختلافُ النصوصِ فيها.
    لكنّه عند التحقيق والتدقيق يترجّح أنّ أبوي المصطفى صلّى الله عليه وآله وسلم من أهل الفترة ؛ إذ الأحاديثُ الواردةُ في ذلك دلالتها محتملة ، في حين أنّنا نجد في كتاب الله آياتٍ عديدةً تدلُّ صراحة أنّ أهل الفترة ناجون وأبواه منهم .
    قال تعالى:
    ( لتنذر قوما ما أنذر آباؤهم فهم غافلون )
    وقال عز من قائل:
    ( ولكن رحمة من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يتذكرون )
    وقال عز وجلّ:
    ( وما آتيناهم من كتب يدرسونها وما أرسلنا إليهم قبلك من نذير )
    وقال عز من قائل:
    ( أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون )
    وقال تعالى :
    (وماكنا معذبين حتى نبعث رسولا)
    وقال عز من قائل:
    (ولو أنا أهلكناهم بعذاب من قبله لقلوا ربنا لولا أرسلت إلينا رسولا فنتبع آياتك من قبل أن نذل ونخزى )
    وقال تعالى:
    (وماكان ربك مهلك القرى حتى يبعث في أمها رسولا يتلو عليهم آياتنا )
    وقال عز وجل:
    (وما أهلكنا من قرية إلا لها منذرين ذكرى وماكنا ظالمين )
    وقال تعالى:
    (وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون ان تقولوا إنما أنزل الكتاب على طائفتين من قبلنا وان كنا عن دراستهم لغافلين )
    وقال عز من قال:
    (ولولا أن تصيبهم مصيبة بما قدمت أيديهم فيقولوا ربنا لولا أرسلت الينا رسولا فنتبع آياتك ونكون من المؤمنين )

    خلاصة الأمر أنّ هذه المسألة اجتهادية - وإن كان الحق مع القائلين بنجاتهما - فليس فيها تعنيف ولا تطاعن كما يفعله كثير ممن أناح راحلته عليها وتشدّد فيها ، حتّى إنها لتكاد تكون في هذه الأعصر المتأخرة عقيدةً تتميّز بها طوائف من المسلمين كلٌ عن الأخرى بما تراه فيها من إقرار أو نفي ، بل غدا بعض الناس يمتحون الناس عليها ؛ أيقولون بالنجاة أم بالهلاك !!
    العـلم نكتة يسيرة كثّرها أهل الجهل
    أمير المؤمنين علي بن أبي طالب

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,261

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عقيل المريحاني مشاهدة المشاركة
    منشأ اختلافِ كلام العلماء في هذه المسألة هو اختلافُ النصوصِ فيها.
    لكنّه عند التحقيق والتدقيق يترجّح أنّ أبوي المصطفى صلّى الله عليه وآله وسلم من أهل الفترة ؛ إذ الأحاديثُ الواردةُ في ذلك دلالتها محتملة ، في حين أنّنا نجد في كتاب الله آياتٍ عديدةً تدلُّ صراحة أنّ أهل الفترة ناجون وأبواه منهم .
    لا خلاف مع النص
    والنص في أبوي النبي وارد في أصح كتابين بعد كتاب الله البخاري ومسلم

    ولا حجة مطلقاً لمن يصرف كلام النبي " أبي وأبوك في النار " على ان المقصود به عم النبي أبو لهب أو أبو طالب

    وذلك لأن الشعراوي وهو من ضمن المؤيدين لقول السيوطي بأن والدا النبي في الجنة وضع قاعدة ذهبية لم يلتزم هو نفسه رحمه الله بتطبيقها
    فقال أن الله عز وجل ذكر في مواضع كثيرة في القرآن " وإذ قال إبراهيم لأبيه "
    دون أن يوضح من أبوه
    لكن الله فعل ذلك لأنه في أول موضع ذكر فيه هذه القصة في القرآن كانت في سورة الأنعام وفيه
    وفيها أوضح أن أبو إبراهيم الذي يعنيه الله عز وجل هو ءازر
    فعلمنا بذلك أن ءازر ليس أبوه
    وأن هناك قاعدة مهمة : لو أنت اسمك محمد بن عقيل وعمك اسمه شريف وخالك اسمه محمود
    فقلت لك : أريد أن أقابل أبوك

    فهذا يعني أنني اريد أن أقابل الشيخ عقيل والدك

    ولو قلت لك : أريد أن أقابل أبوك شريف أو أبوك محمود

    فهذا يعني أنني لم أقصد الأب الحقيقي

    فلو تم ذكر الأب أو الوالد فقط دون إضافة فالمقصود الأب الحقيقي والوالد الحقيقي الذي أنت من صلبه

    لكن لو أضفت إسم لكلمة الأب أو الوالد فهذا يعني أنني لا أقصد أبوك الحقيقي بل عمك أو خالك

    وبتطبيق هذه القاعدة التي قالها الشعراوي نفسه فهذا يعني أن الرسول كان يقصد أبوه الحقيقي لما قال : " ابي وابوك في النار "

    وليس الأمر بالهوى أن تقول الأب هنا حقيقي أو الأب هنا مجازي

    بل بالقاعدة التي قالها الشعراوي ولم يلتزم بها

    فلا اعتبار للاجتهاد الذي ينتج عنه رد النص وعدم إعماله

    وكما هو معلوم : لو هناك تفسيران لنص أحدهما يؤدي إلى إعماله والآخر يؤدي إلى إهماله فإعمال التفسير الأول هو المقدم لأن إعمال النص خير من إهماله

    ولا يصح أن تدعي أن أبوي النبي كانا من أهل الفترة
    لأن عبد المطلب مات على الشرك ومعلوم أنه في النار لأنه لم يكن يهودياً ولا نصرانياً ولا حنيفياً على دين إبراهيم
    لذلك كان حكم الرسول على عمه أبو طالب بالكفر لما قال وهو يحتضر : أنا على دين عبد المطلب

    والعرب وصلتهم دعوة إبراهيم بالتواتر وكانوا يعرفونها وكان ورقة بن نوفل نصرانياً

    فإذا أبعدنا العاطفة عن هذا الموضوع علمنا أن النصوص واضحة وأن العدول عنها زيغ عن الحق وليس اختلاف علماء معتبر

    لأنه لا اعتبار لخلاف ينتج عنه رد النص الثابت في الصحيحين

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    ولا يصح أن تدعي أن أبوي النبي كانا من أهل الفترة
    لأن عبد المطلب مات على الشرك ومعلوم أنه في النار لأنه لم يكن يهودياً ولا نصرانياً ولا حنيفياً على دين إبراهيم
    لذلك كان حكم الرسول على عمه أبو طالب بالكفر لما قال وهو يحتضر : أنا على دين عبد المطلب
    والعرب وصلتهم دعوة إبراهيم بالتواتر وكانوا يعرفونها وكان ورقة بن نوفل نصرانياً
    كلامك جميل، ولكنْ كيف توفق بين هذا وبين قوله تعالى: (( لتنذر قوما ما أنذر آباؤهم فهم غافلون )، فالآية تقول بأنّه ما أنذر آباؤهم، وأنتَ تقول (وصلتهم دعوة إبراهيم بالتواتر) أي (أنذر آباؤهم) .
    هذا هو السؤال الذي سيواجهك به الآخرون يا عبد الله .

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    لا خلاف مع النص
    والنص في أبوي النبي وارد في أصح كتابين بعد كتاب الله البخاري ومسلم

    ولا حجة مطلقاً لمن يصرف كلام النبي " أبي وأبوك في النار " على ان المقصود به عم النبي أبو لهب أو أبو طالب

    وذلك لأن الشعراوي وهو من ضمن المؤيدين لقول السيوطي بأن والدا النبي في الجنة وضع قاعدة ذهبية لم يلتزم هو نفسه رحمه الله بتطبيقها
    فقال أن الله عز وجل ذكر في مواضع كثيرة في القرآن " وإذ قال إبراهيم لأبيه "
    دون أن يوضح من أبوه
    لكن الله فعل ذلك لأنه في أول موضع ذكر فيه هذه القصة في القرآن كانت في سورة الأنعام وفيه
    وفيها أوضح أن أبو إبراهيم الذي يعنيه الله عز وجل هو ءازر
    فعلمنا بذلك أن ءازر ليس أبوه
    وأن هناك قاعدة مهمة : لو أنت اسمك محمد بن عقيل وعمك اسمه شريف وخالك اسمه محمود
    فقلت لك : أريد أن أقابل أبوك

    فهذا يعني أنني اريد أن أقابل الشيخ عقيل والدك

    ولو قلت لك : أريد أن أقابل أبوك شريف أو أبوك محمود

    فهذا يعني أنني لم أقصد الأب الحقيقي

    فلو تم ذكر الأب أو الوالد فقط دون إضافة فالمقصود الأب الحقيقي والوالد الحقيقي الذي أنت من صلبه

    لكن لو أضفت إسم لكلمة الأب أو الوالد فهذا يعني أنني لا أقصد أبوك الحقيقي بل عمك أو خالك

    وبتطبيق هذه القاعدة التي قالها الشعراوي نفسه فهذا يعني أن الرسول كان يقصد أبوه الحقيقي لما قال : " ابي وابوك في النار "

    وليس الأمر بالهوى أن تقول الأب هنا حقيقي أو الأب هنا مجازي

    بل بالقاعدة التي قالها الشعراوي ولم يلتزم بها

    فلا اعتبار للاجتهاد الذي ينتج عنه رد النص وعدم إعماله

    وكما هو معلوم : لو هناك تفسيران لنص أحدهما يؤدي إلى إعماله والآخر يؤدي إلى إهماله فإعمال التفسير الأول هو المقدم لأن إعمال النص خير من إهماله

    ولا يصح أن تدعي أن أبوي النبي كانا من أهل الفترة
    لأن عبد المطلب مات على الشرك ومعلوم أنه في النار لأنه لم يكن يهودياً ولا نصرانياً ولا حنيفياً على دين إبراهيم
    لذلك كان حكم الرسول على عمه أبو طالب بالكفر لما قال وهو يحتضر : أنا على دين عبد المطلب

    والعرب وصلتهم دعوة إبراهيم بالتواتر وكانوا يعرفونها وكان ورقة بن نوفل نصرانياً

    فإذا أبعدنا العاطفة عن هذا الموضوع علمنا أن النصوص واضحة وأن العدول عنها زيغ عن الحق وليس اختلاف علماء معتبر

    لأنه لا اعتبار لخلاف ينتج عنه رد النص الثابت في الصحيحين
    جزاك الله خير
    ورفع الله قدركم

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الشيخ العلوان مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير
    ورفع الله قدركم
    بدل من أنْ تشكر، فاشكر واستفسِر، وإلا فأنتَ متعصّب لرأي الأخ عبد الله، أمّا نحنُ فقد قلنا له:
    كلامك جميل، ولكنْ كيف توفّق بين هذا وبين قوله تعالى: (
    ( لتنذر قوما ما أنذر آباؤهم فهم غافلون )، فالآية تقول بأنّه ما أنذر آباؤهم، وأنتَ تقول (وصلتهم دعوة إبراهيم بالتواتر) أي (أنذر آباؤهم) .
    هذا هو السؤال الذي سيواجهك به الآخرون يا عبد الله .

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,261

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البطليوسي مشاهدة المشاركة


    بدل من أنْ تشكر، فاشكر واستفسِر، وإلا فأنتَ متعصّب لرأي الأخ عبد الله، أمّا نحنُ فقد قلنا له:
    كلامك جميل، ولكنْ كيف توفّق بين هذا وبين قوله تعالى: (
    ( لتنذر قوما ما أنذر آباؤهم فهم غافلون )، فالآية تقول بأنّه ما أنذر آباؤهم، وأنتَ تقول (وصلتهم دعوة إبراهيم بالتواتر) أي (أنذر آباؤهم) .
    هذا هو السؤال الذي سيواجهك به الآخرون يا عبد الله .
    إذا واجهني أحد بالآية التي واجهتني أنت بها خصوصاً أو بفكرة أن أهل الجاهلية كانوا أهل فترة لم تصلهم دعوة إبراهيم وموسى وعيسى مما يجعلهم مؤمنين
    فسأرد عليه بحديث يوضح جهله وفهمه الخاطئ للمسألة ، اقرأ إن شئت :

    يا رسولَ اللهِ ! ابنُ جدعانِ . كان في الجاهليةِ يصلُ الرَّحِمَ . ويُطعِمُ المسكينَ . فهلْ ذاكَ نافعهُ ؟ قال لا ينفعهُ . إنهُ لم يقُلْ يومًا : ربِّ اغفرْ لي خَطيئتي يومَ الدِّينِ .

    الراوي: عائشة أم المؤمنين - المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 214
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    راجع موقع الدرر السنية الموسوعة الحديثية

    لم يقل الرسول عن ابن جدعان
    (كان في أهل الفترة لأنه مات قبل بعثتي ولم يأتيه نذير وبالتالي فهو في الجنة) كما فهمت أنت الآية
    بل قال أنه في النار لأنه لم يكن موحداً مما يعني أنه قد وصلت إليه دعوة إبراهيم، دعوة التوحيد .
    لأن الله قال : " وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً "
    وطالما مات ابن جدعان قبل بعثة الرسول أي مات في الجاهلية ورغم ذلك حكم الرسول عليه بالكفر والخلود في النار فهذا يعني أنه وصلته الرسالة ، ففرق بين وصول الرسالة ووصول الرسول
    والمُعَوَّل عليه وصول الرسالة
    لأن كونه مات في الجاهلية يعني مات في الفترة بين عيسى ومحمد عليهما الصلاة والسلام
    وهذه الفترة لم يكن فيها نبي يقيناً
    ورغم ذلك فهو في النار وعمله الطيب لم ينفعه لأنه مات على الشرك
    مما يعني أنه وصلته دعوة التوحيد ولم يؤمن بها

    فقد تصله الرسالة عن طريق التواتر جيلاً عن جيل فيكون محاسباً على رده لها وعدم دخوله فيها


    فمن فضلك أرسل هذا الحديث لكل من يستدل بهذه الآية على فكرة أن والدي النبي وجده كانا من أهل الفترة وبالتالي فيدخلان الجنة رغم انهم ماتا على عبادة الأصنام

    الأمر ليس بالعاطفة

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    وطالما مات ابن جدعان قبل بعثة الرسول أي مات في الجاهلية ورغم ذلك حكم الرسول عليه بالكفر والخلود في النار فهذا يعني أنه وصلته الرسالة ، ففرق بين وصول الرسالة ووصول الرسول
    والمُعَوَّل عليه وصول الرسالة
    تعني بهذا أنْ نؤوّل الآية " وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً " أي حتى نبعث رسالة .
    وقوله ( لتنذر قوما ما أنذر آباؤهم فهم غافلون ) أي ما أنذر آباؤهم بمجيء رسول .
    وإذا سألكَ سائل: كيف أوّلتَ بدون دليل؛ فإنّك ترد عليه بقولك:
    الرسول حكم بكفر ابن جدعان وبيّن أنّه لا ينجو من النار، والرسول أعلم بهذه الآيات، ولذلك وجب التأويل .

    هل هذا ما تشير إليه أخي ؟

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,261

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البطليوسي مشاهدة المشاركة
    تعني بهذا أنْ نؤوّل الآية " وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً " أي حتى نبعث رسالة .
    وقوله ( لتنذر قوما ما أنذر آباؤهم فهم غافلون ) أي ما أنذر آباؤهم بمجيء رسول .
    وإذا سألكَ سائل: كيف أوّلتَ بدون دليل؛ فإنّك ترد عليه بقولك:
    الرسول حكم بكفر ابن جدعان وبيّن أنّه لا ينجو من النار، والرسول أعلم بهذه الآيات، ولذلك وجب التأويل .

    هل هذا ما تشير إليه أخي ؟
    أحياناً يصدر عن الإنسان هفوات من لسانه
    لكن
    طالما الرسول حكم على ابن جدعان بالكفر والخلود في النار وأن عمله الصالح لم ينفعه لأن العمل الصالح بدون إيمان بالله وحده لا قيمة له
    فهذا يعني أن فهمك للآية التي تقضي به - أي فهمك - أن كل من مات قبل الرسول وبعد عيسى فهو في الجنة حتى لو مات على عبادة الأصنام مثل والدا النبي وجده فهماً خاطئاً يتعارض مع صريح عبارة الرسول في ابن جدعان

    خاصة وأن القائلين بدخول والدا النبي في الجنة لم يبنِ ذلك على ورود أدلة نقلية تفيد - مثل ورقة بن نوفل - أنهما كانا على المسيحية أو الحنيفية بل يَبنِ ذلك على أسباب أخرى
    فلم يوجد نزاع حول الديانة التي كان عليها والدي النبي
    وطالما أن الرسول حكم على ابن جدعان - الذي مات في نفس فترة موت والدي النبي أي بعد رفع عيسى وقبل بعثة محمد - بالكفر لعبادته الأصنام فالحكم ينسحب على كل من يقوم نفس حال ابن جدعان
    فبدلاً من أن تحاججني بالآية
    رد حجتي عن ابن جدعان أولاً
    لأن فهمك للآية قد يقع فيه التنازع ونجد فيه من هو أعلم مني يرد عليه - أعني يرد على فهمك للآية -
    لكن فهمك وفهمي للحديث متفق عليه
    فلابد أن ننتهي أولاً من الحديث لاشتراك ابن جدعان مع والدي النبي في علة الحكم بالكفر
    ثم ندخل إن شئت في الآية ولن أقبل غير هذا حتى لا نقع في الجدل
    وذلك بسبب اتفاقنا الواقع في فهم الحديث والذي نفتقر إليه - الاتفاق في الفهم - في الآية

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    إذا لم تستطع تأويل الآيات السابقة وهربت بحجّة (حتى لا نقع في الجدل) فلن تستطيع مقاومة رأي الشنقيطي القائل بأنّ والدي النبي -صلّى الله عليه وسلّم- من أهل الفترة، وسيُضرب فيك المثل .
    لأنّه بدون تأويل؛ سيحصل هناك تعارض بين صريح الآية وبين صريح الحديث .


  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,261

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البطليوسي مشاهدة المشاركة
    إذا لم تستطع تأويل الآيات السابقة وهربت بحجّة (حتى لا نقع في الجدل) فلن تستطيع مقاومة رأي الشنقيطي القائل بأنّ والدي النبي -صلّى الله عليه وسلّم- من أهل الفترة، وسيُضرب فيك المثل .
    لأنّه بدون تأويل؛ سيحصل هناك تعارض بين صريح الآية وبين صريح الحديث .

    أنت الذي تهرب من الحديث لأنه في غاية الصراحة على دحض فكرة كون من مات قبل النبي وكان من عبدة الأصنام فهو في الجنة ، وقولي ان الآية مختلف بيني وبينك في فهمها لا يعني هروب أبداً
    لكن أقول لك أنها ليست صريحة في مثل صراحة حديث ابن جدعان
    الشيعة يحتجون بآية " إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) " الأحزاب
    فالطهارة هنا تطهير شرعي وليس تطهير كوني
    لكن لأن الشيعة فهموا أنها تطهير الكوني - كتطهير الملائكة من عصيان الرب - حكموا عليهم بالعصمة من المعاصي والأخطاء
    فلوقوع الخلاف بين الشيعة والسنة في تفسير الآية
    كان يجب تنحيتها جانباً - إن كان السني لم يفهم الفرق بين التطهير الكوني والتطهير الشرعي - حتى يتم نقاش الموضوع في ظل أدلة أكثر صراحة على وقوعهم في بعض الأخطاء أو المعاصي
    ولا يصح أن يدعي الشيعي أن السني يهرب منه في هذه الحالة لتنحيته النقاش في الآية بشكل مؤقت
    ولا أقصد - والله يعلم صدق قلبي - أن أشبهك بالشيعي
    ولكن أضرب لك مثال
    باحتمال أن وجود آية يحدث خلاف في فهمها ويكون أحد الطرفين عاجز عن شرح فهمه لقلة علمه
    ووجود حديث صحيح في الدلالة على القضية
    فلا يكون تنحية النقاش حول الآية هروب أبداً

    وقبل الشنقيطي
    صرح بكفر والدي النبي
    البخاري
    مسلم
    النسائي
    أبو داود
    ابن ماجه
    الطبري
    ابن الجوزي
    البيهقي
    النووي
    ابن كثير

    فهل تقول أن كل هؤلاء لم يفهموا - ومنهم مَن تصدى لتفسير القرآن كله أو بعض من آياته - ما فهمته أنت من الآية التي استشهدت بها ؟؟؟
    هل تقول أن الطبري وابن كثير وابن الجوزي لما تصدوا لتفسير الآية التي استدللت بها لم يخطر على بالهم إسقاطها على والدي النبي
    وخطر ذلك على بالك أنت ؟؟
    هل تعني أن البخاري ومسلم والنسائي وأبو داود وابن ماجه والترمذي تهربوا من الآية التي أتيت انت بفهمك الخاص لها لما صرحوا بكفر والدي النبي ؟؟؟
    ولآخر مرة أقول لك : ابن جدعان حاله كحال والدي النبي لأنه لم يرد لنا نقل صحيح يفيد بأن والدي النبي لم يكونا مشركين وأنهما كانا نصارى أو حنيفيين كما ورد عن بعض العرب الذي ماتوا قبل البعثة لكن لا أذكر أسمائهم
    وبناءً عليه ينسحب حديث ابن جدعان عليهما وعلى عبد المطلب قولاً واحداً
    إلا لو كنت أشعري تقول أن هذا الحديث - الوارد في صحيح مسلم - لا يُعتد به لأنه من أحاديث الآحاد !!!!!

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    لكن أقول لك أنها ليست صريحة في مثل صراحة حديث ابن جدعان
    من المعلوم قطعا بالعربية أنّ (رسولا) تختلف تمام الاختلاف عن (رسالة)، ولا تعني رسالة بوجه من الوجوه، ومن ادّعى غير ما نقول فعليه بالبرهان.
    أمّا قوله تعالى
    ( لتنذر قوما ما أنذر آباؤهم فهم غافلون ) فهو نفي للنذارة مطلقا سواء أكانت من رسول أو من غيره .

    وأنا لا أشك في صحيح مسلم، ولم أقل يوما بتضعيف حديث فيه، ولكن ألا يمكن تضعيف هذا الحديث؛ لأنّ الآية قطعية الثبوت متواترة الوصول، في حين أنّ الحديث آحاد يصح فيه الخطأ؟
    أقول هذا: لأنّك غير قادر على الجمع غير أنّك تجمع لي أسماء الأئمة وتقول: هل يجوز عليهم الغفلان والخطأ؟ فنقول لك:
    الله وحده لا تأخذه سنة ولا نوم، وكلٌّ يؤخذ من قوله ويرد غير قول المعصوم .
    واعلم بأنّني كنتُ من القائلين بكون والداه في النار، فلمّا قرأتُ ما كتبه الشنقيطي: توقّفتُ في اعتقادي .
    وقرأتُ جميع مشاركات الأعضاء في هذا الموضوع، ولم أجد غيرك أبرز في حجته، ولذلك أسألك .
    لا عن مكابرة منّي؛ والحق أحب إلي من كل شيء ...

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,261

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البطليوسي مشاهدة المشاركة

    من المعلوم قطعا بالعربية أنّ (رسولا) تختلف تمام الاختلاف عن (رسالة)، ولا تعني رسالة بوجه من الوجوه، ومن ادّعى غير ما نقول فعليه بالبرهان.
    أمّا قوله تعالى
    ( لتنذر قوما ما أنذر آباؤهم فهم غافلون ) فهو نفي للنذارة مطلقا سواء أكانت من رسول أو من غيره .

    وأنا لا أشك في صحيح مسلم، ولم أقل يوما بتضعيف حديث فيه، ولكن ألا يمكن تضعيف هذا الحديث؛ لأنّ الآية قطعية الثبوت متواترة الوصول، في حين أنّ الحديث آحاد يصح فيه الخطأ؟
    أقول هذا: لأنّك غير قادر على الجمع غير أنّك تجمع لي أسماء الأئمة وتقول: هل يجوز عليهم الغفلان والخطأ؟ فنقول لك:
    الله وحده لا تأخذه سنة ولا نوم، وكلٌّ يؤخذ من قوله ويرد غير قول المعصوم .
    واعلم بأنّني كنتُ من القائلين بكون والداه في النار، فلمّا قرأتُ ما كتبه الشنقيطي: توقّفتُ في اعتقادي .
    وقرأتُ جميع مشاركات الأعضاء في هذا الموضوع، ولم أجد غيرك أبرز في حجته، ولذلك أسألك .
    لا عن مكابرة منّي؛ والحق أحب إلي من كل شيء ...
    فلماذا أخذت برأي الشنقيطي ولم تأخذ برأي العلماء الثمانية الذين ذكرتهم لك ولا داعي لإعادة ذكرهم ؟؟؟
    هل كلهم عُدِمَت الأدلة لديهم وتوافرت للشيخ الشنقيطي ؟؟
    هل تعتقد أن كلها هؤلاء أفتوا بالهوى ؟؟ أم تعتقد أن كل هؤلاء العلماء مقلدين لم يبحثوا في الأدلة ؟؟؟
    وأيها أكثر صراحة في نظرك : " لتنذر قوماً ما أنذر آباؤهم من قبل "
    أم : " أبي وأبوك في النار " ، " واستأذنته أن استغفر لها فلم يأذن " ؟؟
    هذا كلام رسول الله
    فإن كان الحق عندك بالرجال
    فإنك تضع الشنقيطي والسيوطي في كفة
    والطبري وابن كثير وابن ماجة والنسائي وأبو داود والبخاري ومسلم وابن الجوزي والنووي والبيهقي في كفة
    وإن كان الحق عندك بالدليل وليس بالرجال فاجتهد في تفسير حديث ابن جدعان ليتوافق مع فهمك للآية
    حتى يوفقني الله للرد على كلامك
    لكن لا تفترض ضعف حديث في صحيح مسلم بجلالة قدره عند علماء الحديث لمجرد أنه يتعارض مع فهمك للآية
    فلو كل حديث في أحد الصحيحين تعارض مع فهم فلان أو علان لآية قرآنية فتساهل في تضعيفه والشك في صحته بدلاً من أن يتهم نفسه بسوء الفهم لتجرأ الكثير من العوام على الصحيحين مثل المحامي أحمد عبده ماهر والمهندس عدنان الرفاعي وكلاهما يقولان : لن تنجح الأمة الإسلامية طالما أنها تقدم فقه الحديث على فقه الآية وكل منهما يدعي احترامه وتقديسه للقرآن ، ويرى السنة صحيحة لو توافقت مع فهمه للقرآن وهذا مثال واضح أمام عينك
    شاهد مثال حي لشخص أوقعه فهمه الخاطئ إلى تضعيف حديث سحر النبي لأن فهمه يقول له أن سحر النبي يلزم منه صدق اتهامات المشركين للرسول بأنه مسحور وكلامه سببه أنه مصاب بالسحر وليس وحي وأن القول بأن رجل يهودي سَحَرَ النبي يتعارض مع آية " والله يعصمك من الناس "

    أرجوك شاهد الفيديو حتى لو كنت لا تحب خالد الجندي أو أمجد غانم ، المهم أنظر لكلامهم


  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    99

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    هل أبوا النبي ( صلِّ الله عليه و سلم) من أهل الفترة ؟
    يجيبنا النبي (صلِّ الله عليه وسلم ) نفسه في إجابته للصحابي السائل ( رضي الله عنه )عن أبيه ؛ هما ليسا من اهل الفترة بل هما من اهل النار ... أبي و أبوك في النار.
    فإن السائل يسأل عن أبيه الذي لم يدرك النبي ( صلِّ الله عليه و سلم) ؛ فلو كان أبو السائل أدرك النبي ( صلِّ الله عليه وسلم) و لم يؤمن به و لا برسالته ، كان معلوما من الدين بالضرورة أنه من أهل النار ، فلا حاجة للسؤال و الجواب معلوم ، فالسؤال عن المعلوم عبث ، أمَّا أنه لم يبلغ الرسالة و لا النذارة وقع الاستشكال عند الصحابي ، قمصير ابيه - و الحال هكذا - مجهول له ، فأراد المعرفة..
    و هذه فائدة نفيسة ... فتنبه !!!

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    فلماذا أخذت برأي الشنقيطي ولم تأخذ برأي العلماء الثمانية الذين ذكرتهم لك ولا داعي لإعادة ذكرهم ؟؟؟
    هل كلهم عُدِمَت الأدلة لديهم وتوافرت للشيخ الشنقيطي ؟؟
    هل تعتقد أن كلها هؤلاء أفتوا بالهوى ؟؟ أم تعتقد أن كل هؤلاء العلماء مقلدين لم يبحثوا في الأدلة ؟؟؟
    أنا لم آخذ برأيه ورأيه أنّهما من أهل الفترة، أنا قلتُ: "فلمّا قرأتُ ما كتبه الشنقيطي: توقّفتُ في اعتقادي" هذا نص عبارتي وفيها أنّني "أتوقّف في المسألة" وليسَ فيها أنّي أقدّم الشنقيطي، أرجوك يا أخي عبد الله (رَكِّزْ)، ولا تفرّع الموضوع .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    وأيها أكثر صراحة في نظرك : " لتنذر قوماً ما أنذر آباؤهم من قبل "
    أم : " أبي وأبوك في النار " ، " واستأذنته أن استغفر لها فلم يأذن " ؟؟
    سؤالك هذا ذكي جدّا ويدل على اتّباعك للحق، وأنا أجبتُ عنه بـ"علم العربيّة" وليسَ من عندي، وقلتُ بأنّهما متساويتان في الصراحة، واستفسرتُ عن اعتراضك على ذلك .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    فاجتهد في تفسير حديث ابن جدعان ليتوافق مع فهمك للآية
    حتى يوفقني الله للرد على كلامك
    هذه نقطة مهمة جدا، فبدلا من أنْ أضعّف الحديث الذي يتعارض مع صريح الآية، يجب عليَّ أنْ أجتهد للتوفيق بينه وبين رأي الشنقيطي، هل يمكن أنْ يصح ؟ سأحاول ...
    هل يمكن أنْ يكون قوله مخصوصا بابن جدعان ؟ الجواب، لا .
    إذن، هذا يتعارض مع رأي الشنقيطي .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    لكن لا تفترض ضعف حديث في صحيح مسلم بجلالة قدره عند علماء الحديث لمجرد أنه يتعارض مع فهمك للآية
    هذا النقطة هي نقطة النقاش، أنتَ تقول (يتعارض مع فهمك للآية) مع أنّني لم أذكر فهمي وإنّما ذكرتُ ما تقوله اللغة، والقرآن نزل بالعربية، فصريح الحديث يتعارض مع صريح الآية، وليسَ مع فهمي؛ لأنّني لم أقل شيئا من عندي .
    ولذلك تختلف مسألتنا عن مسألة حديث سحر النبي -صلّى الله عليه وسلّم- لأنّ آية (والله يعصمك من النّاس) جاءت بعد البلاغ تابعة لمعنى الآية ، فالعصمة في البلاغ، قال تعالى: "بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ" فلا يجوز لأحد يؤمن بالله رد حديث سحر النبي بدعوى أنّه يتعارض مع هذه الآية، والذي يفعل ذلك فهو إمّا زنديق أو لا يخاف ربّه أو أجهل من تيس؛ سواء أكان جنديا أو غانما أو كلبا من كلاب "الإسلام الوسطي" ...
    زدني زادكَ الله علما يا أخي عبد الله حتّى ننتهي بكلام تُشرح له صدور الأعضاء الأكارم .

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    99

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    قال النبي (صلِّ الله عليه وسلم) - لعائشة -رضي الله عنها- : " لولا أن قومك حديثُ عهد بكفر.... الحديث ، فأثبت الكفر لسابقيه ن ونفاه عمن آمن به و له.
    السائل لم يكن يسأل عن عمه حتي يجيبه النبي ( صلِّ الله عليه وسلم ) بالإخبار عن حال عمه ، بل سأله عن أبيه فأجابه النبي ( صلّ الله عليه وسلم) عن حال ابيه ،و زاده ببيان حال أبي النبي (صلِّ الله عليه وسلم ) فكأن السائل يقول : " أبي لم يدرك و ما سمع بك ، فما حاله ، فأجابه النبي ( صلِّ الله عليه وسلم )بأن حال ابيك و حال أبي و حال كل من مات قبلي كافرا هو حال اهل النار.
    قال ( صلى الله عليه وسلَّمَ) : " ... و بعثت للناس كافة ،و كان النبي يبعث لقومه خاصه " ، فلماذا مات فرعون كافرا ولم يكن موسى ( عليه السلام ) مبعوث له ، بل لإخراج بني إسرائيل من مصر ليذهبوا إلى الأرض المقدسة .
    و قال عيسى ( عليه السلام ) :" و رسولا إلى بني إسرائيل" و بالرغم من ذلك كفرت به جموع بني إسرائيل و آمنت به طوائف أخرى ، فهل يقال لهم : لن تدخلوا الجنة لأن هذا النبي ليس مرسلا إليكم !!!.

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام


    (أبي) هو عبد الله بشواهد كثيرة:
    1-السياق كما ذكر الأخ أحمد .
    2-والحديث الآخر (إن أمي وأمك في النار) ولا يجدون في العربية تأويلا لها بالعمّة أو الخالة أو ما شابه ...
    فهذا الحديث يمنع تأويل الحديث الأوّل؛ لأنّ تأويل الحديث الأوّل سيتعارض مع هذا الحديث .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد291000 مشاهدة المشاركة
    " ... و بعثت للناس كافة ،و كان النبي يبعث لقومه خاصه " ، فلماذا مات فرعون كافرا ولم يكن موسى ( عليه السلام ) مبعوث له ، بل لإخراج بني إسرائيل من مصر ليذهبوا إلى الأرض المقدسة .
    قال تعالى: {اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى }طه43

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد291000 مشاهدة المشاركة
    و قال عيسى ( عليه السلام ) :" و رسولا إلى بني إسرائيل" و بالرغم من ذلك كفرت به جموع بني إسرائيل و آمنت به طوائف أخرى ، فهل يقال لهم : لن تدخلوا الجنة لأن هذا النبي ليس مرسلا إليكم !!!.
    الرسل عموما وصلت لكل الأقوام السابقة، ومن لم يصله رسول فلن يعذّب بنص الآية ((
    وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً ))
    ولم تذكر الآية أنّه ما كنّا مدخِلين الجنّة أحدا حتّى نبعث رسولا، فهذا لا نعرفه وهو يعقّد النقاش ويبعدنا عن القطعيات .

    وأطلبُ منكَ يا أحمد الرجوع لمشاركتي الأخيرة، ونقاشها؛ لنصل جميعا إلى ما يطمئن قلوبنا، ومن خالف بعد ذلك، فقد ظلم وأخطأ وتعصّب لرأيه .

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    منشأ نزاع العلماء في أهل الفترة هو اختلافهم في هل إنهم مخاطبون بأصل التوحيد أم لا ، مع إجماعهم على أنهم ليسوا مخاطبين بالفروع ، قال الشيخ عبد الله الشنقيطيّ رحمه الله في المراقي : ذو فترة بالفرع لا يراع ** وفي الأصول بينهم نزاع

    ثم إن اختلافهم في أبوي المصطفى صلّى الله عليه وآله وسلّم هل هما ناجيان أم هالكان يعود - كما قلت قبلاً – إلى اختلاف النصوصِ فيها .
    وليس قول البعض : ( لا خلاف مع النص ) وارداً هنا ؛ إذ إنّه لم يُنصب خلافٌ أصلاً بين رأي شخص ، وبين قال الله قال رسوله .

    أمّا إن كان قصــده من " النـص " ما اصـــــطلح عليه الأصــوليّون فلا ؛ لأنّ ( الأب ) تكون دلالته على عبد الله بن عبد المطّلب من قبيل دلالة الظاهر .

    وتعارضُ هذا الظاهر مع " النص " بل النصوصِ المتكاثرة القطعية الدّلالة في كتاب الله هو الذي جعل كثيراً من العلماء يرون حمل لفظ " الأب " على أحد معانيه المعروفة في لغة القرءان جمعاً بين الأدلة .

    فإن قيل : إنّه صحّ عن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم ذكره في بعض من عاشوا قبل البعثة أنهم في النار ، أو أنّ عمله الصالح لا ينفعه كعمرو بن لحي الخزاعي وابن جدعان فلم لا يكون أبواه كافرين من أهل النار .
    يقال له : الفرق بين الأمرين جلي ؛ لأنّ الرجلين المذكورين قد عيّنهما النبيّ بذكر اسم كلّ واحدٍ منهما وليس كذلك عبارة " أبي " الواردة في الحديث ، لأنّها محتملة وليست ( نصّا ً ) في الدّلالة .

    أما جد النبي عبد المطلب فلا يصحّ شئٌ في أنه من أهل النار.

    أما قول ( أن النص في أبوي النبي وارد في أصح كتابين بعد كتاب الله البخاري ومسلم ) ففيه وهم إذ أن هذا ليس في البخاري .
    العـلم نكتة يسيرة كثّرها أهل الجهل
    أمير المؤمنين علي بن أبي طالب

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: أقوال أئمة السلف في إثبات أنّ والدي النبي صلى الله عليه وسلم لم يموتا على الإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عقيل المريحاني مشاهدة المشاركة
    فإن قيل : إنّه صحّ عن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم ذكره في بعض من عاشوا قبل البعثة أنهم في النار ، أو أنّ عمله الصالح لا ينفعه كعمرو بن لحي الخزاعي وابن جدعان فلم لا يكون أبواه كافرين من أهل النار .
    يقال له : الفرق بين الأمرين جلي ؛ لأنّ الرجلين المذكورين قد عيّنهما النبيّ بذكر اسم كلّ واحدٍ منهما وليس كذلك عبارة " أبي " الواردة في الحديث ، لأنّها محتملة وليست ( نصّا ً ) في الدّلالة .
    المشكلة هي أنّ الأعضاء يعلّقون بدون قراءة ما سبق ذكره، ولو أنّك قرأتَ ما ذكرتُه أنا؛ لماذ قلتَ ما قلتَ، حيثُ ذكرتُ:
    (أبي) هو عبد الله بشواهد كثيرة:
    1-السياق كما ذكر الأخ أحمد .
    2-والحديث الآخر (إن أمي وأمك في النار) ولا يجدون في العربية تأويلا لها بالعمّة أو الخالة أو ما شابه ...
    فهذا الحديث يمنع تأويل الحديث الأوّل؛ لأنّ تأويل الحديث الأوّل سيتعارض مع هذا الحديث .
    وأقول: وهذه الشواهد تثبت بأنّ الحديث (نص)، بل كأنْ أقول الآن لكَ يا ابن عقيل: أمّي وأمّك في الجنّة، فالأم لا تحتمل في هذا السياق غير والدتي ووالدتك، أمّا عن الضمير فينوب عن ذكر اسم أمّك أو اسم أمّي، فالياء في الحديث نابت عن ذكر اسم (آمنة) والكاف نابت عن ذكر اسم المُخاطب؛ فالذي لا يعد هذا نصا، فليبكي على لغته العربيّة بكاء حافظ إبراهيم !!

    * أرجو مرّة ثانية مراجعة كل المشاركات والتعليق عليها، وليسَ تعبية المنتدى بدون فائدة؛ كما يفعل كثير من الأعضاء .... شكرا

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •