الولاء و البراء بين البر و الفجور
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: الولاء و البراء بين البر و الفجور

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    415

    افتراضي الولاء و البراء بين البر و الفجور

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الولاء و البراء هو أوثق عرى الإيمان
    و من العجيب أن بعض الناس يدعوا إلى الإيمان بالله و ينكر الولاء في الله لمن هم أهل بها من المسلمين أئمة و عامة
    و الأعجب أنهم متبعون و يقولون من قول خير البرية
    بل قلبوا الأمور فتبرؤوا من المسلمين أئمة و عامة و تركوا أهل الأوثان من اليهود و النصارى آمنين سالمين
    فلا بد أن يعلم أن أشد أعمال القلب هو هذا
    فإن صلح صلح باقي العمل و إن فسد فسد باقي العمل
    و لا يصلح إلا بإخلاصه لله وحده لا نبي مرسل و لا ملك مقرب و لا نفسك التي بين جنبيك و لا والدك و ولدك
    و كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أنتم شهداء الله في الأرض "
    فرحون بما أوتوا من العلم و ما يتبعون إلا الضن و العلم حجة عليهم
    فتقوا الله في أنفسكم عباد الله و أخلصوا له الولاء و البراء
    بأن تحسن للناس و أن أساؤو أو إبتدعوا
    و تقبل من محسنهم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    أحسنت أخي على هذه الوصية المباركة بارك الله فيك و نفع بك .
    بأن تحسن للناس و أن أساؤو أو إبتدعوا
    لكن هذه تحتاج توضيح وبيان لو تكرمت , فمن المعلوم في الدين بالضرورة مقت أهل البدع وعدم نصرتهم وهذا لب فهم عقيدة الولاء و البراء , والناظر إلى كتب السيرة يرى كثرة الآثار عن السلف في التحذير من المبتدعة وهجرهم وترك نصرتهم .
    فهل يكون موقف المسلم من المبتدع الداعي لبدعته غير مستترٍ بستر الله له الإحسان ؟!
    قال الإمام الأوزاعي: اتقوا الله معشر المسلمين، واقبلوا نصح الناصحين، وعظة الواعظين، واعلموا أن هذا العلم دين فانظروا ما تصنعون وعمن تأخذون وبمن تقتدون ومن على دينكم تأمنون؛ فإن أهل البدع كلهم مبطلون أفّاكون آثمون لا يرعوون ولا ينظرون ولا يتقون. إلى أن قال: فكونوا لهم حذرين متهمين رافضين مجانبين، فإن علماءكم الأولين ومن صلح من المتأخرين كذلك كانوا يفعلون ويأمرون. [تاريخ دمشق ( 6/362 )]
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    415

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    نهينا عن التكلف
    يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنما وليي الله و صالح المؤمنين "
    صالح المؤمنين يحتاج إلى بيان فهو مجمل و المجمل لا يعمل به حتى يرد المبين و هذا لعمرك الخلاف الذي نهينا عنه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    593

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    الأخ الكريم جزاك الله خيرا ووفقك لكل خير ...
    الموضوع شَائِك وليس بهذه السّهولة، فمن المفيد أن تطالعَ كتاب " المولاة والمعاداة في الشّريعة الإسلامية " لمحماس الجلعود وكتاب " الولاء والبراء في الإسلام " للقحطاني و" تحفة الإخوان "للشيخ حمود التويجري فستجد فيهم بغيتَك بإذن الله ...
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر رشيد مشاهدة المشاركة
    نهينا عن التكلف
    يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنما وليي الله و صالح المؤمنين "
    صالح المؤمنين يحتاج إلى بيان فهو مجمل و المجمل لا يعمل به حتى يرد المبين و هذا لعمرك الخلاف الذي نهينا عنه
    فعلًا نهينا عن التكلّف .
    كلامك السابق -فيما يتعلق بالإحسان إلى المبتدعة - يناقضُ أصلًا من أصول إعتقادنا , ومثل هذه المعاذير -التي أوردت- غير مقبولة .
    لو قُصد بالإحسان لهم = الدعاء لهم بالهداية ووعظهم و مجادلتهم بالتي هي أحسن فهذا لعله لا بأس به .
    يُرجى مراجعة مبحث محتصر بعنوان ( عقوبة من والى المبتدعة ) في رسالة هجر المبتدع للشيخ الأديب الأريب بكر أبو زيد- سقاه الله من سلسبيل الجنة و إياكم - .
    جزاك الله خيرا وبارك فيك و السلام عليكم .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    الموضوع يا إخوان فيه تفصيل أكثر من هذا

    ننتظر من طلبة العلم

    وأذكركم ... الرفق الرفق يا إخوان بارك الله فيكم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    593

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الفضيلة مشاهدة المشاركة
    فعلًا نهينا عن التكلّف .
    كلامك السابق -فيما يتعلق بالإحسان إلى المبتدعة - يناقضُ أصلًا من أصول إعتقادنا , ومثل هذه المعاذير -التي أوردت- غير مقبولة .
    يُرجى مراجعة مبحث محتصر بعنوان ( عقوبة من والى المبتدعة ) في رسالة هجر المبتدع للشيخ الأديب الأريب بكر أبو زيد- سقاه الله من سلسبيل الجنة و إياكم - .
    جزاك الله خيرا وبارك فيك و السلام عليكم .
    وهذا نصّه لكي نختصر الطّريقَ على أخينا بارك الله فيكم أجمعين :
    قال العلاّمةُ بكر أبو زيد - رحمه الله - في هجر المبتدع ص 48 . 49 المبحث التاسع : عقوبة من والى المبتدعة :

    كما أن المتكلم بالباطل شيطان ناطق فالساكت عن الحق شيطان أخرس كما
    قال أبو علي الدقاق (م سنة 406 هـ) -رحمه الله تعالى- .
    وقد شدد الأئمة النكير على من ناقض أصل الاعتقاد فترك هجر المبتدعة ،
    وفي معرض رد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى- على (الاتحادية) قال :
    ( ويجب عقوبة كل من انتسب إليهم ، أو ذب عنهم، أو أثنى عليهم ،
    أو عظم كتبهم ، أو عرف بمساعدتهم أو معاونتهم ، أو كره الكلام فيهم ، أو أخذ
    يعتذر لهم بأن هذا الكلام لا يدري ما هو ؟ أو من قال : إنه صنف هذا الكتاب ؟
    وأمثال هذه المعاذير ، التي لا يقولها إلا جاهل أو منافق بل تجب عقوبة كل من
    عرف حالهم ، ولم يعاون على القيام عليهم ، فإن القيام على هؤلاء من أعظم
    الواجبات ، لأنهم أفسدوا العقول والأديان على خلق من المشايخ والعلماء والملوك
    والأمراء ، وهم يسعون في الأرض فساداً ويصدون عن سبيل الله ... ) .
    فرحم الله شيخ الإسلام ابن تيمية وسقاه من سلسبيل الجنة آمين ، فإن هذا
    الكلام في غاية الدقة والأهمية وهو وإن كان في خصوص مظاهرة (الاتحادية) لكنه
    ينتظم جميع المبتدعة ، فكل من ظاهر مبتدعاً فعظمه أو عظم كتبه ، ونشرها بين
    المسلمين ، ونفخ به وبها ، وأشاع ما فيها من بدع وضلال ، ولم يكشفه فيما لديه من
    زيغ واختلال في الاعتقاد ، إن من فعل ذلك فهو مفرط في أمره ، واجب قطع شره
    لئلا يتعدى إلى المسلمين .
    وقد ابتلينا بهذا الزمان بأقوام على هذا المنوال يعظمون المبتدعة وينشرون
    مقالاتهم ، ولا يحذرون من سقطاتهم وما هم عليه من الضلال ، فاحذر أبا الجهل
    المبتدع هذا ، نعوذ بالله من الشقاء وأهله . انتهى بحروفه .
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    415

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    الهجر إنما هو لحظ النفس
    و قد أخذ الله علينا العزيمة بالعفو و الإحسان فقال " والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين"

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    415

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    فهو سهل من سهله الله عليه
    و ليس لمن سهله الله عليه عذر عند الله
    فستر الله على العبد المسلم حق

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر رشيد مشاهدة المشاركة
    الهجر إنما هو لحظ النفس
    و قد أخذ الله علينا العزيمة بالعفو و الإحسان فقال " والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين"
    هجر التعزير للمبتدع لحق الله - عز وجل - هو من مقتضيات عقيدة الولاء و البراء ,وهي عقوبة شرعية نتعبد الله بها , و يُنزلها المسلم على أهل البدع و الأهواء حتى يفيؤا , وهذا عرفناه من الكتب التي تناولت عقيدة أهل السنة و الجماعة ومنها أصول اعتقاد أهل السنة للالكائي .
    عرفنا وجوب هجر المبتدع بالنص و بالإجماع , وتركهُ يعد تفريطًا .
    قال الإمام ابن عبد البر - رحمه الله تعالى - في الإستدلال بحديث كعب بن مالك وهجر النبي له هو والمسلمون : ( وهذا أصل عند العلماء في مجانبة من ابتدع و هجرته وقطع الكلام عنه ...)
    الهجر له ضوابطه , ويختلف بإختلاف حال الهاجر و بإختلاف البدعة نفسها , و يضبطه قاعدة جلب المصالح و درء المفاسد .
    الحث على العفو هو فيما يتعلق بحقوق العباد فيما بين بعضهم البعض وهو مما يُحمد, و لا يندرج تحته العفو في حق الله وحق دينه ونبيه و كتابه .
    وسامحونا على الإطالة غفر الله لي و لكم .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    415

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    الأصل في المسلم الستر " من ستر مسلما ستره الله "
    أليس هذا من العفو في حق الله
    و الأصل في الناس هو الإحسان إليهم و ليس تتبع عوراتهم و لعنهم أن هجرهم
    الأصل هو التآلف بين الناس و التأليف و ليس التجافي و الجفاء
    الأصل في الإنسان المدنية و ليس البداء من بدى جفى كما في الحديث
    ألا يكفي هذا كله حتى ننتهي و نتوب يا عباد الله

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر رشيد مشاهدة المشاركة
    الأصل في المسلم الستر " من ستر مسلما ستره الله "
    أليس هذا من العفو في حق الله
    و الأصل في الناس هو الإحسان إليهم و ليس تتبع عوراتهم و لعنهم أن هجرهم
    الأصل هو التآلف بين الناس و التأليف و ليس التجافي و الجفاء
    الأصل في الإنسان المدنية و ليس البداء من بدى جفى كما في الحديث
    ألا يكفي هذا كله حتى ننتهي و نتوب يا عباد الله
    كلامك فيه تمييع وتهوين للبدعة وتقليل من خطرها ولين مع أهلها وهذا لا يصح ! وفيه مخالفة لما عليه السلف !
    المسألة تحتاج تفصيل ولا يُقال فيها بهذا الإجمال المخلّ , وقطعًا هناك فرق بين من يدعو إلى بدعته ويصدح بها جهارًا نهارا و بين مخفيها .
    ولا يدافع عن البدعة و أهلها إلا جاهل أو فاسق و أعيذك بالله من الجهل و غيره , فتعقل !
    وأخيرًا .
    هل حماية جناب الدين من الإبتداع ذنب يجب التوبة منه ؟
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    عندنا فى مصر مثل شعبى يقال عندما تختلط الأمور وهو سمك لبن تمر هندى ويقال أيضاً عندما يأتى إنسان بكلام فيه شئ من الحق وكثير من الباطل
    وعندما أرى الدعوة إلى الستر على المبتدعة إجمالأ وأرى الدعوة إلى التوبة مما هو منهج العلماء فلا أقول إلا سمك لبن تمر هندى (إبتسامة )

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    415

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    أنا لا أنكر جهاد أهل الأهواه و الإنكار عليهم لكن بالإحسان و ليس بالعكس
    {وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذاباً شديداً قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون}

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    593

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    الأخ الفاضل أبا عبد البر : عليك بسبر أغوار مؤلّفات العقيد عقيدة أهل السّنة فقد قتل علماءنا الأجلاّء هذا الأصلَ تحقيقا وتعليقا وكفاكَ من الكلام في دين الله بغير علم ...والكلام عن دين الله وفيه يجب أن يكون بعلم وعدل لا بجهل وظلم كحال أهل البدع أعيذك بالله العظيم أن تكون منهم ...
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    415

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    بارك الله فيكم و جمعنا الله جميعا في جنة عدن
    لا أقول على الله بغير علم و أعوذ بالله
    بل كل ما قلته بإجتهاد مني في قول الحق و لا أريد مخالفتكم و إنما الدين النصيحة
    و كلام الله شاهد و كلام رسوله
    و إنما يرد الإختلاف إلى هذين الثقلين
    و لا أتكلم عن البراء لأني أرى أن الشيء يعرف بنقيضه
    فأعرف الخير حتى يتبين الشر
    هذا منهجي و لكل منهجه
    و الذي أراه أن البراء لا يجوز فيه الجفاء
    كما أن الولاء لا يجوز فيه الغلو فدين الله بين الغلو و الجفاء
    و هذا الذي أقول به
    أما واقعنا الذي أعيشه أنا يدفعني لهذا الدفاع ليس ولاء لأهل البدع و إنما إقامة للحجة و نصرة للحق
    فإقامة الحجة واجب بل أعظم واجب على الأمة في جميع الخلق
    و شكرا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    من المعلوم في الدين بالضرورة مقت أهل البدع وعدم نصرتهم وهذا لب فهم عقيدة الولاء و البراء
    أحسن الله تعالى إليكم ، لو تبينوا لنا مدى صحة هذا الكلام ، وإن كان عندكم كلام لأي عالم من علماء أهل السنة يؤكد هذا الذي قررتموه فاخبرونا به وجزاكم الله تعالى عنا كل خير .

    وكفاكَ من الكلام في دين الله بغير علم ...والكلام عن دين الله وفيه يجب أن يكون بعلم وعدل لا بجهل وظلم كحال أهل البدع أعيذك بالله العظيم أن تكون منهم .
    الأخ الكريم وفقك الله تعالى لكل خير
    الأخ الكريم صاحب المقال ينطلق من أصول إسلامية معروفة وهي موالاة المسلمين والبراءة من الكافرين ، والنصوص عامة في الإحسان للمسلمين ،
    أسألك سؤال : لو جارك ( مبتدع ) هل ستحسن إليه أم لا ؟
    أو لو أي أحد من المبتدعة المسلمين وجدته في ضيق ما ، هل ستنصره أم لا ؟
    لو وجدت أحد المبتدعة قد ظلمه واحد من فرقة اهل السنة ، هل ستحسن إليه بنصرته على الظالم ، أم ستهجره ولا تنصره ؟
    لو المبتدعة في حرب ضد الكفار ، هل ستنصره أو لا ؟
    نحسن إلى كل مبتدع من خلال القواعد العامة التي وضعها الإسلام ليعيش المجتمع المسلم في أمن وسلام .
    واعلم بارك الله تعالى فيك إنك لست في زمن الصحابة رضي الله عنهم ، كي تهجر أهل البدع وتشدد عليهم حتى يرجعوا للسنة .
    بل هذا ما يريدونه اهل البدع أصلاً ، ان تبتعد عنهم وسيفرحون بذلك ، لن يندموا أو يظهر منهم الأسف على فراقك .
    بل في زماننا هذا ، قد لا يستطيع أهل السنة الانكار على أهل البدعة أصلاً .
    وهجر المبتدع مترتب على المصلحة الشرعية .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    لو تبينوا لنا مدى صحة هذا الكلام ، وإن كان عندكم كلام لأي عالم من علماء أهل السنة



    قال الشاطبي : ( إن فرقة النجاة ، و هم أهل السنة ، مأمورون بعداوة أهل البدع ، و التشريد بهم ، و التنكيل بمن انحاش إلى جهتهم ، و نحن مأمورون بمعاداتهم ، و هم مأمورون بموالاتنا و الرجوع إلى الجماعة )
    [ الاعتصام ، للشاطبي : 1/120 ]

    قال الإمام البغوي : ( و قد مضت الصحابة و التابعون ، و أتباعهم ، و علماء السنن على هذا مجمعين متفقين على معاداة أهل البدع و مهاجرتهم ) .
    [ شرح السنّة ، للبغوي : 1/227 ]

    قال الإمام أبو عثمان إسماعيل الصابوني رحمه الله حكايةً عن أهل السنّة : ( و يبغضون أهل البدع الذين أحدثوا في الدين ما ليس منه ، و لا يحبونهم ، و لا يصحبونهم ) .
    [ عقيدة السلف أصحاب الحديث ، للصابوني ، ص : 118 ].

    ( و مفهوم هذه القاعدة الشريفة لديهم هو : الحب و البغض في الله ، فهم يوالون أولياء الرحمن ، و يعادون أولياء الشيطان ، كلّ بحسب ما فيه من الخير و الشر ... و من أولى مقتضياتها التي يثاب فاعلها و يعاقب تاركها البراءة من أهل البدع و الأهواء ) .
    [ هجر المبتدع ، للدكتور بكر أبو زيد ، ص : 18،19 ]


    يقول الدكتور إبراهيم الرحيلي : ( قررنا أن المحبّة في الله ينبغي أن يراد بها وجه الله ، فلا يحب الشخص إلا لله ، و أن لا تزيد تلك المحبّة ببر المحبوب للمحب ، و لا تنقص بجفائه إياه ، فإن البغض ينبغي أن يراد به وجه الله أيضاً ، و أن يكون لله لا لسبب آخر .... بل يبغض الشخص إمّا لكفره ، أو ابتداعه ، أو معصيته ، فإن هذه هي أسباب البغض في الله ) .
    [ موقف أهل السنة و الجماعة من أهل الأهواء و البدع ، للدكتور إبراهيم الرحيلي ، ص : 462 ]

    قلت : وتختلف البدعة نفسها ما بين مغلّظة و غير مغلّظة (فبعضها كفر و بعضها فسق وضلال ) , و يختلف أهل البدع نفسهم فبعضهم من رؤوس البدع الداعين إليها و بعضهم من العامة المستورين و بعضهم من الجهال وتبعًا لهذا تختلف الأحكام التي يُنزلها المسلم عليهم . والله من وراء القصد .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: الولاء و البراء بين البر و الفجور

    سألتكم حفظكم الله تعالى عن قولكم :
    من المعلوم في الدين بالضرورة مقت أهل البدع وعدم نصرتهم وهذا لب فهم عقيدة الولاء و البراء
    هل سبقكم إليها أحد من العلماء ؟ أم أنكم استنتجتم ذلك من اطلاعك على مثل هذه الأقوال للعلماء ؟
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •