ابن تيمية.. يمرمط خصومه في أزقة دمشق !!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ابن تيمية.. يمرمط خصومه في أزقة دمشق !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,859

    افتراضي ابن تيمية.. يمرمط خصومه في أزقة دمشق !!

    ابن تيمية.. يمرمط خصومه في أزقة دمشق !!

    مقالة قديمة للدكتور استفهام


    عجيب أمر ابن تيمية ..

    عندما اقرأ له أشعر أني أمام كنز لم يكتشف بعد ، ورجل وهبة الله من مواهبه اللدنية ما يحيرعقول الناس ، فهو ابن تيمية مالئ الدنيا ، وشاغل الناس ...

    حينما اريد الحديث عن ابن تيمية لا أدري من أي باب ألج الى الحديث عنه ، فهو بحر عباب لا ساحل له ، فهل اتحدث عن قلمه السيال ، فقد نقل عنه انه يعكف على المجلد ولا ينهض حتى يتمه كاملا ، وقد قرأت له مرة انه قد زار الاسكندرية ، فالتقى برجل يتبع " المنطق الأرسطي " ، فناقشه قليلا ، ثم عكف ضحى ، فكتب ست عشرة ملزمة في نقض منطق ارسطو .

    وهل اتحدث عنه من خلال عقله " الاستقرائي " الذي جرد فيه علوم الأولين ، وأصل وقعد قواعد في النظر والاستدلال ، وميز بين الفروق في الاقوال والافعال ، وبين الكليات والجزئيات والاصول والفروع .. وضبط وتحرير مسائلها ..

    وهل اتحدث عن عقله " الاستنباطي " الذي يطرب صاحب اللب السليم الذي يعرف اصول العلم ومداخله ومخارجه ..

    أم اتحدث عن عقله " الكلي " الذي يستقرئ فكر الأمم ويميز بين ما يوافق العقل وما يخالفه من خلال وضع قواعد عقلية كلية ، وبيان الانسجام والتوائم بين ماهو شرعي وماهوعقلي ، وتوسيع اطار المعرفة الاسلامية لتشمل جميع العلوم الانسانية الصالحة ، والعلوم التطبيقية التي يرى ان تعلمها من فروض الكفايات ..؟

    أم اتحدث في اثرائه للعلم البشري العلمي والتجريبي ، من خلال نقضه للــ" منطق الارسطي " العقلي الذي يبعد " الحس " ولا يعتبره مصدرا للمعرفة البشرية ، بينما تبرز " علمية " ابن تيمية في بيان " المنهج التجريبي " الذي اصله قبل " فرانسيس بيكون " بثلاثة قرون ، واليك هذه المقارنة بين الرجلين :

    فرانسيس بيكون اشهر من انتقد المنهج الأرسطي ، وهو الذي رأى ان المقدمات العقلية حيث يقول ( المنطق الارسطي ليس طريقا لكشف الحقائق ، وهذا المنطق يجعلنا خاضعين للنتائج دون ان يعطينا اكتشافا جديدا ) !! ولعل فرانسيس بيكون هو من دشن " المنهج التجريبي " الذي قامت حضارة الغرب المعاصرة على أسسه ..

    وانظر الى ابن تيمية حين يقرر هذا المبدأ ، ويسبق الغرب الذي وقف عند عقلية " ديكارت " الى زمن " فرانسيس وروجر بيكون " حين صرح بأهمية التجارب العلمية والحسية فقال : ( ولا يقال ان قياسهم يعرف صحيح الادلة من فاسدها ، فان هذا إنما يقوله جاهل لا يعرف حقيقة قياسهم ، فان قياسهم ليس فيه الا شكل الدليل وصورته ، وأما كون الدليل المعين مستلزما لمدلوله فهذا ليس في قياسهم ما يتعرض له بنفي ولا اثبات ، وإنما هذا بحسب علمه بالمقدمات التي اشتمل عليها الدليل وليس في قياسهم بيان صحة شي من المقدمات ولا فسادها ... ) الى أن يقول : ( .... وذلك لاشتراك كثير من الاطباء في تجربة الدواء الواحد وايضا فلكثرة وجود ما يدعى فيه التجربة من النبات وتواطؤ المجربين له ، وليس كذلك ما يدعونه من فلسفتهم ..) !

    بل إن ابن تيمية اوسع إدراكا من فرانسيس بيكون الذي يعتمد على الاستقراء حيث قال : إن أملنا الوحيد سيناط بالاستقراء ! ، بينما ابن تيمية ينتقل من الاستقراء الى التجربة الحسية ويغرق فيها بشكل واضح ... فياله من عقل !

    إن اردت ان تستمتع ، فاقرأ لابن تيمية وهو " يمرمط " بخصومه البلاط ، ويعطيهم من الشلاليت الفكرية والحجج القوية ما يدكدك به رؤوسهم وأفكارهم ، وان أدرت ان تضحك وتوسع صدرك ، فاقرأ رد ابن تيمية في منهاج السنة على " منهاج الكرامة " لابن مطهر الحلي الرافضي ، وكيف كان يحبك الرد حبكا ، حتى انه يصبخ كلام الرافضة بكلام الخوارج ، حتى يسحق قول كلا المخالفين ، ثم يؤصل مسألته التي يريدها ..

    واقرأ كذلك " قمعه " للنصارى في كتابه " الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ) لتعلم مدى اطلاعه على كل علم في وقته ، وان شئت فاقرا رده على الرازي في نقض اساس التقديس ، ورسائله العظيمة في تأصيل قضايا الاعتقاد والنظر والاستدلال ، واختم هذا كله بواسطة العقد في نتاجه الفكري كتاب : ( موافقة صحيح المنقول لصريح المعقول ) او ( درء تعارض العقل والنقل ) ، حتى تعرف انه كان رجلا استثنائيا في حياة الأمة الاسلامية وتاريخها !

    أنا استمتع حقيقة وانا اكتب عن ابن تيمية ، فلئن باعدنا الزمن عن زمنه ، فإني ارتحل بوجداني الى رحاب مملكة علمه العامرة بكل مفيد ، وان كان ابن تيمية قد سحر ببيانه وعلمه " ابن دقيق العيد " - وهو علم كبير وعالم نحرير ، فحين رآه يقرر مسائله ، ويتكلم فكأنه يغرف من بحر ، جاءه بعدما انتهى من الدرس وقال : والله لا يخلق الله مثلك .. من هول ما رأى وسمع ، حتى اغضب هذا ابن تيمية ولم يرضه من ابن دقيق العيد .- فلئن يسلب لبي من باب أولى .. فرحمك الله يابن تيمية وانزلك منازل اشهداء ..

    أيها السادة الكرام :

    إن اشكل ما يشكل علينا في هذا الزمان ، هو أن نجوما في تاريخنا مضيئة قد دنسها أناس من بني جلدتنا ، وغمروها وهي حدات لنا في مسيرتنا الحضارية والنهضوية والمدنية ، وما علينا سوى ان نكتشف هذه الرموز الكبيرة بتجرد لا يشوبه نزعات حزبية او اختلافات منهجية او تقلبات عاطفية ، فان هذه أدواء تحجب الانسان من الافادة والاستفادة من مثل هؤلاء الأعلام .

    الكلام عن ابن تيمية يطول .. ولكنها خطرات أبت الا ان تخرج .

    هو البحر من أي النواحي اتيته ** فلجته المعروف والجود ساحله

    شكرا للجميع !
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,859

    افتراضي رد: ابن تيمية.. يمرمط خصومه في أزقة دمشق !!

    وإذا أردت ترى مصارع من خلا من أمة التعطيل والكفران
    وتراهمُ أسرى حقيرٌ شأنهم أيديهمُ غلت إلى الأذقانِ
    وتراهم انسلخوا من الوحيين والعقل الصحيح ومقتضى القرآنِ
    وتراهمُ واللّهِ ضحكة ساخرٍ ولطالما سخروا من الإيمانِ
    فاقرأ تصانيف الإمام حقيقةً شيخِ الوجود العالم الرباني
    أعني أبا العباس أحمدَ ذلك البحر المحيط بسائر الخلجانِ
    واقرأ كتابَ العقل والنقل الذي ما في الوجود له نظير ثانِ
    وكذاك منهاجٌ له في ردهِ قول الروافض شيعة الشيطانِ
    وكذاك أهل الاعتزال فإنه أرداهمُ في حفرة الجَبَّانِ
    وكذلك التأسيسُ أصبح نقضُهُ أعجوبةً للعالِم الرباني
    وكذاك شرحُ عقيدةٍ للأصبهاني شارحِ المحصولِ شرحَ بيانِ
    نصرَ الإلهَ ودينَه وكتابَه ورسولَه بالسيف والبرهانِ
    أبدى فضائحهم وبيَّن جهلَهم وأرى تناقضَهم بكل زمانِ
    وأصارِهم واللّهِ تحتَ نعالِ أهلِ الحقِّ بعدَ ملابسِ التيجانِ
    ومن العجائبِ أنه بسلاحهم أرداهمُ تحتَ الحضيضِ الداني
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •