أيّهما أصح: (فتح الله عليك) أو (فتح الله إليك)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أيّهما أصح: (فتح الله عليك) أو (فتح الله إليك)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    84

    افتراضي أيّهما أصح: (فتح الله عليك) أو (فتح الله إليك)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أيّها المباركون:
    هذا سؤال أود معرفة الإجابة عليه.

    لا يخفى عليكم فالدعوة التي تطرق أسماعنا بشكل متكرر : فتح الله عليك .

    لكن هل هي صحيحة؟

    إذا ما عرضّناها على ما في كتاب الله , فالله تعالى يقول في سورة الأنعام آية 43: " فلمّا نسوا ما ذُكّروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أُوتوا أخذناهم بغته فإذا هم مبلسون" وهذا في معرض العذاب .

    وقال جلّ شأنه في معرض الرحمة والامتنان على نبيّه صلى الله عليه وسلّم في سورة الفتح آية 1: " إنّا فتحنا لك فتحًا مُبينًا" .

    على هذا فما الصواب أن أدعوا بـ: فتح الله عليك , أو فتح الله لك ؟

    بإنتظار تفاعلكم , حفظكم الله ورعاكم.
    ..لا إله إلا الله..
    من تفقّه في شبابه, تعلّقت السياده في أهدابه.

  2. #2
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: أيّهما أصح: (فتح الله عليك) أو (فتح الله إليك)

    بارك الله فيكم

    قال تعالى :"وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (96) سورة الأعراف


    وقال تعالى :"قَالُوا أَتُحَدِّثُونَه ُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (76) سورة البقرة ، وما فتح الله عليهم هو العلم والله أعلم
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •