سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 70

الموضوع: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    47

    Question سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بسـم الله الرحمـن الرحيـم
    السـلام عليكـم ورحمـة الله وبـركـاتـه
    ..مـا صحّـة هـذ الحديـث..

    !!!
    !!
    !
    ..وفـي أي كتـاب أجـده..
    « سيكون بعدي أمراء، فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم، وأعانهم على ظلمهم، فليس مني، ولست منه، وليس بوارد علي الحوض، ومن لم يدخل عليهم، ولم يعنهم على ظلمهم، ولم يصدقهم بكذبهم، فهو مني، وأنا منه، وهو وارد علي الحوض ».

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    دمياط / مصر
    المشاركات
    154

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    قال الطبراني في الكبير :
    حدثنا حفص بن عمر الرقي ثنا فيض بن الفضل أنا مسعر بن كدام عن أبي حصين عن الشعبي عن عاصم العدوي عن كعب بن عجرة قال :
    خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن تسعة خمسة من العرب وأربعة من العجم فقال : " اسمعوا أما سمعتم أنه سيكون بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وسيرد علي الحوض " . اهـ
    و قال أيضاً :
    حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ثنا بكر بن خلف ثنا قدامة بن محمد الأشجعي ثنا داود بن المغيرة عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة عن أبيه عن جده :
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يا كعب بن عجرة الناس غاديان فمشتر نفسه فمعتقها وبائع نفسه فمهلكها يا كعب بن عجرة الصلاة برهان والصوم جنة والصدقة تطفيء غضب الرب كما يطفيء الماء النار يا كعب بن عجرة تعوذ من امارة السفهاء قلت يا رسول الله وما امارة السفهاء ؟ قال :
    ( أنه سيكون أمراء يحدثون فيكذبون ويعملون فيعلمون فمن أتاهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يأتهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وهو وارد علي الحوض ) . اهـ
    قال أبو نعيم الحافظ في الحلية :
    حدثنا سليمان بن أحمد ثنا حفص بن عمر بن الصباح ثنا فيض بن الفضل ثنا مسعر عن أبي حصين عن الشعبي عن عاصم العدوي عن كعب بن عجرة قال :
    خرج الينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن تسعة خمسة وأربعة أحد العددين من العرب والآخرين من العجم فقال : " إنه سيكون عليكم أمراء بعدي فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد على الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وهو وارد على الحوض " . اهـ قال أبو نعيم : مشهور من حديث مسعر . اهـ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,460

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    - خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن تسعة خمسة وأربعة أحد العددين من العرب والآخر من العجم فقال اسمعوا هل سمعتم أنه سيكون بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يعنهم على ظلمهم ولم يصدقهم بكذبهم فهو مني وأنا منه ، وهو وارد علي الحوض
    الراوي: كعب بن عجرة المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2259
    خلاصة حكم المحدث: صحيح غريب
    
    2 - إنه سيكون عليكم بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وسيرد علي الحوض
    الراوي: كعب بن عجرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 215
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    3 - يا كعب بن عجرة أعاذك الله من إمارة السفهاء قال وما إمارة السفهاء ؟ قال أمراء يكونون بعدي يهدون بغير هداي ويستنون بغير سنتي فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون علي حوضي ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فأولئك مني وأنا منهم وسيردون علي الحوض يا كعب بن عجرة الصوم جنة والصدقة تطفئ الخطيئة والصلاة برهان يا كعب بن عجرة الناس غاديان فمبتاع نفسه فمعتقها وبائع نفسه فموبقها
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 213
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    4 - اسمعوا هل سمعتم أنه سيكون بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يعنهم على ظلمهم ولم يصدقهم بكذبهم فهو مني وأنا منه ، وهو وارد علي الحوض
    الراوي: كعب بن عجرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2259
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صاعد المصري مشاهدة المشاركة
    قال الطبراني في الكبير :
    حدثنا حفص بن عمر الرقي ثنا فيض بن الفضل أنا مسعر بن كدام عن أبي حصين عن الشعبي عن عاصم العدوي عن كعب بن عجرة قال :
    خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن تسعة خمسة من العرب وأربعة من العجم فقال : " اسمعوا أما سمعتم أنه سيكون بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وسيرد علي الحوض " . اهـ
    و قال أيضاً :
    حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ثنا بكر بن خلف ثنا قدامة بن محمد الأشجعي ثنا داود بن المغيرة عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة عن أبيه عن جده :
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يا كعب بن عجرة الناس غاديان فمشتر نفسه فمعتقها وبائع نفسه فمهلكها يا كعب بن عجرة الصلاة برهان والصوم جنة والصدقة تطفيء غضب الرب كما يطفيء الماء النار يا كعب بن عجرة تعوذ من امارة السفهاء قلت يا رسول الله وما امارة السفهاء ؟ قال :
    ( أنه سيكون أمراء يحدثون فيكذبون ويعملون فيعلمون فمن أتاهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يأتهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وهو وارد علي الحوض ) . اهـ
    قال أبو نعيم الحافظ في الحلية :
    حدثنا سليمان بن أحمد ثنا حفص بن عمر بن الصباح ثنا فيض بن الفضل ثنا مسعر عن أبي حصين عن الشعبي عن عاصم العدوي عن كعب بن عجرة قال :
    خرج الينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن تسعة خمسة وأربعة أحد العددين من العرب والآخرين من العجم فقال : " إنه سيكون عليكم أمراء بعدي فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد على الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وهو وارد على الحوض " . اهـ قال أبو نعيم : مشهور من حديث مسعر . اهـ
    جـزاك الله خيـرا
    أبـا صـاعد المصـري على مـا بذلت من مجهود



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    - خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن تسعة خمسة وأربعة أحد العددين من العرب والآخر من العجم فقال اسمعوا هل سمعتم أنه سيكون بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يعنهم على ظلمهم ولم يصدقهم بكذبهم فهو مني وأنا منه ، وهو وارد علي الحوض
    الراوي: كعب بن عجرة المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2259
    خلاصة حكم المحدث: صحيح غريب
    
    2 - إنه سيكون عليكم بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وسيرد علي الحوض
    الراوي: كعب بن عجرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 215
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    3 - يا كعب بن عجرة أعاذك الله من إمارة السفهاء قال وما إمارة السفهاء ؟ قال أمراء يكونون بعدي يهدون بغير هداي ويستنون بغير سنتي فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون علي حوضي ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فأولئك مني وأنا منهم وسيردون علي الحوض يا كعب بن عجرة الصوم جنة والصدقة تطفئ الخطيئة والصلاة برهان يا كعب بن عجرة الناس غاديان فمبتاع نفسه فمعتقها وبائع نفسه فموبقها
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 213
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    4 - اسمعوا هل سمعتم أنه سيكون بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد علي الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يعنهم على ظلمهم ولم يصدقهم بكذبهم فهو مني وأنا منه ، وهو وارد علي الحوض
    الراوي: كعب بن عجرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2259
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    جـزاك الله خيـر
    أخـي أبـا محمـد الغـامـدي على ما بذلـت من مجهـود

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,460

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    شكرا لك ... بارك الله فيك
    ليس هنك مجهود سوى الضغط على لوحة المفاتيح (ابتسامة)
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، ثم أما بعد..
    فأضع بين أيدي الأحبة الكرام هذه الدراسة المتواضعة في تخريج حديث الأمراء الذين سيكونون بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ والذين أخبر عنهم عليه الصلاة والسلام كعلامة من علامات النبوة والساعة.. أسلط الضوء فيها على روايات هذا الحديث وطرقه، وبيان حاله وحكمه، متخللاً هذا كله فوائد وفرائد لا تخلو من عوائد.
    فأسأل الله التوفيق والسداد بمنه وكرمه آمين؛ فأقول مستعيناً بالله:

    هذا الحديث يرويه سبعةٌ من الصحابة الكرام؛ وهم:
    (كعب بن عجرة)، و(عبد الله بن عمر)، و(أبو سعيد الخدري)، و(النعمان بن بشير)، و(جابر بن عبد الله)، و(حذيفة بن اليمان)، و(خباب بن الأرت).





    أولاً


    حديث كعب بن عجرة رضي الله عنه


    وهو يروى عنه من عشرة طرق:
    (الطريق الأول عن كعب): طريق [طارق بن شهاب البجلي].
    ثم هو يروى عنه من طريق: [قيس بن مسلم] عند الترمذي رقم (614)؛ قال: (حدثنا عبد الله بن أبي زياد القطواني الكوفي؛ قال: حدثنا عبيد الله بن موسى؛ قال: حدثنا غالب _ بن نجيح _ أبو بشر، عن أيوب بن عائذ الطائي) عنه.
    قال الترمذي: (هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه، لا نعرفه إلا من حديث عبيد الله بن موسى، وأيوب بن عائذ يضعف، ويقال: كان يرى رأي الإرجاء.
    وسألت محمدا عن هذا الحديث فلم يعرفه إلا من حديث عبيد الله بن موسى، واستغربه جدا.
    وقال محمد: حدثنا ابن نمير، عن عبيد الله بن موسى، عن غالب بهذا).

    (الطريق الثاني عن كعب): طريق [عاصم العدوي].
    ثم هو يروى عنه من طريق: [الشعبي عامر بن شراحيل]؛ وهو يروى عنه من خمسة طرق:
    (الأول): طريق [مسعر بن كدام، عن أبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي] عنه:
    -من رواية [محمد بن عبد الوهاب القناد] عند الترمذي رقم (2259)، والنسائي صغرى رقم (4208) وكبرى رقم (7783)، وأبو يعلى في المسند رقم (279) ومن طريقه ابن حبان في الصحيح رقم (279)، والحاكم (1/79) من طريق عبد الله بن الإمام أحمد، وابن أبي عاصم في السنة رقم (755) والآحاد رقم (2066)، الخطيب في تلخيص المتشابه (ص240) وتاريخ بغداد (2/467).
    -ومن رواية [فيض بن الفضل البجلي] عند الطبراني في الكبير (19/135) ومن طريقه أبو نعيم في الحلية (7/248).
    -ومن رواية [الفضل بن موفق الثقفي] عند الطبراني في الكبير (19/135).
    -ومن رواية [محمد بن إسماعيل الكوفي] عند الطبراني في الكبير (19/135).

    قال الترمذي: (هذا حديث صحيح غريب لا نعرفه من حديث مسعر إلا من هذا الوجه).
    وقال أبو نعيم: (مشهور من حديث مسعر).

    فاتفق هؤلاء الأربعة: (محمد بن عبد الوهاب القناد) ثقة، و(فيض بن الفضل البجلي) مقبول محله الصدق، و(الفضل بن موفق الثقفي) ضعيف، و(محمد بن إسماعيل الكوفي) ثقة.
    بينما خالفهم [حفص بن غياث] فرواه عن مسعر, حدثني فراس, عن الشعبي, عن النبي صلى الله عليه وسلم، مثل حديث قبله عن كعب بن عجرة.
    رواه أبو نعيم في الحلية (7/258)؛ قال: (حدثنا إبراهيم بن أحمد بن أبي حصين، ثنا عبيد بن غنام؛ قال: وجدت في كتاب عمي عمر بن حفص بن غياث، عن أبيه..).
    وقال: (غريب من حديث مسعر عن فراس, تفرد به حفص).
    قلت: وهو كما قال رحمه الله؛ فالمحفوظ من طريق مسعر هو ما تابع عليه الأربعة المذكورين بعضهم بعضا واتفقوا عليه.. والأظهر أن هذا الوجه من تخليطات حفصٍ في أخرة وتغير حفظه رحمه الله.

    (الثاني): طريق [سفيان الثوري، عن أبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي] عنه:
    -من رواية [محمد بن عبد الوهاب القناد] عند الترمذي رقم (2259)، والنسائي كبرى رقم (7783).
    -ومن رواية [يحيى بن سعيد القطان] عند النسائي صغرى رقم (4207) وكبرى رقم (7779،8705)، والإمام أحمد رقم (18413) ومن طريقه ابن عبد البر في التمهيد (2/304) والحاكم (1/151) والمزي في التهذيب (13/551).
    -ومن رواية [عصام بن يزيد الأصبهاني] عند ابن حبان في الصحيح رقم (285،282).
    -ومن رواية [أبو نعيم الفضل بن دكين الملائي] عند ابن حبان في الصحيح رقم (283)، والحاكم (1/79)، وابن أبي شيبة رقم (508،31682) ومن طريقه ابن أبي عاصم في السنة رقم (755) والآحاد رقم (2065)، وعبد بن حميد رقم (370) ومن طريقه ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص215)، والطبراني في الكبرى (19/134) ومن طريقه الشجري في أماليه رقم (2578)، والطحاوي في المشكل رقم (1344)، والبيهقي في الكبرى رقم (16668).
    -ومن رواية [أحمد بن عبد الله بن يونس التميمي] عند الحاكم (1/79)، والبيهقي كبرى رقم (17111)، والطبراني في الكبرى (19/134) ومن طريقه الشجري في أماليه رقم (2578،2821)، وابن قانع في معجم الصحابة (2/371)، وابن بشران في أماليه رقم (1289،2821). وقد أتى عند الحاكم مقروناً مع رواية أبي نعيم.
    -ومن رواية [أحمد بن يوسف الفريابي] عند الطبراني في الكبرى (19/134) ومن طريقه الشجري في أماليه رقم (2578،2821).

    قال ابن حجر: (هذا حديث صحيح أخرجه أحمد عن يحيى بن سعيد القطان، عن سفيان الثوري؛ فوقع لنا بدلا عاليا).

    فاتفق هؤلاء الستة: (محمد بن عبد الوهاب القناد) مر سابقاً، و(يحيى بن سعيد القطان) مثله لا يتكلم فيه، و(عصام بن يزيد الأصبهاني) مقبول محله الصدق، و(أبو نعيم الفضل بن دكين) مثله لا يتكلم فيه، و(أحمد بن عبد الله بن يونس التميمي) ثقة ثبت، و(أحمد بن يوسف الفريابي) ثقة.
    بينما خالفهم [أبو داود عمر بن سعد الحفري] فرواه عن سفيان الثوري، عن التيمي، عن عاصم، عن كعب بن عجرة.
    رواه الخطيب في تاريخ بغداد (3/336)؛ قال: (أخبرني محمد بن عمر بن بكير المقرئ؛ قال: أخبرنا عمر بن محمد بن حميد بن بهتة المناشر؛ قال: حدثنا محمد بن صالح بن أبي العوام أبو جعفر الصائغ؛ قال: حدثنا إبراهيم بن سعيد..).
    وقال: (المحفوظ عن سفيان، عن أبي حصين، عن الشعبي، عن عاصم وهو العدوي).
    قلت: وهو كما قال رحمه الله تعالى؛ تفرد به المجهول الذي لا يعرف [أبو جعفر محمد بن صالح بن أبي العوام الصائغ].

    (فائدة) قد روى هذا الحديث علي بن حرب الطائي في حديثه عن سفيان بن عيينة؛ فقال: (حدثنا جدي عمر بن علي، ثنا أبو نعيم، عن سفيان، عن أبي حصين، عن الشعبي، عن عاصم العدوي، عن كعب..).
    وهذا وهم وخطأ؛ فإن هذا الطريق طريق سفيان الثوري لا يشاركه فيها أحد. فتنبه

    (الثالث): طريق [مالك بن مغول، عن أبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي] عنه:
    -من رواية [محمد بن سابق التميمي] عند الحاكم في المستدرك (1/78).

    (الرابع): طريق [قيس بن الربيع، عن أبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي] عنه:
    -من رواية [إسماعيل بن عمرو البجلي] عند الطبراني في الكبير (19/134).

    (الخامس): طريق: [إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ، عَنْ عَقِيلٍ الْجَعْدِيِّ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عمرو بن عبد الله الْهَمْدَانِيِّ] عنه:
    -من رواية [حفص بن عبد الله السلمي] عند الطبراني في الصغير رقم (224) والأوسط رقم (4480) والكبير (19/135)، ابن بشران في أماليه رقم (64).
    قال الطبراني: (لَمْ يَرْوِهِ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ إِلا عَقِيلٌ، تَفَرَّدَ بِهِ إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ).

    (الطريق الثالث عن كعب): طريق [إبراهيم] هكذا غير منسوب.. عند الترمذي رقم (2259)، والنسائي كبرى رقم (7783)؛ قالا: (قال هارون: وحدثني محمد، عن سفيان، عن زبيد، عن إبراهيم _ وليس بالنخعي _، عن كعب بن عجرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو حديث مسعر).
    هكذا أتى في رواية [محمد بن عبد الوهاب القناد] = إبراهيم _ وليس بالنخعي _.. والأظهر الأصوب أن هذا كله وهم، وأن صحة السند هو: عن الشعبي، عن كعب بن عجرة.
    فقد أتى عند الطبراني في الأوسط رقم (5093) والكبير (19/140) _ والسند هنا عن الكبير _ هكذا: (حدثنا علي بن عبد العزيز، وأبو مسلم الكشي؛ قالا: ثنا حجاج بن المنهال، (ح) وحدثنا يوسف القاضي، ثنا سليمان بن حرب، (ح) وحدثنا محمد بن العباس المؤدب، ثنا سريج بن النعمان؛ قالوا: ثنا محمد بن طلحة، عن زبيد، عن الشعبي، عن كعب بن عجرة..)
    قال الطبراني في الأوسط: (لم يرو هذا الحديث عن زبيد إلا محمد بن طلحة).

    ثم تابع (محمد بن طلحة، عن زبيد بن الحارث) على هذا الطريق عن الشعبي؛ [سفيان الثوري] نفسه فيما رواه عن [خالد بن سلمة القرشي] عند الطبراني في الكبير (19/141)، والشجري في أماليه رقم (2762).
    ثم تابع زبيداً، وخالد [عبيدة بن مغيث الضبي] فيما رواه عنه: [يزيد بن هارون] عند الطبراني في الكبير (19/141)، و [هشيم بن عنترة] عند أبو يعلى في المعجم رقم (169).
    وقد جمعهما جميعاً الشجري في أماليه رقم (2832)؛ فقال: (أخبرنا أبو علي الحسن بن علي العوامي القاضي قراءة عليه، وأبو بكر محمد بن علي بن أحمد بن الجوزداني المقري بقراءتي عليه بأصفهان؛ قالا: أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم بن المقري، (ح) وأخبرنا أبو محمد الحسن بن علي المقنعي بقراءتي عليه ببغداد؛ قال: أخبرنا أبو الحسين محمد بن النصر بن محمد بن سعيد الموصلي النحاس؛ قالا: أخبرنا أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي؛ قال: حدثنا روح بن حاتم؛ قال: حدثنا هشيم بن عنترة، قال ابن النصر: عبيدة؛ واتفقوا على الشعبي، عن كعب بن عجرة).

    فاتفق هؤلاء الثلاثة: (زبيد بن الحارث) ثقة ثبت، و(خالد بن سلمة القرشي) ثقة، و(عبيدة بن مغيث الضبي) ضعيف.
    وخالفهم (محمد بن عبد الوهاب القناد) ثقة، كما مر بك أعلاه.

    (فائدة) روى ابن الأعرابي في معجمه رقم (1908) مخالفةً لمحمد بن طلحة؛ حيث رواه عن أبيه، عن الشعبي، عن أبي جحيفة، عن كعب بن عجرة.
    بينما وجدنا (حجاج بن المنهال) ثقة، و(سليمان بن حرب) ثقة ثبت، و(سريج بن النعمان) ثقة؛ قد تابع ثلاثتهم بعضهم البعض الرواية عن محمد بن طلحة، عن زبيد، عن الشعبي.
    وهذه المخالفة الأظهر أنها من أوهام وأخطاء محمد بن طلحة، كما أن روايته عن أبيه فيها نظر كبير؛ فإنه كان صغيراً لما مات أبوه؛ وقال: أدركت أبي كالحلم.
    ناهيك عن أن من حملها عنه؛ وهو [داود بن محمد مخراق الفريابي] لا يقارن بمن خالفه أبدا.

    (فائدة) الصحيح أن الشعبي لم يسمع من كعب بن عجرة رضي الله عنه. فتنبه

    (الطريق الرابع عن كعب): طريق [أبو موسى الهلالي].
    لا يعرف إلا من طريق ابنه [موسى الهلالي].. رواه من طريقه:
    -[سليمان بن المغيرة] عند الطيالسي رقم (1160) ومن طريقه ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص217)، ابن أبي عاصم في الآحاد رقم (2064).
    -[أبو هلال محمد بن سليم الراسبي] عند الطبراني في الأوسط رقم (764) والكبير (19/159).
    قال الطبراني: (لم يرو هذا الحديث عن أبي موسى الهلالي إلا أبو هلال الراسبي).

    (الطريق الخامس عن كعب): طريق [أبو بكر بن بشير].
    لا يعرف إلا من طريق [معتمر بن سليمان؛ قال: سمعت عبد الملك بن أبي جميلة] عنه.. عند الطبراني في الأوسط رقم (2730) والكبير (19/162)، والبيهقي في الشعب رقم (5378).. ونقل سنده عن أبي يعلى في مسنده الزيلعي في تخريج الكشاف (1/398) ولم أجده في المطبوع منه.
    قال الطبراني: (لم يرو هذا الحديث عن أبي بكر بن بشير إلا عبد الملك، تفرد به معتمر).
    وورد عند البيهقي (أبي بكر بن موسى)؛ وقال: (كذا كان في الكتاب؛ لأبي بكر بن أبي موسى، وأنا أظنه أبا بكر بن بشير عن كعب بن عجرة).

    (الطريق السادس عن كعب): طريق [سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة، عن أبيه].
    -من رواية [يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة] عند الطبراني في الكبير (19/145)، وابن أبي عاصم في السنة رقم (758).
    -ومن رواية [داود بن المغيرة] عند الطبراني في الكبير (19/145).
    -ومن رواية [عبد الرحمن بن النعمان] عند عبد بن حميد رقم (371).. وقد انقلب اسم سعدٍ عليه. فتنبه

    (الطريق السابع عن كعب): طريق [الحسن البصري].
    وهو يروى عنه من ثلاثة طرق:
    (الأول): طريق [هشام بن حسان الأزدي] عند الطبراني في الكبير (19/160).. عن [محمد بن بكر البرساني].
    (الثاني): طريق [مطر بن طهمان الوراق] عند الطبراني في الكبير (19/160).. عن [أبو سلمة مغيرة بن مسلم السراج].
    (الثالث): طريق [قتادة] عند الطحاوي في المشكل رقم (1347)، التبريزي في النصيحة (ص112).. عن [سعيد بن بشير الأزدي].. ولكنه جعله من حديث عبد الرحمن بن سمرة؛ وهو وهمٌ وخطأ آفته سعيد بن بشير. فتنبه

    (الطريق الثامن عن كعب): طريق [عبد الله بن عباس] رضي الله عنهما.
    وهو لا يروى عنه إلا من طريق [يحيى بن صالح الأيلي، عن المثنى بن الصباح، عن عطاء] عنه.. عند ابن عبد البر في التمهيد (2/303).
    وهذا الطريق لا شيء؛ آفته يحيى بن صالح الأيلي. فتنبه

    (الطريق التاسع عن كعب): طريق [الحدير مولى زينب بنت جحش].
    وهو لا يروى عنه إلا من طريق [المعتمر بن سليمان، عن ليث] عنه.. عند الطبراني في الكبير (19/156).
    وهذا الطريق لا شيء؛ آفته ليث بن أبي سليم. فتنبه

    (الطريق العاشر عن كعب): طريق [أبو العياش بن النعمان المعافري].
    لا يعرف إلا من طريق [عبد الله بن صالح، حدثني الليث، عن يحيى بن سعيد، حدثني خالد بن أبي عمران] عنه.. عند البيهقي في الكبرى (8/164) والشعب رقم (8951).
    وهذا الطريق لا شيء؛ آفته عبد الله بن صالح الجهني. فتنبه

    يتبع إن شاء الله على حسب الوسع والطاقة..
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    ثانياً
    حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

    وهو لا يعرف عنه إلا من طريق: [العلاء بن المسيب، عن إبراهيم قعيس، عن نافع] عنه.
    ثم هو يروى عن العلاء من أربعة طرق:
    (الأول): طريق [أبو بكر ابن عياش] عند الإمام أحمد رقم (5806 مكنز) ومن طريقه ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص220).
    (الثاني): طريق [إسرائيل بن يونس السبيعي] عند الطرسوسي في مسند ابن عمر رقم (70) ومن طريقه لؤلؤ في جزئه رقم (14).
    (الثالث): طريق [زهير بن معاوية الجعفي]:
    عند الطحاوي في المشكل رقم (1346).. من رواية [أبو نعيم الفضل بن دكين]، و[أبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي] مقرونين.
    وعند ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص221).. من رواية [أحمد بن عبد الله بن يونس].
    وعند التبريزي في النصيحة (ص110).. من رواية [معاوية بن عمر].
    (الرابع): طريق [محمد بن فضيل] عند البزار رقم (5950).

    قال ابن حجر: (هذا حديث حسن. أخرجه البزار عن إسماعيل بن حفص، عن محمد بن فضيل، عن العلاء بن المسيب، فوقع لنا عاليا ولا سيما من الطريق الثانية _ وهي طريق زهير الجعفي _.
    وقعيس لقب؛ وهو بالقاف والمهملتين مصغر، مدني لا أعرف للمتقدمين فيه جرحا إلا لأبي حاتم فإنه ضعفه،
    وذكره ابن حبان في الثقات، وأخرج له في صحيحه من رواية العلاء بن المسيب عنه بهذا الإسناد حديثا غير هذا).
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    ثالثاً
    حديث أبو سعيد الخدري رضي الله عنه

    وهو لا يروى عنه إلا من طريق: [قتادة، عن سليمان بن أبي سليمان اليشكري] عنه.
    ثم هو يروى عن قتادة من أربعة طرق:
    (الطريق الأول): طريق [شعبة] عنه، وهو يروى عنه من ستة طرق:
    (1) [يحيى بن سعيد القطان] عند الإمام أحمد رقم (11362 مكنز).
    (2) [محمد بن جعفر] عند الإمام أحمد رقم (12053 مكنز)، وعنده على الشك: (سليمان أو أبي سليمان).
    (3) [حجاج بن محمد المصيصي] عند الإمام أحمد رقم (12053 مكنز)، وعنده: (حدثني شعبة؛ وقال: رجل من قريش، عن أبي سعيد الخدري).
    وهذا من تغير الحجاج رحمه الله واختلاطه في أخرة.
    (4) [سعيد بن عامر الضبعي] عند أبو يعلى مسند رقم (1286) ومن طريقه التبريزي في النصيحة (ص113)، وبحشل في تاريخ واسط (ص44).
    (5) [الطيالسي] كما في إتحاف الخيرة رقم (5778) ومن طريقه الخطيب في المتفق والمفترق (2/1026) وابن حجر في الأمالي المطلقة (ص218).. وقد قرن مع شعبة في الرواية [عمران بن داور العمي القطان]؛ فيكون هذا هو (الطربق الثاني).
    (6) [عبد الله بن المبارك ] في مسنده رقم (265).

    (الطريق الثالث): طريق [بكير بن أبي السميط] عنه.. عند الفاكهي في فوائده رقم (197)، وابن حجر في الأمالي المطلقة (ص218).

    (الطريق الرابع): طريق [معاذ بن هشام، عن أبيه] عنه.. عند أبو يعلى في المسند رقم (1187) ومن طريقه ابن حبان في الصحيح رقم (286).

    قال ابن حجر: (هذا حديث حسن. أخرجه أحمد عن محمد بن جعفرعن شعبة، فوقع لنا بدلا عاليا.
    وأخرجه أبو يعلى من طريق هشام الدستوائي، عن قتادة.
    وسليمان بن أبي سليمان ليثي بصري لا أعرف فيه جرحا، ولا راويا عنه إلا قتادة، لكن ذكر ابن حبان أنه هو الذي روى عن أبي هريرة، وروى عنه العوام بن حوشب، وباقي رجاله رجال الصحيح).

    يتبع إن شاء الله تعالى..
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    415

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بارك الله فيك يا شيخ أبا عاصم
    لا أعدمنا الله من نعمك و فوائدك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    جزاك الله خيراً أبا عبد البر..

    رابعاً
    حديث النعمان بن بشير رضي الله عنه

    وهو لا يعرف عنه إلا من طريق: [العوام بن حوشب الشيباني؛ قال: حدثني رجل من الأنصار من آل النعمان بن بشير] عنه.
    رواه من طريقه:
    [محمد بن يزيد الكلاعي] عند الإمام أحمد رقم (18644 مكنز) ومن طريقه ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص221).
    قال ابن حجر: (هذا حديث حسن. أخرجه الطبراني مختصرا من رواية محمد بن يزيد. وكذا أخرجه ابن مردويه من رواية هشيم، عن العوام بن حوشب.
    فلولا الرجل المبهم لكان الإسناد على شرط الصحيح، لكن الحديث قوي بشواهده).
    ولم أجد رواية الطبراني بعد طول بحثٍ في مطبوعاته الحديثية.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    خامساً
    حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه

    وهو لا يروى عنه إلا من طريق [ربعي بن حراش].
    ثم هو يروى عنه من طريقين:
    (الطريق الأول): طريق [يونس بن عبيد البصري، عن حميد بن هلال؛ أو عن غيره _ على الشك _]، عنه.
    رواه من طريقه:
    (1) [إسماعيل بن إبراهيم ابن علية] عند الإمام أحمد رقم (23732 مكنز)، والبزار رقم (2834) وجعل الشك في ربعي لا حميد.
    (2) [سهل بن أسلم العدوي] عند البزار رقم (2833)، والطبراني في الأوسط رقم (8491)، وابن أبي عاصم في السنة رقم (759)، وأبو نعيم في جزء يونس رقم (56) ومن طريقه ابن طولون في الأحاديث المئة رقم (67)، التبريزي في النصيحة (ص111)، وابن حجر في الأمالي المطلقة (ص216).

    قال البزار: (وهذا الحديث لا نعلم رواه عن حميد، عن ربعي، عن حذيفة إلا يونس بن عبيد، ولم يشك فيه سهل بن أسلم).
    وقال الطبراني: (لم يرو هذا الحديث عن يونس إلا سهل بن أسلم).
    قلت: بل رواه غيره كما هو أعلاه.
    قال ابن حجر: (هذا حديث صحيح.. وكأنهم لم يخرجوه في الصحيح لهذا التردد _ يقصد في رواية الإمام أحمد _ لكن ميسور وشيخه ثقتان؛ وثق سهلا أبو داود وغيره، ووثق ميسورا البخاري وغيره).

    (الطريق الثاني): طريق [خَالِدِ بْنِ أَبِي الصَّلْتِ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ]
    رواه من طريقه:
    [مبارك بن فضالة القرشي] عند البزار رقم (2832)، والطبراني في الكبير رقم (3020) ومن طريقه ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص217).

    قال البزار: (وهذا الحديث لا نعلم رواه عن عبد الملك بن عمير، عن ربعي، عن حذيفة إلا خالد بن أبي الصلت).
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق الخامس عن كعب): طريق [أبو بكر بن بشير].
    لا يعرف إلا من طريق [معتمر بن سليمان؛ قال: سمعت عبد الملك بن أبي جميلة]
    ....
    ونقل سنده عن أبي يعلى في مسنده الزيلعي في تخريج الكشاف (1/398) ولم أجده في المطبوع منه.
    ومن طريق أبي يعلى ابن حبان في الصحيح رقم (5567) مختصرا.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق السادس عن كعب): طريق [سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة، عن أبيه].
    ....
    من رواية [يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة] عند الطبراني في الكبير (19/145)..
    والصغير رقم (154)؛ وقال:
    (لم يروه عن سعد بن إسحاق؛ إلا عبد الله بن أبي قتادة).
    قلت: بل رواه غيره كما في التخريج.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق الأول عن كعب): طريق [طارق بن شهاب البجلي].
    ثم هو يروى عنه من طريق: [قيس بن مسلم] عند الترمذي رقم (614)؛ قال: (حدثنا عبد الله بن أبي زياد القطواني الكوفي؛ قال: حدثنا عبيد الله بن موسى؛ قال: حدثنا غالب _ بن نجيح _ أبو بشر، عن أيوب بن عائذ الطائي) عنه.
    وعند الطبراني في الكبير (19/105) ومن طريقه التبريزي في النصيحة رقم (74) والمزي في التهذيب (23/92).
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق السابع عن كعب): طريق [الحسن البصري].
    وهو يروى عنه من ثلاثة طرق:
    (الأول): طريق [هشام بن حسان الأزدي] عند الطبراني في الكبير (19/160).. عن [محمد بن بكر البرساني].
    (الثاني): طريق [مطر بن طهمان الوراق] عند الطبراني في الكبير (19/160).. عن [أبو سلمة مغيرة بن مسلم السراج].
    (الثالث): طريق [قتادة] عند الطحاوي في المشكل رقم (1347)، التبريزي في النصيحة (ص112).. عن [سعيد بن بشير الأزدي].. ولكنه جعله من حديث عبد الرحمن بن سمرة؛ وهو وهمٌ وخطأ آفته سعيد بن بشير. فتنبه
    وهناك طريق رابع عن [مالك بن سليمان النهشلي] عن الحسن.. علقه ابن أبي زمنين في تفسيره عن يحيى بن سلام، عنه.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    سادساً
    حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه

    وهو لا يعرف إلا من طريق: [عبد الله بن عثمان بن خثيم، عن عبد الرحمن بن سابط] عنه.
    ثم هو يروى عنه من عشرة طرق:
    الأول: [وهيب بن خالد الباهلي] عند الإمام أحمد رقم (14860)، الحاكم (3/477) (4/123)، البزار كما في كشف الأستار رقم (1608).
    الثاني: [معمر] عند عبد الرزاق في المصنف رقم (20719) ومن طريقه: عبد بن حميد رقم (1136) والإمام أحمد رقم (14665 مكنز) ومن طريقه الحاكم (1/151) والبيهقي في لبدلائل (6/522) والشعب رقم (9399) والآداب رقم (404)، الخطابي في العزلة (ص92)، وابن حبان في الصحيح رقم (4514) من طريق ابن راهوية، والبغوي في المعجم (5/101)، والبيهقي في الآداب رقم (300) والشعب رقم (8952) والدلائل (6/522) من طريق الحاكم في المستدرك (4/123،417)، وابن حجر في الأمالي المطلقة (ص213).
    الثالث: [حماد بن سلمة] عند الطحاوي في المشكل رقم (1345)، والحارث بن أسامة كما في بغية الباحث رقم (617)، وابن حبان في الصحيح رقم (1723،4514)، والدارمي مختصراً رقم (2776).
    الرابع: [حماد بن زيد] عند الميانجي في جزئه رقم (40)، وأبو يعلى كما في إتحاف الخيرة (6/207).
    الخامس: [زائدة بن قدامة] عند أبو نعيم في الحلية (8/247).
    السادس: [بشر بن المفضل] عند ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص213).
    السابع: [زهير بن معاوية] عند البغوي في شرح السنة رقم (2029).
    الثامن: [داود بن عبد الرحمن] عند قوام السنة في الترغيب رقم (2106)، وابن زنجويه في الأموال رقم (1316) مختصرا.
    التاسع: [يحيى بن سليم] عند ابن أبي الدنيا في محاسبة النفس رقم (51)، أبو يعلى في المسند رقم (1999) مختصرا.
    العاشر: [علي بن عاصم] عند الخطيب في تلخيص المتشابه (2/825)، البيهقي في الشعب رقم (5729) مختصرا.

    قال ابن حجر: (هذا حديث صحيح. أخرجه أحمد وإسحاق عن عبد الرزاق، فوقع لنا موافقة عالية.
    وأخرجه ابن حبان من طريق إسحاق، والحاكم من طريق أحمد.
    وأخرجه ابن حبان أيضا من طريق حماد بن سلمة عن ابن خثيم، قال أبو نعيم: ما رواه بهذا السياق إلا ابن خثيم حدث به عنه الأئمة الأعلام.
    قلت: وهو حسن الحديث، وأصل هذا الحديث قد وقع لنا من رواية كعب بن عجرة نفسه وهو شاهد قوي بهذا الطريق، وباقيه وقع مفرقا في عدة أحاديث من غير هذا الوجه والله أعلم).
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    سابعاً


    حديث خباب بن الأرت رضي الله عنه


    لا يعرف إلا من طريق [سماك بن حرب، عن عبد الله بن خباب] عن أبيه.
    ثم هو يروى عنه من طريقين:
    (الطريق الأول): طريق [أبو يونس حاتم بن أبي صغيرة القشيري] عنه.
    وهو يروى عنه من خمسة طرق:
    (1): طريق [خالد بن الحارث] عنه.. وهو يروى عنه من ثلاثة طرق:
    الأول: طريق [عبيد الله بن عمر أبو سعيد القواريري] عند أبو أحمد الحاكم في الكنى (5/228).
    الثاني: طريق [عبيد الله بن معاذ العنبري] عند الخطيب في تلخيص المتشابه (ص296) من طريق الطبراني، ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص219).
    الثالث: طريق [أحمد بن عبيد الله الغداني] عند الطبراني في الكبير رقم (3627) ومن طريقه الخطيب في تلخيص المتشابه (ص296).
    (2): طريق [ معاذ بن معاذ العنبري] عنه.. عند ابن ابي عاصم في السنة رقم (757)، ابن حبان في الصحيح رقم (284) عن ابنه عبيد الله بن معاذ.
    (3): طريق [عبد الله بن بكر السهمي] عنه.. عند الحاكم (1/151) ومن طريقه البيهقي في الشعب رقم (8950) ومن طريق البيهقي التبريزي في النصيحة (ص112).
    (4): طريق [روح بن عبادة] عند الإمام أحمد رقم (21460،27861 مكنز).
    (5): طريق [محمد بن عبد الله الأنصاري] عند الشاشي في مسنده رقم (1000).

    (الطريق الثاني): طريق [داود بن أبي هند] عنه.. عند الطبراني في الشاميين رقم (1902) والكبير رقم (3628).

    قال ابن حجر: (هذا حديث حسن. أخرجه أحمد عن روح بن عبادة، عن أبي يونس القشيري؛ واسمه حاتم بن أبي صغيرة، ورجاله رجال الصحيح.
    لكنه منقطع بين سماك وعبد الله بن خباب؛ فإنه لم يسمع منه، لأن عبد الله قتله الخوارج في خلافة علي رضي الله تعالى عنه، وقد جاء في بعض طرقه التصريح بسماع سماك من عبد الله ابن خباب وهو وهم؛ إلا إن كان لخباب ولد آخر يسمى عبد الله تأخرت وفاته فالله أعلم).
    وقال في إتحاف المهرة (4/ 417):
    (قلت: فيه انقطاع فإن عبد الله بن خباب قتل سنة ثمان وثلاثين عندما قاتل علي الخوارج، وسماك بن حرب لم يدركه فيما أظن، إلا أنه وقع عند الحاكم، عن سماك: أن عبد الله أخبره كما ترى، فيحرر هذا، فلعل خبابا كان له ابن آخر يسمى عبد الله عاش إلى أن أدركه سماك بن حرب، وغيره).
    قلت: وقد نفى سماعه منه الإمام أحمد رحمه الله. فالله أعلم

    (فائدة) قال في الفروع:
    (قال المروذي: لما حبس الإمام أحمد رحمه الله قال له السجان: يا أبا عبد الله الحديث الذي يروى في الظلمة وأعوانهم صحيح؟ قال: نعم. فقال: فأنا منهم؟ قال أحمد: أعوانهم من يأخذ شعرك ويغسل ثوبك ويصلح طعامك ويبيع ويشتري منك؛ فأما أنت فمن أنفسهم).

    والله أعلم، وصلى الله على نبينا ورسولنا محمد.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق السادس عن كعب): طريق [سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة، عن أبيه].
    -من رواية [يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة] عند الطبراني في الكبير (19/145)، وابن أبي عاصم في السنة رقم (758).
    -ومن رواية [داود بن المغيرة] عند الطبراني في الكبير (19/145).
    -ومن رواية [عبد الرحمن بن النعمان] عند عبد بن حميد رقم (371).. وقد انقلب اسم سعدٍ عليه. فتنبه
    -ومن رواية سُلَيْمَانُ بْنُ سَالِمٍ مَوْلَى آلِ جُحَيشٍ عند أبي الله العطار محمد بن مخلد بن حفص الدوري في جزء من أحاديثه-مخطوط (39) -بواسطة الشاملة- قال:
    ثنا حَاتِمٌ ، قَالَ : ثنا يَعْقُوبُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : ثنا سُلَيْمَانُ بْنُ سَالِمٍ مَوْلَى آلِ جُحَيشٍ ، ثنا سَعْدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عَجْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " النَّاسُ غَادِيَانِ فَمُبْتَاعٌ نَفْسَهُ فَمُنْجِيهَا وَبَائِعٌ نَفْسَهُ فَمُوبِقُهَا ".
    قلت:وهو مختصر من حديث كعب ابن عجرة الطويل.


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق السابع عن كعب): طريق [الحسن البصري].
    وهو يروى عنه من ثلاثة طرق:
    (الأول): طريق [هشام بن حسان الأزدي] عند الطبراني في الكبير (19/160).. عن [محمد بن بكر البرساني].
    (الثاني): طريق [مطر بن طهمان الوراق] عند الطبراني في الكبير (19/160).. عن [أبو سلمة مغيرة بن مسلم السراج].
    (الثالث): طريق [قتادة] عند الطحاوي في المشكل رقم (1347)، التبريزي في النصيحة (ص112).. عن [سعيد بن بشير الأزدي].. ولكنه جعله من حديث عبد الرحمن بن سمرة؛ وهو وهمٌ وخطأ آفته سعيد بن بشير. فتنبه
    (الرابع): مالك بن سليمان النهشلي البصري : عند يحي بن سلام البصري في "تفسيره"-مختصره لابن أبي زمنين 1/261-:
    يَحْيَى : عَنْ مَالِكِ بْنِ سُلَيْمَانَ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَا كَعْبُ بْنَ عُجْرَةَ ، الصَّلاةُ بُرْهَانٌ ، وَالصَّوْمُ جُنَّةٌ ، وَالصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِئُ الْمَاءُ النَّارَ , يَا كَعْبُ بْنَ عُجْرَةَ ، النَّاسُ غَادِيَانِ : فَغَادٍ فَمُشْتَرٍ رَقَبَتَهُ فَمُعْتِقُهَا ، وَغَادٍ فَبَائِعٌ رَقَبَتَهُ فَمُوبِقُهَا " .
    قلتُ: وهو جزء من حديث كعب في الأمراء.
    ويحي بن سلام لين الحديث وفيما يرويه مناكير كثيرة.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •