سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 70 من 70

الموضوع: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,138

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بعيدًا عن أصل الموضوع، فلم أطلع عليه بشكل كامل. ولكن لي تعليق -إذا تفضلتم-.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    كلام الأئمة في الرواة يوثق به ويعمل بمقتضاه هذا هو الأصل بإجماع المسلمين..أعاذنا الله من الهوى .
    ليس على هذا الإطلاق عند أهل الفن في توثيق ابن حبان، حيث أن في توثيقه مبحث.
    قال العلامة المعلمي في التنكيل (2/669):
    هذا وقد أكثر الأستاذ من رد توثيق ابن حبان، والتحقيق أن توثيقه على درجات،
    الأولى: أن يصرح به كأن يقول «كان متقنا» أو «مستقيم الحديث» أو نحو ذلك.
    الثانية: أن يكون الرجل من شيوخه الذين جالسهم وخبرهم.
    الثالثة: أن يكون من المعروفين بكثرة الحديث بحيث يعلم أن ابن حبان وقف له على أحاديث كثيرة.
    الرابعة: أن يظهر من سياق كلامه أنه قد عرف ذاك الرجل معرفة جيدة.
    الخامسة: ما دون ذلك.
    فالأولى لا تقل عن توثيق غيره من الأئمة بل لعلها أثبت من توثيق كثير منهم، والثانية قريب منها، والثالثة مقبولة، والرابعة صالحة، والخامسة لا يؤمن فيها الخلل. والله أعلم.
    (1)
    ـــــــــــــــ ـ
    تعليق العلامة الألباني:
    (1) قلت: هذا تفصيل دقيق، يدل على معرفة المؤلف -رحمه الله تعالى-، وتمكنه من علم الجرح والتعديل، وهو مما لم أره لغيره -فجزاء الله خيرا-، غير أنه قد ثبت لدي بالممارسة أن من كان منهم من الدرجة الخامسة فهو على الغالب مجهول لا يُعرف، ويشهد بذلك صنيع الحفاظ كالذهبي والعسقلاني وغيرهما من المحققين، فإنهم نادرا ما يعتمدون على توثيق ابن حبان وحده ممن كان في هذه الدرجة، بل والتي قبلها أحيانا. ولقد أجريت لطلاب الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة يوم كنت أستاذ الحديث فيها سنة (1382) تجربة عملية في هذا الشأن في بعض دروس (الأسانيد)، فقلت لهم: لنفتح على أي راوٍ في كتاب «خلاصة تذهيب الكمال» تفرد بتوثيقه ابن حبان، ثم لنفتح عليه في «الميزان» للذهبي، و «التقريب» للعسقلاني، فسنجدهما يقولان فيه «مجهول» أو «لا يعرف» ، وقد يقول العسقلاني فيه «مقبول» يعني لين الحديث، ففتحنا على بضعة من الرواة تفرد بتوثيقهم ابن حبان فوجدناهم عندهما كما قلت: أما مجهول، أو لا يعرف، أو مقبول.
    إلا أن ما ذكر المؤلف من رد الكوثري لتوثيق ابن حبان. فإنما ذلك حين يكون هواه في ذلك، وإلا فهو يعتمد عليه ويتقبله حين يكون الحديث الذي فيه راو وثقه ابن حبان، يوافق هواه، كبعض الأحاديث التي رويت في «التوسل» وقد كشفت عن صنيعه هذا في كتابي (الأحاديث الضعيفة) رقم (23) .
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    لا إله إلا الله وحده
    وسبحان الله العظيم

    حقيقة _ ويعلم الله ذلك مني _ ترددت كثيراً في الرد على كلام أخي الفاضل أبا عبد الإله.. لأني وجدته رداً قد خالف مستواه المعهود وغايره.
    فقد رأيت رداً هزيلاً، وتعقيباً ضعيفاً، مع تنظيرات وتقعيدات لم يسبق بها قد خالف بها ما تعارف عليه أهل هذا العلم، وخبراء هذه الصنعة!!

    أردت أن أعرف وأقف على الاعتراض الحقيقي على كلامي في أبي إسماعيل الفارسي؛ فوجدت أخي يرد بكلام كان الأولى منه الإعراض عنه وتركه؛ ومن ثم وبعد هذا كله يسطر لي بنصف سطر أو أقل هذا الاعتراض الحقيقي بزعمه؛ فيقول: (زيادتك حرف (قد) للفعل (يغرب) كما قال الأخ ابن شيخنا)!!

    لا بأـس أخي الكريم؛ ولكن ثق أن هذه مني آخر مشاركة لي سأكتبها بخصوص هذا الموضوع.. فلن أسطر بعد هذا سطرا واحدا مهما كان الكلام المتعقب فيما بعد.
    وبداية غفر الله لك ما دمت لم تقم بسبر حديث الشيخ السبر المطلوب، ولم تقف عليه الوقوف التام، كما لم تقف على ترجيحات الأئمة لروايته في مقابل رواية غيره؛ مع عدم وقوفك على ما يشينه سوى كلمة ابن حبان العامة هذه = لم تتعجل وتتبدر مسطراً كل هذا الرد بكل هذه الاعتراضات على كلامي؛ وأنت لم تقم بعمل ما سبق؟!!

    لكن ثق أخي ثقةً تامة _ ولا أريد الحلف؛ لأني بإذن الله صادق في كلامي _ أن ما كتبته أنا أعلاه في المشاركة السابقة قبل هذه = هو الحق والصدق؛ ما خادعتك به، ولا دلست به عليك.
    ولا يلزمني أن أبين لك في هذا الرد كل ما تقدم مني حول الشيخ _ على وضوحه لمن تدبر وسبر وأحسن المقارنة والتتبع _ ما دمت لم تطلبه أولاً قبل أن تسطر اعتراضك الأخير هذا بهذه النبرة والصيغة وأنت لم تقم بمعشار ما قام به غيرك.
    فإن أردت الوقوف على صدق كلامي = فاشخذ أمرك وحيلتك وهمتك ل\لك؛ كما شحذها غيرك، ولا تحكم على أمر لم تقف عليه بارك الله فيك.

    (كلام الأئمة في الرواة يوثق به ويعمل بمقتضاه هذا هو الأصل بإجماع المسلمين).
    لا نشك في هذا؛ ولكن وفق معايير الأئمة وتصنيفاتهم بارك الله فيك؛ فليسوا بمرتبة واحدة غفر الله لك.. بل تجد أنهم أنفسهم يردون على بعضهم البعض بأقسى العبارات نقداً على كلام سابق في أحد الرواة لم يرضه الآخر. فتأمل
    فما خرجنا عن هذه القاعدة بارك الله فيك حتى تصف عملنا بأنه من الهوى فستغيذ الله منه بقولك: (أعاذنا الله من الهوى).
    فنحن ما فعلنا إلا قولك غفر الله لك: (فللمعاصر أن يرجّح بين أقوالهم ويختار ما غلب على ظنه بالاجتهاد -إن كان أهلا له -).. فاجتهدنا لما أن وفقنا لذلك ووجدنا أنفسنا ولله الحمد قادرة عليه بتوفر الآلات لذلك.. فلست من يقيمني أو يقيم غيري بارك الله فيك؛ إنما تنقد كلامي وفق معايير هذا العلم وقواعده الصحيحة الثابتة المعروفة السليمة من الاعتراض والمعارضة.
    وكون ابن حبان تكلم بهذه الكلمة وتفرد بها؛ لا يعني هذا أن عدم المخالفة من الغير = تأييد وموافقة وأنهم وقفوا على كلامه ورضوه!! أبدا.
    فلم يتكلم عليه أئمة الجرح والتعديل الكبار الجهابذة قبل ابن حبان؛ والذي هو نفسه لا يعد شيئاً في مضمارهم؛ حتى نقول تفرد بها ولم يعترض عليه!!
    وهل عندما ترجم له هؤلاء الأئمة الكبار قبل ابن حبان خفي عنهم حديثه؟!! لا والله أقسم بهذا لا أحنث.
    فقولك: (أما أن نرد على إمامٍ مقولته في راوٍ، ولم يخالفه أحدٌ، بل لم يجئ عن غيره فيه كلام= فهذا هو السيف القاطع الذي تنقطع معه الرؤوس) فلا هو من جنس كلام أهل علم الحديث روايةً ودراية بلا قيد. فتنبه
    ثم ما هذه الكلمة العظيمة الكبيرة الهائلة التي رددناها لا حول ولا قوة إلا بالله؟!!
    ابن حبان عمم الإغراب؛ فلم نوافقه على هذا التعميم، بل قلنا: قد يغرب لأنه ليس هكذا كل حديثه. فتأمل
    وما فعلنا هذا عن هوى رحمك الله؛ بل هو ما تمليه علينا قواعد هذا العلم الشريف وضوابطه.

    ثم تأتي الطامة الكبرى، والحجر القسري، والإلزام الجبري فتقول: (علم الجرح والتعديل محجور على أهله المعروفين من الأئمة المذكورين فيه ..كفونا أمر الرواة جزاهم الله خيراً).
    وهل خرجنا عن قول واحد منهم بغير حق وبيان؟!
    أم هل هم أنبياء قد ختم هذا العلم بموتهم؟!
    أم لعلهم معصومين فلا حجة لمخالفتهم؟!
    رحمك الله ما هكذا تورد الإبل يا أبا عبد الإله.
    فضلهم لا ينكر، ومكانتهم لا تجهل، وعلمهم لا يخفى، ولكن يبقى المجال مفتوحا لغيرهم في المعارضة والمقارنة والدراسة والسبر غفر الله لك.. لا يحجر هذا ولا يحبس ولا يظن به؛ ولكن يبقى في دائرة أهله وخاصته. فتنبه

    يعلم الله في الجعبة المزيد؛ ولكني لا أريد أن أزيد.. وكما قلت لك سابقا: هذه آخر مشاركة لي هنا في هذا الموضوع.. ويا حبذا عدم العجلة والتسرع؛ ومن ثم حسن الوقوف والتتبع، وقبل هذا الإلمام بقواعد وأصول هذا العلم الشريف.
    آخره والحمد لله رب العالمين.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    حياكم الله ياشيخ أسامة وجزاكم الله خيرا على ما تفضلتم به...
    وأشكر إخواني أبا عبد الإله وابن شيخنا وأبا عصام حفظهم الله تعالى...

    لا بد-في تقديري- من تحرير جانب من لفظة(يغرب)عند ابن حبان... هل لها ارتباط عنده بالكثرة أما أنه يقولها حتى في الرواة المقلين من الإغراب،قال العلامة المعلمي في التنكيل :( أقول ذكره ابن حبان في (( الثقات )) وقال : (( يغرب )) . وابن حبان قد يقول مثل هذا لمن يستغرب له حديثاً واحداً أو زيادة في حديث)

    إذن وصف ابن حبان للراوي بالإغراب ليس منوطا بالكثرة حسب كلام المعلمي؟؟؟
    وعليه فإذا وصف الإمام ابن حبان أحد الرواة بقوله يغرب ثم ادعى أحد المشتغلين بالسنة أن هذا الراوي مقل من الإغراب بتتبع حديثه فعبر عن(يغرب) بقوله(قد يغرب)=فكلام هذا المشتغل بالسنة ما زال اجتهادا في إطار النص يحتمل ولا غضاضة فيه حسب تقعيد المعلمي ، والله أعلم
    والكلام كله في دائرة الإمام ابن حبان فليعلم.
    ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بارك الله فيك أخي الحميري على هذه الفائدة العزيزة المستَخْرَجة من كلام الشيخ المعلمي رحمه الله
    وهو من العارفين بألفاظ الأئمة في الجرح والتعديل لا يختلفُ في ذلك اثنان..
    لكن أحبُّ أن أنبه على أمرٍ:
    قولُكَ مستنتِجا قاعدة من كلامه:
    "إذن وصف ابن حبان للراوي بالإغراب ليس منوطا بالكثرة حسب كلام المعلمي؟؟؟"
    فيه خللٌ .. وقبل بيانِه، سأذكر كلامَ المعلمي الذي جاءتْ هذه الفائدة في سياقه :
    قال 2/572 ط2/1406هـ -دلني على الموضع الأخ الحميري جزاه الله عني خيرا في رسالة خاصة-:
    (عليّ بن صدقة تقدّم الإشارة إلى روايته في الذي قبله.قال الأستاذ ص 111: "كثير الإغراب" أقول: ذكره ابن حبان في الثقات وقال:"يغرب" وابن حبان قد يقول مثل هذا لمن يستغرب له حديثا واحدا أو زيادة في حديث.فقول الأستاذ "كثير الإغراب" من تصرفاته ، والحكاية التي ذكرها الخطيب بهذا السند معروفة جاءت من عدة طرق" انتهى
    قلتُ:
    لا حظ (قد) هذه.. التي جاءت قبل (يقول) في كلام المعلمي ..
    هي حرفٌ إذا دخلت على الفعل المضارع تفيد التقليل
    لو قال المعلمي: "وابن حبان يقولُ مثل هذا لمن يستغرب له حديثا..."
    لكانك ما استنتَجْتَهُ صواباً..
    لكنه صدّر قِيلَهُ لهذه اللّفظة بـ(قد) فـمعنى كلامه رحمه الله:
    أنّ ابن حبان أحيانا قليلة، يقولُ في وصف راوٍ: "يغرب" وهي تساوي "قد يغرب" أو" يغرب قليلا " أو "أغرب في حديثٍ واحد، أو زيادة في حديث"
    فالقاعدة في إطلاق ابن حبان لهذه العبارة عند المعلمي :
    أنه إذا قال "يغرب" فتساوي "يغرب" كما يُفهم من معنى هذا الفعل المطلق عربياً، غير مقيّد بالكثرة ولا بالقلّة
    لا تساوي "يغرب كثيرا" ولا "يغرب قليلا"
    والاستثناء من القاعدة هو:
    أنها تساوي "قد يغرب" أو" يغرب أحيانا" أو "يغرب قليلا"
    فقولك السّابق : "وصف ابن حبان للراوي بالإغراب ليس منوطا بالكثرة.. " فيه اختلال
    صوابُه:
    وصف ابن حبان للراوي بالإغراب منوطٌ بالقلة أحياناً .
    هذا.. وقد يُقال:
    إذا وجدنا ابنَ حبان يقول في راو: "يُغرب"
    ما يُدريناَ أن مقصودَه منها أنه "يغرب في حديث واحد، أو زيادة في حديث" ؟؟
    مادام أنه قدْ يُطْلِقُها على من هُم كذلك ؟؟
    فالجوابُ:
    يرجع ذلك للقرائن؛ مثل أن تأتي أقولٌ لأئمة آخرين في هذا الراوي
    ينفون عنه الإغراب، أو يثبتون له قلته، أو ينصّون على أنه أغرب في حديثٍ واحدٍ، أو في زيادة حديث.
    والمعلمي رحمه الله ما استثنى ذلك من لفظة ابن حبان المطلقة..
    إلا لأنه رأى تلك المقالة يقولها ابن حبان في بعض الرواة، ووجد الأئمة لا يستغربون له إلا الحديث والحديثين..
    وإمعانا في الرد على الكوثري الذي تصرّف فيها بزيادة توافق هواه فقال: "كثير الإغراب"
    ذكر له هذه الفائدة وهو لا يعني بها هذا الراوي (=علي بن صدقة) بعينه..والله أعلم
    بل لو قال:
    ذكره ابن حبان في الثقات وقال:"يغرب" فقول الأستاذ "كثير الإغراب" من تصرفاته ،
    والحكاية التي ذكرها الخطيب بهذا السند معروفة جاءت من عدة طرق"
    لكفى في الرد عليه، وفضح تدليسه، وتصرفه.. لكنه زاده تلك الفائدة ؛ تبكيتا له وإفحاماً. والله أعلم.
    وبعد ما أفدتنا أخي العزيز بهذه الفائدة..
    أقولُ ملّخصا اعتراضي على الشّيخ التميمي :
    "قال الشّيخ التميميُّ حفظه الله :" ثقة صدوق قد يغرب"،أقولُ: ذكره ابن حبان في "الثقات" وقال:"يغرب" وابن حبان يقول أحيانا كثيرة مثل هذا، لمن يستغربُ له أحاديثه.. وقد روى له في "صحيحه" حديثيْنِ.. مما يدلُّ على أنه وقفَ على حديثه، وسبرها .فقولُ الشيخ "قد يغرب" مع تصدريها بـ "ثقة صدوق" !! بدعوى أنه: سبر حديثه وتتبعه.. وأن ابن حبان قصّر في إطلاقه لتلك الكلمة.. ولم تصح عنده.. وكلامه ليس سيفا قاطعا..
    =مما نخالفه فيه ولا نوافقه عليه..
    والعجبُ من الشّيخ الفاضل كيف اعتمد فيما اعتمد في توثيق وتصديق هذا الراوي على ابن حبان لأنه ذكره في كتابه "الثّقات".. وردّ عليه قوله "يغرب" ؟؟ !! "
    أخي العطاب الحميري ..أأكون فيما لخّصتُ اعتراضي هنا خالفتُ كلام المعلمي وخالفت أصول هذا العلم ؟؟
    بارك الله فيك

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    لا بأس أخي العزيز..

    هو أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الفارسي؛ نزيل الكوفة.
    روى عن أئمة وشيوخ أجلاء، وروى عنه أئمة وشيوخ أجلاء.
    وقد كنت وثقته؛ والصواب: أنه شيخٌ صدوقٌ لا بأس به؛ قد يغرب.. تفرد بتوثيقه ابن حبان، ولم أر من جرحه إطلاقا.
    وترجمته متوفرة بارك الله فيك.. انظرها في ثقات ابن حبان، وتاريخ الذهبي، وكنى مسلم، وكنى الحاكم (مخطوط).
    وبالمناسبة؛ فإنه يوجد بهذا الاسم عدة من الرواة؛ فلا يختلط الأمر عليك؛ فليس أبو إسماعيل إلا هذا.. وهو رجلنا هنا.. فلا هو أبو عبد الله، ولا أبو المعالي، ولا أبو جعفر.
    هذا كلامي بحروفه بارك الله فيك فلا تقولني ما لم أقله غفر الله لك.. فكلامي الأخير الذي لونته لك بالأحمر هو خلاصة حكمي على الرجل وفق ضوابط العلم الشريف لا هوى نفسٍ ولا تخمينات.
    وما زلتَ مصراً على إدخال ابن حبان في الموضوع ما فتئت بذلك، وكنت قد أخبرتك أنه ليس لابن حبان في كلامي دخلٌ لا من قريب ولا من بعيد.. وهذا نصه:
    وفيك بارك أخي العزيز.. ولم نفعل شيئاً وفقك الله.

    أما بالنسبة لكلامي حفظك الله فلم أظن أن يعترض علي فيه بكونه موهمٌ لأمر ما؛ وذلك لشدة وضوحه وبيانه!!
    ولا عليك أخي العزيز.. فكلامي هو استنتاجي أنا لحال الشيخ لا علاقة لابن حبان فيه، وهو من الوضوح بإذن الله الذي يبعد جداً أن يظن لابن حبان فيه علاقة.
    بل غالباً في كلامي ما أجعل تفرد ابن حبان بتوثيق أحد الرواة أمراً ليس له كبير فائدةٍ في دراسة راوٍ من الرواة. فتأمل ولا تخلط
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (فائدة) قد روى هذا الحديث علي بن حرب الطائي في حديثه عن سفيان بن عيينة؛ فقال: (حدثنا جدي عمر بن علي، ثنا أبو نعيم، عن سفيان، عن أبي حصين، عن الشعبي، عن عاصم العدوي، عن كعب..).
    وهذا وهم وخطأ؛ فإن هذا الطريق طريق سفيان الثوري لا يشاركه فيها أحد. فتنبه
    أرجو من الأخ التميمي أن يذكر لنا موضعه في "الجزء" المذكور إن كان مطبوعاً أو مخطوطاً..
    فإنْ نقله من جوامع الكلم أو الشّاملة.. فأرجو أن يضع لنا الجزء الموجود هناك والذي جاء فيه هذا الحديث، في ملف (وورد) لنحمّله هنا وبارك الله فيه.

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الطليعة...
    قد كنت سللت من غمدي السيوف والصياقل والمرهفات والهندونيات واليمانيات والمشرفيات وغير ذلك...
    ونصبت المنجنيق ووترت أقواسي وأشعلت شهبي الثاقبة وجمعت جيوشي الإسلامية ونحو ذلك...
    وأعلنت التعبئة العامة والنفير وأسرجت الخيول المضمرة ...
    وارتجزت قائلا
    فإما حياة تسر الصديق&وإما ممات يغيض العدا
    كل هذا للقاء أحد فرسان الحديث يدعونه بالمسعودي؟؟؟
    لكنني لما رأيت من تودده في عباراته وكأن بين السطور استعطافا لا أقدر على تجاهله...استعذت بالله وقلت في نفسي...ياهذا...
    ألم يقل ربنا سبحانه وتعالى:
    (وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا)
    فكان مني ماهو آت...

    العود الكمبودي....في مناقشة الشيخ أبي عبد الإله المسعودي

    إلى أخي الشيخ الأديب صاحاب المقامات الأدبية(كالمقامة الأنترناتية) وغيرها ...
    أبو عبد الإله المسعودي...حياكم الله...ورزقني الله وإياكم الإخلاص في القول والعمل...
    ومثلكم أبا عبد الإله لا يسأل مثلي...
    وأحيكم على الآلية التي اتبعتموها في فهم نص المعلمي...
    وهكذا يكون الفهم السديد...
    فمراعاة سياق النص وإرجاع متشابه قول العالم إلى محكمه ونحو ذلك =هي السبيل الأمثل لمن رام أن يكون دقيقا في فهم كلام العلماء...
    كما أنه في المقابل ينبغي ألا نحمل كلام العلماء مالا يطيق...فننزله منزلة كلام الله ورسوله؟؟؟
    فهم بشر قد يعتري بعض كلامهم إطلاق في الوقت الذي ينبغي التقييد أو التقييد في وقت الإطلاق وما إلى ذلك...
    فالقصد القصد...

    قال المعلمي رحمه الله تعالى في التنكيل:
    عليّ بن صدقة تقدّم الإشارة إلى روايته في الذيقبله.قال الأستاذ ص 111: "كثير الإغراب" أقول: ذكره ابن حبان في الثقات وقال:"يغرب" وابن حبان قد يقول مثل هذا لمن يستغرب له حديثاواحدا أو زيادة في حديث.فقول الأستاذ "كثير الإغراب" من تصرفاته ، والحكاية التيذكرها الخطيب بهذا السند معروفة جاءت من عدة طرق" انتهى

    السؤال المهم؟؟
    ما الذي كان متقررا عند المعلمي حيال لفظة(يغرب) من حيث القلة والكثرة عند ابن حبان قبل أن يكتب المعلمي بقلمه((ذكره ابن حبان في الثقات وقال:"يغرب" وابن حبان قد يقول مثل هذا لمن يستغرب له حديثاواحدا أو زيادة في حديث))
    وذلك لفهم كلامه؟؟
    لو كان المتقرر عند المعلمي والقاعدة عنده هو ما ذكرته أبا عبد الإله
    القاعدة في إطلاق ابن حبان لهذه العبارة عند المعلمي :
    أنه إذا قال "يغرب" فتساوي "يغرب" كما يُفهم من معنى هذاالفعل المطلق عربياً، غير مقيّد بالكثرة ولا بالقلّة
    لا تساوي "يغرب كثيرا" ولا "يغرب قليلا"


    أي أنك أبا عبد الإله ترى أن المتقرر عند المعلمي هو أن الإغراب عند ابن حبان متأرجح بين القلة والكثرة
    إذا كان هذا هو المتقرر عند المعلمي فكيف يقول:( وابن حبان قد يقول مثل هذا لمن يستغرب له حديثاواحدا أو زيادة في حديث)؟؟؟فتأمل
    نعم كلامك هذا في محله:
    قلتُ:
    لاحظ (قد) هذه.. التي جاءت قبل (يقول) في كلام المعلمي ..
    هيحرفٌ إذا دخلت على الفعل المضارع تفيدالتقليل
    لو قال المعلمي: "وابن حبان يقولُ مثلهذا لمن يستغرب له حديثا..."
    لكانك ما استنتَجْتَهُ صواباً..
    لكنه صدّر قِيلَهُ لهذه اللّفظةبـ(قد)فـمعنى كلامه رحمه الله:
    أنّ ابنحبانأحيانا قليلة،يقولُ في وصف راوٍ: "يغرب" وهي تساوي "قد يغرب" أو" يغرب قليلا " أو "أغرب في حديثٍ واحد، أو زيادة في حديث"

    و هو ما أردته وقلته في مشاركتي السابقة أعلاه:
    (هل لها ارتباط عنده بالكثرة أما أنه يقولها حتى في الرواة المقلين من الإغراب)
    والجميل في كلامكم أبا عبد الإله هو أنكم ترون أن المتقرر والقاعدة عند المعلمي حيال يغرب عند ابن حبان هو أنه(( أحيانا قليلة،يقولُ في وصف راوٍ: "يغرب" وهي تساوي "قد يغرب" أو" يغرب قليلا " أو "أغرب في حديثٍ واحد، أو زيادة في حديث"))
    ويلزم من كلامكم أن المعلمي يرى أن ابن حبان أحيانا كثيرة يقولها في من هو مكثر من الإغراب بالنسبة لمروياته .

    وعليه فالقاعدة من لازم كلام أبي عبد الإله ومن صريح كلامه أيضا كالتالي:
    القاعدة في إطلاق ابن حبان لهذه العبارة عند المعلمي :
    (وهي الأحيان الكثيرة) يقولها في من هو مكثر من الإغراب بالنسبة لمروياته،ولذلك قلت في ملخص جوابك على أبي عصام التميمي (وابن حبان يقول أحيانا كثيرة مثل هذا، لمن يستغربُ له أحاديثه) هذه هي القاعدة ، والإستثناء من القاعدة(أحيانا قليلة) يقولُ في وصف راوٍ: "يغرب" وهي تساوي "قد يغرب" أو" يغرب قليلا " أو "أغرب في حديثٍ واحد، أو زيادة في حديث"

    لكن وقع التناقض في كلام أبي عبد الإله فيما أزعم هنا
    فالقاعدة في إطلاق ابن حبان لهذه العبارة عند المعلمي :
    أنه إذا قال "يغرب" فتساوي "يغرب" كما يُفهم من معنى هذا الفعل المطلق عربياً، غير مقيّد بالكثرة ولا بالقلّة
    لا تساوي "يغرب كثيرا" ولا "يغرب قليلا"
    والاستثناء من القاعدة هو:
    أنها تساوي "قد يغرب" أو" يغرب أحيانا" أو "يغرب قليلا"

    #فلا أدري كيف جعلت يا أبا عبد الإله المتقرر عند المعلمي أن يغرب متأرجحة عند ابن حبان بين القلةوالكثرة ثم استثنيت القلة؟؟؟
    وسأضرب مثالا على ذلك...
    لو قال قائل عن لفظة(ليس بشي)عند ابن معين= إن هذه اللفظة ُيفهم من معناها ما يفهم عربيا فهي نفي عام لأن النكرة في سياق النفي تعم؟؟؟فلا تساوي الجرح الشديد أو قلة الحديث
    والاستثناء من القاعدة هو:
    أنها تساوي قلة الحديث"
    فإذا وجدنا ابنَ معين يقول في راو: "ليس بشيء"
    ما يُدريناَ أن مقصودَه منها الجرح الشديد أو قلة الحديث؟؟؟
    مادام أنه قدْ يُطْلِقُها على من هُم كذلك ؟؟
    فالجوابُ:
    يرجع ذلك للقرائن؛ كأن يقول ابن معين عن هذا الراوي في رواية أخرى(ثقة) وباقي النقاد على توثيقه فنحمل (ليس بشيء)على قصدة قلة المرويات،ونحو ذلك من القرائن؟؟؟)))

    والعجيب أنك أبا عبد الإله فرغت دلالة يغرب الإصطلاحية وجعلت دلالتها لغوية؟؟؟فما السبب في ذلك؟؟؟
    ألا ترى أن لـ(يغرب) و(أغرب) و(الإغراب) دلالة اصطلاحية عند النقاد؟؟؟كما لـ(ثقة)؟؟؟
    أليس كلمة(ثقة) موجودة في كلام العرب وأشعارهم فأخذها المحدثون وجعلوا شرط تحققها في الراوي تحقق الضبط والعدالة؟؟؟
    أنا لا أنكر أن تفريغ الدلالة العرفية للمصطلح يلجأ إليه الباحث أحيانا وهو قرينة من القرائن في سياقات ليس هذا محل ذكرها
    والعجيب أنك تقول:
    (تلك المقالة يقولها ابن حبان في بعض الرواة، ووجد الأئمة لا يستغربون له إلا الحديث والحديثين)
    فهل ابن حبان وغيره من الأئمة يريدون من قولهم في الراوي "يغرب" كما يُفهم من معنى هذا الفعل المطلق عربياً؟؟؟
    فهل تعامل أهل الحديث مع (يغرب) كتعامل أهل اللغة مع (يغرب)؟؟

    وأخيرا:
    أخوكم لا شأن له أبا عبد الإله فيما بينكم وبين أبي عصام ومشاركتي يا رعاكم الله لم تشر إلى أي واحد منكما؟؟
    وإن كنت أوفقكم أبا عبد الإله في جميع ماقلتم مع أبي عصام لا سيما قبل مشاركتي السابقة؟؟؟
    والله يرعاكم
    ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,138

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العطاب الحميري مشاهدة المشاركة
    العود الكمبودي....في مناقشة الشيخ أبي عبد الإله المسعودي
    أهلكتني ضحكا، أضحك الله سنك وشرح صدرك.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسـامة مشاهدة المشاركة
    أهلكتني ضحكا، أضحك الله سنك وشرح صدرك.
    آمين آمين آمين يا شيخ أسامة...
    ووالله إني لأتقرب إلى الله تعالى بإدخال السرور على إخواني وأحبابي...
    وأسأل الله أن يحفظكم وأن يحفظ أخي الشيخ الفاضل أبا عبد الإله وأن يجمعنا جميعا في مستقر رحمته...
    اللهم آمين
    ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (فائدة) قد روى هذا الحديث علي بن حرب الطائي في حديثه عن سفيان بن عيينة؛ فقال: (حدثنا جدي عمر بن علي، ثنا أبو نعيم، عن سفيان، عن أبي حصين، عن الشعبي، عن عاصم العدوي، عن كعب..).
    وهذا وهم وخطأ؛ فإن هذا الطريق طريق سفيان الثوري لا يشاركه فيها أحد. فتنبه
    ههنا وهمان وخطآن:
    - الأول: لم يرو هذا الحديث عليّ بن حرب الطّائي ..
    الذي رواه هو ابنُ ابنِ ابنِه:
    أبو جعفر محمّد بن يحي بن عمر بن علي بن حرب الطّائي الموصلي (253-340هـ)
    يروي عن أبي جدّه: علي بن حرب.. و عن جدّه: عمر بن علي بن حرب.
    - الثاني: سفيان هنا هو: الثوريُّ، وليس ابن عيينة.

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •