سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 70

الموضوع: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    أعتذر أبا عصام لم ألحظ ما كتبته هنا إلا الآن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    وهناك طريق رابع عن [مالك بن سليمان النهشلي] عن الحسن.. علقه ابن أبي زمنين في تفسيره عن يحيى بن سلام، عنه.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق السابع عن كعب): طريق [الحسن البصري].
    وهو يروى عنه من ثلاثة طرق:
    (الثاني): طريق [مطر بن طهمان الوراق] عند الطبراني في الكبير (19/160).. عن [أبو سلمة مغيرة بن مسلم السراج].
    وأبو نعيم في "تاريخ أصبهان" 2/188 -في ترجمة محمد بن زياد بن مَخْلَد السّروشاذَراني-: حدثنا أبو محمّد عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا محمد بن زياد، عن النعمان بن عبد السلام، عن أبى سلمة المغيرة السرّاج، عن مطر، عن الحسن، عن كعب بن عجرة، قال: قال رسول الله :الصوم جُنّة، والصّدقة تطفئ الخطية، كما يطفئ الماء النار

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق السادس عن كعب): طريق [سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة، عن أبيه].
    -من رواية [يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة] عند الطبراني في الكبير (19/145)، وابن أبي عاصم في السنة رقم (758).
    الصواب أنه من رواية: عبد الله بن أبي قتادة، عن سعد.
    سقط في في "المعجم الكبير" و"الصغير" :[عن أبيه]
    بين: يحي بن عبد الله بن أبي قتادة، وسعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة.
    بدليل قول الطبراني في "الصغير" عقبه: لم يروه عن سعد بن إسحاق إلا عبد الله بن أبي قتادة
    وقد رواه في "الكبير" بنفس إسناد "الصغير" إلا في شيوخه.
    ويؤيّد ذلك قول ابن حبان في "ثقاته" في ترجمة: يحي بن عبد الله بن أبي قتادة:
    "يروى عن أبيه، ومحمد بن عبد الرحمن بن خلاد روى عنه أهل المدينة."
    ولم أرجع إلى "كتاب السنة" لابن أبي عاصم. والله أعلم.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بارك الله فيك أبا عبد الإله وجزاك الله عني خير الجزاء.. آمين

    بالنسبة للتعقيب الأخير وفقك الله بخصوص طريق يحيى بن عبد الله عن سعد:
    فالصواب أن السقط هو ما في المعجم الصغير أخي الكريم لا أنه في السند. فتأمل
    وهذا الحديث لا يعرف إلا من رواية يحيى بن عبد الله عن سعدٍ ليس بينهما واسطة.. بل لا أعرف أن أبيه يروي عن سعد بن إسحاق شيئا.
    وكون يحيى يروي عن أبيه لا يعني ذلك أنه يروي عنه جميع مروياته!
    وبالمناسبة أخي العزيز فإن يحيى بن عبد الله من أقران سعد بن إسحاق رحم الله الجميع.. أخذه منه وروايته عنه ثابتةٌ صحيحةٌ لا واسطة بينهما فيها.. خاصةً هذا الحديث لأنه المحفوظ.
    فيكون ما في الصغير للطبراني هو الذي حصل فيه السقط؛ فأُسقط اسم يحيى من أول الإسم. والله أعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بارك الله فيك أبا عصام
    هو كما ذكرتَ.. السّقطُ الواقع ليس في الإسناد
    بل وقعَ في اسم الرّاوي المذكور في كلام الطبراني في "الصغير" عقب إخراجه للحديث.
    فالصواب هناك هو:
    "لم يروه عن سعد بن إسحاق، إلا:[يحي بن] عبد الله بن أبي قتادة."
    وقد أعدتُ النظرَ فيما كتبتُ أولاً، وتوصلتُ -بحمد الله- إلى الذي صوبّه أبو عصام هنا- بارك الله فيه-
    وهذا ما كتبتُه لاحقا -وكنت أنوي نشرَه لأبين به خطئي-
    أضعه هنا تأكيداً لتصويبِ شيخنا التميمي -حفظه الله- فكم تفرحني موافقته :

    - في الطبعة الهندية للمعجم الصغير ج1/ص154 جاء :
    " لَمْ يَرْوِهِ عَنْ سَعْدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، إِلا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي قَتَادَةَ "اهـ

    - في طبعة محمّد شكور أمرير:"الروض الداني إلى المعجم الصغير للطبراني" 1/262 رقم(430) جاء السند هكذا :
    "... مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي فُدَيْكٍ ، حَدَّثَنِي أبو يَحْيَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ ، عَنْ سَعْدِ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ الأَنْصَارِيِّ ..الحديث". " لَمْ يَرْوِهِ عَنْ سَعْدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، إِلا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي قَتَادَةَ "اهـ

    - وفي المعجم الصّغير-تحقيق وتخريج ودراسة، القسم الثاني: من حرف الباء إلى حرف الطاء
    رسالة ماجستير للباحث: صالح سعيد محمد الزهراني من جامعة أم القرى سنة 1407هـ
    ص330 جاء الإسناد كما في الهندية لكن جاء عقب الحديث قوله:
    "لم يروه عن سعد بن إسحاق إلا: يحي بن عبد الله بن أبي قتادة."
    وعلّق الباحث في الهامش قائلاً:
    "في (د) والمطبوعة :" إلا عبد الله بن قتادة وهو خطأ "
    هكذا كتب:"عبد الله بن قتادة" وهو في المطبوعة: "عبد الله بن أبي قتادة"..

    ويُفْهَمُ من قوله: " في(د) " أنه في باقي النسخ المعتمدة (أ و ب و ج)؛ جاء كما أثبتَهُ في المتن.
    وقد وصفَ هذا الباحثُ النسخ الأربع المعتمدة في بحثه..
    وذكرَ أنه اعتمدَ النسخة (أ) أصلاً لقدمها وصحتها..(انظر وصفها في مقدمة بحثه).

    قلتُ: وهو الذي يساعد عليه التّاريخ:
    فإن عبد الله بن أبي قتادة الأنصاري تابعي توفي سنة 95هـ
    روايته عن الصّحابة: جابر بن عبد الله وأبيه: أبي قتادة الأنصاري، فارس الرسول صلى الله عليه وسلم .
    و سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة: متأخرٌ عن طبقته توفي سنة 140هـ
    يبعد أن يروي عنه عبد الله هذا، لكن ابنه يحي.. نعم ؛ فإنه توفي سنة 172هـ
    قال المزي في ترجمة سعد: "روى عنه يحي بن عبد الله بن أبي قتادة- وهو من أقرانه –"
    انتهى ما كنتُ كتبتُه..
    "وما أجملَ بالمرءِ أن يسكتَ عمّا لا يعلمه، ويتركَ المراء، والمنازعة فيما لا يُحسنه، فإن خَطَرَ تَكَلُّفِ القولِ: عظيمٌ، وفوقَ كلِّ ذي علمٍ عليمٌ."
    لكن أرجو أن أكون نبهتُ لسقطٍ في "المعجم الصغير" تلتئمُ باستدراكه عبارة الطبراني. والحمد لله رب العالمين.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق الثالث عن كعب): طريق [إبراهيم] هكذا غير منسوب.. عند الترمذي رقم (2259)، والنسائي كبرى رقم (7783)؛ قالا: (قال هارون: وحدثني محمد، عن سفيان، عن زبيد، عن إبراهيم _ وليس بالنخعي _، عن كعب بن عجرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو حديث مسعر).
    هكذا أتى في رواية [محمد بن عبد الوهاب القناد] = إبراهيم _ وليس بالنخعي _.. والأظهر الأصوب أن هذا كله وهم، وأن صحة السند هو: عن الشعبي، عن كعب بن عجرة.
    فقد أتى عند الطبراني في الأوسط رقم (5093) والكبير (19/140) _ والسند هنا عن الكبير _ هكذا: (حدثنا علي بن عبد العزيز، وأبو مسلم الكشي؛ قالا: ثنا حجاج بن المنهال، (ح) وحدثنا يوسف القاضي، ثنا سليمان بن حرب، (ح) وحدثنا محمد بن العباس المؤدب، ثنا سريج بن النعمان؛ قالوا: ثنا محمد بن طلحة، عن زبيد، عن الشعبي، عن كعب بن عجرة..)
    قال الطبراني في الأوسط: (لم يرو هذا الحديث عن زبيد إلا محمد بن طلحة).
    ثم تابع (محمد بن طلحة، عن زبيد بن الحارث) على هذا الطريق عن الشعبي؛ [سفيان الثوري] نفسه فيما رواه عن [خالد بن سلمة القرشي] عند الطبراني في الكبير (19/141)، والشجري في أماليه رقم (2762).
    ثم تابع زبيداً، وخالد [عبيدة بن مغيث الضبي] فيما رواه عنه: [يزيد بن هارون] عند الطبراني في الكبير (19/141)، و [هشيم بن عنترة] عند أبو يعلى في المعجم رقم (169).
    وقد جمعهما جميعاً الشجري في أماليه رقم (2832)؛ فقال: (أخبرنا أبو علي الحسن بن علي العوامي القاضي قراءة عليه، وأبو بكر محمد بن علي بن أحمد بن الجوزداني المقري بقراءتي عليه بأصفهان؛ قالا: أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم بن المقري، (ح) وأخبرنا أبو محمد الحسن بن علي المقنعي بقراءتي عليه ببغداد؛ قال: أخبرنا أبو الحسين محمد بن النصر بن محمد بن سعيد الموصلي النحاس؛ قالا: أخبرنا أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي؛ قال: حدثنا روح بن حاتم؛ قال: حدثنا هشيم بن عنترة، قال ابن النصر: عبيدة؛ واتفقوا على الشعبي، عن كعب بن عجرة).
    فاتفق هؤلاء الثلاثة: (زبيد بن الحارث) ثقة ثبت، و(خالد بن سلمة القرشي) ثقة، و(عبيدة بن مغيث الضبي) ضعيف.
    وخالفهم (محمد بن عبد الوهاب القناد) ثقة، كما مر بك أعلاه.
    (فائدة) روى ابن الأعرابي في معجمه رقم (1908) مخالفةً لمحمد بن طلحة؛ حيث رواه عن أبيه، عن الشعبي، عن أبي جحيفة، عن كعب بن عجرة.
    بينما وجدنا (حجاج بن المنهال) ثقة، و(سليمان بن حرب) ثقة ثبت، و(سريج بن النعمان) ثقة؛ قد تابع ثلاثتهم بعضهم البعض الرواية عن محمد بن طلحة، عن زبيد، عن الشعبي.
    وهذه المخالفة الأظهر أنها من أوهام وأخطاء محمد بن طلحة، كما أن روايته عن أبيه فيها نظر كبير؛ فإنه كان صغيراً لما مات أبوه؛ وقال: أدركت أبي كالحلم.
    ناهيك عن أن من حملها عنه؛ وهو [داود بن محمد مخراق الفريابي] لا يقارن بمن خالفه أبدا.
    (فائدة) الصحيح أن الشعبي لم يسمع من كعب بن عجرة رضي الله عنه. فتنبه
    ههنا وقفات:
    الأولى: قولك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    ثم تابع (محمد بن طلحة، عن زبيد بن الحارث) على هذا الطريق عن الشعبي؛ [سفيان الثوري] نفسه فيما رواه عن [خالد بن سلمة القرشي] عند الطبراني في الكبير (19/141)، والشجري في أماليه رقم (2762).
    أقول: طريق سفيان الثوري عن:(خالد عن الشعبي عن كعب بن عجرة.)
    · أخرجه الطبراني 19/141 رقم (309) وهو منكرٌ جدا بهذا الإسناد، غير محفوظ؛
    قال:حدثنا[الحسن] بن علويه القطان، ثنا طاهر بن حماد، عن سفيان، عن خالد، عن الشعبي عن كعب بن عجرة -الحديث.
    طاهر بن حمّاد بن عمرو النصيبي:
    قال الذهبي في الميزان2/334: "ليس بثقة ولا مأمون. فمن بلاياه قال حدثنا العمري عن نافع عن ابن عمر قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم و أبي بكر وعمر فجهروا ببسم الله الرحمن الرحيم" انتهى
    وانظر الكشف الحثيث ص139/ رقم(351).
    قلتُ: المحفوظ عن سفيان
    1- هو ما رواه أصحابُه الحفاظ، الرُّفعاء، الأثبات:
    يحي القطان، وأبو نعيم، والفريابي، وأحمد بن عبد الله بن يونس، عنه:
    (عن أبي حصين، عن الشّعبي، عن عاصم العدوي، عن كعب بن عجرة.)
    ووافقهم: عصام بن يزيد الأصبهاني-وليس هو من بابتهم-
    ورواه مثلهم: محمد بن عبد الوهاب القناد -وهو ثقة-
    وكان قد رواه عن مسعر عن أبي الحصين..وهو صحيح غريبٌ من هذا الوجه كما قال الترمذي
    2-وما رواه محمد بن عبد الوهاب القناد أيضا عنه:
    (عن زُبيد اليامي، عن إبراهيم، وليس بالنخعي، عن كعب بن عجرة.)
    فالأشبه عندي الآن- والله أعلم- أن كلا الوجهين محفوظين عن سفيان.
    فقول طاهر بن حماد هذا هنا: عن سفيان:
    (عن خالد، عن الشعبي عن كعب بن عجرة )
    من بلاياه ،لا هو قال:(عن سفيان عن ابن أبي الحصين..) كما رواه أصحاب الوجه الأول
    و لا قال: (عن سفيان، عن زبيد، عن إبراهيم ..) كما رواه القناد
    وهو لوكان صادقا لكان مخالِفا لمن هو أوثق.. فكيف وهو ليس بثقةٍ، ولا مأمون.؟؟


    فخالد هنا لم يتابع زُبيد في روايته:( عن الشعبي عن كعب) ؛
    لأن الذي رواه عن زبيد كذلك وهو: محمد بن طلحة- ليس بالقوي، كان يخطئ
    وهو مخالِفٌ لسفيان الثوري الذي رواه عن زبيد عن إبراهيم-وليس بالنخعي- عن كعب.
    فسقطت رواية محمد بن طلحة بضده وهو سفيان،
    فكيف نؤيدها برواية خالد وهي أيضا ساقطة بسفيان نفسِه للمخالفة، و ساقطة براويها عن سفيان للجرح الشديد .
    ثم نقول: " والأظهر الأصوب أن هذا كله وهم، وأن صحة السند هو: عن الشعبي، عن كعب بن عجرة."
    وسنزيد هذه المسألة توضيحا ونتكلم على رواية عبيدة بن معتب في الوقفات الآتية إن شاء الله.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    وجزاك الله عني أخرى خير الجزاء.. آمين

    بالنسبة للتعقيب الأخير أخي العزيز؛ فحقيقة لم أستطع أن أفهم الكلام حق الفهم بسبب تداخل الكلام _ وهو خطأ من متصفحي أنا _ ولكن سأعلق على الكلام بما فهمته؛ وبالله التوفيق.
    عندما خرّجت هذا الطريق؛ فإني خرجته جمعاً وحصراً، فما وضعت إلا أوجهه التي ورد بها، وبينت تفريعاتها.. أما الحكم وإصداره فلم يكن هو غرضي في المقام الأول.

    وهذا الطريق أبا عبد الإله أصلاً كله غريبٌ ومريب.. لكن نجتهد في تحديد أصح ما يمكن أن يطلق عليه من الطرق فيه أنه (الصواب) بناءً على ما عندنا من معطيات.
    وعليه: فهذا الطريق وجدنا حلقات الوصل الأساسية فيه هي: (زبيد بن الحارث) ثقة ثبت، و(خالد بن سلمة الفأفاء) ثقة، و(عبيدة بن مغيث الضبي) ضعيف، و(هشيم بن بشير) ثقة إمام لكنه مدلس.. وبالمناسبة فقد أتى في مصادر التخريج مصحفاً محرفاً إلى (عنترة) فصحح الخطأ.
    حيث حمل حلقة (زبيد):
    · (سفيان الثوري) لا يتكلم في مثله؛ بواسطة: [محمد بن عبد الوهاب] ثقة.. وأتى عنده: (عن إبراهيم، عن كعب).
    · (محمد بن طلحة) صدوق يخطئ؛ بواسطة: [حجاج بن منهال] ثقة، و[سليمان بن حرب] ثقة إمام، و[سريج بن النعمان] ثقة.. وأتى عندهم: (عن الشعبي، عن كعب).
    وحمل حلقة (خالد):
    · (سفيان الثوري) مرّ أعلاه؛ بواسطة: [طاهر بن حماد النصيبي] متهم.. وأتى عنده: (عن الشعبي، عن كعب).
    وحمل حلقة (عبيدة):
    · (يزيد بن هارون) ثقة ثبت؛ بواسطة: [معمر بن سهل الأهوازي] مجهول الحال صاحب غرائب.. وأتى عنده: (عن الشعبي، عن كعب).
    · (هشيم بن بشير) مرّ أعلاه؛ بواسطة: [روح بن حاتم البزاز] ضعيف جداً يُجَهّل؛ تفرد بتوثيقه على العادة ابن حبان.. وأتى عنده: (عن الشعبي، عن كعب).

    وبناءً على ما تقدم يمكننا الآن أن نغربل هذه الأوجه؛ وسأكون متشدداً في غربلتها:
    فوجدنا حلقة (زبيد) من جهة [الحجاج] و[سليمان] و[سريج] الثلاثة أعلاه.. وحلقة (خالد) من جهة [الثوري].. وحلقة (عبيدة) من جهة [يزيد بن هارون] و[هشيم بن بشير].. كلها متفقة على جعل الطريق (عن الشعبي، عن كعب)..
    لم يخالفهم إلا [محمد بن عبد الوهاب] في حلقة (زبيد).
    وهذا يعطينا قوة أن الحديث من هذا الطريق لا يعرف إلا من هذا الوجه.. بغض النظر عن ما هو المحفوظ من رواية الثوري.. لكن:
    -وجدنا حلقة (خالد) من جهة [سفيان الثوري] لا تثبت ولا تصح؛ لأنها من رواية المتهم [طاهر بن حماد] تفرد بها من سائر أصحابه، ولا يحتمل تفرده.
    -ووجدنا حلقة (عبيدة) من جهة [يزيد بن هارون] لا تصح؛ لأنها من رواية المجهول المُغرب [معمر بن سهل] تفرد بها من سائر أصحابه، ولا يحتمل تفرده.
    -ووجدنا حلقة (عبيدة) أيضاً من جهة [هشيم بن بشير] لا تصح؛ لأنها من رواية الضعيف المجهول [روح بن حاتم] تفرد بها من سائر أصحابه، ولا يحتمل تفرده.

    فسقطت حلقة (عبيدة) كلها.. وسقطت حلقة (خالد) كلها.. فلم يبق إلا حلقة (زبيد).
    وحلقة (زبيد) هذه أتت من وجهين مختلفين لم يتفقا.
    وجه (سفيان الثوري) وهو وجه قوي.. وجه (محمد بن طلحة) وهو وجه قد اختلف عليه فيه:
    فمرة (عن الشعبي، عن كعب)، وأخرى (عن الشعبي، عن أبي جحيفة، عن كعب).
    و[محمد بن طلحة] يخطئ كثيراً؛ لكننا وجدنا الوجه المنقطع قد تتابع على روايته عنه ثلاثةٌ من الثقات الأثبات المتقنين، لا يقارنون بمن وصله أبدا.

    فانحصرت المخالفة الآن بين وجهين لا ثالث لهما:
    (1) وجه (سفيان الثوري) والذي فيه: (عن إبراهيم، عن كعب).
    (2) وجه (محمد بن طلحة) والذي فيه: (عن الشعبي، عن كعب).
    وقد غلّبت الظن وصححت في التخريج أن وجه سفيان هذا وهم وخطأ.. فلم يبق إلا وجه محمد بن طلحة من طريق الثلاثة.
    ويؤيده _ على أنني استبعدتها كلها؛ إلا أنها مما يستأنس به _ باقي الحلقات السابقة التي ذكرناها.
    والله سبحانه أعلى وأعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    وجزاك الله عني أخرى خير الجزاء.. آمين
    بالنسبة للتعقيب الأخير أخي العزيز؛ فحقيقة لم أستطع أن أفهم الكلام حق الفهم بسبب تداخل الكلام _ وهو خطأ من متصفحي أنا _ ولكن سأعلق على الكلام بما فهمته؛ وبالله التوفيق.
    بارك الله فيك أخي الكريم:
    لعلي سأضع مشاركة جديدة، أخرّجُ فيها حديث الشعبي عن كعب بن عجرة، والاختلاف عليه فيه، وأبين المحفوظ من كل ذلك الاختلاف بكلام من تقدمنا في هذه الصناعة .
    وحديثُ كعبٍ هذا، تشعبت طرقه وتفرعت.. واختلف فيه رواته اختلافا عظيما
    وحمله الضعفاء و المتروكون والذين ساء حفظهم أو اختلطوا في آخر عمرهم
    فخلطوا فيه خلطا كبيرا،
    ولا يمكن تفسير علله و الوقوف على الوجه الذي روي به غضا طريا قبل يغيره الرواة و تطرأ عليه العلل..
    إلا بجمع الطرق التي وصلنا بها و محاولة حصرها، ثم معرفة طبقات الرواة المختلفين فيه، وبلدانهم ومدى حفظهم و ضبطهم، ثم الترجيح بينهم حسب طبقاتهم وأعصارهم ..
    مستأنسين في كل ذلك بكلام أئمة هذا الشأن :
    فمن حكموا عليه بالتفرد واستغربوا الحديث الذي جاء به رددناه - ولو كان المتفرد ثقة صدوقا في نفسه-
    ومن عرفوا حديثه و لم يستغربوه قبلناه، ولو كان في الطريق التي وصلنا بها ما نكرهه ..
    ويصير ذلك المقبول هو الميزان الذي نعرض عليه باقي الرويات المختلفة التي لم يصلنا كلامهم فيها..
    ولما كان الأمر كذلك
    فإني سأرجئ الوقفات الباقية إلى حين نشر ذلك الموضوع
    لكي أحيل عليه عندما أكتب تلك الوقفات هنا مختصراً، ومنبهاً
    حتى إذا استغلق فهمها على القارئ، وجد في الموضوع ما يشرحها ويبسط معناه.
    وفقني الله لما يحبه ويرضاه
    وإلى حين نشره سأعلق على بعض ما جاء في تخريج الشيخ التميمي حتى تتم الفائدة و يكون القارئ لموضوعي متهيئا له، ذا دربة عليه..

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق الثاني عن كعب): طريق [عاصم العدوي].
    ثم هو يروى عنه من طريق: [الشعبي عامر بن شراحيل]؛ وهو يروى عنه من خمسة طرق:
    ...........................
    (الثالث): طريق [مالك بن مغول، عن أبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي] عنه:
    -من رواية [محمد بن سابق التميمي] عند الحاكم في المستدرك (1/78).
    مالك بن مغول : رواه عن أبي حصين عن الشعبي عن كعب بن عجرة لم يذكر عاصم العدوي
    -أخرجه الحاكم في المستدرك (1/78)عن محمد بن سابق التميمي عنه.
    قال الذهبي في "اختصاره" :رواه مالك بن مغول، فأسقط منه عاصما.
    قلت: مالك بن مغول أبو عبد الله البجلي الكوفي إمام ثقة ثبت من سادات العلماء (ت159هـ) وهو يروي عن الشعبي مباشرة وهو من أثبت الناس فيه، مثله مثل أبي حصين الكوفي ..
    وقد رواه هنا عن أبي حصين، مما يدلُّ على أنه حديثه لا يشاركُه فيه أحدٌ ..
    لكن أسقط منه عاصما العدوي، فإنْ حفظه الحاكم، وشيخه: محمد بن سابق ؛ فقد أخطأ عليه
    لم يروه أبو حصين عن الشعبي إلا عن عاصم العدوي عن كعب ، كذا رواه الأئمة الحفاظ عنه: مسعر بن كدام ، وسفيان الثوري ، وقيس بن الربيع، الكوفيون ، والأخير يقال إنه من أروى الناس عن أبي حصين كان عنده أربع مئة حديث ، على قلة حديث شيخه: أبي حصين.

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق الثاني عن كعب): طريق [عاصم العدوي].
    ثم هو يروى عنه من طريق: [الشعبي عامر بن شراحيل]؛ وهو يروى عنه من خمسة طرق:
    ........................
    (الخامس): طريق: [إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ، عَنْ عَقِيلٍ الْجَعْدِيِّ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عمرو بن عبد الله الْهَمْدَانِيِّ] عنه:
    -من رواية [حفص بن عبد الله السلمي] عند الطبراني في الصغير رقم (224) والأوسط رقم (4480) والكبير (19/135)، ابن بشران في أماليه رقم (64).
    قال الطبراني: (لَمْ يَرْوِهِ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ إِلا عَقِيلٌ، تَفَرَّدَ بِهِ إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ).
    أبو إسحاق الهمذاني رواه: عن عاصم العدوي، عن كعب بن عجرة
    ليس للشعبي فيه ذكر.
    "لم يروه عن أبي إسحاق إلا عقيل تفرد به إبراهيم بن طهمان" كما قال الطبراني.
    ويبقى حديث عاصم العدوي عن كعب، لأبي حصين وهو يرويه عن الشعبي عن عاصم.
    وكل من خالف هذه الترجمة فقد أخطأ . والله أعلم

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (فائدة) روى ابن الأعرابي في معجمه رقم (1908) مخالفةً لمحمد بن طلحة؛ حيث رواه عن أبيه، عن الشعبي، عن أبي جحيفة، عن كعب بن عجرة.
    بينما وجدنا (حجاج بن المنهال) ثقة، و(سليمان بن حرب) ثقة ثبت، و(سريج بن النعمان) ثقة؛ قد تابع ثلاثتهم بعضهم البعض الرواية عن محمد بن طلحة، عن زبيد، عن الشعبي.
    وهذه المخالفة الأظهر أنها من أوهام وأخطاء محمد بن طلحة، كما أن روايته عن أبيه فيها نظر كبير؛ فإنه كان صغيراً لما مات أبوه؛ وقال: أدركت أبي كالحلم.
    ناهيك عن أن من حملها عنه؛ وهو [داود بن محمد مخراق الفريابي] لا يقارن بمن خالفه أبدا.
    (
    قال ابن الأعرابي في معجمه 3/927 رقم(1957): "نا عبد الله، نا داود بن محمد، عن محمد بن طلحة عن أبيه به .
    قلت: الصواب : داود بن المحبر
    تصحّف "المحبر" إلى "محمد"
    وقد جاء على الصّواب في الحديث الذي بعده مباشرة برقم (1958)
    و شيخ ابن الأعرابي :عبد الله بن أيوب المخرمي (*)، ذكره المزي في الرواة عن داود بن المحبر.
    قال الدارقطني -رحمه الله- في الغرائب والأفراد -أطرافه رقم (4292):
    " تفرّد به داود بن المحبر عن محمد بن طلحة عن أبيه بهذا الإسناد " اهـ
    قلتُ: وداود بن المحبر ..ما اكتفى بتصنيفه "كتاب العقل" ليدلنا على وهائه حتى أضحكنا بهذا الإسناد.
    والحديث حديث سفيان ومسعر عن أبي حصين عن الشعبي عن عاصم عن كعب.
    _______
    (*) عبد الله بن أيوب، المخرمي أبو محمد ؛ قال ابن أبي حاتم: "سمعت منه مع أبي وهو صدوق".

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    ثم تابع زبيداً، وخالد [عبيدة بن مغيث الضبي] فيما رواه عنه: [يزيد بن هارون] عند الطبراني في الكبير (19/141)، و [هشيم بن عنترة] عند أبو يعلى في المعجم رقم (169).
    وقد جمعهما جميعاً الشجري في أماليه رقم (2832)؛ فقال: (أخبرنا أبو علي الحسن بن علي العوامي القاضي قراءة عليه، وأبو بكر محمد بن علي بن أحمد بن الجوزداني المقري بقراءتي عليه بأصفهان؛ قالا: أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم بن المقري، (ح) وأخبرنا أبو محمد الحسن بن علي المقنعي بقراءتي عليه ببغداد؛ قال: أخبرنا أبو الحسين محمد بن النصر بن محمد بن سعيد الموصلي النحاس؛ قالا: أخبرنا أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي؛ قال: حدثنا روح بن حاتم؛ قال: حدثنا هشيم بن عنترة، قال ابن النصر: عبيدة؛ واتفقوا على الشعبي، عن كعب بن عجرة).
    الشجري في "أماليه" 2/275-276 لم يجمع يزيد بن هارون و هشيم بن بشير جميعا !!
    ليس في إسناده ذكر ليزيد بن هارون -الذي جاء عند الطبراني-
    فأسانيده تنهي إلى أبي يعلى الموصلي ، وأبو يعلى رواه في معجمه عن هشيم ..
    هو جمع بين ابن النصر الموصلي النحاس ، و أبو بكر ابن المقرئ الأصبهاني جميعا عن أبي يعلى الموصلي:
    ثم ذكر اختلافهما عليه في اسم "عبيدة":
    فابن النصر كان يقول: عن أبو يعلى حدثنا روح بن حاتم قال حدثنا هشيم عن عبيدة.
    و ابن المقرئ كان يقول عن أبي يعلى: حدثنا روح بن حاتم قال حدثنا هشيم عن عنترة
    (هكذا : "عنترة" إن كان محفوظا غير مصحفا في المطبوع، لكنه جزماً ليس هو:"عبيدة" لأن الشجري خالف بينهما )
    فالشجري أراد أن يبين اختلاف ابن النصر، وابن المقرئ عن أبي يعلى في اسم "عبيدة"
    فأحدهما كان يقول عبيدة
    والآخر عنترة.
    ثم قال :"واتفقوا على الشعبي عن كعب بن عجرة "
    وما في المطبوع :(هشيم بن عنترة) تحريف؛ صوابه : (هشيم عن عنترة) وفي القلب من عنترة هذا.
    و قد جاء عند أبي يعلى في معجمه :"عبيدة"- فلينظر من روى معجمه هذا-
    وجاء أيضا عند الطبراني في الكبير باسم: "عبيدة" لما أخرجه عن يزيد بن هارون عن هشيم عنه.
    وهو الصواب إن شاء الله .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    بارك الله فيك أخي أبا عبد الإله.. فقد أفرغت نفسك لكلامي على الحديث!!
    وقد ألمحت إلى أني أردت فقط جمع الطرق والروايات للأخ السائل، ولم يكن غرضي التوسع أبدا؛ بل ولم أجد لهذا الأمر وقتاً حتى أقوم به.. ولكن جزاك الله خيراً أخي الكريم؛ فهذا صنيعٌ منك حسن.. فما يغفله ويسقطه الأول؛ يحفظه ويذكره الآخر.

    بالنسبة للمشاركة رقم (30) فصدقت.. وما ذاك مني إلا ذهولٌ وسبقٌ جعلني أضعه طريقاً خامساً للشعبي؛ بدل أن يكون ثانياً لعاصم العدوي.

    ونعم.. هو طريقٌ لا يعد شيئاً؛ فلذلك يصدق قولك: (ويبقى حديث عاصم العدوي عن كعب، لأبي حصين وهو يرويه عن الشعبي عن عاصم. وكل من خالف هذه الترجمة فقد أخطأ).
    .............................. .............................. ...........

    وبالنسبة للمشاركة رقم (31) فنعم؛ هذا الأظهر في الاسم.. وليس كونه أتى في السند بعده = دليلاً بذاته على صحة هذا الأمر؛ بل قد روى ابن الأعرابي عن عبد الله، عن داود بن المحبر غير هذا في معجمه.
    فيكون استظهار صواب كونه مصحفاً نتيجة قرائن اجتمعت في القول بهذا القول.
    .............................. .............................. ...........

    وبالنسبة للمشاركة رقم (32) فقد حملت كلامي على غير محمله غفر الله لك.. ويغلب هذا رحمك الله!
    أنا لم أقصد يزيد بن هارون، وهشيم بن بشير.. إنما كان كلامي موجهاً إلى المدار في الطريق = (عبيدة الضبي).
    وما كان من كلامي هناك بقولي: (وقد جمعهما جميعاً الشجري..) فقد أردت بالتثنية [هشيماً] و[عبيدة] وكلامي أعلاه مزبور.

    والاسم (عنترة) أصلاً تحريف وتصحيف عن [عبيدة].. وأنت وفقك الله استطردت في الكلام على أساس أنه اسم صحيح معدودٌ لأحد الرواة في الطريق!! أو أنه لغزٌ محيرٌ لا حلَّ له!! على أنك ألمحت إلى خطأه!
    وهذا كله في السند غير صحيح.. فلا يعرف هذا الطريق من رواية (هشيم) إلا عن (عبيدة).. حصل هذا اللبس من قبل مطبوع الأمالي فقط، لا دخل للرواة فيه أبدا إلا أن يكون الخلل منهم؛ وهذا بعيد.
    لماذا بعيد؟ لأن هذا الطريق في المرجع الأصلي وهو (المعجم لأبي يعلى) أتى فيه السند هكذا: (حَدَّثَنَا رَوْحُ بْنُ حَاتِمٍ، أَخْبَرَنَا هُشَيْمٌ، عَنْ عُبَيْدَةَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ).

    بينما نجد السند الآخر الذي من طريقه؛ والذي رواه الشجري؛ أتى فيه هكذا: (.. قَالَا: أَخْبَرَنَا أَبُو يَعْلَى أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى الْمَوْصِلِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا رَوْحُ بْنُ حَاتِمٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا هُشَيْمُ بْنُ عَنْتَرَةَ، قَالَ ابْنُ النَّصْرِ عُبَيْدَةُ: وَاتَّفَقُوا عَلَى الشَّعْبِيِّ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عَجْرَةَ).
    فكانت الآفة كلها في السند كلمة (بن) التي وضعت أسفلها خطاً.. وصوابها (عن) لا شك في هذا.. فهذا السند الأم أمامك ليس فيه شيء من هذا القبيل.
    ثم تأتي مسألة الشك من الراويين في اسم الذي روى عنه [هشيم]: فإن محمداً المقرئ وهم فيه وجعله (عنترة)، بينما ضبطه ابن النضر وجعله على الصحيح فيه (عبيدة).
    فهذا كل ما في الأمر وفقك الله.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الثاني): طريق [سفيان الثوري، عن أبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي] عنه:
    ..............
    -ومن رواية [يحيى بن سعيد القطان] عند النسائي صغرى رقم (4207) وكبرى رقم (7779،8705)، والإمام أحمد رقم (18413) ومن طريقه ابن عبد البر في التمهيد (2/304) والحاكم (1/151) والمزي في التهذيب (13/551).
    لم أجدْ الحديث بهذا الطريق= (يحي القطان عن سفيان الثوري من طريق أحمد)
    عند الحاكم في هذا الموضع..
    وفتشتُ عنه في جميع الكتاب فلم أعثر له على أثر ..
    الذي وجدته أخرجه:
    - حديثَ محمد بن سابق عن أبي حصين عن عاصم عن كعب =1/78
    - حديثَ سفيان الثوري، عن أبي حصين، من طريق: أبي نعيم و أحمد بن عبد الله بن يونس جميعاً عنه = 1/79
    - حديث سفيان و مسعر جميعاً، عن أبي حصين: من طريق: محمد بن عبد الوهاب القناد عنهما = 1/79
    (أخرجه من طريق: عبد الله بن أحمد بن حنبل، ثنا محمد بن عبد الوهاب القناد، عنهما جميعاً به )
    لم يخرّجْ -حسب اطلاعي- حديثَ سُفيان، من طريق:يحي القطّان عنه.

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق الرابع عن كعب): طريق [أبو موسى الهلالي].
    لا يعرف إلا من طريق ابنه [موسى الهلالي].. رواه من طريقه:
    الصّواب في هذا الطريق: أبو أبي موسى الهلالي، عن كعب.
    و المتفرد عنه هو ابنه: أبو موسى الهلالي
    وهو خطأ قديم..جاء على الصواب في معجمي الطبراني الكبير والأوسط
    والذي في مسند الطيالسي و أمالي الحافظ خطأ.وقد نبه على ذلك محقق الطيالسي جزاه الله خيراً
    وليس هو: موسى بن مطير الضعيف الذي ذكره الحافظ في "الأمالي"، وترجمه في "اللسان" على أنهما واحد.
    بل هو آخر مترجم في "تهذيب" المزّي..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    -[سليمان بن المغيرة] عند الطيالسي رقم (1160) ومن طريقه ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص217)، ابن أبي عاصم في الآحاد رقم (2064).
    -[أبو هلال محمد بن سليم الراسبي] عند الطبراني في الأوسط رقم (764) والكبير (19/159).
    قال الطبراني: (لم يرو هذا الحديث عن أبي موسى الهلالي إلا أبو هلال الراسبي).
    الطبراني في الكبير؛ أخرجه من طريق: سليمان بن المغيرة.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق الثالث عن كعب): طريق [إبراهيم] هكذا غير منسوب.. عند الترمذي رقم (2259)، والنسائي كبرى رقم (7783)؛ قالا: (قال هارون: وحدثني محمد، عن سفيان، عن زبيد، عن إبراهيم _ وليس بالنخعي _، عن كعب بن عجرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو حديث مسعر).
    هكذا أتى في رواية [محمد بن عبد الوهاب القناد] = إبراهيم _ وليس بالنخعي _..
    وأخرجه الطبراني في "المعجم الكبير" 19/139 رقم (306)، قال:
    حدّثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم، ثنا محمّد بن يوسف الفريابي، ثنا سفيان، عن زُبيد عن رجلٍ يقال له: إبراهيم، عن كعب بن عجرة عن النّبي قال :
    يكون عليكم أمراء
    هكذا اقتصر على طرفه.
    قلتُ: وهذه متابعة لمحمد بن عبد الوهاب القناد،
    إنْ كان شيخ الطبراني: أبو بكر عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم الجمحي مولاهم المصري، حفظه
    فقد قال ابن عدي:( حدث عن الفريابي وغيره بالبواطيل )
    وقال:( وعبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم هذا إما أن يكون مغفلا لا يدري ما يخرج من رأسه أو يتعمد فإني رأيت له غير حديث مما لم أذكره أيضا ها هنا غير محفوظ ) . الكامل ( 4 / 255 )
    قلت: وهذا إن شاء الله ليس من بواطيله عن الفريابي.
    والحديث محفوظ عن سفيان الثوري.

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق السابع عن كعب): طريق [الحسن البصري].
    وهو يروى عنه من ثلاثة طرق:
    ..................
    (الثالث): طريق [قتادة] عند الطحاوي في المشكل رقم (1347)، التبريزي في النصيحة (ص112).. عن [سعيد بن بشير الأزدي].. ولكنه جعله من حديث عبد الرحمن بن سمرة؛ وهو وهمٌ وخطأ آفته سعيد بن بشير. فتنبه
    وأخرجه الحاكم في المستدرك 4/126-127 قال:
    (أخبرنا أبو جعفر محمّد بن محمّد البغدادي، ثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدّمشقي، ثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة رررقال: قال النبي :
    أعاذك الله من أمراء يكونون بعدي. قال: وما (هكذا) هم يا رسول الله ؟ قال: من دخل عليهم فصدّقهم، وأعانهم على جورهم فليس مني، ولا يرد عليَّ الحوض. اعلم يا عبد الرحمن أنَّ الصيام جُنّة، والصّلاة برهان.يا عبد الرحمن إنَّ الله أبى عليَّ أن يدخل الجنّة لحماً نبت من سُحتٍ فالنّار/ أولى به.. هذا حديث صحيح ولم يخرجاه.)

    قلتُ: طريقُ قتادة هو: عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة.
    وعَدُّهُ طريقاً ثالثاً لحديثِ: الحسن البصري عن كعب بن عجرة !!-بحجة الخطأ في الرواية- = طريفٌ جدّاً في صناعةِ التّخريج.
    أخطاءُ الرّواة، والأسانيدُ غير المحفوظة.. نُنَبِّهُ عليها، ونذكُرُ صوابَها-حسب اجتهادنا-.. فقط
    أما عدُّ روايةَ المُخالِف -بعد تصويبِها- في روايةِ مَنْ رَوَى الوَجْهَ الصّواب ..
    فليس بجيّدٍ ..وأخاف أن يدخل في باب تغيير الرّواية.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    قلتُ: طريقُ قتادة هو: عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة.
    وعَدُّهُ طريقاً ثالثاً لحديثِ: الحسن البصري عن كعب بن عجرة !!-بحجة الخطأ في الرواية- = طريفٌ جدّاً في صناعةِ التّخريج.
    أخطاءُ الرّواة، والأسانيدُ غير المحفوظة.. نُنَبِّهُ عليها، ونذكُرُ صوابَها-حسب اجتهادنا-.. فقط
    أما عدُّ روايةَ المُخالِف -بعد تصويبِها- في روايةِ مَنْ رَوَى الوَجْهَ الصّواب ..
    فليس بجيّدٍ ..وأخاف أن يدخل في باب تغيير الرّواية.
    نعم فعلاً هو قولك.. لم تتابع عليه.. وهو معدودٌ من طرائفك.
    بالمناسبة: هل تعرف سعيد بن بشير؟! وخاصةً في قتادة!!
    ثم هل تعرف ما هو المحفوظ عن الحسن؟!
    ونحن ما فعلنا سوى تبيين محفوظ الرواية في مقابل توضيح الخطأ والوهم فيها، مع عد الطريق الخاطئ واعتباره.
    وأعتقد أن هذه طريقة أهل الحديث!!
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    (الطريق السادس عن كعب): طريق [سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة، عن أبيه].
    .....................
    -ومن رواية [عبد الرحمن بن النعمان] عند عبد بن حميد رقم (371).. وقد انقلب اسم سعدٍ عليه. فتنبه
    وعنــــد:
    - ابن أبي شيبة في "المسند"1/348 رقم(512)
    - والدّارمي في "السنن أو المسند"2/781رقم (1226)
    - والبخاري في "التاريخ الكبير" 1/387
    - والطّحاوي في "مشكل الآثار" 8/199 رقم (3173)
    - والطّبراني في "الكبير"19/143رقم(314)
    جميعاً: عن أبي نُعيم الفضل بن دكين ، عن عبد الرحمان بن النعمان، عن إسحاق بن سعد بن كعب، عن أبيه، عن كعب.

    وللحديث -بهذ السّياق (=المتن)- طرقٌ أخرى عن الشعبي عن كعب:
    1 - عن عيسى بن المسيب البجلي، عن الشّعبي، عن كعب:
    أخرجه أحمد رقم (18132) – ومن طريقه ابن عبد البر في "التّمهيد" 23/292- عن هاشم بن القاسم ،
    ومن طريق هاشم أخرجه: الطبراني في "الكبير" 19/(311) وفي "الأوسط"5/92 رقم (4764)
    وأخرجه السهمي في "تاريخ جرجان" ص 256 من طريق:
    صفوان بن هبيرة، عن عيسى بن المسيب به.
    والعدني في "مسنده" /زوائده:"إتحاف الخيرة المهرة" للبوصيري،
    عن الحكم بن القاسم عن عيسى بن المسيب
    2 - عن السري بن إسماعيل عن الشّعبي عن كعب:
    - أخرجه الطبراني في "الكبير" 19/142 رقم (312 وأبو نعيم في "الحلية" 8/247
    وابن عبد البر في "التمهيد" 23/292
    3 - عن مسكين بن صالح عن الشّعبي عن كعب:
    أخرجه الطبراني في الكبير 19/143 رقم (313).

    قلتُ: وفي القلبِ من ذكر هذا الحديثِ هنا ..
    أُرَاهُ حديثاً آخر، غير حديث كعب في ذكر الأمراء..
    وليس هو من أجزائه، ولا مختصراته..
    فليس فيه جملة واحدة وردت في سياق حديث الأمراء الطويل..
    هو حديث قدسيٌّ في فضل الصلاة لأول الوقت اتّفق مع حديثنا في قصّة وروده..
    وافترقا من وجوه أخرى ..لعلي أذكرها في التعليقات الآتية إن شاء الله تعالى
    والله أعلم

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,453

    افتراضي رد: سيكون بعدي أمراء..ما صحّتـه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    بالمناسبة: هل تعرف سعيد بن بشير؟! وخاصةً في قتادة!!
    ثم هل تعرف ما هو المحفوظ عن الحسن؟!
    الذي أعرفُه هو أن:
    سعيدُ بن بشير-إنْ تفرّد بهذا الحديثِ عن قتادة-؛
    يشبه أنْ يكونَ دَخَلَ لَهُ حَدِيثٌ في حَدِيثٍ؛
    والحديثُ الذي دخل له؛
    محفوظٌ عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة ؛ روه جمع غفير عن الحسن.
    و محفوظٌ عن قتادة عن الحسن؛ رواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة.
    والله تعالى أعلم ..

    واعلم أخي الكريم أبا عصام -حفظك الله ورعاك-
    أن ما أعلّقه هنا من إيرادات و تعقيبات..
    لا أقصدُ بها التّنقيصَ من تخريجك، أوالحطّ من معرفتك بهذا الشأن..
    ولو رأيتُك أيها الشيخ الكريم ممن ليس في العير، ولا في النّفير..
    ،أو ممن أُرِيهِ السُّها، ويُريني القمر..
    ما تكلمتُ معه في هذا الشأن..
    إنما هي مباحثات و مناقاشات ورؤى..
    عدمتُ في هذا الزّمن مَنْ يصغي لها ويُذاكر معه بها ..
    بثثتُها هنا في المجلس وفي موضوعك-خاصة-
    أريدُ بها إثراء البحث الحديثي والاستفادة من آراء الآخرين..
    فهل أتابع أيها الشّيخ الكريم، أم أنتهي ؟؟

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •