إلى أهل العلم والفهم والإختصاص والدراية والتخريج ما مدى صحة الحديث القائل
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إلى أهل العلم والفهم والإختصاص والدراية والتخريج ما مدى صحة الحديث القائل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    32

    افتراضي إلى أهل العلم والفهم والإختصاص والدراية والتخريج ما مدى صحة الحديث القائل

    بسم الله
    أريد إدا تكرمتم بحثاً واسعا وكاملاًومفصلاً ودقيقاً جدا حول هجا الحديث للأهمية البالغة وهل يجوز أصلاً الأخد به أو الإحتجاج بمثله
    إلى أهل العلم والفهم والإختصاص والدراية والتخريج ما مدى صحة الحديث القائل
    كيف صبحت ىيا حارثة
    حيث وجدت من يتخده أصلاً وأساساً ومن يطعةن فيه أكبر وأشد الطعن والفرق بينهما شاسع فما الصواب في هدا الحديث
    وهل تناوله أحد بالتخريج والتفصيل والبحث وجمع الطرق والروايات في كتاب أو حتى جزء صغير يا إخوان
    وجزاكم الله عنا خيراً

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,460

    افتراضي رد: إلى أهل العلم والفهم والإختصاص والدراية والتخريج ما مدى صحة الحديث القائل

    هذه اقوال الائمة الحفاظ في انه حديث ضعيف الاسناد
    - بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي إذا استقبله شاب من الأنصار فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: كيف أصبحت يا حارثة؟ فقال: أصبحت مؤمنا حقا قال: انظر ما تقول: قال: لكل قول حقيقة قال: يا رسول الله عزفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري وكأني أنظر إلى عرش ربي بارزاً وكأني أنظر إلى أهل الجنة في الجنة كيف يتزاورون فيها وكأني أنظر إلى أهل النار كيف يتعاوون فقال: أبصرت فالزم عبد نور الله الإيمان في قلبه
    الراوي: أنس المحدث: العقيلي - المصدر: الضعفاء الكبير - الصفحة أو الرقم: 4/455
    خلاصة حكم المحدث: ليس لهذا الحديث إسناد يثبت
    
    2 - جاء حارثة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم كيف أصبحت يا حارثة قال أصبحت يا رسول الله مؤمنا حقا قال يا حارثة إن لكل حق حقيقة فما حقيقة إيمانك قال عزفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري وكأني أنظر إلى ربي عز وجل على عرشه بارزا وكأني أنظر إلى أهل الجنة في الجنة يتنعمون وأهل النار في النار يعذبون فقال له يا حارثة عرفت فالزم ثم قال من أحب أن ينظر إلى عبد قد نور الإيمان في قلبه فلينظر إلى حارثة
    الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حبان - المصدر: المجروحين - الصفحة أو الرقم: 1/164
    خلاصة حكم المحدث: [فيه] أحمد بن الحسن بن أبان كذاب دجال من الدجاجلة يضع الحديث عن الثقات وضعا لا يجوز الاحتجاج به بحال
    
    3 - كيف أصبحت يا حارثة قال أصبحت مؤمنا حقا
    الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن القيسراني - المصدر: تذكرة الحفاظ - الصفحة أو الرقم: 251
    خلاصة حكم المحدث: [فيه] أحمد بن الحسين بن أبان المضري كذاب دجال من الدجاجلة يضع الحديث على الثقات
    
    4 - كيف أصبحت يا حارثة قال أصبحت مؤمنا حقا
    الراوي: - المحدث: ابن القيسراني - المصدر: معرفة التذكرة - الصفحة أو الرقم: 180
    خلاصة حكم المحدث: فيه أحمد بن الحسن بن أبان كان كذابا دجالا يضع الحديث
    
    5 - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لحارثة بن سراقة : كيف أصبحت يا حارثة ؟ قال : أصبحت مؤمنا حقا ، قال : فما حقيقة إيمانك ؟ قال : عزفت نفسي عن الدنيا فاستوى عندي حجرها وذهبها وكأني أنظر إلى عرش ربي بارزا ، وكأني أنظر إلى أهل الجنة يتمتعون فيها وإلى أهل النار يعذبون فيها ، فقال : عرفت فالزم ، عبد نور الله قلبه
    الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: الاستقامة - الصفحة أو الرقم: 1/194
    خلاصة حكم المحدث: مرسل وروي مسندا من وجه ضعيف لا يثبت
    
    6 - كيف أصبحت يا حارثة ؟ قال : أصبحت مؤمنا حقا . قال : فما حقيقة إيمانك ؟ قال : صرفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري . وكأني أنظر إلى عرشه بارزا
    الراوي: أبو هريرة المحدث: الذهبي - المصدر: ميزان الاعتدال - الصفحة أو الرقم: 1/90
    خلاصة حكم المحدث: [فيه أحمد بن الحسن بن أبان ذكر من جرحه]
    
    7 - كيف أصبحت يا حارثة ؟ قال : أصبحت مؤمنا حقا ، قال : فإن لكل قول حقيقة . .
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الذهبي - المصدر: ميزان الاعتدال - الصفحة أو الرقم: 4/469
    خلاصة حكم المحدث: [فيه] يوسف بن عطية الصغار مجمع على ضعفه
    
    8 - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لشاب من الأنصار : كيف أصبحت يا حارثة ؟ قال : أصبحت مؤمنا بالله حقا ، قال : انظر ما تقول فإن لكل قول حقيقة ، قال : يا رسول الله عزفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري وكأني بعرش ربي بارزا وكأني أنظر إلى أهل الجنة يتزاورون فيها وإلى أهل النار يتعاوون فيها ، قال : أبصرت فالزم ، عبد نور الإيمان في قلبه
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن رجب - المصدر: التخويف من النار - الصفحة أو الرقم: 57
    خلاصة حكم المحدث: [ فيه ] يوسف بن عطية فيه ضعف [ و ] روي من وجوه مرسلا ومسندا متصلا والمرسل أصح
    
    9 - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال له : ( كيف أصبحت يا حارثة ؟ ) قال : أصبحت مؤمنا حقا, قال ( انظر ما تقول, فإن لكل قول حقيقة ) , قال : يا رسول الله, عزفت نفسي عن الدنيا, فأسهرت ليلي, وأظمأت نهاري, وكأني أنظر إلى عرش ربي بارزا, وكأني أنظر إلى أهل الجنة في الجنة كيف يتزاورون فيها, وكأني أنظر إلى أهل النار كيف يتعاوون فيها . قال : ( أبصرت فالزم, عبد نور الله الإيمان في قلبه ) .
    الراوي: حارثة المحدث: ابن رجب - المصدر: جامع العلوم والحكم - الصفحة أو الرقم: 1/127
    خلاصة حكم المحدث: روي من وجوه مرسلة و متصلة والمرسل أصح
    
    10 - أنه مر بالنبي صلى الله عليه وسلم فقال له : كيف أصبحت يا حارثة ؟ قال أنظر ما تقول فإن لكل قول حقيقة فما حقيقة إيمانك قال : عزفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري وكأني أنظر عرش ربي بارزا وكأني أنظر إلى أهل الجنة يتزاورون فيها وكأني أنظر إلى أهل النار يتضاغون فيها قال يا حارثة عرفت فالزم
    الراوي: الحارث بن مالك الأنصاري المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 1/62
    خلاصة حكم المحدث: فيه ابن لهيعة وفيه من يحتاج إلى الكشف عنه
    
    11 - أن النبي صلى الله عليه وسلم لقى رجلا يقال له حارثة في بعض سكك المدينة فقال : كيف أصبحت يا حارثة قال : أصبحت مؤمنا حقا قال : إن لكل إيمان حقيقة فما حقيقة إيمانك قال : عزفت نفسي عن الدنيا فأظمأت نهاري وأسهرت ليلي وكأني بعرش ربي بارزا وكأني بأهل الجنة في الجنة يننعمون فيها وكأني بأهل النار في النار يعذبون ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم أصبت فألزم مؤمن نور الله قلبه
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 1/62
    خلاصة حكم المحدث: فيه يوسف بن عطية لا يحتج به
    
    12 - أن النبي صلى الله عليه وسلم لقي رجلا يقال له حارثة ، في بعض سكك المدينة ، فقال : كيف أصبحت يا حارثة ؟ فقال : أصبحت مؤمنا حقا ، قال : إن لكل إيمان حقيقة ، فما حقيقة إيمانك ؟ قال : عزفت نفسي عن الدنيا فأظمأت نهاري ، وأسهرت ليلي ، وكأني بعرش ربي بارزا ، وكأني بأهل الجنة في الجنة يتنعمون ، وأهل النار يعذبون . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أصبت فالزم ، مؤمن نور الله قلبه
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: مختصر البزار - الصفحة أو الرقم: 1/75
    خلاصة حكم المحدث: له شاهد
    
    13 - عن فضيل بن غزوان قال : أغير على سرح المدينة فخرج الحارث بن مالك فقتل منهم ثمانية ثم قتل وهو الذي قال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم : كيف أصبحت يا حارثة
    الراوي: فضيل بن غزوان المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الإصابة - الصفحة أو الرقم: 1/290
    خلاصة حكم المحدث: لا يثبت موصولا
    
    14 - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : يا حارثة كيف أصبحت ؟ قال : أصبحت مؤمنا حقا . قال : انظر ما تقول ، فإن لكل قول حقيقة . قال : يا رسول الله عزفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري وكأني أنظر إلى عرش ربي بارزا ، وكأني أنظر أهل الجنة في الجنة يتزاورون فيها ، وكأني أنظر إلى أهل النار في النار كيف يتعاوون فيها . قال : أبصرت فالزم . عبد نور الله بصيرته
    الراوي: حارثة المحدث: الحكمي - المصدر: معارج القبول - الصفحة أو الرقم: 999/3
    خلاصة حكم المحدث: مرسل
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •