عالم شافعي يُضرب ويُسجن لقراءته كتاب "الرد على الجهمية" وآخر يُسجن لسماعه الكتاب
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عالم شافعي يُضرب ويُسجن لقراءته كتاب "الرد على الجهمية" وآخر يُسجن لسماعه الكتاب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي عالم شافعي يُضرب ويُسجن لقراءته كتاب "الرد على الجهمية" وآخر يُسجن لسماعه الكتاب

    السلام عليكم

    إيذاء لأهل السنة لأجل قراءة كتاب الحافظ إمام السنة عثمان بن سعيد الدارمي رحمه الله


    قال ابن حجر رحمه الله في "إنباء الغمر" :

    ((وفي خامس عشر المحرم قرئ على المحدث جمال الدين عبد الله ابن الشرائحي بالجامع كتاب "الرد على الجهمية" لعثمان الدارمي، فحضر عندهم زين الدين عمر الكفيري، فأنكر عليهم وشنع، وأخذ نسخة من الكتاب وذهب بها إلى القاضي المالكي؛ فطلب القارئ -وهو إبراهيم الملكاوي- فأغلظ له، ثم طلب ابن الشرائحي فآذاه بالقول وأمر به إلى السجن، وقطع نسخه ابن الشرائحي، ثم طلب القاري ثانيا، فتغيب، ثم أحضره فسأله عن عقيدته، فقال: "الإيمان بما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم"، فانزعج القاضي لذلك وأمر بتعزيره، فعزر وضرب وطيف به، ثم طلبه بعد جمعة وكان بلغه عنه كلام أغضبه فضربه ثانيا ونادى عليه وحكم بسجنه شهرا.))

    ترجمة العالمين:

    1. إبراهيم بن محمد بن راشد برهان الدين الملكاوي الدمشقي الشافعي.
    قال شيخنا (ابن حجر) في أنبائه أحد الفضلاء بدمشق اشتغل وهو صغير وحصل ومهر في القراءات وكان يشتغل في الفرائض بين المغرب والعشاء بالجامع. مات في جمادى الآخرة سنة 804 هـ
    (الضوء اللامع للسخاوي)

    2. عبد الله بن إبراهيم خليل ، البعلبكي الدمشقي جمال الدين ابن الشرايحي ولد سنة ثمان وأربعين وسبعمائة ، وأخذ عن الشيخ جمال الدين بن بردش وغيره ، ثم دخل دمشق فأدرك جماعة من أصحاب الفخر وأحمد بن شيبان ، ونحوهم فسمع منهم ، ثم من أصحاب ابن القواس وابن عساكر ، ثم من أصحاب القاضي والمطعم ومن أصحاب الحجار ونحوه ومن أصحاب الجزرى وبنت الكمال والمزي ، فأكثر جدا وهو مع ذلك أمي ، وصار أعجوبة دهره في معرفة الأجزاء والمرويات ورواتها والعالي والنازل . ولي مع ذلك فضائل ومحفوظات ومذاكرة حسنة ، وكان لا ينظر إلا نظرا ضعيفا ، وقد حدث بمصر والشام ، سمعت منه وسمع معي الكثير في رحلتي وأفادني أشياء ، وكان شهما شجاعا مهابا جدا كله ، لا يعرف الهزل ، وكان يتدين مع خير وشرف ، قدم القاهرة بعد الكائنة العظمى فقطنها مدة طويلة ، ثم رجع إلى دمشق وولي تدريس الحديث بالأشرفية إلى أن مات في هذه السنة .
    (إنباء الغمر لابن حجر)

    رحمهما الله رحمة واسعة
    إذا استفدت من المشاركة فادع الله لي ولزوجي أن يهدينا ويرزقنا الجنة من غير حساب
    التواني في طلب العلم
    معهد آفاق التيسير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: عالم شافعي يُضرب ويُسجن لقراءته كتاب "الرد على الجهمية" وآخر يُسجن لسماعه الكتاب

    وعليكم السلام ورحمة الله
    بارك الله فيكم.
    هنيئا لهما الصبر على الأذى في الله. وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    867

    افتراضي رد: عالم شافعي يُضرب ويُسجن لقراءته كتاب "الرد على الجهمية" وآخر يُسجن لسماعه الكتاب

    و مثله فعل بالامام المزي و ما احسن فعل نائب السلطان و تدبيره باسكان الفتنة ...و عدم اشغال الناس بهذه الفتن..بخلاف القاضي المالكي الذي نقم بعض المؤرخين على اصحاب هذا المنصب الحدة و الرهق في الحكم..
    من أجمل ما قرأت في الحب:
    "وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن، يكره الموت وأكره مساءته"

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •