مجلس المجلات والدوريات الاسلامية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مجلس المجلات والدوريات الاسلامية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    20

    Lightbulb مجلس المجلات والدوريات الاسلامية

    الحمد لله الذي علم بالقلم ، علم الإنسان مالم يعلم، والذي بنعمته تتم الصالحات ويتيسر كمالها، والصلاة والسلام على البشير النذير والسراج المنير ، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي محا الله به ظلمات الجهل و الكفر وأزال معالم الوثنية والضلال وأعلى به منار التوحيد والإيمان ،وعلى آله وأصحابه شموس العلم والعرفان ،وكل من تبعه بخير وإحسان ،وكل من قام بالحق الذي جاء به من ربه، والعلم الذي أورثه من أمته وحضها على التفقه فيه ، وكل من خدم هذا العلم وعمل على تمهيد سبيله وتوطئته لتيسير نقله من بلاد إلى أخرى وبعد :
    ولقد كان للدعوات الإصلاحية التغييرية العربية والإسلامية –أفرادا كانوا أو جمعيات أو مؤسسات علمية- حضور قوي في هذه الساحة الإعلامية، فأنشأوا الصحف والمجلات التي صار بعضها بمثابة الموسوعة ، في معالجة المشكلات الواقعية المستجدة على ضوئها.(1)
    وعلى الرغم من ظهور وسائل الإعلام السمعية البصرية واجتذاب أكبر عدد من الناس إليها فقد ظلت وستظل هذه الوسائل الحديثة رغم سطوتها وقدرتها على الاستقطاب قاصرة عن منافسة المجلات العلمية المتخصصة المحكمة وانتزاع مكانتها منها إذ من البديهي أنه مهما أتيح لعالم أو مخترع ،أو باحث من فرصة عرض بحوثه بتفاصيلها ودقائقها عبر تلك الوسائل السمعية البصرية، فما هي بمستوفية الغرض ، كما لو أنه عرضها أو نشرها في مجلة علمية متخصصة محكمة ،فاحتضنتها بين صفحاتها وتداولها أهل الاختصاص ففحصوها وقوموها ونقدوها، ففتحت أبوابا جديدة للبحث و التنقيب ؛ والدليل على وجاهة هذا الكلام أن من أهم ما يعتمد عليه في ترقية الباحثين والأساتذة ما تنشره لهم المجلات المحكمة من بحوث ودراسات .(2)
    ولكن رغم أهمية مثل هده الدوريات إلا أنها غير منتشرة على المستوى العربي كما ينبغي أن يكون الانتشار وبما يعكس مالها من أهمية ، على الرغم من التطورات الهائلة التي مرت بها صناعة النشر حتى باتت إلكترونية لدى كثير من المجلات الأجنبية لكن المجلة العربية لا تزال تعاني مشكلات جمة تنعكس سلبا ليس على المجلة العربية نفسها فحسب ولكن على الباحث والقارئ أيضا من حيث التردد، ولكن الأمل كبير في وجودها لتحقيق نوع من الوعي المطلوب بدور كل عضو فيها والوقوف في مواجهة مايعترض الباحثين والمهتمين من مشكلات وحتى جوانب التثقيف والتوجيه المثمر لأفراد هدا المجتمع .
    إنها مرجع ضروري لكل طالب علم وباحث ومهتم ؛ فهي كوعاء للمعلومات أصبحت تتفوق على بقية أوعية المعلومات الأخرى بما فيها الوعاء التقليدي وهو الكتاب وتتمثل مظاهر تفوقها أنها تستوعب وتثبت أعدادا هائلة من البحوث و الدراسات و المقالات التي تضم ذخيرة من المعلومات . كما تنفرد بأنها تظل المصدر الوحيد لقدر من البحوث و الدراسات التي تضمها بعض الأبواب و الزوايا
    التي لا يقدر لها أن تأخذ مكانها فيما بعد في كتاب ما انطلاقا من أن ما نشر بالمجلة قد لا يتكرر نشره في الكتب بعد دلك ، وتتيح المجلة استقبال الأبحاث بمعدلات أسرع نظرا لتتابع صدورها frequency على فترات زمنية متقاربة
    وتعتبر المجلة إحدى القنوات الرسمية التي تمر منها البحوث بمراحل التحكيم ، ثم المراجعة فالنشر، فضلا عن أنها الوسيلة الأوسع انتشارا والأسرع صدورا لإثبات السبق والأولوية في التوصل إلى اكتشاف أو حقيقة ما
    وجدير بالذكر أن العديد من المؤلفين والكتاب يشاركون في تأليف وتحرير العدد الواحد من المجلة وهدا يحقق ثراء في الأفكار ، وتنوعا في وجهات النظر ، الأمر الذي يحقق للمجلة التفوق على الكتاب نظرا لاقتصاره في الغالب على أفكار ووجهة نظر مؤلفه
    وتتميز البحوث التي تنشر بالمجلة بالتركيز والأصالة والإحاطة والاستقصاء والعمق والموضوعية والمنهجية وجودة التغطية والرجوع إلى المصادر الأصلية وأسلوب البحث العلمي بالطريقة المتعارف عليها ؛ ولدلك يفضل الطلاب والباحثون الاعتماد عليها بدرجة عالية ، كما يعتمد المؤلفون والباحثون على المجلة في إثبات حق الملكية الفكرية Intellectual ownership لبعض الأفكار و النظريات التي يقومون بنشرها ؛ بالإضافة إلى الإطلاع على أحدث ما نشر في مجال التخصص موضع الاهتمام ، وتتبع التطورات في بعض المجالات الأخرى القريبة وما يستجد من بحوث أو دراسات متطورة بها ، والتعرف على الباحثين الدين يشاركون في نفس المجال ، فضلا عن تسجيل السبق وإيجاد اتصال ما مع الآخرين ، ونقل المعرفة إلى الأجيال المقبلة عن طريق هده المجلة.
    إن الدورية أصبحت تعد نمطا متميزا من المطبوعات بالغ الأهمية ، لكونها تضم المعلومات التي قد يكون من الصعب العثور عليها في مصادر أخرى ، خاصة أمام تزايد أعداد المؤتمرات والندوات واللقاءات العلمية التي تنظمها المؤسسات العلمية وهيئاتها المختلفة ، وما يتحقق عن هده اللقاءات من بحوث ودراسات ، تأخذ طريقها في الغالب إلى النشر في إحدى الدوريات .
    إن المجلة عالم كبير؛ عالم بكل ما تحمل الكلمة من معان تشير إلى التعدد والتنوع والتباين ، في إطار التنمية الشاملة والتوسع والتطوير الذي يكتنف كافة مجالات الحياة اجتماعيا واقتصاديا وعلميا وثقافيا
    بمعدلات سريعة يغدو الاهتمام بسد النقص المتواجد في أدوات البحث ، وتوفير مصادر المعلومات ضرورة وطنية ملحة .
    ونظرا للأهمية الكبيرة للمجلة والدورية نرجوا من إدارة المجلس العلمي تثبيت هذا الإقتراح .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358

    افتراضي رد: مجلس المجلات والدوريات الاسلامية

    موضوع مهم أشاطرك الرأي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: مجلس المجلات والدوريات الاسلامية

    شكرا على استحسان الفكرة وتأييدها

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,847

    افتراضي رد: مجلس المجلات والدوريات الاسلامية

    الأخ الفاضل / يوسف سطايفي
    فكرة إنشاء مجلس لهذه الدوريات فكرة حسنة ، ولا مانع منها ، لكن هل يوجد بالمجلس العلمي مواضيع خاصة بالدوريات تكفي لإفراد مجلس لها ، أم عندك دورايات مصورة تعتزم رفعها لتغزية مثل هذا المجلس ، فهناك اعتبارات كثيرة لابد من وضعها في الاعتبار عند التفكير في هذا الأمر الحسن.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •