هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

  1. #1
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    ((هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب))


    ترى ما هي اقتراحاتكم ؟؟


    اقرأوها بعناية ثم أجيبوا


    من أمتع ما قرأت:
    منقول من منتديات الأكاديمية



    مقالة للدكتور ميسرة طاهر في جريدة عكاظ



    في كل صباح يقف عند كشكه الصغير ليلقي عليه تحية الصباح ويأخذ صحيفته المفضلة ويدفع ثمنها وينطلق ولكنه لا يحظى إطلاقا برد من البائع على تلك التحية، وفي كل صباح أيضا يقف بجواره شخص آخر يأخذ صحيفته المفضلة ويدفع ثمنها ولكن صاحبنا لا يسمع صوتا لذلك الرجل، وتكررت اللقاءات أمام الكشك بين الشخصين كل يأخذ صحيفته ويمضي في طريقه، وظن صاحبنا أن الشخص الآخر أبكم لا يتكلم، إلى أن جاء اليوم الذي وجد ذلك الأبكم يربت على كتفه وإذا به يتكلم متسائلا: لماذا تلقي التحية على صاحب الكشك؟ فلقد تابعتك طوال الأسابيع الماضية.. وكنت في معظم الأيام ألتقي بك وأنت تشتري صحيفتك اليومية؟؟
    فقال الرجل: وما الغضاضة في أن ألقي عليه التحية؟
    فقال: وهل سمعت منه ردا طوال تلك الفترة؟
    فقال صاحبنا: لا.
    قال: إذن لم تلقي التحية على رجل لا يردها؟
    فسأله صاحبنا: وما السبب في أنه لا يرد التحية برأيك؟
    فقال: أعتقد أنه وبلا شك رجل قليل الأدب، وهو لا يستحق أساسا أن تُلقى عليه التحية.
    فقال صاحبنا: إذن هو برأيك قليل الأدب؟
    قال: نعم.
    قال صاحبنا: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟
    فسكت الرجل لهول الصدمة.. ورد بعد طول تأمل: ولكنه قليل الأدب وعليه أن يرد التحية.
    فأعاد صاحبنا سؤاله: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟
    ثم عقب قائلاً: يا سيدي أياً كان الدافع الذي يكمن وراء عدم رده لتحيتنا فإن مايجب أن نؤمن به أن خيوطنا يجب أن تبقى بأيدينا لا أن نسلمها لغيرنا، ولو صرت مثله لا ألقي التحية على من ألقاه لتمكن هو مني وعلمني سلوكه الذي تسميه قلة أدب، وسيكون صاحب السلوك الخاطئ هو الأقوى وهو المسيطر، وستنتشر بين الناس أمثال هذه الأنماط من السلوك الخاطئ، ولكن حين أحافظ على مبدئي في إلقاء التحية على من ألقاه أكون قد حافظت على ما أؤمن به، وعاجلا أم آجلا سيتعلم سلوك حسن الخلق، ثم أردف قائلاً: ألست معي بأن السلوك الخاطئ يشبه أحيانا السم أو النار؟.. فإن ألقينا على السم سماً زاد أذاه وإن زدنا النار ناراً أو حطباً زدناها اشتعالا، صدقني يا أخي أن القوة تكمن في الحفاظ على استقلال كل منا، ونحن حين نصبح متأثرين بسلوك أمثاله نكون قد سمحنا لسمهم أو لخطئهم أو لقلة أدبهم كما سميتها أن تؤثر فينا وسيعلموننا ما نكرهه فيهم وسيصبح سلوكهم نمطا مميزا لسلوكنا وسيكونون هم المنتصرين في حلبة الصراع اليومي بين الصواب والخطأ، ولمعرفة الصواب.. تأمل معي جواب النبي عليه واله الصلاة والسلام على ملك الجبال حين سأله: يا محمد أتريد أن أطبق عليهم الأخشبين؟
    فقال: لا.. إني أطمع أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله، اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون.
    لم تنجح كل سبل الإساءة من قومه عليه واله الصلاة والسلام أن تعدل سلوكه من الصواب إلى الخطأ! مع أنه بشر.. يتألم كما يتألم البشر، ويحزن ويتضايق إذا أهين كما يتضايق البشر، ولكن ما يميزه عن بقية البشر هذه المساحة الواسعة من التسامح التي تملكها نفسه، وهذا الإصرار الهائل على الاحتفاظ بالصواب مهما كان سلوك الناس المقابلين ســـيـئــا أو شــنيعــا أو مجحـفــا أو جـــاهلا،

    ويبقى السؤال قائماً: حين نقابل أناسا قليلي الأدب هل نتعلم منهم قلة أدبهم أم نعلمهم الأدب؟

    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    248

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    علم الأدب و أنهى عن قلة الأدب وخالط الناس و أصبر على أذاهم
    (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    في سجن الدنيا .. أنتظر أجلي ..
    المشاركات
    335

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    جزاكِ الله خيرا ..
    وَمَا قَدَرُوا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    ((هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب))




    ترى ما هي اقتراحاتكم ؟؟


    اقرأوها بعناية ثم أجيبوا


    من أمتع ما قرأت:
    منقول من منتديات الأكاديمية



    مقالة للدكتور ميسرة طاهر في جريدة عكاظ



    في كل صباح يقف عند كشكه الصغير ليلقي عليه تحية الصباح ويأخذ صحيفته المفضلة ويدفع ثمنها وينطلق ولكنه لا يحظى إطلاقا برد من البائع على تلك التحية، وفي كل صباح أيضا يقف بجواره شخص آخر يأخذ صحيفته المفضلة ويدفع ثمنها ولكن صاحبنا لا يسمع صوتا لذلك الرجل، وتكررت اللقاءات أمام الكشك بين الشخصين كل يأخذ صحيفته ويمضي في طريقه، وظن صاحبنا أن الشخص الآخر أبكم لا يتكلم، إلى أن جاء اليوم الذي وجد ذلك الأبكم يربت على كتفه وإذا به يتكلم متسائلا: لماذا تلقي التحية على صاحب الكشك؟ فلقد تابعتك طوال الأسابيع الماضية.. وكنت في معظم الأيام ألتقي بك وأنت تشتري صحيفتك اليومية؟؟
    فقال الرجل: وما الغضاضة في أن ألقي عليه التحية؟
    فقال: وهل سمعت منه ردا طوال تلك الفترة؟
    فقال صاحبنا: لا.
    قال: إذن لم تلقي التحية على رجل لا يردها؟
    فسأله صاحبنا: وما السبب في أنه لا يرد التحية برأيك؟
    فقال: أعتقد أنه وبلا شك رجل قليل الأدب، وهو لا يستحق أساسا أن تُلقى عليه التحية.
    فقال صاحبنا: إذن هو برأيك قليل الأدب؟
    قال: نعم.
    قال صاحبنا: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟
    فسكت الرجل لهول الصدمة.. ورد بعد طول تأمل: ولكنه قليل الأدب وعليه أن يرد التحية.
    فأعاد صاحبنا سؤاله: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟
    ثم عقب قائلاً: يا سيدي أياً كان الدافع الذي يكمن وراء عدم رده لتحيتنا فإن مايجب أن نؤمن به أن خيوطنا يجب أن تبقى بأيدينا لا أن نسلمها لغيرنا، ولو صرت مثله لا ألقي التحية على من ألقاه لتمكن هو مني وعلمني سلوكه الذي تسميه قلة أدب، وسيكون صاحب السلوك الخاطئ هو الأقوى وهو المسيطر، وستنتشر بين الناس أمثال هذه الأنماط من السلوك الخاطئ، ولكن حين أحافظ على مبدئي في إلقاء التحية على من ألقاه أكون قد حافظت على ما أؤمن به، وعاجلا أم آجلا سيتعلم سلوك حسن الخلق، ثم أردف قائلاً: ألست معي بأن السلوك الخاطئ يشبه أحيانا السم أو النار؟.. فإن ألقينا على السم سماً زاد أذاه وإن زدنا النار ناراً أو حطباً زدناها اشتعالا، صدقني يا أخي أن القوة تكمن في الحفاظ على استقلال كل منا، ونحن حين نصبح متأثرين بسلوك أمثاله نكون قد سمحنا لسمهم أو لخطئهم أو لقلة أدبهم كما سميتها أن تؤثر فينا وسيعلموننا ما نكرهه فيهم وسيصبح سلوكهم نمطا مميزا لسلوكنا وسيكونون هم المنتصرين في حلبة الصراع اليومي بين الصواب والخطأ، ولمعرفة الصواب.. تأمل معي جواب النبي عليه واله الصلاة والسلام على ملك الجبال حين سأله: يا محمد أتريد أن أطبق عليهم الأخشبين؟
    فقال: لا.. إني أطمع أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله، اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون.
    لم تنجح كل سبل الإساءة من قومه عليه واله الصلاة والسلام أن تعدل سلوكه من الصواب إلى الخطأ! مع أنه بشر.. يتألم كما يتألم البشر، ويحزن ويتضايق إذا أهين كما يتضايق البشر، ولكن ما يميزه عن بقية البشر هذه المساحة الواسعة من التسامح التي تملكها نفسه، وهذا الإصرار الهائل على الاحتفاظ بالصواب مهما كان سلوك الناس المقابلين ســـيـئــا أو شــنيعــا أو مجحـفــا أو جـــاهلا،


    ويبقى السؤال قائماً: حين نقابل أناسا قليلي الأدب هل نتعلم منهم قلة أدبهم أم نعلمهم الأدب؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ابتداءا علينا أن نتبين حال الرجل فقد يكون أصما أو أبكما قال الله تعالى:
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا)
    فنتبين ثم اذا كان يحتاج الى نصيحة فنبين له, قال النبي ( إن الدين النصيحة إن الدين النصيحة إن الدين النصيحة قالوا لمن يا رسول الله قال لله وكتابه ورسوله وأئمة المؤمنين وعامتهم أو أئمة المسلمين وعامتهم). صحيح الترمذي
    والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  5. #5
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    الأخت الفاضلة طويلبة علم ، الاخت الفاضلة أم نور الهدى

    جزاكما الله خيرا وبارك فيكما

    الأخ الفاضل أبو عبد العزيز

    الموضوع كله باختصار عبارة عن : هب أنه على أسوأ الفروض (قليل الأدب) هل تعامله بـ(قلة أدب)

    وهذه الأساليب معروفة في اللغة العربية ومألوفة جدا

    والموضوع للتنبيه على كل مواقف حياتنا لنجيب عن هذا السؤال :
    ويبقى السؤال قائماً: حين نقابل أناسا قليلي الأدب ((من وجهة نظرنا أو على الحقيقة)) هل نتعلم منهم قلة أدبهم أم نعلمهم الأدب ((بأن نتعامل معهم بحسن الخلق))؟


    مع ملاحظة أنه أحيانا يكون من النصيحة ترك النصيحة لكيلا يختلط حظ النفس بحق الشرع، أو لأسباب أخرى عديدة.

    وجزاكم الله خيرا
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    الأخت الفاضلة طويلبة علم ، الاخت الفاضلة أم نور الهدى

    جزاكما الله خيرا وبارك فيكما

    الأخ الفاضل أبو عبد العزيز

    الموضوع كله باختصار عبارة عن : هب أنه على أسوأ الفروض (قليل الأدب) هل تعامله بـ(قلة أدب)

    وهذه الأساليب معروفة في اللغة العربية ومألوفة جدا

    والموضوع للتنبيه على كل مواقف حياتنا لنجيب عن هذا السؤال :
    ويبقى السؤال قائماً: حين نقابل أناسا قليلي الأدب ((من وجهة نظرنا أو على الحقيقة)) هل نتعلم منهم قلة أدبهم أم نعلمهم الأدب ((بأن نتعامل معهم بحسن الخلق))؟



    مع ملاحظة أنه أحيانا يكون من النصيحة ترك النصيحة لكيلا يختلط حظ النفس بحق الشرع، أو لأسباب أخرى عديدة.

    وجزاكم الله خيرا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أما القصة فلا تدل على سوء أدب من البائع لأنها مجرد ظنون والأصل أن يحمل المسلم على محمل حسن حتى يتبين عكس ذلك, والأصل بذل النصيحة للمسلمين أما مسألة حظوظ النفس فبالمجاهدة يتغلب عليها لكن ينظر في مسألة المصلحة والمفسدة وهذه لها بحث آخر, لي رجاء وهو عند طرح المشاركة لاتفريغيها من مضمونها بأن تهوني من أمرها بل الموضوع مهم وفيه مباحث طيبة, نسأل الله أن يفقهنا في ديننا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  7. #7
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    جزاكم الله خيرا
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    847

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    موضوع طريف وجميل ,,, وفريد.
    بارك الله بكم على الرفع وعلى الفكرة.

    بداية,
    ** هل فعلاً عدم سلامي على من لا يرد السلام يعتبر قلة أدب ؟ لا أظن.
    ** قول بعض الإخوة أن نحسن الظن وأن لا نتعجل في الحكم على الأشخاص , قول طيب , ولكنه بعيد هنا , فمن لم يستطع السلام بلسانه ,يسلم على الأقل بالإشارة , كَيَدِهِ أو نحوه.
    ** في رأيي أن هناك أمثلة أوفق من المثال الذي ضربته صاحبة المقال لتقريب الشاهد من القصة.

    هذه فقط بعض المداخلات الأولية (ابتسامة)
    أما التعليق على نفس الموضوع , فالظاهر ان كل مسألة لها حالاتها التي تستوجب حسن الخلق من عدمه
    فمثلاً من أزوره وأصله من رحمي ولا يزورني ولا يصلني , هل سأقطعه وأعامله بالمثل أم سأستمر على ما انا؟
    من المؤكد أنني سأبقى أصله ولن يؤثر فيّ موقفه , فليس الواصل بالمكافئ.

    من يتحرش بفتيات الناس -أو ببنياتي لو كان عندي- هل سأعامله بالحسنى ؟ قطعاً لا , فهذا يؤدب ,
    وسنعلمه الأدب , ولكن ليس على طريقة الكاتبة , بل على طريقة مؤثرة مبكية (ابتسامة)

    وأرجو ألا أكون قد "شطحت" بعيداً
    وبارك الله بكم.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    494

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشجعي مشاهدة المشاركة
    موضوع طريف وجميل ,,, وفريد.
    بارك الله بكم على الرفع وعلى الفكرة.

    بداية,
    ** هل فعلاً عدم سلامي على من لا يرد السلام يعتبر قلة أدب ؟ لا أظن.
    ** قول بعض الإخوة أن نحسن الظن وأن لا نتعجل في الحكم على الأشخاص , قول طيب , ولكنه بعيد هنا , فمن لم يستطع السلام بلسانه ,يسلم على الأقل بالإشارة , كَيَدِهِ أو نحوه.
    ** في رأيي أن هناك أمثلة أوفق من المثال الذي ضربته صاحبة المقال لتقريب الشاهد من القصة.

    هذه فقط بعض المداخلات الأولية (ابتسامة)
    أما التعليق على نفس الموضوع , فالظاهر ان كل مسألة لها حالاتها التي تستوجب حسن الخلق من عدمه
    فمثلاً من أزوره وأصله من رحمي ولا يزورني ولا يصلني , هل سأقطعه وأعامله بالمثل أم سأستمر على ما انا؟
    من المؤكد أنني سأبقى أصله ولن يؤثر فيّ موقفه , فليس الواصل بالمكافئ.

    من يتحرش بفتيات الناس -أو ببنياتي لو كان عندي- هل سأعامله بالحسنى ؟ قطعاً لا , فهذا يؤدب ,
    وسنعلمه الأدب , ولكن ليس على طريقة الكاتبة , بل على طريقة مؤثرة مبكية (ابتسامة)

    وأرجو ألا أكون قد "شطحت" بعيداً
    وبارك الله بكم.
    بارك الله فيك.
    أنا معك.
    لأن من تعليم الأدب سوء الأدب أحيانا ، والذي هو في الحقيقة حسن أدب! لأنه وضع في محله فصار حسن أدب ، ومن صوره الهجر ، والضرب ، والسجن ، والقتل ، ....
    إذن :
    ترك السلام هو حسن الأدب أحيانا لأنه موافق للشرع ! كما فعل رسولنا الكريم -بأبي هو وأمي- مع كعب وهلال وصاحبهما ! أليس كذلك؟!
    وأحيانا أخرى هو سوء أدب لأنه خلاف الشرع ، كالذي لا يلقي السلام لأمر ليس بشرعي ولا هو لأمر دنيوي يستحق ذلك كالذي أشار له أخونا الخلوصي ، أو حسدا ، أو كبرا ......فهذا لا ريب سوء أدب.
    والحاصل :
    أن الضابط في ذلك هو الدوران مع الشرع .
    والله أعلم.

  10. #10
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    بارك الله في الأخين الفاضلين الأشجعي وأبي أسماء

    نحن لا نختلف أن هناك مواقف لابد فيها من الحزم، إظهار الغضب، شيء من الشدة، تجاهل، إعراض...الخ

    لكن في هذه القصة لي رأي

    إذا ترك الجميع السلام على هذا الرجل صاحب الكشك الذي لا يرد السلام، فمع الوقت سيكون المتوقع هو موت هذه السنة! في حين أنه بسبب استمرار صاحب المقال على فعله يتعلم كل من يراه أن يلقي السلام ولو لم يرد الرجل ..وربما مع الوقت يستحي خصوصا لو فرضنا أنه ترك الرد متعمدا فلن يتعلم الأدب بأن يترك الإنسان السلام عليه، بل قد يحتاج لتوجيه. والله أعلم

    وكذلك فيما يتفرع عنها وهو البدء بالحسنى ولو أساء الطرف الآخر، والتزام الأدب ولو تعامل الآخر بقلة أدب

    خصوصا لو كان الطرف الآخر مسلما..

    وكما ذكر الأخ الفاضل :

    أن الضابط في ذلك هو الدوران مع الشرع
    ومنه قول الأخ أشجعي:

    أما التعليق على نفس الموضوع , فالظاهر ان كل مسألة لها حالاتها التي تستوجب حسن الخلق من عدمه
    فمثلاً من أزوره وأصله من رحمي ولا يزورني ولا يصلني , هل سأقطعه وأعامله بالمثل أم سأستمر على ما انا؟
    من المؤكد أنني سأبقى أصله ولن يؤثر فيّ موقفه , فليس الواصل بالمكافئ.

    وعن قولكم:

    من يتحرش بفتيات الناس -أو ببنياتي لو كان عندي- هل سأعامله بالحسنى ؟ قطعاً لا , فهذا يؤدب ,
    وسنعلمه الأدب , ولكن ليس على طريقة الكاتبة , بل على طريقة مؤثرة مبكية (ابتسامة
    في الواقع لا أعلم إذا كان صاحب المقال كاتب أم كاتبة ..التبس الاسم عليّ
    لكن كما ذكرتُ نحن لا نختلف في الاحتياج للحزم والقوة في كثير من الأحيان بحيث يكون تركها ضعف وخور وجبن.

    وهذا بصفة خاصة عندما يتبين الحق بلا لبس ولا غموض بحيث لا يكون لإنسان حجة.

    وأما قول الأخ أبي أسماء:
    ترك السلام هو حسن الأدب أحيانا لأنه موافق للشرع ! كما فعل رسولنا الكريم -بأبي هو وأمي- مع كعب وهلال وصاحبهما ! أليس كذلك؟!
    حسب علمي وضع العلماء شروطا كثيرة لكي نستخدم الهجر وأهمها استنفاذ الوسائل ورجاء المصلحة وإلا فلا هجر إذا لم يرج مصلحة لأن الهدف من الهجر التأديب لا الانتقام.



    ولا يبدو لي أن الكاتب أراد دراسة هذا الموقف بذاته لأن هناك تفاصيل ربما تكون ساقطة من السياق ولكن ما فهمته أنه أراد استخدمه كمقدمة لطرح الفائدة: هل أعلم من حولي الأدب والرفق وألتزمه - كما أمر الشرع- أم أن غالب معاملتي مع الناس هي ردود أفعال لسوء أفعالهم كصورة المرآة؟
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    428

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    موضوع هداف أختي سارة
    أنا أرى أن يعامل كل امرئ حسب طبيعته
    ولا ينبغي الاقتصار على أسلوب واحد في التعامل
    فقد تؤثر الطريقة التي هي أحسن
    وقد نضطر لتطبيق التي هي أخشن

    ولربما عدلنا إلى طريقة هي عوان بين ذلك (ابتسامه)

    وفقنا الله جميعا للعلم والأدب
    وهدانا إلى سبيل الرشاد

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أما القصة فلا تدل على سوء أدب من البائع لأنها مجرد ظنون والأصل أن يحمل المسلم على محمل حسن حتى يتبين عكس ذلك, والأصل بذل النصيحة للمسلمين أما مسألة حظوظ النفس فبالمجاهدة يتغلب عليها لكن ينظر في مسألة المصلحة والمفسدة وهذه لها بحث آخر, لي رجاء وهو عند طرح المشاركة لاتفريغيها من مضمونها بأن تهوني من أمرها بل الموضوع مهم وفيه مباحث طيبة, نسأل الله أن يفقهنا في ديننا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    اخي الكريم ان صاحبة الموضوع كانت تقصد من وراء هذه القصة هو ان تتعامل مع الناس بمبدا الادب و حسن الخلق حتى و ان كان الذي تتعامل معه من اقبح خلق الله لعل تكون معاملتك اياه سبب في هدايته و الا فانت لم تخسر شيئا..... اما ادا كان اصم او ابكم فيصبح الموضع بدون معنى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •