هل سمعتم بمثل هذه الذّاكرة في عصرنا؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل سمعتم بمثل هذه الذّاكرة في عصرنا؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    185

    Lightbulb هل سمعتم بمثل هذه الذّاكرة في عصرنا؟

    الرجل الذي أريد أن أحدثكم عنه وعن ذاكرته العجيبة عالم من علماء الجزائر،وكان الرئيس الثاني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، توفي سنة 1965م ، ولا أطيل عليكم بالمقدمات ،بل أدعكم معه وهو يتحدث عن نشأته وتعلمه في صباه، والنعمة التي حباه بها مولاه، يقول:" واختصصت بذاكرة وحافظة خارقتين للعادة، وعرف رحمه الله ـ يعني عمه الذي قام على تربيته وتعليمه ـ كيف يصرفهما فيّ ، فحفظت القرآن حفظا متقنا في آخر الثامنة من عمري، وحفظت معه وأنا في تلك السن...ألفية ابن مالك وتلخيص المفتاح، وما بلغت العاشرة حتى كنت أحفظ عدة متون علمية مطولة ، وما بلغت الرابعة عشرة حتى كنت أحفظ ألفِيَتَيْ العراقي في الأثر والسير، ونظم الدول لابن الخطيب ومعظم رسائله المجموعة في كتابه ريحانة الكتاب، ومعظم رسائل فحول كتاب الأندلس كابن شهيد وابن أبي الخصال وأبي المطرف ابن أبي عميرة، ومعظم رسائل فحول كتاب المشرق كالصابي والبديع ، مع حفظ المعلقات والمفضليات وشعر المتنبي كله وكثير من شعر الرضي وابن الرومي وأبي تمام والبحتري وأبي نواس، كما استظهرت كثيراً من شعر الثلاثة جرير والأخطل والفرزدق ، وحفظت كثيراً من كتب اللغة كاملة كالإصلاح والفصيح ، ومن كتب الأدب كالكامل والبيان وأدب الكاتب ، ولقد حفظت وأنا في تلك السن أسماء الر جال الذين ترجم لهم نفح الطيب وأخبارهم وكثيراً من أشعارهم، إذ كان كتاب نفح الطيب ـ طبعة بولاق ـ هو الكتاب الذي تقع عليه عيني في كل لحظة منذ فتحت عينيّ على الكتب ، ومازلت أذكر إلى الآن مواقع الكلمات من الصفحات وأذكر أرقام الصفحات من تلك الطبعة ، وكنت أحفظ عشرات الأبيات من سماع واحد مما يحقق مانقرأه عن سلفنا من غرائب الحفظ .وكان عمي يشغلني في ساعات النهار بالدروس المرتبة في كتب القواعد وحدي أو مع الطلبة ويمتحنني ساعة من آخر كل يوم في فهم ماقرأت فيطرب لصحة فهمي ، فإذا جاء الليل أملى عليّ من حفظه ـ وكان وسطا ـ أو من كتاب مايختار لي من الأبيات المفردة أو من المقاطيع حتى أ حفظ مائة بيت، فإذا طلبت المزيد انتهرني وقال لي : إن ذهنك يتعب من كثرة المحفوظ كما يتعب بدنك من حمل الأثقال ، ثم يشرح لي ظواهر المعاني الشعرية، ثم يأمرني بالنوم رحمه الله ". اهـ
    وأظن أن كثيراً منكم قد عرف هذا الرجل ، ومن لم يعرفه تشوق إلى معرفته ،إنه العلامة الشيخ محمد البشير الإبراهيمي، وعمه هو الشيخ محمد المكي الابراهيمي ـ رحمهما الله وسائر علمائنا ـ
    وأَدَعُ لكم التعليق!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,909

    افتراضي رد: هل سمعتم بمثل هذه الذّاكرة في عصرنا؟

    سبحان الله

    اللهم ارحم العلامة الإبراهيمي رحمةً واسعة

    جزاك الله خيرا يا أبا أسامة
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: هل سمعتم بمثل هذه الذّاكرة في عصرنا؟

    بارك الله فيك ، وتجدون في هذا الرابط سيرته في خمس مراحل ،
    خلاصة تاريخ حياتي العلمية والعملية
    للشيخ محمد بشير الإبراهيمي
    المصدر: موقع الرقيم.
    الرابط :http://www.arrakem.com/ar/ListArticles.asp?cn=3

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    185

    افتراضي رد: هل سمعتم بمثل هذه الذّاكرة في عصرنا؟

    جزاكما الله خيراً

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •