هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 51 من 51

الموضوع: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,457

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    تدبراول سورة البقرة
    ان القرا ن فيه لاريب فيه بنزوله من عند الله وانه كلام الله وان فيه الهداية للمتقين وان المتقين هم من يؤمنون بالغيب ومن ذلك الايمان بالله والملائكة واليوم الاخر والصراط والميزان والجنة والنار وجميع مااخبر الله عنه و اخبرعنه رسوله صلى الله عليه وسلم من الامور الماضية كاخبار الامم السابقة اوالمستقبلة كاشراط الساعة وعذاب القبر ونعيمه وان المتقين هم الذين يقيمون الصلاة في اوقاتها وكماجاءت بها السنة وكذا يوتون الزكاة لمستحقيها وان المتقين يؤمنون بالقران وانه انزل على محمد صلى الله عليه وسلم ويؤمنون بجميع الكتب المنزلة ماذكر منها كالتوراة والانجيل وصحف ابراهيم والزبور ومالم يذكر من الكتب السابقة وبمن انزلت عليه ويؤمنون باليوم الاخر وهم موقنون به انه ات لاريب فيه وانهم هم اهل الهداية والفلاح في الدنياوالاخرة
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    قسم الله في سورة الاسراء الناس - بحسب مرادهم - قسمين :
    * من كان يريد العاجلة ( الدنيا ) فأخبر عن سنته تعالى معه فقال " عجلنا له فيها ما نشاء ( أي ليس كل ما يريد بل ما يشاؤه الله بحكمته ) لمن نريد ( أي ليس لكل فرد من أفراد طالبي الدنيا ) ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموماً مدحوراً ( سواءً من اعطي أو من لم يعط ) .
    * أما من أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن ( فلم يفرق الله تعالى بينهم ولم يقل ما نشاء لمن نريد ، ولكن قال تعالى ) فأولائك ( أي كلهم ) كان سعيهم مشكوراً .

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,496

    Exclamation رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    أولا: لأن هذه المناقشات خارجة عن الموضوع، وبناء عليه كان ينبغي حذفها، ولكني آثرت إبقاءها لعلنا نغير من طريقتنا.
    ثانيا: يمكنك إفراد أمثال هذه المناقشات في موضوع مخصص.
    ثالثا: لأن النقاش في أمثال هذه المسائل عادة يطول، والوقت في رمضان يضيق عن مثل هذا.
    رابعا: ..... يكفي ما سبق (ابتسامة)
    الأخ أبو مالك
    أحسنت
    يكفي ما سبق
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    271

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    جزاكم الله خيرا .

    أفادني والدي حفظه الله البارحة فائدة .... أردت طرحها عليكم ، ولم يتيسر لي البحث عن من ذكرها ابتداءً :
    قال حفظه الله :
    تأمل في قصة موسى عليه السلام ... ألا ترى أن قصته مع الخضر عليه السلام قد حدث ما يقاربها لموسى عليه السلام ؟! .
    قلت : كيف ؟.
    قال حفظه الله ، وأمد في عمره على طاعته : تأمل معي :
    - موسى عليه السلام ألقته والدته في البحر وخافت عليه من الغرق .... والخضر عليه السلام خرق السفينة فخاف موسى على أهلها من الغرق .
    - قصة موسى عليه السلام وقتله الرجل .... وقصة الخضر عليه السلام وقتله الغلام .
    - قصة موسى مع الفتاتين ، ومساعدتهما .... وقصة الخضر عليه السلام مع الغلامين ومساعدتهما .

    فهل سبق والدي إلى هذا القول أحدٌ ( ابتسامة ) .


    -
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  5. #45
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    لا أظنه قد سبق لمثل هذه اللطيفة (ابتسامة)


    ...............
    مجموعة أخرى من رسائل التدبر:

    (( يجب على من علم كتاب الله أن يزدجر بنواهيه ويخشى الله ويتقيه ويراقبه ويستحييه، فإنه حمل أعباء الرسل، وصار شهيدا في القيامة على من خالف من أهل الملل، فالواجب على من خصه الله بحفظ كتابه، أن يتلوه حق تلاوته، ويتدبر حقائق عبارته،ـ ويتفهم عجائبه، ويتبين غرائبه، قال الله تعالى: {كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب} [القرطبي في مقدمة تفسير] ))

    (( في سورة الشعراء (آية 52) قال تعالى -في قصة أصحاب موسى-: {أن أسر بعبادي} فلما ضعف توكلهم ولم يستشعروا كفاية الله لهم، سلبهم هذا الوصف الشريف، فقال عنهم (آية 61) {قال أصحاب موسى إنا لمدركون} [د. محمد بن عبد الله بن جابر القحطاني] ))

    (( ما أحسن وقع القرآن وبل نداه على القلوب التي ما تحجرت ولا غلب عليها الأشر والبطر والكفر والنفاق والزندقة ، والإلحاد! هو والله نهر الحياة المتدفق على قلوب القابلين له، والمؤمنين به، يغذيها بالإيمان، والتقوى لله تعالى، ويحميها من التعفن والفساد، ويحملها على كل خير وفضيلة [الشيخ صالح البليهي] ))

    (( إذا حبست عن طاعة، فكن على وجل من أن تكون ممن خذلهم الله وثبطهم عن الطاعة كما ثبط المنافقين عن الخروج للجهاد، قال تعالى: {ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين} [د. مساعد بن سليمان الطيار] ))

    (( وقد أعلم الله تعالى خلقه أن من تلا القرآن، وأراد به متاجرة مولاه الكريم، فإنه يربحه الربح الذي لا بعده ربح، ويعرفه بركة المتاجرة في الدنيا والآخرة [الإمام الآجري] ))

    (( قال حازم بن دينار: رأيت رجلا قام يصلي من الليل، فافتتح سورة الواقعة، فلم يجاوز قوله {خافضة رافعة} حتى أصبح، فخرج من المسجد، فتبعته، فقلت: بأبي أنت وأمي! ما {خافضة رافعة} - أي لماذا استمررت طول الليل ترددها -؟! فقال: إن الآخرة خفضت قوما لا يرفعون أبدا، ورفعت قوما لا ينخفضون أبدا، فإذا الرجل عمر بن عبد العزيز رحمه الله ))

    (( القلب لا يدخله حقائق الإيمان إذا كان فيه ما ينجسه من الكبر والحسد قال تعالى: {أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم}، وقال تعالى: {سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق وإن يروا كل آية لا يؤمنوا بها وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا} وأمثال ذلك [ابن تيمية] ))

    (( الصبر زاد، لكنه قد ينفد؛ لذا أمرنا أن نستعين بالصلاة الخاشعة؛ لتمد الصبر وتقويه: {واستعينوا بالصبر والصلاة، وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين} [د. محمد الخضيري] )).

    (( إذا عظم في صدرك تعظيم المتكلم بالقرآن، لم يكن عندك شيء أرفع، ولا أشرف، ولا أنفع، ولا ألذ، ولا أحلى من استماع كلام الله جل وعز، وفهم معاني قوله تعظيما وحبا له، وإجلالا، إذ كان تعالى قائله، فحب القول على قدر حب قائله [الحارث المحاسبي] )).

    (( إذا ذكر أهل الكتاب - في القرآن - بصيغة {الذين آتيناهم الكتاب} فهذا لا يذكره الله إلا في معرض المدح، وإذا ذكروا بصيغة {أوتوا نصيبا من الكتاب} فلا تكون إلا في معرض الذم، وإن قيل فيهم {أوتوا الكتاب} فقد يتناول الفريقين؛ لكنه لا يفرد به الممدوحون فقط، وإذا جاءت {أهل الكتاب} عمت الفريقين كليهما [ابن القيم] ))

    (( من النصح لكتاب الله: شدة حبه، وتعظيم قدره، والرغبة في فهمه، والعناية بتدبره؛ لفهم ما أحب مولاه أن يفهمه عنه، وكذلك الناصح من الناس يفهم وصية من ينصحه، وإن ورد عليه كتاب منه، عني بفهمه؛ ليقوم عليه بما كتب به فيه إليه، فكذلك الناصح لكتاب ربه، يعنى بفهمه؛ ليقوم لله بما أمر به كما يحب ويرضى، ويتخلق بأخلاقه، ويتأدب بآدابه [ابن رجب] ))

    (( تأمل وجه إشارة القرآن إلى طلب علو الهمة في دعاء عباد الرحمن - أواخر سورة الفرقان - {واجعلنا للمتقين إماما} ثم تأمل كيف مدح الناطق بهذا الدعاء! فكيف بمن بذل الجهد في طلبه؟ ثم إن مدح الداعي بذلك دليل على جواز وقوعه، جعلنا الله تعالى أئمة للمتقين. [د. محمد العواجي] ))

    (( المؤمن العاقل إذا تلا القرآن استعرضه، فكان كالمرآة يرى بها ما حسن من فعله وما قبح، فما خوفه به مولاه من عقابه خافه، وما رغب فيه مولاه رغب فيه ورجاه، فمن كانت هذه صفته - أو ما قاربها - فقد تلاه حق تلاوته، وكان له القرآن شاهدا وشفيعا، وأنيسا وحرزا، ونفع نفسه، وأهله، وعاد على والديه وولده كل خير في الدنيا والآخرة [الإمام الآجري] ))

    (( تأمل قوله تعالى -لما جيء بعرش بلقيس لسليمان عليه السلام-: {فلما رآه مستقرا عنده} فمع تلك السرعة العظيمة التي حمل بها العرش، إلا أن الله قال: {مستقرا} وكأنه قد أتي به منذ زمن، والمشاهد أن الإنسان إذا أحضر الشيء الكبير بسرعة، فلا بد أن تظهر آثار السرعة عليه وعلى الشيء المحضر، وهذا ما لم يظهر على عرش بلقيس، فتبارك الله القوي العظيم [ابن عثيمين] )).

    (( ينبغي للقارئ أن يكون شأنه الخشوع، والتدبر، والخضوع، فهذا هو المقصود المطلوب، وبه تنشرح الصدور، وتستنير القلوب، وقد بات جماعة من السلف يتلو الواحد منهم آية واحدة ليلة كاملة أو معظم ليلة يتدبرها عند القراءة [النووي] ))
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,496

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    يمكن فصل وإفراد هذه المشاركات في موضوع مستقل:
    المشاركات رقم: (6 - 8 - 9 - 10 - 12 - 13 - 14 - 17 - 18 - 19 - 24 - 25).
    وأقترح هذا العنوان:
    الإشارة إلى بعض ضوابط التفسير .. (مناقشات).
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    94

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    نفع الله بكم . فوائد جليله .

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الروض الأنف مشاهدة المشاركة
    وفي الصافات : قال [ قالوا ابنوا له بنياناً فألقوه في الجحيم (97) فأرادوا به كيداً فجعلناهم الأسفلين (98) ] فلما قالوا ( ابنوا له بنياناً ) قال ( فجعلناهم الأسفلين ) فجازاهم بنقيض عملهم .
    إلى المزيد
    لاحظ قوله تعالى(فألقوه)
    والقاعدة الشرعية : (الجزاء من جنس العمل )

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    70

    Lightbulb رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    [COLOR=Blue]بومن نظر في أحوال السلف وجد هذا كثيرا عندهم، رحمهم الله ورضي عنهم، وألحقنا بهم بمنه وكرمه.
    أخوكم ومحبكم/ أبو مالك العوضي
    من ذلك:
    كلام رائع جدا للعلامة أبي يعقوب يوسف السكاكي في كتابه ( مفتاح العلوم )

    قاله في أثناء حديثه عن الالتفات:
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=21893

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الروض الأنف مشاهدة المشاركة
    -





    - في آل عمران [ قالت رب أنى يكون لي ( ولد ) ..] (47) ، وفي مريم [ قالت رب أنى يكون لي ( غلام ) ولم يمسسني بشر ( ولم أك بغياً ) ] (20) ففي آل عمران كانت تناجي الله متعجبة أن يكون لها ( ولد ) سواء أكان ذكراً أم أنثى ، وأما في مريم فقالت ( غلام ) رداً على كلام جبريل [ لأهب لك ( غلاماً ) زكياً ] ، وزادت في مريم [ ولم أك بغياً ] لأن جبريل تمثل [ لها بشراً سوياً ] فاحتاجت نفي البغاء عن نفسها .

    أرجو أن أكون قد أفدت إخواني
    أما عن الإفادة فقد أفدت جزاك الله خيرا الجزاء .
    وقع سهو في نقلك لهذه الآية والصواب أنه في سورة مريم من دون ذكر رب بينما في آل عمران ذكرت لفظة رب .
    إذا استفدت من مشاركتي أو لم تستفد منها فادع الله أن يغفر لي

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,575

    افتراضي رد: هيا نتدبر القرآن .... في شهر القرآن

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •