عتاب صديق
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عتاب صديق

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    124

    افتراضي عتاب صديق

    عتاب صديق

    صديقي الحميم . . . .

    أما السلام فعلى ودّ أضعته ، وعهد نقضته ، بل على أيام شربنا فيها الصفو على غرّة من الليالي ، وليال تساقينا فيها الحبّ على غفلات الأيام
    فقد أمتعتني أيها الصديق بنعمة ودادك حيناً من الدهر فما كفرت بتلك النعمة بل حمدتها ، وبالحمد تستدام النعم
    وبذلتَ لي من ذات نفسك ما جمعت عليه يدي ، وشددت به عضدي ، وجعلت أتيه به على الزمان كأنما كشف لي من صداقتك عن مادة من الغنى لا ينضب معينها ، ولقد بلوتني فبلوت مني نقيبة حرّة ، ونفساً مرّة ، على أنه ما عرضت حال يؤثر فيها الصديق صديقه على نفسه ويفديه إلا آثرتك ، وفديتك ، غير مستقل منك ، ولا مستكثر عليك ، وبلغ من وثاقتي صلتي بك ، واتصال سببي بسببك ، أنه ما نالتك نعمة إلا حسبتها من دونك خصتني ، ولا نزل بكم ما تكره إلا حسبتك أنه نزل بي من دونك . وكان كل منا لصاحبه خيراً منه لنفسه ، أخوة مزجت نفسي بنفسك حتى لم يكن يرانا أحد إلا قال أخوان حدرهما ظهر ، وضمهما صدر ، فياليت شعري مالذي عرض لودك فحال ، ولعهدك فاستحال ؟ فإن كنت قد هفوت هفوة فإنها زلة من غير عمد ، وما أولى الصديق أن يقيل عثار الصديق
    وإن كان قد نفذ إليك من خلال الشك في مودتي وشاية ، فقد علمت أن الوشايات آفة المودات وإن كنت قد زهدت في مودتي فإني أعيذ قلبك أن يتقلب ، ووجه ودادك السافر أن يتنقب .
    وبعد فهذا كتابي إليك تلمح طيف الإخلاص يجول في نواحيه ، وتحس في كل سطر منه خفقة من خفقات هذا القلب الذي أحسب أنه لو زايل موضعه مني لم يزايل حبك موضعه منه ، فلا تعن الدهر علي بجنائك ، ولا ترد من مودتي مبذولا ، ولا تقطع منها موصولا ، وكن عند يقيني فيك لا عند ظنك بي والسلام .

    محمد صادق عنبر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: عتاب صديق

    وبعد فهذا كتابي إليك تلمح طيف الإخلاص يجول في نواحيه ، وتحس في كل سطر منه خفقة من خفقات هذا القلب الذي أحسب أنه لو زايل موضعه مني لم يزايل حبك موضعه منه ، فلا تعن الدهر علي بجنائك ، ولا ترد من مودتي مبذولا ، ولا تقطع منها موصولا
    لله درّه! ، ما أجملَ وأرقَّ .. ما نحت وحبَّر !..
    أحسن بهذا مِنْ جفاءٍ مُرادٍ! : ) يُخرج عبقَ الدُّرر ، وروعة أيامٍ فقدت !..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: عتاب صديق

    جميل ما دبج يراعك دمت متألقا
    إن الملوك إذا شابت عبيدهم ،،،، في رقهم عتقوهم عتق أحرار
    وأنت يا خالقي أولى بنا كرما،،،، قد شبت في الرق فاعتقنا من النار

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •