ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية KSA
    المشاركات
    536

    افتراضي ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله


    إلى أساتذتنا محبي الأدب..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أتمنى أنكم بخير حال

    ❊ أشهر الروايات لدى العامة - العامة بالنسبة للأدب - في مقتل المتنبي هي قصة هجاءه لضبة، في أبياته المعروفة والمنسوبة إليه «ما أنصف القوم ضبة..».


    ثم رأيتُ من يشكِّك فيها (أي في السبب لا الحادثة ؛ فالحادثة متفقون عليها)، فعاودتُ "المتنبي" للعلامة محمود شاكر، وتصفحتُه مراراً آمل العثور على تفصيل له بشأن مقتله. فلم أجد ما يروي غليلي.

    ووجدتُ أنه ذكر بعد ذكر مشكلته مع البويهيين مقتله، وقال: ص٣٩١
    «أما ما يروونه من حكاية السخف فيحكاية مقلته بسبب القصيدة التي أولها:
    ما أنصف القوم ضبة ❊❊ وأمه الطرطبه
    وإنما قلتُ ما قلت!! ❊❊ رحمة لا محبه
    إلى آخر الفحش القبيح الذي ورد بها ؛ فلنا في نقده ونقضه وجوه لا نطيل القول بها هنا، ولها موضع آخر إن شاء الله من كتابنا..
    » وذكر سبباً آخر، لا يعنيني الآن.

    قال أخوكم: ولم أوفق للعثور على ذلك النقد والنقض!!

    ووجدتُ في نقله للتراجم الأخيرة أنهم يثبتون ذلك، لكن لم أجد له تعليقاً.

    ليت أساتذتنا يبيِّنون الأمر في شأن مقتله.


    هل كانت نتيجة لطول لسانه؟!
    أم نتيجة مكيدة أعداءه (كتبت على لسانه)، وتزوير الأبيات على لسانه؟

    مع ملاحظة أن كثيراً من النقاد - نقاد الأدب - يقولون: ما أسخف الأبيات! ولكنها كانت سبباً لقتله.


    بارك الله في علم وعمل من يجيبني..
    وأسأل الله أن يجمعني به وبأبي الطيب في جنات النعيم..
    هذا الرجل الذي يحفر لسانه على صخرة الحياة ليخرج لنا الحكمة.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

    على كل حال فقد قتله قوله :
    الخيل والليل والبيداء تعرفني والطعن والضرب والقرطاس والقلم ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية KSA
    المشاركات
    536

    افتراضي رد: ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الوفاء البلوشي مشاهدة المشاركة
    على كل حال فقد قتله قوله :
    الخيل والليل والبيداء تعرفني والطعن والضرب والقرطاس والقلم ؟
    جزاك الله أخي الكريم
    نحن لا نختلف على ذلك، لكن السؤال عن التحقيق في نسبة الأبيات إليه؟
    بورك فيك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

    لعل أصح الأخبار في مقتله هذا الخبر:

    قال ابن كثير في ترجمة المتنبي:

    .....ثم سار إلى فارس فامتدح عضد الدولة بن بويه فأطلق له أموالا جزيلة تقارب مائتي ألف درهم، وقيل بل حصل هل منه نحو من ثلاثين ألف دينار، ثم دس إليه من يسأله أيما أحسن عطايا عضد الدولة بن بويه أو عطايا سيف الدولة بن حمدان ؟ فقال: هذا أجزل وفيها تكلف، وتلك أقل ولكن عن طيب نفس من معطيها، لانها عن طبيعة وهذه عن تكلف.
    فذكر ذلك لعضد الدولة فتغيظ عليه ودس عليه طائفة من الأعراب فوقفوا له في أثناء الطريق وهو راجع إلى بغداد، ويقال إنه كان قد هجى مقدمهم ابن فاتك الاسدي - وقد كانوا يقطعون الطريق - فلهذا أوعز إليهم عضد الدولة أن يتعرضوا له فيقتلوه ويأخذوا له ما معه من الاموال، فانتهوا إليه ستون راكبا في يوم الاربعاء وقد بقي من رمضان ثلاثة أيام، وقيل بل قتل في يوم الاربعاء لخمس بقين من رمضان، وقيل بل كان ذلك في شعبان، وقد نزل عند عين تحت شجرة أنجاص، وقد وضعت سفرته ليتغدى، ومعه ولده محسن وخمسة عشر غلاما له، فلما رآهم قال.
    هلموا يا وجوه العرب إلى الغداء، فلما لم يكلموه أحس بالشر فنهض إلى سلاحه وخيله فتواقفوا ساعة فقتل ابنه محسن وبعض غلمانه وأراد وهو أن ينهزم.
    فقال له مولى له: أين تذهب وأنت القائل:
    فالخيل والليل والبيداء تعرفني * والطعن والضرب والقرطاس والقلمُ
    فقال له: ويحك قتلتني، ثم كر راجعا فطعنه زعيم القوم برمح في عنقه فقتله.
    ثم اجتمعوا عليه فطعنوه بالرماح حتى قتلوه وأخذوا جميع ما معه، وذلك بالقرب من النعمانية, وهو آيب إلى بغداد. اهـ
    [البداية والنهاية 11/ 289].

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,196

    افتراضي رد: ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

    راجع النصوص المنشورة في آخر كتاب الأستاذ شاكر، ولا سيما ترجمة ابن العديم للمتنبي
    وفيها أن الخالديَّين - وهما الشاعران المعروفان اللذان عرفا المتنبي عند سيف الدولة - قد راسلا الرجل الذي بات عنده المتنبي ليلة مقتله، فأخبرهما بما يوافق القصة المشهورة
    وقطعت جهيزة قول كل خطيب!
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية KSA
    المشاركات
    536

    افتراضي رد: ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

    جزاك الله أخي صالح علي نقلك الكريم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح الجسار مشاهدة المشاركة
    فذكر ذلك لعضد الدولة فتغيظ عليه ودس عليه طائفة من الأعراب فوقفوا له في أثناء الطريق وهو راجع إلى بغداد، ويقال إنه كان قد هجى مقدمهم ابن فاتك الاسدي - وقد كانوا يقطعون الطريق - فلهذا أوعز إليهم عضد الدولة أن يتعرضوا له فيقتلوه ويأخذوا له ما معه من الاموال
    [البداية والنهاية 11/ 289].
    نعم! هذه بعض إحدى الروايات، ولعلها كما تقول الأصح (ولستُ متخصصاً فآستطيع الحكم ).
    والسؤال هل هجا أبو الطيب فاتكاً أم أنها نسبت على لسانه؟
    وسأذكر بعد قليل آخر ما وقفتُ عليه..

    مرة أخرى جزاك الله خيراً


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية KSA
    المشاركات
    536

    افتراضي رد: ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
    راجع النصوص المنشورة في آخر كتاب الأستاذ شاكر، ولا سيما ترجمة ابن العديم للمتنبي
    وفيها أن الخالديَّين - وهما الشاعران المعروفان اللذان عرفا المتنبي عند سيف الدولة - قد راسلا الرجل الذي بات عنده المتنبي ليلة مقتله، فأخبرهما بما يوافق القصة المشهورة
    وقطعت جهيزة قول كل خطيب!
    جزاك الله خيراً أستاذنا الفاضل..
    ولا أظن أحداً يخالف في هذا - أخانا الكريم - أقصد لا أحد يخالف في أن قاتله فاتك..
    وسؤالي عن صحة القصيدة إليه.

    بارك المولى فيك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية KSA
    المشاركات
    536

    افتراضي رد: ما الصواب في سبب حادثة مقتل المتنبي؟

    جاء في شرح البرقوقي لديوان أبي الطيب [الجزء ١ ص٤١ طبعة دار الكتاب العربي / مجلد واحد / ط ١٤٢٨هـ -٢٠٠٧م]:

    "وفي هذه القصيدة أقذع المتنبي غاية الإقذاع. وفاض حقده فغمر القصيدة وأفعمها.

    وجاء في شرح ابن جني: أن أبا الطيب أنكر إنشاد هذه القصيدة، وقال الواحدي مثل ذلك
    " إنتهى

    وهي ضمن ترجمة لخصها هلال شتا من كتاب الدكتور عبد الوهاب عزام (ذكرى المتنبي).

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •