اليوم عيد ميلادي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 58

الموضوع: اليوم عيد ميلادي

  1. #1
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي اليوم عيد ميلادي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    "كل عام وأنا بخير اليوم عيد ميلادي"

    ...

    هل هذه العبارة مقبولة شرعا ؟

    هل يصح أن نضعها في رسائلنا وعناوين مواضيعنا ؟؟ في المنتديات وعلى الماسنجر؟

    يقولون ليس احتفالا

    هل تنتظرون أن الاحتفال يكون (جمع من البشر وهدايا وحلوى؟) لكي نقول لا يجوز؟

    فمارأيكم ؟
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    وعليكم السلام.
    أختي سارة إن الاحتفال بعيد فرع عن الاهتمام بزمن هذا العبد أو ما حدث به من أمور نستحسنها.
    أما تخصيص زمن بأهمية دون زمن، وإعطاؤه صفة عيد، فهذا ما حصره النبي صلى الله عليه وسلم بيومين هما الفطر والأضحى كما في الحديث الصحيح يرويه أبو داود والنسائي عن أنس رضي الله عنه.، أما يوم الجمعة فنص النبي صلى الله عليه وسلم على أنه يوم عيد كما في حديث ابي هريرة يرويه أحمد في مسنده، وابن خزيمة في صحيحه، إلا أن هذا الحديث ضعفه الألباني في الضعيفة.
    أما تخصيص حدث باحتفال عيد دون حدث، فهذا ما لم يجعله النبي صلى الله عليه وسلم، حتى ليوم بدر أو عاشوراء، مما يدل على أن اتخاذ يوم عيد هو توقيفي.
    واتخاذ وقت وقت عيد يتضمن تعظيمين الأول للوقت، والثاني للحدث الذي جرى في هذا الوقت، والله تعالى عندما خصص يومي العيد، بأنهما عيد، يبين لنا أن العيد ينبغي أن يكون لما هو خالص لوجه الله تعالى دون أي شائبة دنيوية ولأجل هذا جاء العيدان بعد أمرين تعبديين خالصين لله تعالى في العمل هما صوم رمضان ويوم عرفة.
    وفتح المجال لإقامة الأعياد سيفضي إلى مهزلة تعدد الأعياد وكثرتها، وإن أردت رؤية فساد ذلك فانظري إلى الأعياد التي يحتفل بها من لا يقيمون شرع الله تعالى، فقد وصل بهم استباحة ذلك إلى الاحتفال بالخطيئة وأهلها، كما في أعياد الحب وأمثالها..
    لذلك يحرم الإعانة على اعتماد هذه الأعياد بالمعايدة بها، إذ هو فوق ما ذكرت لك تشبه محرم بغير المسلمين، وإذا كان الله حرم صبغ الشعر بما يوافق غير المسلمين، فما بالك بأسلوب الحياة، وتعظيم وتكريم شيء منها أكثر من غيره، كما في الحديث يرويه أحمد، مسند ابن عباس، رقم/7545، 12/507، ط الرسالة (( غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى)) إسناد أحمد حسن، وهو صحيح، كما ذكر شعيب الأرناؤوط.
    وجزاك الله خيرا أختي سارة وزادك حرصاً.

  3. #3
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    الأخ الفاضل

    جزاكم الله خيرا

    لذلك يحرم الإعانة على اعتماد هذه الأعياد بالمعايدة بها، إذ هو فوق ما ذكرت لك تشبه محرم بغير المسلمين، وإذا كان الله حرم صبغ الشعر بما يوافق غير المسلمين، فما بالك بأسلوب الحياة، وتعظيم وتكريم شيء منها أكثر من غيره، كما في الحديث يرويه أحمد، مسند ابن عباس، رقم/7545، 12/507، ط الرسالة (( غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى)) إسناد أحمد حسن، وهو صحيح، كما ذكر شعيب الأرناؤوط.
    ولكنهم يقولون هذا ليس احتفالا !! ونحن لا نتشبه بهم بمجرد المعايدة وتذكر اليوم واعتباره حدثا آخر!!

    فما رأيكم؟؟
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    ولكنهم يقولون هذا ليس احتفالا !!
    كأنهم يقولون لا يجري على ما نفعله ما يجري على أعياد الميلاد !
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  5. #5
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    مزيد من التوضيح أختي محبة الفضيلة؟

    نعم هم يقولون لا بأس بالمعايدة وتسميتع عيدا للميلاد ، وأن هذا ليس احتفالا

    وأنا أقول (هم) لأني لا أوافقـ(هم) على هذا
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    ولكنهم يقولون هذا ليس احتفالا !! ونحن لا نتشبه بهم بمجرد المعايدة وتذكر اليوم واعتباره حدثا آخر!!

    السلام عليكم أختي الكريمة:
    من الذي جاء أولاً ومن جاء ثانياً؟ الغرب أولاً ونحن ثانياً أعني في هذه العادة.
    وأليس العيد من العود والعادة؟
    فإن كان كذلك، فهذا عيد خصوصاً مع ما يرافقه من مظاهر احتفالية، يصبح الإخلال بها جفاءً. ونحن في الشام درجت عندنا هذه الأعياد قدر ما تقولين وأكثر.
    وفي لبنان الله أكبر .
    حسناً إلى أين تريدين أن نصل؟
    أنا أظن بنيتك خيراً لكن هذا الأمر على وصفت لك يأخذ مشروعيته من قيم لا إسلامية تعلي الفرد والزمن المحيط به دون أن يكون له عمل صالح به، وما الفائدة من الاحتفال بيوم ولادتي أو مماتي؟
    لا شيء!
    وما الجدوى من أكافئ نفسي باحتفال وأنا المقصر بجنبه تعالى وبجنب اتباع نبينا وصحابته وعلى رأسهم أمهات المؤمنين؟!
    ولا قياس مع صيام النبي ليوم الإثنين أو ما يناله عمه أبو لهب من تخفيف للعذاب كل يوم اثنين، فلعل هذا من خصوصياته صلى الله عليه وسلم، وأيضاً لم يؤثر عن الصحابة والقرون الأولى الاحتفال بهذا.
    كان هذا على إطار المشروعية أما على إطار العمل فالتقاليد الغربية تغزونا من خلال المعايدات والاحتفال بالطعام والشراب والهدايا والاختلاط...
    كنت لا أرى بهذا بأساً حتى تبينت خطره وخطر كل تقليد لأولئك الغربيين البائسين الذين عجلت لهم طيباتهم.
    والحمد لله وهو المستعان.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    مزيد من التوضيح أختي محبة الفضيلة؟

    نعم هم يقولون لا بأس بالمعايدة وتسميتع عيدا للميلاد ، وأن هذا ليس احتفالا

    وأنا أقول (هم) لأني لا أوافقـ(هم) على هذا
    نعم واضح .
    هم يقولون نحن لا نحتفل لكنهم يحتفلون في الحقيقة !
    كيف و ذاك اليوم -بالتحديد - لا يمرّ كما تمرُ سائر الأيام و الليالي .
    تبادل تهاني في رسائل الجوال و في الإيميل و توزيع هدايا وإطفاء شموع و أمنيات عيد الميلاد و أشياء كثيرة من مظاهر الإحتفال والتقليد و يقولون
    لا نحتفل !
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  8. #8
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشاد السيروان مشاهدة المشاركة
    ولكنهم يقولون هذا ليس احتفالا !! ونحن لا نتشبه بهم بمجرد المعايدة وتذكر اليوم واعتباره حدثا آخر!!

    السلام عليكم أختي الكريمة:
    من الذي جاء أولاً ومن جاء ثانياً؟ الغرب أولاً ونحن ثانياً أعني في هذه العادة.
    وأليس العيد من العود والعادة؟
    فإن كان كذلك، فهذا عيد خصوصاً مع ما يرافقه من مظاهر احتفالية، يصبح الإخلال بها جفاءً. ونحن في الشام درجت عندنا هذه الأعياد قدر ما تقولين وأكثر.
    وفي لبنان الله أكبر .
    حسناً إلى أين تريدين أن نصل؟
    أنا أظن بنيتك خيراً لكن هذا الأمر على وصفت لك يأخذ مشروعيته من قيم لا إسلامية تعلي الفرد والزمن المحيط به دون أن يكون له عمل صالح به، وما الفائدة من الاحتفال بيوم ولادتي أو مماتي؟
    لا شيء!
    وما الجدوى من أكافئ نفسي باحتفال وأنا المقصر بجنبه تعالى وبجنب اتباع نبينا وصحابته وعلى رأسهم أمهات المؤمنين؟!
    ولا قياس مع صيام النبي ليوم الإثنين أو ما يناله عمه أبو لهب من تخفيف للعذاب كل يوم اثنين، فلعل هذا من خصوصياته صلى الله عليه وسلم، وأيضاً لم يؤثر عن الصحابة والقرون الأولى الاحتفال بهذا.
    كان هذا على إطار المشروعية أما على إطار العمل فالتقاليد الغربية تغزونا من خلال المعايدات والاحتفال بالطعام والشراب والهدايا والاختلاط...
    كنت لا أرى بهذا بأساً حتى تبينت خطره وخطر كل تقليد لأولئك الغربيين البائسين الذين عجلت لهم طيباتهم.
    والحمد لله وهو المستعان.
    الأخ الفاضل
    كلامك طيب أحسن الله إليك
    بارك الله فيك أنا أوافقك على عدم جوازه وأوافقك على تعليلك ولكني أطمح في المزيد والمزيد من التوضيح والإسهاب وحبذا لو في نقاط واضحة.
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  9. #9
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    نعم واضح .
    هم يقولون نحن لا نحتفل لكنهم يحتفلون في الحقيقة !
    كيف و ذاك اليوم -بالتحديد - لا يمرّ كما تمرُ سائر الأيام و الليالي .
    تبادل تهاني في رسائل الجوال و في الإيميل و توزيع هدايا وإطفاء شموع و أمنيات عيد الميلاد و أشياء كثيرة من مظاهر الإحتفال والتقليد و يقولون
    لا نحتفل !
    نعم ،
    لا هدايا ولا شموع ولا حلوى

    بل مجرد قول: اليوم عيد ميلادي
    وانتظار أن يقال لهم :" كل عام وأنتم بخير"
    سواء برسالة جوال أو بريد أو هاتفيا
    ولكن بدون حلوى ولا شموع ولا هدايا (وإن كنتُ أتسائل هل سيرفضون الهدايا لو قدمها البعض؟)

    وللعلم أنا أتحدث عن أخوات ملتزمات يلتزمن الحجاب الكامل ، ويقرأن كتاب الله . ولا فضل لنا عليهم بل لهم السبق والفضل


    فهل هذا نوع من الاحتفال ؟ وهل ترون جوازه؟

    للتوضيح : أنا أقول لا يجوز هذا وعندي بالطبع ما أستشهد به ولكني أريد أن أسمع رأي الجميع
    فما رأيكم ؟

    رجاء لا تبخلوا بإضافة أي كلمة احتسابا لله
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    من وجهة نظري أن الكلام ينطلق من حديث النبي صلى الله عليه و سلم :" من تشبه بقوم فهو منهم " و من حديثه :" المرء مع من أحب " و من قوله :" خالفوا المشركين " فهذه النصوص تفيد النهي عن التشبه الذي هو التلبس بشبه ما يتلبسون به سواء في العقائد الأفكار الأفعال أو المظاهر أو المآكل أو المشارب أو غير ذلك، و لمَّا كان ممتنعا مستحيلا أن يحمل هذا النهي على ظاهره و عمومه إذ لا بد من وجود تشابه و لو بنسبة معينة فإنه يجب حمل اللفظ على يقينه المعلوم من أدلة أخرى، هذا المعنى اليقيني هو: النهي عن التشبه بهم فيما اختصوا به من أمور دينهم الباطل، سواء في اعتقاداتهم أو تعبداتهم أو ألبستهم التي يجعلونها رموزا و شعارات دينية شركية أو حتى في مآكلهم و سواء كان التشبه في عين ما يفعلونه أو في طريقته لأن كل ذلك تشبه لا ريب فيه،
    فالأعياد عندهم أصلها عيد المسيح الذي يحتفلون به - خلال الأيام المقبلة مع بعض إخواننا! - ثم بنوا عليه الاحتفال بأعياد مواليدهمن فإذا تمت السنة الولى للصغير وضعوا له شمعة واحدة في كعكة خاصة يشترونها من الباتيسريه و يكتبون عليها عارات التهنئة مثل :" جوايو ز اني فيغسيغ " " joyeux anniversaire " أو بالإنجليزية :" هابي بارث داي تو يو " " happy birthday to you " و نحوها ، و كلما أكمل عاما زادوا له شمعة دلالة على السنة، فإذا أكملوا فرحتهم باحتفالهم أمروه بأن يطفئ تلك الشمعات كناية عن إكماله تلك السنوات الغابرات ...
    و لهم تطويرات أخرى في شكل الاحتفال خاصة في عيد المسيح عليه السلام، لأنه احتفال عالمي كبير، و هنا يظهر بشكل واضح أثر عقيدتهم الفاسدة على احتفالاتهم، فعيد المسيح و رأس السنة مرتبط بتقديسهم و تأليههم للسيد المسيح عليه السلام، و الاحتفالات الأخرى مرتبطة بكونها منبثقة من عيد المسيح و بكونها مخالفة لموقف المسلم من الحياة التي يهبها الله و التي ينبغي أن يحرص على إعمارها بالخير و أنه كلما زاد في عمره فإنه لا يقترب إلا من الموت فيخشى الله كلما كبر...
    و الله أعلم،

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    المهم هل زيادة سنة في عمرك كانت في خير فنهنيك أم زيادة في الشر فنعزيك , فالعيد كما قال الحسن البصري هو اليوم الذي لا نعصى فيه الله , فكم من عالم عمره قصير و لكن لا زال بيننا حيا بعلمه , و كم ممن عاش مائة سنة وهو لا يعرف

    أما الإحتفال فعيد الميلاد فهو تشبه بالنصارى فهم يحتفلون به تقليدا للإحتفال بعيد المسيح

    فقد قال شيخ الإسلام في الإقتضاء أن النصارى يفرحون إذا قلدناهم في أعيادهم

  12. #12
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    الأخ الفاضل الصياد طيب والأخ الفاضل أبو عبد البر

    بارك الله فيكما

    الرد :
    نحن لم نحتفل، أين هو هذا الاحتفال ؟؟؟ هل اشترينا حلوى ؟؟ هل وضعنا شموع ؟؟ هل قدمنا هدايا ؟؟

    لا شيء من هذا ، وهذا هو التشبه كما قلتم أما نحن فلم نتشبه

    نحن فقط نسميه عيد ميلاد ونقول فيه كل سنة وأنتم طيبين.

    فلماذا تلوموننا ؟؟ ليس كل شيء في الشرع بكاء بكاء وتذكر للموت، هناك فسحة في ديننا ، ديننا لم يحرم المباحات والمجاملات


    أنتم متشددون!
    (بلسان الحال أو المقال)
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    جزاك الله خيرا على فسحتك في الشتم , فنحن متشددون في اتباع الحق, فلما علمت أن الأمر مباح لماذا طرحت سؤالك على المتشددين, هل لفتح باب الشتم , أما الفسحة التي نسبتيها للشرع زورا فقد أعطانا الله عيدين , أما البكاء و تذكر الموت بقد أمر به الرسول , فقال تذكروا هادم اللذات ( الموت) وقال لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا و لضحكتم قليلا, فهل من بكى من خشية الله و كان دائما متذكرا للموت يكون متشددا , ما أعجب هذا الزمان , ما بقي إلا انتظار الساعة فقد وكل الأمر إلى غير أهله

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر طارق مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا على فسحتك في الشتم , فنحن متشددون في اتباع الحق, فلما علمت أن الأمر مباح لماذا طرحت سؤالك على المتشددين, هل لفتح باب الشتم , أما الفسحة التي نسبتيها للشرع زورا فقد أعطانا الله عيدين , أما البكاء و تذكر الموت بقد أمر به الرسول , فقال تذكروا هادم اللذات ( الموت) وقال لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا و لضحكتم قليلا, فهل من بكى من خشية الله و كان دائما متذكرا للموت يكون متشددا , ما أعجب هذا الزمان , ما بقي إلا انتظار الساعة فقد وكل الأمر إلى غير أهله
    على مهلك !
    الأخت تتكلم بلسان حال بعض الأخوات و إلا فأختنا النبيلة سارة ترى عدم الجواز وهذا واضحٌ من كلامها .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الفضيلة مشاهدة المشاركة
    على مهلك !
    الأخت تتكلم بلسان حال بعض الأخوات و إلا فأختنا النبيلة سارة ترى عدم الجواز وهذا واضحٌ من كلامها .
    معذرة إن كنت أخطأت في الجواب فقد هالنا هذا الأمر . و كان علي رؤية جميع المشاركات


    أعتذر مرة أخرى

  16. #16
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    الأخ الفاضل أبو عبد البر

    شكر الله لك غيرتك على الحق، والأمر لا يستحق اعتذار

    بارك الله فيك أختنا الفاضلة محبة الفضيلة حيث بينتِ مقصدي
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    الأعياد من الأمور التعبدية وليست من العادات
    فالأمر فيها توقيفى والأصل فيها التحريم حتى يأذن الشرع
    والشرع أذن لنا بيومي الفطر والأضحى فلا عيد أو يوم (للاحتفال) لنا سواها
    أبو محمد المصري

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد العمري مشاهدة المشاركة
    الأعياد من الأمور التعبدية وليست من العادات
    فالأمر فيها توقيفى والأصل فيها التحريم حتى يأذن الشرع
    والشرع أذن لنا بيومي الفطر والأضحى فلا عيد أو يوم (للاحتفال) لنا سواها
    يضاف إليها يوم الجمعة فهو العيد الأسبوعي
    أبو محمد المصري

  19. #19
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    بارك الله فيك

    الرد (ليس هذا الرد مني ولا يعبر عن فكري)

    قد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن يوم الاثنين: ذاك يوم ولدت فيه ، فهو يذكر ذلك اليوم ويتذكره وذكر به السائل ولم يبك لتذكره اقتراب الموت عند ذكره، فما بالكم تنقمون علينا تذكر يوم ولادتنا ، وانتظار أن يتذكر ذلك اليوم أحبابنا وأصدقاءنا ؟؟ أليس لنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة ؟؟ أليس هذا من باب تذكر النعم أن الله أتى بنا في هذه الحياة ؟؟؟
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: اليوم عيد ميلادي

    النبي صلى الله عليه وسلم تذكره بالصيام وليس بالاحتفال على طريقتهم فهو يوم مبارك نصوم فيه لنحصل الأجر ويلزمهم ما ذكروه بالصيام كل أسبوع في يوم ولادتهم ولن يفعلوه.
    ولم نر أحداً من الصحابة نقل عنه أنهم احتفلوا بيوم ولادتهم الأسبوعي بالصيام !
    فهل قام أحد بالاحتفال بيوم مولده أو مولد النبي وأقره النبي؟
    لا يقول أحد أنه مسكوت عنه فهو مباح!
    لا بل العيد عبادة والأصل فيها التحريم حتى يأتي دليل فمن أتى بما يظنه قربة أو عبادة لم يأتي عليها دليل فقد أتى ببدعة.
    وهذا رد سريع
    ونصيحتي-أختى الكريمة- لمن يجادلك في هذه الأمور ألا تناقشيه في الفرع
    بل لابد من تأصيل معنى العبادة ومفهومها والبدعة وضوابطها في نفسه فإن فهم الأصول فرعنا عليها
    وإلا الأمر يطول ولا نصل إلى شئ
    أبو محمد المصري

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •