[معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: [معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,366

    افتراضي [معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)

    الحمد لله..
    ثم إجماع عالمي :أن الإخلاص من أشق الأشياء ..والسر =أن النفس لاحظ لهافي العمل, ولما كانت مجبولة على الأثرة والطمع وعشق المحمدة وحب الذات ,كان ذلك الإخلاص عسراً شاقاً لا تستطيعه سوى النفوس الشريفة النبيلة..فما السبيل إلى حل هذه المعضلة؟
    لو كنت تعمل في مؤسسة وكان ثم آلة تصوير تراقبك كما هو الحال في كثير من الشركات الكبيرة,فلاشك أنك ستنضبط فوق المطلوب وتسلط على نفسك رقابة صارمة حتى تغدو حركاتك وسكناتك محسوبة كأنك تمثل مشهداً مسرحياً,وربما امتنعت عن كثير من المباحات العُرفية في مثل هذه الأماكن كمضغ العلك او الامتشاط أو الرد على الجوال ..احترازا من أن تتهم بالتفريط في عملك فينتزع منك رغيف عيشك,
    إذن:تولدت المراقبة الذاتية التي أدت بك إلى الإتقان من جراء مراقبة رئيسك
    لكن..ربما يمل بعض الناس فلا يقيمون على لزوم هذه الحال طول ساعات العمل فيخرمون انضباطهم بعد مدة لاسيما حين يشعر انه لا أحد يقدره وأن مديره لا يلحظ هذا التفاني منه
    (وهذا الإخلاص وإن كان ظاهرياً في مثالنا لايواطيء القلب ,إلا أنه مع الرب سبحانه لا يتصور إلا حقيقياً..لأنه لا أحد يمكنه خداع الله سبحانه لأنه يعلم ما بذات الصدور وأخفى) ,وعليه:
    الإخلاص =مراقبة الرب +عدم ملل
    وبما أن عدم الملل=الصبر , والمراقبة تتولد عن اليقين
    إذن:
    الإخلاص=يقين +صبر
    ففتش عن سبل تحصيل اليقين وهي كل ما يرسخ في نفسك معنى أن الله يراك كأنك تراه وهو يراك ثم مسّك بها , وكن من الصابرين =تكن مخلصاً
    وإنما قلت مجرّبة بمعنى :ملاحظة سير الأئمة والمجاهدين والزهاد والصالحين
    (وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ)
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الإمارات العربية المتحدة
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: [معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)

    سلمت يمناك أيها الحبيب

    المعادلة التي ذكرتها حفظها أسهل بكثير من المعادلات الرياضية

    مع قصر المعادلة إلا أنها تحتاج إلى عمل طويل، والاستعانة بالله في جميع أمورنا هو مفتاح الفلاح وأصله
    أذكر أن العلامة المحدث أبو إسحاق الحويني حفظه الله دائما ما يردد بأن الاخلاص ليس صعبا ومستحيلا كما يصوره بعض الزهاد ومن تبعهم ..
    فجزاك الله خيرا على التوضيح والتيسير
    (فاعلم أن العبد إنما يقطع منازل السير إلى الله بقلبه وهمته لا ببدنه)
    ابن قيم الجوزية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,366

    افتراضي رد: [معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)

    الحق أخي الفاضل الحبيب أنه صعب لكنه غير مستحيل..وعلى هذا تواترت كلمات الأئمة , فهي كثيرة في تقرير هذا المعنى ومن أشهرها كلمة سفيان الثوري:ما عالجت شيئا أشد عليّ من نيتي
    بل سيدهم أومأ إلى هذا صلى الله عليه وسلم حين قرر بين أن أخوف ما يخافه علينا الشرك الخفي وأنه أخفى من دبيب النملة ..إلخ
    تنبيه:اشتقت إليكم ..فكف عن هذه الغيبات الكبرى
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: [معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)

    رحمك الله وأثابك خيرا.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: [معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)

    جزاكم الله خيرا
    و علّكم تعيدون صياغة هذه العبارة بارككم الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    معنى أن الله يراك كأنك تراه وهو يراك ثم مسّك بها

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,366

    افتراضي رد: [معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)

    وهي كل ما يرسخ في نفسك معنى أن الله يراك كأنك تراه وهو يراك
    أحسن الله إليك ..العبارة صحيحة أختي الكريمة أمة القادر,وهذا نشر لها لتوضيحها:
    وهي :كل ما يرسخ في نفسك ان الله يراك بحيث يكون كأنك تراه ,حال كونك تراه
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: [معادلة الإخلاص].. (وصفةٌ مجرّبة..!)

    حقيق لهذا الموضوع أن يُرفع .
    جزاكم الله خيرا ووفقكم ونفع بكم .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •