السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!! - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 43

الموضوع: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    أنا أزعم أنّك خطأ فيما سمعتَ، وأنتَ تزعم أنّي خطأ فيما سمعتُ، والنّاس تحكم خاصّة الذينَ شاركوا في موضوعنا (أبو بكر المحلي، أبو الهمام البرقاوي، أبو عبد الله عماد...) وبعدَ ذلكَ يتبيّن من الذي وقعَ في الخطأ.
    وقد حمّلتُ لهم الجملة في مشاركتي السّابقة
    وشكًرا لكَ.
    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه
    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى صادق الرّافعي مشاهدة المشاركة
    أنا أزعم أنّك خطأ فيما سمعتَ، وأنتَ تزعم أنّي خطأ فيما سمعتُ، والنّاس تحكم خاصّة الذينَ شاركوا في موضوعنا (أبو بكر المحلي، أبو الهمام البرقاوي، أبو عبد الله عماد...) وبعدَ ذلكَ يتبيّن من الذي وقعَ في الخطأ.

    وقد حمّلتُ لهم الجملة في مشاركتي السّابقة

    وشكًرا لكَ.
    أحسنت أخي الكريم, ونحتاج أيضا إلى قول فَصْل في النظرية المبتدعة التي جئتنا بها -عفا الله عنك- مع استغنائي عن أي قول ولكن ليطنئن قلبك اطمئنانا بعد اطمئنان !
    والله الموفق .
    ((فإنه كلما كان عهد الإنسان بالسلف أقرب كان أعلم بالمعقول والمنقول)) = ((ابن تيمية))

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الأزهر السلفي مشاهدة المشاركة
    أيها الطيب حينما أقول لكَ: (( لشدَّ ما كذَبَتْكَ أُذُنُك أخي مصطفى! ))
    تصحيح خطأ في ضبط كلمة (أذنك), وشكرًا ..
    ((فإنه كلما كان عهد الإنسان بالسلف أقرب كان أعلم بالمعقول والمنقول)) = ((ابن تيمية))

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    في مشاركة واحدة ردّ صاحبنا كلَّ ما قاله إخوانه، وعبثًا قالوا!
    يا للهِ!
    يا صاحِ، أنت تحرُفُنا عن الموضوع الأصلي إلى ما لا يناسبُ المقام. نحن والإخوة المشاهدون-ما دام هناك أجهزة تصوير ونحوها!-نناقشك في هذا المحدث من الرأي.
    هذا العلم علم البيان أو علم البلاغة ذكره العلماء في فروض الكفايات، وجعلوا لتعلمه قواعد وسبلا، شأنه شأن غيره من العلوم. وما أرى قولك الذي يؤول إلى هِجران هذه القواعد إلا كقول صاحب الأريكة الذي يقول: (بيننا وبينكم كتاب الله، فما وجدنا فيه من...) الحديثَ، قد اشترط الأئمة في من يفسر كلام الله أن يكون معه قسطٌ وافرٌ من علوم العربية، لا سيما علم البلاغة والبيان، فماذا يكون القول فيمن أراد أ ن يتسنم البيان، ويحوز فيه قصب السبق، يا أخي لا جدال في أن القرآن الكريم في ذروة الفصاحة، لكن الحديث عن رجل عمَد إلى سماع كتاب الله المعجز، وقد جمع إلى فساد الذوق والطبع كثافة الجهل وخفة العقل، يصبح علينا قائلا: أنا الأديب الألمعي، والقول ما قلت لا ما قالت حذامِ، ووالله لقد رأيت من ذلك ما يضحك الثكلى، ولا حول ولا قوة إلا بالله!
    من نافلة القول: أنّ اللحن المزعوم من كيس أخينا مصطفى-وفقه الله-، هكذا سمعت أذني ووعى قلبي، والله المستعان.
    أخذتُ على المبرِّدِ ألفَ بيتِ ** كذاك الحيُّ يغلِبُ ألفَ ميتِ
    ألم أقل لك: إنك لم تسمعه-أعني: لم تسمعه حق سمعه-، ولو وجدتَّ إلى ذلك سبيلا، فأرجو ألا تطير بهذا مدرعًا به، فلن نعذرك في لحنك، ولن نسمح لك بأن تحرفنا عن نظريتك المبتدعة.
    نصيحة أخرى لك يأخي الكريم، أرجو أن تدع هذه الرطانة في الحديث، فلا يحسن أن يكون الكلام في قضايا العربية باللهجات العصرية ونحوها، أو تدعَ الحديث في هذه المسائل أصلا، ورحِم اللهُ امرأً عرَف قدرَ نفسِه، سامحنا الله وإياك، ووفقنا لما يحب ويرضى!

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    أخذتُ على المبرِّدِ ألفَ بيتِ ** كذاك الحيُّ يغلِبُ ألفَ ميتِ
    يروى لأبي تمام:
    نقضنا للحطيئة ألف بيت ** كذاك الحيُّ يغلبُ ألفَ ميْتِ
    [الشيخ أبو فهر يلحن ألحانًا]كثيرة؛ لكن لا ينبغي أنْ يُشار إليها كلّها،
    عجبي لتلك قضية...!

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    علميّا لا يوجد فائدة من أنْ تصطنعوا أشياء وتردّوا عليها،
    زعمتُ شيئا، فخالفتُمْ، فأتيتُ بالبرهان، ما أقوى أنفسكم، مشْ راضية تعترف بما تسمع ! هل تريدون الغلبة والانتصار عليَّ؟! لا يا إخوتي انتصروا للحق !
    فلا تُتعبوا أنفسكم، بالكتابة والرّد على الأشياء التي تصطنعونها اصطناعا، جدْ، جدْ، جدْ، حزنتُ عليكم كثيرا، ارفقوا بأنفسكم، لسنا هنا لنحاضر، عمرو خالد كم يحاضر، وكم يُتمتم، أخيرا بطلع أبو إسحاق الحويني، وبكلمات قليلة ينقض كل شيء قاله، طبعا ليسَ لأنه الحويني، إنّما لأنّه كلام علميٌّ قائم على البراهين.
    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه
    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    يبدو أنه لا فائدة من الحديث، ما دُمْتَ تطرقْتَ إلى النيات قافيًا ما لا تعلم. غفر الله لنا ولك، وسددنا وإياك.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    من لديه الحجة فليطل نفسه وليصبر على خصمه. واحتسب في ايضاح حجتك
    نعم قال الشيخ : المطالبة مرفوعة والعامة مكسورة وهذه لها وجه في مخالفة النعت منعوته. (النعت المقطوع) مثلاً
    أما كلامك عن البيان فكل ما في كلام الأخوة ...
    من سبقك إلى هذا القول؟! هل طبق أحد ذلك فصار عالماً في اللغة ولن يؤخذ عليه لحن في حديثه.
    فمن يصف نفسه أنه قرأ كل ماوقع تحت يديه بالعربية وهو-أبو فهر- تصفه أنه يلحن . بل قد ألف وحقق كتباً جمة. فما باللك بمن يكتفي بالقرآن.
    وهل الذي يجيد قراءة القرآن يستطيع أن يعربه فضلاً على أن يكتب عنه مقالاً دون أن يدرس قواعد اللغة ويقرأ ماكتب بها شعراً ونثراً . فضلاً على أن يتحدث بها كما يقرأ القرآن.
    فكأنك تقول لمن يريد أن يتعلم الإنكليزية , إقرأ ماكتب شكسبير وهذا سيجعلك فصيحاً بارعاً متمكناً في الإنجليزية.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    -أشكرك يا بطل (مرفوعة)؛ اسمع يا أبا الأزهر ماذا يقول الأخ (ابتسامة)
    س: هل طبق أحد ذلك فصار عالماً في اللغة ولن يؤخذ عليه لحن في حديثه؟
    -لم أزعم أنّه يصبح عالما، ولم أزعم أنّه لن يؤخذ عليه لحن مطلقا في حديثه؟
    * هنا عندنا تناقض لأنّكَ أقررت بلحنه ثمّ تقول الآن: فمن يقول عن نفسه أنه قرأ كل ماوقع تحت يديه بالعربية وهو-أبو فهر- تقول أنه يلحن .
    * بل قد ألف وحقق كتباً جمة/هنا عندنا استدلال خطأ لأنّه ليس كل من يؤلّف كتب لا يلحن، أنا ألّفتُ كتبًا، وكما ترى لقد لحنت في (يؤلّف كتبا).
    *فما باللك بمن يكتفي بالقرآن/ هناك فرق شاسع بين التّطبيق والتّنظير، والقرآن هو النّموذج التّطبيقي من حيث القراءة بالعين واللّسان، أمّا الّذي يدرس الكتب وما في الكتب فهو لا يدرسها بالشّكل التّطبيقي، ولو درسها قراءة بالعين واللّسان كما في القرآن، فكتّابها غير معصومين من الغلط في اللّفظ والأسلوب ووو.

    س: وهل الذي يجيد قراءة القرآن يستطيع أن يعربه فضلاً على أن يكتب عنه مقالاً دون أن يدرس قواعد اللغة ويقرأ ماكتب بها شعراً ونثراً . فضلاً على أن يتحدث بها كما يقرأ القرآن.
    -لم أزعم أنّ "الّذي يجيد قراءة القرآن يستطيع أن يعربه"، ثانيا: لا يلزم المُبين في قوله "أن يكتب عن القرآن مقالاً"
    أمّا آخر شق من السّؤال فهو في الموضوع، فأنا أزعم أنّ من يجيد قراءة القرآن بمعنى أنّه يقرأ ما يرى وينطق ما يرى ، فهو يستطيع أنْ يتحدّث بالفصحى.

    *فكأنك تقول لمن يريد أن يتعلم الإنكليزية , إقرأ ماكتب شكسبير وهذا سيجعلك فصيحاً بارعاً متمكناً في الإنجليزية.
    -نعم الّذي يتقن قراءة ما كتب شكسبير فإنّه سيكون مبينا في كلامه، والبيان في سياقنا هذا ما عرّفه الأستاذ فيصل، قالَ: "فأما إذا زعمتَ أنَّك لا تريدُ أن تكونَ أديبًا، وإنما غرضُك أن تحوزَ من حسنِ الأسلوب، ورشاقةِ العِبارة، وحلاوةِ اللفظِ بمقدار ما تُبين به عن حاجاتِك، وتنفِّقُ به آراءَك، وتستميل قلوبَ الناسِ إلى ما عندَك من الحقِّ".
    والحمدُ للّه ربِّ العالمين.
    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه
    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله عماد مشاهدة المشاركة
    نعم قال الشيخ : المطالبة مرفوعة والعامة مكسورة وهذه لها وجه في مخالفة النعت منعوته. (النعت المقطوع) مثلاً
    جزاك الله خيرًا, ولكن حبذا لو أعدتَ السماع بتأنٍّ ورويَّة, وحاولتَ أن تتجردَ من كل حكم مسبق كمثل حكم أخينا مصطفى (ذي الضمتين), وها نحن نرى إحدى الضمتين تسقط أرضا, والأخرى تنال الرضا -على حسب القاعدة التي وضعها الأخ عماد-, والمحصلة: لا لحن في الكلام القديم المسجل (المشوَّش) !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى صادق الرّافعي مشاهدة المشاركة
    -أشكرك يا بطل (مرفوعة)؛ اسمع يا أبا الأزهر ماذا يقول الأخ (ابتسامة)
    سلمنا لك أنه لحن هذه المرَّة, وجعلنا أصابعنا في آذاننا .. فكيف لك أن تثبت دعواك الكلية بأن محمود شاكر يلحن؛ إذ اللحن الواحد وما هو أكثر منه لا يفيد التعميم في القضية ؟!
    وللفائدة: الشيخ محمود شاكر -رحمه الله- كان يلقي محاضراته عن ورقة قد كَتبَ فيها ما زوَّر في نفسه أن يقوله, وهذا أبعد جدًّا للحن؛ فتأمل !
    على كل حال: أدعو الأخ مصطفى -وفقه الله- أن يُلَمْلِمَ لنا أطراف نظريته المبتدعة في موضوع مستقل حتى يتسنى للبائس أخذ قسطه من الضحك والمرح؛ فيُكتب لك الأجر من هذا الوجه -أيها الأخ العزيز- !
    ((فإنه كلما كان عهد الإنسان بالسلف أقرب كان أعلم بالمعقول والمنقول)) = ((ابن تيمية))

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    يا أبا الأزهر في المنقاشة لا يحسن أنْ تسلّم بهذا، فمدار نقاشي معكَ كانَ في (هل هذا لحن أو لا)، فقد أنهيت حصّتك الآن، وبهذا تخرج من النّقاش، أمّا عن أبي بكر فقد ناقشته أوّلا في (هل هذا لحن أولا) فلمّا أقرَّ، ذهب ليناقشني في شيء آخر وهو (هل للشّيخ محمود ألحان كثيرة)، وأنا أجبت سابقا: لكن لا ينبغي أنْ يُشار إليها كلّها، فأنتَ تعلم أنّ الإنترنت مليئة بالسّفلة الذينَ يتتبّعونَ أخطاء العلماء وزلّاتهم وينشرونها ترويجا لمذاهبهم الضّالة، وإنّما أشرتْ إلى ذلكَ اللّحن؛ لأنّ الإخوة كذّبوني.

    أخيرا أقول: وهل يضير اللّحن الأستاذ محمود شاكر، وكم حاضر ساعاتٍ وأيّاما ! فليسَ من الحكمة أنْ ننكر أنّ أحدًا من العلماء كانَ يلحن، حتّى أنّ الرّوايات تذكر أنّ بعضا من الشّعراء والنّحاة القدامى كانوا يلحنون، هذا يُذكّرني بكتاب سيّد قطب (في ظلال القرآن) الكتاب كبير جدّا؛ لذا فيه أخطاء كثيرة لا تعيب الأستاذ سيّد قطب. وشكرا
    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه
    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى صادق الرّافعي مشاهدة المشاركة
    يا أبا الأزهر في المنقاشة لا يحسن أنْ تسلّم بهذا، فمدار نقاشي معكَ كانَ في (هل هذا لحن أو لا)، فقد أنهيت حصّتك الآن، وبهذا تخرج من النّقاش، أمّا عن أبي بكر فقد ناقشته أوّلا في (هل هذا لحن أولا) فلمّا أقرَّ، ذهب ليناقشني في شيء آخر وهو (هل للشّيخ محمود ألحان كثيرة)، وأنا أجبت سابقا: لكن لا ينبغي أنْ يُشار إليها كلّها، فأنتَ تعلم أنّ الإنترنت مليئة بالسّفلة الذينَ يتتبّعونَ أخطاء العلماء وزلّاتهم وينشرونها ترويجا لمذاهبهم الضّالة، وإنّما أشرتْ إلى ذلكَ اللّحن؛ لأنّ الإخوة كذّبوني.
    أخي الكريم .. أين أقرَّ الأخ أبو بكر أو غيره من فضلاء الإخوة أن الإمام أبا فهر قد لحن ؟
    صدقني يا أخي أني كررتُ سماع المقطع الصوتي بما يزيد عن عشر مرات ما أزداد في كل مرة إلا يقينا بأن الشيخ شاكر -رحمه الله- قد نطق تاء (المطالبةِ) بالكسر لا غير .
    ولا عليك من السَّفلة بعدَ فتحكِ بابًا هو أشدُّ على الأدب وأهله من تتبع هؤلاء السفلة لما يتوهمونه من لحن, أو لما هو لحن في نفس الأمر ولا يضر صاحبه؛ فليس من شرط العالم العصمة المطلقة -كما تعلم- .
    على العموم: إما أن تتراجع -ولا يضرك بل ينفعك- عن دعواك بأن الإمام أبا فهر صاحبُ لحن, وإما أن تثبت ذلك بالبراهين المقنعة التي تطالبنا بها وأنت المطالب !!!
    ولا تنسَ أخي الكريم أن تفرد لنظريتك موضوعا مستقلا فهو أجدر بفهمها لو فُهمتْ !
    سامحني ثم سامحني -أخي الفاضل- فإن عقليَ القاصرَ أبى هضمَ كثيرٍ مما قلته فيما قلته !!
    ((فإنه كلما كان عهد الإنسان بالسلف أقرب كان أعلم بالمعقول والمنقول)) = ((ابن تيمية))

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    بالنّسبة للموضوع المستقل، فأنا جاهز عندما أتفرّغ، وسأناديك للتّعليق عليه -إنْ شاء الله-
    بالنّسبة لسمعي وسمعك، فقد اختلفَ، وبذلك نختار من يحكم بيننا -وعندَ جهينة الخبر اليقين- الأستاذ أبا مالك العوضي، وأنتَ تعرف أنّ أبا مالك يحبُّ الشّيخ ويعظّمه، وكلُّ المنتدى يشهد له وبعلمه في العربيّة وأصواتها.
    هل تقبل؟
    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه
    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    بلا ريب أقبل ..

    دمتَ موفقًا ..
    ((فإنه كلما كان عهد الإنسان بالسلف أقرب كان أعلم بالمعقول والمنقول)) = ((ابن تيمية))

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    من لديه الحجة فليطل نفسه وليصبر على خصمه. واحتسب في ايضاح حجتك

    غفر الله لك يا أبا عبد الله,
    يا أخي، إذا تطرق الحديث إلى الطعن في النيات والحيدة عن أصل الموضوع، فلا تنتظر فائدة!
    أما الأولى، فنسامح أخانا مصطفى فيها، وأما الثانية، فالله المستعان.
    لكن أكتب لراغبي الفائدة
    * أعرف إخوانا لي يقرأون القرآن ويحفظونه بقراءاته السبعة أو العشرة، وهم-مع ذلك-لا يحسنون إعراب ألفاظهم-أعني الإعراب النطقي-بلهَ البيان الذي يزعمه بعضهم، وإن كان لا ينكر تأثير القرآن الكريم عليهم، فهو كما قال-صاحب المقال-أول ما ينبغي لطالب البيان الاعتناء به.
    * البيان الذي يقصده أخي أبو قصي-وفقه الله-هو اللفظ الحسن والمعنى الفائق والأسلوب الرائق، وهذا يعني البلاغة في أعظم صورها، وهو فنٌّ له أهله وأئمته الذين يرجع إليهم، فليت شعري من قال بهذا المحدث!
    * أظنَّ أن الله تعالى لم يخلق أحدًا قال: إن الألفاظ العربية التي يحتاج إليها البليغ محصورة في القرآن الكريم!
    * أما المعاني والأساليب، فاعجب لامرئ لا يعرف من مبادئ العربية شيئًا، وهو-بعد-يريد أن يحلق في سماء البيان، لا شك في أن تجربته ستكون شبيهة بتجربة عباس بن فرناس، هذا إذا لم تكن أشدَّ وأنكى.
    * الممارسة الطويلة ربما كسبتْ صاحبها بيانا، واستقامة لسان، لا ننكر ذلك، لكنها-كما قلت-طويلةٌ، وسلوكها-وحدها-ليس مهيع أهل العلم.
    * هذا الذي ذكره صاحب المقال كما قال غيض من فيض من تراث أسلافنا الكرام في هذا الباب، لكنه يغني بعض ذلك عن بعض، وليس المقصود الاستقصاء، وإنما بعض ذلك يدرك بالحفظ والاستظهار، وبعضه بالتعقل، وضم الشبيه إلى شبيهه والنظير إلى نظيره.
    * يقصد أبو قصي بالأديب من لا اسم له إلا الأدب، ولا رسم له إلا الأديب،
    وليس من العلم في كفِّهِ ** إذا ذكر العلمُ غير التراب
    وهو كما قال أبو الطيب اللغوي:
    يتعاطى كل شي ** وهو لا يحسن شيا
    ليس المقصود-إذن-الحطَّ على هذه الصناعة جملة، فلم يزلِ العلماء يمدح بعضهم بعضًا بمثل هذا، فماذا كان!
    -------------------------------------------------
    * لا أدري حتى الآن ما علاقة (لحن أو لم يلحن) بالبيان والبلاغة التي ذكر العلماء لتحصيلها أسبابًا وسبلا!
    * أنا لم أناقش في (لحن أو لم يلحن) أصلا، لأنه خارج عن محل النزاع!
    * على ملتمس الألحان الكثيرة لأبي فهر أن يجهدَ في البحث، فدونه كتب الشيخ وتحقيقاته-رحمه الله-!
    * أول موضع التمسه كذبته أذنه، فماذا يكون بعدُ! الله المستعان.
    * أنصح أخي أبا مالك بألا يضيع وقتَه في مثل هذا، وعهدي به أنه-وفقه الله-ضنينٌ بوقته شحيحٌ به أن يبذل في جدال لا معنى له.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    يا أبا الأزهر، أشكرك يا بطلْ، سأحاول أنْ أستدعيه في أنْ يحكم بيننا فيما اختلفنا فيه. إنْ شاء الله يوافق.
    بالنّسبة لما قلتَ يا أبا بكر، فأكثره خارج عن الموضوع، وأكثره اتّهامات، وبعضه مجال نقاش، وأستغرب منكَ عندما تُحاورُ في شيء هو مجال للاختلاف، ثمّ تأتي بعبارات قاسية، ثمّ تتعنّى اصطناع الخطب، أنا عندما أحاور مسلما، في شيء يُختلف عليه، فإنّني أخاطبه بسهولة ولين، تذكّرني بطالب جامعي هكذا كان يناقش؛ يصيح ويأتي بقاسي الكلام في وجهنا: "الشّرط جوابه كذا في جملة كذا؛ لأنّ سيبويه قالَ كذا اتّقوا الله، ما هذه البدع والأخطاء الشّنيعة التي تأتونَ بها ! "

    طبعًا المسألة لا تحتاج لهذا الخطاب؛ لأنّ مسائل النّحو ومسائل النّقد الأدبي واللّغوي ليست مسائل اعتقاد يكفر فيها المسلم أو يسلم !

    فراجع نفسك يا أخي، ويكفيكَ اصطناعا تصطنعه وتنسبه إليَّ، ثمّ ترد عليه، وتصيح في وجهي، فليسَ هذا من العلم في شيء، أنا أناقشك بشكل منطقي، بحيث أزعم ثمّ تطلب الدّليل ثمّ أعطيك البرهان، وكذلكَ إنْ أردتَ أنْ تبطل قولي، فعليكَ باقتباس قولي من دون تحريفه أو تأويله، ومن ثمّ الرّد عليه.
    وأنا ذكرت بندين اثنين ضمّنتهما ما زعمتُ، فإذا أردتَ فاعطينا الدّليل والبرهان على أنّهما خطأ، وهما في الأعلى، وبالنّسبة ل(هل لحن شيخي العلّامة محمود شاكر أو لا) فهذا نقاش آخر، كلُّ منّا زعمَ أنّه سمع شيئا، وإنْ شاء الله، سيحكم بيننا لغويٌّ إنْ شاء الله. وشكرا
    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه
    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    أظن من سهولة طرحك هذا أنك طبقته ؟
    فلتسجل لنا بصوتك معلقة عنترة بن شداد وتسمعنا إياها بغير لحن وفقك الله ..
    ويمكن الإنتظار حتى تجيد قراءة جزء واحد كاف من القرآن كما قلت آنفاً ثم تسمعنا ماشئت. وأرجو أخذ الأمر على محمل الجد.
    والله المستعان.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    أخي أبا عبد الله، نحنُ نتعلّم، ونقرأ القرآن يوما بعد يوم -إنْ شاء الله- وتسجيل معلّقة عنترة بدون لحن مع التّدريب سهل جدّا، أمّا قراءة جزء واحد من القرآن، فينبغي تكراره، ليترسّخ أسلوب سبك الأفعال والأسماء والحروف بشكل بديع، وهذا ما زعمناه، بحيث يكون كما قالَ الكاتب:


    "فأما إذا زعمتَ أنَّك لا تريدُ أن تكونَ أديبًا، وإنما غرضُك


    1-أن تحوزَ من حسنِ الأسلوب،


    2-و[من] رشاقةِ العِبارة،


    3- و[من] حلاوةِ اللفظِ


    4-بمقدار ما تُبين به عن حاجاتِك، وتنفِّقُ به آراءَك، وتستميل قلوبَ الناسِ إلى ما عندَك من الحقِّ".



    سأضرب مثالاً، وهو الجّزء الأوّل من سورة البقرة، لا شكَّ أنّ تكراره سيُصحّح النّطق في الكلام العادي، وهذا الجزء يحتوي بلا شكٍّ على جميع حروف العربيّة، بأشكال مختلفة، يتغيّر نطقها، بحسب موقعها من بعضها، ولا نزعم أنّها احتوت على جميع الأشكال المختلفة من التّرتيب الصّوتي، لكن، دائما ننتبه إلى أنّنا نَجري بحسب تعريفنا للبيان، وهو ما ذكره الكاتب ونقلناه في الأعلى.



    بالنّسبة للمفردت، فعندنا مفردات كافية.


    ريب، هدى....


    بالنّسبة لحلاوة اللّفظ، فأيُّ لفظ أجمل وأحلى من ألفاظ القرآن.


    أمّا عن الأسلوب، فالجزء مليء بالأساليب البيانيّة البديعة، مثل:


    -أسلوب الإشارة (ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ) الكاتب: ذلك الحقُّ الذي ينبغي لنا أنْ نتّبعه...


    -أسلوب التّسوية بين أمرين؛ ويا له من أسلوب بديع رائع، ((إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ)) الحكم واحد في كلا الجملتين، الكاتب: سواء عليه أقدّمتَ له المعروفَ أم لا ! نعم ! إنّه إنسانٌ بلا رحمة، ... وتمضي الأيّام وما زالَ السّيد رامز يفسد في الأرض، ويستعبد ...."


    -أسلوب السّرد (وإذ، وإذا ...)


    -أسلوب الحكاية (فأزلّهما...، فتلقّى، )


    -أسلوب النّداء (يا بني...)


    -أسلوب.....


    وهكذا تتتابع الأساليب، واللهِ إنّها تحتاج لرسالة علميّة، بل أزعم أنّ الأساليب التي وردت في أوّل عشرين آية، تكفي لأن (أن تحوزَ من حسنِ الأسلوب) كما قالَ الكاتب، طبعا الأساليب في الجزء الأوّل من سورة البقرة أزعم أنّها تفوق الألف !


    فلا أدري؛ لماذا تنكرون أنْ يكفي القرآن للبيان، وهذا البيان ليس أي بيان؛ هذا بيان ورد في سياقنا، ليسَ بيانا تخترعونَ معناه؛ ثمّ تردّون عليَّ استنادًا إليه، نحنُ هنا نتناقش في سياق واحد، فأحسب أنّه لا ينبغي لكم أنْ تغفلوا عن السّياق، وأنْ تفرّقوا بين الأدب وهو الكذب، وبين الإبانة، وقد وضّحها الكاتب، لذا فقد ذهبتْ ردودكم سدا؛ لأنّه بالنّهاية أنتم تردّون على أشياء مخترعة وهميّة.



    وكذلكَ أنا لم أزعم أنّني لا ألحن، وإذا أردتَ اختباري يا أخي الفاضل، فمن المؤكّد أنّني سأتدرّب على الشّيء، وهذا لا ينفع، نحنُ نريد أنْ يُخلص كلُّ إنسان مع نفسه، ويقرأ القرآن، ويكرّره، ليستطيع أنْ يصل إلى البيان، وبذلكَ يستطيع أنْ يحقّق ما ذكره الكاتب، وهو ((بليغًا إذا كتبتَ، فصيحًا إذا حاضرتَ، وأن يكونَ لفظك أنيقًا، ومعناكَ بِكرًا، وأسلوبُك حُوَّلاً مُتصرِّفًا)).


    وشكرا.
    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه
    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    أخي الكريم/ مصطفى
    أنا لم أخاطبْك أصلا، وإنما قلت: لراغبي الفائدة (وبعضه كالتذييل على هذا المقال النافع)، وما أعرضتُ عن محاورتك إلا بعد أن قلت ما لا أظنُّه متوافقًا مع روح العلم، تأملْ شيئًا من كلامك وفقك الله
    * (مشْ راضية تعترف بما تسمع ! هل تريدون الغلبة والانتصار عليَّ؟! لا يا إخوتي انتصروا للحق !)
    هل من العلم في شيء أن ترمي إخوانك بالتشهي، وأنهم لا ينتصرون للحق، أليس ينبغي لك أن تدخر هذا لغير إخوانك، أهكذا يكون خطاب إخوانك من المسلمين، لقد ذكرتني -غفر الله له- بـ (طالب جامعي هكذا كان يناقش؛ يصيح ويأتي بقاسي الكلام في وجهنا: "الشّرط جوابه كذا في جملة كذا؛ لأنّ سيبويه قالَ كذا اتّقوا الله، ما هذه البدع والأخطاء الشّنيعة التي تأتونَ بها ! )
    * أضف إلى هذا الحديث العامّي الذي لاتبرحه، لا أظنه يتناسب مع البحث العلمي المنطقي-كما تقول-!
    على كلّ حال، غفر الله لي ولك، وأقول لك: اعلم يا أخي الفاضل أنه ليس يضيق صدري بشيء من الخلاف شريطة أن يكون معتبرا، وأسوتنا في ذلك سلفنا الصالح-رضي الله عنهم-، وأقول: يسعنا الخلاف ونبقى إخوانًا، لكن لي ملحوظتان مهمتان، أو قل: مقدمتان:
    الأولى: من هذا الذي يبدي رأيه؟ وهل هو متأهل لذلك؟ هل توفرت فيه شروط الاجتهاد والنظر الصحيح؟
    الثانية: إذا كان مجتهدا فمن سبقه إلى هذا الاجتهاد؟ وهذا جانب مهم يتميز به السلفيون-ولله الحمد-، أعني: أن يكون لهم إمام متبوع فيما عنه يصدرون.
    والآن ها هي ذي صورة المسألة لأهل الاجتهاد والنظر ليبدوا فيها رأيهم:
    (تكفي قراءة جزء من القرآن الكريم قراة صحيحة لأن يكون الإنسان من أهل البيان والفصاحة)
    وللأخ مصطفى-حفظه الله-أن يعدل هذه الصورة على الوجه الذي يرضاه. والله تعالى الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    عضوالاتحادالعام للادباءوالكتاب العرب
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: السبيل إلى البيان = السبيل إلى البلاغة في الكتابة والنطق ؟!!

    فكثير من الأدباء المعاصرين تراهم يزعمونَ أنّهم يتكلّمون بالفصحى، وقد تخلّلت لغتهم أصواتَ لهجتهم سواء أكانت المصريّة أو الأردنيّة أو السّعوديّة أو المغربيّة....
    ايتخلى المرء عنم لهجته \ اضم صوتي الى صوت الاستاذ ابي الازهر في اجوبته وارجوه ان يترفع عن ذكر هذه الكلمات النابية

    ولا عليك من (السَّفلة) بعدَ فتحكِ بابًا هو أشدُّ على الأدب وأهله من تتبع هؤلاء (سفلة)
    ---- ----
    لما يتوهمونه من لحن, أو لما هو لحن في نفس الأمر ولا يضر صاحبه؛ فليس من شرط العالم العصمة المطلقة
    تحياتي للجميع فقد افدتمونا كثيرا وفقكم الله تعالى وادخلكم فسيح جناته .

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •