بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36

الموضوع: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    مما لا شك فيه أن موقع الفيسبوك يدخله كل يوم ملايين المسلمين ، وتأثير المعلومة المنشورة على الفيسبوك كبير على المستخدمين سواء كانت معلومة صحيحة أو فاسدة .
    والفيسبوك له أضرار وفتن كثيرة كما نبه عليها بعض الناس جزاهم الله تعالى خيرًا ،
    لكن عندما نجد أن أهل الضلال لهم فرق منتظمة وأسماء مستعارة مزيفة مختلفة يدخلون بها تارة وتارة لتخريب عقائد عوام المسلمين ( الناس الطيبة العادية ) ،
    والناس لا تستطيع التمييز بين الصحيح و السقيم ، فرؤية العامي لأي مقال في الدين بمجرد رؤيته لآيات كريمة وأحاديث شريفة مكتوبة في المقال ، ويجد التأييد من هذه الفرق والأسماء المستعارة المزيفة ولا يجد أي ناصح يبين للناس أن هذا المقال فاسد ،فلا تجد من العوام إلا كلمة : شكرا جزاك الله كل خير ، ويخرج العامي بالنتيجة التي أرادتها هذه الفرق وإذا تناقش العامي في أمر ما خارج الفيسبوك يقول : أنا قرأت مقال بين فيه صاحبه أن الوهابية هي قرن الشيطان وأن الصحابة حذروا من هذا المنهج .
    وهذا مثال واحد فقط والأمثلة في الطعن في منهج شيخ الإسلام والإمام محمد بن عبد الوهاب وغيرهم من أئمة الإسلام كثيرة
    السؤال : ما هو الحل الأمثل لمثل هذا الموقع ؟
    هل يترك كله لأن السلامة لا يعدلها شىء ؟
    أم يكون الدخول بضوابط معينة ويعامل نفس معاملة القنوات الفضائية ؟
    نرجوا من الأفاضل التوجيه الكريم ؟
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    حقيقة الأمر أنني سمعت عن الفيس بوك وشاهدت تقارير إعلامية كثيرة ولم أفكر الدخول فيه لعدم العلم به والبصيرة ، والسبب أن غالية المنجذبين له ، من فئات العالم المختلفة ، ومن هو مغيب عن خطورته ، وذلك أكثر على مستوى الشبيبة فللشرله مندفعة وسريعة ، فلما تكلفت الإستطلاع ، رأيت ما فيه للقلب أوجاع ، وإني لأجد دورا للإعلام ، ما رفع المنتسبين إليه بإحكام ، وإني أحذر الأخوة والأحبة ، ، ولو بداعي الخير والدعوة ، تجنبه دوما ، سلامة من الشر وأمنا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    جزاك الله خيرًا وبارك فيك يا أخي على مشاركتك وحسن توجيهك .
    هذا رابط عن الفيس بوك من موقع الإسلام سؤال وجواب لفضيلة الشيخ : صالح المنجد :
    http://islam-qa.com/ar/ref/137243/face
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,268

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    بوركتم
    أخي الكريم الرابط لايعمل!
    ^الفيس بوك^
    في الحياة بشكل عام خير وشر
    وهناك اجهزه فيها خير وشر و ايضا برامج فيها خير وفيها شر
    كل شي بالحياة له وجهان خير وشر
    ولكن بين ذلك
    لدى الأنسان حب استطلاع

    رأيي القاصر عن الفيس بوك
    مع أنني مشتركه في هذا
    وأرجوا في الحقيقة أن أخذ معلومات أكثر عنه...
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    الأخت الفاضلة بارك الله فيك وجزاك الله خيراً على حسن توجيهك ، والرابط يعمل ولله الحمد
    ولا ينصح أبدًا بدخول النساء لهذا الفيس بوك للمفاسد والأضرار المعروفة لكل من دخل الفيس بوك .
    ---------------
    وهذا تفريغ للرابط الذي لم يفتح معك :
    موقع " الفيس بوك " هذا أسسه " مارك سيكربرج " ، وهو أحد طلاب جامعة " هارفارد " في أمريكا ، وذلك في بداية عام 2004 م ، وقد كان استخدامه محصوراً على طلاب الجامعة ، ثم أخذت الشبكة بالتوسع لتشمل جامعات أخرى في مدينة " بوسطن " ، حتى شمل التوسع العالَم أجمع ، وذلك في أواخر عام 2006 م .
    فالغرض القائم على تأسيسه لأجل التعارف وبناء علاقات اجتماعية ، ويعدُّ هذا الموقع أهم مجتمع افتراضي على الإنترنت ، وقد بلغ عدد مستخدميه عشرات الملايين ، وهو في ازدياد مضطرد ، وله قبول واسع في عالمنا العربي والإسلامي ، وهو متاح لأكثر من أربعين لغة ، ويخطط أصحابه لإضافة لغات أخرى .

    ثانياً:
    وعالم " الفيس بوك " هو عالم المواقع الكتابية ومواقع المحادثة – التشات - ، فيها إثم كبير ومنافع للناس ، إلا أن هذا الموقع تميَّز عن غيره بأشياء ، منها :
    1. توفر المعلومات الشخصية التفصيلية عن المنتسب له ، وقد ترتب على هذا أشياء من الشر ، مثل :
    أ. أنه كان السبب في إعادة العلاقات القديمة بين العشاق ! مما تسبب في إرجاع تلك العلاقات وحصول خيانات وطلاقات .
    وكان فريق من " المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية " في مصر قد أعد دراسة حول موقع " الفيس بوك " استغرقت عدة أسابيع خلص من خلالها لنتائج خطيرة ، ومما جاء فيها أن :
    " العديد من رواد الموقع نجحوا في العثور على حبهم الأول وعلاقتهم القديمة وأعادوا إقامة الجسور المهدمة خارج حظيرة الأسرة ، وهو ما ينذر بحدوث أخطار تهدد الحياة الزوجية للأسرة المسلمة " .
    ب. تجنيد بعض دوائر المخابرات الأجنبية لبعض المنتسبين ، وذلك بالنظر في سيرتهم ، وحالهم الاقتصادية والمعيشية ، واستغلال ذلك بالتجسس لصالحها .
    وقد كشفت بعض الصحف الأجنبية عن وجود شبكة جواسيس لليهود لتجنيد الشباب العربي والمسلم للتجسس لمصالحهم .
    وجاء في موقع " محيط " – بتاريخ 25 جمادى الأولى 1431 هـ - وقد نقلوا عن صحيفة فرنسية خبر استغلال اليهود موقع " الفيس بوك " لتجنيد عملاء له - :
    ويقول جيرالد نيرو الأستاذ في كلية علم النفس بجامعة " بروفانس " الفرنسية ، وصاحب كتاب " مخاطر الإنترنت " : " إن هذه الشبكة تم الكشف عنها بالتحديد في مايو – أيار - 2001 م ، وهي عبارة عن مجموعة شبكات يديرها مختصون نفسانيون إسرائيليون مجندون لاستقطاب شباب العالم الثالث ، وخصوصا المقيمين في دول الصراع العربي الإسرائيلي ، إضافة إلى أمريكا الجنوبية " .
    وهذا التجنيد – بالطبع – قبل تأسيس موقع " الفيس بوك " ، وقد زادت فرص حصول تلك الشبكة – ومثيلاتها – على الشباب الصالح للتجنيد من خلال النظر في سيرتهم ، ومن خلال " الدردشة " معهم .
    ج. سرقة الحسابات المصرفية ، وانتحال شخصية المنتسب من خلال السطو على معلوماته الشخصية .
    2. الانتشار الواسع للموقع جعل منه موقع محادثة عالمي يجمع أشخاصاً من شتى أصقاع الدنيا ، وقد زادوا الطين بِلَّة بأن جعلوا لمنتسبي موقعهم برنامجاً يسهل تلك المحادثات من غير الدخول في الموقع كذاك الذي أنتجه موقع " هوتميل " وهو " الماسنجر " ، وفي المحادثات المباشرة من الفساد ما يعلمه كل مطلِّع على أحوالها في عالم الإنترنت ، وخاصة أن ذلك البرنامج سيتاح من خلاله الرؤية لكلا الطرفين مع الكتابة ، ومن مفاسد تلك المحادثات والعلاقات الآثمة :
    أ. تضييع الأوقات النفيسة في التافه من المحادثات والتعارف المجرد .
    ولينتبه المسلم العاقل لعمره فإنه محدود ، وإنه لن يُخلَّد في الأرض ، وسيلقى ربَّه تعالى فيسأله عن شبابه فيم أبلاه ، وعن عمره فيم أفناه ، وليتأمل العاقل سلف هذه الأمة وعلماؤها كيف نظروا للوقت وللعمر :
    فهذا ابن عقيل الحنبلي رحمه الله يقول عن نفسه : " إنِّي لا يحل لي أن أضيع ساعة من عمري ، حتى إذا تعطل لساني عن مذاكرة ومناظرة ، وبصري عن مطالعة : أعملت فكري في حال راحتي وأنا مستطرح ، فلا أنهض إلا وقد خطر لي ما أسطره ، وإني لأجد من حرصي على العلم وأنا في عشر الثمانين أشد مما كنت أجده وأنا ابن عشرين " .
    نقله عنه ابن الجوزي في كتابه " المنتظم " ( 9 / 214 ) .
    وقال ابن القيم رحمه الله : " فوقت الإنسان هو عمُره في الحقيقة ، وهو مادة حياته الأبدية في النعيم المقيم ، ومادة معيشته الضنك في العذاب الأليم ، وهو يمر مر السحاب ، فما كان من وقت لله وبالله فهو حياته وعمره ، وغير ذلك ليس محسوباً من حياته ، وإن عاش فيه عيش البهائم ، فإذا قطع وقته في الغفلة واللهو والأماني الباطلة ، وكان خير ما قطعه به النوم والبطالة : فموت هذا خير من حياته " .
    " الجواب الكافي " ( ص 109 ) .
    ب. بناء علاقات آثمة بين الرجال والنساء ، مما يسبب دماراً للأسرة المستقرة .
    وقد جاء في دراسة " المركز القومي " – السابق ذِكره – أن :
    " حالة من كل خمس حالات طلاق تعود لاكتشاف شريك الحياة وجود علاقة مع طرف آخر عبر الإنترنت ، من خلال موقع " الفيس بوك " .
    وقد بيَّنا حكم المراسلة والمحادثة بين الجنسين في فتاوى متعددة ، فانظر أجوبة الأسئلة : ( 78375 ) و ( 34841 ) و ( 23349 ) و ( 20949 ) ، ( 26890 ) ، ( 82702 ) .
    ثالثاً:
    ولا يُنكر وجود منافع من ذلك الموقع من بعض العقلاء الحريصين على إيصال الخير للناس ، وقد أحسن هؤلاء حيث عمدوا إلى وسائل الاتصال والتواصل الحديثة – كالإنترنت والجوال والفضائيات – ودخلوا في عالَم أولئك الناس فخدموا دينهم ، ودعوا إلى ربهم ، وبخاصة ما كان عملاً جماعيّاً ؛ لأنه أدنى أن لا يقع الداخل في ذلك العالَم في الفتنة ، ومن تلك المنافع في ذلك الموقع :
    1. وجود صفحات خاصة لمشايخ ودعاة ، ينصحون فيها الناس ، ويجيبون على أسئلتهم ، وخاصة أصحاب " المجموعات " – الجروبات - ، " ويستفيد صاحب المجموعة عند اجتماع عدد كبير من المشاركين في هذه المجموعة من إرسال رسائل جماعية ، وفتح مواضيع للنقاش , وإضافة مقاطع فيديو بأعداد كبيرة ، وإمكانيات رائعة " .
    2. القيام بحملات عالمية لتنبيه مستخدمي الموقع على حدث إسلامي عالمي طمسه وأماته الإعلام الكافر ، أو لنصرة الشعوب المقهورة ، أو لإغلاق موقع أو صفحة شخصية .
    3. نشر كتب ومقالات وفتاوى نافعة ومفيدة بين روَّاد ذلك الموقع .
    4. التواصل بين الأصدقاء والأقارب ، وخاصة من بعدت بهم الديار ، وللتواصل الهادف أثره الطيب في المحافظة على الثوابت الشرعية والأخلاق الفاضلة .

    رابعاً:
    وأما من حيث الحكم الشرعي في التسجيل في موقع " الفيس بوك " : فإنه يعتمد على مراد الداخل إليه فإن كان من أهل العلم وطلابه والمجموعات الدعوية فهو جائز طيب ؛ لما يمكنهم تقديمه من منافع للناس ، وأما من يدخل للفساد أو لا تؤمن عليه الفتنة وانزلاقه سهل وخصوصاً من الشباب والشابات فإنه لا يجوز له دخوله.
    والذي يعلم واقع زماننا هذا وما فيه فتن تقرع باب كل بيتٍ منَّا : لم يعتب على فقيه أو مفتٍ أن يمنع من شيء فيه ضرر صرف أو غالب ، ولا يكون النفع القليل بمشجع لأن يقال بالجواز خشية على من دخل فيه ، فإذا غلب الخير والنفع وقلَّ الشر والضرر أو اضمحل : اطمأنت النفوس للقول بالجواز ، ولذلك كان من علمائنا التشديد في جلب " الفضائيات " أول الأمر ؛ لما كان فيها من ضرر وشر صرف ، فلما صار فيها خير عظيم ، ووجدت قنوات إسلامية بالكامل ، ووجدت " رسيفرات " لا تستقبل إلا تلك القنوات : صار القول بالجواز وجيهاً، بل رأينا لكثير من العلماء مشاركات وبرامج نافعة .
    فالذي لا يستطيع أن يتحكم بنفسه في عالَم " الفيس بوك " وأمثاله فعليه الامتناع ، ويجوز لمن سار وفق الضوابط الشرعية في حفظ نفسه ، وعدم الانسياق وراء الهوى والشهوة ، ويدخل ليفيد ويستفيد.
    نسأل الله أن يحفظنا من الفتن ما ظهر منها وبطن وهو الهادي إلى سواء السبيل.

    والله أعلم
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,268

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    أحسنتم في تفريغ المحتوى
    أذكر مره أحد الدكتورات أخبرتنا عن الفيس بوك وأخذت تنصح وتوجه عنه
    ولكن جاء في بالي لماذا لانستغله نحن شباب الأمة الأسلاميه..
    ربما تقول لابد من علم ولكن لو عرفنا الأساسيات في الفيس بوك
    أعتقد..أعتقد ..لابأس في الدخول مع أخذ الحذر من كل شي
    من الخطأ أن نضع المعلومات الشخصيه لنا في الفيس بوك
    ولكن رأيي نتملك لقب معين في الفيس بوك وننشر عليه كل مايخص العلماء وأقوالهم وفتواهم.. دون الدخول في العلاقات الأجتماعية وتكوين الصداقات المختلف .


    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    الاخت صدى وفقك الله ..
    اطلعت على الرابط وحقيقة ان الاخوة فيما بينهم يتاوصون بالحق والخير.. وسؤالكم فعلا يفتح باب الاطلاع وإفادتكم فعلا تنبه الغافل .. شكرا الله لكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    الأخ الكريم / محمد الحجي ،
    صدى الذكريات أخ لك في الله عز وجل ،
    ولو قرأت تعليق الأخت وقرأت توقيعي لعلمت ذلك .
    ---------
    الأخت الفاضلة / لا ينبغي أبدًا للنساء أن تدخل هذا الفيسبوك ،
    لأنه مهما يتخذ من احتياطات ، فالشر يأتي إلينا ولا نأتي إليه .
    ومجالات الشر كثيرة جدًا على الفيسبوك .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    السعودية - جدة
    المشاركات
    318

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    في هذا الرابط أخت مجربة ونادمة وناصحة ! http://islamtoday.net/nawafeth/artshow-45-142066.htm

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,268

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    بارك الله فيكم
    وجزيتم خيرا على تلك النصائح
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية KSA
    المشاركات
    536

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرجو أن يكون الجميع بكل خير

    أجاب الإخوة بأجوبة ممتازة ونافعة ؛ وأحببتُ مشاركتهم بالآتي:

    عن نفسي كنتُ متردداً من فترة، حتى سجلتُ فيه -وفي بالي أنه سلاح ذو حدين - واستفدتُ منه كثيراً، في نشر علوم بعض علمائنا ومشايخنا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وادي الذكريات مشاهدة المشاركة
    هل يترك كله لأن السلامة لا يعدلها شىء ؟
    أنا لا أرى - إطلاقاً - فكرة أن الديِّنين يجب أن يهربوا من كل مكان لأجل السلامة، فعلى من يستطيع من الديِّنين أن يدخل ويصلح فهذا - من وجهة نظري - أفضل.

    وهذه نقطة حساسة مهمة ؛ فنجد أن كثيراً من الديِّنين يقولون: لا نود أن ندخل في المكان الفلاني نؤثر السلامة، فإذا بالمفسدين يجدون المكان خالياً (خصوصاً لو كان منصباً) لتحقيق مآربهم، فيزداد الخرق على الراقع (وفي بلادنا وبلاد المسلمين دليل على ذلك مما يخص قضايا المرأة والاختلاط..)

    وصدقت الأخت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلبـ مملكه ـي وربي يملكه مشاهدة المشاركة
    كل شي بالحياة له وجهان خير وشر
    وأما عن فكرة منشأ الموقع، فأسمع - دوماً لأي مشروع غربي يكتب له الانتشار - أن اليهود هي المؤسسة، وأنها تستفيد منه لتحقيق مآربها... إلخ.

    ومع أني لستُ من المتحمسين لنظرية المؤامرة، ولا أنفي في الوقت ذاته [ليس لدي معلومة مؤكدة] أنهم قد يستفيدون من إحصاءاته، فمع ذلك أنا أحب أن نكون أذكى منهم، ولا أن لا نشارك بالمعلومات إلا ما لا يضر.

    وقد سمعتُ الدكتور طارق السويدان يذكر ذات مرة، بأن بعض الإسلاميين يضخِّم الأمر وأن اليهود يخططون..إلخ
    فقال: ما المراد من نشر مثل هذا الكلام بين المسلمين؟ ترويعهم! إخافتهم؟!

    إن الواجب علينا إن علمنا أنهم يخططون أن نخطط تخطيطاً أقوى من تخطيطهم، وأن نبذل جهدا أكبر من جهدهم.
    (انتهى كلامة بالمعنى)

    وهذا خلاصة ما أردتُ قوله:
    أن الدينين يحتاجون لأن يسبقوا غيرهم للإصلاح ؛ لا أن ينتظروا لإصلاح ما سيحدث من فساد، في كل ما تطرحه التكنولوجيا، فيسارعوا إلى إنتاج قنوات إسلامية ذات مستوى عال من الجودة والمادة، وإلى أناشيد قوية، وإلى الدخول في الجامعات - كدكاترة - وفي المؤسسات الحكومية - كمدراء - إلخ.

    وأن لا يتركوا الأمر ((طلباً للسلامة)) ثم نجد أن المفسدين يزيدون فساداً في الأرض.

    ❊ الأخوات الملتزمات (المستقيمات)، أنصحهن أن لا يكتفين في محيطهن النسائي فقط بترديد أن هذا خطأ وهذا حرام، وقال الشيخ وقال الإمام، بل تسعى - بعد التسلُّح العلم الشرعي - في الإصلاح في محيطها، بأخلاقها، وأساليبها الذكية.
    تعمل معهم - مبتسمة محبوبة من جميعهم - وفي قلبها هدف تود تحقيقه، تقريب هؤلاء الناس إلى الله وإصلاحهم - كل بحسبه -، ومحاولة زيادة الصلاح فيهم ولو قليلاً، وتقليل الفساد فيهم ولو قليلاً

    ❊❊❊

    فلا أحرص على أن أجعل كل من أعامله على أن يطلق لحاه ويقصر ثوبه أو أن تلتزم 100٪ بالحجاب ؛ فهذا صعب جداً من أول الأمر.
    [وفي نفس الوقت لا أقول إنه غير مهم وهامشي..]


    بل - ومع أن السابق أفضل - أحسِّنه ما استطعت.

    وهذه النقطة - تحديداً - تحتاج لكثير شرح، لئلا يساء فهمها من بعض الكرام ؛ لكن آمل أن يستوعب الإخوة والأخوات مرادي.

    جزى الله الجميع خيراً على جهودهم

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية KSA
    المشاركات
    536

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    وللدكتور الصلابي كلام جميل في رسالته للدكتوراه - فقه النصر والتمكين - عن موضوعنا هذا (ليس الفيس لكن الفكرة التي طرحتها)

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    الأخ الكريم / مرثد ، أحسن الله تعالى إليك
    وجزاك الله كل خير على توجيهاتك ونصائحك ،
    وسددك الله تعالى ووفقك لكل خير،
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    وأنبه لأمر هام :
    قد لا يعرفه كثير من الناس ..
    هذا الموقع ( الفيسبوك ) ، له من المشرفين والمديرين كثير وهم من العرب ويستطيع كل واحد منهم أن يطلع على أي رسالة لك وأي بيانات شخصية لك ، تظن أنها مخفية عن أعين الناس ، ويطلعون على المدونات المخفية لك عن أعين الناس ، ويستطيعون أيضًا غلق حسابك .
    فلا تظن أن الموقع لا يطلع عليه إلا الأجانب فقط ، فقد يكون جارك في السكن من العرب مشرف من المشرفين يطلع على كل ما تدونه في المدونات الخاصة المخفية عن أعين الناس .
    فلا ترسل أي بيانات شخصية لأي أحد ، ولا ترسل أي شىء لا تريد ان يطلع عليه الناس لأي أحد على هذا الموقع ، وهذه معلومات اكيدة ولله الحمد .
    وهذا التنبيه موجه للنساء أكثر مما هو موجه للرجال .
    وموجه للرجال تحت خط ( دواعي أمنية ) .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    لكنه يصلح كثيرا لنشر المواقع ، مثل موقعنا المبارك هذا ، اذ له عنوان على الفايس .
    وفيه أيضا طرق نشر الخير على مدى واسع ...
    وبالمقابل فيه كل أنواع الشرور اللهم سلم .
    أنا من النوع الذي لا يحب ترك الساحة للغير ليعبث وينشر ما يشاء ... ألسنا أولى بنشر تعاليم ديننا ؟ والفايس مكان مجرب لذلك ...
    على أن يكون هناك حذر ... فلا ندلي بمعلوماتنا الشخصية الخاصة طبعا .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  16. #16
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    أختي الفاضلة قلبي مملكة وربي يملكه

    كنت أحذر من استخدام هذا الموقع حتى رأيت ما يمكن أن يحدث من خلاله!! يعني الآن أوافقك وأعترف بالتقصير وأعض أيدي الندم

    أتمنى أن يعمل كل من يستطيع أن يعمل شيئا من خلاله للدعوة مع أخذ الحذر وعدم وضع أي معلومات شخصية والاقتصار على وضع فائدة أو آية أو حديث لعل الله أن يهدي بنا والأمر يحتاج لجهد وجد واجتهاد وبشر لا تكل ولا تمل وتعمل ليل نهار بلا قنوط ولا يأس مستعينين بالله أن يعصمهم من الفتن

    لابد من احتلاله ونشر الفكر الصحيح من خلاله ومقاومة كل أنواع التغريب والإفساد قدر المستطاع مع اعتزال الشر وعدم الخوض في شبهة ولا شهوة

    والحذر الحذر الحذر

    والله تعالى أعلم
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    أحبتي لا نريد أن نكون في وادٍ والناس في واد ، هل التحذير لأن الشباب يتجمع من خلاله من أجل المظاهرات والاعتصامات أم ماذا ؟ فما معنى أن تلك الجهة تتجسس على فلان أو فلان ..... لا بد من الواقعية حتى يسمع لنا

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    التجسس.. من الناحية التنقية نظرًا لاستخدام الموقع third party مع وجود اتهامات لصحابه بالتجسس والدعوات القضائية التي رفعت ضده في أمريكا من قبل عدة سنوات.
    ولا شأن له بالعتصامات والمظاهرات و و. هذا شيء وهذا شيء آخر.
    وعلى كل الأحوال.. هو أحد أكبر المواقع للتواصل.. وفيه مميزات جيدة وعيوب سيئة.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  19. #19
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    بارك الله فيكم

    أريد أن أوضح بعض النقاط

    المخاطر التي يتخوف منها البعض وهي جمع معلومات عما تحب وتكره وصلاتك .....الخ

    هذه المخاطر تخص من يدخل ليحكي ويضحك ويلعب ويلهو ويعمل (لايك) لتعليقات منحطة وصفحات حقيرة

    أما أن تدخل بهدف الدعوة وتسجل كل من تصله يدك لتوصل له معلومة لا لتتواصل معه (الرجال لرجال والنساء للنساء ) وتعمل لايك لصفحات الألوكة والشيخ ابن باز ودار العقيدة وأنا مسلم ومصر دولة إسلامية ....الخ وتضع تعليقات إسلامية وأحاديث نبوية وتنشئ صفحة لمقاومة التغريب والعلمانية ومناظرة النصارى واليهود......الخ

    جمع هذه المعلومات لا يهم إن كان - فقط إن كان - الهدف من التسجيل هو الدعوة الدعوة الدعوة وليس للعب والمرح والتواصل مع الأصدقاء.

    ثم هل نخشى أن يجمعوا عنا هذه المعلومات السابق ذكرها؟

    بل أنا أفخر أن يجمعوا عني هذه المعلومات وأن يعلموا أن هناك ناس مسلمين استغلوا وسيلتهم للدعوة ونشر العقيدة الصافية وأنا سأفعل ذلك عمدا حتى يموت من يجمع هذه المعلومات بغيظه.

    وفي الأخير هو مجرد رأي وكل إنسان أدرى بشأن نفسه ولكن أتمنى أن نتبنى قليل من الإقدام في فعل الخير كما يتنبى كل صاحب دعوة الإقدام إلى أقصى مدى لنشر دعوته ولو كانت فاسدة!

    للأسف نحن في آخر قائمة من يبذل روحه في سيبل ما يعتقد.
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: بخصوص الفيسبوك بين أضراره المعروفة وانتشار أهل الضلال ؟

    كلام جيد ونتفق عليه
    ولكن هناك إشكالية مع برتوكول third party من الأساس، لأنه استخدامه أمر غير مقبول. وليس فقط جمع المعلومات التي أضعها، ولكن فيما لا أضعه.

    وفيما أظن أن هناك حاجة لاستخدامه حاليا لبعض الشباب السلفي كي نتصدى لمؤامرة التي يريدها البعض من تحويل مصر من دولة إسلامية إلى دولة علمانية والتي بدورها ستجعل من مصر دولة فيها من الحروب الأهلية ما لا يعلمه إلا الله.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •