قصيدة جراح في عيد أمتنا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصيدة جراح في عيد أمتنا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    17

    Post قصيدة جراح في عيد أمتنا


    نزل بنا العيد ضيفا فقلت له: أيا عيد ألا أخبرك بأمور فاجعات
    دين الأسلام مضطهد في كل شعب وأجتمع عليه أهل الكفر والشهوات
    فأقصنا أسير في يد شرذمة وضيعة من أحفاد قردة وخنازير طغاة
    وعراقنا قد بيع من ثلة منافقة إلي أصحاب الخمس والمتعات
    وشيشاننا شامخ أذاها أرباب الشيوعية البغيضة والحمقات
    وأفغانستاننا أسلموها لعباد الصليب متهيمينهم بأنهم أهل أرهاب وتفجيرات
    فناشدته..فقلت:أي عيدنا قل لحكام المسلمين أفيقوا أما فيكم أهل إيمان أوعزمات
    كفاكم ركون الي حطام دنيا حقيرة فلن يجدي فما سلب من شرف أمتنا لن يعود لها بالشجب والصيحات
    بل أطيعوا أمر ربكم ورسولكم وأعدوا لعدوكم ما أستطعتم من رباط الخيل ومن قوات
    إن العز كل العز في الذب عن عقيدتنا ولو فقدنا أرواحنا والأولاد والضيعات
    فيا شباب المسلمين هبوا لنصرة دين نبيكم فأنتم من أوصي بهم خاتم الأنبياء والرسالات
    وليس لكم عذر بين يدي ربكم في يوم لا ينفع فيه الأمنيات والحسرات
    وناديته..أيا عيد..أليس لنا رجال كصلاح وعمار وابن الفرات
    أوليس لنا من حكيم يزن أمة كأبي بكر وعمر وعثمان وعلي أهل الدين والمروءات
    فقال لي:لا تحزن فلسوف يأتي يوم يسود فيه اسلامنا وتقر به عيوننا والمقلات
    هذا بوعد الرب الجليل ونبينا الصادق الأمين في صحيح الحديث ومحكم الآيات
    ولكن لما نحيتم كتاب ربكم وسنة نبيكم حلت بكم الأمور الفاجعات
    وصرتم كغثاء السيل ليس لكم وزن لما تركتم هدي خير البريات
    فعودوا لخير الهدي تفوزوا بوعد الاله لكم وتكشف عنكم الملمات
    واعلموا أن بيضة الاسلام لن تستأصل شأفتها لأنه دين رب الأراضين السبع وما بينهما والسموات
    والنصر آت والجند قادم مدجج بكامل العدة والعتاد والايمان والعزمات
    أكفانهم بايديهم لا يأبهون لهول موت أو عظيم قذف أو جراحات
    فالجهاد في سبيل الله أسمي مطالبهم والشهادة رفعة لهم في الدرجات
    وسيعم الخير ونفك قيد أسرانا رغم انوف اهل البغي والنزوات
    وسيدخل الناس في ديننا ذرافات ووحدانا لأنه دين الحق والهدايات
    وسيأتي عام أحل بكم ضيفا وقد نصرتم دين ربكم وقهرتم أهل العداوت
    عندها تبسمت له وقلت:ولكم أشتقت لذاكم اليوم فقد أرقتني محنة أمتي
    وفتت في عضدي وقطعت قلبي من الحسرات
    ولكني علي ثقة بوعد ألهنا العظيم ونبينا بالنصر مهما طالت الفترات
    ولن يزعزع هذا اليقين شك لأنه من كمال الإيمان عند أهل الدين والطاعات
    وسنسود بعز الإسلام لنا وسننافح عن حياض ديننا ويقيننا بتأييد الرب الكريم لنا لتخطي عهود الظلم والظلمات
    كتبها
    أبوحفص محمد بن خطاب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: قصيدة جراح في عيد أمتنا

    السلام عليكم
    علي من يريد أخذ القصيدة من الاخوة والاخوات لينتفع بها وينشرها أن ينقلها كما هي وتكون منسوبة لمؤلفها ويتقي الله ولا يغير فيها اي شيئ لاني لا ابيح لاي احد ذلك وسنقف بين يدي الله يوم القيامة وهذه امانة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •