كيف ظهرت الأسماء المشهورة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كيف ظهرت الأسماء المشهورة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي كيف ظهرت الأسماء المشهورة


    P
    اسم صاحب البحث : محمد حمدي سيد صالح
    مقدمة

    الحمد لله نستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.
    وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له
    وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، وكفى بالله شهيدا.
    عناصر البحث
    1- حديث إن لله تسعة وتسعين اسما
    2- متى وكيف ظهرت الأسماء المشهورة؟
    3- كلام العلماء المحققين عن رواية الوليد
    4- تناقض الوليد بن مسلم

    البحث
    1- حديث إن لله تسعة وتسعين اسما


    إن حديثإن لله تسعة وتسعين اسماً، مائة إلا واحداً من أحصاها دخل الجنة
    حديث صحيح متفق عليه والصحابي الوحيد الذي رواه هذا الحديث هو
    ( أبي هريرة) ونقل عن أبي هريرة
    خمسة هم
    1-أبو سلمة بن عبد الرحمن (94هـ)
    2-نفيع أبو رافع (بعد 100هـ)
    3-محمد بن سيرين (110هـ)
    4-عبد الرحمن بن هرمز (117هـ)
    5-همام بن منبه (132هـ)

    ففي عام 132هـ كان جيل الصحابة والتابعين أوشك على الانتهاء ، ولا يعلم أي أحد من الأمة الإسلامية هذه الأسماء المشهورة ، فلا يقول أحد بأن هذه الأسماء معروفة منذ أيام الصحابة ، فالواقع والدراسة العلمية المحققة تؤكد أن هذه الأسماء لم تكن معروفة ، ولم يسردها النبي r في نص ، فلو كان سردها في نص لانتهت المشكلة.

    فهؤلاء الخمسة سمعوا من أبي هريرة t متن الحديث بلا زيادة ، ولنرى من الذين رووا الحديث عن هؤلاء الخمسة
    1- أبو سلمة بن عبد الرحمن(94هـ) روى عنه
    محمد بن عمرو (145هـ)
    2- نفيع أبو رافع(بعد 100هـ) روى عنه
    [ قتادة بن دعامة (117هـ)]
    3- محمد بن سيرين(110هـ) روى عنه
    - عبد الله بن عون (150هـ)
    .هشام بن حسان (148هـ)
    . عوف بن أبي جميلة (146هـ)
    . عاصم بن سليمان (142هـ)
    .خالد الحذاء (141هـ)
    . أيوب السختياني (131هـ)
    4- همام بن منبه(132هـ) روى عنه
    أيوب السختياني (131هـ)
    معمر بن راشد (154هـ)
    5- عبد الرحمن بن هرمز الأعرج (117هـ) روى عنه
    أبو الزناد عبد الله بن ذكوان (130هـ)
    أبو الزناد عبد الله بن ذكوان (130هـ) روى عنه
    سفيان بن عيينة (198هـ)
    مالك بن أنس (179هـ)
    ورقاء بن عمر (بعد 150هـ)
    شعيب بن أبي حمزة (162هـ)
    وكل هؤلاء الرواة روى هذا الحديث كما قاله( أبي هريرة)
    إن لله تسعة وتسعين اسماً، مائة إلا واحداً من أحصاها دخل الجنة
    ولم تكن في كل العصور الماضية احد يعرف الأسماء المشهورة
    حتى جاء رجل يسمى
    الوليد بن مسلم (195) أخذ من شعيب بن أبي حمزة (162هـ)
    2- متى وكيف ظهرت الأسماء المشهورة؟


    فكان فى زمن الوليد بن مسلم العلماء يتسابقون إلي أن يجمعوا الأسماء حطي يحقق بشرت النبي لمن أحصها فجمع كل من
    حاول سفيان بن عيينة رحمه الله تعالى أن يجمع الأسماء باجتهاده وسوف
    ولم يرد عن مالك بن أنس ولا عن ورقاء بن عمر زيادة في الحديث ، أما شعيب بن أبي حمزة فكان له تلميذ اسمه الوليد بن مسلم
    الشامي الدمشقي مولى بني أمية ، توفي عام( 195هـ)
    وهو الذي أضاف هذه الأسماء المشهورة ، ومرتبته عند أهل الحديث أنه ثقة مدلِّس ، وروى عنه البخاري ومسلم ، فهو ثقة ولكن التدليس غير محمود وخطره على الأمة عظيم ، فإدراج الوليد بن مسلم للأسماء المشهورة في كلام النبي r بحيث يُشعر بأن الحديث مرفوع أدَّى إلى أن تبقى الأمة لفترة طويلة والناس تتعبد لله U بأسماء ليست من الأسماء الحسنى ، وإذا أخذنا بجمع الوليد بن مسلم رحمه الله تعالى سنجده أنه جمع ستة عشر اسماً في الروايات الأخرى ليست من الأسماء المشهورة ، ولكن الناس أخذت رواية وتركت باقي الروايات ، فاشتهرت الرواية التي رواها عنه الترمذي
    وأما الروايات التي رواها عنه ابن حبان والبيهقي وابن منده والحاكم وابن ماجة لم يلتفت إليها أحد
    توفي سفيان بن عيينة رحمه الله تعالى عام 198هـ ،
    وتوفي الوليد بن مسلم عام 195هـ ،
    وكذلك توفي جعفر الصادق وأبو زيد اللغوي وعبد العزيز بن الحصين
    في نفس الفترة ، وهي نهاية القرن الثاني وبداية القرن الثالث ، فجمعهم للأسماء جهد بشر يؤخذ منه ويُرد ، وقد ذكر أهل العلم هذا الكلام ، وتكلموا في مسألة سرد الأسماء وحققوها
    3- كلام العلماء المحققين عن رواية الوليد


    1- قال ابن حزم رحمه الله تعالى(توفي عام 456هـ) :
    "وجاءت أحاديث في إحصاء التسعة والتسعين اسماً مضطربة لا يصح منها شيء أصلاً، فإنما تؤخذ من نص القرآن ومما صح عن النبي r، وقد بلغ إحصاؤنا منها إلى ما نذكر
    2- قال ابن تيمية رحمه الله تعالى(توفي عام 728هـ)
    عن رواية الترمذي وابن ماجه:
    "وقد اتفق أهل المعرفة بالحديث على أن هاتين الروايتين ليستا من كلام النبي r ، وإنما كل منهما من كلام بعض السلف
    وقال أيضاً: "لم يرد في تعيينها حديث صحيح عن النبي r وأشهر ما عند الناس فيها حديث الترمذي الذي رواه الوليد بن مسلم عن شعيب عن أبي حمزة،......
    وقال أيضاً:

    وحفاظ أهل الحديث يقولون:

    هذه الزيادة مما جمعه الوليد بن مسلم عن شيوخه من أهل الحديث،
    وفيها حديث ثان أضعف من هذا رواه ابن ماجه،

    وقد روي في عددها غير هذين النوعين من جمع بعض السلف

    3- قال ابن الوزير اليماني رحمه الله تعالى(توفي عام 840هـ):
    " تمييز التسعة والتسعين يحتاج إلى نص متفق على صحته أو توفيق رباني، وقد عُدم النص المتفق على صحته في تعيينها، فينبغي في تعيين ما تعين منها الرجوع إلى ما ورد في كتاب الله بنصه، أو ما ورد في المتفق على صحته من الحديث
    4- قال الأمير الصنعاني رحمه الله تعالى(توفي عام 852هـ):
    "اتفق الحفاظ من أئمة الحديث أن سردها إدراج من بعض الرواة"
    5- قال الحافظ بن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى
    (توفي عام 852هـ):
    "والتحقيق أن سردها من إدراج الرواة"
    وقد تبين إن الأسماء سرد من بعض الرواة

    4- تناقض روايات الوليد بن مسلم


    لقد تناقضت روايات الوليد بن مسلم في كل مرة وكان للوليد بن مسلم
    روايات كثير قربة ثلاثة وعشرون رواية نقلها عنه طلاب العلم ورواة الحديث لم تتفق رواية منها مع الأخرى
    رواية الوليد بن مسلم عند الطبرانى ذكر فيها ستة اسماء ليست موجودة في الاسماء المشهورة وهم
    (القائم – الدائم – الأعلى-المحيط – الشديد - مالك يوم الدين )
    بدلا من
    (القابض – الباسط – الودود – المجيد – الرشيد - الحكيم )
    ولو اشتهرت رواية الطبراني وليست رواية الترمذي لكان الذى اشتهر هم
    القائم والدائم والأعلى والمحيط والشديد ومالك يوم الدين
    وفى رواية الإمام ابن حبان
    حذف الوليد في هذه الرواية اسم "المانع" ووضع بدلاً منه اسم "الرافع


    وفي رواية الإمام البيهقي :
    حذف الوليد اسم "المقيت" ووضع بدلاً منه اسم "المغيث
    وفي رواية الإمام ابن خزيمة
    حذف الوليد من الأسماء المشهورة
    المغني الوالي الحكيمالرقيب
    ووضع الوليد
    القريب الحاكم المولى الأحد
    فكان الوليد يحذف أسماء ويضع أسماء ربما حذف أسماء صحيحة ووضع أسماء لا تصح وربما أيضا يحذف أسماء لا تصح ويضع أسماء صحيحة بل كان تناقض الوليد في أن يخذ أسماء من القران مقترنة بأسماء أخرى ولم يخذها مثل ذلك
    1- أخذ الوليد أسم( المقتدر)
    من قوله تعالى ] فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ (55)[[القمر]
    وترك الوليد أسم الله المليك مع العلم بأن أسم المليك ذكر بجانب المقتدر بصيغة واحدة فكان لزم عليه كما ذكر أسم الله المقتدر أن يذكر أسم الله المليك
    2- قال تعالى:]يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25) [ (النور:25) ،
    فأخذ الوليد "الحق" وترك "المبين".
    3- قال تعالى: ]أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81)[ (يس: )
    وقال تعالى ] إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (86)[ (الحجر: ) ،
    فأخذ الوليد " الْخَلَّاقُ" وترك " الْعَلِيمُ"
    4- قال تعالى: ]إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ[ (هود:61)
    فأخذ الوليد "المجيب" وترك "القريب"
    5- : في صحيح مسلم عن عائشة y
    أن رسول الله r كان يقول في ركوعه وسجوده: "سبوح قدوس رب الملائكة والروح" .
    فأخذ الوليد "القدوس" وترك "السبوح"
    وفي ذلك أمثال كثيرة أخذ الوليد اسماء وترك أسما مع انها مقارنه بأسماء أخرى

    والحمد لله رب العالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: كيف ظهرت الأسماء المشهورة

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: كيف ظهرت الأسماء المشهورة

    جزاك الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •