خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    150

    افتراضي خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    السلام عليكم

    وصلني قبل قليل خبر وفاة العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله تعالى و سيدفن بمقبرة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية بعد صلاة الجمعة

    نبذة عن الشيخ

    عبد الرحمن بن محمد الجيلالي ولد سنة 1908، بالجزائر، ودرس على عدة شيوخ في المساجد والزوايا، ومنهم عبد الحليم بن سماية الذي كان من منتقدي النظام الاستعماري رغم أنه كان أستاذا في إحدى المدارس الرسمية، كما تتلمذ الجيلالي على الشيخ المولود الزريبي الأزهري الذي كان مصلحا ثائرا، وكان الزريبي قد تخرج من الأزهر وعاد إلى الجزائر ليدعو إلى النهضة والإصلاح ولكنه واجه العقوق والركود. كما درس الجيلالي على الشيخ الحفناوي صاحب (تعريف الخلف)، الذي كان من رجال الدين الرسميين ومن الصحفيين الذين عملوا في جريدة المبشر الرسمية طويلا. ودرس الجيلالي على الشيخ محمد بن أبي شنب أيضا. ومهما كان الأمر فإن ثقافة الجيلالي كانت عصامية، وشملت التعمق في القرآن والحديث والأدب والتاريخ والفقه. وقد تولى التدريس بدوره في مدرسة الشبيبة الإسلامية أثناء إدارة شاعر محمد العيد لها خلال الثلاثينات. ولم يكن نشاطه بارزا لولا بعض المقالات القليلة في الشهاب، وكتابه في ذكرى محمد بن أبي شنب سنة 1933.

    درس الجيلالي في المساجد الآتية بالعاصمة: الكبير والجديد وسيدي رمضان والسفير( صفر) وكذلك في مدرسة الإحساس ومدرسة الهداية، ومن تآليفه المخطوطة: فن التصوير والرسم عبر العصور الإسلامية، والمستشرقون الفرنسيون والحضارة الإسلامية، وفنون الطلاسم، والربقع المجيب.
    أخوكم : ابو البراء نسيم الجزائري
    المشرف التقني لموقع ميراث السنة الجزائري
    لا تنسونا بالدعاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    471

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.............
    جزاكم الله خيرا.
    إنا لله وإنا إليه راجعون.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,863

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    اللهم إن كان محسنًا فجازه بإحسانه ، وإن كان مسيئًا فتجاوز عنه.
    اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,403

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    رحم الله الشيخ العالم العلامة المؤرخ عبد الرحمن الجيلالي رحمة واسعة وغفر له ولسائر المسلمين والمسلمات.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    وصلني قبل قليل خبر وفاة العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله تعالى و سيدفن بمقبرة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية بعد صلاة الجمعة

    نبذة عن الشيخ

    عبد الرحمن بن محمد الجيلالي ولد سنة 1908، بالجزائر، ودرس على عدة شيوخ في المساجد والزوايا، ومنهم عبد الحليم بن سماية الذي كان من منتقدي النظام الاستعماري رغم أنه كان أستاذا في إحدى المدارس الرسمية، كما تتلمذ الجيلالي على الشيخ المولود الزريبي الأزهري الذي كان مصلحا ثائرا، وكان الزريبي قد تخرج من الأزهر وعاد إلى الجزائر ليدعو إلى النهضة والإصلاح ولكنه واجه العقوق والركود. كما درس الجيلالي على الشيخ الحفناوي صاحب (تعريف الخلف)، الذي كان من رجال الدين الرسميين ومن الصحفيين الذين عملوا في جريدة المبشر الرسمية طويلا. ودرس الجيلالي على الشيخ محمد بن أبي شنب أيضا. ومهما كان الأمر فإن ثقافة الجيلالي كانت عصامية، وشملت التعمق في القرآن والحديث والأدب والتاريخ والفقه. وقد تولى التدريس بدوره في مدرسة الشبيبة الإسلامية أثناء إدارة شاعر محمد العيد لها خلال الثلاثينات. ولم يكن نشاطه بارزا لولا بعض المقالات القليلة في الشهاب، وكتابه في ذكرى محمد بن أبي شنب سنة 1933.

    درس الجيلالي في المساجد الآتية بالعاصمة: الكبير والجديد وسيدي رمضان والسفير( صفر) وكذلك في مدرسة الإحساس ومدرسة الهداية، ومن تآليفه المخطوطة: فن التصوير والرسم عبر العصور الإسلامية، والمستشرقون الفرنسيون والحضارة الإسلامية، وفنون الطلاسم، والربقع المجيب.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    وصلني قبل قليل خبر وفاة العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله تعالى و سيدفن بمقبرة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية بعد صلاة الجمعة

    نبذة عن الشيخ

    عبد الرحمن بن محمد الجيلالي ولد سنة 1908، بالجزائر، ودرس على عدة شيوخ في المساجد والزوايا، ومنهم عبد الحليم بن سماية الذي كان من منتقدي النظام الاستعماري رغم أنه كان أستاذا في إحدى المدارس الرسمية، كما تتلمذ الجيلالي على الشيخ المولود الزريبي الأزهري الذي كان مصلحا ثائرا، وكان الزريبي قد تخرج من الأزهر وعاد إلى الجزائر ليدعو إلى النهضة والإصلاح ولكنه واجه العقوق والركود. كما درس الجيلالي على الشيخ الحفناوي صاحب (تعريف الخلف)، الذي كان من رجال الدين الرسميين ومن الصحفيين الذين عملوا في جريدة المبشر الرسمية طويلا. ودرس الجيلالي على الشيخ محمد بن أبي شنب أيضا. ومهما كان الأمر فإن ثقافة الجيلالي كانت عصامية، وشملت التعمق في القرآن والحديث والأدب والتاريخ والفقه. وقد تولى التدريس بدوره في مدرسة الشبيبة الإسلامية أثناء إدارة شاعر محمد العيد لها خلال الثلاثينات. ولم يكن نشاطه بارزا لولا بعض المقالات القليلة في الشهاب، وكتابه في ذكرى محمد بن أبي شنب سنة 1933.

    درس الجيلالي في المساجد الآتية بالعاصمة: الكبير والجديد وسيدي رمضان والسفير( صفر) وكذلك في مدرسة الإحساس ومدرسة الهداية، ومن تآليفه المخطوطة: فن التصوير والرسم عبر العصور الإسلامية، والمستشرقون الفرنسيون والحضارة الإسلامية، وفنون الطلاسم، والربقع المجيب.
    إلى الفاضل أبي البراء.. وفقه الله وسدد خطاه
    حبّذا لو اقتصرتَ على ذكر فاجعة وفاة الشيخ دون التعرض للتعريف بهذا الشكل الذي بدا مشوها، مُجزّءا، مُسيئا أكثر من كونه متعرضا لمآثر الشيخ العلمية وقدراته المعرفية العالية.
    وقد مررتُ على قالتك مرور الكرام، لولا أن أخا عزيزا ألح علي بضرورة التعقيب على ما خطته يداك، وإن كنتُ أعلم أنك لم تؤت من سوء ظنك بالشيخ وإنما من قلة معرفتك به، فكان لزاما أن أوضح بعض النقاط من باب التنبيه لا غير، إذ ليس الغرض وضع ترجمة مفصلة للشيخ فهناك من هو أقدر مني على تحريرها وإدراجها في هذا المجلس العلمي الكريم.
    الشيخ من أساطين علماء الجزائر، وهو ذاكرتها الحية التي كانت تمشي على قدمين، وقد وصل الخلف بالسلف وهو قد عُمّر 105 سنوات بالتاريخ الهجري و102 بالتاريخ الميلادي (وُلد في 1326هـ/ 1908م)، وأبرز مؤلفاته العاطرة المطبوعة: رائعته "تاريخ الجزائر العام" في أربعة أجزاء، و"تاريخ المدن الثلاث (الجزائر العاصمة والمدية ومليانة)"، و"سكّة الأمير عبد القادر"، و"ذكرى ابن أبي شنب".
    والشيخ كان يكتب في جرائد "الشهاب" و"البصائر" و"النجاح" و"البلاغ" ومجلة ["هنا الجزائر" (من 1952 إلى 1960)] مع الشيخ علي مرحوم وغيره من الكتاب والأدباء، واشتهر بترجمته للعلماء الجزائريين وإحياء مآثر الجزائر.
    وكان يحفظ صحيح البخاري سندا ومتنا حسب شهادة بعض الأفاضل، حيث شهد أنه كان له ورد من القرآن يوميا وآخر في صحيح البخاري مرتين في الأسبوع، وكان يتشدد في الإجازة فلا يمنحها إلا نادرا.
    وقد سألته مرة والفاضل الذي حثني على كتابة هذا التوضيح "عبد الرحمن المقّري": ما الشيء الذي وددت أنك قمت به لو استقبلت من أمرك ما استدبرت؟ فأجابنا بعد إطراقة: "وددت لو سافرتُ إلى المشرق وجالستُ علماءه، لأنني عرفت الشيخ المولود الحافظي الأزهري والشيخ ابن سماية وقصة لقائه بالشيخ محمد عبده في حي بلكور بالعاصة (وفيها دُفن الشيخ الجيلالي) فوددت أن ألقى مثلهم علماء المشرق" أو كما قال.
    ولطالما تأسف الشيخ على زهد الجزائريين في علمائهم، وقال لنا مرة ـ في مجلس مسجل ـ آمل أن أنقله إلى الأفاضل مُحررا ـ: "علينا أن نقول لشباب الجزائر: ازهدوا في زهدكم في العلماء".
    وقد توفي الشيخ رحمة الله عليه ولم يتغير حفظه رغم أنه جاوز المائة عام، وقد ذكرتُ له بيتا للقاضي عبد الوهاب فسرد علي المقطوعة من أولها، وكان ينشد من حفظه أبياتا ويستحضر أسماء الأشخاص والتواريخ، مما يدل على قوة حافظته. كما ترك مكتبة عامرة تضم من نوادر المخطوطات والمطبوعات أنفسها. ونأمل أن تتقدم أسرة الشيخ بإهدائها إلى المكتبة الوطنية الجزائرية حتى يعم الانتفاع بها كما فعل الشيخ البشير الإبراهيمي ثم نجله الدكتور أحمد وكذا الشيخ عبد اللطيف سلطاني ثم مؤخرا مكتبة الشيخ بوعناني وهو إمام مسجد كتشاوة بالعاصمة المحروسة.
    وقد منّ الله علينا أن وفقنا لحضور جنازة الشيخ بمقبرة "سيدي امحمد بن عبد الرحمن القشطولي الجرجري الأزهري" ـ وبها دُفن الشيخ محمد البشير الإبراهيمي والأستاذ الكبير مالك بن نبي ـ وكانت جنازة مشهودة حضرها أفاضل العلماء وطلبة العلم رغم أن كثيرا لم يبلغهم نبأ وفاة الشيخ ولم يُسعفهم الوقت لحضور جنازته، وأبنه تلميذه الشيخ الفاضل الأديب الدكتور محمد إيدير مشنان، ومما جاء في تأبينه: "من لعرصات الجامع الكبير والجامع الجديد من بعدك يا شيخنا؟ ومن لتاريخ الجزائر وعلمائها؟".
    رحم الله الشيخ عبد الرحمن الجيلالي الجزائري وجزاه خير ما يجزي عالما عن أمته.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    687

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    رحمه الله رحمة واسعة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    يا الله
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    نسأل الله العظيم ان يغفر له ويرحمه ويسكنه الفردوس الأعلى
    وأن يعفوا عنا ويغفر لنا ويرحمنا ، وأن ينور له في قبره
    ويجعله روضة من رياض الجنة
    اللهم آمين .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    185

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    أشكر الإخوة جميعاً على اهتمامهم بعلمائهم ،ورحم الله الشيخ رحمة واسعة، وأود أن أذكر بالمناسبة أن كتابه:" تاريخ الجزائر العام" من أهم ماأُلف في تاريخ الجزائر ، وقد نوه بفضله أستاذنا الدكتور محمد الأمين بلغيث بل أخبرنا أنه هو الرائد في تاريخ الجزائر ، لا تاريخ الشيخ مبارك الميلي ولا غيره. قلت : هذا مع فضل تاريخ الميلي الذي أعلى من شأنه تقديم العلامة ابن باديس له رحم الله الجميع.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    150

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    جزاك الله خيرا اخي الحبيب على التنبيه فقد أردت الإختصار فقط ورفعت تلك الترجمة من احد المواقع و ذلك لضيق الوقت فقد كنت أستعد للذهاب الى الجنازة و إلا فكما قلت رعاك الله هو من العلماء الأساطين و من البقية الباقية رحمه الله تعالى رحمة واسعة و أسكنه الفردوس الأعلى
    أخوكم : ابو البراء نسيم الجزائري
    المشرف التقني لموقع ميراث السنة الجزائري
    لا تنسونا بالدعاء

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    رحم الله شيخنا الجليل واسكنه فسيح الجنات ..فقط انبه الاخ الكريم الى الاخطاء اللغوية الفادحة التي وردت في خبر النعي هذا ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: خبر عاجل وفاة الشيخ العلامة عبد الرحمن الجيلالي رحمه الله

    سلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
    عزاؤنا عظيم في هذا المصاب الجلل، فإنا لله و إنا إليه راجعون

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •