يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أيهم أصح و أفصح عند الطلب المهذب قول (برجاء) أو ( الرجاء )

    وجزاكم الله خير .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  2. #2
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    لعل الأصح (الرجاء كذا وكذا) لأنه واضح ولا يحتاج لتقدير.
    أما (برجاء كذا) فيحتاج لتقدير ما يتعلق به.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    التقدير واقع في الحالين
    فلو اعتبرت (الرجاء) مبتدأ، فلا بد من تقدير خبره
    على أن هذه لغة حديثة لا تراثية، ولها قانون خاص، وعلى هذا،
    فالصواب (برجاء) فهي أشبه ما تكون بالقالب اللغوي، والمثل الذي لا يجوز التصرف فيه
    كما تقرأ " ممنوع اللمس - ممنوع التدخين " فلو كتبها أحدهم " اللمس - التدخين " بتقديم المبتدأ خالف قانون لغة الإعلام والإعلان
    فاللغة مستويات، ولكل مستوى منها قانونه الخاص، وهذا ما أدركه الجاحظ لما حكى أنه لا يجوز التصرف في طرائف العامة
    وغفل عنه مؤلفو كتب التصحيح اللغوي المحدثون
    فهم يخطّؤون كثيرا من الأساليب الإعلامية الصحفية، غافلين عن قانون التطور اللغوي، ومتناسين أنها غير محكومة بقانون لغة الأدب؛ فهذا مستوى، وذاك آخر

  4. #4
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث لغوي مشاهدة المشاركة
    التقدير واقع في الحالين
    فلو اعتبرت (الرجاء) مبتدأ، فلا بد من تقدير خبره
    لو قلت (الرجاء كذا وكذا) فالخبر مذكور لا مقدر.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    لو قلت (الرجاء كذا وكذا) فالخبر مذكور لا مقدر.
    لو قلت مثلا " الرجاءَ الهدوءَ " فسيكون كالتالي:
    الرجاء: مفعول مطلق منصوب.
    الهدوء: مفعول به منصوب، وفاعله محذوف تقديره " الزم "
    وهو بديل عن قولك " رجاء ً " فهو مفعول مطلق، ليس ثم مبتدأ و لا خبر، فالجملة فعلية بدلالة الفعل المحذوف،
    وهذا التقدير لا بد منه، وإلا اختل المعنى.
    ولو اعتبرته خبرا، ما ساغ لاختلال المعنى

  6. #6
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    ومن قال إننا سنقول (الرجاءَ الهدوءَ)؟
    والمعنى صحيح على الخبرية؛ لأنه من باب (فإنما هي إقبال وإدبار).
    والنقاش هنا عما يستعمله الناس من الكلام، وهم يستعملونه مرفوعا.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    ومن قال إننا سنقول (الرجاءَ الهدوءَ)؟
    والمعنى صحيح على الخبرية؛ لأنه من باب (فإنما هي إقبال وإدبار).
    والنقاش هنا عما يستعمله الناس من الكلام، وهم يستعملونه مرفوعا.
    وهل الناس مقياس؟ ولو كانوا يلحنون؟
    لو قلت الرجاءُ الهدوءُ، ماكان لهذه الجملة معنى؛ لأنها طلبية فهي إنشائية لا خبرية، كما تريد أن تجعلها، كما لو دعوت " الرحمة يا رب "
    فهل يجوز أن تعتبر الرحمة مبتدأ؟

  8. #8
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    وفقك الله وسدد خطاك

    كلامك صحيح، فعوام الناس ليسوا مقياسا في الصواب اللغوي، ولكن الكلام هنا عن تخريج وإعراب جملة يستعملها الناس.
    فإن كنت ترى أنها لا تصح لغة فلا بأس بذلك، وبهذا ينتهي الأمر.

    ولكن هذا لا يمنع الآخرين أن يلتمسوا لها وجها تصح به؛ لأنه يمكن استعمال الخبر موضع الطلب لغرض بلاغي؛ كما قال السيوطي في عقود الجمان:
    وقد يجي الإخبار موضع الطلب ........... تحرزا من صورة الأمر أدب
    ولتفاؤل وقصد الحرص في .......... وقوعه ..
    ولعل الغرض الأخير هو المناسب لمقام هذه العبارة في استعمال الناس، مع احتمال الغرض الأول أيضا.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: يا أهل العربية أفيضوا عليّ بعلمكم لو تكرمتم

    جزاكما الله الخير الوافر العميم و ألتمس معذرتكم لتأخري في شكركما .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •