طلب تخريج حديث (يا أيها الناس ما يحملكم أن تتابعوا على الكذب كتتابع الفراش في النار).
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 71

الموضوع: طلب تخريج حديث (يا أيها الناس ما يحملكم أن تتابعوا على الكذب كتتابع الفراش في النار).

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    129

    افتراضي طلب تخريج حديث (يا أيها الناس ما يحملكم أن تتابعوا على الكذب كتتابع الفراش في النار).

    السلام عليكم
    ارجو تخريج هذا الحديث في اي كتاب من كتب الحديث ورد مع ذكر الطبعة والسنه والمحقق
    وجزاكم الله الف خير
    الحديث
    يا أيها الناس ما يحملكم أن تتابعوا على الكذب كتتابع الفراش في النار

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    أخي يظهر من سؤالك أنك مكلف لتتعلم
    أخي حاول أن تتدرب على التخريج بنفسك
    ولا تترك غيرك يعمل عنك فلن تتعلم إذا أبدا
    لقد كنا مثلك ولو اعتمدنا على مساعدة الغير ما تعلمنا
    لقدكان شيخي الشيخ المحدث عمر محمد فلاته رحمه الله وغيره يعطوني أحاديث وآثار أخرجها ثم أبذل كل جهدي
    حتى تدربنا و تعلمنا ذلك بدون أن نطلب مساعدة من أحد
    بارك الله فيك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    129

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    والحل اخي الكريم ليس لدي مصادر والموجود الكتروني لا استطيع ذكر الصفحه او الطبعه والمحقق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    أخي من قال لك أنه غير موجود
    إن لم يكن باستطاعتك الوصول لأحد المكتبات
    فطالع المواقع المتصفة بالأمانة في نقلها كالوقفيه مثلا
    تجد فيها الكتاب ورقم الصفحه والطبعة وسنة الطبعة والمحقق وكل ما تحتاجه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    * هذا الحديث رُوي من وجوه كثيرة؛ بسبب اختلاف بعض رواته في سنده..أمّا سياق متنه؛ فمنهم من ساقه بطوله ومنهم من اختصره.. ومنهم من اقتصر على بعض ألفاظه .. وسأحاول هنا -بمشيئة الله تعالى ثم بمشاركات أعضاء المنتدى- أن ألخّص هذه الوجوه -سنداً ومتناً-لنعرف مخرجه الصحيح وسياقه التام، فأقول مستعيناً بالله :

    * مدار هذا الحديث على شهر بن حوشب، واخْتُلِفَ عليه :
    ° فرواهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ خُثيْمٍ، واخْتُلِفَ عليه :
    1- رواه: داودُ بن عبد الرحمن ، و سفيانُ الثوري ، و أبو خيثمة زهير بن معاوية، و إسماعيل بن عياش، و عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ، ويَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ الطَّائِفِي ، والْفَضْلُ بْنُ الْعَلاءِ ، و أبُو سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ. عنه عن شهر عن أسماء بنت يزيد الأنصارية. (1)
    2- ورواه عبدُ اللهِ بْن واقد عن ابن خثيم عن أبي الطفيل عامر بن واثلة ؛ لم يذكر شهراً وجعله من مسند أبي الطفيل.(2)
    ° تابع ابنَ خثيم- في روايةِ الجماعةِ عنه- ابنُ أبي حسين-في روايةٍ عنه- ، وليثُ بن أبي سليم، فروياه عن شهر عن أسماء مسنداً، كرواية الجماعة عن ابن خثيم.
    ويُروى عن ابن أبي حسين عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مرسلا. (3)
    ° ورواه داودُ بن أبي هند عن شهر، واخْتُلِفَ عليه:
    1- رواه مسلمةُ بن علقمة المازني، واخْتُلِفَ عليه:
    أ- رواه قيسُ بن حفص الدارمي ، ومحمد بن جامع العطّار، وعمرو بن مالك النكري عنه، عن داود، عن شهر، عن الزّبرقان، عن النّواس بن سمعان.(4)
    ب- ورواه َأَحْمَدُ بْنُ أَيُّوبَ بْنِ رَاشِد الضبي عنه عن داود عن شهر عن النّواس. دون ذكر الزّبرقان.(5)
    2 – ورواه عبّادُ بن العوام، وابنُ أبي زائدة ، ومعتمرُ بن سليمان ، عن داود ، عن شهر، عن النّبي صلّى الله عليه وسلم، مرسلاً ؛ لم يذكر فيه عن أسماء.(6)
    3 - ورواه أبو عاصم عبيدُ الله بن عامر عن داود عن شهر عن أبي هريرة. (7)

    * فهذه سبعة وجوه روي بها هذا الحديث ، وقد أشار إليها الأئمة النقاد-رحمهم الله-
    - قال الترمذي في "جامعه" - بعد أن خرّج حديثَ أسماء من طريق سفيان الثوري عن ابن خُثَيْم عن شهر بن حوشب- : (هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ ، لَا نَعْرِفُهُ مِنْ حَدِيثِ أَسْمَاءَ إِلَّا مِنْ حَدِيثِ ابْنِ خُثَيْمٍ ، وَرَوَى دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَلَمْ يَذْكُرْ فِيهِ عَنْ أَسْمَاءَ ، حَدَّثَنَا بِذَلِكَ مُحَمَّدُ بْنُ الْعَلَاءِ أَبُو كُرَيْبٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي زَائِدَةَ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ ، وَفِي الْبَابِ عَنْ أَبِي بَكْرٍ.)

    - وقال ابن عدي في "الكامل" -بعد أن خرج حديثها، من طريق داود العطار، عن ابن خثيم، عن شهر-:( قَالَ الشَّيْخُ : وَهَذَا الْحَدِيثُ اخْتَلَفُوا فِيهِ عَلَى شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ فِي قَوْلِهِ : " الْحَرْبُ خُدْعَةٌ" ، فَمِنْهُمْ مَنْ قَالَ : شَهْرٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ . وَمِنْهُمْ مَنْ قَالَ : عَنْ شَهْرٍ عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ ، وَمِنْهُمْ مَنْ رَوَاهُ فَلَمْ يَجْعَلْ بَيْنَهُمَا الزِّبْرِقَانَ ، وَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلَهُ عَنْ شَهْرٍ ، فَقَالَ عَنْ شَهْرٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

    - وسئل أبو زرعة عن حديث حدثنا به عن أحمد بن أيوب بن راشد البصري ، عن مسلمة بن علقمة ، عن داود بن أبي هند ، عن شهر بن حوشب ، عن النواس بن سمعان ، قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية ، فقال : تهافتون في الكذب تهافت الفراش في النار ، إن كل كذب مكتوب كذبا لا محالة ، إلا أن يكذب الرجل في الحرب ، فإن الحرب خدعة.
    وحدثنا أبو زرعة : عن قيس بن حفص ، عن مسلمة بن علقمة ، عن داود بن أبي هند ، عن شهر بن حوشب ، عن الزبرقان ، عن النواس بن سمعان ، عن النبي صلى الله عليه وسلم .
    ورواه معتمر بن سليمان ، عن داود بن أبي هند ، عن شهر بن حوشب ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : الحرب خدعة. قال أبو زرعة : حديث المعتمر أصح.) من كتاب العلل لابن أبي حاتم.
    وإليك تفصيل طرق هذه الوجوه وجها وجها، مستخرجة من مظانها كما طُبعت، وما لم أقف عليه مطبوعا عزوته إليه بواسطة الشاملة أو موسوعة الحديث.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    الوجه الأول: من حديث ابن خثيم عن شهر عن أسماء بنت يزيد الأنصارية مسنداً

    قال الترمذي في "جامعه" بعد أن خرّج حديثَها من طريق سفيان الثوري عن ابن خُثَيْم عن شهر بن حوشب عنها:( ، لَا نَعْرِفُهُ مِنْ حَدِيثِ أَسْمَاءَ إِلَّا مِنْ حَدِيثِ ابْنِ خُثَيْمٍ ) ا.هـ
    قلتُ: وجدتُ حديثَ أسماء يرويه غيرُ ابن خثيم عن شهر .. لكنْ الهيبةَ من الترمذي، و قصور فهمي لعبارات القوم، وتصرفاتهم.. تمنعاني من التبجح بتعقبه ، بأبي هو، وأمي :
    * رواه ابن أبي حسين :عبد الله بن عبد الرحمن النوفلي – ثقة من رجال الجماعة- رواه عنه سفيان بن عيينة ؛
    أخرجه اللالكائي في "شرح أصول اعتقاد أهل السنة و الجماعة" رقم (1682): -بإسناد رجاله ثقات إليه-
    نا أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدٍ ، أنا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : نا أَحْمَدُ بْنُ سِنَانٍ ، قَالَ نا عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ ، قَالَ : نا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ ، عَنِ ابْنِ أَبِي حُسَيْنٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " مَا لِي أَرَاكُمْ تَهَافَتُونَ فِي الْكَذِبِ كَمَا يَتَهَافَتُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، إِنْ كَانَ كَذِبًا مَكْتُوبٌ لا مَحَالَةَ ، إِلا الرَّجُلَ يَكْذِبُ أَهْلَهُ لِيَرْضَوْا عَنْهُ ، وَالرَّجُلَ يَكْذِبُ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَالرَّجُلَ يَكْذِبُ فِي الْحَرْبِ ؛ فَإِنَّ الْحَرْبَ خُدْعَةٌ " .
    * وليث بن أبي سليم -من الضعفاء-؛ رواه عنه سفيان الثوري: أخرجه الطّبري في تهذيب الآثار رقم (209)-بإسناد جيّد عنه-
    حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْعَلاءِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُقْبَةَ السُّوَائِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَنْ شَهْرٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ ، قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي ثَلاثٍ : كَذِبُ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ لِتَرْضَى عَنْهُ ، وَكَذِبٌ فِي إِصْلاحٍ بَيْنَ اثْنَيْنِ ، وَكَذِبٌ فِي الْحَرْبِ " قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ : فِيمَا أَظُنُّ أَنَا.
    وقد رواه عن ابن خثيم على هذا الوجه جماعةٌ :
    : 1-داود بن عبد الرحمن العطار ، و 2-سفيان الثوري ، و 3-أبو خيثمة زهير بن معاوية، و 4-إسماعيل بن عياش، و 5- عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ، و 6-يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ الطَّائِفِي ، و 7-الْفَضْلُ بْنُ الْعَلاءِ ، و 8-أبُو سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ.
    (1) دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ العبدي العطار،أبو سليمان المكّي ؛ رواه عنـه :

    1- عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ:
    * رواه في "الجامع" رقم (532):
    أَخْبَرَنِي دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنِ ابْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ ابْنَةِ يَزِيدَ الأَنْصَارِيَّة ِ ، قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلامُ , يَخْطُبُ لِلنَّاسِ ، فَقَالَ : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا فِي الْكَذِبِ ، كَمَا يَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، كُلُّ الْكَذِبِ عَلَى ابْنِ آدَمَ ، إِلا ثَلاثًا : كَذِبُ الرَّجُلِ عَلَى امْرَأَتِهِ لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ اثْنَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ"
    - ومن طريق ابن وهب؛ أخرجَهُ ابن عبد البر في "التّمهيد" 16/249:
    حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُطَرِّفٍ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ عُثْمَانَ ، حَدَّثَنَا يُونُسُ ، حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ ، قَالَ:أَخْبَرَن ي دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنِابْنِ خُثيمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ الأَشْعَرِيِّ ، قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " الْكَذِبُ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثًا : كَذِبَ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ لِيُصْلِحَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ اثْنَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدْعَةِ حَرْبٍ".

    2- عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ
    * رواه أحمد في "المسند" ج45/رقم (27570):
    حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ , حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ , عَنِ ابْنِ خُثَيْمٍ , عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ , عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ , أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , يَخْطُبُ يَقُولُ : " أَيُّهَا النَّاسُ , مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا فِي الْكَذِبِ , كَمَا يَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ؟ كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلَّا ثَلَاثَ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ عَلَى امْرَأَتِهِ لِيُرْضِيَهَا , أَوْ رَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ , أَوْ رَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا " .
    * وأبو نعيم في الحلية 9/22:
    حَدَّثَنَا أَبُو مُحَمَّدِ بْنُ حَيَّانَ ، ثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، ثَنَا ابْنُ أَبِي يَعْقُوبَ ، ثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ ابن خُثْيَمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتُ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ! مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا عَلَى الْكَذِبِ ، كَمَا تَتَابَعُ الْفِرَاشُ فِي النَّارِ ، فَالْكَذِبُ كُلَّهُ عَلَى ابْنِ آدَمَ ، إِلا ثَلاثَ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ ، وَرَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ يُصْلِحُ بَيْنَهُمَا " .

    4،3- عَبْدُ الأَعْلَى بْنُ حَمَّادٍ النَّرْسِي، وَخَلَفٌ بن هشام البزّار:
    * رَوَاهُ أَبُو يَعْلَى الْمُوصِلِيُّ/ رقم (2697)- إتحاف الخيرة المهرة للبوصيري
    ثنا عَبْدُ الْأَعْلَى ، وَخَلَفٌ ، قَالَا : ثنا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، حَدَّثَنِي ابْنُ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا ، كَمَا يَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ؟ كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلَّا ثَلَاثَ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ ، لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ ، لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةَ حَرْبٍ "
    * رواه ابن عدي في مقدّمة "الكامل" 1/40:
    حَدَّثَنَا أَبُو هَمَّامٍ الْبَكْرَاوِيُّ سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الأَعْلَى بْنُ حَمَّادٍ ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ الْعَطَّارُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثيمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ ، وَهُوَ يَقُولُ : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تُتُابِعُوا فِي الْكَذَبِ ، كَمَا يُتَتَايَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ؟ كُلُّ الْكَذَبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثَ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ فِي امْرَأَتِهِ لِيُرْضِيَهَا ، أَوْ رَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ يُصْلِحُ بَيْنَهُمَا ، أَوْ رَجُلٌ كَذَبَ فِي خُدْعَةِ حَرْبٍ " .

    5- دَاوُدُ بْنُ عَمْرٍو الضَّبِّيُّ :
    * رواه ابن أبي الدنيا في"الصّمت" رقم (499)ط.الحويني، وفي "المدارة"؟، وفي "العيال"؟:
    حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَمْرٍو الضَّبِّيُّ ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْعَطَّارُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ النَّاسَ ، فَقَالَ : " أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ أَنْ تَتَتَابَعُوا بِالْكَذِبِ كَمَا تَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثُ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ الْحَرْبِ "

    6- دَاوُدُ بن مهران الدّباغ :
    * رواه الخرائطي في "مساوئ الأخلاق"رقم (161):
    حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ دَاوُدَ ،[ثنا داود بن مِهْرَانَ] ثنا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ ابن خُثيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا فِي الْكَذِبِ ، كَمَا يَتَتَابَعُ الْفِرَاشُ فِي النَّارِ " .
    تنبيه:سقط ما بين معكوفين في مطبوعة "المساوئ" وتصويبه من "المكارم"
    * وفي "مكارم الأخلاق" رقم (451):
    حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ دَاوُدَ ،ثنا داود بن مِهْرَانَ ثنا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ ابن خُثيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ ابِنْةِ يَزِيدَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ النَّاسَ ، فَقَالَ : " كُلُّ الْكَذِبِ عَلىَ النّاسِ لاَ يَحِلُّ إِلا ثَلاثُ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ بين رَجُلَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ "

    7- سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ الجُمحي:
    * رواه أبو عبيد القاسم بن سلام في "غريب الحديث" 1/130-131 رقم(8):
    قال:حدثناه ابن أبي مريم، عن داود العطار، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم، عن شهر بن حوشب، عن أسماء بنت يزيد، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال :" ما يحملكم على أن تتايعوا في الكذب كما يتتايع الفراش في النار"
    - و من طريق أبي عبيد ؛رواه ابن اللّمش في "تاريخ دُنَيْسِر" رقم (58):
    قَرَأْتُ عَلَى أَبِي الْحَسَنِ عَلِيِّ بْنِ الْحَسَنِ الْحَلَّوِيِّ بِالْمَدْرَسَةِ الشِّهَابِيَّةِ بِدُنَيْسَرَ ، أَخْبَرَكُمْ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحُسَيْنُ بْنُ نَصْرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَمِيسٍ الْمَوْصِلِيُّ ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ زَكَرِيَّا الطُّرَيْثِيثِي ُّ ، أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْبَادَا ، أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ دَعْلَجُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ دَعْلَجٍ ، أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، أَخْبَرَنَا أَبُو عُبَيْدٍ الْقَاسِمُ بْنُ سَلامٍ الْبَغْدَادِيُّ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ ، عَنْ دَاوُدَ الْعَطَّارِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشبٍ ، أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، عَنِ ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ قَالَ : " مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَايَعُوا فِي الْكَذِبِ ، كَمَا يَتَتَايَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ "
    * ورواه الطّبراني في "الكبير"24/166 رقم (422):
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ الْعَلافُ ، وَأَبُو حَبِيبٍ يَحْيَى بْنُ نَافِعٍ الْمِصْرِيَّانِ ، قَالا : ثناسَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْعَطَّارُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا فِي الْكَذِبِ كَمَا يَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، كُلُّ الْكَذِبِ يَكْتُبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثًا : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ اثْنَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ " .

    8- الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ البوراني
    * رواه البيهقي في "شعب الإيمان" رقم (4456):
    أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدَانَ ، نا أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدٍ ، نَا إِبْرَاهِيمُ الْحَرْبِيُّ ، نا الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ ، نا دَاوُدُ الْعَطَّارُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ ابن حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ ، فَقَالَ : " مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا عَلَى الْكَذِبِ كَمَا تَتَابَعَ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا رَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ " . وَبِإِسْنَادِهِ هَذَا إِلا رَجُلٌ يُحَدِّثُ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا . هَكَذَا رَوَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنِ ابْنِ حَوْشَبٍ . وَرَوَاهُ إسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ وَزَادَ فِيهِ ، أَوْ إِصلاحٌ بَيْنَ اثْنَيْنِ .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    2- سفيان الثوري ؛ رواه عنـه :

    1- مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَسَدِيُّ:
    * رواه ابن أبي شيبة في "المصنف"ج8603 رقم (26976) ط.الجمعة واللحيدان:
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَسَدِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرٍ ، عَنْ أَسْمَاءِ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ ، إِلا فِي ثَلاثٍ : كَذِبُ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا , أَوْ إِصْلاحٌ بَيْنَ النَّاسِ , أَوْ كَذِبٌ فِي الْحَرْبِ."

    3،2- أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ، و بِشْرُ بْنُ السَّرِيِّ:
    * رواه أحمد في "المسند"ج45/ص582 رقم (27608)
    حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ يَعْنِي ابْنَ خُثَيْمٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ،قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :" لَا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ : كَذِبِ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ ، أَوْ كَذِبٍ فِي الْحَرْبِ."

    * والترمذي في "جامعه" رقم (1939):
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ
    قَالَ:وَحَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ ، حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ السَّرِيِّ ، وَأَبُو أَحْمَدَ ، قَالَا:حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَا يَحِلُّ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ : يُحَدِّثُ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَالْكَذِبُ فِي الْحَرْبِ ، وَالْكَذِبُ لِيُصْلِحَ بَيْنَ النَّاسِ"، وَقَالَ مَحْمُودٌ فِي حَدِيثِهِ : لَا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ.
    هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ ، لَا نَعْرِفُهُ مِنْ حَدِيثِ أَسْمَاءَ إِلَّا مِنْ حَدِيثِ ابْنِ خُثَيْمٍ ، وَرَوَى دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَلَمْ يَذْكُرْ فِيهِ عَنْ أَسْمَاءَ ، حَدَّثَنَا بِذَلِكَ مُحَمَّدُ بْنُ الْعَلَاءِ أَبُو كُرَيْبٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي زَائِدَةَ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ ، وَفِي الْبَابِ عَنْ أَبِي بَكْرٍ.

    - ومن طريق الترمذي ؛ رواه الكلاباذي في "بحر الفوائد" رقم (295):
    قال النبي :"لَا يَحِلُّ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ : يُحَدِّثُ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَالْكَذِبُ فِي الْحَرْبِ ، وَالْكَذِبُ لِيُصْلِحَ بَيْنَ النَّاسِ".
    حَدثَنَاهُ نَصْرُ بْنُ فَتْح، قال : حدثنا أبو عيسى قال :حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ ،قَالَ:حَدَّثَن ا بِشْرُ بْنُ السَّرِيِّ ، وَأَبُو أَحْمَدَ ، [قَالَا]:حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَا يَحِلُّ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ". وذَكَرَ الْحَديثَ.
    ملاحظة :
    "بحر الفوائد" لمحمد بن إسحاق الكلاباذي (ت384هـ) لم أقف عليه مطبوعاً ووجدته في الشبكة بصيغة وورد وما بين معكوفين صوبته من الترمذي و في الأصل :"قال"

    * و الطحاوي في "مشكل الآثار"ج7/ص356 رقم (2913) :
    حَدَّثَنَا بَكَّارُ بْنُ قُتَيْبَةَ , قَالَ : حَدَّثَنَاأَبُو أَحْمَدَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ , قَالَ : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ ، يَعْنِي ابْنَ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ ابْنَةِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي إِحْدَى ثَلاثٍ : إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ ، وَكَذِبِ الرَّجُلِ لامْرَأَتِهِ لِيُرْضِيَهَا ، وَكَذِبِ الْحَرْبِ "

    4- عَبْدُ الرَّزَّاقِ بن همام الصنعاني:
    * رواه أحمد في "المسند" ج45/ص574 رقم (27597)
    حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ : لاَ يصْلُحُ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ :"كَذِبُ الرَّجُلِ مَعَ امْرَأَتِهِ لِتَرْضَى عَنْهُ ، أَوْ كَذِبٌ فِي الْحَرْبِ ، فَإِنَّ الْحَرْبَ خَدْعَةٌ ، أَوْ كَذِبٌ فِي إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ."

    5- قَبِيصَةُ بْنُ عُقْبَةَ:
    * رواه السّري بن يحي في "أحاديثه عن سفيان الثوري" رقم (19):
    أنا قَبِيصَةُ ، أنا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ : " لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي ثَلاثٍ : الرَّجُلُ يَكْذِبُ عَلَى امْرَأَتِهِ لِتَرْضَى عَنْهُ ، وَالْكَذِبُ لِيُصْلِحَ بَيْنَ النَّاسِ ، وَالْكَذِبُ فِي الْحَرْبِ " .

    ملاحظة:
    هذا "الجزء" للسري بن يحي، وهو ابنُ أخي هناد بن السري، صاحب "كتاب الزهد".. لم أقف عليه إلا بواسطة "موسوعة الحديث". و سمعت بجزء مطبوع بعنوان: "من حديث الإمام سفيان الثوري، رواية السري بن يحيى، ورواية محمد بن يوسف الفريابي.ويليه :سنن أبي بكر الأثرم" ، تحقيق د. عامر صبري، دار البشائر.سنة 1425هـ ، فهل هو هو ؟ أفيدونا بارك الله فيكم.

    * وإسحاق بن راهويه في "مسنده"ج5/ص170 رقم (2293):
    أَخْبَرَنَا قَبِيصَةُ بْنُ عُقْبَةَ ، ناسُفْيَانُ ، عَنِ ابْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ ، إِلا فِي ثَلاثَةٍ : الرَّجُلُ يَكْذِبُ امْرَأَتَهُ لِتَرْضَى عَنْهُ ، وَالرَّجُلُ يَكْذِبُ لِيُصْلِحَ بَيْنَ النَّاسِ ، وَالْكَذِبُ فِي الْحَرْبِ ".

    * والطّبراني في "الكبير" ج24/ص165 رقم (420):
    حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الرَّقِّيُّ ، ثنا قَبِيصَةُ بْنُ عُقْبَةَ ، ثنا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، أَنَّهَا قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا فِي ثَلاثٍ : رَجُلٌ يَكْذِبُ فِي إِصْلاحِ مَا بَيْنَ النَّاسِ ، أَوْ يَكْذِبُ امْرَأَتَهُ ، أَوْ يَكْذِبُ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ " .

    6- مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ الفِرْيَابيُّ:
    * رواه البيهقيُّ في "شعب الإيمان"ج13435 رقم (10587):
    أَخْبَرَنَا أَبُو طَاهِرٍ الْفَقِيهُ ، أَنَا أَبُو بَكْرٍ الْقَطَّانُ ، ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُوسُفَ ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ ، ثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي ثَلاثٍ : الرَّجُلِ يَكْذِبُ لامْرَأَتِهِ لِتَرْضَى عَنْهُ ، أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ ، أَوْ يَكْذِبُ فِي الْحَرْبِ " .

    * و الجرجاني في "أماليه" رقم (438):
    أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْحَسَنِ ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ يُوسُفَ السُّلَمِيُّ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ ، ثنا سُفْيَانُ، [عن] عَبْدِ[الله]بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، أَنَّ أَسْمَاءَ بِنْتَ يَزِيدَ ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :"لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي ثَلاثٍ : الرَّجُلُ يَكْذِبُ لامْرَأَتِهِ لِتَرْضَى عَنْهُ ، أَوْ إِصْلاحٌ بَيْنَ النَّاسِ ، أَوْ كَذِبٌ فِي الْحَرْبِ."

    ملاحظة:
    "أمالي الجرجاني" لم أقف عليها، نقلتُ عنها بواسطة "موسوعة الحديث"، وجاء السند هناك هكذا:
    ( أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْحَسَنِ ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ يُوسُفَ السُّلَمِيُّ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ ، ثنا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، أَنَّ أَسْمَاءَ بِنْتَ يَزِيدَ..)
    وما بين معكوفين هنا صوبتُه باجتهادي لأن إسناده نفس إسناد البيهقي، ومتنه هو متنه ، فالمرجو ممن يقرأ ملاحظتي هذه، وعنده "الأمالي" -مطبوعة أو مخطوطة- أن يذكر لنا وجه الصواب. بارك الله فيكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    3- أبو خيثمة زُهَيْرٌبن معاوية الجعفي:

    رواه عنه أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ اليربوعي، و عَمْرُو بْنِ خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ :

    * رواه البخاري في "التاريخ الكبير" في ترجمة زبرقان ؛ 3/436
    قال عَمْرُو بْنِ خَالِدٍ :حدثنا زُهَيْرٌ،سمع ابْنَ خُثَيْمٍ ،سمع شَهْراً ، قال:حدثتني أَسْمَاءَ بِنْتَ يَزِيدَ الأشهلية، عن النبي مثله.
    (يعني مثل:حديث شهر، عن الزبرقان، عن النواس، مرفوعا:الحرب خدعة- بطوله.)

    قلتُ: عمرو بن خالد، من شيوخ البخاري، روى عنه في "الصحيح".

    * و الطّبراني في "الكبير" 24/166 رقم (421): حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ خَالِدٍ الْحَرَّانِيُّ ، ثنا أَبِي ، قَالا : ثنا زُهَيْرٌ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ، ثنا شَهْرُ بْنُ حَوْشَبٍ الأَشْعَرِيُّ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ الأَنْصَارِيَّة ِ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ ، فَخَطَبَ النَّاسَ ، فَقَالَ : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا فِي الْكَذِبِ ، قَالَ زُهَيْرٌ : أُرَاهُ قَالَ : كَمَا يَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، كُلُّ الْكَذِبِ يَكْتُبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثَ خِصَالٍ : رَجُلٌ يَكْذِبُ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، أَوْ كَذَبَ رَجُلٌ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، أَوْ رَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ " وَاللَّفْظُ لِحَدِيثِ أَحْمَدَ بْنِ يُونُسَ .

    * و ابن مخلد في "حديثه عن شيوخه"رقم (6) : حَدَّثَنَا جَعْفَرٌ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحُسَيْنِ الْقَادِسِيُّ الْقَاضِي ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يُونُسَ الْيَرْبُوعِيُّ ، حَدَّثَنَا زُهَيْرٌ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنِي شَهْرُ بْنُ حَوْشَبٍ، عَنْ أَسْمَاءَ ابْنَةِ يَزِيدَ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ فَخَطَبَ النَّاسَ ، فَقَالَ : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَايَعُوا فِي الْكَذِبِ " . كَذَا قَالَ زُهَيْرٌ ، أَرَاهُ ، قَالَ : " تَتَايَعَ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثَ خِصَالٍ : إِلا رَجُلٍ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، أَوْ رَجُلٍ كَذَبَ بَيْنَ امْرِأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، أَوْ رَجُلٍ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ ".

    قلت: جزء أبي الحسن محمد بن محمد بن محمد بن إبراهيم بن مخلد البزاز البغدادي(ت419ه) لم أقف عليه.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    4- إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ:

    رواه عنه دَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ:
    * أخرجه أبو يعلى في "مسنده"/ "المطالب العالية" لابن حجر ج11/ص617 رقم (2629):
    حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ ، ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنِ ابْنِ خُثَيْمٍ ، عَنِ شَهْرِ ابْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْسَلَ سَرِيَّةَ ضَاحِيَةِ مُضَرَ ، فَنَزَلُوا بِأَرْضٍ صَحْرَاءَ ، فَلَمَّا أَصْبَحُوا إِذَا هُمْ بِقُبَّةٍ ، فَإِذَا بِفِنَائِهَا غَنَمٌ مُرَاحَةٌ ، فَأَتَوْا صَاحِبَ الْغَنَمِ ، فَوَقَفُوا عَلَيْهِ ، فَقَالُوا : أَجْزُرْنَا ، فَأَخْرَجَ لَهُمْ شَاةً ، فَسَخَطُوهَا ، ثُمَّ أَخْرَجَ لَهُمْ شَاةً أُخْرَى ، فَسَخَطُوهَا ، فَقَالَ : مَا فِي غَنَمِي إِلَّا فَحْلُهَا أَوْ شَاةٌ رُبَّى ، فَأَخَذُوا شَاةً مِنَ الْغَنَمِ ، فَلَمَّا أَظْهَرُوا ، وَلَيْسَ مَعَهُمْ ظِلَالٌ يَسْتَظِلُّونَ بِهَا مِنَ الْحَرِّ ، وَهُمْ بِأَرْضٍ لَا ظِلَالَ فِيهَا ، وَقَدْ قَالَ الْأَعْرَابِيُّ غَنَمَهُ فِي ظِلَّتِهِ ، فَقَالُوا : نَحْنُ أَحَقُّ بِالظِّلِّ مِنْ هَذِهِ الْغَنَمِ ، فَأَتَوْهُ ، فَقَالُوا : أَخْرِجْ غَنَمَكَ الْمُسْتَظِلَّ فِي هَذَا الظِّلِّ ، فَقَالَ : إِنَّكُمْ مَتَى تُخْرِجُونَ غَنَمِي تَمْرَضُ ، وَتَطْرَحُ أَوْلَادَهَا ، وَأَنَا امْرُؤٌ قَدْ تزَكَّيْتُ ، وَأَسْلَمْتُ ، فَأَخْرَجُوا غَنَمَهُ ، فَلَمْ يَكُنْ إِلَّا سَاعَةٌ ، حَتَّى تَنَاغَرَتْ ، وَطَرَحَتْ أَوْلَادَهَا ، فَأَقْبَلَ الْأَعْرَابِيُّ سَرِيعًا ، حَتَّى قَدِمَ الْمَدِينَةَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَخْبَرَهُ بِالَّذِي صُنِعَ بِهِ ، فَغَضِبَ مِنْ ذَلِكَ غَضَبًا شَدِيدًا ، ثُمَّ أَجْلَسَهُ ، حَتَّى قَدِمَ الْقَوْمُ ، فَسَأَلَهُمْ ، فَقَالُوا : كَذَبَ ، فَسُرِّيَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْضُ الْغَضَبِ ، فَقَالَ الْأَعْرَابِيُّ : وَالَّذِي أُقْسِمُ بِهِ ، إِنِّي لَأَرْجُو أَنْ يُخْبِرَكَ اللَّهُ بِخَبَرِي وَخَبَرِهِمْ ، فَوَقَعَ فِي نَفْسِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ صَادِقٌ ، فَانْتَجَاهُمْ رَجُلًا رَجُلًا ، فَلمَا انْتَجَى مِنْهُمْ رَجُلًا فَنَاشَدَهُ اللَّهَ تَعَالَى إِلَّا حَدَّثَهُ كَمَا حَدَّثَهُ الْأَعْرَابِيُّ ، فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : " أَيُّهَا النَّاسُ ، فَلَا يَحْمِلَنَّكُمْ أَنْ تَتَابَعُوا فِي الْكَذِبِ كَمَا يَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلَّا ثَلَاثَ خِصَالٍ : امْرُؤٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِتَرْضَى عَنْهُ ". الْحَدِيثَ ، رَوَاهُ مَسْلَمَةَُ بْنُ عَلْقَمَةَ ، عَنْ دَاوُدَ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنِْ الْنُوَّاسِ ، أَيْضًا مُطَوَّلًا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    5- عَبْدُ الرَّحَيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ ؛ رواه عنـه:

    1- أَبُو كُرَيْبٍ محمد بن العلاء:
    * رواه الطّبري في "تهذيب الآثار"- مسند عليّ بن أبي طالب/ص128 رقم (210) :
    حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، قَالَ : حَدَّثَتْنِي أَسْمَاءُ ابْنَةُ يَزِيدَ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ أَنْ تتَتَايَعُوا فِي الْكَذِبِ كَمَا يَتَتَايَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ؟ كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثُ خَصَلاتٍ : إِلا امْرُؤٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِتَرْضَى عَنْهُ ، أَوْ رَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ لِيُصْلِحَ ذَاتَ بَيْنِهِمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ " .

    2- يُوسُفُ بْنُ عَدِيٍّ
    * رواه الطّحاوي في "مشكل الآثار"ج7375 رقم (2915) :
    حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ غُلَيْبٍ , قَالَ : حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ عَدِيٍّ , قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ (1)، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ , قَالَ : أَخْبَرَتْنِي أَسْمَاءُ ابْنَةُ يَزِيدَ الأَشْعَرِيَّةُ (2) , قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى بَنِي آدَمَ إِلا مَنْ كَذَبَ لامْرَأَتِهِ ، أَوْ رَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ يُصْلِحَ بَيْنَهُمَا , وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي حَرْبٍ " .
    -----------
    (1) هكذا في المطبوع والصواب: "عبد الرحيم" كما في ترجمته .
    (2) هكذا وإنما هي أشهلية من بني عبد الأشهل من الأنصار كما في ترجمتها.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    6- يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ الطَّائِفِي؛ رواه عنه:

    * إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الشَّافِعِيُّ: (ابن عم الإمام الشافعي)
    أخرجه الطبراني في "الكبير" 24/164 رقم (419) :
    حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الشَّافِعِيُّ ، ثنا عَمِّي إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، ثنا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ بَعْثًا إِلَى ضَاحِيَةِ مُضَرٍ ، فَذَكَرُوا أَنَّهُمْ نَزَلُوا فِي أَرْضِ صَخْرٍ ، فَأَصْبَحُوا ، فَإِذَا هُمْ بِرَجُلٍ فِي قُبَّةٍ لَهُ بِفِنَائِهِ غَنَمٌ ، فَجَاءُوا حَتَّى وَقَفُوا عَلَيْهِ ، فَقَالُوا : احْرِزْنَا ، فَأَحَرَزَهُمْ شَاةً فَطَبَخُوا مِنْهَا ، ثُمَّ أَخْرَجَ إِلَيْهِمْ فَسَخَطُوهَا ، ثُمَّ قَالَ : " مَا بَقِيَ فِي غَنَمِي مِنْ شَاةِ لَحْمٍ إِلا شَاةٌ مَاخِضٌ أَوْ فَحْلٌ فَسَعَطُوا ، فَأَخَذُوا مِنْهَا شَاةً فَلَمَّا أَظْهَرُوا وَاحْتَرَقُوا وَهُمْ فِي يَوْمٍ صَائِفٍ لا ظِلَّ مَعَهُمْ ، قَالُوا : غُنَيْمَتَهُ فِي مَظَلَّتِهِ ، فَقَالُوا : نَحْنُ أَحَقُّ بِالظِّلِّ مِنْ هَذِهِ الْغَنَمِ ، فَجَاءُوهُ ، فَقَالُوا : أَخْرِجْ عَنَّا غَنَمَكَ نَسْتَظِلُّ ، فَقَالَ : إِنَّكُمْ مَتَى تُخْرِجُوهَا تَهْلِكُ ، فَتَطْرَحُ أَوْلادَهَا ، وَإِنِّي رَجُلٌ قَدْ آمَنْتُ بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ ، وَقَدْ صَلَّيْتُ وَزَكَّيْتُ ، فَأَخْرَجُوا غَنَمَهُ فَلَمْ يَلْبَثْ إِلا سَاعَةً مِنْ نَهَارٍ حَتَّى تَنَاعَرَتْ فَطَرَحَتْ . أَوْلادَهَا ، فَانْطَلَقَ سَرِيعًا حَتَّى قَدِمَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَخْبَرَهُ الْخَبَرَ ، فَغَضِبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَضَبًا شَدِيدًا ، ثُمَّ قَالَ : " اجْلِسْ حَتَّى يَرْجِعَ الْقَوْمُ " فَلَمَّا رَجَعُوا جَمَعَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَهُ ، فَتَوَاتَرُوا عَلَيْهِ كَذِبٌ ، فَسُرِّيَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ الأَعْرَابِيُّ ، قَالَ : أَمَا وَاللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَيَعْلَمُ أَنِّي لَصَادِقٌ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ، وَلَعَلَّ اللَّهَ يُخْبِرُكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَوَقَعَ فِي نَفْسِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ صَادِقٌ ، فَدَعَاهُمْ رَجُلا رَجُلا يُنَاشِدُ كُلَّ رَجُلٍ مِنْهُمْ يُنْشِدُهُ ، فَلَمْ يَنْشُدْ رَجُلٌ مِنْهُمْ إِلا كَمَا قَالَ الأَعْرَابِيُّ ، فَقَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : " مَا يَحْمِلُكُمْ عَلَى أَنْ تَتَابَعُوا فِي الْكَذِبِ كَمَا يَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، الْكَذِبُ يَكْتُبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثَ خِصَالٍ : رَجُلٌ يَكْذِبُ امْرَأَتَهُ لِتَرْضَى عَنْهُ ، وَرَجُلٌ يَكْذِبُ فِي خُدْعَةِ حَرْبٍ ، وَرَجُلٌ يَكْذِبُ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا " .
    * قلتُ:
    هكذا رواه مطولا بذكر قصته ، وقد تقدم بمثل هذا السياق من رواية إسماعيل بن عياش، عن ابن خثيم، عند أبي يعلى في "مسنده الكبير"

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    7- الْفَضْلُ بْنُ الْعَلاءِالكوفي ؛ رواه عنـه:
    * قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ الدارمي:
    * أخرجه البغويُّ في "شرح السنة"، ج13118 رقم(3540):
    أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الصَّالِحِيُّ ، أنا أَبُو سَعِيدٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الصَّيْرَفِيُّ ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الصَّفَّارُ ، نا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ غَالِبٍ تَمْتَامٌ الضَّبِّيُّ ، حَدَّثَنِي قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ ، نا الْفَضْلُ بْنُ الْعَلاءِ، حَدَّثَنِي ابْنُ خُثَيْمٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي ثَلاثٍ:الرَّجُل يَكْذِبُ فِي الْحَرْبِ، وَالْحَرْبُ خُدْعَةٌ، وَالرَّجُلُ يَكْذِبُ بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا،وَا لرَّجُلُ يَكْذِبُ لِلْمَرْأَةِ لِيُرْضِيَهَا بِذَلِكَ."
    قَالَ أَبُو عِيسَى : هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ.
    * قلت:
    وقد تقدم كلام الترمذي بطوله لما خرج الحديث ..فلا تقتصر على ما جاء فيه من التحسين وتعرض عما عقبه من التعليل .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    2- سفيان الثوري ؛ رواه عنـه :
    ..........
    3،2- أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ، و بِشْرُ بْنُ السَّرِيِّ:
    ..........
    * والترمذي في "جامعه" رقم (1939):
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ
    قَالَ:وَحَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ ، حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ السَّرِيِّ ، وَأَبُو أَحْمَدَ ، قَالَا:حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لَا يَحِلُّ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ : يُحَدِّثُ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَالْكَذِبُ فِي الْحَرْبِ ، وَالْكَذِبُ لِيُصْلِحَ بَيْنَ النَّاسِ"، وَقَالَ مَحْمُودٌ فِي حَدِيثِهِ : لَا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ.
    هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ ، لَا نَعْرِفُهُ مِنْ حَدِيثِ أَسْمَاءَ إِلَّا مِنْ حَدِيثِ ابْنِ خُثَيْمٍ ، وَرَوَى دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَلَمْ يَذْكُرْ فِيهِ عَنْ أَسْمَاءَ ، حَدَّثَنَا بِذَلِكَ مُحَمَّدُ بْنُ الْعَلَاءِ أَبُو كُرَيْبٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي زَائِدَةَ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ ، وَفِي الْبَابِ عَنْ أَبِي بَكْرٍ.
    في بعض النسخ لسنن الترمذي: " حسن غريب" ؛ انظر هامش "الجامع الكبير"3/494 للترمذي بتحقيق:د.بشار معروف. و كذلك جاء في "تحفة الأشراف" للمزي 11/34 رقم(15770)-ط.بشار .

    * ورواه الطوسي في "مستخرجه على الترمذي=مختصر الأحكام" ج6/ص417 رقم(1535):
    نا محمد بن بشار، نا أبو أحمد ، عن سفيان ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن شهر بن حوشب ، عن أسماء بنت يزيد، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" لايحل الكذب إلا في ثلاث:كذب الرجل لامرأته أن يرضيها، والكذب في الحرب، والكذب ليصلح به بين الناس"
    هذا حديث حسن لا نعرفه إلا من حديث ابن خثيم.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    8- أبُو سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ :
    غالطني إسناد الجرجاني في "أماليه" المنشور في الشبكة محرفا .. و كنتُ نبهت على ذلك و قلتُ تحت رواية: 6-محمد بن يوسف الفريابي ، عن: 2- سفيان الثوري :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    ........

    ملاحظة:
    "أمالي الجرجاني" لم أقف عليها، نقلتُ عنها بواسطة "موسوعة الحديث"، وجاء السند هناك هكذا:
    ( أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْحَسَنِ ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ يُوسُفَ السُّلَمِيُّ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ ، ثنا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، أَنَّ أَسْمَاءَ بِنْتَ يَزِيدَ..)
    وما بين معكوفين هنا صوبتُه باجتهادي لأن إسناده نفس إسناد البيهقي، ومتنه هو متنه ، فالمرجو ممن يقرأ ملاحظتي هذه، وعنده "الأمالي" -مطبوعة أو مخطوطة- أن يذكر لنا وجه الصواب. بارك الله فيكم
    فليُحذف اسم هذا الراوي من الجماعة الذين سميتهم في بداية التخريج .. وأنا في انتظار من يجود علينا بالحديث موثقا من "الأمالي" المذكورة.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    هكذا رواه هؤلاء السبعة =( 1-داود بن عبد الرحمن ، و 2-سفيان الثوري ، و 3-أبو خيثمة زهير بن معاوية، و 4-إسماعيل بن عياش، و 5- عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ، و 6- يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ الطَّائِفِي ، و 7-الْفَضْلُ بْنُ الْعَلاءِ ) عن ابن خثيم و تتابعوا على إسناد الحديث عنه، عن شهر، عن أسماء بنت يزيد .
    وقد تابع ابنَ خثيم ابنُ أبي حسين -في رواية عنه -، وليث، و تقدم تخريج روايتهما في صدر الكلام.
    * وخالفهم عبدُ اللهِ بْن واقد ؛ فرواه عن ابن خثيم عن أبي الطفيل عامر بن واثلة؛ لم يذكرْ شهراً وجعله من مسند أبي الطفيل؛ وهو:

    الوجه الثاني = من حديث ابن خثيم عن أبي الطفيل مسنداً

    رواه مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ بن أبي عطاء نزيل المصيصة، عنه :

    * رواه عبّاس التُّرْقُفِيُّ في "جزئه"=حديثه" رقم (79):
    ثنا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ الْمِصِّيصِيُّ أَبُو يُوسُفَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ وَاقِدٍ ، وَهُوَ أَبُو رَجَاءٍ الْهَرَوِيُّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ ، قَالَ : بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى ضَاحِيَةِ مُضَرَ قَوْمًا ، فَمَرُّوا بِأَعْرَابِيٍّ يَرْعَى بِمَرْجٍ (بمراح) غَنِيمَةً لَهُ بِفِنَاءِ قُبَّةٍ ، فَقَالُوا : أَجْزِرْنَا ، فَأَجْزَرَهُمْ شَاةً ، ثُمَّ قَالُوا : أَجْزِرْنَا ، فَأَجْزَرَهُمْ شَاةً ، ثُمَّ قَالُوا : أَجْزِرْنَا ، فَأَجْزَرَهُمْ شَاهً ، ثُمَّ قَالُوا : أَجْزِرْنَا ، قَالَ : لَمْ يَبْقَ فِيهَا إِلا فَحْلٌ أَوْ رُبًّى أَوْ مَاخِضٌ ، قَالَ : فَشَدُّوا عَلَى غَنَمِهِ فَسَلَخُوا مِنْهَا شَاةً ، قَالَ : فَلَمَّا ارْتَفَعَتِ الشَّمْسُ أَوَاهَا إِلَى قُبَّتِهِ ، قَالَ : فَقَالُوا : أَخْرِجْ غَنَمَكَ فَنَحْنُ أَحَقُّ بِالظِّلِّ مِنْهَا ، فَقَالَ الأَعْرَابِيُّ : إِنَّكُمْ إِنْ أَخْرَجْتُمُوهَ ا طَرَحَتْ أَوْلادَهَا ، فَلَمْ يَلْتَفِتُوا إِلَى قَوْلِهِ لَمَّا فُتِحَتْ ظُهُورُهَا فَنَفَرَتِ الْغَنَمُ فَطَرَحَتْ بأَوْلادِهَا ، فَقَالَ الأَعْرَابِيُّ : وَاللَّهِ لأَسْتَأْذِنَ عَلَيْكُمْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَإِنِّي قَدْ زَكَّيْتُ مَالِي وَصَلَّيْتُ ، قَالَ : فَخَرَجَ الأَعْرَابِيُّ حَتَّى أَتَى (لقي) النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَهُ بِالَّذِي كَانَ مِنْهُمْ فَقَال لَهُ : " امْكُثْ حَتَّى يَأْتِيَ الْقَوْمُ " . فَلَمَّا جَاءُوا سَأَلَهُمْ عَمَّا قَالَ الأَعْرَابِيُّ ، قَالُوا : مَا فَعَلْنَا ، فَقَالَ الأَعْرَابِيُّ : وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَخْبَرْتُكَ إِلا حَقًّا ، وَلَيُطْلِعَنَّ كَ اللَّهُ عَلَى أَمْرِي وَأَمْرِهِمْ ، فَانْتَجَاهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاحِدًا وَاحِدًا ، فَكُلُّهُمْ أَخْبَرَ بمِثْل قَوْلِ الأَعْرَابِيِّ ، فَغَضِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : " عَلَى مَا تَهَافَتُونَ فِي الْكَذِبِ كَمَا يَتَهَافَتُ الْفَرَاشُ ؟ " أَوْ قَالَ : " الذُّبَابُ فِي النَّارِ ، إِنَّهُ لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي إِحْدَى ثَلاثٍ ، رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَةً (لامرأته) لِيُرْضِيَهَا وَيَسْتَصْلِحَ خُلُقَهَا ، أَوْ رَجُلٌ كَذَبَ لِيُصْلِحَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ ، فَإِنَّمَا الْحَرْبُ خَدْعَةٌ " .

    *والطّبري في "تهذيب الآثار"- مسند عليّ بن أبي طالب/ص124 رقم (205) :
    حَدَّثَنِيإِسْمَاعِيلُ بْنُ الْمُتَوَكِّلِ الأَشْجَعِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَاقِدٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْأَبِي الطُّفَيْلِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّهُ لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي إِحْدَى ثَلاثٍ : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ ، لِيَسْتَصْلِحَ خُلُقَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ لِيُصْلِحَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ ، فَإِنَّ الْحَرْبَ خَدْعَةٌ ".

    *والطّحاوي في "شرح مشكل الآثار" 7/356 رقم (2914)
    حَدَّثَنَا فَهْدٌ , قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ وَاقِدٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَلا إِنَّهُ لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي إِحْدَى ثَلاثٍ : رَجُلٍ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيَسْتَصْلِحَ خُلُقَهَا , وَرَجُلٍ كَذَبَ لِيُصْلِحَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ ، وَرَجُلٍ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ حَرْبٍ ، إِنَّ الْحَرْبَ خُدْعَةٌ ."

    * قلتُ:
    المحفوظُ عن ابن خثيم هو ما رواه الجماعة عنه..
    و عبد الله بن واقد أبو رجاء الهروي :ثقة ،صدوق، لم يكن به بأس..
    لكن الراوي عنه وهو محمد بن كثير ضعيف جدا، منكر الحديث، يخطئ كثيرا.. فإن كان تَفَردَ عنه بهذا الحديث؛ فالخطأ منه ليس من عبد الله.. وما رواه عنه هنا يكون من أوهامه؛ وإنما رواه ابن خثيم عن شهر بن حوشب عن أسماء، بدل أبي الطفيل؛ كذا حَدّث به الثّقاتُ عن ابن خثيم..
    أما إن تُوبع عليه، وحدّث به عبدُ الله بن واقد على هذا الوجه:
    - فإن تفرد به عبدُ الله، ولم يتابعه أحدٌ عليه فهو من غرائبه.. يكون قد وَهِمَ فيه، والصّوابُ مارواه الجماعةُ ، فإن لابن خيثم رواية عن أبي الطفيل.
    -وإنْ حَفِظَهُ و ضبطه و توبع عليه ؛ فإنه يكون وجهاً محفوظاً عن ابن خثيم ..رواه ابنُ خثيم عن شهر عن أسماء، ورواه عن أبي الطفيل..
    قال أبو عبد الإله:
    كنتُ أعمل الذهن في هذا الوجه، وأكتبُ تلك الاحتمالات.. وأنا أتمنى أن أجد كلاماً للدارقطني حول هذا الوجه ليشفي غليلي ، ويريح ذهني ..فقصدت "علله" فآيسني..ثم تذكرت "غرائبه وأفراده" التي عمل لها الحافظُ محمد بن طاهر المقدسي "أطرافاً" ..فلم يخيبني لله دره:
    قال في مسند أبي الطفيل 2/239 رقم(4905):
    (حديث: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"الحرب خدعة". غريبٌ من حديثه عن النبي صلى الله عليه وسلم، تفرّد به أبو رجاء الهروي عبد الله بن واقد، عن عبد الله بن عثمان بن خُثَيم، عن أبي الطّفيل.) انتهى

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    5- دَاوُدُ بْنُ عَمْرٍو الضَّبِّيُّ :
    * رواه ابن أبي الدنيا في"الصّمت" رقم (499)ط.الحويني، وفي "المدارة"؟، وفي "العيال"؟:
    حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَمْرٍو الضَّبِّيُّ ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْعَطَّارُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ النَّاسَ ، فَقَالَ : " أَيُّهَا النَّاسُ ، مَا يَحْمِلُكُمْ أَنْ تَتَتَابَعُوا بِالْكَذِبِ كَمَا تَتَتَابَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ ، كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثُ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ الْحَرْبِ "
    "وَرَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ" /صح

    * ورواه في "مدارة الناس" رقم (163)- ط.محمد خير رمضان:
    حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَمْرٍو الضَّبِّيُّ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ النَّاسَ ، فَقَالَ: " كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلاّ ثَلاثُ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ بَيْنَ امْرَأَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ الْحَرْبِ. "

    * وفي "العيال" رقم (575)- ط.نجم خلف:
    حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَمْرٍو ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ النَّاسَ ، فَقَالَ : " كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلاّ فِي ثَلاثِ خِصَالٍ : رَجُلٌ كَذَبَ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا ، وَرَجُلٌ حَدَّثَ (هكذا في المطبوع) بَيْنَ امْرَأَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَرَجُلٌ كَذَبَ فِي خَدِيعَةِ الْحَرْبِ ".

    * قال محقّقه :(أخرجَهُ ...وأبو داود في "سننه" :4/280-281 كتاب الأدب،باب في إصلاح ذات البين، من نفس طريق المصنف.)انتهى. وأبو داود لم يخرج في الباب المذكور ولا في "سننه" جميعها، حديثَ أسماء ، فضلا عن أن يكون من نفس طريق ابن أبي دنيا، إنما خرّج حديث أم كلثوم بنت عقبة .وسيأتي عتد الكلام عن شواهد حديثنا إن شاء الله.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    * تابعَ ابنَ خثيم على الوجه الأول (= عن شهر عن أسماء مسنداً): ابنُ أبي الحسين، و ليثُ بن أبي سليم ..و قد خرّجنا حديثَهما في بداية هذا المجموع ..
    وأشرتُ هناك أن حديثَ ابن أبي حسين:
    - رُوي عنه مسندا:
    * أخرجه اللالكائي في "شرح أصول الاعتقاد" - بسند رجاله ثقات - عن عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ ، قَالَ : نا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنِ ابْنِ أَبِي حُسَيْنٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ. به. وقد سُقتُ سند المصنف ومتن الحديث في موضعه .
    - وروي عنه مرسلاً ؛ رواه: إسحاق بن إسماعيل الأيلي، عن سفيان بن عيينة عنه عن النبي ، وهو:

    الوجه الثالث في الحديث: من حديث ابن أبي حسين عن النبي مرسلاً.

    * أخرجه ابن عبد البر في "التّمهيد" 16/247-248، ط.المغربية. وفي "الاستذكار" 27/348 رقم (41412) ط.قلعجي :

    - حدّثنا محمّد بن إبراهيم [بن سعيد] ، حدّثنا أحمد بن مطرف، حدثنا سعيد بن عثمان، حدّثنا إسحاق بن إسماعيل الأيلي، قال حدّثنا سفيان بن عيينة، عن صفوان بن سُليم [المدني]، عن عطاء بن يسار، قال:( قال رجلٌ: "يا رسولَ اللهِ، هلْ عَليَّ جُناحٌ أنْ أكذِبَ امْرَأَتِي ؟ ". قال: "لا يحُبُّ اللهُ الكذبَ".[فأعادها ، فقال: "لا يحُبُّ اللهُ الكذبَ"]. فقال: "يا رسُولَ اللهِ،اسْتَصْلِ حُها وَأسْتَطِيبُ نَفْسَهاَ".فقال: "لا جُناحَ عليك".)
    - قَالَ ابْنُ عُيَيْنَةَ: وَأَخْبَرَنِي ابْنُ أَبِي حُسَيْنٍ ، قَالَ: قَالَ النبيُّ صلى الله عليه و سلم: "لاَ يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلاَّ فِي ثَلاَثٍ: يُصْلِحُ الرَّجُلُ بَيْنَ اثْنَيْنِ، وَالحْرْبُ خُِدْعَةٌ، والرَّجُلُ يَسْتَصْلِحُ امْرَأَتَهُ."
    قال أبو عمر: "هذا الحديث يفسر الأول، ولهذا أردفه ابن عيينة به، والله أعلم.". انتهى

    قلتُ:وهذا يعني أن إسناد ابن عبد البر الأول إلى ابن عيينة، في حديث عطاء، رجع إليه في حديثه عن ابن حسين..فتنبه.
    - ابن أبي حسين واسمه: عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين النوفلي ثقة ، وثّقه أحمد، والنسائي، و أبو زرعة، وابن سعد، وابن حبان، والعجلي، وقال أبو حاتم: "صالح" روى له الجماعة وهو قليل الحديث..قال ابن عبد البر: "ثقة عند الجميع فقيه عالم بالمناسك." يروي عن كبار التابعين كالحسن البصري ومجاهد، وعطاء بن أبي رباح، وعكرمة مولى ابن عباس، وأبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، ونافع بن جبير..وله رواية عن أبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي –آخر الصحابة موتا-

    - إسحاق بن إسماعيل: هو ابن العلاء و قيل ابن عبد الأعلى بن عبد الحميد الأيلي،أبو يعقوب ، صاحب سفيان بن عيينة "صدوق" من شيوخ النسائي و ابن ماجه.

    * وإسناد ابن عبد البر إليه إسنادٌ أندلسيٌ نظيف مسلسل، بمحدثين ثقات، حفاظ، ليس فيهم من تُكلم فيه أو مُس بجرح :
    شيخُه : هو ابن أبي القراميد من أضبط الناس لكتبه وأفهمهم لمعاني الرواية و هو من أئمة هذا الشأن له تأليف جمع فيه كلام يحي بن معين في ثلاثين جزءا..وشيخ شيخه :هو ابن المشاط،(ت352هـ) محدث مشهور ، ثقة ، حافظ للمسائل والرأي، وكان معتنيا بالآثار والسنن، وكان رجلا صالحا صاحب الصلاة ..و شيخ شيخ شيخه هو أبو عثمان التجيبي المعروف بالأعناقي والعناقي(ت305هـ)،كان ورعا زاهدا عالما بالحديث بصيرا بعلله.
    راجع تراجمهم في: "تاريخ العلماء بالأندلس" لابن الفرضي، و"جذوة المقتبس" للحميدي ، و"بغية الملتمس" للضبي.و "تاريخ الإسلام" للذهبي

    * قلتُ:
    فالظاهر -والله أعلم- في تفسير هذا الوجه ، هو: أن ابن أبي حسين كان ينشط أحيانا فيُسنده ، وأحيانا لا يفعل فيرسله .. و قد سمعه منه سفيان بن عيينة في الحالين، فرواه على الوجهين .
    _________
    ما بين معكوفين لا يوجد في "الاستذكار"

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    اضطربَ شهرٌ في إسناد هذا الحديث فرواه عنه ابن خثيم عن أسماء وقد تقدم في الوجه الأول..
    وخالفه : داود بن أبي هند فرواه عن شهر على وجوه أربعة :
    - مرسلاً عن شهر عن النبي .
    - مسنداً عن شهر عن أبي هريرة
    - مسنداً عن شهر عن النواس بن السمعان.
    - مسنداً عن شهر عن النواس بذكر واسطة بينهما هو: الزبرقان = و هو الوجه الرابع
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    ° ورواه داودُ بن أبي هند عن شهر، واخْتُلِفَ عليه:
    1- رواه مسلمةُ بن علقمة المازني، واخْتُلِفَ عليه:
    أ- رواه قيسُ بن حفص الدارمي ، ومحمد بن جامع العطّار، وعمرو بن مالك النكري ،[و سليمان بن داود المنقري، وعبد الرحمن بن واقد]عنه، عن داود، عن شهر، عن الزّبرقان، عن النّواس بن سمعان.(4)

    ما بين معكوفين ليس في الأصل المقتبس
    1- قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ الدَّارِمِيُّ:

    [وقد تقدم في الوجه الأول روايته لهذا الحديث عن الفضل بن العلاء عن ابن خثيم عن شهر عن أسماء -عند البغوي؛ رواه عنه تمتام، وسيرويه تمتام نفسُه هنا على هذا الوجه -كما سيأتي عند الخرائطي و ابن النجار.]

    * رواه البخاري-معلّقاً-في "التاريخ الكبير" في ترجمة زبرقان؛3/436
    قَالَ قَيْسٌ :حَدَّثَنَا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ، سَمِعَ دَاوُدَ بْنُ أَبِي هِنْدَ،عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ زِبْرِقَانِ عن النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ،عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:" الْحَرْبُ خُدْعَةٌ " -بطوله".

    قلتُ: قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ من شيوخ البخاري، روى له في "الصحيح".

    * وأبو عوانة في: "المستخرج" 4/213رقم (6551)-ط.أيمن الدمشقي:
    حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ سُلَيْمٍ الْبَصْرِيُّ ، بِأَنْطَاكِيَّة َ ، قثنا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ. ح وَحَدَّثَنَا أَبُو قِلابَةَ ، قثنا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ الْمِنْقَرِيُّ، قَالا : ثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ، قثنا دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدَ وَهُوَ دَاوُدُ بْنُ دِينَارٍ ، مَوْلَى بَنِي قُشَيْرٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " الْحَرْبُ خُدْعَةٌ " , وَهُوَ حَدِيثٌ مُخْتَصَرٌ .

    قلتُ: ما أحسن قوله " وهو حديث مختصر".

    * وابنُ قانع في: "معجم الصحابة"3/163- ط.المصراتي:
    حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مَاهَانَ الْجُلُودِيُّ ، نا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ الدَّارِمِيُّ ، نا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدَ ، بِإِسْنَادِهِ مِثْلَهُ.

    قلتُ:وسيأتي في رواية محمد بن جامع رقم (4)

    * والخرائطي في"مساوئ الأخلاق" رقم (162) و (187):
    حدّثنا غنَّامُ ثنا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ الدَّارِمِيُّ، ثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ، عن دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدَ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ الْكِلابِيِّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "مالي أراكم تتهافتون في الكذب تهافت الفراش في النار،كلّ الكذب مكتوبٌ كذباً لا محالة، إلاّ أن يكذب الرّجل في الحرب، فإنّ الحرب خِدعة، أو يكون بين رجلين شحناء فيصلح بينهما، أو يكذب امرأته يرضيها."

    * وفي "مكارم الأخلاق" رقم (449):
    حدّثنا محمّد بن غالب بن حرب تمتام، ثنا قيس بن حفص الدارمي، ثنا مسلمة بن علقمة، عن داود بن أبي هند، عن شهر بن حوشب ، عن الزّبرقان ، عن النّواس بن سمعان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كل الكذب مكتوب لا محالة، إلا أن يكذب الرجل في الحرب، فإن الحرب خدعة أو يكذب بين اثنين فيصلح بينهما أو يكذب لامرأته ليرضيها."

    - ومن طريق شيخ الخرائطي ، أخرجه :
    * ابنُ النّجار في: "ذيل تاريخ بغداد"ج3323
    تحت ترجمة: "علي بن الحسن بن محمد بن شاذان بن حرب بن مهران أبي الحسن" برقم (771):
    أَنْبَأَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَلِيٍّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْبَاقِي ، أَنَّ الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ الْجَوْهَرِيَّ ، أَخْبَرَهُ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ أَحْمَدَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ شَاذَانَ ، أَنْبَأَ عَمِّي عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ شَاذَانَ ، ثنامُحَمَّدُ بْنُ غَالِبِ بْنِ حَرْبٍ ، ثنا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ الدَّارِمِيُّ ، ثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ ، ثنا دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الْكَذِبُ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثًا : الرَّجُلُ يَكْذِبُ بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَالرَّجُلُ يُحَدِّثُ امْرَأَتَهُ لِيُرْضِيَهَا بِذَلِكَ ، وَالْكَذِبُ فِي الْحَرْبِ ، وَالْحُرْبُ خُدْعَةٌ."

    قال ابنُ النّجار في ترجمته: (حدّث عن محمد بن غالب بن حرب،روى عنه: ابن أخيه: أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن شاذان، في "معجم شيوخه" )اه. ثم أورد له هذا الحديث.
    قلت: "معجم شيوخ أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان"؛ من يخبرنا عنه ؟.. ولولدِهِ: أبي علي الحسين بن أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن محمد بن شاذان البزاز (329- 426هـ) مشيخةٌ مطبوعة باسم "المشيخة الصغرى" -موجودة في الشبكة- روى فيها عن أبيه [انظر الحديث رقم (63)]

    * ورواه أبو الشيخ الأصبهاني في: "الأمثال"ص 212-213/ رقم (288):
    حدثنا محمّد بن الحسن، حدّثنا أحمد بن أيوب، حدّثنا مسلمة بن علقمة، حدّثنا داود بن أبي هند،عن شهر بن حوشب.
    وحدّثنا غيرُه عن قيس بن حفص، حدثنا مسلمة، عن داود بن أبي هند، عن الزّبرقان، عن النّواس - وليس في حديث أحمد بن أيوب:"الزبرقان" - قال: قال رسول الله :"ما لي أراكم تهافتون في الكذب تهافت الفراش في النار كل الكذب مكتوب لا محالة، إلا أن يكذب الرجل في الحرب فإن الحرب خدعة."

    قلت: احفظ قوله :- وليس في حديث أحمد بن أيوب:"الزبرقان" - واحتفظ به .

    * وأبو بكر القطيعي في "الألف دينار" رقم (320):
    حدّثنا إبراهيم، قال: حدثنا ثناقَيْسُ بْنُ حَفْصٍ الدَّارِمِيُّ ،و عبد الرحمن بن واقد، قالا: حدثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ، عن دَاوُدَ بْنُ أَبِي هِنْدٍ،عن شَهْرٍ،عن الزِّبْرِقَانِ، عن النَّوَّاسِ ابْنِ سِمْعَانَ، عن النبيّ قال: "الحرب خدعة"

    قلتُ:إبراهيم: هو أبو إسحاق الحربي. والحديث مختصر.

    * وابنُ أبي حاتم في "العلل" 3/438 المسألة رقم (991):
    حدّثنا أبو زرعة، عن قيس بن حفص، عن مسلمة بن علقمة، عن داود بن أبي هند، عن شهر بن حوشب، عن الزبرقان عن النواس، بن سمعان عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    يعني مثل حديث أحمد بن أيوب فقد ساق متنه في بداية المسألة و سيأتي في موضعه.

    * وابْنُ بِشْرَانَ في: "الأمالي" 6- الْمَجْلِسُ الثَّالِثُ وَالسِّتُّونَ وَالسِّتُّ مِائَةٍ رقم(29):
    أَخْبَرَنَا حَمْزَةُ بْنُ مُحَمَّدٍ هُوَ ابْنُ الْعَبَّاسِ , ثنا مُحَمَّدُ بْنُ حَمَّادٍ , ثنا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ, ثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ, ثنا دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ, عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ, عَنِ الزِّبْرِقَانِ , عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سِمْعَانَ الْكِلابِيِّ , قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَا لِي أَرَاكُمْ تَتَهَافَتُونَ إِلَى الْكَذِبِ تَهَافُتَ الْفَرَاشِ فِي النَّارِ , كُلُّ كَذِبٍ مَكْتُوبٌ كَذِبًا لا مَحَالَةَ , إِلا أَنْ يَكْذِبَ الرَّجُلُ فِي الْحَرْبِ فَإِنَّ الْحَرْبَ خَدْعَةٌ , أَوْ يَكْذِبَ بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا , أَوْ يَكْذِبَ لِقَرَابَةٍ لِيُرْضِيَهَا "

    *وفي: "الأمالي"-مجالس أخرى رقم (401):
    أَخْبَرَنَا حَمْزَةُ بْنُ مُحَمَّدٍ هُوَ ابْنُ الْعَبَّاسِ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ حَمَّادٍ ، ثنا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ، ثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ، ثنا دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ الْكِلابِيِّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَالِي أَرَاكُمْ تَتَهَافَتُونَ إِلَى الْكَذِبِ ، تَهَافُتَ الْفَرَاشِ فِي النَّارِ ، كُلُّ كَذِبٍ مَكْتُوبٌ كَذِبًا لا مَحَالَةَ ، إِلا أَنْ يَكْذِبَ الرَّجُلُ فِي الْحَرْبِ ؛ فَإِنَّ الْحَرْبَ خُدْعَةٌ ، أَوْ يَكْذِبَ بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، أَوْ يَكْذِبَ الْمَرْأَةَ لِيُرْضِيَهَا ".

    قلتُ: المجالس المطبوعة من أمالي ابن بشران لم أقف فيها على حديثنا ، والمنقول هنا من الشبكة نسخوه من المخطوط،/ ولعله طُبعت مجالس أخر؟؟ من يفيدنا ؟ من يوثق لنا هذا النقل ؟ من المخطوط أو المطبوع .

    * وعنـه: البيهقيُّ في: "شعب الإيمان" 6/448 رقم (4460):
    أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ بِشْرَانَ ، أخبرنا أَبُو أَحْمَدَ حَمْزَةُ بْنُ الْعَبَّاسِ ، حدثنا مُحَمَّدُ بْنُ حَمَّادِ بْنِ مَاهَانَ، حدثنا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ، حدثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ، حدثنا ادَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدَ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ الْكِلابِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَا لِي أَرَاكُمْ تَتَهَافَتُونَ فِي الْكَذِبِ تَهَافُتَ الْفَرَاشِ فِي النَّارِ ، كُلُّ كَذِبٍ مَكْتُوبٌ كَذِبًا لا مَحَالَةَ إِلا أَنْ يَكْذِبَ الرَّجُلُ فِي الْحَرْبِ ، فَإِنَّ الْحَرْبَ خُدْعَةٌ ، أَوْ يَكْذِبَ بَيْنَ الرِّجْلَيْنِ لِيُصلِحَ بَيْنَهُمَا ، أَوْ يَكْذِبَ امْرَأَتَهِ لِيُرْضِيَهَا."

    * والحاكمُ في "معرفة علوم الحديث"/ النوع الأربعون- الجنس الثاني: معرفة أسامي المحدِّثين منفردة. ص180- ط.الهندية = ص510/رقم (449)- ط.السلّوم :
    أخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر القارئ ببغداد، قال: حدّثنا أحمد بن إسحاق بن صالح، قال: حدّثنا قيس بن حفص الدرامي قال: حدّثنا مَسْلَمَةُ بن علقمة، عن داؤد بن أبي هند، عن شهر بن حوشب، عن الزِّبْرِقان، عن النّواس بن سَمْعان قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: " الحرب خدعة "
    قال أبو عبد الله : (وليس في رواة الحديث نوّاس غير هذا الواحد، وهو من أكابر الصحابة).انتهى

    قلتُ:
    ذكرهُ الحافظُ أحمد بن هارون البرديجي البرذعي (ت301هـ) في كتابه المترجم بـ "الأسماء المفردة " ص35/رقم(6) ،
    والحافظ ابن أبي حاتم (ت327هـ) في "الجرح والتعديل" 8/507 في باب الأفراد من الأسماء في آخر حرف النون ،
    وقبلهما سيّد الحفاظ محمد بن إسماعيل البخاري(ت256هـ) في "تاريخه الكبير" 8/126 في باب الواحد من حرف النّون.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء

    2- مُحَمَّدُ بْنُ جَامِعٍ الْعَطَّارُ:

    * رواه أبو يعلى في "المسند الكبير"-
    زوائده: "إتحاف الخيرة المهرة" للبوصيري 4/542 رقم (4333)،
    و"المطالب العالية" لابن حجر 11/612 رقم (2628):
    ثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَامِعٍ الْعَطَّارُ، ثنا مَسَلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةُ ، ثنا دَاوُدُ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبِرْقَانِ ، عَنِ النُّوَاسِ بْنِ سَمْعَانَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلَّا فِي ثَلَاثَةٍ : الرَّجُلُ يَكْذِبُ فِي الْحَرْبِ(*) ، وَالْحَرْبُ خُدْعَةٌ ، وَالرَّجُلُ يَكْذِبُ بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ ، لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَالرَّجُلُ يَكْذِبُ امْرَأَةً ، يُرْضِيهَا ".

    - قال البوصيري:"هَذَا إِسْنَادٌ ضَعِيفٌ ، لِضَعْفِ مُحَمَّدِ بْنِ جَامِعٍ ، ضَعَّفَهُ أَبُو حَاتِمٍ .. وَذَكَرَهُ ابْنُ حِبَّانَ فِي الثِّقَاتِ ."
    - وقال الحافظ: "خالفه يحي بن أبي زائدة، فرواه عن شهر مرسلا، وهو المحفوظ ، وخالفَ داودَ: عبد اللهُ بن عثمان بن خثيم، فرواه عن شهر عن أسماء بنت يزيد ؛ أخرجه الترمذي، ورواه إسماعيل بن عياش عن ابن خثبم مطولا ، وكذا قال داود بن أبي هند عن شهر." اه
    - قلتُ:
    أين البوصيري من الحافظ ؟؟ ..
    يُلحق كلام الحافظ بالكلام الذي نقلته عن الأئمة المتقدمين: الترمذي، وأبو زرعة و ابن عدي و ابن أبي حاتم في اختلاف أوجه هذا الحديث و تعليله.

    * وعنـه: ابن السني في "عمل اليوم والليلة" ص288/رقم (612):
    أَخْبَرَنَا أَبُو يَعْلَى، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَيُّوبَ بْنِ رَاشِدٍ، وَمُحَمَّدُ بْنُ جَامِعٍ، ثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ ، رَضِيَ اللَّـهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"كُلُّ الْكَذِبِ مَكْتُوبٌ لا مَحَالَةَ كَذِبًا ، إِلا أَنْ يَكْذِبَ الرَّجُلُ فِي الْحَرْبِ ، فَإِنَّ الْحَرْبَ خَدْعَةٌ ، أَوْ يَكْذِبَ الرَّجُلُ بَيْنَ الزَّوْجَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، أَوْ يَكْذِبَ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ لِيَرْضَاهَا بِذَلِكَ" .

    قلتُ:
    هكذا قرن بين رواية أحمد بن أيوب، ورواية محمد بن جامع في هذا الإسناد !
    وليس في حديث أحمد بن أيوب:"الزبرقان"،-كما نبه عليه: أبو الشيخ الأصبهاني، وسيأتي تخريج حديث أحمد بن أيوب قريبا-
    وقد فرق أبو يعلى الحديثين ؛ فرواه عن شيخه: أحمد بن أيوب عن مسلمة عن داود عن شهر عن النواس مطولا،و سيأتي في موضعه-، و رواه عن شيخه محمد بن جامع مختصرا، و في سنده "الزبرقان" بين "شهر" و "النواس"،وقد تقدم قبل قليل.

    * ورواه ابن الأعرابي في: "المعجم" ج2/ ص793 رقم (1624) ط.الحسيني:
    نا زِيَادُ بْنُ خَلِيلٍ أَبُو سَهْلٍ التُّسْتَرِيُّ ، نا مُحَمَّدُ بْنُ جَامِعٍ الْعَطَّارُ ، بِالْمِرْبَدِ ، نا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ الْمَازِنِيُّ ، نا دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"لا يَصْلُحُ الْكَذِبُ إِلا فِي ثَلاثٍ : الرَّجُلُ يَكْذِبُ فِي الْحَرْبِ ، وَالْحَرْبُ خُدْعَةٌ ، وَالرَّجُلُ يَكْذِبُ بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمَا ، وَالرَّجُلُ يَكْذِبُ لامْرَأَتِهِ يُرْضِيهَا بِذَلِكَ."

    * وابنُ قانع في: "معجم الصحابة"3/163- ط.المصراتي:
    حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْمِنْهَالِ الزَّعْفَرَانِي ُّ بِالْبَصْرَةِ،ن ا مُحَمَّدُ بْنُ جَامِعٍ، نا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدَ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنِ الزِّبْرِقَانِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"كُلُّ الْكَذِبِ يُكْتَبُ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا ثَلاثًا : يَكْذِبُ فِي الْحَرْبِ , وَالْحَرْبُ خَدْعَةٌ , وَالرَّجُلُ يَكْذِبُ لِيُصْلِحَ , وَالرَّجُلُ يَكْذِبُ الْمَرْأَةَ لِيُرْضِيَهَا.". حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مَاهَانَ الْجُلُودِيُّ ، نا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ الدَّارِمِيُّ ، نا مَسْلَمَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدَ ، بِإِسْنَادِهِ مِثْلَهُ.

    * والطّبراني في: "الكبير"-كما في:"مجمع الزوائد" للهيثمي 8/81
    - وعن النّواس بن سمعان، قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:"كلّ الكذب يكتب على ابن آدم إلا ثلاثا؛ الرجل
    يكذب في الحرب فإن الحرب خدعة، والرجل يكذب المرأة فيرضيها، والرجل يكذب بين الرجلين فيصلح بينهما.
    قال الهيثمي: رواه الطبراني، وفيه:محمد بن جامع العطار؛ وهو ضعيفٌ.وقد تقدم في باب الصلح في الأحكام.
    ___________
    (*) في "المطالب العالية"-ط.المسندة: (..إلاّ في ثلاثة: يُكْذَبُ في الحَرْبِ..) بالبناء على ما لم يُسم فاعله. و في المجردة (=المختصرة) 3/153-154 جاء كما عند البوصيري.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: طلب تخريج حديث رجاء


    * رواه أبو عوانة في: "المستخرج" رقم (6551):
    حَدَّثَنَا أَبُو قِلابَةَ ، قثنا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ الْمِنْقَرِيُّ،به.

    و قد تقدّم في رواية قيس برقم (1).و هو مختصر.

    * والطّبراني في: "الكبير"-كما في:"مجمع الزوائد" للهيثمي 5/320 = 5/578 رقم (9636)/ط.الدرويش -
    وعن النواس بن سمعان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الحرب خدعة".
    قال الهيثمي: رواه الطبراني ، وفيه سليمان بن داود الشّاذكوني، وهو ضعيف.اهـ.

    قلت: الشّاذكوني حافظ مكثر، إلا أنهم لم يرضوه و تكلموا فيه و منهم من كذبه و اتهمه بالوضع.راجع ترجمته في "الميزان" و"اللسان" ..


    4- عَبْدُ الرَّحمَنِ بْنُ وَاقِدٍ:

    * رواه أبوبكر القطيعي في "الألف دينار" رقم (320):
    مقرونا بقيس بن حفص و قد تقدّم تحت روايته برقم (1).

    قلت: عبد الرحمن بن واقد، اثنان: كلاهما عطّار، و من نفس الطّبقة و اشتركا في بعض الشيوخ..
    أحدهما: عبد الرحمن بن واقد بن مسلم البغدادي أبو مسلم الواقديّ العطّار،يقال أصله من البصرة.من رجال التهذيب روى عنه الترمذي و روى له ابن ماجه..
    و الثاني: عبد الرحمن بن واقد البصري العطار البصري ترجمه أبن أبي حاتم في لجرح قال:سألت أبي عنه فقال:شيخ،وترجمه المزي في التهذيب للتمييز عن الأول.
    لم أجد المزي ذكر في الرواة عن أحدهما: "إبراهيم الحربي" ، فلينظر في شيوخ الحربي وأسانيده ليُعيّن من هو؟؟ نرجو الإفادة..

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •