حديث -ويل لأقماع القول-
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8
4اعجابات
  • 1 Post By عبدالرحمن بن شيخنا
  • 1 Post By ضيدان بن عبد الرحمن اليامي
  • 1 Post By أبو الزهراء الحنبلي
  • 1 Post By أبو عمر غازي

الموضوع: حديث -ويل لأقماع القول-

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    36

    افتراضي حديث -ويل لأقماع القول-

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل هذا الحديث موجود وجزاكم الله خيرا علي المساعدة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: حديث -ويل لأقماع القول-

    نعم موجود
    قال الإمام أحمد في المسند
    ثنا يزيد أخبرنا حريز حدثنا حبان الشرعبي عن عبد الله بن عمرو بن العاصي عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال وهو على المنبر : ارحموا ترحموا واغفروا يغفر الله لكم ويل لأقماع القول ويل للمصرين الذين يصرون على ما فعلوا وهم يعلمون
    وأخرجه جماعة غير الأمام أحمد
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو الزهراء الحنبلي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي رد: حديث -ويل لأقماع القول-

    حديث : « ارحموا ترحموا ، واغفروا يغفر الله لكم ، وويل لأقماع القول ، وويل للمصرين الذين يصرون على ما فعلوا وهم يعلمون » .
    قال الشيخ الألباني – رحمه الله – في "سلسلة الأحاديث الصحيحة" : (1/791) :
    "رواه البخاري في " الأدب المفرد " ( رقم 380 ) و أحمد ( 2 / 165 , 219 ) ، و عبد بن حميد في " المنتخب من المسند " ( 42 / 1 ) عن حريز بن عثمان ، حدثنا حبان بن زيد ، عن عبد الله بن عمرو مرفوعاً .
    قلت : و هذا إسناد صحيح رجاله كلهم ثقات . و قال المنذري في " الترغيب "( 3 / 155 ) : " رواه أحمد بإسناد جيد " .
    و كذلك قال العراقي كما في " فيض القدير " للمناوي , و فيه :
    " و قال الهيثمي : رجال أحمد رجال الصحيح ، غير حبان بن زيد الشرعبي وثقه ابن حبان ، و رواه الطبراني كذلك . انتهى ، والمصنف رمز لصحته , و فيه ما ترى " .
    و أقول : ليس فيه ما ينافي الصحة , فإن الجودة قد تجامعها , و قد تنافيها حينما يراد بها ما دونها و هو الحسن . و ليس هو المتحتم هنا .
    وحبان بن زيد ، وثقه أبو داود أيضاً بقوله :
    " شيوخ حريز كلهم ثقات " .
    و لذلك قال الحافظ في " التقريب " : " ثقة من الثالثة , أخطأ من زعم أن له صحبة" .
    ( الأقماع ) بفتح الهمزة جمع ( قمع ) بكسر القاف و فتح الميم و تسكن : الإناء الذي يجعل في رأس الظرف ليملأ بالمائع . شبه استماع الذين يستمعون القول و لا يعونه ولا يعملون به بالأقماع التي لا تعي شيئاً مما يفرغ فيها , فكأنه يمر عليها مجتازاً كما يمر الشراب في القمع .
    كذلك قال الزمخشري : من المجاز " ويل لأقماع القول " و هم الذين يستمعون و لا يعون . " أهـ


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو الزهراء الحنبلي
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: حديث -ويل لأقماع القول-

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خير الجزاء على أجوبتكم القيمة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: حديث -ويل لأقماع القول-

    بارك الله فيك أ. ضيدان اليامي على هذه الإفادة الطيبة، ونفع بكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    231

    افتراضي رد: حديث -ويل لأقماع القول-

    يضاف إلى من وثق حبان بن زيد يغقوب بن سفيان كما في "المعرفة والتاريخ" (2/ 522).وقال مغلطاي في " إكمال تهذيب الكمال" (3/ 344):"وذكره يعقوب بن سفيان في «جملة الثقات»."
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,086

    افتراضي رد: حديث -ويل لأقماع القول-

    قال ابن حزم: أَبُو خِدَاشٍ هُوَ حِبَّانُ بْنُ زَيْدٍ الشَّرْعَبِيُّ نَفْسُهُ - وَهُوَ مَجْهُولٌ -.المحلى بالآثار (7/ 558).
    وقال الاشبيلي :حبان بن زيد لا أعلم روى عنه إلا حريز بن عثمان، وقد قيل فيه مجهول.الأحكام الوسطى (3/ 298).
    وقال الذهبي:شيخ. الكاشف (1/ 306).
    وقال:ثقة .سير أعلام النبلاء ط الرسالة (14/87)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    231

    افتراضي رد: حديث -ويل لأقماع القول-

    يضاف إيضًا أنه تابعي ولا تصح صحبته قال الحافظ في "التقريب" :" أخطأ من زعم أن له صحبة". وقال في "الإصابة" :"حبّان بن زيد، ذكره بعضهم في الصحابة، وهو شامي، ولا يصح له صحبة، قاله ابن عبد البر، وهو كما قال". وقول ابن عبد البر في "الاستيعاب" :"أَبُو خداش الشرعبي حبان بْن زيد: شامي. لا تصح له صحبة".وقال الذهبي في "التجريد":"لا تصح له صحبة".
    قول الأشبيلي:""وقد قيل فيه مجهول". إشارة إلى قول ابن حزم:"وهو مجهول". والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •