لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

    قال العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله قي شرح العقيدة السفارينية في بيان عقيدة الأشاعرة في صفات الرب جل وعلا وكيف أثبتوا سبع صفات فقط وكيف استدلوا بالعقل على إثباتها وبعد ان بين رحمه الله كيف أثبتوها رد كلامهم شرعا وعقلا وهذا نص كلامه رحمه الله :
    (( أما السلف فيثبتون لله تعالى أكثر من هذه الصفات أكثر من سبع أكثر من سبعين صفة يثبتونها لله يثبتون لله كل ما وصف به نفسه من الحياة والعلم والقدرة والسمع والبصر والإرادة والكلام والحفظ والرضا والغضب وغير ذلك مما وصف الله به نفسه ، لكن الأشاعرة لا يثبتون إلا هذه الصفات السبع فقط ، لماذا ؟
    الجواب : قالوا : لأن هذه الصفات السبع دل عليها العقل فأثبتناها لدلالة العقل عليها
    وأما ما سواها فإن العقل لا يدل عليها فيجب أن نؤول
    قيل لهم : اشرحوا لنا كيف دل عليها العقل ؟
    قالوا : الإيجاد دل على القدرة فإيجاد الأشياء يدل على قدرة الموجد وهو الله عز وجل وأشياء موجودة ،وإحكام هذه الأشياء إحكامها خلقاً وصنعاً يدل على العلم لأن الجاهل لا يحكم الشيء ، بقي الإرادة ، التخصيص يدل على الإرادة ،يعني كون هذا ذكر ، وهذه أنثى ، وهذه شمس ، وهذا قمر ، وهذه أرض ، وهذه سماء ، يدل على الإرادة ، أراد الله أن يكون السماء سماءً فكان أن تكون الأرض أرضاً ، فكانت أن يكون الإنسان إنساناً ، فكان أن يكون البعير بعيراً ،فكان فالتخصيص يدل على الإرادة
    كم هذه من صفات ؟ ثلاث
    قالوا : وهذه الصفات الثلاث لا تقوم إلا بحي أي من لازم المتصف بهذه الصفات الثلاث أن يكون حياً فنثبت الحياة ، فتكون الصفات الآن أربعة
    ثم يقولون : إذا ثبت أنه حي فإما أن يتصف بالسمع والبصر والكلام ،أو بضد ذلك وضد ذلك ممتنع ، لأن ضد السمع الصمم وضد الكلام الخرس وضد البصر العمى ، وهذه الصفات صفات عيب لا يمكن أن يتصف بها الخالق ، هذا وجه دلالة العقل على هذه الصفات السبع ،
    الرحمة ؟ قالوا : ما فيه رحمة ، الرضى ؟ قالوا : ما فيه رضى ، الحكمة ؟ ما فيه حكمة ،
    الوجه ؟ ما فيه وجه ، اليدان ؟ ما فيه يدان ، كيف ؟
    قالوا : لأن هذه الصفات لا يدل عليها العقل ،وإذا لم يدل عليها العقل فإنه لا يمكن أن نثبتها لله عز وجل
    كيف نجيبهم ؟
    نجيبهم بثلاثة أدلة :
    أولاً : أن الرجوع إلى العقل في هذه الأمور باطل شرعاً وعقلاً :
    أما الشرع :
    فقال الله تعالى : { ولا تقف ما ليس لك به علم } ( الإسراء 36 ) .
    وقال تعالى : { قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما تعلمون } ( الأعراف 33 ) .
    وأما بطلانه عقلاً :
    فلأن هذه الأمور من الأشياء التي تتلقى بالخبر لأن الخالق عز وجل ليس كمثل الخلق ،فلا يجوز عليه ما يجوز عليهم ولا يمتنع عليه ما يمتنع عليهم ولا يجب له ما يجب لهم ،فهو مخالف للخلق ،وإذا كان مخالفا للخلق فهل يحكم الخلق عليه بعقولهم ؟
    الجواب : لا ، كيف تحكم عليه لا شاهدت الله ولا شاهدت نظيراً له فكيف تحكم عليه بالعقل ؟
    فكان في الشرع والعقل ما يبطل الاعتماد على العقل في هذه الأمور
    ثم نقول : ثانياً : هب أن العقل لا يدل على سوى هذه الصفات السبع فقد دل عليها الشرع ،وتعدُّد الدليل جائزٌ عقلاً وواقعاً ،فإذا انتفى أحد الدليلين ثبت المدلول بالدليل الآخر ،لأن انتفاء الدليل المعين لا يستلزم انتفاء المدلول ،
    فقد يكون للمدلول دليلٌ آخر غير الدليل الذي انتفى ،فإذا فرضنا جدلاً أن العقل لا يدل على هذه الصفات ، فإن الشرع دل عليها ، وإذا دل عليها وجب إثباتها بدلالة الشرع لأن الشيء قد يكون له أكثر من دليل ، فإذا انتفى الدليل المعين قام الدليل الثاني مقامه لأن بعض الأشياء تتعدد أدلته
    الوجه الثالث : أننا يمكننا أن نثبت بالعقل ما نفيتم أن العقل دال عليه أي أننا نستدل بالعقل كما استدللتم بالعقل ،ونقول : ما نفيتموه قد دل عليه العقل
    مثال ذلك : هذه النعم التي نشاهدها وهذه النقم التي تندفع عنا مع وجود أسبابها تدل على الرحمة ، فنزول المطر من آثار الرحمة ونبات الأرض من آثار الرحمة والنوم والراحة من آثار الرحمة والعلم والرزق من آثار الرحمة كل ما بنا من نعمه فهي من آثار الرحمة ، كل ما بنا من نعمة فهو من آثار الرحمة ، ودلالة هذه الأشياء على الرحمة عقلاً أوضح وأبين من دلالة التخصيص على الإرادة ، لأن دلالة هذه الأشياء على الرحمة واضحةً للعامي والعالم ، ودلالة التخصيص على الإرادة لا يفهمها إلا شخصٌ عالم ، وأنتم الآن لولا أنكم عرفتم ذلك من كتب أهل العلم ما عرفتم كيف تستدلون بالتخصيص على الإرادة ، ونقول : إثبات الطائعين وتعلية منازلهم دليل على الرضا عنهم ، لأنه لو كرههم لعاقبهم وانتقامه تعالى من المجرمين يدل على الغضب { فلما آسفونا انتقمنا منهم } ( الزخرف 55 ) .
    فالمهم أن ما ذكروا أن العقل لا يدل عليه فإنه يمكننا أن نثبته نحن بدلالة العقل وحينئذِ نجيبهم بثلاثة أجوبة إثبات الأشاعرة لهذه الصفات السبع ليس كإثبات أهل السنة لها يختلف ،
    فمن ذلك مثلاً : الكلام :الكلام عند أهل السنة ليس هو الكلام عند الأشاعرة ، سبق أن الأشاعرة قالوا في الكلام قولاً لا يقوله من له عقل ، بل قالوا قولاً حقيقته نفي الكلام ، لأنهم قالوا : أن الكلام هو المعنى القائم بالنفس والمسموع عبارة عن هذا الكلام خلقه الله ليعبر عما في نفسه ،وسبق بيان قولهم والرد عليهم حتى أيضاً السمع والبصر يختلف إثباتها لها عن إثبات أهل السنة والجماعة
    فلهذا نقول : إن مذهب أهل السنة والجماعة مع مذهب الأشاعرة متماثل في عد هذه الصفات السبع وثبوتها ،وإن كان يختلف في كيفية إثباتها )) . انتهى كلامه رحمه الله

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

    جزاك الله خيرًا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

    وإياكِ أختي الكريمة بارك الله فيكِ
    قال رسول الله
    الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    169

    افتراضي رد: لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

    جزاك الله خيرا , ورحم الله علامة الحجاز وفقيه الزمان , الشيخ العثيمين , عليه سحائب الرحمة والرضوان .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

    جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم ورزقنا وإياكم الفردوس الأعلى من الجنة
    قال رسول الله
    الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,293

    افتراضي رد: لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

    المرجو من الاخ التميمي تصحيح هذه الاية
    وقال تعالى : { قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون } ( الأعراف 33 ) .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: لماذا يثبت الأشاعرة سبع صفات فقط والرد عليهم في إنكار بقية الصفات

    رحم الله الشيخ العثيمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •