فَلاَ السِّجْنُ يُمْلِي عَلَيَّ الْمَوَاقِفَا. رائعة الشيخ المجلسي الشنقيطي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فَلاَ السِّجْنُ يُمْلِي عَلَيَّ الْمَوَاقِفَا. رائعة الشيخ المجلسي الشنقيطي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    22

    افتراضي فَلاَ السِّجْنُ يُمْلِي عَلَيَّ الْمَوَاقِفَا. رائعة الشيخ المجلسي الشنقيطي

    فَلاَ السِّجْنُ يُمْلِي عَلَيَّ الْمَوَاقِفَا


    خَلِيلي لاَ تَذْرِ الدُّمُوع َ الذَّوَارِفَا * عَلَيَّ وَلاَ تَبْعَثْ إليَّ الْخَوَالِفَا
    فَلاَزَالَ يَسْقِي وَابِلُ الْعِزِّ مَوْقِفِي * وَلاَزَالَ صَبْرِي نَاعِمَ الْغُصْنِ وَارِفا
    وَكَمْ خِفْتُ مِن كيْدٍ بَدَالِي بَرْقُهُ * فَأَمَّنَنِي الرَّحْمَنُ مَا كُنتُ خَائِفَا
    فَلاَ السِّجْنُ إِن رَّاغَتْ ذِئَابُ ظَلاَمِهِ * إِلَي نَفْسِي يُمْلِي عَلَيَّ الْمَوَاقِفَا
    وَلاَ الْبَيْنُ إِن بانَ الصَّدِيقُ وَمَلَّنِي * وَعَكَّرَ أَيَّامَ الصَّفَاءِ السَّوَالِفَا
    تَرَوَّضتُ فِي رَوْضِ الْفضضِيلَةِ يَافِعاً * أُعَاطِي كُؤوُسَ الْوُدِّ سَمْحًا مُلاَطِفا
    وَحَرَّضَ وَقْعُ الْحَقِّ قَلْبِي فَسَاحَ بِي * بِسَاح يُجَافِي مَن يَعَاف الْمَثَاقِفَا
    لَنَا سَلَفٌ عَاشُوا خُطُوباً تَتَابَعَتْ * إِذَا أَبْصَرَتْهَا الشُّهْبُ تَبْقَي رَوَاجِفا
    فَصِفْ لِبَنِي الإِْسْلاَمِ سِيرَةَ جَمْعِنَا * فَفِيهَا يَطِيبُ الْوَصْفُ إِن كُنتَ وَاصِفَا
    لَبسْنَا مِن الْأَخْلاَقِ أَحْسَن حُلَّةٍ * تمِيت الْهَوَي شَوْقاً وَتسْبِي الْمَتَاحِفَا
    وَكَم مَّسْجِدٍ تاقَتْ إِلَيْنَا رِحَابهُ * نَبُثُّ بِهِ نُورَ الْهُدَي وَالْمَعَارِفَا
    وَكَمْ ضَمَّنَا رَبْعٌ جَفَا الأُنسَ أهلُهُ * فَعَادَ إِلَيْهِ الطَّيْرُ وَازْدَانَ غَاضِفَا
    وَلاَحَ جَلاءُ الْحَقِّ مِنَّا لِفِتْيَةٍ * فَدَاسُوا بِرِجْلِ الْعِزِّ مَا كَانَ زَائِفَا
    وَأَسْلاَفُنَا كَانُوا بِذَا الدِّينِ أَنجُمًا * وَكَانَتْ عَوَالِيهِم برُوقاً خَوَاطِفَا
    وَكَانُوا إِذا دَوَّي صَهِيل خُيُولِهِم * تَهُبُّ مَطَايَاهُم سُيُولاً جَوَارِفَا
    سَنَبْقَي كَمَا كَانُوا وَفَاءً لِّدِينِنَا نُحَكِّمُ فِي كُلِّ الرِّقَابِ الْمَصَاحِفَا


    مُحَمَّد سَالم ولد مُحَمَّد الأمِين المجلِسِي
    فَكَّ الله أَسْرَهُ
    السِّجْن الْمَدَنِي في انواكشوط 2006


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: فَلاَ السِّجْنُ يُمْلِي عَلَيَّ الْمَوَاقِفَا. رائعة الشيخ المجلسي الشنقيطي

    جزاك الله خيرًا.
    جميلة.
    ولما كان العنوان غير مستقيم من جهة العروض فقد اندفعتُ للبحث عن جملة العنوان في القصيدة، وأنا أستصحِب الظن أنَّ نظم البيت سيكون مختلفًا عن العنوان؛ لأن القصيدة في مجملها مستقيمة، وجيدة.
    ولكن رأيت البيت الذي فيه جملة العنوان هكذا:
    فَلاَ السِّجْنُ إِن رَّاغَتْ ذِئَابُ ظَلاَمِهِ * * * إِلَي نَفْسِي يُمْلِي عَلَيَّ الْمَوَاقِفَا

    فأوصي أخي الناقل بالتأكد من هذا البيت مشكورًا.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •