لولا الشهوات لما ارتقينا إلى رب الأرض والسماوات
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لولا الشهوات لما ارتقينا إلى رب الأرض والسماوات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    92

    افتراضي لولا الشهوات لما ارتقينا إلى رب الأرض والسماوات

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أيها الإخوة، بادئ ذي بدء: قد يتوهم واحد من الناس أنه لولا الشهوات لما كانت المعاصي والآثام، وبالتالي لما كانت النار عقاباً لمن عصى لله في الدنيا، والحقيقة الصحيحة أنه لولا الشهوات ما ارتقينا إلى رب الأرض والسماوات
    المثال الأول:
    إذا كان المسلم يمشي في الطريق، ومر على نساء كاسيات عاريات، فغض بصره عنهن، فانه يرقى إلى الله صابراً، فان تزوج، واختار فتاة ضمن طموحه، جلس معها، سعد بها، ملأ عينيه من محاسنها، يصلي ليشكر ربه على قضاء شهوته فانه يرقى إلى الله شاكراً.
    فأنت ترقى إلى الله صابراً، وترقى إلى الله شاكراً، مرة صابراً، ومرة شاكراً بسبب هذه الشهوات التي تظن أنها من منغصات حياتك.
    تخيل آخى أن الله يقول عنك

    (( انظروا إلى عبدي ، ترك شهوته من أجلي )) .
    [ أخرجه ابن السني الديلمي في مسند الفردوس عن طلحة ] .


    المثال الثاني:
    سيدنا يوسف دعته امرأة ذات منصب وجمال، سيدة القصر دعتْه إلى نفسها.
    ﴿ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ﴾ .
    ( سورة يوسف الآية: 23 ).
    أودع في السجن ، فصار عزيز مصر .
    انظر آخى إلى الجزاء الدنيوي لمن ترك الشهوات تعففا.
    حقا
    لولا الشهوات لما ارتقينا إلى رب الأرض والسماوات
    المصدر: حلقات أسماء الله الحسنى-للدكتور محمد راتب النابلسي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: لولا الشهوات لما ارتقينا إلى رب الأرض والسماوات

    ليس في جميع الأحوال فعندما يكون الايمان ضعيفا الشهوات تردي إلى المهالك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: لولا الشهوات لما ارتقينا إلى رب الأرض والسماوات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انفال براءة مشاهدة المشاركة
    ليس في جميع الأحوال فعندما يكون الايمان ضعيفا الشهوات تردي إلى المهالك
    .............................. .....
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •