للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 67

الموضوع: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    كان الصحابة والقرون الثلاثة الأولى المفضلة عاكفين على الكتاب والسنّة حفظا وتدبرا، فلم يكن عندهم متون أخرى في النحو أو البلاغة أو العقيدة أو المصطلح أو الفرائض، ولم يكن أئمة الإسلام كالثوري وأبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد والأوزاعي وغيرهم يحفظون إلا الكتاب والسنّة، ثم جاء عصر الضعف العلمي والتقليد وفتور الهمم وبرود العزائم، فصنّفوا لنا متونا شغلتنا عن القرآن والسنّة، وقالوا كلمة سقيمة: «من حفظ المتون حاز الفنون»، فقدّموا لنا أكثر من مائة متن في أنواع العلوم، بل صار لكل مذهب متون خاصة بأتباعه، فيحفظ الطالب متنا في الفقه، وألفية ابن مالك في النحو، وملحمة الإعراب للحريري، ولمعة الاعتقاد، ومتن الطحاوية، وألفية السيوطي، وألفية العراقي لمصطلح الحديث، وزاد المستقنع، أو مختصر خليل، أو التقريب لأبي شجاع، أو كتاب القدوري الحنفي، مع متن في البلاغة، ومتن في أصول الفقه، ومتن في الفرائض، غير المواد التي أضافوها، كعلم الآثار، والجغرافيا، وعلم الأزياء، وفن زراعة البقدونس، والتخصص في جمع الحطب وتكسيره، والتفقه في سيرة السلاجقة، ودراسة كيف يلبس الآشوريون، وموعد الطعام عند ملكة تدمر، كل هذه المتون والفنون جعلت الجيل في «حيص بيص» فشغلت الذهن، وأسقمت العقل، وشتتت الانتباه، حتى إني رأيت بعض المشايخ في بعض الدول التي زرناها يحفظ عشرات المتون ويعيدها ويكررها ليل نهار حتى صار نحيفا نحيلا كالجرادة الصفراء، فأصبح كآلة التسجيل، فقط يحفظ ويكرر، وشُغِل عن الكتاب والسنّة وعن التفقه في الآيات والأحاديث، ولهذا انظر - مع احترامي للشناقطة - ما هي الحصيلة من هذا الحفظ المذهل المدهش للمتون؟ فقط جلسوا يكررونها على الطلاب ولم يقدموا للعالم الإسلامي فقها للنصوص أو مشروعا تجديديا للدين، حتى إنهم قالوا عن موريتانيا: إنها بلد ألف حافظ. وأعتقد أن الواحد منهم يحفظ أضعاف ما يحفظ الشيخ الألباني والشيخ عبد الرحمن بن سعدي، ولكن انظر البون الشاسع بين فهم هذين الإمامين وكتبهما ومدارسهما وبين عطاء أولئك الفضلاء ونتاجهم. ليس بصحيح قولهم: «من حفظ المتون حاز الفنون»، بل الصحيح: «من حفظ الكتاب والسنّة هُدي إلى الجنّة»، وبالله عليكم متى يتفرغ طالب العلم لفهم الكتاب والسنّة إذا كان مشغولا بحفظ وتكرار زاد المستقنع وألفية ابن مالك وألفية العراقي وألفية السيوطي والرحبية في الفرائض ولمعة الاعتقاد ومتن الطحاوية وجمع الجوامع في أصول الفقه والسبل السوية في العقيدة؟ الحقيقة أنه لن يجد وقتا لمدارسة كتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولو كانت هذه الطريقة المتأخرة للتعليم صحيحة لكان سبقنا إليها السلف الصالح كالخلفاء الراشدين وابن عباس وأبي هريرة ومعاذ بن جبل وأبي بن كعب والزهري وابن المسيب والحسن البصري، لكنهم لم يحفظوا متنا واحدا غير الكتاب والسنّة، وسبب من الأسباب المعيقة للفهم كما ذكر ابن خلدون هي: المختصرات العلمية وهذه المتون التي صدت الطلاب عن التشاغل بالكتاب والسنّة .
    آمل أن نعيد التعليم الشرعي إلى عهد القرون المفضلة، ونحذو حذو السلف الصالح في دراسة الشريعة، أما تحويل الطالب إلى آلة تسجيل ليحفظ كلام الناس وينسى الوحي المقدس المنزل فهذا عوج في الرأي وغبش في البصيرة وقدح في الإدراك. وقل لي بربك لو أن ابن المبارك أو مالكا أو الشافعي وغيرهم من أعلام الأمة تشاغلوا بهذه المتون، أتراهم يتركون لنا فهما صحيحا وفقها دقيقا لكتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم؟ بل صرفوا اهتمامهم للنص المقدس كتابا وسنّة، وعكفوا قلوبهم على هذا الفيض المبارك والغيث المدرار من الوحي الكريم، فصاروا أئمة مجددين مصلحين بحق، فيا أيها المشرفون على العلم الشرعي في مدارسنا وكلياتنا ومساجدنا ممن حشوتم عقول الطلاب بمتون البشر في كل فن وشغلتموهم عن الآيات والأحاديث، طريقتكم خطأ، خطأ، خطأ، ومنهجكم بالتعليم غلط، غلط، غلط. ارجعوا إلى منهج الصدر الأول في طلب العلم الشرعي، أما العلوم المادية كالطب والهندسة والتكنولوجيا فلها منهج آخر.
    http://aawsat.com/details.asp?sectio...&issueno=11641
    نحن في ذي الحياة ركب سفار-يصل اللاحقين بالماضينا = قد هدانا السبيل من سبقونا-وعلينا هداية الآتينا
    عبد الوهاب عزام-ديوان المثاني ص149
    اللهم اكفني شر كل ذي شر لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    فقط جلسوا يكررونها على الطلاب ولم يقدموا للعالم الإسلامي فقها للنصوص أو مشروعا تجديديا للدين،

    وماذا عساه قدم

    أم أن وثيقة التقارب من التقدم والتجديد؟!

    ثم لماذا يشغل نفسه بحفظ أبيات المتنبي وغيره من الشعراء ألا يكفيه مافي الكتاب والسنة

    ولماذا يشغل المسلمين عن الكتاب والسنة بكتبه لاتحزن وامبراطور الشعراء ومجالس أدبية .......الخ مما هو مكرور

    وماهذا الأسلوب الإنتقاصي (جرادة صفراء) في حين كان الأجدر أن يصف به حسن الصفار ومن على شاكلته لا أن يصف به أهل العلم وطلابه

    أم أنه عمود في صحيفة علينا تسويده ولو بمايسود الوجه !

    ولا أدري هل من التجديد دعم مثل هذه الصحيفة وترويجها والمساهمة في انتشارها وذلك من خلال الكتابة فيها ؟ أظن ذلك هو فتح الفتوح

    فليهنك الفتح


    هذه المتون هي من تخرج بها علماء علموك

    وهاهي علامة استفهام جديدة تضاف إلى قائمة علامات الاستفهام أمام اسمك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    فساده أغنى عن إفساده.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    847

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    كلام منطقي من حيث العموم
    فلا يجدر تقديم حفظ متون البشر على كلام خالق البشر وكلام سيد البشر صلى الله عليه وسلم,
    ولكن لا أحد يخالف في هذا سواء أكانوا دعاة - مشايخ -علماء - مدرسين- بل حتى العوام.

    وعجيب قوله, حيث سمعناه في أكثر من مناسبة يشجع على حفظ المتون, وكما قال الأخ أبو ريان, فما بالك تحفظ الكثير من الأبيات والمنظومات والشعر؟ أليس هذا أيضا من كلام البشر؟
    على الأقل المتون العلمية أنفع وأطيب, وحفظ المتن يساعد على استحضار القواعد العلمية والأصولية التي تبُنى عليها المسائل.

    لا بد من المنهجية في الطلب ولا بد من تقديم الأهم قبل المهم, ثم من قال أن الشناقطة لا يحفظون كتاب الله وكتب السنة؟

    رأيي أن كلام الشيخ يحتاج لتعديل وتحرير , حتى تكون نصيحته أفضل وأجمل.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    لا أوافق كلام الشيخ - حفظه الله - جملة وتفصيلا ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    584

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المكي مشاهدة المشاركة
    ثم جاء عصر الضعف العلمي والتقليد وفتور الهمم وبرود العزائم،
    يعني كتاب لا تحزن هو من يعالج كل هذا ؟!
    وهل في المتون غير قال الله تعالى وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟!
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    الشيخ - وفقه الله - مزج بين عدة أمور في هذه المقالة المختصرة ..
    وسأعود للمناقشة ، لكن من اللطيف هذا النقل :
    ( قال أبو بكر الخلال : كان أحمد [يعني ابن حنبل] قد كتب كتب الرأي وحفظها، ثم لم يلتفت إليها ) سير أعلام النبلاء [21 /226] .
    ( قال محمد بن يوسف الفربري: سمعت أبا جعفر محمد بن أبي حاتم الوراق يقول في الزيادات المذيلة على شمائل أبي عبد الله - قلت: وليست هي داخلة في رواية ابن خلف الشيرازي - قال : سمعت محمد بن إسماعيل البخاري يقول : ما جلست للحديث حتى عرفت الصحيح من السقيم، وحتى نظرت في عامة كتب الرأي، وحتى دخلت البصرة خمس مرات أو نحوها، فما تركت بها حديثا صحيحا إلا كتبته، إلا ما لم يظهر لي ) سير أعلام النبلاء [23 /408] .
    فلماذا حفظوها ؟!
    فما أدري لماذا يشنع على حفظ المتون ، التي هي بداية في طريق الطلب ، وليست الغاية ، وإن أساء آخرون فوقفوا عندها ..
    وهنا سؤال : إذا أردنا أن يتعلم الطالب النحو - مثلا - ، بم نبدأ مع هذا الطالب المبتدئ ، أبكتاب سيبويه ؟ ذلكم الكتاب الضخم ، أم بشروحه ، أم بماذا ؟ أم نختار متنًا سهلا يستحضره الطالب ويترقى من أصغر متن إلى أكبر كتاب في هذا الفن ؟
    لقد استدل عدد من العلماء على حفظ المتون بأثر ( العالم الرباني هو الذي يربي الناس بصغار العلم قبل كباره ) ، وهذا من تمام الرفق بطلبة العلم .
    نحن في ذي الحياة ركب سفار-يصل اللاحقين بالماضينا = قد هدانا السبيل من سبقونا-وعلينا هداية الآتينا
    عبد الوهاب عزام-ديوان المثاني ص149
    اللهم اكفني شر كل ذي شر لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    282

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    هزلت ..هذه المتون التي يتندر بها كان كبار العلماء في عصرنا يطالبون طلابهم بحفظهامثل الامام الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ رحمه الله وغيرهولا أحد قال أن هذه المتون احفظوها واتركوا حفظ الكتاب والسنة !فلا أدري لم هذا الخلط بين الأمرين ؟!هذه المتون تساعد على استحضار مسائل الفن بسهولة فهي وسيلة لا غاية ..يقول الشيخ عبدالكريم الخضير :(فحفظ المتون نعمة من نعم الله -جل وعلا-، والذي يحفظ متن فقهي لا شك أنه تكون عبارته قوية ومتينة، وأنتم تدركون الفرق بين فتاوى من ينتسب إلى العلم ومن يتصدى لإفتاء الناس، الشخص الذي اعتنى بالمتون وحفظ المتون تجد عبارته محررة ومضبوطة، ولو كانت عبارة فقهاء، إذا دعمها بالدليل صارت نور على نور، لكن الذي لا يحفظ المتون تجده أساليب وإنشاء ويطوح يمين ويسار، ويحاول يلملم أموره، لكن حفظ المتون لا شك أنه يؤصل طالب العلم، ويجعل عبارته مضبوطة ومتقنة ومحررة، بدل ما يتفطن للجواب، )شرح البيقونية(4)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    أحسنت أخي إبراهيم ، نقل طيب من عالم مجرب مربٍّ .. جزى الله المتكلم والناقل خيرًا ..
    نحن في ذي الحياة ركب سفار-يصل اللاحقين بالماضينا = قد هدانا السبيل من سبقونا-وعلينا هداية الآتينا
    عبد الوهاب عزام-ديوان المثاني ص149
    اللهم اكفني شر كل ذي شر لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    أؤيد كلام الشيخ كثرة إعمال ملكة الحفظ تجعل باقي الملكات في سبات عميق .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الفضيلة مشاهدة المشاركة
    أؤيد كلام الشيخ كثرة إعمال ملكة الحفظ تجعل باقي الملكات في سبات عميق .
    أؤيد كلامه إن كان أشار إليه صراحة ، لكن عامة كلمته لا تساعد على هذا ، وهذا من التكلف الذي نهينا عنه - كما ذكرتم في توقيعكم - .
    بالله عليكم أعلمونا بوسيلة أسهل من حفظ المتون ومراجعتها في بداية الطلب ..
    والجواب جاهز : لا توجد .. وتجارب الأيام هي الدليل ، والله المستعان .
    نحن في ذي الحياة ركب سفار-يصل اللاحقين بالماضينا = قد هدانا السبيل من سبقونا-وعلينا هداية الآتينا
    عبد الوهاب عزام-ديوان المثاني ص149
    اللهم اكفني شر كل ذي شر لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المكي مشاهدة المشاركة
    أؤيد كلامه إن كان أشار إليه صراحة ، لكن عامة كلمته لا تساعد على هذا ، وهذا من التكلف الذي نهينا عنه - كما ذكرتم في توقيعكم -
    أرأيت كيف أن كثرة الحفظ جعلتنا لا نفهم إلا ما هو صريح ؟!
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    المناهج العلمية تؤخذ من أهلها، المتمرسين بها.
    فمنهجية تعلم الفقه تؤخذ من الفقهاء، ومنهجية تعلم الحديث من المحدثين، وهكذا.
    أما الأديب الذي يخلط الهزل بالجد، ويسلك طريق السخرية في مقام بناء العقول، فإنما نسأله عن منهجية القراءة في كتب الأدب، والترويح عن النفس بقرض الشعر، والاستكثار من حفظ غثه وسمينه، وأقاصيص أهل الأدب.

    ووددت لو نُقل لنا نقاش (الأديب الساخر) مع (الجرادة الصفراء) في مسألة من دقائق الفقه، أو عويصات النحو، إذن لعلمنا مَن أساس داره من الإسمنت المسلح، ومن يبني على الرمل والماء!

    ووالله لو كان المقال نقدا بناء، ينتقد على حفاظ المتون بعض عيوبهم - ولهم عيوب بلا ريب - لكنا أول المستفيدين، بل لأضفنا على نقده شيئا غير يسير مما نعلم.
    أما الاستهزاء بعلماء الأمة في جريدة، كان بعض أصحاب الأديب يسميها في أيام العز (خضراء الدمن)، فإنما جوابه استهزاء يقابل الإساءة بمثلها، أو إهمال يمتثل الأمر النبوي (وكفارتها دفنها).
    والله المستعان.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    محبة الله الفضيلة .
    سأعود لنقاش مقال الشيخ ، لكن إن كان مراده إعمال ملكة الحفظ بعيدًا عن ملكة الفهم ، فهذا وجيه .. لكن - كما قلتُ - هو لم يتعرض لهذا .. ثم أخبرينا ، كثير من العلماء حفظوا المتون ودرسوها لطلابهم ، حتى أصبح هذا بابًا من أبواب العلم لدى المسلمين ، فهل أهملوا ملكة الفهم !! بل إن مما ينشط بقية الملَكَات : مدارسة المتون وملاحظة أبواب العلم والزيادات على هذه المتون ... إلخ .
    ثم إن الشيخ بإمكانه أن يعبر ما أراد ، فلا حاجة لك للوي عنق الكلام لنحمله ما لا يريد هو ! ، ثم تتحدثين بهزل كما في هذه المشاركة الأخيرة (رقم 12) . وفقك الله .
    نحن في ذي الحياة ركب سفار-يصل اللاحقين بالماضينا = قد هدانا السبيل من سبقونا-وعلينا هداية الآتينا
    عبد الوهاب عزام-ديوان المثاني ص149
    اللهم اكفني شر كل ذي شر لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    مقال الشيخ المذكور يظهر صورة للشيخ قد تكون كانت خفية عن الكثير( الدكاتر) رحمهم الله تعلي علمهم سطحي جدا وكثير منهم علمه شكلي أكثر مما هو حقيقي يمكن الواحد منهم يظل يخطب ويبيت ولكنه يدور في جو فارغ أكثر ما يردد نصائح شخصية وكثير من فضول القول الذي لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقي ولا يفيد أحدا فائدة علمية
    ويقول الأصوليون(الحكم علي الشيء فرع عن تصوره)فتصوره لحفظ المتون تصور خاطئ فمقاله ملي بالتناقضات
    والمتأمل في المقال يقول أن كاتبه طالب تلتبس عليه الأمور لا شخصية علمية
    وكلامه لا ينقص من شرف علماء شنقيط أو غيرهم شيئا بل إنما يضع علي شخصيته هو العلمية أستفهامات كثيرة لأنه ينتقد أمورا مسلمات في طريقة تحصيل العلم
    ولعل ما حمله علي هذا قول القائل( خالف تذكر)

    ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنسيهم أنفسهم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    نظرتَ إلى عنوانه فنبذتَه *** كنبذك نعلًا أخلقت من نعالكا

    تأمّل كيف يفكّر الشيخ القرنيّ .. وقارنه بما سطّرته يراع الأستاذ الطناحيّ ..

    يقول محمود:
    ( ... وليس أدلَّ على أهمية "الحفظ" في العملية التعليمية في تراثنا، من هذا القدر الهائل من المنظومات في اللغة، والنحو، والفرائض(الموار ث)، والقراءات، وعلوم الحديث، والأصول، والبلاغة، والمنطق، والعروض، والميقات، والطب ..
    وكل ذلك لضبط القواعد وتقييد الأحكام . وما أمر ألفية ابن مالك ببعيد )

    ولمثل هذه الدعوة مآلات لا تخفى ..
    خذ حول هذه المهزلةِ ما قاله شيخُ العربية ..

    قال محمود محمد شاكر بعد أن ذكر ما اقترفته يَدَيْ محمد عبده من ذمِّ الكتب التي كان طلبة العلم في الأزهر يدرسونها كتلخيص الفتاح وما كان على شاكلته من كتب المتأخرين:
    ( ...وهذه الخصلة وحدها ليست من خصال أهل العلم، إنما هي تشدُّقٌ وثرثرة، كلُّ امرِئٍ قادرٌ على أن يتبجَّح بها ويتباهى، وقبل كلِّ شيء، فهي في حقيقتها صدٌّ صريح عن هذه الكتب، يُورِث الازدراء، ويُغري بالانصراف عمَّا فيها، ويحمِل على تحقير أصحابها.
    وفُتِح هذا الباب، ولم يُغلقْ إلى اليوم ...
    فكان هذا أولَ صدعٍ في تراث الأمة العربية الإسلاميَّة، وأول دعوةٍ لإسقاط تاريخٍ طويل من التأليف، وما كتبه علماء الأمة المتأخرون، إسقاطًا كاملًا يتداوله الشباب بألسنتهم ...
    والاستهانة داءٌ وبيلٌ يطمس الطرق المؤديةَ إلى العلم والفهم ...
    فمن أراد اليوم أن يردَّ الناس عن كتب المبرِّد ومن بَعده إلى ابن عقيل، إلى ابن هشامٍ إلى الأشمونيّ، ويحثَّهم على الاستمداد النحوِ من "سيبويه" وحده، فقد أغراهم بأن يلقوا بأنفسهم في بحر لُجِّيّ لا يرى راكبُهُ شاطئًا يأوي إليه، وما هو إلا الغرق لا غير .
    كتاب "سيبويه" لا يُعلِّمُ طالبَ العلم النَّحوَ، إلا إذا مهَّد الطريق ابنُ عقيل وابن هشام والأشموني، وإلا فقد قذف نفسه في المهالك .
    كلُّ من دعا طُلَّاب العلمِ إلى الإعراض عن الكُتُب التي قعَّدت القواعد، ومحَّصت الكتب التي تُعدُّ أصلًا في علمٍ لم يسبقهم إلى مثله سابق، كسيبويه وعبدالقاهر، وحثَّهم على الرجوع إلى الأصل وحدَه، دون استعانة بمن قعَّدوا قواعد هذا العلم، وقتلوه بحثًا وتنقيبا، فقد استهان بعقول هؤلاء الأئمة العظام الذين خدموا العلم بإخلاص وورع جيلًا بعد جيل، وعوَّد طلبة العلم أن يستهينوا ويتخفُّوا بالعلم نفسه، وهذا هو البلاء الماحقُ لكلِّ فضيلة في طالب العلم ... )

    ثم ارجع إلى تلميذه الطناحيِّ واسمع ..
    ( ... ومما لا يختلف عليه اثنان أيضًا أن أساتذتنا الأكرمين وزملاءَنا الأفاضل الذين كتبوا الدراسات الحديثة في النحو واللغة، وشرَّقت كتبهم وغرَّبت، ينتمون جميعًا إلى جيل الحفظة (حفظةِ القرآن الكريم والمتون والحواشي والمصطلحات القديمة) . ولولا هذا الأساس المتين ما استطاعوا أن يفقهوا النحو ويبرعوا فيه، ثم يكتبوا مذكراتهم ومختصراتهم ... )


    وبعد ذلك كلِّه هاكها نجديَّةً قَصِيميَّةً تتألَّق ..
    قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله:
    ( ونحن الآن بَلَغنا ما بلغنا، وما معنا إلا ما حَفِظنا )

    ---

    وأخيرًا ..
    فلَلشيخُ عائضٌ أجدرُ أن يكتبَ عن تلك المهزلةِ التي عَرَت المكتبةَ العربيَة ..
    مَهزَلةِ التَّجميعِ والتلفيقِ والكلامِ المكرور المعاد ..
    فهذا الذي أثقلَ كاهلَ الأمة، وكثَّر نقطةَ العلمِ، وأشغلَ عن الكتاب والسنّة ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام البشير مشاهدة المشاركة
    ووددت لو نُقل لنا نقاش (الأديب الساخر) مع (الجرادة الصفراء) في مسألة من دقائق الفقه، أو عويصات النحو، إذن لعلمنا مَن أساس داره من الإسمنت المسلح، ومن يبني على الرمل والماء!
    هو ذاك أيها الشيخُ الكريم ...
    لكن دون "دقائق" و "عويصات" .. فالأمرُ دون ذلك ..
    أعوذ بالله أن أظلِمَ أو أُظلَم ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    هوّن عليك أخي الكريم .
    يعلم الله أن فهمي هذا هو أول ما وقع في روعي عند قراءة المقال , والناس تختلف أفهامها .

    لكن لا تقع في الشَرَك وتخالفه لمجرد إستخدامه الإسلوب الساخر ( الذي لا أحبذه عند مناقشة المسائل شديدة الجدّية ) .

    رزقني الله و إياكم تمام الحفظ والفهم وغفر الله لي و لكم .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    إنا لله وإنا إليه راجعون!
    لماذا ينصح أهل العلم بحفظ المتون؟!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    Lightbulb رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام البشير مشاهدة المشاركة
    المناهج العلمية تؤخذ من أهلها، المتمرسين بها.
    فمنهجية تعلم الفقه تؤخذ من الفقهاء، ومنهجية تعلم الحديث من المحدثين، وهكذا.
    أما الأديب الذي يخلط الهزل بالجد، ويسلك طريق السخرية في مقام بناء العقول، فإنما نسأله عن منهجية القراءة في كتب الأدب، والترويح عن النفس بقرض الشعر، والاستكثار من حفظ غثه وسمينه، وأقاصيص أهل الأدب.

    ووددت لو نُقل لنا نقاش (الأديب الساخر) مع (الجرادة الصفراء) في مسألة من دقائق الفقه، أو عويصات النحو، إذن لعلمنا مَن أساس داره من الإسمنت المسلح، ومن يبني على الرمل والماء!

    ووالله لو كان المقال نقدا بناء، ينتقد على حفاظ المتون بعض عيوبهم - ولهم عيوب بلا ريب - لكنا أول المستفيدين، بل لأضفنا على نقده شيئا غير يسير مما نعلم.
    أما الاستهزاء بعلماء الأمة في جريدة، كان بعض أصحاب الأديب يسميها في أيام العز (خضراء الدمن)، فإنما جوابه استهزاء يقابل الإساءة بمثلها، أو إهمال يمتثل الأمر النبوي (وكفارتها دفنها).
    والله المستعان.
    أحسنتَ وأنصفتَ..

    وليست المتون على ما يبالغ الناس فيها،ولكن حاقَّ الكلام في ذلك ليس من هذا الباب الذي ولج منه صاحب المقال،ومثل هذه المقالات تصبح وتمسي هُجنة لصاحبها لا تنفع ولا تهدي..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    اللهم باركـ لنا في شـامنا
    المشاركات
    874

    افتراضي رد: للمدارسة : مقالة (مهزلة حفظ المتون) د. عائض القرني

    كلامُ الشيخ فيه ما فيه ، وله ما له .
    والأول ألمع!

    ولو حاول الأديب الجمع بينهما ؛ لكان أولى وأحرى ! لكن إما ( إفراط ) أو ( تفريط ) !
    يا رب !!
    اجْعلني من الرَّاسخين في العلم

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •