جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_ - الصفحة 57
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 57 من 65 الأولىالأولى ... 747484950515253545556575859606162636465 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,121 إلى 1,140 من 1289
123اعجابات

الموضوع: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

  1. #1121
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي - مُصَنَّف عبد الرزاق:

    - مصنف عبد الرزاق:
    16134- عَبد الرَّزَّاقِ، عَنِ ابنِ عُيَيْنَةَ، عَن يَحيَى بنِ سَعيدٍ، وَأَبِي الزِّنَادِ، عَن أَبِي أُمَامَةَ بنِ سَهْلِ بنِ حُنَيْفٍ، أَنَّ مُقْعَدًا عِنْدَ جِرَارِ سَعْدٍ (1) زَنَى بِامْرَأَةٍ، فَاعْتَرَفَ، فَأَمَرَ بِهِ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيه وسَلم أَنْ يُجْلَدَ بِإِثْكَالِ النَّخْلِ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة المجلس العلمي إِلى: «حراء سعد»، وفي طبعة الكتب العلمية (16414) نقلا عن «سنن البيهقي» 8/230 إِلى: «جوار سعد»، وقال المحقق: ورسمت في الأصل والنسخة (س): «جرار». قلنا: وهو الصواب، قال أَبو عبيد الأَندلسي: جرار سعد، هي سقاية سعد بن عبادة، جعلها للمسلمين. «معجم ما استعجم» 1/374، وقال ياقوت الحموي: جرار سعد، موضع بالمدينة. «معجم البلدان» 2/117.
    - هو على الصواب في طبعة دار هجر للسنن الكبرى للبيهقي (7462 و7463).

  2. #1122
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    الكنى والأسماء للدولابي تحقيق نظر الفريابي
    [1/284] شُرَحْبِيلُ ابْنُ حَسَنَةَ [أَبُو وَهْبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ](1)
    سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ يَقُولُ: شُرَحْبِيلُ ابْنُ حَسَنَةَ يُكْنَى أَبَا وَاثِلَةَ وَهُوَ ابْنُ أَبِي الْمُطَاعِ، وَأُمُّهُ حَسَنَةُ بِنْتُ حَبِيبِ بْنِ مَعْمَرٍ الْجُمَحِيُّ فِيمَا أَخْبَرَنِي مُصْعَبُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الزُّبَيْرِيُّ
    _حاشية ______
    (1) مابين المعكوفتين لاتوجد في : د
    قلت : ومن كناه بهذه الكنية
    مع أنه ذكر في (1/ 234) : مَنِ ابْتِدَاءُ كُنْيَتِهِ (ع) أَبُو عَبْدِ اللَّهِ جَعْفَرُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ. وَأَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ. وَأَبُو عَبْدِ اللَّهِ عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ السَّهْمِيُّ. وَأَبُو عَبْدِ اللَّهِ عَيَّاشُ بْنُ أَبِي رَبِيعَةَ. وَأَبُو عَبْدِ اللَّهِ شُرَحْبِيلُ بْنُ حَسَنَةَ.

  3. #1123
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    - صحيح ابن حبان
    2330 - أَخبَرنا أَبُو خَلِيفَةَ، قَالَ: حَدثنا أَبِي، قَالَ: حَدثنا مُعَاذُ بْنُ مُعَاذٍ (1)، قَالَ: حَدثنا أَشْعَثُ بْنُ سَوَّارٍ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ شَقِيقٍ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: كَانَ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيه وسَلم يُصَلِّي فِي لُحُفِنَا.
    _حاشية_________
    (1) تحرف في (الإحسان) طبعة الرسالة إلى: "أَخْبَرَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُعَاذٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي مُعَاذُ بْنُ مُعَاذٍ"
    وقال محقق (الإحسان): في الأصل: أَخْبَرَنَا أَبُو خَلِيفَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي، قَالَ: حدثنا معاذ بن معاذ. وهو تحريف، فأبو خليفة اسمه الفضل بن الحباب، وأبوه الحباب -واسمه عمرو بن محمد بن شعيب- لا تعرف له رواية، وما أثبته من "سنن أبي داود" فقد أخرجه عن عبيد الله بن معاذ بن معاذ عن أبيه. اهـ
    وجاء على الصواب في (التقاسيم والأنواع)، وفي إتحاف المهرة برقم (21811).
    قال الشيخ الألباني -رحمه الله تعالى- معلقا على هذا كلام محقق (الإحسان):
    أن المعلق على "الإحسان " تصرف بإسناده تصرفاً سيئاً جدّاً فجعله هكذا (6/ 100/2330): أخبرنا أبو خليفة قال: حدثنا عبيد الله بن معاذ، قال: حدثني أبي معاذ بن معاذ قالت: حدثنا أشعث بن سوار ... إلخ.
    فانظر كيف وضع (عبيد الله بن معاذ) مكان: (أبي)، والد أبي خليفة، وحذف قول الأب: "حدثنا"! وبذلك صار (عبيد الله) شيخ أبي خليفة، و (معاذ ابن معاذ) شيخ ابنه عبيد الله!! وبذلك ظهر الإسناد إلى (أشعث بن سوار) صحيحاً! وهذا نوع من التدليس لا عهد لنا به من أحد لا قديماً ولا حديثاً، وهو أشبه ما يكون بما يعرف عند المحدثين بتدليس الشيوخ! وذلك من شؤم توسيد الأمر إلى غير أهله؛ إلى أولاد لا يحسنون صنعة التخريج والتعليق فضلاً عن فن التصحيح والتضعيف!!
    وقال أيضا رحمه الله: ثم بدا لي شيء يؤكد ما أشرت إليه من اختلاف المعلقين على "الإحسان ":
    أن الذي حمل المحرف على تغيير الإسناد إنما هو ظنه أن قول أبي خليفة في الإسناد: "حدثنا أبي " خطأ من الناسخ؛ لأنه لم يعرف أبا أبي خليفة، ولا غرابة في جهله هذا؛ لأن ترجمته عزيزة جدّاً، ولذلك قال الأخ الداراني في تعليقهِ على طبعته من "الموارد" (2/ 43):
    "أبو خليفة الفضل بن الحباب، ليس له رواية عن أبيه فيما نعلم ".
    قلت: ولا بأس عليه من ذلك؛ لأنه انتهى إلى ما علم، ولم يقف ما ليس له به علم كما فعل ذلك المحرف، وإن كان الحباب مترجماً عند ابن حبان كما تقدمت الإشارة إلى ذلك، وترجمه ابن ماكولا في "الإكمال " أيضاً (2/ 141 - 142) كما في "التيسير"، والذي أريد بيانه هنا إنما هو أن الحديث الآخر الذي سبقت الإشارة إليه من رواية أبي خليفة عن أبيه؛ أخرجه ابن حبان في موضعين من "صحيحه " (496 5 و 6393 - الإحسان طبعة المؤسسة)، فقال المعلق عليه في الموضعين:
    "والد أبي خليفة اسمه الحباب بن محمد .. ذكره المؤلف في "ثقاته " (8/ 217) ".
    فيغلب على ظني أن هذا المعلق- هنا- هو غير ذاك المعلق المحرِّف- هناك-؛ ولعله (شعيب). أقول: ما أقول هذا إلا لما وقع منه ذلك التحريف الذي لا وجود له في عالم التحقيق، والله المستعان.
    سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها (7/ 951 - 954)
    وقد ترجم ابن ماكولا لوالد أبي خليفة فقال:
    وحباب بن محمد بن شعيب بن صخر بن عبد الرحمن الجمحي والد أبي خليفة الفضل بن الحباب، وقيل اسم حباب عمرو، يروي عن معاذ بن معاذ ويزيد بن زريع وغيرهما، حدث عنه ابنه القاضي أبو خليفة. الإكمال في رفع الارتياب عن المؤتلف والمختلف في الأسماء والكنى والأنساب (2/ 141)
    قال الإمام سفيان الثوري رحمه الله تعالى :
    إن استطعت أن لا تحك رأسك إلا بأثر فافعل

  4. #1124
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    83

    افتراضي - المجتبى للنسائي/ طبعة التأصيل:

    - المجتبى/ طبعة التأصيل/ (5 / 232)
    152 - الرَّمَلُ فِي الحَجِّ وَالعُمْرَةِ.
    2965 - أَخبَرني مُحَمدٌ وَعَبدُ الرَّحمَنِ ابْنَا (1) عَبدِ اللهِ بْنِ عَبدِ الحَكَمِ، قَالاَ: حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ اللَّيْثِ، عَن أَبيهِ، عَن كَثِيرِ بْنِ فَرْقَدٍ، عَن نَافِعٍ، أَنَّ عَبْدَ اللهِ بْنَ عُمَرَ، كَانَ يَخُبُّ فِي طَوَافِهِ حِينَ يَقْدَمُ فِي حَجٍّ، أَوْ عُمْرَةٍ ثَلاَثًا، وَيَمْشِي أَرْبَعًا، قَالَ: وَكَانَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم يَفْعَلُ ذَلِكَ. 5/230.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة التأصيل إِلى: «أَخبرني»، وهو على الصواب في طبعة المكتبة التجارية 5/230، و«السنن الكبرى» (4127)، طبعة التأصيل.

  5. #1125
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    83

    افتراضي تحريف في مسند البزار

    - مسند البزار (11 / 391)
    5229- حَدَّثنا سَهْل بن بحر، قال: حَدَّثنا مُحَمد بن الصلت أَبُو يَعْلَى، قال: حَدَّثنا بكر بن سليم (1)، عن حُمَيد بن زياد عن كُرَيب قال: مات ابن لابن عباس فقال: ياكريب اخرج فانظر هل اجتمع لابني أحد فخرجت فقلت: قد اجتمع أربعون، أو أكثر فقال: أخرجوه فإني سمعت رسول الله صَلى الله عَلَيه وَسَلم يقول: ما من ميت يصلى عليه أربعون، أو اكثر فيشفعون فيه إلاَّ شفعوا فيه.
    وهذا الحديث لا نحفظه، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ إلاَّ مِن هذا الوجه، وقد رُوِيَ عن غير ابن عباس فاختلفوا في إسناده فذكرنا حديث ابن عباس لأَنه لا يختلف في إسناده.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إِلى: "يحيى بن سليم"، وقد أَخرجه ابن عَدي في «الكامل» 2/444، من طريق أَبي يَعلَى مُحمد بن الصلت، على الصواب.

  6. #1126
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    83

    افتراضي

    - الضعفاء للعقيلي طبعة ابن عباس 6/414، وطبعة التأصيل 4/285:
    يحيى بن يزيد الهُنَائي
    حدثني محمد بن أحمد بن حماد، قال: حدثنا معاوية بن صالح، قال: سمعت يحيى بن معين قال: يحيى بن يزيد (1) الهُنائي، بصري، صويلح، يروي عن أنس بن مالك.
    __________
    (1) تحرف في المطبوعتين إِلى: «محمد بن يزيد»، مع أن صاحب الترجمة: «يحيى بن يزيد»، وهو على الصواب في نسخة الجزائر الخطية، الورقة (406/ب).

  7. #1127
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي

    - مصنف عبد الرزاق/ طبعة دار التأصيل
    6096- 6016- عَبد الرَّزَّاقِ، أَخبَرنا مَعْمَرٌ، عَن قَتَادَةَ، عَن زُرَارَةَ بنِ أَوْفَى، عَن سَعْدِ بنِ هِشَامٍ (1)، عَن عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: المَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ، وَالَّذِي يَقْرَأُهُ وَهُوَ عَلَيْهِ شَدِيدٌ فَلَهُ أَجْرَانِ اثْنَانِ.
    _حاشية__________
    (1) قوله: «عن سعد بن هشام» لم يرد في النسخ الخطية المعتمدة في تحقيق طبعات المجلس العلمي، والكتب العلمية، ودار التأصيل، «لمُصَنف عبد الرزاق»، وكذلك لم يرد في الطبعات الثلاث، وقد سلف الحديث بإسناده ومتنه برقم (4239) حسب ترقيم التأصيل، وأثبت فيه محققو طبعة دار التأصيل هناك: «عن سعد بن هشام» وكتبوا: «عن سعد بن هشام» ليس في الأصل، واستدركناه من روايات الحديث، وكان يلزمهم إثباته هنا أيضًا، وهو ثابتٌ في «مسند أبي عوانة» (3809)، و«إتحاف المهرة» لابن حَجر (21681)، إذ أخرجاه من طريق عبد الرزاق، وأشار الدارقطني في «العلل» (3660) إِلى أَن مَعمرًا رواه عن قتادة، عن زُرارة، عن سعد بن هشام.

  8. #1128
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي

    - خلق أفعال العباد، طبعة دار أطلس، تحقيق فهد بن سليمان الفهيد:
    582- وَعنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي عَتِيقِ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قال: أَخْبَرَتْنِي عَمْرَةُ بِنْتُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَعْدِ بْنِ زُرَارَةَ، وَكَانَتْ فِي حَجْرِ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيه وسَلم (1)، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم قَالَ: بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ رأَيْتُنِي فِي الْجَنَّةِ، فَسَمِعْتُ منها صَوْتَ قَارِئٍ يَقْرَأُ فَقُلْتُ: مَنْ هَذَا؟ قَالُوا: هَذَا حَارِثَةُ بْنُ النُّعْمَانِ، كذَاكَ الْبِرُّ كذَاكَ الْبِرُّ، وَكَانَ حَارِثَةُ مِنْ أَبَرِّ النَّاسِ.
    _حاشية__________
    (1) أضاف محققه هنا: "عن عائشة"، وكتب: سقط من الأصل، و (هـ)، والصواب أن شيئًا لم يسقط، وأن محمد بن أَبي عتيق رواه مرسلا، ليس فيه: "عن عائشة".
    - قال الدارقطني: يرويه الزُّهْري، واختُلف عنه؛
    فرواه محمد بن أَبي عَتيق، وموسى بن عُقبة، عن الزُّهْري، عن سعيد، عن أَبي هُريرة.
    وقيل: عن عُقيل، عن الزُّهْري، عن سعيد، وأَبي سلمة، عن أَبي هُريرة.
    ولا يصح ذِكر أَبي سلمة فيه.
    ورواه مَعمر، عن الزُّهْري، عن عَمرة، عن عائشة، رضي الله عنها.
    ورواه ابن أَبي عَتيق أَيضًا، عن الزُّهْري، عن عَمرة، مُرسَلًا.
    ثم أخرجه الدارقطني من طريق محمد بن إسماعيل البخاري، فقال: حدثنا ابن مُبَشِّر، قال: حدثنا محمد بن إِسماعيل، قال: حدثنا إِسماعيل، قال: حدثنا أَخي، عن سليمان، قال: حَدثني محمد بن أَبي عَتيق، عن ابن شِهاب، أَخبَرتني عَمرَة بنت عبد الرَّحمَن بن سعد بن زُرارَة وكانَت في حِجر عائشة رَضي الله عنها زَوج النبي صَلى الله عليه وسَلم، أَن رسول الله صَلى الله عليه وسَلم، قال: بَينَما أَنا نائِم رَأَيتُني في الجَنَّة فسَمعت فيها صَوت قارِئ يقرَأ، فقُلتُ: من هذا؟ فقالوا: حارِثَة بن النُّعمان، كذلك البرّ، وكان حارِثَة من أَبَر الناس بأُمِّه.«العلل» (1688).

  9. #1129
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي

    - التمهيد 6/ 335:
    - قال أبو عُمر: يُكبِّر خمسًا، احتج بحديث زيد بن أرقم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر على جِنازة خمسًا، وهو حديث يرويه عمرو بن مُرّة، عن عبد الرَّحمَن بن أبي ليلى، عن زيد بن أرقم رواه عن عمرِو بن مُرّة جماعة، منهم شُعبة.
    وقد قال يحيى القطانُ، عن شُعبة كان عمرو بن مُرّة يعرف وينكر (1).
    _حاشية__________
    (1) هذا خطأ فادح وقع من ابن عبد البر، فهذا القول لم يصدر عن شعبة في عمرو بن مرة، وجاء في جميع مصادره على الصواب أن المقصود به عبد الله بن سَلِمة، وقد أَخرجه العُقيلي في «الضعفاء» 3/238، من طريق يحيى بن سعيد، قال: كان شُعبة إِذا حَدَّث عن عَمرَو بن مُرَّة، قال: سمعتُ عبد الله بن سَلِمة، وكان عبد الله تَعرِف وتُنكِر.
    ـ وانظر: «العلل ومعرفة الرجال» لعبد الله بن أَحمد (1824)، و«التاريخ الأوسط» للبخاري 2/1073، و«الجرح والتعديل» 5/73، و«الكامل» لابن عدي 6/470.

  10. #1130
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي

    - مصنف عبد الرزاق:
    الرقم الأول هو لطبعة التأصيل، والثاني للمجلس العلمي:
    9005 - 8831 - عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَن مَعْمَرٍ (1)، عَمَّنْ، سَمِعَ قَتَادَةَ يَقُولُ: حَدَّثنا خِلاَسُ بن عَمْرٍو، عَن عُبَادَةَ بنِ الصَّامِتِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم يَوْمَ عَرَفَةَ: أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ اللهَ تَطَوَّلَ عَلَيْكُمْ فِي هَذَا الْيَوْمِ، فَيَغْفِرُ لَكُمْ إِلاَّ التَّبِعَاتِ فِيمَا بَيْنَكُمْ، وَوَهَبَ مُسِيئَكُمْ لِمُحْسِنِكُمْ، وَأَعْطَى مُحْسِنَكُمْ مَا سَأَلَ، انْدَفِعُوا بِسْمِ اللهِ فَإِذَا كَانَ بَجَمْعٍ قَالَ: إِنَّ اللهَ قَدْ غَفَرَ لِصَالِحِكُمْ، وَشَفَعَ صَالِحُكُمْ فِي طَالِحِكُمْ، تَنْزِلُ المَغْفِرَةُ فَتَعُمُّهُمْ، ثُمَّ تُفَرَّقُ المَغْفِرَةُ فِي الأَرَضِينَ، فَتَقَعُ عَلَى كُلِّ تَائِبٍ مِمَّنْ حَفِظَ لِسَانَهُ وَيَدَهُ، وَإِبْلِيسُ وَجُنُودُهُ عَلَى جِبَالِ عَرَفَاتٍ يَنْظُرُونَ مَا يَصْنَعُ اللهُ بِهِمْ، فَإِذَا نَزَلَتِ المَغْفِرَةُ، دَعَا هُوَ وَجُنُودُهُ بِالْوَيْلِ، يَقُولُ: كُنْتُ اسْتَفِزُّهُمْ حِقَبًا مِنَ الدَّهْرِ، ثُمَّ جَاءَتِ المَغْفِرَةُ فَغَشِيَتْهُمْ، فَيَتَفَرَّقُون َ، وَهُمْ يَدْعُونَ بِالْوَيْلِ وَالثُّبُورِ.
    _حاشية__________
    (1) قوله: «عن معمر» سقط من طبعات المجلس العلمي، والكتب العلمية، ودار التأصيل، وأثبته عن «الموضوعات» لابن الجوزي 2/215، و«جامع المسانيد والسنن» 7/116(4861)، و«البداية والنهاية» لابن كثير 7/580، إذ أَورداه من طريق الطبراني، قال: حدثنا إِسحاق بن إبراهيم الدَّبَري، قال: حدثنا عبد الرزاق، قال: حدثنا معمر، عَمن سمع قتادة، به، وهذا هو طريق «المُصَنَّف».
    وقال ابن حجر: أخرجه عبد الرزاق في «مصنفه»، ومن طريقه أخرجه الطبراني في «معجمه»، عن إِسحاق بن إبراهيم الدَّبَري، عنه، عن معمر، عَمَّن سمع قتادة. «القول المسدد» 1/37.

  11. #1131
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي

    - مصنف عبد الرزاق/ طبعة التأصيل
    6802- 6695 - عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيجٍ، قَالَ: أُخْبِرْتُ خَبَرًا رُفِعَ إِلَى أَبِي عُبَيْدَةَ بْنِ الْحَارِثِ (1) صَاحِبِ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَلَيه وسَلم أَتَى عَبدَ اللهِ بن ثَابِتٍ أَبَا الرَّبِيعِ يَعُودُهُ فِي مَرَضِهِ مَرَّتَيْنِ .............................. ....
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعتي المجلس العلمي والتأصيل: «إلى أبي عبيدة بن الجراح»، وهو على الصواب في نسخة مراد ملا الخطية 2/الورقة (87/أ)، وطبعة الكتب العلمية (6724)، والتي ذكر محققها أنها على الصواب أَيضًا في نسخة الشيخ محمد نصيف الخطية.
    ملحوظة: نسخة مراد ملا هي الأصل المعتمد في طبعة التأصيل

  12. #1132
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي - صحيح ابن خزيمة

    ـ صحيح ابن خزيمة
    2852- 2773- وَرَوَى سَعِيدُ بْنُ بَشِيرٍ، حَدثني قَتَادَةُ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَليه وسَلم سَعَى عَامًا وَمَشَى عَامًا.
    - حَدثناهُ مُحَمَّدُ بْنُ يَحيَى، حَدثنا أَبُو المُغِيرَةُ (1)، حَدثنا سَعِيدُ بْنُ بَشِيرٍ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعتي الأعظمي والتأصيل إلى: «حدثنا المغيرة»، وهو على الصواب في «إتحاف المَهَرة» لابن حَجر (8330)، إذ نقله عن «صحيح ابن خزيمة»، وطبعة الميمان، و«مسند الشاميين» (2631) إِذ أخرجه الطبراني من طريق أَبي المغيرة، وهو عبد القدوس بن الحجاج.

  13. #1133
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي

    صحيح ابن خزيمة
    2852- 2773- وَرَوَى سَعِيدُ بْنُ بَشِيرٍ، حَدثني قَتَادَةُ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَليه وسَلم سَعَى عَامًا وَمَشَى عَامًا.
    - حَدثناهُ مُحَمَّدُ بْنُ يَحيَى، حَدثنا أَبُو المُغِيرَةِ (1)، حَدثنا سَعِيدُ بْنُ بَشِيرٍ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في مشاركتي السابقة إلى: «حدثنا أَبو المغيرةُ»، بضم آخره وقد أرشدني إلى الصواب الأخ الفاضل أحمد محمد بسيوني.

  14. #1134
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي - مصنف عبد الرزاق

    - مصنف عبد الرزاق طبعة دار التأصيل
    20691- 19781- عَبْدُ الرَّزَّاقِ، قَالَ: أَخبَرنا أَبو عُمَرَ (1)، وَأَسْنَدَهُ لَنَا، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم يَرْقِي فَيَقُولُ: بِسْمِ اللهِ الْعَظِيمِ، أَعُوذُ باللهِ الْكَبِيرِ مِنْ شَرِّ كُلِّ عِرْقٍ نَعَّارٍ، وَمِنْ شَرِّ حَرِّ النَّارِ.
    _حاشية__________
    (1) هذا ما ورد في النسخ الخطية، وطبعتي المجلس العلمي والكتب العلمية، وحرفها محقق طبعة التأصيل إِلى: «أَخبرنا أَبو عروة»، وكتب: في الأصل: «أبو عمر» والمُثبت هو الصواب، وهي كنية معمر بن راشد شيخ عبد الرزاق.
    والذي يقرأ هذا يظن أن عبد الرزاق ليس له شيخ في الدنيا سوى معمر بن راشد، وقد ورد هذا الحديث قبل هذا في «مُصَنَّف» عبد الرزاق برقم (20681)، أي قبل هذا بعشرة أحاديث فقط، في الصفحة السابقة على هذا الحديث، وفيه قال عبد الرزاق: «عن أَبي عُمر» ولم يحرفها محقق التأصيل.
    وأبو عمر هذا هو أَبو عمر الصنعاني، حفص بن ميسرة العقيلي، راوي الحديث (20681) عن إِبراهيم بن إِسماعيل بن أَبي حبيبة، وذكره المِزِّي في الرواة عن إبراهيم. «تهذيب الكمال» 2/42.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو الجود

  15. #1135
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    سقط في مصنف عبد الرزاق في طبعتي الأعظمي والتأصيل !

    5248 - عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنِي جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَتَخَصَّرُ بِعُرْجُونٍ مِنْ بَنَاتِ طَابٍ، قَالَ سُفْيَانُ: وَهُوَ عُرْجُونٌ مُسْتَقِيمٌ، وَيَكُونُ فِيهِ عِوَجٌ فَيُقَامُ قَالَ: فَأَصَابَ بِذَلِكَ الْعُرْجُونِ سَوَادَةَ بْنَ غَزِيَّةَ الْأَنْصَارِيَّ ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْقَوَدُ، فَقَالَ: «نَعَمْ» فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّهُ مُحْتَاجٌ إِنَّمَا أَرَادَ أَنْ تُعْطِيَهُ شَيْئًا، فَأَمْكَنَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْقَوَدِ فَقَبَّلَ بَيْنَ عَيْنَيْهِ، فَرَضَخَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ ذَلِكَ .
    وَأَمَّا مَعْمَرٌ فَأَخْبَرَنَا عَنْ رَجُلٍ، عَنِ الْحَسَنِ أَنَّهُ قَالَ: سَوَادَةُ بْنُ عَمْرٍو....اهـ

    قلت : هكذا هو في طبعة الأعظمي : عبد الرزاق عن جعفر بن محمد .
    ولم يسمع عبد الرزاق من جعفر إلا بواسطة ، ورواية عبد الرزاق عن ابن جريج وقعت في الكتب الستة ، ورمز لها المزي بــــ ( ع ) . انظر: تهذيب الكمال 18 / 52 ، 53 .

    وفي طبعة التأصيل 3 / 128 ( 5305 ) بنفس السقط ( عدم ذكر ابن جريج ) .

    ولكن الصواب : عبد الرزاق عن ابن جريج ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه به ، مرسلا .
    ففي الإصابة في تمييز الصحابة للحافظ ابن حجر 3 / 218 طبعة البجاوي ، وفي طبعة هجر 4 / 528 :
    وروى عبد الرزاق عن ابن جريج عن جعفر بن محمد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخطى بعرجون فأصاب به سواد بن غزية الأنصاري .. فذكر القصة ،
    وعن معمر عن رجل عن الحسن نحوه لكن قال فأصاب به سوادة بن عمرو..اهـ
    قلت : هكذا وقعت في الإصابة - طبعة البجاوي - : كان يتخطى بعرجون ...
    أما في طبعة هجر فقد جاءت على الصواب : كان يَتَخصَّر بعرجون ..

    http://majles.alukah.net/t146325/

  16. #1136
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي تحفة الأشراف

    - تحفة الأشراف:
    15720- م حديث: أَن أسماء قالت: كنت أخدم الزبير خدمة البيت، وكنت أسوس فرسه، الحديث بطوله، وفيه حملها النوى من أرض الزبير، وقول النبي صَلى الله عَليه وسَلم اركبي.
    م: في الاستئذان 7/12 (2182) (35) عن مُحمد بن عُبيد بن حِسَاب (1)، عن حماد بن زيد، عن أَيوب، عن ابن أَبي مُليكة به.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعتي عبد الصمد شريف الدين والدكتور بشار معروف إلى: «بن حسان». قال ابن حجر: محمد بن عبيد بن حِسَاب، بكسر الحاء وتخفيف السين المهملتين، الغُبري بضم المعجمة وتخفيف الموحدة المفتوحة. «تقريب التهذيب» (6115).

  17. #1137
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي

    - مصنف عبد الرزاق طبعة التأصيل
    19296- 18203- عبدالرزاق، عَنِ ابْنِ جُرَيجٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي إِسْمَاعِيلُ بن أُمَيَّةَ، عَنِ الثَّبْتِ (1) غَيْرَ أَنَّهُ أَسْنَدَهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيه وسَلم: أَوْجَبَ بِقَسَمٍ، أَوْ غَيْرِهِ، أَنْ لاَ يُعْفَى عَنِ الرَّجُلِ عَفَا عَنِ الدَّمِ، ثُمَّ أَخَذَ الدِّيَةَ، ثُمَّ غَدَا فَقَتَلَ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار التأصيل إلى: «عن الليث»، وكتب محققها: في الأصل: «الثلث»، والتصويب من تفسير الطبري 3/118، كذا زعم، وبمراجعة «تفسير الطبري» طبعة دار هجر 3/118، وجدنا فيه: «عن الثبت غير أنه لم ينسبه» وأشار محققها إلى أنه في نسخ: «عن الليث»، والمُثبت عن طبعتي المجلس العلمي، والكتب العلمية، وقد استندتا على نسخة المكتبة السعيدية الخطية، وهو الصواب، لقوله في رواية الطبري: «غير أنه لم ينسبه».

  18. #1138
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي

    - مصنف عبد الرزاق:
    10290- عبد الرزاق، عَنْ مَعْمَرٍ، قَالَ: أَخبَرنا ثُمَامَةُ بن عَبدِ اللهِ بْنِ أَنَسٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ (1)؛ أَنَّ حَرَامَ بن مِلْحَانَ, وَهُوَ خَالُ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ لَمَّا طُعِنَ يَوْمَ بِئْرِ مَعُونَةَ, أَخَذَ بِيَدِهِ مِنْ دَمِهِ، فَنَضَحَهُ عَلَى وَجْهِهِ وَرَأْسِهِ, قَالَ: فُزْتُ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، فُزْتُ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعات المجلس العلمي والكتب العلمية والتأصيل إلى: «ثمامة بن عبد الله بن أَنس بن عبد الله بن مالك»، وهذا تحريف لا ريب، فثمامة؛ هو ابن عبد الله بن أَنس بن مالك، قال المِزِّي: ثمامة بن عبد الله بن أنس بن مالك الأَنصاري، رَوى عن جَدِّه أَنس بن مالك. «تهذيب الكمال» 4/405، ويأتي إسناده في «المُصَنَّف» على الصواب برقم (10480)، وفي «أخبار مكة» للفاكهي (738)، و«معرفة الصحابة» لأبي نُعيم (2296)، إذ أخرجاه من طريق عبد الرزاق.

  19. #1139
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي - تحفة الأشراف:

    - تحفة الأشراف:
    16516- س ق حديث: استحيضت أُم حبيبة بنت جحش سبع سنين فاشتكت ذلك إلى رسول الله صَلى الله عَليه وسَلم فقال: إن هذه ليست بحيضة ولكن هذا عرق فاغتسلي ثم صلي.
    .............................. ..............
    ق: فيه (626) عن مُحمد بن يَحيى الذهلي، عن أبي المغيرة عبد القدوس (1) بن الحجاج، عن الأوزاعي به عنهما نحو الثاني.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعتي عبد الصمد والدكتور بشار إِلى: «عن أبي المغيرة، عن عبد القدوس»؛ وأَبو المغيرة؛ هو عبد القدوس بن الحجاج الخولاني، أَبو المغيرة الشامي الحِمصي. «الكنى والأسماء» لمسلم (3111)، و«الكنى» للدولابي 1/1047، و«تهذيب الكمال» 18/237.

  20. #1140
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,093

    افتراضي - صحيح ابن حبان

    - صحيح ابن حبان طبعة دار التأصيل:
    10- أَخبَرنا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى، قَالَ: حَدثنا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْمَوْصِلِيُّ، قَالَ: حَدثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ الثَّقَفِيُّ (1)، قَالَ: حَدثنا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم إِذَا خَطَبَ احْمَرَّتْ عَيْنَاهُ، وَعَلاَ صَوْتُهُ، ............
    _حاشية__________
    (1) قوله: «عبد الوَهاب الثقفي» سقط من طبعة دار التأصيل، وهو على الصواب في طبعة الرسالة، و«التقاسيم والأنواع» (4503)، وهو أصل «صحيح ابن حبان».

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •