سؤال عن : أسماء الله الحسنى .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    238

    افتراضي سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    هل ورد في قراءة أسماء الله الحسنى فضل ( كالاستشفاء مثلا )؟
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
    قال العلماء فيما معناه

    من عقيدة اهل السنة والجماعة
    توحيد الاسماء والصفات
    ويكون توحيد الاسماء والصفات بـ:
    1- اثبات ما اثبته الله عز وجل في كتابه وما اثبته له النبي صلى الله عليه وسلم في السنة من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل.
    مثل الكبير ، الرحمن في القرآن - و الجميل ، والمنان في السنة
    2- اثبات الصفة (فلكل اسم صفة ولا عكس)
    يعني اسم الرحمن يشتق منه صفة الرحمة
    القدير يشتق منه صفة القدرة
    3- العمل بمقتضى الاسماء والصفات
    ويكون ذلك :
    أ- اذا هم احدنا بمعصية فعليه ان يعلم ان الله خبير بصير يرانا فيجي ان نتوب ونكف
    ب- الدعاء وهذا مقصد الكلام يا اختي
    ان ندعو الله حسب مقتضى الحال
    فعند الدعاء على الكافرين والظالمين ندعو فنقول يا قوي وعزيز يا جبار اقصم ظهرهم
    وعند الدعاء من الرزق فندعو ونقول يارزاق ارزقنا
    وعند الدعاء بالرحمة فندعو يارحمن يارحيم ارحمنا

    وهكذا بمقتضى الحال

    واعلمي اختي ان توحيد الاسماء والصفات من اعظم الامور لان من حققه يكون على علم باسماء الله عز وجل وصفاته
    كما يحب الله ويرضى فيعرف كيف ومتى وباي اسم يدعو

    ولا شك ان في هذا كل الخير بل الخير العظيم

    والله تعالى اعلى واعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    ذكر الله بأسمائه الحسنى فضل بل واجب على المؤمن
    قال تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا" (الأحزاب: ٤١-٤٢)
    و قال تعالى "وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ" (الأعراف: ١٨٠)
    و قال تعالى "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى" (الإسراء: ١١٠)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    جزاكم الله خيرا وبارك بكم ..

    وسؤال آخر لو تكرمتم :
    سمعت من يقول أنه يقرأ أسماء الله الحسنى المذكورة في حديث : إن لله تسعا وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة .....
    يقرأها عند المرض ويرددها ( رقية ) .
    فهل هذا صحيح ؟
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    أخيتي الكريمة ـ وفقكِ الله ـ ..
    بالنسبة للحديث الذي فيه الأسماء الحسنى عدا وسردًا فهو لا يصح على الراجح من أقوال المحققين من أهل العلم ..
    وتفضلي :
    http://www.islam-qa.com/ar/ref/41003
    وهذا :
    http://www.islamqa.com/ar/ref/72318
    و:
    http://islamweb.net/ver2/fatwa/ShowF...Option=FatwaId
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    جزاك الله خيرا أختي ربوع الإسلام .
    ولكن موقع الإسلام سؤال وجواب فمحجوب لم أستطع دخوله ، فإن أمكن نسخ الإجابة هنا فجزاك الله خيرا .
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    وجزاكِ بمثله أيّتها المُبجّلة ، والمعذرة أخية فلم أرَ ردّك إلا الساعة ..
    وتفضلي ما أردتِ ـ وفقكِ الله ـ :

    السؤال :
    أنا - ولله الحمد والمنَّة - أحفظ أسماء الله الحسنى الـ 98 أرجو أن تصدقوا ما تقرؤون ، لأني لم أجد في أذكار الصباح والمساء التي أملك سوى 98 ، كذلك استفسرت من بعض زملائي بالعمل ممن أثق بفقههم فلم أجد عندهم الجواب القاطع ، لذا أرجو منكم التكرم بأن ترسلوا لي أسماء الله الحسنى كاملة ، وأن ترشدوني إلى صفات الله والتي لا تعد إحدى تلك الأسماء حتى أفيد غيري وأزيل هذا الخطأ الشائع .


    الجواب :

    الحمد لله

    أولاً :


    إن معرفة أسماء الله تعالى وصفاته لها أهمية كبرى في حياة المسلم ، فبها يتعرف المسلم على خالقه عز وجل ، وبهذه المعرفة يستطيع تحقيق أنواع التوحيد جميعها .

    وقد سبق في جواب السؤال رقم ( 4043 ) أهمية معرفة أسماء الله الحسنى فلينظر .

    ثانياً :

    أسماء الله تعالى ليست محصورة في عدد معيَّن ، وقد ورد نصٌّ صحيح فهم منه بعض الناس أن أسماء الله تعالى عددها ( 99 ) اسماً ، وهذا النص هو ما رواه البخاري ( 2736 ) ومسلم ( 2677 ) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً إِلا وَاحِدًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ ) .

    وقد نقل النووي رحمه الله اتفاق العلماء على أن أسماء الله تعالى غير محصورة في هذا العدد ، وقد سبق في جواب السؤال رقم ( 41003 ) الدليل على نفي الحصر بهذا العدد ، مع أقوال أهل العلم في الرد على من فهم أن أسماء الله تعالى محصورة في هذا العدد .

    وفي جواب السؤال رقم ( 48964 ) تجد تفصيلاً في معرفة الضابط في الأسماء التي يصح إطلاقها على الله تعالى .

    والحديث الوارد عند الترمذي في تعيين هذه التسعة والتسعين اسماً حديث ضعيف .

    وقد ضعَّفه الإمام الترمذي رحمه الله نفسه ، وغيره .


    قال الترمذي رحمه الله - عقب روايته للحديث - :

    هذا حديث غريب - ( أي : ضعيف كما هو ظاهر كلامه هنا ) - حدثنا به غيرُ واحدٍ عن صفوان بن صالح ، ولا نعرفه إلا من حديث صفوان بن صالح ، وهو ثقةٌ عند أهل الحديث ، وقد روي هذا الحديث من غير وجهٍ عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا نعلمُ في كثيرِ شيءٍ من الروايات له إسنادٌ صحيح ذَكَرَ الأسماءَ إلا في هذا الحديث ، وقد روى " آدم بن أبي إياس " هذا الحديث بإسنادٍ غير هذا عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم -وذكر فيه الأسماء - وليس له إسنادٌ صحيحٌ .

    " سنن الترمذي " ( 5 / 530 – 532 ) .

    وقد ضعَّف الحديث - كذلك - الحافظ ابن حجر في " التلخيص الحبير " ( 4 / 172 ) ، ونقل تضعيفه عن ابنِ حزمٍ والبيهقى وغيرِهما .

    وضعَّفه كذلك شيخُ الإسلامِ ابن تيمية رحمه الله في " مجموع الفتاوى " ( 22 / 482 ) .

    وقد اجتهد كثير من العلماء في استخراج أسماء الله تعالى من الكتاب والسنة ، ومن هؤلاء العلماء : الشيخ محمد بن صالح العثيمين ، وذلك في كتابه " القواعد المثلى في صفات الله وأسمائه الحسنى " ، وقد ذكر في هذا الكتاب تعداد أسماء الله تعالى من الكتاب والسنة بحسب اجتهاده – رحمه الله – وتجد هذه الأسماء في كتابه تحت هذا الرابط :

    http://www.ibnothaimeen.com/all/book...le_16821.shtml

    ثالثاً :

    وأما صفاته تعالى فهي أكثر من أن تحصر هنا – أيضاً – وقد سبق في جواب السؤال رقم ( 39803 ) تفصيلٌ مفيدٌ في هذا الموضوع ، فلينظر .

    وقد ذكر الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في كتابه السابق قواعد نافعة في صفات الله تعالى ، وتجدها تحت هذا الرابط :

    http://www.ibnothaimeen.com/all/book...le_16822.shtml

    أما من حيث الاجتهاد في حصرها بحسب الوارد في الكتاب والسنة : فقد اجتهد بعض العلماء والمحققين في حصر ما ورد في الكتاب والسنة من هذه الصفات ، ومن أحسن ما كتب في هذا : كتاب الشيخ علوي بن عبد القادر السقاف " صفات الله عز وجل الواردة في الكتاب والسنة " ، ويمكن لكم تصفح الكتاب من موقعه تحت هذا الرابط :

    http://dorar.net/book_view.asp?book_id=2939

    والله أعلم .
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    أختي الفاظلة هذه فتوى للجنة الدائمة أرجوا ان تستفادين منها
    الفتوى رقم ( 19010 )
    س : بعض المعالجين يحددون عددا من السور القرآنية أو عددا من التسبيحات تقال بعد صلاة ركعتين ، بنية مشاهدة رؤية في المنام للمصابين بالسحر ؛ ليروا في هذه الرؤية من الذي فعل السحر وأين هو وكيف يحل ، فما مشروعية هذا الفعل ؟
    وكذلك قراءة بعض السور مثل الإخلاص والمعوذتين وآية الكرسي مائة مرة على المسبحة ، علما بأن البعض اعترض على هذا الأمر وقالوا إنها بدعة .
    وقالوا أيضا : إن من البدع قراءة القرآن على زيت حبة البركة والعسل واللبن ، ودهن الجسم بالمسك وماء الورد المقروء عليه آيات قرآنية ، علما بأن المشاهد بالتجربة ثأثير هذه الأشياء على الجان ، وقد تؤدي بفضل الله إلى حرقه ، فهل هذه الطريقة مشروعة أم أن الاستشفاء بالقرآن من الأمور التوقيفية التي لا يجوز أن نتعداها إلا بنص ؟

    ج : ما ذكر في السؤال من تحديد بعض المعالجين بالقرآن عددا من السور والتسبيحات تقال بعد صلاة ركعتين بنية مشاهدة رؤية في المنام للمصابين بالسحر ، وكذلك قراءة بعض السور مائة مرة على المسبحة . . إلخ- كل ذلك من البدع التي لا أصل لها ولا دليل عليها من كتاب الله ولا سنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، والرقية الشرعية جائزة بشروط منها : أن تكون بكلام الله أو أسمائه وصفاته ، فيجوز الاستشفاء بالقرآن وبالسنة فيما نص عليه الرسول صلى الله عليه وسلم ورقى به نفسه أو رقى به أصحابه ، أو بالدعوات الطيبة التي ليس فيها ما يخالف الشرع المطهر ، ويشترط أن تكون الرقية باللغة العربية أو ما يفهم معناها ، كما يشترط أن يعتقد الراقي والمرقي أن الرقية لا تؤثر بذاتها ولا بذات المسترقي ، بل بإذن الله تعالى فهو النافع الضار الشافي ، وفعل الراقي سبب والله هو الذي خلق الأسباب والمسببات ، وقراءة القرآن أو السنة على المريض مباشرة بالنفث عليه ثابتة بالسنة المطهرة من رقية الرسول صلى الله عليه وسلم لنفسه ولبعض أصحابه ، أما كتابة الآيات بماء الورد والزعفران ونحو ذلك ثم غمرها في الماء وشربها أو القراءة على العسل واللبن ونحوها ودهن الجسم بالمسك وماء الورد المقروء عليه آيات قرآنية- فلا بأس به ، وعليه عمل السلف الصالح .
    وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
    بكر أبو زيد ... صالح الفوزان ... عبد الله بن غديان ... عبد العزيز آل الشيخ ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    جزاكم الله كل خير ونفع بكم ..
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    روى الإمام مسلم في صحيحه عن عوف ابن مالك الأشجعي قال: " كنا نرقي في الجاهلية، فقلنا يا رسول الله كيف ترى في ذلك؟ فقال: اعرضوا علي رقاكم، لا بأس في الرقى ما لم يكن فيه شرك"
    وشروط الرقـية:
    يقول ابن حجر العسقلاني: يتخلص من كلام أهل العلم أن الرقية تكون مشروعة إذا تحقق فيها ثلاثة شروط و هي:
    1- أن لا يكون فيها شرك ولا محرم.
    2- أن تكون بالعربية أو ما يفقه معناه.
    3- أن لا يعتقد كونها مؤثرة بذاتها بل بإذن الله تعالى.
    فمن استشفى بأسماء الله الحسنى : سواء بقراءتها وتدبرها أو الدعاء بها وخاصة المأثور من الدعاء كقول عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعوذ بعض أهله، يمسح بيده اليمنى ويقول: (اللهم رب الناس، أذهب الباس، اشفه وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لايغادر سقما)
    (يعوذ) أي: يرقي . والله أعلم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: سؤال عن : أسماء الله الحسنى .

    جزاك الله خيرا اخانا الفاضل وبارك بك .
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •