شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    463

    افتراضي شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد .
    كنت قد نشرتُ مقالا منذ أيام في الرد على إحدى حلقات الوسطية للدكتور طارق السويدان ، وكنت قد أرسلت للدكتور قبل أن أنشر المقال ، ولكن لم يأتني رد أو هكذا ظننت ! حتى طالعت ( bulk ) في البريد وليست من عادتي أن أطالعه ؛ لأنها كلها رسائل غير مفهومة أو رسائل دعاية ، لكني رأيتُ أن رد الدكتور طارق علي موجود ! وقد شكرني وقال إن الهدف من حلقته هو التأكيد على فرضية الحجاب ، وقد تحجبت فتيات بعدما سمعن حلقته ، ولهذا فإني أقدم للدكتور شكرا واعتذارين :
    أما الشكر فهو على حسن خلقه واحترامه لمنتقديه ، أما الاعتذار الأول فهو اعتذار عن أنني كنت قد قلت لبعض الإخوة إن الدكتور لم يرد علي - وهذا وهم مني ! - والاعتذار الثاني هو أن رد الدكتور جاء موجزا للغاية ، ولم يرد إلا على نقطة واحدة وهي قولي : ( وضع الحجاب موضع المتغيرات ) لذلك فإني لن أحذف مقالي ، وردي إنما هو على حلقة واحدة ، أما الدكتور طارق عموما فلا أعرف عنه شيئا ، وأسأل الله لي وله وللمسلمين التوفيق والهداية ، وأن يجمعنا في الدنيا على طاعته وفي الاّخرة في دار كرامته ومستقر كرامته ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اّله وصحبه وسلم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    463

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    لم أرجع عن حرف واحد مما قلته إطلاقا ، ومصر على جميع ما قلته ، لكن ما ذكرت هذا إلا إنصافا وعدلا للدكتور .

  3. #3
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان


    ما علمنا عنك إلا تحري الإنصاف وفقك الله ونفع بك
    وواصل حلقاتك النافعة المباركة

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    بارك الله فيك
    هذا إن دل , دل على مصداقيتك وتقبلك للحق

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    463

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    الأخوان الحبيبان
    الحمادي - تركي
    بارك الله فيكما ونفع بكما وشرفني مروركما الكريم وتعليقاتكم الطيبة .

  6. #6
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,021

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    احسن الله اليكم ,, مافعلته رفعة لكم باذن الله ,,
    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    جزاك الله خيراً أخي محمد ...
    هل بالإمكان أن ترسل لي البريد الخاص بالدكتور السويدان ؟
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    والاعتذار الثاني هو أن رد الدكتور جاء موجزا للغاية ، ولم يرد إلا على نقطة واحدة وهي قولي : ( وضع الحجاب موضع المتغيرات )
    الأخ محمد العبادي -حفظك الله- هل يمكن أن تنقل رد الدكتور على هذه النقطة ؟ و خصوصا أني تعقبتك أنا أيضا على نفس هذه النقطة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    463

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    بارك الله فيكم جميعا وأحسن إليكم .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    463

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند المعتبي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً أخي محمد ...
    هل بالإمكان أن ترسل لي البريد الخاص بالدكتور السويدان ؟
    tareq@suwaidan.com
    والبريد منشور على موقعه .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    463

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هالة مشاهدة المشاركة
    الأخ محمد العبادي -حفظك الله- هل يمكن أن تنقل رد الدكتور على هذه النقطة ؟ و خصوصا أني تعقبتك أنا أيضا على نفس هذه النقطة
    قد ذكرتُ ما قاله وهو أنه كان يريد تثبيت فرضية الحجاب وليس العكس !
    والدكتور كان يظن أنني أصفه هو بأن فرضية الحجاب مزلزلة في قلبه ، وهذا ليس صحيحا ، بل ما كنت أقصده هو المشاهد العادي الذي سيظن أن الحجاب صار موضوع نقاش وأخذ ورد !

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    السلام عليكم
    المعذرة إلى الأخ العبادي وغيره كيف يكون جواب السويدان مقنعا أو كافيا فبرنامجه عن الحجاب لم يكن في محله ثم إنه لم يخرج بنتيجه وأيضا كان المعارض للحجاب ضيفه جاهله أصلا بالعلم الشرعي جهلا واضحا والجدال يكون مع العالم ثم يكون بينه وبينها ثم إنه لم يوضح فرضية الحجاب وضوحا كافيا وبعد هذا كله كيف يصدق من أراد أن يقتنع بأن الحجاب فرض وهو يخالف ذلك عمليا بمعنى أن الحجاب إذا كان فرضا على المرأة أليس واجبا على الرجل أن لا ينظر إلى غير المحجبة ؟ ولكن مايفعله السويدان في البرنامج وغيره مخالف لذلك ثم ماهذا الحجاب الذي يتكلم عنه هل هو قطعة قماش ملونه طولها شبرين تغطي فقط الشعر ؟!!!!
    وهذا البرنامج أيضا ليس أول حسنات السويدان بل غيره كثير !!!!!!!!!!!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إني من المتتبعين لبرنامج الدكتور ، والغريب في الأمر هو عنوان البرنامج -الوسطية-فكل مايخرج به الدكتور في نهاية الحلقة من ملخص هو الوسطية، يعني وسطيته، فمن الغلط أن يرجع نتائجه الفكرية بتمثيله الوسطية وإحتكارها بضوابطه اللتي يراها ، فبرنامجه في نظري يدور بين الافراط والتفريط وبعضها وسطية ، والوسطية هي دين الله لا يحق لأحد إحتكاره بعقله وفهمه.
    أخوكم مسلم محب

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    463

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم القرني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    المعذرة إلى الأخ العبادي وغيره كيف يكون جواب السويدان مقنعا أو كافيا فبرنامجه عن الحجاب لم يكن في محله ثم إنه لم يخرج بنتيجه وأيضا كان المعارض للحجاب ضيفه جاهله أصلا بالعلم الشرعي جهلا واضحا والجدال يكون مع العالم ثم يكون بينه وبينها ثم إنه لم يوضح فرضية الحجاب وضوحا كافيا وبعد هذا كله كيف يصدق من أراد أن يقتنع بأن الحجاب فرض وهو يخالف ذلك عمليا بمعنى أن الحجاب إذا كان فرضا على المرأة أليس واجبا على الرجل أن لا ينظر إلى غير المحجبة ؟ ولكن مايفعله السويدان في البرنامج وغيره مخالف لذلك ثم ماهذا الحجاب الذي يتكلم عنه هل هو قطعة قماش ملونه طولها شبرين تغطي فقط الشعر ؟!!!!
    وهذا البرنامج أيضا ليس أول حسنات السويدان بل غيره كثير !!!!!!!!!!!
    ومن قال يا أخي الفاضل إنني اقتنعت برده ؟
    راجع كلامي جيدًا بارك الله فيك ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    الدكتور السويدان يستحق الاعتذار وان كان قد أخطأ فيجب أن ينصح لا أن يشتم للأسف كما يفعل البعض !!
    بارك الله به وبعلمه ونفع به الناس

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    573

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    مما يعتذر للسويدان..........!!
    هو من يجب عليه أن يعتذر ويتوب إلى الله من طوامة
    أليس هو من يدعو لأن تعترض على الله ...!! طارق السويدان مدير قناة الرسالة التغريبية
    كفانا الله من انحرافاته التي كثرت وعمت...حسبي الله تعالى عليه.







  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان

    اقرأ وتدبر

    مقدمة

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

    أما بعد:

    فإن الضلالة كل الضلالة؛ أن يتكلم المرء في كتاب الله تعالى ويفسره من تلقاء نفسه ، من غير علم بالقرآن وتفسيره والسنة وشروحاتها، وأقوال السلف وفي مقدمتهم الصحابة رضي الله عنهم .

    قال الشيخ صالح آل الشيخ في شرحه كتاب "أصول الإيمان" لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب:
    "رجل لا علم له باللغة ولا علم عنده بالشريعة وبقواعد الشريعة وبالسنة ، فيقول بالقرآن برأيه وليس عنده علم، نظر فقال : إن تفسير الآية كذا، وليس عنده علم بذلك؛ فهذا ولو أصاب في الحقيقة فقد أخطأ لأن القرآن لا يجوز أن يتكلم الإنسان فيه ويفسره بغير علم بالقرآن بحفظ القرآن ومعرفة الآيات التي في الموضوع ، كذلك بغير علم بالسنة التي جاءت في تفسير القرآن ، بغير علم بمنهج السلف في التفسير ، كيف كانوا يفسرون ، وأقوال العلماء في ذلك ، ونحو هذه الضوابط".

    جاء في الحديث عَنْ جُنْدُبٍ رضي الله عنه، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    ( مَنْ قَالَ فِي الْقُرْآنِ بِرَأْيِهِ فَأَصَابَ فَقَدْ أَخْطَأَ ).
    أخرجه الترمذي (2952)، والنسائي في "الكبرى" (8086)، و أبو يعلى (3/90)، والروياني (2/145 ـ 146) في مسنديهما، والطبراني في "الكبير" (2/163)، و"الأوسط" (5/ 208)، والبيهقي في "الشعب" (2/ 423) وقال: "هذا أصح"، والبغوي في "شرح السنة" (1/258 ـ 259). وضعفه الألباني.

    وفي الحديث عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
    ( مَنْ قَالَ فِي الْقُرْآنِ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ).
    أخرجه: أحمد (1/233، 269)، والترمذي (2950، 2951)، و النسائي عن ابن عباس وعن مخلد في "الكبرى" (8084، 8085) و"فضائل القرآن" (1/134)، والبيهقي في "الشعب" (2/423)، والبغوي في "شرح السنة" (1/257 ـ 258) وقال: حديث حسن. وقَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ. وضعفه الألباني.

    والحديثان وإن ضعفهما الألباني إلا أن معناهما صحيح، ولهذا جاءت أقوال أهل العلم من السلف رحمهم الله تعالى في المنع بالقول في كتاب الله عز وجل بغير علم؛ متواترة.

    قَالَ أَبُو عِيسَى الترمذي عقب حديث جُنْدُبٍ رضي الله عنه:
    "هَكَذَا رُوِيَ عَنْ بَعْضِ أَهْلِ الْعِلْمِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَغَيْرِهِمْ أَنَّهُمْ شَدَّدُوا فِي هَذَا فِي أَنْ يُفَسَّرَ الْقُرْآنُ بِغَيْرِ عِلْمٍ".

    وأخرج ابن أبي شيبة في "مصنفه" (10/ 511 ـ 512) باب من كره أن يفسر القرآن:
    عن ابن سيرين قال : سألت عبيدة عن آية في كتاب الله فقال : عليك بتقوى الله والسداد ، فقد ذهب الذين كانوا يعلمون فيم أُنزل القرآن.

    وعن عمرو بن مرة قال:
    سأل رجل سعيد بن المسيب عن آية من القرآن فقال: لا تسألني عن القرآن، وسل عنه من يزعم أنه لا يخفى عليه منه شئ - يعني عكرمة.

    وعن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال:
    من قال في القرآن بغير علم فليتبوأ مقعدة من النار.

    وعن مغيرة قال:
    كان إبراهيم يكره أن يتكلم في القرآن.

    وعن الشعبي قال:
    أدركت أصحاب عبد الله وأصحاب علي وليس هو لشئ من العلم أكره منهم لتفسير القرآن ، قال : وكان أبو بكر يقول : "أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إذا قلت في كتاب الله ما لا أعلم".

    فهذا أبو بكر الصديق أعلم الصحابة وأفضلهم يقول ما قال ورعاً وتقوى وخوفاً من الله تعالى.

    ¤¤¤¤¤

    ثم يأتي الضال المضل الهالك - إن لم يتغمده الله بتوبة قبل الموت - طارق السويدانفيقول في صفحته على "تويتر" الخميس 10/ 5/2012 الموافق 19/ 6/ 1433هـ.:


    "إذا كان لا يجوز إجبار أي إنسان على الإسلام؛ إذاك من حق الإنسان أن يكفر، { فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر } ".

    قد تكلم طارق السويدان في كتاب الله تعالى هنا بغير علم ولا هدى، إنما هوىً واتباعاً للشيطان، وقد خالف جمهور العلماء من الصحابة إلى عصرنا هذا، ولست أقارنه بالعلماء فهو جاهل، بل هو أجهل من حمار أهله، متسلق على العلم، وسنُعرِّج على بعض أقول الأئمة من غير إسهاب حتى لا يغتر بكلام السويدان العوام ويلبس عليهم دينهم بهذه الآية المحكمة.

    ¤¤¤¤¤

    اخرج ابن أبي حاتم في "تفسيره":

    "عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، فِي قَوْلِهِ: { فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ }، قَالَ: "هَذَا تهديد ووعيد".

    وعَنْ رباح بن زَيْدٍ، قَالَ: سألت عمر بن حبيب عَنْ قوله: { فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ }، قَالَ: حَدَّثَنِي داود بن رافع إِنَّ مجاهداً، كَانَ يَقُولُ: فليس بمعجزي وعيد مِنَ الله". (9/ 200).

    ¤¤¤¤¤

    قال ابن جرير الطبري في تفسيره:

    "حدثني عليّ، قال: ثنا عبد الله، قال: ثني معاوية، عن عليّ، عن ابن عباس، قوله: ( فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ) يقول: من شاء الله له الإيمان آمن، ومن شاء الله له الكفر كفر، وهو قوله: ( وَمَا تَشَاءُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ) وليس هذا بإطلاق من الله الكفر لمن شاء، والإيمان لمن أراد، وإنما هو تهديد ووعيد.

    كما حدثنا الحسن بن يحيى، قال: أخبرنا عبد الرزاق، عن عمر بن حبيب، عن داود، عن مجاهد، في قوله: ( فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ )، قال: وعيد من الله، فليس بمعجزي.

    حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد في قوله: ( فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ) وقوله: (اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ ) قال: هذا كله وعيد ليس مصانعة ولا مراشاة ولا تفويضا". (15/ 217).

    ¤¤¤¤¤

    وقال في موضع آخر:

    " العرب تُخرِج الكلام بلفظ الأمر ومعناها فيه النهي أو التهديد والوعيد، كما قال جل ثناؤه: ( فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ )، وكما قال: ( لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ )، فخرج ذلك مخرج الأمر، والمقصود به التهديد والوعيدُ والزجر والنهي". (4/580).

    ¤¤¤¤¤

    قال ابن كثير في "تفسيره" :

    " { فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ } هذا من باب التهديد والوعيد الشديد؛ ولهذا قال: { إِنَّا أَعْتَدْنَا } أي: أرصدنا { لِلظَّالِمِينَ } وهم الكافرون بالله ورسوله وكتابه". (5/ 150).

    ¤¤¤¤¤

    قال البغوي في "تفسيره" :

    " { فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ } هذا على طريق التهديد والوعيد كقوله: { اعملوا ما شئتم }".(5/167).

    ¤¤¤¤¤

    قال الشنقيطي في "أضواء البيان":

    " قوله تعالى : { فَمَن شَآءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَآءَ فَلْيَكْفُرْ } .
    ظاهر هذه الآية الكريمة بحسب الوضع اللغوي - التخيير بين الكفر والإيمان - ولكن المراد من الآية الكريمة ليس هو التخيير ، وإنما المراد بها التهديد والتخويف . والتهديد بمثل هذه الصيغة التي ظاهرها التخيير أسلوب من أساليب اللغة العربية .
    والدليل من القرآن العظيم على أن المراد في الآية التهديد والتخويف؛ أنه أتبع ذلك بقوله: { إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُواْ يُغَاثُواْ بِمَآءٍ كالمهل يَشْوِي الوجوه بِئْسَ الشراب وَسَآءَتْ مُرْتَفَقاً } [ الكهف29 ] هذا أصرح دليل على أن المراد التهديد والتخويف . إذ لو كان التخيير على بابه لما توعد فاعل أحد الطرفين المخير بينهما بهذا العذاب الأليم . وهذا واضح كما ترى" . (4/ 92).

    ¤¤¤¤¤

    قال ابن حزم في "الإحكام في أصول الأحكام" (3/272):

    "وقد سمعناه تعالى يقول: { وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا }، سمعناه تعالى يقول: { قل كونوا حجارة أو حديدا } وجدنا الدليل البرهاني قد قام على خروج هاتين الآيتين عن التخيير إلى معنى آخر، فيلزم على دليلهم الفاسد ألا يحملوا لفظة (أو) ولا لفظة (إن شئت) أبدا على التخيير، لأنه يقال لهم كما قالوا: لو كانت لفظتا (أو) و (إن شئت) على التخيير؛ لكانت متى وجدت لم تكن إلا للتخيير، فلما وجدت لغير التخيير في عدة مواضع؛ بطل أن تكون للتخيير ".

    ¤¤¤¤¤

    أخرج البيهقي بسنده "عن أبي مسعود الأنصاري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    (إن آخر ما يبقى من النبوة الأولى إذا لم تستحي فاصنع ما شئت).

    قال أبو أسامة: يقول: استكثر من الخير ما استطعت،

    قال أحمد: وقرأت في كتاب العرنيين في معنى هذا الحديث،

    قال: هذا أمر معناه الخبر كأنه قال: من لم يستح صنع ما شاء ومثله.

    قوله: " مقعده من النار"

    قال: وقال ثعلبة: هذا على الوعيد معناه: إذا لم تستح فاصنع ما شئت فإن الله مجازيك.

    ومثله قوله تعالى: { فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر}". "شعب الإيمان" (6/144).

    ¤¤¤¤¤

    قال القاضي عياض في " قوله: ( إذا لم تستحي فاصنع ما شئت)

    وأكثر روات يحيى في الموطأ يقولون: ( افعل ما شئت )

    قيل: هو أمر معناه؛ الخبر أي: من لم يستحيي صنع ما شاء
    وقيل: هو على الوعيد أي افعل ما شئت تجازي به كما قال { فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر }

    وقيل: هو على طريق المبالغة في الذم". "مشارق الأنوار" (2/46).

    ¤¤¤¤¤

    قال ابن حجر ـ وهو يتحدث عن حديث أبي هريرة:

    "فائذن لي اختصي"، قال: ( فاختص على ذلك أو ذر ) ـ:
    " ليس الأمر فيه لطلب الفعل بل هو للتهديد وهو كقوله تعالى: { وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر }" "الفتح" (9/ 119).

    ¤¤¤¤¤

    وقال في موضع آخر ـ عن حديث:
    "فانما أقطع له قطعة من النار" ـ:

    الأمر فيه للتهديد لا لحقيقة التخيير، بل هو كقوله: { فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر } ". "الفتح" (13/ 174).

    ¤¤¤¤¤

    قال العيني في حديث :
    ( قطعة من النار ) أي هو حرام مآله النار.

    قوله: ( فليأخذها ) أمر تهديد لا تخيير كقوله تعالى: { فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر}، وكقوله {اعملوا ما شئتم } "عمدة القارئ" (13/ 6).

    ¤¤¤¤¤

    وفي الختام أقول:

    لقد أتى طارق السويدان بكلامٍ كله كفر وردة في غير هذا الموضع وبعبارات أخرى، سأعرض بعضها باختصار حتى تنكشف سوءته للعالم، فيقول:

    "الاعتراض .. حتى على الإسلام ما عندي مشكلة فيه، حتى الاعتراض على الله تعالى وعلى رسوله".

    وقال: "من حق الإنسان أن يختار الدين الذي يراه".

    وقال: " ومن حق كل إنسان أن يعبد الرب الذي يختاره بالطريقة التي يختارها ".


    وقد تكلم شيخنا العلامة الفوزان فيه على بعض ما تلفظ به السويدان أعلاه عندما عُرض عليه فقال حفظه الله:

    " ما وراء هذا ردة، ما بعد هذا ردة، هذا أشد أنواع الردة ".


    وكذلك رد عليه سماحة المفتى عبد العزيز آل الشيخ بنحوكلام الشيخ الفوزان.
    كان ذلك في 29/5/1433هـ.


    هذا والله أعلم .

    ¤¤¤¤¤


    كتبه
    أبو فريحان جمال بن فريحان الحارثي
    الجمعة 20/ 6 / 1433هـ.




  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: شكر واعتذار إلى الدكتور طارق السويدان



    وهذه فتوى للشيخ محمد بن عثيمين فيمن يجيز حرية الاعتقاد والتدين بما شاء من الأديان.
    وسئل فضيلة الشيخ: نسمع ونقرأ كلمة (حرية الفكر) وهي دعوة إلى حرية الاعتقاد، فما تعليقكم على ذلك ؟
    فأجاب بقوله:
    (تعليقنا على ذلك أن الذي يجيز أن يكون الإنسان حر الاعتقاد، يعتقد ما شاء من الأديان فإنه كافر، لأن كل من اعتقد أن أحدا يسوغ له أن يتدين بغير دين محمد صلى الله عليه وسلم، فإنه كافر بالله عز وجل ، يستتاب، فإن تاب وإلا وجب قتله .
    والأديان ليست أفكارا، ولكنها وحي من الله عز وجل ، ينزله على رسله ، يسير عباده عليه ، وهذه الكلمة - أعني كلمة فكر - التي يقصد بها الدين ، يجب أن تحذف من قواميس الكتب الإسلامية، لأنها تؤدي إلى هذا المعنى الفاسد . . .
    وخلاصة الجواب : أن من اعتقد أنه يجوز لأحد أن يتدين بما شاء، وأنه حر فيما يتدين به ، فإنه كافر بالله عز وجل ، لأن الله تعالى يقول : { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ}( ) ويقول : {إن الدين عند الله الإسلام}، فلا يجوز لأحد أن يعتقد أن دينا سوى الإسلام جائز، يجوز للإنسان أن يتعبد به ، بل إذا اعتقد هذا، فقد صرح أهل العلم بأنه كافر كفرا مخرجا عن الملة)
    (مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " (3/99 رقم 459) )

    وهذا سؤال أيضا وجه لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
    يا شيخ ! ما رأيكم فيمن يقول : (الإسلام لا يقرر حرية العبادة لأتباعه وحدهم إنما يقرر هذا الحق لأصحاب ديانات مخالفة ويكلف المسلمين أن يدافعوا عن هذا الحق للجميع ، ويأذن لهم في القتال تحت هذه الراية - راية ضمان الحرية لجميع المتدينين -، وبذلك يحقق أنه نظام عالمي حر يستطيع الجميع أن يعيش في ظله آمنين مستمتعين بحرياتهم الدينية على قدم المساواة مع المسلمين وفي حماية المسلمين )؟

    فأجاب فضيلته قائلا:

    (الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
    هناك قاعدة شرعية وعقلية تقول : من ادعى شيئا فعليه الدليل .
    فهذا الرجل الذي يدعي أن الناس أحرار في أديانهم وأنهم يختارون من الأديان ما يريدون ، وأنهم إذا اختاروا دينا غير الإسلام فهم كأهل الإسلام ، لأن كلا له حريته ، نقول له : هذه دعوى فأت لها بدليل ، فإن لم تأت بدليل فإنها باطلة بالنص والإجماع .
    قال الله تبارك وتعالى : { أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِين َ * مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ }
    وقال تعالى : { أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقأ لا يستتون . . . }،
    وقال تعالى : {قُلْ لا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ} ،
    وقال الله تبارك وتعالى في المؤمنين أنفسهم : {لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنْ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} )

    فهذا القائل لهذه المقالة نقول : إنه مدع ، والمدعي عليه البينة، وهذه الدعوى مردودة بالقرآن وبإجماع المسلمين على ذلك ، صحيح أن الإنسان لا يجبر على الدين الإسلامي إذا بذل الجزية واستكان للدين الإسلامي وذل أمامه ، فإننا لا نلزمه أن يتدين ، ولكننا نعلم أن مأواه جهنم وبئس المصير، أما إذا نابذ ولم يخضع لحكم الإسلام في بذل الجزية وعدم العدوان على الإسلام وأهله ، فإننا نقاتله حتى تكون كلمة الله هي العليا، نقاتله بأمر ربنا الذي خلقنا والذي خلقهم ،
    والله عز وجل يقول : {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإسلام دِينًا} وقال : {وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ}
    وكل من دان بغير دين الإسلام الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم فهو خاسر، ولا ينفعه تدينه هذا، بل هو من أصحاب النار، حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن اليهود والنصارى مع أنهم أهل كتاب : إذا سمعوا بمحمد صلى الله عليه وسلم ثم لم يؤمنوا ويتبعوه فإنهم يكونون من أصحاب النار، فعلى هذا القائل أن يراجع نفسه ، وأن يحكم عقله ، وأن يتقي ربه ، وألا يكون جمادا لا يفرق بين الخبيث والطيب ، وبين المؤمن التقي والكافر الشقي ) .
    يا شيخ ! ما حكم من يقول هذا؟
    (حكمه أن يبلغ ويبين له الحق ، فإن اهتدى، فذلك المطلوب ، وإن لم يهتد، فلولاة الأمور أن يجروا عليه ما يقتضيه الشرع الإسلامي ، ما يقتضيه الدين الإسلامي) اهـ .
    وليس هذا أمرا مرتجلا من سيد ولا زلة قلم ، وإنما هو يسير على منهج رسمه الإخوان المسلمون .
    فهذا مرشد الإخوان يضع آخر لبنات هذا المنهج آخر حياته .
    احتفل الإخوان المسلمون بمرور عشرين عاما على إنشاء الجماعة، وفي هذا الحفل خطب حسن البنا المرشد العام للإخوان المسلمين خطبة قال فيها:
    (وليست حركة الإخوان موجهة ضد أي عقيدة من العقائد أو دين من الأديان أو طائفة من الطوائف ، إذ أن الشعور الذي يهيمن على نفوس القائمين بها أن القواعد الأساسية للرسالات جميعا قد أصبحت مهددة الآن بالإلحادية ، وعلى الرجال المؤمنين بهذه الأديان أن يتكاتفوا ويوجهوا جهودهم إلى إنقاذ الإنسانية من هذا الخطر، ولا يكره الإخوان المسلمون الأجانب النزلاء في البلاد العربية والإسلامية، ولا يضمرون لهم سوءا، حتى اليهود المواطنين لم يكن بيننا وبينهم إلا العلائق الطيبة)
    وقبلها في عام 1946 اختطب أمام لجنة أمريكية بريطانية بشأن قضية فلسطين ، فقال :
    والناحية التي سأتحدث عنها نقطة بسيطة من الوجهة الدينية ، لأن هذه النقطة قد لا تكون مفهومة في العالم الغربي ، ولهذا فإني أحب أن أوضحها باختصار، فأقرر أن خصومتنا لليهود ليست دينية ، لأن القرآن الكريم حض على مصافاتهم ومصادقتهم ، والإسلام شريعة إنسانية قبل أن يكون شريعة قومية، وقد أثنى عليهم وجعل بيننا وبينهم اتفاقا {وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}، وحينما أراد القرآن الكريم أن يتناول مسألة اليهود تناولها من الوجهة الاقتصادية والقانونية، فقال تعالى وهو أصدق القائلين : {فَبِظُلْمٍ مِنْ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا وَأَخْذِهِمْ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ }( ) ونحن حين نعارض بكل قوة الهجرة اليهودية، نعارضها لأنها تنطوي على خطر سياسي ، وحقنا أن تكون فلسطين عربية) .

    وسئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء عن هذا الكلام :
    ما حكم الشرع فيمن يقول : إن خصومتنا مع اليهود ليست دينية، وقد حث القرآن على مصافاتهم ومصادقتهم ، وجعل بيننا وبينهم اتفاقا فقال : {وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}، والإسلام شريعة إنسانية قبل أن يكون شريعة قومية، وحينما أراد القرآن أن يتناول قضية اليهود تناولها من وجهة اقتصادية وسياسية فقال : {فَبِظُلْمٍ مِنْ الَّذِينَ هَادُوا ... إلى نهاية الآية } .
    ما حكم الشرع في هذه المقولة يا شيخنا؟

    فأجاب سماحة الشيخ بقوله :
    (هذه مقالة باطلة خبيثة، اليهود من أعدى الناس للمؤمنين ، هم من أشر الناس ، بل هم أشد الناس عداوة للمؤمنين مع الكفار،
    كما قال تعالي : {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا} ، فاليهود والوثنيون هم أشد الناس عداوة للمؤمنين .
    وهذه المقالة مقالة خاطئة، ظالمة، قبيحة، منكرة . . . والدعوة إلى الله بالحسنى ليست خاصة باليهود ولا بغيرهم ، بل الدعوة إلى الله مع اليهود ومع الوثنيين ومع الشيوعيين ومع غيرهم ،
    يقول الله جل وعلا {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} ، هذا عام للكفار ولغير الكفار قال تعالى : {وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}، ليس خاصا بهم ، ولكن من باب التنبيه على أنهم وإن كانوا يهودا أو نصارى فإنهم يجادلون بالتي هي أحسن ، لأن هذا أقرب إلى دخولهم في الإسلام وإلى قبولهم الحق ، إلا إذا ظلموا . . . {إلا من ظلم} ، الظالم له ما يستحق من الجزاء.
    فالحاصل : أن الدعوة بالتي هي أحسن عامة لجميع الكفار ولجميع المسلمين ، الدعوة بالتي هي أحسن ليست خاصة باليهود ولا بالنصارى ولا بغيرهم .
    فهذا الكلام الذي نقلته عن هذا الشخص، هذا غلط .
    نسأل الله للجميع الهداية ( نقلا عن شريط مسجل بتاريخ (28/7/1412هـ) للشيخ عبدالعزير بن باز.) .








الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •