ما الحديث المشهور والحديث الفرد عند المحدثين؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ما الحديث المشهور والحديث الفرد عند المحدثين؟

  1. #1

    Lightbulb ما الحديث المشهور والحديث الفرد عند المحدثين؟

    ما هو الحديث المشهور عند المحدثين؟
    ماهو الحديث الفرد؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: ما الحديث المشهور والحديث الفرد عند المحدثين؟

    أما الحديث المشهور:
    فهو في اصطلاح المحدثين: ما رواه ثلاثة فأكثر؛ في كل طبقةٍ من طبقات السند؛ ما لم يبلغ حد التواتر.

    وقد تكون الشهرة في غير الاصطلاح؛ فيقصد بها ما اشتهر على الألسن من غير شروط تعتبر؛ فيدخل فيه على هذه الحالة:
    - ما له إسناد واحد.
    - وما له أكثر من إسناد.
    - وما لا يوجد له إسناد أصلاً.
    وهذه الحالات ينبثق منها عدة أنواع:
    - مشهور بين أهل الحديث خاصة.
    - مشهور بين أهل الحديث والعلماء والعوام.
    - مشهور بين الفقهاء.
    - مشهور بين الأصوليين.
    - مشهور بين النحاة.
    - مشهور بين العامة.

    والحديث المشهور سواء الاصطلاحي أو غير الاصطلاحي منه (الصحيح) ومنه (الحسن) و(الضعيف) بل و(الموضوع).

    وأما الحديث الفرد:
    فهو: ما تفرد به راويه بأي وجه من وجوه التفرد. وهو قسمان:
    - فرد مطلق. وهو: ما تفرد به راويه عن جميع الرواة لم يروه أحد غيره. وحكمه يختلف باختلاف أحواله:
    1) عدم مخالفة راويه لغيره؛ وعليه:
    - فإن كان الراوي ثقة فحديثه: صحيح.
    - وإن كان الراوي خفيف الضبط فحديثه: حسن.
    - وإن كان الراوي ضعيفا فحديثه: ضعيف.
    2) مخالفة راويه لغيره؛ وعليه:
    - فإذا كان الراوي والمخالف متساويين، ولا يمكن ترجيح أحدهما على الآخر؛ فالمروي: مضطرب.
    - وإذا كان الراوي ثقة خالف من هو أولى منه؛ فالمروي: شاذ.
    - وإذا كان الراوي ضعيفا والمخالف ثقة؛ فالمروي: منكر.

    - فرد نسبي. وهو: ما يقع فيه التفرد بالنسبة إلى جهة خاصة؛ أيا كانت تلك الجهة، وهو أنواع:
    1) تفرد شخص عن شخص.
    2) تفرد أهل بلد عن شخص.
    3) تفرد شخص عن أهل بلد.
    4) تفرد أهل بلد عن أهل بلد آخر.
    ويطلق كثير من العلماء على (الفرد) اسما آخر؛ هو: (الغريب)، وذهبوا إلى أنهما مترادفان، وغاير بعض العلماء بينهما؛ فجعل كلا منهما نوعا مستقلاً.
    والحافظ ابن حجر يعتبرهما مترادفين لغة واصطلاحا؛ إلا أنه قال: (إن أهل الاصطلاح غايروا بينهما من حيث كثرة الاستعمال وقلته؛ فالفرد أكثر ما يطلقونه على "الفرد المطلق"، والغريب أكثر ما يطلقونه على "الفرد النسبي"؛ وهذا من حيث إطلاق الاسم عليهما، وأما من حيث استعمالهم الفعل المشتق فلا يفرقون؛ فيقولون في المطلق والنسبي: "تفرد به فلان" أو "أغرب به فلان").

    والحديث الفرد منه ما هو (صحيح) و(حسن) و(ضعيف) و(موضوع).

    والكلام عن بعض التفاصيل يطول.. وما ذكر بإذن الله فيه الغاية لرغبتك.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •